أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ** خواطر عالقــة **

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في قلب غـــزة
    العمر : 36
    المشاركات : 147
    المواضيع : 23
    الردود : 147
    المعدل اليومي : 0.03

    Unhappy ** خواطر عالقــة **

    خواطر عالقة ... (1)


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    أسماء .. وعالقين .. (!)
    ليل بارد بلا رحمة، وشتاء قاسٍ هذه المرة، لم يرحم ضعفنا، ولا عرينا، ولا فقرنا...
    لم يعرف هذا الشتاء أن نظام التدفئة عندنا ليس مركزياً، بل نتقاسمه مع أعمدة الشوارع، حينما تحنّ علينا شركات الكهرباء بساعات من الانفراج الضوئي، وحينما يحن علينا " شلومو" بقليل من الوقود لتشغيل مصالحنا المعطلة أصلاً .
    هممنا بالنوم، بعد أن انتصف ليل فلسطين المشبع بالصقيع، ودقت الساعة الثانية عشرة ليلاً، فإذا بالهاتف يشق سكون الصمت والليل،
    وإذ بها إحدى العالقات مثلي، تصيح بي : هبة .. طلع اسمي ..
    هنأتها من كل قلبي، واستودعتها ربي، وعدت لمنامٍ لا هانئٌ ولا كريم،

    يا الله ..

    كم من الآمال ستقتل وسط العالقين الثمانية آلاف ... ..!!
    أو بعد هذا الانتظار الطويل _ على وعد ما بعد العيد _ يسافر فقط مائتان مسافر.. !!
    فما قلت سوى الصبر يمدنا بنفحاته، فالصبر أيها الفلسطيني الصبّار ..
    صبراً .. أيها المحاصر بين أسلاك المعابر، وأعتاب الحدود...
    لا تبتأس..
    فالليل لن يطول عويله ، والمسافر لابد أن يعود .. بإذن الله ..

  2. #2
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في قلب غـــزة
    العمر : 36
    المشاركات : 147
    المواضيع : 23
    الردود : 147
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    خواطر عالقة (2)


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    لم تظهر الدفعة التاليـة ..

    لم تكن الليلة أدفأ من سابقتها، والريح تعوي، والبرد يثقل أجسادنا المتعبة، نبحث عن قليل من دفء هنا، ودفء هناك، وقسوة الليل تزداد مع كل ظلمة تزداد في رحابه .. ونحن كما العادة ... ننتظر.

    لم يكن لدينا أدنى شك، أن تظهر أسماء جديدة بعد تلك التي ظهرت أمس، وكلٌ بدأ يجهز نفسه، ويستعد للسفر في وقت السحر، كي تتناسب الآلام مع الأذواق الصهيونية، ويمضي الفلسطيني المغلوب على أمره كما يريدون، أو لست تريدُ أن تسافر؟ فاهنأ بما استطعت الحصول عليه دون غيرك، حتى لو كان رحيلاًَ في أشد أوقات السنة طقساً ..

    هاتفتني ليلة أمس صديقتي العالقة الأخرى " إسراء" ، وأخبرتني كم هي مستاءة، فلا تنفك يداها عن عمل " تحديث" لصفحة الشئون المدنية عبر الانترنت، الأمر الذي أرهقها كثيراً، ..

    ألم أقل لكم، أننا لم نعد نتقن سوى الانتظـــار .. !!

    لم أكترث كثيراً لموضوع السفر، وقلت في نفسي، وقد حفظها قلبي على ظهره " كل تأخيرة وفيها خيرة " ، ثم لم تلبث الكهرباء أن انقطعت، وفرغ شحن هاتفي، ولم يعد ما يوصلني بالعالم الخارجي إلا نبضات قلبي ترسل وتستقبل في هذا الظلام الحالك، تتهادى على ضوء شمعة، تتوسط آمالنا الصغيرة .

    قررنا أن ننتقل بأحلامنا لعالم آخر، اعتاد أن يستقبل كلَ مالا تطيق الحقيقة استيعابه منّا،

    فنمنا،

    وبدأ العقل الباطن يستفرد بنا ..

    رأيت المعبر ..

    زحام كثير في الطريق ..

    حقائب ..

    رأيت اسمي مظللاً باللون الأسود الغامق في قائمة المغادرين ..

    ولما تأكدت _ في الحلم _ أن اسمي قد ظهر، قررتُ الاستيقاظ من نومي، ونظرت إلى هاتفي فإذا بها الساعة الخامسة فجراً، والكهرباء تحضرنا بحمد الله ..

    دقائق معدودة ، كنت أمام صفحة الشئون المدنية على الانترنت ..

    لم يكن هناك أيُ أسماء ٍ جديدة ..


    فلم تظهر الدفعة التالية بعد ..

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    العزيزة هبة......

    نص حمال للوجيعة ، ترسبت الفجائع في الذوات فغدت ترسمنا في الواقع باشكال وصنوف تتلذذ بموتنا المستمر ، هذه الكلمات تحمل في طياتها انين الانسانية منذ بدء الخليقة ليومنا هذا ، لانها تحولات الانسان عن مساره الانساني وفق معطيات الزمن ورغبات النفس ، حتى اصبح الانسان يحلق في سماء تعذيب الانسان دون قيد او ضمير يوقف ذلك ، وماهذه الصور في معبر رفح وغيرها من المعابر والمساكن والمخيمات والمدن سواء داخل او خارج فلسطين الا صورة الانسان المعاصر ، وقد ابدعت انت في رسم ملامحهم بما يحمل كلماتك من معاني دالة وعميقة.

    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    أختي هبة

    نصك هذا يحمل الألم الفلسطيني الذي صورته أنت بقضية " السفر " لدى لفلسطينيين التي تكاد تكون
    من المستحيل ، والذي أرخيت فيه الحبل للأحلام بأن تكون قادرة على أخذك حيثما تريدي وغدا الحلم الفلسطيني أمل كبير رغم تصويرك له من خلال هذه القضية ...

    وكان العنوان الذي وضعتيه للنص هو تشبيه رائع وجميل للقضية الذي أبدعت في التحدث عنها

    أختي هبة
    نصك بالنسبة لي فاق الجمال

    تحيتي لك
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  5. #5
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    الأخت هبة الآغا ..

    علقتُ على أسلاككِ الشائكة هنا ككل القلوب التي مرت وستمر على صفحتك ..
    حارقة كلماتك ، سلطت رماحا مشتعلة على ضمائر وقلوب كل الصامتين خارج المعبر ..
    وصورت ماساة العالقين خراجه وداخله بتكثيف رائع ، فأتت الصور واضحة جلية بكل ما فيها
    من معاناة وألم وترقب وانتظار بائس ، صورت حياة الفلسطيني بقسوتها وفجيعتها ..

    رائعة أنت بهذا التصوير العميق الذي سكبت من خلاله مشاعر وطنية ، وآلام نفسية يعانيها كل موطن
    يعيش تحت ظل الإحتلال ..

    نص يستحق التميز ..
    ودي ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  6. #6
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,224
    المواضيع : 71
    الردود : 4224
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    خواطر عالقة بين البوح الخاطري, والبوح القصصي, لكن جذبتها الخاطرة في شدة. خواطر عالقة بين الوجود واللاوجود, بين الأمل واليأس. خواطر معلقة بين الجمال وروعة التعبير.

    صبراً آل فلسطين صبراً.... فرحمة الله قادمة!

    دمتِ وروعة التعبير يا متألقة

    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  7. #7
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في قلب غـــزة
    العمر : 36
    المشاركات : 147
    المواضيع : 23
    الردود : 147
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العزيزة هبة......
    نص حمال للوجيعة ، ترسبت الفجائع في الذوات فغدت ترسمنا في الواقع باشكال وصنوف تتلذذ بموتنا المستمر ، هذه الكلمات تحمل في طياتها انين الانسانية منذ بدء الخليقة ليومنا هذا ، لانها تحولات الانسان عن مساره الانساني وفق معطيات الزمن ورغبات النفس ، حتى اصبح الانسان يحلق في سماء تعذيب الانسان دون قيد او ضمير يوقف ذلك ، وماهذه الصور في معبر رفح وغيرها من المعابر والمساكن والمخيمات والمدن سواء داخل او خارج فلسطين الا صورة الانسان المعاصر ، وقد ابدعت انت في رسم ملامحهم بما يحمل كلماتك من معاني دالة وعميقة.
    محبتي لك
    جوتيار

    هو الألم الذي بدأ يثقبنا ، ...
    رحمة الله علينا ..

    جوتيار ..
    تحيتي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في قلب غـــزة
    العمر : 36
    المشاركات : 147
    المواضيع : 23
    الردود : 147
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس إبراهيم مشاهدة المشاركة
    أختي هبة
    نصك هذا يحمل الألم الفلسطيني الذي صورته أنت بقضية " السفر " لدى لفلسطينيين التي تكاد تكون
    من المستحيل ، والذي أرخيت فيه الحبل للأحلام بأن تكون قادرة على أخذك حيثما تريدي وغدا الحلم الفلسطيني أمل كبير رغم تصويرك له من خلال هذه القضية ...
    وكان العنوان الذي وضعتيه للنص هو تشبيه رائع وجميل للقضية الذي أبدعت في التحدث عنها
    أختي هبة
    نصك بالنسبة لي فاق الجمال
    تحيتي لك

    الجميل هو مرورك أخي أنس ..
    أسأل الله فرجاً وفجراً ...


    دمت مرافقاً للوجع ..

    تحيتي :)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : فلسطين المحتلة
    المشاركات : 431
    المواضيع : 33
    الردود : 431
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    أشعر بالوجع مثلكم والله يا هبة ..
    فقدنا ما فقدناه بسبب الحصار اللعين وتآمر القريب والغريب
    والجار والعدو
    يبدو أن رحلة المعاناة الفلسطينية بلا نهاية
    فقدنا أعمالا كثيرة وإقامات وفقد غيرنا ما فقد ومصيبة الآخرين لربما أكبر من مصيبتنا ..
    أعاننا الله على ما ابتلينا ..
    نصك أثار مكامن الجرح الفلسطيني بإتقان

المواضيع المتشابهه

  1. خواطر في ساحة (المول)
    بواسطة محمد حيدر في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-11-2010, 04:13 PM
  2. خواطر ما قبل الرحيل
    بواسطة إسلام شمس الدين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 18-05-2007, 11:42 PM
  3. من خواطر ذاتي
    بواسطة ولاء المصري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-04-2006, 01:08 AM
  4. قرأت لكم (خواطر قرآنية) من سورة البقرة
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-02-2004, 11:47 PM
  5. خواطر الشعراوي .... البلاغة في القرآن الكريم
    بواسطة الهادي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-01-2004, 10:02 PM