أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: توريط مصر في غزة!

  1. #1
    شاعر ومفكر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : ألمانيا
    العمر : 73
    المشاركات : 254
    المواضيع : 79
    الردود : 254
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي توريط مصر في غزة!

    آفاق فرصة جديدة صنعتها الجماهير والمقاومة لخروج مصر من ورطة تاريخية

    يزداد الحديث في الآونة الأخيرة ومنذ فتح معبر رفح تحت الضغط الجماهيري، الفلسطيني والعربي، عمّا يسمّيه بعض الساسة والإعلاميين "توريط" مصر في قطاع غزة، ويقصدون به -وفق أقوالهم- تحميل مصر من جانب الأمريكيين والإسرائيليين المسؤولية عن احتمالات تمرير أسلحة أو أموال أو "أفراد مطلوبين إسرائيليا" عبر الحدود، مما يعني خرق اتفاقيات قائمة، ومصر طرف فيها.
    ويطرح السؤال نفسه عمّا تعنيه كلمة "توريط" في هذا المجال، نظريا وعمليا، أو سياسيا وتعاملا واقعيا مع مجرى الأحداث، أما من الناحية القانونية الدولية، أو المشروعية الدولية، فقد بلغ تزييف المعايير وتبديلها مبلغا يتطلّب التخلّص من آثار عملية "غسيل الدماغ" الجماعية على امتداد عدّة عقود ماضية، لتستعاد الصورة القويمة أساسا لأي نقاش منطقي.
    لم يبدأ "توريط" مصر في قضية فلسطين عبر الأحداث الأخيرة، بل يقوم على مسلسل طويل من سياسات سابقة، لا يمكن تجاوز ذكر "عناوينها" فقط في هذا الموضع، وفي مقدمتها:
    1- الانتقال الرسمي من اعتبار قضية فلسطين قضية عربية وإسلامية، إلى اعتبار جزء منها "أزمة صراع" بين الفلسطينيين و"دولة إسرائيل" وإلى "أزمة شرق أوسطية" جنبا إلى جنب مع الانتقال السياسي إلى إعطاء الأولوية لاتفاقات تعقدها دول عربية كمصر مع الإسرائيليين، تجاه الاتفاقات العربية-العربية مثل معاهدة الدفاع المشترك.
    2- الانتقال الرسمي من اعتبار "الدعم" بين الأطراف العربية بما في ذلك المصريون والفلسطينيون، قضية سيادة، إلى مشكلة "توريط" وهو ما يعني نزع المشروعية القويمة عن هذا الدعم، وتصويره مخالفة لما سمّي زورا قرارات "الشرعية الدولية"، والمقصود قرارات هيمنة القوة الأمريكية على مجلس الأمن الدولي بما يخالف الشرعية الدولية في المواثيق الدولية التي يقوم عليها مجلس الأمن نفسه وتلزمه قبل سواها.
    3- جميع ذلك دون مقابل مماثل، أي دون اعتبار الدعم الأمريكي والغربي بالسلاح والمال والعتاد وفي المحافل السياسية للإسرائيليين مثلا، وهم -حتى بمفهوم دولة الاحتلال الذي نشر بعد 1967م بشطريه.. دولة معترف بها واحتلال غير مشروع- في موقع مخالفة القوانين الدولية وانتهاكها باستمرار دون انقطاع، عبر ممارسات الاحتلال داخل الأرض المحتلة عام 1967م، وإقليميا.
    4- في تحويل العلاقات العربية، ومنها المصرية، مع القوى الدولية، إلى علاقات عطاء دون أخذ، أي الخضوع للإرادة العدوانية على الحقوق والثوابت العربية والإسلامية، والتراجع عنها مرحلة بعد أخرى، مع تجزئة القضايا المرتبطة بها، بدءا بفلسطين ولبنان مرورا بالعراق وأفغانستان انتهاء بما يجري الإعداد له على مستوى أقطار أخرى، كالسودان وسورية.
    إنّ كلمة "توريط" في هذا الإطار تكتسب صورة أخرى غير الصورة التي تستند إليها مواقف صدرت عن أركان فريق أوسلو من السلطة الفلسطينية أولا، ولا تزال الجهات الرسمية المصرية -حتى ساعة كتابة هذه السطور على الأقلّ- تنأى بنفسها عن تبنّيها رسميا، وإن صدرت بتبنّيها مواقف سياسية من الدرجة الثانية ومواقف إعلامية على نطاق واسع.
    والذي بدّل المعادلات على الأرض لم يكن الطرف الإسرائيلي والأمريكي بل بدّلتها المقاومة المنبثقة عن شعب فلسطين، والتي بلغت في لحظة معيّنة مستوى تحطيم الجماهير لأحد جدران الحصار الإجرامي على قطاع غزة، فبدأ بحث الطرف الصهيوأمريكي عن أسلوب جديد لتقويض مكاسب المقاومة مجدّدا، والسعي للاستعانة بأورواقه القديمة، عن طريق أطراف فلسطينية وعربية أخرى على ذلك، فإن استجابت لشروط الطرف الصهيوأمريكي ورغباته، يقع "التوريط" فعلا!..
    إنّ توريط مصر بمفهوم الكلمة الصهيوأمريكي يمكن أن يقع بمقدار ما تدخل مصر في المرحلة الراهنة، ورغم الأرضية الجماهيرية التي تستطيع الاستناد إليها، في التزامات ما، يتضمنها أي اتفاق بصدد التعامل مع الحدود المصرية-الفلسطينية، ويكون فيها تعهّدات ما بشأن "تمرير السلاح أو المطلوبين أو التمويل" وسوى ذلك، سيّان هل كان الثمن رفع عدد أفراد الشرطة والجيش المصري في سيناء، أي استعادة جزء من السيادة المقيدة في اتفاقات كامب ديفيد والمعاهدة التي أفرزتها، أم لم يكن.
    إن عنوان مثل هذه الالتزامات بالمنظور الفلسطيني والعربي والإسلامي هو التوريط بعينه أيضا، ولكن بمعنى توريط مصر في الإسهام في حماية الأمن الإسرائيلي، وبالتالي في زيادة الأزمة المباشرة مع الإرادة الشعبية بمصر وفلسطينيا وعربيا، لتخفيف الأزمة التي بدأت معالمها بالظهور مع الطرف الصهيوأمريكي.
    وما صنعته جماهير الفلسطينيين في غزة ووجد التجاوب الجماهيري عربيا، لم يفتح معبر رفح فقط، بل فتح أمام مصر والدول العربية والإسلامية بوابة كبيرة في اتجاه العمل لتلاقي سياساتها مع الإرادة الجماهيرية الشعبية داخل بلدانها، والعودة بنفسها إلى الالتزام بواجباتها تجاه بعضها بعضا، والعودة بقضية فلسطين إلى مسارها التاريخي.
    مستقبل مصر نفسها مرتبط بالاستفادة القصوى من الفرصة الجديدة التي صنعتها الجماهير وصنعتها المقاومة الفلسطينية، وتنمية تلك الفرصة وإحاطتها بسياج منيع يحول دون التفريط بها لقاء مكتسبات وهمية، لا يمكن أن تختلف كثيرا عما سبق وصفه بالمكتسبات في حلقات سابقة من توريط مصر سياسيا عبر الخروج من موقعها التاريخي في قضية فلسطين إلى الموقع الذي لم يوصل طوال أكثر من ثلاثين عاما مضت إلى تحقيق الأهداف المصرية الأساسية، على مختلف المستويات السياسية والأمنية، وعلى المستويات الاقتصادية أيضا والتي كان التلويح بها في المقدّمة قبل 30 عاما.

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.84

    افتراضي

    أيها الفاضل / نبيل شبيب ..

    العقوبات تقام علينا كأمة عربية وإسلامية بسبب ولا سبب ، ونحن متورطون منذ أمد ، بزيادة ورطه علينا علها تكون هي الفتيل المنتزع حتى تنفجر الشعوب ..

    بارك الله بك على ما قدمت لنا من فكر فيه التنوير لنقف لحظة تفكر في هذا الواقع الذي ما عادت أي صفة تفيه حقه بالوصف ..

    سننتظر مستجدات الأمور ، وردود فعل الشعوب العربية هل ستندد وتشجب وتصرخ في مسيرات لا طائل منها فقط أم سيكون لها رد فعل عملي ..

    جزاك الله خيرا على الفائدة ..
    تحيتي .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3
    شاعر ومفكر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : ألمانيا
    العمر : 73
    المشاركات : 254
    المواضيع : 79
    الردود : 254
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    أيها الفاضل / نبيل شبيب ..
    العقوبات تقام علينا كأمة عربية وإسلامية بسبب ولا سبب ، ونحن متورطون منذ أمد ، بزيادة ورطه علينا علها تكون هي الفتيل المنتزع حتى تنفجر الشعوب ..
    بارك الله بك على ما قدمت لنا من فكر فيه التنوير لنقف لحظة تفكر في هذا الواقع الذي ما عادت أي صفة تفيه حقه بالوصف ..
    سننتظر مستجدات الأمور ، وردود فعل الشعوب العربية هل ستندد وتشجب وتصرخ في مسيرات لا طائل منها فقط أم سيكون لها رد فعل عملي ..
    جزاك الله خيرا على الفائدة ..
    تحيتي .
    أختي الفاضلة سرني مرورك بهذه الكلمات وتنبيهك إلى "عموم المسؤولية" و"شمول الواجب".. وهو ما أراه منذ كتبت عن فلسطين لأول مرة (لا أدري متى).. حتى اليوم.. وما قرأتِه هنا يتحدّث بإيجاز عن جانب واحد يواكب ما يجري من مفاوضات (وما يجري وراء الكواليس) في مصر.. ولا أحب أن أثقل على الملتقى بنقل الكثير، فإن أحببت المزيد يمكن أن تطلعي من الأيام الماضية مثلا على:
    كسر الحصار على غزة.. هدف مرحلي قابل للتحقيق الآن
    قطاع غزة .. الجواب المفروض على مشروع الإبادة الصهيوأمريكي
    ويوجد المزيد أيضا.. ومهما بلغ فما زال يؤلمني وأنا أشهد ما يجري في فلسطين وأخواتها، أنني لا أكاد أملك سوى القلم.. وأرجو ألا أضعه إلا في موضع يرضي الله تعالى
    ولك الشكر والتقدير مرة أخرى

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 168
    المواضيع : 32
    الردود : 168
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اخي الكاتب الكريم
    اعجبني فكرك المنظم القومي الراقي ، لناذا يعتبر اعداء الامة تضامن الامة بعضها مع بعض توريطا ولا يعتبرونه الشيء الطبيعي فمصر لم تنسلخ عن امتها ولم تتخل عن دورها التاريخي ولم تتنكر لعروبتها ولو قال بعض الناعقين بان فك الحصار توريط لمصر فهذا يدل على افلاسهم وعدم نجاح سياستهم التامرية باستعمال المخلب الاسرائيلي لقلع العين الفلسطينية لمصلحة بعض المتنفذين هنا وهناك ، الوحدة مع الامة والالتصاق بالامتين العربية والاسلامية يعطي القضية بعدها الحقيقي ولا يقضي على القضية ولا يورط أحدا .
    تحياتي لفكرك الناضج !!

  5. #5
    شاعر ومفكر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : ألمانيا
    العمر : 73
    المشاركات : 254
    المواضيع : 79
    الردود : 254
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم محمود مشاهدة المشاركة
    اخي الكاتب الكريم
    اعجبني فكرك المنظم القومي الراقي ، لناذا يعتبر اعداء الامة تضامن الامة بعضها مع بعض توريطا ولا يعتبرونه الشيء الطبيعي فمصر لم تنسلخ عن امتها ولم تتخل عن دورها التاريخي ولم تتنكر لعروبتها ولو قال بعض الناعقين بان فك الحصار توريط لمصر فهذا يدل على افلاسهم وعدم نجاح سياستهم التامرية باستعمال المخلب الاسرائيلي لقلع العين الفلسطينية لمصلحة بعض المتنفذين هنا وهناك ، الوحدة مع الامة والالتصاق بالامتين العربية والاسلامية يعطي القضية بعدها الحقيقي ولا يقضي على القضية ولا يورط أحدا .
    تحياتي لفكرك الناضج !!
    الأخ الفاضل عبد الرحيم أحييك أطيب تحية.. ولعلك تتابع كيف يعمل عدد من الأقلام الإعلامية في مصر على تشويه تلك الصورة التاريخية للتضامن ما بين الشعوب، فيحوّلون جبهة (العدو) ليجعلوها أهل فلسطين بدلا من الغاصبين لفلسطين.. وارجو أن أتمكن من كتابة شيء بهذا الصدد قريبا.
    ولك الشكر والتحية

  6. #6
    الصورة الرمزية ريما حاج يحيى قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 451
    المواضيع : 24
    الردود : 451
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله
    شكرا لك على المعلومات
    ربما ما تقوله كان صحيحا
    لم اسمع عن هذا الامر من قبل!
    لكن الان الامر معكوس فهي
    الآن متورطة ليس بالحصار فقط
    وانما بعملية ضرب غزة وخاصة
    قبلها بيوم توعدت ليفني امامه وفي
    بلده حماس والمقاومة ولم يرد،
    بل غرر بحماس ووعدهم بعدم
    اجراء القصف وغيره وهم صدقوا
    فكانوا لقمة سائغة لطيارات الصهاينة..
    ونحن صدقنا ايضا على الاقل على
    المدى القريب وليس يوم سبت يوم
    عطلتهم المقدسة وبهذه السرعة!
    وعذرا وشكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    غير مسجل

المواضيع المتشابهه

  1. يا مِصْرُ يا أنْقَى الظِّباءِ ... (في ثوْرة مصر)
    بواسطة محمد محمود مرسى في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 23-04-2018, 05:11 PM
  2. هذه هي مصر...شكرا مصر
    بواسطة زهراء المقدسية في المنتدى الحِوَارُ السِّيَاسِيُّ العَرَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-06-2011, 09:04 PM
  3. مصر يا أم البلاد ...تهنئة الى مصر
    بواسطة سحبان العموري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-03-2011, 03:57 PM
  4. "يا مصر" ردا على قصيده الشاعر شاهين -كتير يا مصر -
    بواسطة أحمد موسي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 03-03-2010, 03:16 AM
  5. يَا مِصْرُ يَا فَخْرَ العَرَبْ ( بمناسبة فوز مصر بكأس إفريقيا )
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 02:50 PM