أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: من هنا جاءوا....!!!!

  1. #1
    الصورة الرمزية ابراهيم الوراق قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 48
    المشاركات : 158
    المواضيع : 38
    الردود : 158
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي من هنا جاءوا....!!!!


    من هنا جاءوا ...وكأنهم الشهب...
    على عجل مروا...
    الليل مظلم... وهكذا الغاب...!!!
    آه...!!! ما أشرس الطيف...
    يبدو مثخنا بجراح السنين...
    يتهادى بين أضراس الخطوب...
    يعشق الصبح الوديع...
    ينتظر النهر الدفيق...
    يحن لفوح الأقاحي...
    يرنو لرؤية الملاح...
    يغيب في سحر الروابي...
    أمحلت الجنائن...أخرس الهزار...
    أخمدت النجوم...أظلم الإسفار...
    هِمْتُ في قدس المنفى...
    ترنحت قلاعي من غبار الزوار...
    إخضلت شؤوني بالدموع...
    يقول عداتي يلومونني:
    كيف اهترأت منك النبرات...؟؟؟
    كيف اجترحتك المرايا...!!!؟؟؟
    لطمت فؤاديَ رِعشةُ الصبابة...
    ألمحه كعقارب الساعة...
    يغرد في دوحة الذكرى...
    أرقب تاريخه الساحر...
    يجر حياله بحرا ساهرا...
    يمتد في لحظات الاحتمال...
    ينأى به ظل البقاء...
    يحتضن الحلم البديع ...
    يستبقيه في مهد وهاده...
    سنابل مترحات الثغر...
    يراه هباء في ذرى النبض...
    ينسل من خلل الرماد...
    يشب لهيبا...
    يبني جرحا غائرا...
    يسري في هيكلي كالنسيم...
    يأوي إلى قبر فؤادي...
    يشتهي صبابات سري...
    يستهوي غوايات عمقي...
    يتحرك في محراب تيهي...
    يتلعثم كالأحمق...
    يتدثر لحاف الألم...
    يجعلني مركبا هائم الأمواج...
    بيتا من دون عماد...
    جسدا كأوراق الخريف...
    تهاوت بين أسنان المكانس...
    تحترق في وعاء القمامة ...
    *******************
    من هنا جاءوا وكأنهم العباب...!!!
    مروا بعزم ذاخر...
    يخبو في ضوء الليل...
    يحتمي بأهداب الروح...
    يسافر في خاصرة الزمن...
    يتحسس عشب الفراغ...
    يغرس ظفره في كواكبي...
    يقرض الكلام نتفا حائرات...
    يضمني إلى جداره الكليم...
    يقطعني ندفا من أورام السؤال...
    يزهو على غيره بالقرب...
    أندم... وأسعى نحو الإعصار...
    أعود إليه أسيرا...
    أركب شوارع الريح...
    يدلني الصدى...
    تأويني عباءات الشقاء...
    أحس بموطن الجثث...
    قبور تئن طراوة...
    تنثرنا لقى على العتبات...
    أشتم عشرات العناوين...
    *************
    من هنا جاءوا وكأنهم المطر...
    مروا...
    وكأنهم من كوكب آخر...
    يقودهم الصدى نحو الباب...
    ينكسر الصمت...
    يترنح بين يدي غراب...
    يرون الشمس هامدة...
    والأقمار سامدة...
    والكواكب غائرة...
    والليل يخور من الغدر...
    شوارعنا ذابت من الأحلام...
    نتركها مسبحة للسجان...
    تسوسها سياط الاغتراب...
    أحلام يمحقها موج المنى...!!!
    لم يسمح لبرعم منها بالجوى...
    لم يسمع لمزمار منها بصراخ...!!!
    هيهات...هيهات...!!!
    نجواي تبدي حزني العميد...
    وأنيني يفشي سري...
    رجلي تغرس بذرة الألم...
    وصوتي أبكمه العويل...
    ************
    من هنا جاءوا كالغربان...
    يذوذهم جامح الأوصاب...
    دوى صوتهم في الأدغال...
    يقودهم الشؤم نحو الكهوف...
    عيونهم تغور في سدى الظلام...
    لا يبصرون إلا عرين السواد...
    مغارات تستمني بحمى الوجود...
    تشرق في دياجير الشك...
    أكفان سوداء محنطة بالمكر...
    تقدمها البأساء قربانا للوثن...
    مساحات ترقص فيها بومة اللؤم...
    تروضنا على العصيان كل لحظة...
    تسير فيها النجوم بخابي الإحراق...
    تعلمنا أن الماء الزلال...
    كان دخانا حانقا...
    تعمدنا بنبيذ النسيان...
    تنداح المرافئ فيها بتمزيق الغرائر...
    ينحني فيها ضعفنا القديم...
    يرضى بالقدر المعتم...
    ***********
    من هنا أتوا وكأنهم سراب...
    مواعد أضنت أشجاني...
    لهم الذكرى ولنا ظلها...
    تصرمت أحلامهم...
    وكأنها هرج العرس...
    تبكي الساعات أحاديث عشقهم...
    تبكي الورود سهرات أنسهم...
    من هنا نقلتهم رياح البكاء...
    جاسوا في جؤار المدينة...
    يبحثون عن ولادة المكان...
    لم يفتح لهم قالب الرمال...
    لم يظهر لهم مبسم الآفاق...
    غضوا طرفهم عن عروس البحر...
    رأوه مسجى على أريكة العزاء...
    جنحوا للكلام...
    دورة كاملة...
    على ضفاف الأمل...
    زعمت أنها جنين الغرباء...
    تسجع كاليمامة ...
    تنوح على عريش اليتم...
    تبكي ساعة من كل نهار...
    تناغي القبة العليا بالترنيم...
    تعشو منها أعين السائلين...
    تنادمهم في ضراوة المحتاج...
    تنطفأ ظلمة... تضيء شمعة...
    يتسلل السراب منها ...
    يرنو نحو الرماد...
    سفن لا تطيقها المراسي...
    تنوح بأناشيد المواجع...
    تتفجع منها الأصداف...
    تغنيها النوارس...
    موالات للحزن...
    البحر والتراب...
    أجمل من ذكرى المراسم...
    أخجل من فراشة تحكي...
    من محارات تبكي...
    من صوت يغني للصورة...
    من ريانة دفنت أساورها...
    في زورق الحلم...
    من هباء يجثو على قبر روحي...
    يدس غبار خطوه في روضي...
    ينقل شجونه كالأعمى...
    معتوه يحتفي بعيد الخيانة...!!!
    أمتهن الصمت حجابا...
    أكتب صك تحريري بأناملي...
    يعاتبني، كيف أنت سيد...؟؟؟
    من هنا جاءوا وكأنهم الهزيم...
    يدفعون بنا في ليل سرمدي...
    يهينون ثرى المكان...
    ينحتون على الجدران رموزا...
    جازفت بمسحها...
    أقادوني مع الريح...
    يغمرنا نوح وبكاء...
    أقمنا مأتما على خوف...
    هِمْتُ في هذا الوادي حقبا...
    سمعت صوتا نديا يهاتفني...
    صمتت صامدا... أحلب الزمان مديه...
    أرى الموت صنو الحياة...
    أتذوق الحزن ثمرا رشيقا...

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 43
    المشاركات : 3,844
    المواضيع : 82
    الردود : 3844
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    الوراق ...

    ما وجدتني هنا إلا و أنا أتلملم بين كلماتك و أتبعثر في معانيها
    موغلة جدا تلك الصور التي تنبع من عمق ذاتك و ذلك الوعي في رسم الوجع بطريقة مختلفة
    تقديري لقلمك الذي لم أستطع فك طلاسمه بعد

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.61

    افتراضي

    المبدع الوراق...
    في تلعثم وجداني ، ورؤية منصبة من خلال المام ذهني وعقلي بمؤدات الحياة في الوجود ، وموروثات القيد الفكري والوجداني على حد سواء ، اجدك ترخي الحبل ، في ثنايا الكلم ، وتلزم المتلقي وتمسك عليه انفاسه ، فتسير به وفق رؤيتك ، ومخاضات الكلم هنا وهناك ، لتصل به الى نهاية هي البداية نفسها ، لانها كانت قبل ان نبدا نحن.

    دم بخير
    محبتي
    جوتيار

المواضيع المتشابهه

  1. يا مَنْ تمَكَّنَ مِنْ فُؤادِي حُبُّها
    بواسطة أحمد موسي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 31-05-2010, 02:51 PM
  2. "مَن كذَبَ عليَّ مُتعمِّداً، فليَتَبوّأْ مقعدَهُ منَ النّـار "
    بواسطة أسماء حرمة الله في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-03-2008, 01:17 AM
  3. مَن قتل مَن ؟
    بواسطة سعيد أبو نعسة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 09:20 PM
  4. لقد جاءوا شيئاً إدّا!
    بواسطة عبدالرحمن الخلف في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 14-02-2006, 10:17 PM