أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: إليك أسفي انك لم تعرفني ...!

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 97
    المواضيع : 46
    الردود : 97
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي إليك أسفي انك لم تعرفني ...!

    تلألأت السماء بلمعانه نجم مددت يدي لامتلاكه
    فرح قلبه بحب أنار ظلامه
    تراقصت الفراشات من حوله ملقية زهر الياسمين تحت اقدامه
    ايا قلب مفعم بالحب اتاني أراني كيف أذوب بحبه
    لمعت الألوان زاهية واصبح للدنيا طعم أتى به
    من يقول انك ظالم أو مغادر فهو كاذب
    انت من رفع قلبي الى عنان السماء وعوداً
    ماذا اقول لك يا قلباً حكم عليك بالاعدام
    وعداً بدمع العين ايمان
    ببلسم الكلام وبقلب مليء الحب اتاني
    يا رعوداً ضمت روحي خوفاً وبروقاً أضاءت على كوني عذاباً
    وصواعق احرقت اوراقي
    يا من فرشت الطريق اليك وروداً
    ارجعتني منها مليئة باشواكي
    فليس كل جلاد بحاجة الى سوط يكون في يد
    كنت قد وثقت بدنياك وسلمت نفسك المتهاوية لنفس شارية
    اجدت في وصف حالك وترحالك وتجارب ايامك ورأيتك نادم
    بدنو ساعة وراء ساعة صحوت من غفوتك
    وقلت ايها الابله اتسلم سرك وقلبك لامرأة
    * اصحى * من غفوتك ولا تخسري
    غيرت الطريق وابتعدت متعذراً
    بأشياء احببت ان تجد بها ما يعزز احساسك برجولتك فهللي
    متغابية عن فهم رسالتك او حباً في ابقاء ما لا يفهم
    كم من لحن عزفته لك أعدته إلي كأن لم يسمع
    فمهما كانت شدة الألم صراخاً انشد منها بعض الأمل صباحاً
    تهاوى الى القاع فهذا مكانك وليس من احلامك ما يتحقق
    فزمانك مضى ولم يبقى منه سوى الذكرى
    فلا تجعل من الذكرى مرارة تأويك
    إذا سألت عن سبب احتراقي يوماً سيجيبك رمادي
    بكل صرخة دوت في قلبي وبكل جرح انبته بداخلي
    حتى اصبح مظلة لعذابي
    لم اعد اخشى انانيتك في حبك الطاغي لنفسك
    متناسياً ما كان وهو كثير لا سبيل للبوح به
    فهو اثمن من نسج كلام على ورق
    انت قررت البداية وتقرر ايضاً النهاية يا لغطرستك
    ويا لخسارة ما افقدك إياه الزمن
    لم يكن قلبك مغتسل بحب عميق
    فذبل واصبح كأن لم يكن له بريق
    من يلفظ الدنيا عنه فليس للدنيا عليه بقاء
    ومن اجاد في التعبير عن احلامه
    وامتلك قلب متيم بهواه
    لا يحق له ان يبتدع تمزيقه
    فأنت فارس في المعاناة ونشر عذاباتي
    على صفحات كتاباتي
    لم اعد اعرف احرف الهجاء حتى لا اقع فريسة الغوغاء
    في غربتي عنك لحن حزين يغرفه قلب لم يذق بحبك إلا الأنين
    من كان يقول ان في القتل وجيعة ففي الحياة ما هو افجع
    انت لم تعرفني ولن تعرفني
    فأنا من كان تاريخ ميلادي يوم كنت في سمائي لامعاً
    وفي خوفي من ظلمتي سأحتفظ بنورك من حولي دائماً
    فمن دخل قلبه ذاك الحب ليس من العدل نسيانه
    وما اعتدت فتح القلب لكل سائل
    في كل يوم لي ميلاد جديد وهذا مبدأي
    وسأجعل في حبي لك يوم جديد
    ففي الحياة أمانة أن لا نجعل الأبواب في وجه الاحبة تقفل
    فأدعو الله معي أن يحمي كل قلب من حب موجع
    هـــــــناء

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    الأخت هناء ..

    تهت هنا في نصك ، حيث كتب على نفس واحد ..
    لم أعرف متى تنتهي الجملة ومتى تنتهي لتبدأ الجملة التي تليها ..
    ليتك تهتمي بعلامات الترقيم أخية ..

    تحيتي ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3

  4. #4

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.61

    افتراضي

    العزيزة هناء..
    دعيني اقف عند نصك هذا قليلا ، ففيه امتزجت اجناس الادب ، وهكذا نصوص تحتاج الى وقفة اطول لتفكك التفاصيلية التي اوردتيها انت هنا في النص ، فمن الناحية الوجدانية ، لااجد شكاً في انك نجحت في سكب مخالجات النفس بعفوية وصدق وهما ركنان اساسيان في نجاح اي عمل ، لكني من ناحية فنية القصيدة اعاتبك ، فاسمحي لي بذلك ، لقد ادخلت النص في جو متعب جدا ومربك ، فالنهايات التي حرصت عليها جعلت النص يتراوح بين مد وجزر ، بحيث ضاعت اسس تلاحمه ، وهنا تكمن ضرورة الترقيم في النصوص ، ومن ناحية اخرى ، وجدتك قد تسرعتِ في كتابة النص ككل ، فكأني به داهمك فافرغتيه دون مراجعة ومتابعة ،حاولي ان تعيدي بعض شتاته ، واستجمعي قواك من اجل صياغته من جديد ، لتجدي بأن نصك هذا يحمل سمة الجمالية الادبية.

    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد السقار قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 61
    المشاركات : 240
    المواضيع : 43
    الردود : 240
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي


    لم انتبه إلى كلامها وبقيت اردد في أعماقي
    إنها معادلة صعبة
    إلى أن نهضت من فراشي وأسرعت إلى
    الى حديقتي الصغيرة
    وأنا اردد ، ما زلت قادرا على
    ترميم هذا القلب وقادرا على بعث المحبه من جديد
    وقادرا على استيعاب المرحله
    في صحبة امرأة جميلة .. تعطيني سببا
    جديدا لاستمراري ووجودي ..
    بعد خذلان قلبي وعواطفي

    الجميله هناء

    صباحك بعطر زهر اللوز

    وكلمات تتوسدها اللهفه كضوء الشمس الى العين


    دمتي بجمال ونقاء

    محمد السقار

المواضيع المتشابهه

  1. أسفي عليها
    بواسطة أحمد بن محمد عطية في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 20-07-2019, 10:11 PM
  2. مع أسفي هذا وطني
    بواسطة فتون حسين سلمان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-03-2015, 07:25 PM
  3. ** أسفي على زمن المروءات ..!
    بواسطة مصطفى السنجاري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 17-05-2011, 07:48 PM
  4. لِمَ لَْمْ يأتِ الحب ؟
    بواسطة مؤمن مجدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15-02-2007, 03:25 PM
  5. أسفي
    بواسطة زيدان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-08-2005, 11:33 AM