أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ترجمة "الشاعر المحزون" للشاعر صالح زيادنة

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ترجمة "الشاعر المحزون" للشاعر صالح زيادنة

    الشاعر المحزون

    للشاعر المبدع صالح زيادنة


    الشَّاعِرُ المَحْزُونُ ..
    يَحْمِلُ الحَقَائِبَ القَدِيمَة
    ويمضغُ التاريخَ
    ويشحذُ القريحةَ العَقِيمَة
    مُسَافِرٌ يُسَائِلُ الزَّمَان
    عن بيتِهِ . . عن أَهْلِهِ . .
    عن عُمْرِهِ . .
    في رِحْلَةِ الإحْبَاطِ والحِرْمَان
    عن نَثرِهِ . .
    عن شِعْرِهِ المدفونِ في مَغَاوِرِ النِّسْيَان
    مُسَافِرٌ يُقَلِّب الصَّفَحَاتِ
    من أَيَّامِهِ
    ويمضغُ الأَحْدَاثَ مِنْ أَعْوَامِهِ
    يفتّشُ المنازلَ القَدِيمَة
    يَتَلَمّس الجُدْرَان
    فلربما تأتي الحَبِيبَةُ
    مَا عَادَ يُذْكُر إِسْمَهَا
    آهٍ لعَلَّها نَجَوى . .
    هُدَى . . سُوزَان
    لعَلَّها تأتي مَعَ النسَاءِ في الصَّبَاح
    لتملأَ الجِرَار
    من بِئْرِنَا العَمِيقَةِ القَرَار
    * * *
    الشَّاعِرُ المَحْزُونُ يَسْأَلُ نَفْسَهُ
    أينَ الرِّفَاق ؟
    ويَصْفَعُ الجَبِين ..
    كَأَنَّهُ يُخَاطِبُ الحَنِينَ والأَشْوَاق
    لَعَلَّهُ قَدْ تَاهَ في الصَّحْرَاء
    أو ضَاعَ في مَوَاكِبِ الإعياءِ والإرْهَاق
    * * *
    الشَّاعِرُ المَحْزُونُ
    يَفْتَحُ الحَقَائِبَ القَدِيمَة
    وينثرُ الأوراقَ في عُرْضِ الطريق
    وينثرُ الأشعارَ والقصائدَ اللعينة
    وَيُشْعِلُ الحَرِيق
    فتضحكُ البنات
    وَتَسْخَر النِّسَاء
    والشَّاعِرُ المَحْزُون يَذْرف الدُّمُوع
    ويبدأ البكاء
    ويخدشُ الخدودَ بالأظافرِ الطويلة
    فَتَصْرُخُ البناتُ
    وتولولُ النسوان
    لَكِنَّهُ يَذُوبُ
    في سَحَائِبِ الدُّخَان ...


    من ديوان أنغام حائرة

    ==================

    translation
    by
    Ibn bisan



    Behold the saddened poet walking,
    Clinching to an old portfolio
    Absent-mindedly chewing on his past,
    As if begging his barren genius
    for some thoughts and ideas.

    Behold him wandering around
    asking Time the whereabouts
    Of his old house and its people.
    What went wrong with his life,
    In a journey so voiding
    And so ungiving..
    Yet still searching for some poetry
    Burried and lost in the hollows
    Of his forgetful memory.

    Behold this wanderer..
    flipping one page after another,
    Of the days gone by
    still looking and examening
    Every happening..
    Of his recent passing years,
    searching for her in
    One old house after another,
    Anoiting them wall after wall
    Hoping to find a lover.
    Whose name he could not recall..
    Was it Najwa?or Huda?
    Or perhaps Suzanne?


    Perhaps,he thought,
    If he waits by the well,
    She would come to fill her vessel
    Like the rest of the women
    And see her amongst them.


    Behold this saddened poet
    Talking to himself,wondering
    Where all his friends went.
    But denyingly,he
    Slaps his face silly;
    ؟"What happened to me
    It had to be
    My yearning and longing
    That caused me
    This pain of a drifter
    Lost in a desert
    Or the pain of a lost one
    Amid clamour and tiresome".


    Behold ! the saddened poet
    Open his portfolio of old gasidas,
    Piling them across the road,
    Like a bad curse,so dire,
    He sets them on fire
    Before the very eyes
    Of giggling teens
    And laughing women.
    But the sad poet drops the tears,
    As he begins to weep,
    And walks toward the burning heap,
    Bleeding through his cheeks.
    But suddenly they
    Started to yell and scream,
    As he disappears,
    Behind the smoke screen...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي




    مااروعك ابن بيسان
    ومااروع هذا العطاء المستمر بكل حب من قلبك
    لاادرى عمن أعلق
    على روعة الكلمات للاستاذ صالح
    أم على روعة الترجمة لرقيق المشاعر ابن بيسان

    تحياتى لقلم نابض بالحب لكل من حوله

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين



  3. #3
  4. #4

  5. #5
  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    أخي الحبيب ابن بيسان:

    أشكر لك هذا الجهد وهذه الترجمة الجميلة لكلمات شاعر نحبه رغم الغياب.

    دمت متألقاً ...

    واسمح لي بنسخ هذه القصيدة إلى دوحة الشعر المترجم.


    تحياتي وودي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. ترجمة " اهواكِ أم ؟ " / د. سمير العمرى ، ترجمة عبد الوهاب القطب
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى الشِّعْرُ الأَجنَبِيُّ وَالمُتَرْجَمُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 29-08-2010, 05:11 PM
  2. ديوان الشاعر صالح زيادنة
    بواسطة صالح زيادنة في المنتدى دَوَاوِينُ الشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-11-2004, 08:09 AM
  3. ترجمة "الشاعر المحزون" للشاعر صالح زيادنة
    بواسطة عبد الوهاب القطب في المنتدى الشِّعْرُ الأَجنَبِيُّ وَالمُتَرْجَمُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-11-2004, 08:55 AM
  4. ترجمة لقصيدة"خمس رحلات في عينيها" للمبدع صالح زيادنه
    بواسطة عبد الوهاب القطب في المنتدى الشِّعْرُ الأَجنَبِيُّ وَالمُتَرْجَمُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 19-10-2004, 12:43 AM
  5. رحبوا معي بالشاعر المبدع صالح زيادنة
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-12-2002, 02:13 PM