أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: حوار مع ..

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    Thumbs up حوار مع ..


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    القاصة المبدعة ( صبيحة شبر ) ولدت فى العراق الشقيق وتفتح نظرها على جمال الخضرة فى بساتين البصرة .. حرصت اسرتها على تعليمها فاحبت العلم والثقافة والادب .. عانت كما عانى العراق الشقيق من الاحداث التى احزنت كل المخلصين .. تنقلت المبدعة القاصة ( صبيحة شبر) بين اكثر من دولة فحفرت الغربة نقوشها ومن هنا كتبت وعبرت و .. و .. ولذا اجرينا هذه المحاورة معها .. وهذه هى التفاصيل :
    ___________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    _____________

    _ نود فى البداية نتعرف على المولد والنشأة ؟ والمسير العلمى للمبدعة القاصة صبيحة شبر؟
    ولدت في مدينة صغيرة في العراق ، تحيطها البساتين الجميلة ، تنتشر رائحة الورود الزاهية في فصل الربيع ، وتنعش النفس ، نشأت في اسرة متدينة كثيرا ، تحرص على القيام بالفرائض الإسلامية ، وتنشئ أولادها وبناتها على الأخلاق الحميدة ، ومساعدة الناس المظلومين ، والوقوف بجانبهم ، كنت الابنة الكبرى في الأسرة ، لهذا تمتعت بحب أبوي وحرصهما الكبير على رعايتي ، في السنة الثالثة الابتدائي ، رحلت أسرتي إلى بغداد ، حيث اختلف الوضع الاجتماعي
    _ من الذى اكتشف بداية موهبتك الادبية ؟
    في المدرسة وفي درس الإنشاء اكتشفت المعلمة ،قدرتي في الكتابة ، وكانت تحرص على قراءة مواضيعي أمام الطالبات ، في تحية رفع العلم ، التي تجرى صباح كل خميس
    _ ماذا تحميل الطفولة من ذكريات ؟
    الطفولة ، احمل عنها الكثير من الذكريات السعيدة ، كان يخيل لي أنني املك الدنيا ذلك الوقت ، انشد الأناشيد ، ارسم ، اعمل من الورق المقوى بيوتا لأسر سعيدة ، كثيرة الأبناء ، وأخيط من الورق الملون ، فساتين جميلة لأختي التي تصغرني ببعض السنوات
    _ مادور الأسرة ودروك ودور المجتمع فى تنمية موهبتك ؟
    للأسرة دور كبير ، وقفت بجانبي ، وشجعتني على القراءة وصقل مواهبي ، كما ان للصديقات وتشجيعهن دافع كبير حداني الى مواصلة الكتابة ، كان ابي يحفزني على القراءة والكتابة ، كما كنا نؤلف الجمعيات الادبية ، ونقم بتبادل الكتب فيما بيننا ، والكتابه عما قراناه
    _ هل تتذكرين اول ماخطه قلمك من ابداع ؟ ومتى كان ذلك ؟
    أثناء الدراسة الابتدائية ، وحين كنت في السنة الرابعة الابتدائي ، كنت احرص على الكتابة ، فيقوم الكبار بالاستماع الى ما اكتبه ، وفي تلك الأثناء كانوا يشجعون على حسن الإلقاء ، كنت اكتب مقالاتي ، ثم أقرأها على مسامع الطالبات والمعلمات ومديرة المدرسة ، وكانت المكافأة لي ان يهدوني مجموعة من الكتب
    _ هل اصقلت موهبتك بالدراسة المتخصصة ؟
    نعم ، درست في كلية الآداب ، قسم اللغة العربية في جامعة بغداد ، رغبة في الحصول على الدراسة المتخصصة التي تعينني في صقل كتابتي ، والتعرف على الأدب العربي الجميل ، في عصوره المتعددة ، عصر ما قبل الإسلام .. عصر صدر الإسلام .. العصر الأموي- العصر العباسي- العصور المتأخرة ، العصر الحديث ، ورغم أنني كمت متفوقة في الدروس العلمية ، وكنت أحب كثيرا مادة الرياضيات بفروعها الحساب والهندسة والجبر ، فكنت أحرز على الدرجات النهائية في تلك المواد ، وكان الجميع يتوقعون أنني سوف اختار الدراسة العلمية ، ولكن نصيحة مدرستي الأستاذة( إحسان الملائكة) وهي شقيقة الشاعرة المعروفة ( نازك الملائكة) بان اختار الفرع الأدبي ، وأتخصص باللغة العربية ، جعلني اختار دراسة العربية لما فيها من جمال ،
    _ انت تكتبين القصة القصيرة والرواية فأيهما الأقرب الى قلبك ؟
    اكتب القصة القصيرة والمقالة والرواية ، والبحث والنقد الأدبي ، وكل من هذه الأنواع ، لها خصوصيات يجب ان تتبع ، رغم إنها جميعا من أنواع النثر الفني ، أحيانا أكون ميالة الى كتابة القصة القصيرة ، وحين أقوم بتجسيد الفكرة أولا ، أباشر في نقلها على الورق ، وأحيانا تكون رغبتي في كتابة المقالة او النقد الأدبي حين اقرأ نصا يثير بي الإعجاب
    ماقولك حول الشبكة العنكبوتية وهل كانت الشبكة العنكبوتية ( الانترنت ) فعالة فى نشر إبداعك ؟
    نعم ، لم استطع الحصول على صحيفة ورقية ، تنشر كتاباتي ، رغم اني كنت كاتبة منذ عام 1960 ، حين نشرت في الصحافة العراقية ، وأصدرت مجموعتي الأولى ( التمثال) عام 1976 من مطبعة الرسالة في الكويت ، الا أنني قد توقفت عن الكتابة بعض الوقت ، مما جعلني منسية في الأوساط الأدبية ، وحين أردت النشر مرة أخرى ، لم تنشر لي إلا ثلاثة مطبوعات ورقية ، أحداها جريدة( الفينيق) الأردنية ومجلة ( القصة) المصرية وجريدة ( الميثاق) المغربية
    _ نود التعرف على الجمعيات والاتحادات الأدبية التى تنتمى لها المبدعة القاصة صبيحة شبر؟
    مؤسسة تراي الثقافية – جمعية جمع المؤنث الثقافية في المغرب – اتحاد كتاب النت العرب – الهيئة الإدارية لجمعية الرافدين الثقافية العراقية في المغرب- - جمعية واتا للمترجمين واللغويين والمبدعين- - رابطة الكاتب العربي- جمعية واتا للمغاربة
    _ وماذا عن الجوائز والتكريمات التي حصلت عليها ؟
    كرمت عام 2006 من قبل مؤسسة مريسة بمناسبة صدور مجموعتي القصصية ( امرأة سيئة السمعة) وكرمت مطلع عام 2007 من قبل الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب ، وفي نفس العام من قبل جمعية ( جمع المؤنث) الثقافية – كما كرمت من قبل منتدى انانا في عام 2008
    حدثينا عن أسرتك الزوج والأولاد وتعليمهم وهل لدى احد من الأبناء بعض المواهب ؟
    زوجي شاعر ورسام ، وابنتي تحب الرسم ، الا إنها لاتمتلك الصبر الضروري له ، وقد اختصت بدراسة الفلسفة وعلم النفس ، أما ابني فقد كان يمتلك مقدرة في الرسم ، سرعان ما اندثرت حين لم تجد من يعتني بها ، ويوليها الاهتمام اللازم ، وقد اختص بدراسة علوم الحاسوب
    _ هل الزواج والأسرة أثرت على إنتاجك الأدبي بالسلب او الإيجاب ، وكيف ؟
    استطيع ان أقول ان الزواج اثر علي بالسلب في بداية حياتي الزوجية ، فانا أم عاملة ، وعملي يتطلب ان اخرج كل يوم ، مما يجعلني أؤجل القيام بمتطلبات الأولاد والأسرة ، وكما ان حاجة الأولاد الكبيرة ، الى الأم أثناء الطفولة ، تجعلها لاتلبي نداء الكتابة بسرعة ، وتظل بجانب أطفالها الصغار ، حتى يهرعوا الى النوم ، ثم تستجيب لداعي الكتابة ، الذي يكون في أغلب الأحيان قد ولى غاضبا
    _ هل زرت بعض الدول ؟ وهل تخبين السفر ؟ وماقولك عن السفر والترحال سواء داخل النفس البشرية او خارج حدود الوطن ؟
    أحب السفر كثيرا ، ولكن الفرصة لم تتح لي بالسفر كثيرا ، زرت الكويت ومكثت فيها طويلا ، كما زرت الأردن وسوريا ، وانا الآن مقيمة في بلاد المغرب الجميلة ، وزرت بلغاريا واسبانيا التي أجدها ساحرة الجمال ، تجمع بين المشرق والمغرب في وشائج رائعة
    _ هل المرأة المبدعة فى المغرب بلد الإقامة وفي العراق الوطن والمولد فعالة فى الحياة الأدبية والثقافية ؟
    المرأة المغربية تتمتع بكثير من الحقوق ، التي أجد ان المراة العراقية الآن محرومة منها ، بسبب الظروف المؤلمة التي يعاني منها البلد ، ونتيجة الحرية التي تتمتع بها المرأة المغربية ، فإنها تبدع في كل مجالات الأدب ، الشعر والقصة والرواية ، وقد قطعت المبدعة المغربية شوطا كبيرا في مجال الإبداع ، والمرأة العراقية ، رغم الظروف الصعبة التي تتعرض لها ، الا انها تساهم بفعالية في الحياة الثقافية ، وهناك الكثير من المبدعات العراقيات في مجال الأدب بفرعيه الشعري والنثري ، كما إنها تبدع أيضا في مجال الفنون من مسرح ورسم
    _ نود التعرف على قصة او امرا ما أثار داخلك الإبداع فكتب فلمك ؟ وماذا كتب قلمك ؟
    أمور الحياة كثيرة ، غربتي عن الوطن ، وابتعادي عن ربوعه الجميلة وعن حنان الأهل ، والظروف الصعبة التي يعيشها العراق اليوم ، جعلتني أحيا والعراق في قلبي ، احمله معي أينما ذهبت ، أتحدث معه شاكية همومي
    _ لمن تقرأ المبدعة صبيحة شبر؟
    كنت سابقا قارئة نهمة لأمهات الكتب ، العربية والمترجمة ، الأدبية والسياسية والدينية ، وتلك التي تتحدث عن علم النفس او علم الاجتماع ، والكتب التاريخية أيضا ، اما الآن ، فان ميلي الى النت ، وقضاء الكثير من الوقت فيه ، جعلني عاجزة عن القيام بذلك النوع ، من القراءات الواسعة الذي كنت أتفوق فيه على أقراني ، لم اكن مسئولة في عمل او بيت ، وكانت اهتماماتي جلها في قراءة أنواع مختلفة من الكتب ، والتحدث عنها مع الصديقات
    _ وما هو العمل الأدبي او الكتاب بصفة عامة الذي قرأته صبيحة شبر أكثر من مرة ؟ ولماذا ؟
    فرأت الكثير ، نجيب محفوظ و العقادو الزيات والمنفلوطى وغائب طعمة فرمان و طه حسين و محمد عبد الحليم عبد الله وتورجنيف ومكسيم جوركي ودستويفسكي واميل زولا والمتنبي و المعري و التوحيدي و الجاحظ وامرؤ القيس .. وذلك لاننى معجبة بكتاباتهم .
    _ ماقول المبدعة صبيحة شبر فى الفن بين الماضى والحاضر ؟
    الفن عموما في تقدم الرسم والنحت والموسيقى ، ولكن الغناء العربي ، أفضل الاستماع الى القديم منه ، السيدة كوكب الشرق و محمد عبد المطلب ومحمد عبد الوهابو فيروز و مائدة نزهت و الأغاني العراقية القديمة بصوت فرقة الإنشاد ، كما أحب المقامات
    _ هل المبدع والكاتب فى عصر تعدد وسائل النشر يعد محظوظا ؟
    نعم يعد محظوظا ، لأنه استطاع ان يوصل إبداعه الى الكثير من القراء ، ليحكموا له او عليه ، وينصفوه ، بعد أن كان النشر حكرا على بعض الناس ، في النت الآن نستطع ان نجد كل أنواع الكتابات ، الغث منها والسمين ، الجيد عالي المستوى والرديء الهابط ، السامي والمثير للغرائز
    اذا ذهبت المبدعة صبيحة شبر الى مكتبة وأرادت ان تشترى بعض الكتب فما هى تلك الكتب ومن هم الكتاب التى تحرصين على قراءة كتبهم ؟
    اشتري الكثير ، ومن الكتب التي تبدو متناقضة فيما بينها كثيرا ، يهمني ان اقرأ في الوجودية والماركسية أيضا مع الاختلاف الكبير بينهما ، اقرأ الكتب الدينية
    _ من يهز وجدان المبدعة صبيحة شبر من اهل الطرب ومن قراء القران الكريم ؟
    احب الاستماع الى السيدة فيروز في كل الأوقات تقريبا ، كما أحب ان اسمع ام كلثوم وفريد الأطرش ، كل المقرئين للقران الكريم احبهم
    _ نود التعرف علي إنتاجك الأدبي الصادر في مطبوعات حتي الآن ؟ عما تدور قصص وروايات صبيحة شبر ؟
    ( التمثال) مجموعة قصصية صدرت عام 1976 ، كنت في الكويت حينئذ ، لكني لم أجرب الغربة بعد ، كنت في أسرتي والدي والوالدة والإخوة والأخوات ، كنت اعمل في التعليم ، لكني غير مسئولة عن الأسرة ، كنت ازور بلدي ( العراق) مرتين كل عام ، وأحيانا حين أرغب في العطل والمناسبات ، ( امرأة سيئة السمعة) صدرت أواخر عام 2005 ، كنت في المغرب ، بعيدة عن الوطن ، لااستطيع السفر ، راتبي قليل جدا ، مما يضطرني الى البحث عن عمل اضاقي ، وكان لي أولاد صغار ، بحاجة الى العناية ، والسهر على طلباتهم ( لائحة الاتهام تطول) صدرت في بداية عام2007 كبر الأولاد حينها ، ولكنهم لم يعملوا بعد ، فهم محتاجون لي اقتصاديا ، تغير وضع الوطن كثيرا ، تراجع الى الوراء في مختلف الأصعدة
    استطيع ان أزوره من حين لآخر ، ولكني أعود ممزقة ، من هنا نرى اختلاف بيئة المجموعات الثلاث ، والإنسان ابن البيئة كما يقول علماء الاجتماع ، فمن الطبيعي ان تختلف مواضيع القصص ، وان تتعزز اللغة لان تجربتي قد قويت ، خلال الفترة الطويلة التي كنت اكتب فيها
    _ هل الغربة أثرت عليك بالسلب ام الإيجاب ؟
    الغرية نوعان ، نوع تشعر به وأنت في وطنك ، حين لايفهمك احد ، او لاتستطيع الكتابة بوضوح ، فتلجأ الى الرمز ، والغربة الثانية حين تضطرك الظروف الى مغادرة الوطن الحبيب ، فتنظر اليه من بعيد مشتاقا ، تحن اليه دون ان تستطيع ،التعبير عن ذلك الشوق الكبير ، يمكنني ان أقول ان الغربة لها وجهان الأول ايجابي ، حين تتعرف الى حضارات أخرى ، وتتعايش مع أناس جدد ، صحيح أنهم من نفس معدنك العربي ،الا أنهم قد يختلفون عنك في أنهم يتمتعون ببعض الحريات ، أنت محروم منها ، والسلبي انك تجد نفسك بعيدا عن أحبابك الذين يقدمون لك الحب ، دون ان يأخذوا منك شيئا ، وهكذا الحياة تعلمنا باستمرار
    _ لقطات من الحياة مازالت بخلدك حتي الآن فما هي ؟
    كثيرة هي اللقطات التي ما زالت بخاطري حتى الآن ، اذكر أول يوم ذهبت فيه الى المدرسة ، وكأنه أمس ، واذكر ذلك الاحتفال الكبير الذي عمله لي أهلي حين أخبرتهم المعلمة أنني ختمت القران ، دون ان يتأكدوا ،
    _ هل أنت مع من يقولون ان الرواية أصبحت فن العربية الأول ؟
    الأدب أنواع ، الشعر الوجداني والمسرحي والملحمي ، والنثر أنواع ، المقالة والمقامة ، والقصة والمسرحية والرواية والخطبة ، والرسالة ، لماذا ينحسر احد الأنواع الأدبية منها ؟ ليبقى نوع واحد ؟ الرواية والقصة القصيرة : نوعان جميلان من النثر الفني ، والقاريء يحبهما معا ، لما يقدمانه له من متعة وفائدة ، جمل جميلة ، وانتقاء للألفاظ وعناية بالمعنى ، ورغبة في إفادة القاريء ، انا شخصيا أحب الاثنين ، كما أحب المقالة أيضا والنقد الأدبي والرسالة
    _ هل تحلمين بتحويل بعض قصصك الي مسلسلات تلفزيونية او أفلام سينمائية ؟
    احلم كثيرا ، ان تحول قصصي الى أفلام ومسلسلات ، كما أحب ان تترجم الى اللغات العالمية مثل الانجليزية والفرنسية ، لقد أسعدني كثيرا ان بعض الكتاب الاصدقاء قد اعجبوا ببعض قصصي وترجموها الى الفرنسية والانجليزية والايطالية ، مثل القاصة بديعة بنمراح ، والمبدع جمال الجلاصي والمبدعة أسماء غريب ، وأنا اشكرهم كثيرا على هذا العمل الجميل ، المشكلة التي أواجهها الآن قبل ان استرسل في الأحلام ، هي طباعة كتبي ، حيث تكلفني مبلغا كبيرا ، وحين أتمكن من تدبير هذا المبلغ ، أواجه بمشكلة اكبر وهي التوزيع ـ تظل كتبي أمامي ، ساخرة من جهدي الضائع في كتابتها ، لماذا يحرص الكاتب على الطباعة ؟ أليس من اجل ان يطلع عليها القراء ؟ وحين تبقى في المنزل ؟ تذهب الجهود هدرا ، أحرام ام حلال هذا ، ان احلم بالأمر البسيط ، فلا يتحقق لي ؟
    _ اذا آخذتينا في جولة سياحية وثقافية الي العراق والمغرب فماهي التفاصيل التي تقدميها لنا وللقراء ؟
    البلدان جميلان ، يمكننا ان نبتدئ بالمغرب الساحر ، كل ما فيها جميل بني ملال ،حيث الشلالات البديعة اوزورت ، مدينة طنجة الساحرة وليلي وفاس ومراكش و أنا اقيم بالرباط ، واجدها مكانا هادئا ، يحلو العمل فيه والتمشي في أسواقها ، والجلوس في مقاهيها الواقعة على شواطيء البحر ، ما اجملها من مناطق .. والعراق بأمكنته التاريخية الجميلة ، حضارات بابل وآشور وأكد وسومر ، يمكن ان نبتدئ الى الشمال الحبيب ، الموصل الحدباء وذرى كردستان ، ثم نعرج على بغداد ام الحضارة ، ومكتباتها الزاخرة بأمهات الكتب ، ثم نرى البصرة ثغر العراق ، ونرى المدن التاريخية التي تبين تنوع العراق مثل كربلاء و اتمنى ان تكون ظروف العراق طبيعية ، فنسافر في رحلة ، ونطلع على معالم البلاد الجميلة التي أغوت الكثير بالعدوان عليها
    _ رسائل توجهها صبيحة شبر الى كل من : الامة العربية _ العراق _ المغرب _ مصر _ المواهب الواعدة _ المراة _ أستاذك _ والدتك ووالدك _ أسرتك .. فماذا تكتب فى هذه الرسائل ؟
    الامة العربية : تكفي الفرقة التي انتم فيها ، عليكم ان تتوحدوا
    العراق : خلاصك أيها البلد الحبيب في توحد أبنائك ، وتضامنهم في مشروع شامل ، يضع مصلحة البلاد في المستوى الأول من الاهتمامات
    المغرب : بلاد حباها الله بالجمال ، أتمنى ان اقضي عمري متنقلة بينها وبين العراق
    مصر : أتمنى ان أزورها ، هي بلد الحضارة والسباقة في ميادين العلم والأدب
    المواهب الواعدة : اطلعوا على الأدب وانهلوا من منابعه ، واستمعوا الى نصائح المجربين
    المراة : عليها ان تأخذ فرصتها في العلم والتطور والا تعتمد على غيرها
    أستاذك : لك التقدير والاحترام انك بصرتني بالصالح من الأمور ونهيتني عن الطالح
    والدتك ووالدك :عليكما رحمة الله يا اعز الناس
    أسرتك : بالصبر والكفاح نصل الى المنى
    _ إبداع لصبيحة شبر تعنز به وتود فى الختام ان تقدمه لنا فما هو ؟
    إني اكتب رواية الآن ، ويسعدني كثيرا ان أقدمها للقاريء حين أتمكن من الانتهاء منها
    _ ماهو السؤال الذى لم نطرحه وكنت تتمنين ان نطرحه ؟ وماهى اجابتك عليه ؟
    لايوجد الان في ذهني .

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي حوار مع الشاعر ( خالد مشالي ).. سندباد العرب

    منذ نعومة أظافره وهب قلبه وإحساسه لهموم الإنسان المصري بصفة خاصة .. والإنسان العربي والأمة العربية بصفة عامة .. علمته تجارب الحياة .. وزادته رحلاته الي العديد من الدول .. رؤى جديدة وواقعية فاخرج وأبدع كل هذا وذات في كتاباته وأشعاره .. ومن هنا جاء هذا الحوار معه .. انه الشاعر الموهوب ( خالد مشالي ) سندباد العرب ..وهذه هي التفاصيل :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ________
    اجري الحوار :
    إبراهيم خليل إبراهيم
    ________
    ......................................؟
    ( خالد مصطفى عبد القادر مشالي .. الشهير بـ ( خالد مشالى ) من مواليد الثالث عشر من شهر يناير عام 1966 بالإسماعيلية بجمهورية مصر العربية .. ولان محافظة الإسماعيلية من محافظات القناة فقد عايشت ما قامت به إسرائيل من عدوان على مصر في عام 1967 فهاجرت مع أسرتي وشعب الإسماعيلية واستقرت أسرتي بحي السيدة زينب بمحافظة القاهرة بجمهورية مصر العربية .
    ........................................؟
    حصلت علي الشهادة الابتدائية من مدرسة السلطان مصطفي والشهادة الإعدادية من مدرسة علم الدين بالسيدة زينب
    في عام 1987 حصل علي شهادة التلمذة الصناعية من مصر
    كما حصلت على شهادة الدراسات الأمنية البترولية من مركز الخليج الفني الإماراتي بدولة الإمارات العربية المتحدة عام 1990 كما حصلت العديد من الشهادات الفنية البترولية المعتمدة من المعهد الأمريكي للبترول عام 1995
    .......................................؟
    لم تكن طفولتي مثل كل الأطفال ولم تكن باكورة شبابي مثل كل الشباب فقد كنت اعمل أثناء الدراسة واعتمدت علي الله تعالي علي كفاحي وواصلت السير في درب العلم الذي عشقته .
    .......................................؟
    اعتمدت في دراساتي الأدبية علي الدراسة الذاتية وتتلمذت علي علم الصحفي والمراجع اللغوي بمؤسسة روزاليوسف وأستاذ النقد واللغة ( أحمد رجب الطيار )
    ......................................؟
    منذ نعومة أظافري تأثرت بأشعار الشاعر الكبير ( نزار قباني ) نظرا لسهولة وسرعة فهم أشعاره .. كما تأثرت بالكاتبة ( فتحية العسال ) التي احتضنتني وشجعتني علي الكتابة في الشعر وظهرت إلى جانبها وهي تتطأبط ذراعي كأبنها في نشرة أخبار التليفزيون الهولندي عام 1987 كما تأثرت بزوجها الروائي ( عبد الله الطوخي ) وأيضا تأثرت بالسياسي ( خالد محيي الدين ) أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952 .. ووجدت ذاتي في مدرسة الشاعر الكبير ( أمل دنقل ) .. كما تأثرت بالكاتب الكبير ( عباس محمود العقاد ) وأنا اكتب حاليا عبقريات العقاد بالشعر .. وفي أدب الرحلات تأثرت بالكاتب الكبير ( أنيس منصور ) ..كما تأثرت بالأديب السوري ( جورجي زيدان ) ومن أدباء الغرب تأثرت بجان بول سارتر .
    ...................................؟
    اكثر من ترك تأثرا عليّ .. تاريخ الشعوب والبلدان والتاريخ الإسلامي ، والان أجيد التأثر بكل من اقرأ له حتى أكون متنوع الأسلوب
    وهذا يعود الي تأثري بأمير الشعراء (أحمد شوقي ) عندما أقرأله اشعر أن شوقي مائة شاعر وليس شاعرا واحدا .
    .................................؟
    نشرت كتاباتي واشعاري في جريدة ( مصر الجديدة ) هذا بالاضافة الي النشر الالكتروني و صدر لي ..
    ديوان ( القصائد البركانية ) .. عن مؤسسة روزاليوسف وهو مسجل بدرا الكتب والوثائق القومية المصرية برقم إيداع : 11572/ 2006 و الترقيم الدولي 977-201-149-2
    و ديوان ( ست الحسن ) .. عن مؤسسة روزاليوسف للنشر والطبع وهو مسجل بدار الكتب والوثائق القومية المصرية برقم إيداع 1142/2007 و الترقيم الدولي : 4-182-201-977
    وديوان ( البقرة الشقراء ) وهو مسجل بدار الكتب والوثائق القومية المصرية برقم ايداع رقم إيداع : 2548 / 2007
    ولي تحت الطبع .. ديوان ( امرأة من حجر ) وكتاب في ادب الرحلات بعنوان ( سندباد )
    ................................؟
    تناول كتاباتي واشعاري بالدراسة والنقد الأستاذ الصحفي ( أحمد رجب الطيار ) مراجع تحرير بمؤسسة روز اليوسف - الرأي الكويتية "حاليا" ورئيس قسم التدقيق اللغوي في جريدة البلاد السعودية "سابقًا" وهو من المساهمين الذين قاموا بالتحقيق في أكثر من مائة كتاب منها " فتح الباري لابن حجر العسقلاني " 32 جزءًا , ط. لبنان 1988م .... والصحفي الدكتور ( سمير محمود ) والصحفي ( علي النويشي ) بجريدة الاهرام المسائي فقد جاء في صفحة ( عالم الكتب ) بجريدة الاهرام المسائي الصادرة في الرابع عشر من شهر سبتمبر عام 2006 ( ينطلق خالد مشالي في القصائد البركانية من هم شخصي لا القومي عندما يحمل مأساة الإنسان العربي علي كتفيه ويسير ليعلم كل الناس في بلاد العارية والمستعرية الخطر القادم عليه .. ينبئهم لمسيرهم المخيف عندما سيعودون اسرى وقتلى وليدخل الأحياء منهم المتحف بعد أن يكون قد تم تجاههم اشهر حملة إبادة في التاريخ الحديث .. فهو ينعي القدس وبغداد وينعي الارض والعباد .. الارض التي تكون غدا بلا عباد .. وينعي نفسه عندما يكتب عن موته ويقول :
    موتى في أحضاني بلا آه بلا أحزان
    أن الموت جميل في بذخ الأحضان
    واعظم موتا للولهان
    حين يكون الشوق أسير الأحضان
    يرتوي عناق الحنان
    وفي قصيدة ( حوار الشاعر واسراء ) يقول :
    القلم سيف والصفحة ميدان
    أنصتي قبل أن يأتي ديدبان
    واغلق باب اللسان
    فهو يتحدث مع إسراء .. وإسراء ليست ابنة أو حبيبة للشاعر ولكنها إسراء التي اختطفها الصهاينة منذ حوالي 60 عاما ولم يعيدها أحد ولم يعيدها اليهود انتهاء إسراء رسولنا الكريم فما كان في مقدور الصهاينة أخذوه والإسراء علي الأرض احتلوه واغتصبوا مكان خطوات الحبيب صلي الله عليه وسلم ، أما المعراج فلا يملكه أحد ألا الله ولا يقدر عليه إنسان ولا جان فما هو ملكنا ضيعناه وضيعنا رسالة رسولنا وضيعنا رسالة الله .. فهل ننتظر من الله بعد ذلك أن ينصرنا ؟ هل ننتظر من الله بعد ذلك أن يحفظنا ؟
    ويقول :
    أصبحت اكره الأقلام
    تذكرني أننا لا نملك غير الكلام
    ونعي الشهداء وتهنئة الحكام
    ثرثرة الشعراء لا تملك الحسام
    وينعي مع شهداء العرب وفلسطين وينعي أيضا شهداء الإهمال والقتل بالمجان في مصرنا المحروسة وهو يهدي قصيدته الي شهداء عبارة الموت .. السلام .. وكانت مصر تحتفل بدورة الألعاب الأفريقية ومازالت جثث الموتى يعبث بها الموت في كل أنحاء البحر الأحمر
    ..........................................؟
    في ظل سرعة عجلة وتطور الأحداث واحتياج الليونة الشعرية للتواصل مع مأساة الإنسان العربي أترى أن بحور الشعر قيدا .. وشعر الحداثة لا يعني الرمزية فقط بل يعني شعر الفطرة لا الأوزان .. واذكر قول الشاعر :
    أن لم يكن الشعر عاطفة ووجدان
    فهو تقطيع وأوزان
    وقول الشاعر نجيب سرور :
    الشعر ليس هو المقفى والفصيح
    الشعر أن هزني وهزك هو دا الشعر بصحيح
    .........................................؟
    اعتز بكل كتاباتي لأنني لا اكتب ألا ما اشعر به ولكن هناك قصائد تمس معاناة الشعب العربي وهي الأقرب إلى قلبي .. وخاصة قصيدة ( احكي يا أم خالد ) والتي ضمها ديواني ( البقرة الشقراء ) فقد ذهب والدي عندما كنت ابلغ من العمر عاما واحدا إلى ارض المعارك دفاعا عن الأرض المصرية .. وهذه القصيدة كتبتها بدموع أمي وهي تروي لي رحلة الهجرة نحو المجهول .. وتقول كلمات القصيدة :
    احْكِي يَا أُمَّ خَالِدِ
    المَاضِي مزُّ الحِكَايَات المُتَوَجِّعَات
    الزَاحِفَات اللاسعاتِ
    الحَاضِرُ بِالذكرياتِ
    رَحَلْتُ عَنْكِ يَا إِسْمَاعِيلِيةَ الفُؤَادِ
    لَمْ أَشْبَعْ مِنْ ثَدْيكِ المَنْجو
    وَسَقَطَ مِنَ العُمْرِ الْمَشْهَدُ
    لِنتُوءِ البسمةِ
    للبَطَّيخِ و الشَّمَّامِ فِي الخصرِ
    لِقَفْزِ الأسْمَاكِ فِي الحِجْرِ
    انْزَوَتْ الخُطُوَاتُ فِي خُفّ النَّكْسَةِ
    مُهَاجِرٌ والمَهْدُ غَارِقٌ فِي الدَّمَاء ِ
    /
    احكِي يَا أُمَ خالدٍ
    عَنْ نَعِيبِ صَافِرَاتِِ الإِنْذَارِ
    /
    كُنَّا يَا وَلَدِي فِي المَسَاءِ نَكْتُمُ العِطَاسَ
    نخنقُ السُّعَالَ
    رَدَمنَا ضِحْكَةَ الوَلِيدِِ
    ذَبَحْنَا صِيَاحَ الدَّيكِ
    زَاحِمْنَا فِي الخَنَادِقِ الجُرْذَانَ
    رَجَونَا القَمَرَ أَنْ يَغِيبَ فِي المَحَاقِ
    أَسْمَلْنَا عَيْنَ المِصْباَح الجَازِ
    عِشْنَا كَالْخُفَّاشِ
    /
    احْكِي يَا أُمٌ عَنْ مَوْتِنَا
    عَنْ دَارِنَا
    عَنْ جَوْعِنَا
    /
    وَهَل للمَوْتِ بصمةٌ غير رحيل القناةِ ؟
    والموتُ المرسوم ..
    عَلَى زُجَاجِ النَّافِذَةِ المَكْسُور
    وماتتْ نظرةُ العيونِ
    والدَّارُ فيها فارقَ البابُ الحياةَ
    مشروخًا يئزُ .. يَنِزُّ المُسْمَارَ
    وانْفِجَارُ ثَدْيي بِالهُمُوم ِ
    فَاسْتَحَالَ مِنْهُ الرضاعُ
    فَكَانَ لَكَ الفِطَامُ
    عَنْ الدَّفْءِ والأمَانِ والحَلِيبِ
    /
    قُولِي لَهُم : كَيْفَ ثَقَبَتْ المَدَافعُ الجِدَار َ
    والآمَالَ وجَمْعَنَا السَّعِيدِ ؟
    /
    القنابلُ بالشَّظَايَا بالَتْ بالسَّدِير
    وَرَعْشَةُ الحَربِ
    تُشْعلُ رَقْصَةَ الرُّعبِ فِي العُرُوقِ
    فَالأَمَانُ دِفْئُها الوَحِيدُ
    وَعَرَائِسُ أُخْتِكَ القُطْنُ تَمُوتُ
    تَنْزِفُ الُخيُوط
    /
    كَيْفَ كَانَ يَا أُمٌ يَوْمُ الرَّحَيلِ ؟
    /
    يَا وَلَدِي تُذَكِّرُنِي بِحُمَّى النَّزُوحِ الشَّرِيدِ
    حَمَلْتُكَ بِالزندِ الكليلِ
    أُجَرْجِرُ اثْنَتَيْن مِنَ البناتِ
    بِخَمْسَةِ أَصَابعِ عُجَافٍ
    وَدَوِيُّ المَوْتِ خَلْفِي
    فَجَهَلتُ كَيْفَ الجَري
    وَصَرَختُ مَعَ الصَّارِخِينَ
    نَمُوتُ نَمُوتُ وَتَحْيَا هِيَ
    الإِسْمَاعِيلِيَّة ( أُمُّ الخُلُولِ )
    وَكُنَّا فِي القِطَارِ كَالعَجِينِ
    يُزَمْجرُ بِالبُكَاءِِِِِِِِِِِِِِِ ِِ يُعْلِنُ الرحيلَ
    يَحْضِنُ القُضْبَانَ فِي الوَدَاعِ الأَخِيرِ
    فَهُو ذَاهِبٌ يَا إِسْمَاعِيلِيَّةٌ وَلَنْ يَعُودَ
    وَالقَاهِرَةُ العَجُوزُ تَلَقَّتْنَا بِالوَجْهِ العَبُوسِ
    كُنَّا .. وَالكِلابُ سَوَاءً نَدْخُلُ ذَاتَ الَخلاءِ
    اشْتَهَيْنَا طَعْمَ الرَّغِيفِ
    وَلَحِسْنَا مَلْحَ العَذَابِ
    نِمْنَا في العَرَاءِ
    والغِطَاءُ صَبْرُ المُرْغَمِين
    القَادِمِيَن مِنْ عِزِ الفِرَاشِ الوَثِيرِ
    لِذُلِّ الخِيَامِ والحَصِيرِ
    وَطَفْو الأَخْبثَينِ عَلَى المَصِيرِ
    /
    جَلَسْتُ فِي مَنَابِرِ الشَّرُودِ
    وَالدَّمُوعُ تُرتِِّلُ البُكَاءَ
    وَمِِصْرُ تَفُورُ بِالرَّجاءِ
    تَثُورُ بِالنَّدَاءِ
    لا تَتَنَحَّى يَا نَاصِرَ الفَلاحِين
    يَا تَمْرَ المَسَاكِين
    /
    خَرَجْتُ مِن عُطُوفِ الوَلْوَلةِ
    دَخَلْتُ الشَّوَارِعَ الثَّائِرَةِ
    لا تَتَنَحَّى وَإِنْ أُتُهِمْتَ بِالتَّقْصِيرِ
    كَيْفَ تختلي بالانْزِوَاءِ الرجيم
    تَرَكْنَا سَدْفَةَ الدَّارِ لِسَدْفَةِِ الرَّحِيلِ
    عُدْ يَا نَاصرُ لَيْسَ لِلقَصْرِِِِِ أَمِيرُ
    يَهُونُ عَلَيْنَا طِيَن الُمنْهَزِم عَلَى الرِّؤوسِ
    يَهُونُ نَهْرُ الدَّمَاءِ في سِينَاءِ والقِطَاعِ
    وَالْضَّفَةِ والجَنُوبِ
    للآن نبكي صَلاَحَ الدَّين
    لا نريد أن نندب الفارسَ النبيل
    أنا أم خالد
    أم كل المصريين
    عد يا ابن البلد الأمين
    يا فرزدق الصعيد
    و ( قطز ) الشعوب
    .........................................؟
    زرت اليونان وجنوب أفريقيا واليمن والإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية
    ومررت على أقرب من خمسة بلدان بحرا
    ........................................؟
    الذي أطلق علي لقب ( سندباد العرب ) هو الأستاذ الصحفي ( احمد رجب الطيار ) من منطلق كثرة السفر وكتاباتي الشعرية عن محن الدول العربية ففي معظم أشعاري أتحدث علي لسان العرب
    .........................................؟
    الشعر هو التاريخ الذي يروي مشاعر الشعوب ، والشاعر هو ضمير أمته .. ومشاعر الشعوب لا تموت أبدا ولكن بحكم أن القصة تصبح فلما سينمائيا فقد حجبت القارئ عن القراءة وجعلته يشاهد فقط ويؤمن بما يرمي من مشاهدات ، وقتلت داخل القارئ غريزة القراءة والتفكير فيما كتب ، أما الشعر فلا بد أن يقرأ لذلك سهل الأعلام الدور الريادي للقصة .. ومع كل ذلك فمن منا لا يتذكر قول شاعر النيل ( حافظ إبراهيم ) :
    آنا البحر في أحشائه الدر
    وقول أمير الشعراء ( أحمد شوقي ) :
    قم للمعلم ووفه التبجيلا
    كاد المعلم أن يكون رسولا
    وقوله : ( ولد الهدى فالكائنات ضياء .. )
    وقول الشاعر الكبير ( أمل دنقل ) :
    وتساءلت كيف السيوف
    استباحت بني الأكرمين
    فأجاب الذي بصرته السماء
    أن الذاهب المتلألئ في كل عين
    ان تكن كلمات الحسين
    وسيوف الحسين وجلال الحسين
    سقطت دون أن تنقذ الحق من ذهب الأمراء
    أفتقدر أن تنقذ الحق ثرثرة الشعراء ؟؟
    ............................................؟
    الرسالة التي كانت دافعي لمنتدى الشاعر خالد مشالي تتمثل في .. فتح هذا المنتدى ليكون عونا لي ولكل من يخط بقلمه المبدع الكلمة الهادفة .
    .............................................؟
    من المواهب التي واجدها مبشرة للمستقبل اذكر .. من مصر : الشاعر محمود الشيشيني والشاعر محمد معاطي والشاعر محمد رشدي والشاعر أبو العلاء حرز والشاعرة سامية سلوم والشاعرة ليلى السرجاني والشاعرة والناقدة جهاد مشالي .. ومن المملكة المغربية : الشاعرة نادين عبد الله ، ومن فلسطين : الشاعر رائد ياسين الشهير برائد الرسام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    Thumbs up موضوع: حوار مع المبدعة اللبنانية ماجدة ريا

    لمبدعة ( ماجدة ريا ) ابنة لبنان .. عاشت وعايشت هموم شعبها .. رصدت الاحداث واختزنت ذاكرتها معاناة الانسان وهمومه فجادت قريحتها الادبية والفكرية بابداع متميز وعندما تزوجت فى الثالث عشر من شهر ابريل عام 1993 من ابن عمها المبدع الصحفى ( محمود ريا ) مدير تحرير جريدة الانتقاد اللبنانية .. لم تتوقف عن الكتابة والابداع ومن هنا اجرينا معها هذا الحوار .. وهذه التفاصيل :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    __________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    _____________
    ـ المبدعة ماجدة ريا في البداية نود التعرف علي المولد و النشاة ومسيرك العلمي ؟
    ولدت عام 1968 في قرية تمنين التحتا وهي قرية من قرى البقاع الأوسط في لبنان، وترعرعت في كنف عائلة محبّة للعلم، خاصة أبي الذي كان يشجعني دائماً على الإستمرار في التقدّم ولذلك سهّل لي كل السبل التي تتيح لي طريق الارتقاء في المعرفة، فكنت أتفرّغ للدراسة معظم أوقاتي، وبعد أن نلت الشهادة الثانوية ، كان والدي سعيداً بقراري الإلتحاق في كلية الحقوق والعلوم السياسية لدراسة مادة الحقوق...و بالإضافة إلى الدراسة الجامعية، كنت أدرّس في فترة قبل الظهر، وفي فصل الصيف التحق بالدورات التربوية التي تعدّ المعلمين وفق الطرق الحديثة...وهكذا بقيت في دأب مستمر في درب التحصيل العلمي إلى أن حزت إجازة الحقوق، وكنت قد ارتبطت حينها، وتزوّجت بعد أشهر قليلة من حصولي على الإجازة.
    _ هل ممكن التعرف على اسرتك .. زوجك واولادك ؟
    فى الثالث عشر من شهر ابريل عام 1993 تزوجت من ابن عمى (محمود ريا ) ورزقنا الله تعالى من الابناء بـــ (علي ) و ( ميثم ) و ( حسن )
    ـ من اكتشف موهبتك ومن وجهّك في صقلها ؟
    كنت أحب الكتابة منذ الصغر، حتى أنني أحتفظ ببعض الأشياء التي كتبتها في عمر مبكّر، في المرحلة المتوسطة، كنت أكتب عن أشياء تحدث معي، أو عن بعض الأحداث وفقاً لرؤيتي الطفولية لها، لكنني دائماً كنت أحب أن أعبر عما يجول في داخلي من خلال الكتابة، كنت أقرأ بعض ما أكتب لأهلي وأصدقائي، وفي مرات كثيرة كان أبي يطلب مني أن أقرأ ما كتبت لأستاذ اللغة العربية الذي كانت تربطه به علاقات صداقة، وكان يشير دائماً إلى أنه لي مستقبل في الكتابة، وقد كنت متميّزة بمواضيع التعبير والإنشاء باللغتين العربية والفرنسية طوال فترة دراستي. ولكن بقي ما أكتب ضمن العائلة والأصدقاء طوال تلك الفترة.
    ـ من وجهة نظرك ما هو الدور المتمثل في الاسرة و المدرسة والانسان والمجتمع تجاه المواهب؟
    تلعب العائلة والمدرسة دوراً كبيراً في إبراز المواهب، ويقع عليها مسؤولية اكتشاف الموهبة لدى الأطفال في سن مبكرة، إذ يدرك الأهل منذ البدايات لطفلهم ماهية توجهه، وما هي قدراته، وما الأمور التي يبدع فيها، وعليهم توجيهه نحو صقلها، وتنميتها إلى أن تخرج قوية إلى حيّز الوجود، كما الأساتذة في المدرسة، إذ يتعرّف الأستاذ على تلميذه المتميّز، وعليه أن يشجّعه على المضي في صقل الموهبة الذي يبدع فيها... الأسرة والمدرسة من خلالها يكون الإكتشاف، ويبقى على المجتمع أن يؤمّن للمبدعين فرصهم التي يستحقّونها، رغم أن هنالك الكثير من الموهوبين والمبدعين لا ينالون حقهم في مجتمعاتنا.
    ـ تكتبين القصة والخاطرة والمقال والسيناريو لبرامج الاطفال فى التليفزيون فايهم الاقرب الى قلبك ؟
    تعدّدت أطر الكتابة والهدف واحد، ألا وهو إيصال فكرة ما إلى الآخر الذي يقرأ ما نكتب، وأنا أجد نفسي في كل ما أكتب، ويكون الأقرب إليً عندما أستطيع أن أعبّر بشكل جميل عما يجول في نفسي وأستطيع إيصاله إلى الآخرين كما أحب.
    ـ ما هي رسالتك التي تبغينها في كتاباتك للاطفال ؟
    في الحقيقة الأطفال هم أمانة في أعناقنا جميعاً، وعلينا أن نقدّم لهم كل ما نستطيع تقديمه، وبما أنني عملت في التدريس خاصة للأطفال الصغار، إضافة إلى الخبرة التربوية التي حزت عليها من الدورات، أحاول أن أقدّم للأطفال ما استطيع تقديمه من معرفتي المتواضعة، إضافة إلى ذلك أنا أحب عالم الأطفال وأشعر بقدرتي على التعاطي معه خاصة وأن التعاطي مع الأطفال يحتاج إلى بساطة في التعبير والصبر عليهم، وإلى القرب من عالمهم وفهمهم بشكل جيد.
    ـ هل تتذكرين اول مانشر من كتاباتك ورقيا ؟ وماذا كان شعورك وقت ان طالعت عينيك كتاباتك لاول مرة منشورة ورقيا؟
    نعم .. كان ذلك عام 1997 عندما نشر أول عمل كتابي لي وكانت يومها قصة قصيرة بعنوان "عيون الصوان" في جريدة العهد والتي هي اليوم ضمن جريدة الإنتقاد اللبنانية...و يومئذ شعرت بفرح عارم، وشعرت أنني وضعت قدمي على أول الطريق التي وإن تأخّرت قليلاً في الوصول إليها إلا أنني بلغتها، بعد أن تركت التدريس الذي كان يشغل معظم وقتي، وقررت السير بهذه الطريق التي طالما أحببتها، ووجدت نفسي فيها.
    ـ ايهما تفضلين .. النشر الورقي ام النشر الالكتروني ام الاثنان معا ؟ ولماذا ؟وهل النشر الالكتروني ساهم في القضاء علي صعوبات النشر الورقي التي كانت تقابل المواهب الواعدة ؟
    الحقيقة لكل منهما دوره وفاعليته وحاجته ، ولذلك أفضّلهما معاً... النشر الورقي فيه شيء من روح الكتاب الذي سيبقى محافظاً على موقعه في نفوس المثقّفين رغم الثورة الإلكترونية، وتبقى له حميميته وروعته، ويبقى له محبوه من الذين يفضّلون القراءة في الكتاب الورقي... والنشر الإلكتروني له جماله الخاص لأنه أوسع، وأشمل وأسهل وله نكهة خاصة إذ يمكن مناقشة الآخرين فيما نكتب، ونستمع إلى رأي الآخرين بشكل مباشر... إنها الثورة الرقمية التي لا يمكن تجاهلها، وأظن بأن لها الفضل في الكشف عن الكثير من الأقلام المبدعة التي لم تكن لتجد طريقها في النشر الورقي ربما بسبب ما يعترضها من صعوبات وعوائق .. وعلى هذا أرى أن النشر الورقي والإلكتروني يتكاملان معاً في تأدية دور إيصال ما يجب أن يصل للقارىء.
    ـ من الذين كان لهم الاثر الفعال في بداية المسير الادبي لماجدة ريا ؟
    الحقيقة الإنسان الذي كان له الأثر الفعال في بداية المسير الأدبي هو زوجي الأستاذ محمود ريا، فهو من شجعني على ترك مهنة التعليم والإنصراف إلى الكتابة، وكان يقول لي أن هذا القلم يجب أن لا يبقى نائماً، بعد أن كنت قد اندمجت في الوظيفة والتدريس والعائلة فأولادي كانوا صغاراً وبحاجة لرعاية...ومن حينها بدأت بالكتابة في جريدة العهد وأحيانا في مجلة صدى الجراح ، وكما شجّعني على البدء بالكتابة كان له الدور الأكبر بتشجيعي على النشر الإلكتروني وهو له خبرة كبيرة في ذلك، بحكم تمرّسه بالعمل الصحافي، إضافة إلى فضوله الزائد في هذا المجال.
    ـ هل تؤيدين من يرددون ان الرواية اصبحت ديوان العرب وانها اخذت الريادة من الشعر العربي ؟
    أظن بأنه يبقى لكل منهما موقعه لدى محبيه، فالشعر يبقى شعراً والرواية رواية ولا يمكن أن يسيطر أحدهما على مكان الآخر، إذ يبقى لكل منهما مكانته لدى الناس.
    ـ هل توافقين على من يقسم الانتاج الادبي الى نسائي وذكوري ؟ وأيهما الأقدر في التعبير عن هموم المرأة فى الكتابة الرجل ام المراة ؟
    لا، فالأدب يبقى أدباً، والمرأة والرجل يتكاملان في أداء الأدوار، وهما معاً يربّيان الأجيال، والأدب هو تعبير عن قيم جمالية في المجتمع، ويجب أن يُنظر إليها من زاوية واحدة من قبل الجميع، فأنا أنظر إلى الأدب على أنه يعبّر عن المجتمع ككتلة واحدة، وأن قضايا المرأة تهم الرجل وقضايا الرجل تهم المرأة لينهضا بالمجتمع معاً. ..القدرة والإبداع في التعبير أو التغيير تكمن في روح المرء سواء كان رجلاً أو امرأة ، نجد أن الأدباء والأديبات ينجحون بنسب متفاوتة بإيصال إبداعهم وانتاجهم إلى الآخرين ويقدرون على التعبير ليس انطلاقاً من كون أي منهم رجلاً أو امرأة وأنما من قدرة الأديب أو الأديبة على التعبير.
    ـ ماهي رؤيتك للمواهب الواعدة في لبنان والوطن العربي ؟
    هذه المواهب تحتاج إلى تنظيم، وتخطيط، ومساندة من قبل المجتمع كي تنمو وتبدع أكثر . لدينا في عالمنا العربي طاقات هائلة ورؤى إبداعية مميزة، ولكن الظروف التي تحيط بهذه المواهب تؤدي في بعض الأحيان إلى كبتها وحرمانها من الظهور، بما يشكل خسارة لأصحابها وخسارة لأمتنا التي تفقد عناصر إبداعية راقية كان يمكن أن تساهم في رسم صورة أجمل وأكثر صفاء لهذه الأمة.
    ـ ما رؤيتك لغد لبنان وفلسطين والعراق ؟ وكيف الخلاص من الهموم القومية التى يعانيها الانسان فى لبنان وفلسطين والعراق بصفة عامة وعلى المستوى العربى بصفة عامة ؟
    انا متفائلة جداً، ومطمئنّة إلى المستقبل ، لأن هذا المستقبل تصنعه دماء الشهداء من المقاومين ومن الأبرياء المظلومين، هذه الدماء الطاهرة هي التي ستنسج أجمل مستقبل مشرق لأهل لبنان وفلسطين والعراق، ربما ندرك ذلك المستقبل، وربما نكون من الممهدين له لكننا حتما بدعمنا للمقاومة نسير في الطريق الصحيح... و أتمنى أن تصبح الشعوب العربيةأكثر فاعلية في تحديد وجهتها، وفي التصويب نحو المسار الصحيح بدعم مسيرة المقاومة، ومنع الأنظمة الجائرة من الإنجراف أكثر فأكثر في ركاب اسرائيل عدو الأمة.
    ـ من هو الكاتب والقاص والشاعر المفضل لماجدة ريا ؟
    ليس هناك كاتب محدد بعينه، فأنا أقرأ حيثما أشعر أنني أحب أن أقرأ، ولكن لدي وقفات طويلة مع فيكتور هيغو وتجربته الإنسانية العميقة، ومع جبران خليل جبران وروحه المتمردة، ولا أنسى نجيب محفوظ ورسمه الدقيق للواقع.
    _ ماذا تعني هذه الكلمات لماجدة ريا : الرواية _ القصة _ الكتابة للاطفال _ الخاطرة _ المقال _ القلم _ الاسرة _الرجل _ الامومة _ الجوائز والتكريمات _ كتاباتك _ لبنان _ فلسطين _ العراق_ مصر _ الامة العربية ؟
    الرواية : أحبها أن تجسّد حياة العظماء
    القصة : جمال السرد
    الكتابة للاطفال : التّوجه إليهم بمحبّة
    الخاطرة : تعبير عن إحساس ملحّ
    المقال : قدرة على إيصال فكرة
    القلم : رمز العلم
    الاسرة : الإرتباط الدافىء
    الرجل : رفيق الدرب
    الامومة : أجمل ما في حياة المرأة
    الجوائز والتكريمات : التكريم الحقيقي هو أن يترك الكاتب أثراً قيماً في نفوس القراء
    كتاباتى : تعطيني الإحساس بالوجود، وبالإستمرار بعد الموت
    لبنان : المقاومة التي هزمت اسرائيل
    فلسطين: بلد الصمود والمقاومة
    العراق : البلد الجريح
    مصر : مهد الحضارات، والشعب العريق
    الامة العربية : أسيرة الحكام
    _ما هي الحكمة التي دوما بخاطرك ؟
    اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا.. واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا.
    _ هل زرت دول اخرى وما هي انطباعاتك بعد زياراتك ؟
    زرت سوريا، ولم اشعر بالغربة، وهنا أقول: بلاد العرب أوطاني
    _ ماهى الحكمة التى ترددها ماجدة ريا بين الحين والاخر ؟
    الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك
    _ رسائل توجهها ماجدة ريا فلمن ترسلها وماذا تقول فيها ؟
    أتوجّه برسائلي إلى أحرار العالم، وإلى الأحرار والشرفاء من أبناء أمتنا العربية أن يحفظوا المقاومة من المؤمرات التي تحاك ضدها على مستوى العالم، وأن يدعموا هذه المقاومة إلى حين زوال اسرائيل من الوجود.
    _ نأمل في الختام تقديم بعض من كتاباتك للقراء الاعزاء؟
    عندما تنحني الورود
    إنه الحادي والعشرون من شهر آذار.
    أفاقت أم سليمان صباح هذا اليوم على همسات الحلم الذي داعب جفنيها في ليلة أرادت أن تكون فيها بعيدة عن العالم، فتبقى هناك بالقرب من روحها وفلذة كبدها.
    طوال المساء كانت تقلّب ألبوم الصور الذي يخصّه، صوراً تنبض بحياته التي اختارها أن تكون أبدية، فلا تنتهي حتى لو غادر الدنيا.
    وتتذكر كم كان يبتهج عندما تقول له "الله يرضى عليك يا ابني" ، كانت عيناه تضحكان، ويصفّر فرحاً كعصفور يطلق أغاريده في رحاب السماء فيدور حولها وهو يحيطها بذراعيه ويقول "يا أحلى أم في الدنيا".
    لم تنسَه يوماً، كان معها في كل اللحظات، لكن في هذه الليلة، كانت تحاول أن تستذكره في كل دقائقه ولحظاته، في كل كلماته وحركاته، وكانت تدرك أن صباح هذه الليلة ليس كأي صباح، وكم كان يهتم لمثل هذا الصباح!
    شجرة البنفسج التي زرعها في الحديقة تشهد على ذلك، والياسمينة أيضاً، كما شُجيرات الورد الجوري، تعرف ملمس يده جيداً، كم اعتنى بها، ورغم أن الورود لا تحب أن تُقطف، كانت تفرح في مثل ذلك النهار، وتختال أمامه، كل تريد أن تكون في الباقة التي يقدمها لها كعربون وفاء وحب لا يكفيه أن يعبّر عنه بالورود.
    وكانت تعلم أن صباح الغد مختلف، وأنه بداية لاحتفاء من نوع جديد. بقيت صورته تداعب جفنيها طوال الليل، بابتسامته الواثقة التي لم تفارق ثغره أبداً، صورة بدت لها محاطة بالورود.
    كان دائماً السبّاق لمعايدتها في مثل هذا الصباح، تذكر كلماته التي حفظتها حرفاً حرفاً "أحب أن أكون أول من يعايدك، ويفتح عينيك على الورود" فتبتسم وتجيبه "الله يجعل أيامك كلها بجمال الورود" فكان مسكنه جنة الخلود.
    تنهّدت بزفرة خرجت من أعماق القلب المشتاق لرؤية الحبيب، وأسرعت خطاها نحو الحديقة، حيث كان يسبق الجميع ليقطف تلك الباقة، وقفت في الوسط، وأخذت تدير عينيها في شجيرات الورود التي ارتفعت منتصبة، كأنها تبادلها النظرات... وعندما دقّقت النظر، رأت بعضها وهو ينحني...
    وتساءلت ما سر ذلك؟
    هل هذه الورود تنحني لي لأنني "أم" وجئت أبحث عن لمسات ابني عندها؟
    أم لعلّها تمدّ عنقها لي كأني بها تقول "خذيني إليه"؟!
    بحنو بالغ، تقترب من تلك الورود، تُشكل منها أجمل باقة، وتكمل طريقها نحو روضة الشهداء.

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    Lightbulb حوار مع الاديبة الاعلامية ( عالية الجبورى )

    هى مبدعة واعلامية بدرجة ( قديرة ) .. كتبت الشعر والقصة والرواية والبحوث واصدرت مجموعة اصدارات ادبية اثرت العقل العربى والمكتبة العربية مثلما اثرت الاعلام باعمالها الرائعة .. شاركت في العشرات من المؤتمرات والملتقيات وورش العمل الإعلامية والثقافية والحقوقية .. وحصلت على حائزة على جائزة الدولة التقديرية وايضا جائزة الابداع .. انها الاديبة الاعلامية ( عالية الجبورى ) ابنة العراق التى تعشقه وتعانى لمعاناته و .. و .. و .. وهناك الكثير الذى طرحناه عليها فى هذا الحوار :
    ____________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    _______________

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    _ فى البداية نود التعرف على طفولة المبدعة عالية جبورى .. المولد الزمان والمكان ؟ وماذا تحمل ذاكرتك من عهد الطفولة ؟
    الطفولة ذاكرة مهمة في تكوين اية شخصية , بكل برأتها وعذريتها للاكتشافات المتتالية للحياة والكون والعلاقات الانسانية وكينونة الانسان , انا عشت في امثولة حنان دافق حبتني به المرحومة أمي , لا اعتقد ان هناك أم في هذا الكون يمكن ان توازي حنان أمي , لم تكن هناك اية مسافات بيننا كنا في تلاصق رباني عجيب وكأنني لم افارق رحمها والى اليوم وبعد سنوات من غيابها استيقظ مذعورة من نومي وكأنني اعيد تلقي نهايتها مجددا التي ما استطعت التعايش معها بسهولة .
    وهناك مدينتي الاولى بعقوبة وجمال طبيعتها وثراء ناسها العاطفي و طيبتهم الفريدة انهم خاصية متفردة باشعارك انك لست وافد عليهم بل انت منهم بطريقة او باخرى , كنت في الاجازات المدرسية اذهب اليهم واعامل هناك كأميرة تلبى طلباتها كيفما صدرت عنها , وتلك الامارة الجميلة ما فارقتني طوال حياتي وجعلتني اعرف كيف اتعامل مع نفسي ومع من يحيطني بمنطق الخاص والعام ومنطق الاثراء النفسي الداخلي .
    _ ماهو مسيرك العلمى ؟ وهل توافق مع موهبتك ؟
    درست شي لا احبه كثيرا في جامعة بيروت العربية في كلية التجارة – ادارة الاعمال وبعد سنوات عدت لدراسة شي كنت اجد نفسي تحبه الا وهو اللغة الانكليزية – شي جميل ان تفكر بلغة غير لغتك الام وان تجد مسالكا لفهم ما ينتجون ويقولون ويتصرفون واعتقد انها افادتني كثيرا في امور متعدة .
    الدراسة لا علاقة لها بالموهبة انها عطاء رباني قد تصقله الدراسة وهذا ممكن ان تتحصل عليه بالمتابعة والقراءة والبحث والتقصي , وكثير من خريجي كليات الاداب والاعلام لا يعرفون التعبير عن ما بداخلهم , الموهبة ان تعرف انك ستعيد تشكيل الكون وفق احداث تجيد صياغتها وتبرع في جعل الاخرين يتخيلونها مثلما أردت انت .
    _ من هم الذين اكتشفوا موهبتك ؟ وكيف كانت تنمية موهبتك ؟
    أمي مدرستي الاولى , هي من كانت تقرأ لي القصص ليلا وهي من تفسر لي معاني الكلمات والجمل حين تعلمت الدخول الى بطون الكتب وهي من اشترت لي ما اريده من مؤلفات وهي من قالت لي انهي فروضك المنزلية نهارا لتقراي ليلا ما تريدين .
    -تنمية الموهبة يأتي عبر معرفة اين موهبتك اولا ؟ ثم بالقراءة المكثفة في كل المجالات وصولا الى تحديد ما تريد , في بداية تأثيث مكتبتى قال لي الباحث والمبدع العراقي " حميد المطبعي " لا يكفي ان تكون مكتبتك رواية وقصة وشعر عليك بالمصادر اقرايها لتعرفي كل اوضاع ابطالك ولتتحدثس بلسانهم بطريقة علمية مثقفة وليست سردية انشائية , تلك نصيحة غالية افادتني كثيرا حين تنوع ابطالي بين السياسي والاكاديمي ورجل الشارع البسيط والمرأة المثقفة والواهمة والمتخصص وكل كل ما يمكن ان يحتويه المجتمع من تخصصات , ظهرت عندي في خزين ثقافات لسان ابطالي التي كثفت وجودها داخل عقلي .
    المبدعة عالية الجبوري .. أديبة وإعلامية عراقية .. حدثينا عن كل على حده ؟
    لا يمكن الفصل التام بين الاثنين انا عملت في الاقسام الاعلامية الثقافية وترأست مهام متخصصة فيها وعرفت كيف اشجع الاخرين على دخولها وكان للاعلام بكل سحر انشغالاته التي قد تستغرقك عن مشروعك الادبي الخاص , كان له فضل انشاء منظومة معرفية جيدة لي عبر التعرف على قاع المجتمع وقمته ومشاكله وانشطارات فئاته وطموحاتهم وما يخططون من مستجدات معرفية متنامية .
    _ هل ممكن ان نتعرف منك على منظمة عراقيون من أجل بث عام مستقل وخاصة انك توليت رئاستها ؟
    تأسست المنظمة كواحدة من منظمات المجتمع المدني المعنية بالشأن الاعلامي وبالذات البث العام . واختصت بالاهتمام بشبكة الاعلام العراقي وبذلك تكون المتفردة بهذا الشأن – وتم تأسيسها في 1/5/2005 .تعمل المنظمةعلى وقف التدخلات الحكومية ( ان حصلت ) في السياسة الاعلامية لشبكة الاعلام العراقي – وقد حددت المنظمة فعلا بعض التدخلات الواضحة , مما أشر نقاط خلل تمت مناقشتها مع الشبكة والاعلان عنها في ندوات اعلامية وتلفزيونية وصحفية في وسائل الاعلام العاملة في العراق ( مرئي – مسموع – مكتوب ) وكذلك في حلقات نقاشية تم فيها استضافة مدير عام شبكة الاعلام ورئيس تحرير جريدة الصباح وبمشاركة العديد من منتسبي الشبكة وشخصيات اعلامية مسوؤلة .والاهداف التي تسعى المنظمة لتحقيقها هي :
    -وقف التدخلات الحكومية التي تم تحديدها ببيانات المراقبة واحصائيات موثقة .
    -تقييم السياسة الاعلامية وتاشير النقاط المستندةعلى الوثائق والتي توضح الابتعاد حينما يحصل لدى الشبكة عن مفهوم البث العام المستقل .
    وقد عملت المنظمة من اجل تحقيق هذه الاهداف الى أعتماد منهج المراقبة التلفزيونية لبرامج شبكة الاعلام العراقي وكذلك لفضائية محلية اخرى وفضائية اقليمية وخاصة لنشرات الاخبار لبيان مدى التزام الشبكة بالحيادية في التعامل مع الشأن العراقي العام والخاص .كما واقامت المنظمة انشطة مهمة منها تقديم مسودة قانون دار الاذاعة والتلفزيون وهو القانون الذي كلفت به المنظمة مختصون في المجال القانوني لاعداده ليكون بديلا للقانونين 56 – 66- الذي وضعه بريمر" الحاكم المؤقت للعراق بعد سقوط النظام السابق .
    _ انت مستشارة اعلامية للاتحاد الدولي للصحفيين ببروكسل لمدة عامين .. فهل نتعرف على هذا الاتحاد ؟
    الاتحاد الدولي للصحفيين يضم العديد من النقابات المهنية المختصة بشؤون الاعلام اوربيا وشرق اوسطيا واستطاع هذا الاتحاد دخول العراق عبر جهد زميلي الاستاذ " حسام الصفار " الذي عمل منسقا رئيسيا لهم في العراق وعبر مناقشات ولقاءات متعددة ومؤتمرات فاعلة تم تأسيس مركز التضامن الدولي للصحفيين في العراق وكنت مديرة ذلك المركز واقمنا العديد من المؤتمرات في بغداد واربيل في المنطقة الكوردية في العراق واشركنا صحفيوا المحافظات للتعرف على مشاكلهم وايجاد افضل الطرق لتذليلها خاصة وانهم قد همشوا لسنوات عديدة على حساب اعلاميوا العاصمة واعتقد ان ما فعلناه كان كثير جدا ومتميز بدليل استمرار علاقات الاتحاد مع صحفيي العراق والتي لم تأت الا عبر الاساس الذي بدأناه معهم منذ 2005 .
    _ برنامج السلامة المهنية التابع للمركز الإخباري الدولي للسلامة المهنية هل تلقين بعضا من الضوء عليه ؟
    مثلما تعرفون ان وضع الصحفيين العراقيين وغيرهم من كل الجنسيات ممن يعملون في العراق يواجه مشاكل الخطف والاستهداف لذا يحاول الاتحاد الدولي للصحفيين ومكتب السلامة المهنية ان يقيم دورات تدريبية للاعلاميين باشراف خبراء متخصصين لاكسابهم بعض المهارات في مجال التعامل مع الخطر وقد اقام المعهد العديد من تلك الدورات في الجنوب والوسط والشمال في العراق وقد اشرفت على دورات بغداد واقمنا بعضها بمشاركة اكثر من 25 صحفي يعملون كمراسلين في الصحف والمحطات الفضائة .
    _ حدثينا عن المؤتمرات والملتقيات وورش العمل الإعلامية والثقافية والحقوقية التى شاركت فيها ؟
    شاركت في العديد من المؤتمرات منها ما يتعلق باختصاصي كاعلامية ومنها ما يتعلق بكوني اديبة وروائية - وفي كل منها كنت احاول ان اعكس صورة دقيقة لواقع المشهد الاعلامي والثقافي في العراق بما يلقي الضوء على المستجدات المتواترة اعلاميا والمتغيرات في العطاء الابداعي الادبي بما يوثق مجريات التحولات الانجازية الابداعية محليا .
    _ تكتبين القصة والرواية والشعر وادب الاطفال ؟ فماذا صدر لك فى هذه المجالات ؟ وايهما الاقرب الى نفسك ؟
    صدرت لي العديد من المؤلفات منها بجانب الابداع القصصي مثل :
    الممرات
    بعيدا داخل الحدود
    بحر اللؤلؤ
    وفي مجال الرواية
    أم هنا أم هناك
    الوجوه
    هذا بالاضافة الى كتابات شعرية وبحثية
    _ لك عدة بحوث بالغة الانجليزية عن شيلي والميثالوجيا - بجماليون و برناردشو.. فلماذا اخترت هؤلاء تحديدا ؟
    شيلي شاعر عرف بذائقته الشعرية الحميمة جدا في تصوير حيوات تجري عبر مشاهدات عامة وخاصة والميثالوجيا اشتغل عليها شيلي عبر استقراء الوقائع والاستفادة من الاحداث باسقاطات متناسخة قد تعطي للميثالوجيا بعدا انسانيا حاضرا في الاني والمستقبلي – اما برناردشو فقد بحثت في المفهوم الدلالي لمسرحية بجماليون – سيدتي الجميلة – بكيفية امكانية تحول الانسان من القبح الى الجمال واستخراج المكنون الداخلي الرائع له عبر ادماجه بالتغيير البيئي الايجابي .
    _ مايحدث للعراق الان من معاناة ماشهادتك للعصر ؟ ومارؤيتك لغد العراق ؟
    العراق جرحي النابت في ضلوعي , لا تكفيه كلمة مأساة , مؤكد ان هناك كلمات اكثر ثراء في معانيها الانسانية المؤلمة تليق بتصوير ما يجري فيه , انها اكثر من مؤامرة واشد من مكيدة واقوى من فتنة واعظم من عبارة جريمة .
    ان تكون شاهدا على اختفاء احبتك وتصفيتهم وخطفهم وتدمير كل بلدك وتشريد اهلك وناسك ومجتمعك بحجة تغيير النظام فان ذلك لهو من سخرية الساسة بحق الانسانية , ماذا يعني ان نغير نظاما او نستبدله ايعني هذا ان نستبدل شعبا بكامله لابد ان يرحل لانه عاش في ظل ذلك النظام زمنا ما ؟
    غد العراق بيد ابناءه وليس بايد الاغراب , هم وحدهم سيعرفون ماذا تعني الفتنة التي قسمتهم والتي جعلتهم يقدمون قرابين الروح على محراب مصالح الاخرين , كل الاخرين دون استثناء , وهؤلاء سيلعنهم التاريخ على مر العصور على الجرائم التي اقترفوها ضد اناس امنون كل ما ارادوه ان يعيشوا بسلام بعيد عن الظلم والاستبداد والطغيان .
    _هل تشعرين بغربة وانت فى مصر ؟
    ليست غربة بل هي احساس بانني اضعت شيئا ولا اعرف متى اجد ما فقدت , من ميزات مجتمع مصر انه لا يشعرك بالغربة فهو حافل بالوجوه الطيبة والابتسامة الودودة ويقاسمك الشعور بالاسى على ما يجري للعراق وهو ما يخفف لوعتنا وفي نفس الوقت يسيل دموعنا ,
    الغربة يااخي ابراهيم قد تكون احيانا وانت داخل وطنك حين تشعر بانه لم يعد لك بل احتله الاغراب واقتلعوك من اشياؤك بلا محبة .
    ايهما تفضلين .. النشر الورقى ام الالكترونى ؟ ولماذا ؟-
    مازلنا نعشق ان نحتضن كتابا ونشم رائحة الورق والاحبار ونغفو على صوت وهمسات الابطال وهم يتحدثون الينا بمودة تكاد تجعلنا نتصفح الكتاب مرارا بحثا عنهم .
    ورغم سهولة واتساع مجال النشر والاطلاع الكترونيا الا انني أحب ان ارى كتبا تفترش مكتبتي ومنضدتي وكل زوايا امكنتي لانها كائنات حية تقول لي اننا هنا في مكان انت اخترتيه ليكون معك اينما تكونين , وهكذا تراني امسك كتابا قبل ان اودع نهاري مع كتاب الكتروني تصفحته بعجالة لا افعلها مع الكتاب الورقي .
    هل تعرفيننا على اسرتك ؟ وهل عند اولادك اهتمامات ادبية ؟
    هذا أجمل سؤال احب ان يوجه لي , منذ حباني الله بحمل معنى الأمومة , أولادي ثلاث بنات وولدين الكبرى ( حراء )واسمها على غار حراء حيث نزل القران الكريم – وهي مهندسة الكترونية واستاذة جامعية وتكتب خواطر ومقطوعات جميلة جدا حد الشفافية تعبر بها عن نفسها وتنشر احيانا في الصحف المحلية العراقية في مجال قراءاتها للمطبوعات الدورية بطريقة الاستقراء المعرفي والانطباعي عما يستوقفها فيها . وأبني ( حيدر ) اختصاصه مخرج ومصور تليفزيوني وعمل في مجاله لسنتين قبل ان ننتقل الى مصر بعد الغزو الامريكى للعراق الحبيب .. وهناك ( تمارا ) التي اختصت بمجال طبي في التحليلات المرضية ولدي ( حرير ) و ( حسنين ) في مرحلة الثانوية وهما في مصر وقد ولهما علاقات حميمة مع اصدقاء جدد من عراقيين ومصريين بعد ان خرجنا من العراق ونقيم الان فى مصر
    ماذا تمثل هذه الكلمات لك : العراق _ مصر _ الوطن العربى _ امريكا _ القصة _ الرواية_ الشعر_ ادب الاطفال _الصحافة _ العمل الاعلامى _ الاسرة _ المال _ الحب _ الغربة_ العودة_ الحلم _ القلم _ الاوراق _ السفر _ الطفولة الامل ؟
    العراق : كينونتي
    مصر : وطن ذا مدى يحتويني
    الوطن العربى : انتمائي الذي احبه
    امريكا : شعب ابتلى ببعض قادة مشوهين
    القصة : ملاذي الذي احب ظله الوارف حولي
    الرواية : اتساع لحظة الامساك بالاتي
    الشعر : واحة الجأ اليها حين اشعر باغترابي
    ادب الاطفال : التقرب من اصعب الفنون
    الصحافة : حب معذب لا اتنازل عنه
    العمل الاعلامى : يقربني من امساك مصداقية الاشياء بوضوح
    الاسرة : خيمة اغفو داخلهاا بمحبة
    المال : وسيلة للانفاق وليس للخزن
    الحب : قوة الانسان وروعة شفافيته
    الغربة : لوعة تنتظر لوعة
    العودة : هاجس احمله صبح مساء
    الحلم : حياة اطرزها ببلاغة الكلمة
    القلم : اصدق من رافق حياتي
    الاوراق : ذاكرتي التي تؤثث وجودي
    السفر : ادمنته حتى فاق ادماني
    الطفولة : ياه ما اجمل امنية العودة اليها
    الامل : اعامله برفق حتى لا يغادرني
    _ ماهو العمل الادبى الذى يشغلك ولم تكتبيه بعد ؟
    كل مالم انجزه الى الان وموجود في عقلي بانتظار ان يراه الاخرون معي يشغلني وهو كثير , واحاول ان اتغلب على تباطأي في افراغه لانه يطاردني دوما , اكملت الان رواية تسجيلية توثيقية عن ما حدث للعراق وهناك قصص انشغل بانهائها واحضرها لمجموعة قادمة وبحوث ومقالات تاخذ بعض من وقتي لكنني لا زلت لا اتنازل عنها , وهناك هذه الواو العاطفة التي قد لا يكفي لا وقتي ولا وقتك لو استطردت بكتابة كل ما افكر به مستقبلا .
    _ هل هناك متاجرة بالادب ؟
    نعم .. وهذه النفوس المريضة موجودة منذ الازل واحيانا تطفو واحيانا تغوص ولكن لا يمكن وصفها الا بانها مريضة وبحاجة للاجتثاث حتى لا تعدي غيرها من البشر ويبقى للمؤسسة الرسمية واجب عليها ان تقوم به لرعاية المواهب وحمايتها من الاستغلال بكافة اشكاله .
    _ هل هناك بعض الطقوس لك عندما تكتبين ؟
    الكتابة عندي لا يمكن ان تاتيني وانا سعيدة ابدا انا من احزاني اخلق انواعا من الفرح او اللوعة لا فرق كبير – لا احتمل احدا قربي ولا اطفىء سجائري ولا اصغي الا لصوت احداث ابطالي واشعر بأنني انفصل عن عالمي تماما وادخل في عالم اخلقه لاعيش فيه زمنا , شرط ان لا يكون في شعري اي شي يشبكه ولا يكون امامي غير اصابعي ويدي التي أحبها جدا دونا عن سائر جسدي .
    _ لمن تستمع عالية جبورى من اهل الطرب ؟ وماهو قارىء القران الذى يحبين الاستماع له ؟
    انا اصعي للصوت العذب والكلمة الرشيقة بغض النظر عن كوني اعرف المطرب ام لا لكن تبقى لسيدة الغناء العربي أم كلثوم ذاكرة لا تغادر ابدا ومثلها لمطربين عراقيين امثال حسين نعمة ورياض احمد والعديد من الاصوات العراقية الجيدة – اما القران فقديما كان صوت القارىء الطيار عراقيا يشدني تماما وكذلك قراءة عبد الباسط رحمهما الله والان صوت القارىء الاعجمي ساحر بعذوبة كلام الله الجميل .
    _________
    سطور شخصية :
    _________
    _ عالية طالب عقيل الجبوري:
    - أديبة وإعلامية عراقية من مواليد بغداد في عام 1957م، ومقيمة حالياً في القاهرة
    - تقوم بإعداد وتقديم برنامج ( صالون البغدادية ) الثقافي من فضائية البغدادية
    - رئيسة منظمة عراقيون من أجل بث عام مستقل، منذ عام 2005، حتى الآن
    - مدير مركز التضامن الدولي للصحفيين في العراق التابع للاتحاد الدولي للصحفيين ifj ، بروكسل
    - مستشار إعلامي للاتحاد الدولي للصحفيين ومقره بروكسل، 2004 -2005
    - مسئولة برنامج السلامة المهنية التابع للمركز الإخباري الدولي للسلامة المهنية INSI- 2003
    - مدير تحرير جريدة البرلمان اليومية، 2005م. والآن المستشار الإعلامي للجريدة
    - مدير اتحاد ديوان الشرق-الغرب المعني بالثقافة العراقية الألمانية، 2004-2005
    - مدير تحرير جريدة الميزان اليومية، 2004
    - مسئولة القسم الثقافي في جريدة المشرق اليومية للفترة من 2003-2004
    - مسئولة القسم الثقافي لجريدة الجمهورية 1998 -2003
    - عملت كمراسلة صحفية للعديد من الصحف والمجلات العربية
    - شاركت في العشرات من المؤتمرات والملتقيات وورش العمل الإعلامية والثقافية والحقوقية.
    - صدر لها :
    * الممرات : مجموعة قصصية. دار الشؤون الثقافية العامة، بغداد 1989
    * بعيداً داخل الحدود.. مجموعة قصصية. دار الشؤون الثقافية العامة، بغداد 1999 (حائزة على جائزة الدولة التقديرية ).
    * أم هنا - أم هناك .. رواية. دار الحرية للطباعة، بغداد 2001 (حصلت على جائزة الدولة للإبداع )
    * الوجوه : رواية
    * امرأة في العراء : مجموعة قصصية. 2004
    * بحر اللؤلؤ : مجموعة قصصية. دار الشؤون الثقافية العامة، بغداد 2006
    * الشمس لك : شعر
    * قصص لأدب الأطفال
    * بحوث باللغة الإنجليزية: شيلي والميثالوجيا - بجماليون و برناردشو

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    Thumbs up حوار مع الشاعر الكبير ( رفعت المرصفى )


    شاعرنا في طفولته و بعفوية خط علي حائط منزلهم ( الشاعر رفعت المرصفي ) وكأنه كان يستشعر الشاعر الذي بداخله .. فهو مسكون بالشعر منذ ولادته و مع الايام بدأت تتفتح اغصان موهبته إلي أن تحققت النبؤة وها هو يعد من فرسان الشعر الاصيل ليس في مصر فقط بل في العالم العربي .. فقد صدر له حتي الان ثمانية دواوين شعرية وكتابا في النقد واخر في الدراسات التاريخية هذا بالاضافة الي عدة دراسات نقدية ومقدمات لمجموعة من الشعراء الشباب الذين قدمهم بصدق وموهبة الى الساحة الابداعية فاصبحوا الآن نجوما تلألأ في سماء الشعر .. كما اختارت وزارة التعليم المصرية من كتابات شاعرنا (رفعت عبد الوهاب المرصفي ) نصا شعريا للاطفال وقررته علي تلاميذ الصف الرابع الابتدائي بعنوان ( أهلا يا رمضان ) منذ عام 1995 وحتي الان .. ليس هذا فحسب بل أسس شاعرنا صالونه الثقافي و الادبي بمرصفا مركز بنها بمحافظة القليوبية منذ عام 2003 ويقم ندوته الشهرية في هذا الصالون الذي يجمع فيه معظم رموز الادب و الفكر و الثقافة في جمهورية مصر العربية .. وقد التقينا بالشاعر الكبير ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) وجاء هذا الحوار :
    _____________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    ________________

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    _ ................................................؟
    رفعت عبد الوهاب محمد .. و اسم الشهرة و النشر ( رفعت المرصفي ) و ( المرصفي ) نسبة الي قريتي مرصفا مركز بنها بمحافظة القليوبية بجمهورية مصر العربية و التي شهدت مولدي في الثامن من شهر يوليو عام 1954 والتي قدمت لمصر نخبة من رجال الادب و الثقافة علي مر التاريخ .
    _................................................
    ترتيبي في الاسرة الاول وكان والدي يعاملني ليس كأبن فقط بل كأخ و صديق و قد زرع بداخلنا الايمان بالله تعالي و كل القيم الجميلة و كان يحب الشعر و يردده علي سمعي عندما كنت في مرحلة الطفولة و احبابه كانوا ينادونه بالشعر ومن المدهش ان اصدقاء ابني ( محمد ) ينادونه ايضا بالشعر .. و يعد والدي اول من اكتشف موهبة الشعر عندي بل اخذ بعض النماذج من كتاباتي عندما كنت طفلا و عرضها على رفاقه فاجمعوا علي شاعريتي المبكرة وكان لهذا اعظم الاثر في دفعي الي طريق الشعر و الادب .
    _......................................؟
    في عام 1978 حصلت علي بكالوريوس التجارة ( شعبة المحاسبة ) من جامعة عين شمس وعملت بكلية الهندسة بشبرا .. جامعة بنها وترقيت المناصب حتي وصلت الي مدير عام .
    _.......................................؟
    اصقلت موهبتي عن طريق القراءة الجيدة والمثابرة عليها والدراسة المتأنية لعيون الشعر العربي الاصيل ودراسة علمي العروض والقافية وكنت اقرأ واكتب بشكل متوازي ، وفي بداية كتاباتي كنت اعرض كتاباتي علي الشعراء الكبار الذين اكدوا علي صدق موهبتي ومنهم علي سبيل المثال : الدكتور حسن فتح الباب والدكتور ابراهيم صبري وعبد المنعم عواد يوسف وفاروق شوشة واحمد سويلم وابراهيم عيسى ( رحمه الله ) هذا بالاضافة الي نشاطي في مجال الاذاعة في مرحلة تالية والتي تعد من اهم المراحل في تكوين الشخصية الشاعرة في مسيرتي واذكر من الاذاعيين باذاعة الشباب والرياضة : عديلة بشارة ( رحمها الله ) ومحمود عبد العزيز وسعاد الجرزاوي وسامية السيد وقد قدمتني اذاعة الشباب والرياضة الي المستمعين بشكل جميل وكنت اترأس تحرير مجلة ( شعاع ) وكانت تذاع في برنامج ( مايكتبه الشباب ) وكان الكاتب الاديب الباحث ( ابراهيم خليل ابراهيم ) الذي يعد بمثابة شقيقي الاصغر في تلك الفترة من انشط المتعاملين مع الاذاعة .. كما كنت من الشعراء المشاركين في برنامج ( راديوكاتير ) واذكر منهم : احمد ابراهيم احمد واحمد الشربيني
    _....................................؟
    نشرت في معظم الدوريات المصرية والعربية .. واذكر منها مجلات : الشعر والثقافة الجديدة والهلال ومنبر الاسلام والازهر والمجاهد والمجلة العربية والمنهل والفيصل والجيل والحرس الوطني والحج والدفاع والجندي المسلم والشرق والوعي الاسلامي والكويت والخيرية ومنار الاسلام والضياء والشريعة والشاهد والثقافة العربية .. ومن الصحف : المساء والاخبار والاهرام المسائي .
    _.........................................؟
    والدتي تعدالاكاديمية التي تعلمت منها مالم اتعلمه في المدارس والجامعات ، وهي تحرص علي مصاحبتي الي القرية ( مرصفا ) علي فترات كلما سمحت لها الظروف بذلك لإعداد الصالون الشهري الذي اقيمه ومعظم رواد هذا الصالون يعرفونها وقد كتب عنها نخبة من المبدعين والصحفيين واذكر منهم علي سبيل المثال الاديب الصحفي ( سامي سرحان ) الذي كتب عمودا بجريدة القليوبية بعنوان ( ام الشعراء ) .
    _.......................................؟
    اول ديوان اصدرته كان بعنوان ( اذكريني ) وذلك في عام 1982 وصدرت الطبعة الثانية منه في عام 2000 ثم توالت اصداراتي واذكر منها : ديوان ( قراءة في كتاب الفطرة ) عام 1996 وديوان ( حروف علي صفحة القلب ) عام 1998 وديوان ( دماء علي جدران التاريخ ) عام 2000 ديوان ( في معية الله ) عام 2002 وديوان ( للعشق رائحة البحر ) عام 2003 عن الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة وديوان ( الله عليك يازمان الطيبين ) عام 2005 وهو سيرة ذاتية بالعامية المصرية وديوان ( شروق والقمر ) عام 2006 وهو قصص شعرية للاطفال .. هذا بالاضافة الي الاصدارات المشتركة مع شعراء اخرين وهي ( قلوب شاعرة ـ الملتقي الشعري ـ الوطنية في القليوبية ـ مرصفا الشاعرة ـ افراح السواقي ـ محمد الشرنوبي شاهين ) اما في مجال الدراسات النقدية فقد اصدرت الجزء الاول من ( رؤي نقدية لتجارب شعرية ) عام 2006 كما اصدرت دراسة تاريخية بعنوان ( الجذر لا يميته التراب ) عام 2006 ولي تحت الطبع مجموعة من الدواوين والدراسات النقدية والتاريخية .
    _.........................................؟
    من المواقف والذكريات التي بذاكرتي اذكر انني عرفت الحزن لأول مرة عندما توفيت شقيقتي التي تصغرني ( هدى ) وهي تضع وليدها الاول فقد انقلبت المشاعر من قمة الفرحة الي قمة الحزن فبعد ان كنا ننتظر وليدها الاول بفرحة وشوق اذا بالقدر يأتينا بقمة الحزنفقد ودعناهما معا الي مثواهما الاخير وذلك في شهر يناير عام 1985 وكتبت قصيدة بعنوان ( الحروف السوداء ) واذكر منها :
    هي الدنيا .. فمادامت
    وما ظلت علي حرف
    وسبحان الذي يبقى
    ويفني الكل بالحتف
    فقد كنا علي وعد
    بطرح من شذى القطف
    فقال الطب : قد رحلت
    وجاء الصوت كالسيف
    آتاها الخاطف الجبار في
    غـــيــبـوبــة النـــــــــزف
    فمات الفرح في دمنا
    وضاع الوعد بالخلف.
    وعندما توفي والدي في شهر يناير عام 1991 لم يغب عن خاطري و قلبي وكتبت له عدة قصائد عكست المرحلة الاخيرة من حياته .. ومن اهمها قصيدة بعنوان ( مقاطع من كتاب الجذور ) و اذكر منها :
    الجذر .. لا يميته الثرى
    و لا يعوق طرحه الكفن
    لكنه يموج في عطائه
    فيستجد
    يا ايها الجذر الوتد
    انا بدايتك
    ولست منهاك .
    وعندما رزقت بمولودي الاول ( محمد ) في الحادي عشر من شهر مارس عام 1986 كتبت :
    نور بعمري قد بدا
    ندى الحياة ورغدا
    وشدت بلابل مهجتي
    والعمر في تجددا
    والشمس ـ غاب لهيبها
    والزهر ـ قبله الندى
    هبة من الله الذي
    لبى دعائي والندا
    فاحفظه ربي وارعه
    واكتبه عندك مسعدا
    _......................................؟
    كتبت معظم الاغراض الشعرية والانسانية فقد كتبت القصيدة العاطفية وايضا الانسانية والدينية والوطنية وقصيدة الطفل .. كما كتبت المقال النقدي والبحثي وهذا يعود الي تجاوبي وتفاعلي مع كل القضايا الانسانية المحيطة بنا فأنا اذا فرحت كتبت شعرا واذا حزنت كتبت شعرا واذا تألمت كتبت شعرا فأنا اتنفس الشعر حتي النخاع فهو المقهى والمشفى والشاطئ والنادي .
    _.....................................؟
    الكتابة عن الطفل وللطفل تعد رسالة هامة لأننا عندما نكتب للكبير فإننا نكتب للحاضر فقط اما عندما نكتب للطفل فإننا نكتب للحاضر والمستقبل معا .. وايضا عندما نكتب للطفل فإننا نساهم في بناء كيان جديد لهذا الوطن وبالتالي نؤسس لمستقبل مشرق لوطننا العزيز .. والعكس صحيح .. ومن هنا تتعاظم اهمية الكتابة للطفل .
    _ ....................................؟
    بالطبع فرحت عندما اختارت وزارة التعليم المصرية من كتاباتي نصا شعريا وهو ( اهلا يارمضان ) وقررته علي تلاميذ الصف الرابع الابتدائي منذ عام 1995 وحتي الان وتقول كلماته :
    ياشهرا في العام الواحد
    فيك نصوم .. وفيك نجاهد
    ونعمر في الارض المساجد
    وننفذ امر الرحمن
    فيك صيام .. فيك صلاة
    وكذلك للفطر زكاة
    وليتقبل منا الله
    شهر الطاعة والرحمات
    فيك نصوم عن الشهوات
    ونردد للذكر عظات
    ماأجمل حفظ القرآن
    _.....................................؟
    من اهم القضايا المطروحة علي الساحة ما يسمى بقصيدة النثر ومن وجهة نظري ارى ان هناك خلطا بين الشعر والنثر في هذه التسمية ويجب الفصل بين فن الشعر وفن النثر حتي يمكن الحكم علي كل منهما بمعاييره الخاصة ..وان كان المطروح تحت مسمى ( قصيدة النثر ) اشكالا تعبيرية فكيف يمكن الحكم علي شاعرية هذا الابداع دون معايير محددة فحتي الان ليست هناك معايير محددة للحكم علي مايسمى بقصيدة النثر .. واعتقد ان القضية سوف تحتاج الي عدة سنوات للتنظير الي هذا النوع من الكتابة .. وهذا قولي بصراحة وليتفق معي من يتفق ويختلف من يختلف ولنكن جميعا علي مستوى القول الذي يقول ( ان الاختلاف لا يفسد للود قضية ) .
    _.....................................؟
    للنقد اهمية خاصة ومتنامية لكل مبدع بشكل عام سواء كان ابداعا كتابيا او تشكيليا او فنيا وتتعاظم اهمية دور النقدر لدى المبدع والفنان الشاب بشكل خاص لأن المبدع الشاب يكون في أشد الحاجة من غيره الي ناقد جاد يبصره بمناطق السلب والايجاب في ابداعه ومن ثم يضعه علي الطريق الصحيح للحركة الابداعية المعاصرة .. وبدون الناقد الجاد يصبح المبدع الشاب تحديدا كالريشة في مهب الريح بلا هوية حقيقية وبلا اسلوب واضح المعاني ، كما يلعب النقد دورا بارزا في تركيز الضوء علي المناطق الثرية في العمل الابداعي وبالتالي يدفع المبدع الي التأسي بهذه المناطق ومحاولة تأصيلها لديه ، وأيضا يقوم النقد بإبراز المناطق الضعيفة ومن ثم حث المبدع علي مغادرتها وتلاشيها كما أن هنالك دور هام علي كل من الناقد والمبدع الشاب في ان واحد فعلي المبدع الشاب اولا ان يصل بابداعه الي عين الناقد حتي يعطيه الفرصة المواتية للتعامل معه نقديا وعلي الناقد ان يسعى الي ذلك قدر استطاعته حتي يعفي المبدع الشاب من الحرج ، وعلي الناقد ايضا احتضان الابداعات الشابة والبحث فيها عن مناطق السلب والايجاب وتبصير المبدع بها والتركيز علي مناطق الايجاب ومحاولة ترسيخها وتعميقها لدى المبدع والتغاضي بشكل مؤقت عن بعض الهنات التي يقع فيها معظم شباب المبدعين وهي الاخطاء الشائعة لغويا وفنيا والتي سوف يشعر بها المبدع ويتجنبها مع اشتداد عوده الفني وتطور تجربته وخبرته الابداعية خصوصا اذا كان الناقد يتصدى للعمل الابداعي الاول فالعين الناقدة يجب ان تفرق في نقدها بين العمل الابداعي الاول والذي يليه .
    _........................................؟
    انا ولدت بمرصفا وادعو الله ان يحتويني ترابها مهما امتد بي بساط العمر فأنا ( مرصفي ) حتي النخاع ومنذ ان غادرت مرصفا في طفولتي الي القاهرة فحنينها يجرفني وقد اشار علي مجموعة من الاصدقاء بإنشاء الصالون الثقافي بمرصفا وعلي الفور لبيت الدعوة منذ شهر يناير عام 2003 ويقوم الصالون برسالة هامة تجاه المواهب وقام برعاية المواهب الشعرية والادبية والبحثية علي مستوي مرصفا والقليوبية وامتد نشاط الصالون الي معظم محافظات مصر و استضاف مجموعة من رموز الادب والثقافة في جمهورية مصر العربية وصدر عنه عدة اصدارات ونذكر منها : ( مرصفا الشاعرة لنخبة من شعراء الصالون ـ الله عليك يازمان الطيبين لرفعت عبد الوهاب المرصفي ـ افراح السواقي لنخبة من شعراء الصالون ـ محمد الشرنوبي شاهين لنخبة من الشعراء ـ قصيدة لن تموت .. الاعمال الكاملة للمرحوم عبد الفتاح زكي المرصفي ـ دموع الفجرلأحمد محمد جاد ـ الرحيل لمحمد ناجي ـ شروق والقمر لرفعت عبد الوهاب المرصفي ـ اصوات من السماء لإبراهيم خليل ابراهيم ـ رؤي ابداعية في شعر رفعت المرصفي لإبراهيم خليل ابراهيم ـ الشروق غدا لأحمد محمد جاد ـ الجذر لايميته التراب لرفعت عبد الوهاب المرصفي ـ همسات علي اوتار البحر لمريم توفيق ـ اسعاف يا الله لفتحي نور الدين ـ دموع في خدود الثرى لحاتم غيث ـ رؤي نقدية لتجارب شعرية لرفعت عبد الوهاب المرصفي ـ خفقات قلب لرشا الحسيني ـ خرابيش فوق جدار الزمن لبهجت الدقميري ـ بين اروقة العواصف لمحمد الصادق جودة ـ كحل العين لنجاة مبارك .. ) وهناك مجموعة من الاصدارات تحت الطبع وسوف تصدر تباعا .
    ______
    سطور شخصية :
    ______
    ( رفعت عبد الوهاب محمد ) واسم الشهرة والنشر ( رفعت عبد الوهاب المرصفي ) وهذا اعتزازا بقريته ( مرصفا ) مركز بنها بمحافظة القليوبية .. فقد حملها حبا بقلبه وصدقا في ابداعاته.
    حاصل علي بكالوريوس التجارة ـ شعبة المحاسبة ـ جامعة عين شمس .. ويعمل حاليا مديرا عاما بكلية الهندسة جامعة بنها .
    عضو اتحاد كتاب مصر
    عضو رابطة الادب الاسلامي العالمية
    عضو جمعية الادباء بالقاهرة
    شاعر ومتحدث بالاذاعة والتليفزيون المصريين
    شاعر ومحاضر مركزي بالهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة
    مؤسس ورئيس صالون رفعت المرصفي الثقافي بقرية مرصفا محافظة القليوبية
    رئيس مجلس ادارة السلسلة المطبوعة الصادرة عن صالون رفعت المرصفي .. وصدر عنها حتي الان اكثر من ثلاثين كتابا .
    عضو مجلس ادارة نادي الادب المركزي لمحافظة القليوبية
    نائب رئيس جمعية الادباء والفنانين ومراسلي الصحف بالقاهرة
    مؤسس ورئيس نادي الادب بكلية الهندسة بشبرا والمشرف علي تحرير مجلة ( شعاع ) الغير دورية الصادرة عنه
    عضو نادي القصيد بالقاهرة
    عضو نادي ادب قصر ثقافة بهتيم بشبرا الخيمة
    عضو مجلس ادارة النادي الادبي بقصر النيل بالقاهرة
    من الشعراء الذين ضمهم ( معجم البابطين ) للشعراء العرب المعاصرين في طبعته الاولي الصادرة عام 1995
    من الشعراء الذين ضمهم ( معجم شعراء الطفولة العرب ) في طبعته الاولي الصادرة من المملكة العربيةالسعودية عام 199
    من الشعراء والادباء الذين ضمهم (معجم الادباء الاسلاميين ) في طبعته الاولي الصادرة عام 1999 بالمملكة الاردنية الهاشمية
    من الادباء الذين ضمهم ( معجم ادباء مصر في الاقاليم ) الصادر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة في طبعته الاولي والثانية عام 2000
    من الادباء الذين ضمهم ( معجم ادباء مصر ) في طبعته الاولي عام 2004
    من الكتاب المصريين الذين ضمهم معجم كتاب الاطفال ( هؤلاء كتبوا للاطفال في مصر ) الصادر عن المركز القومي لثقافة الطفل بالقاهرة في طبعته الاولي عام 1999 والذي ضم الذين كتبوا للاطفال منذ بداية القرن العشرين وحتي الان
    اختارت وزارة التعليم المصرية من كتاباته نصا شعريا وقررته علي تلاميذ الصف الرابع الابتدائي بعنوان ( اهلا يارمضان ) منذ عام 1995 وحتي الان وقد تم انتاج هذا النص غنائيا بمعرفة احدى شركات الانتاج الفني ضمن شريط كاسيت بعنوان ( اطياف )
    تناول اشعاره الاسلامية مجموعة من المبتهلين في ابتهالاتهم الدينية ومنهم علي سبيل المثال .. المبتهل الشيخ ( حسن قاسم )
    ترجمت بعض اشعاره الي اللغة الانجليزية
    يكتب للاطفال القصيدة والقصة الشعرية ونشر العديد منها في الدوريات المصرية والعربية وصدر له مجموعة شعرية للاطفال بعنوان ( شروق والقمر )
    يوالى نشر ابداعاته وكتاباته في العديد من الدوريات المصرية والعربية كما تذاع قصائده وكتاباته بالاذاعات المصرية والعربية منذ منتصف الثمانينيات .
    اصداراته :
    ______
    ديوان ( اذكريني ) طبعة اولي عام 1981 ـ طبعة ثانية مايو 2000
    ديوان ( قراءة في كتاب الفطرة ) عام 1996
    ديوان ( حروف علي صفحة القلب ) طبعة اولي 1998 ـ طبعة ثانية 1999
    ديوان ( دماء علي جدران التاريخ ) عام 2000
    ديوان ( في معية الله عام 2002
    ديوان ( للعشق رائحة البحر ) عن الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة عام 2003
    ديوان ( يازمان الطيبين ) وهو سيرة ذاتية بالعامية المصرية ـ عام 2005
    ديوان ( شروق والقمر ) قصص شعرية للاطفال ـ عام 2006
    كتاب ( الجذر لا يميته التراب ) دراسة تاريخية عن المغفور له جلالة الملك ( عبد العزيز آل سعود ) عام 2006
    كتاب ( رؤي نقدية لتجارب شعرية ) دراسات نقدية ـ عام 2006
    كما صدر له بالاشتراك مع شعراء اخرين الاصدارات التالية :
    ديوان ( قلوب شاعرة ) عام 1994
    ديوان ( الملتقى الشعري ) عام 1996
    ديوان ( الوطنية في القليوبية ) عام 2003
    ديوان ( مرصفا الشاعرة ) عام 2004
    ديوان ( افراح السواقي ) عام 2005
    ديوان ( محمد الشرنوبي شاهين ) عام 2005
    عام 1993 حصل علي المركز الرابع في الشعر للشعراء الشباب من المجلس الاعلي للثقافة بجمهورية مصر العربية
    عام 1995حصل علي المركز الاول في ادب الطفل من نادي ابها الادبي بالمملكة العربية السعودية
    عام 1996 حصل علي المركز الاول في الشعر من المجلس الاعلي للشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية
    حصل علي المركز الاول في الشعر عدة مرات من نادي القصيد بجمهورية مصر العربية
    له تحت الطبع عدة دواوين شعرية منها علي سبيل المثال :
    ديوان ( الفرسان لا تعرف السقوط )
    ديوان ( مقاطع من كتاب الجذور )
    ديوان ( حديث الزهور ) مجموعة شعرية للاطفال
    ديوان ( افراح العيد ) مجموعة شعرية للاطفال
    كتاب ( رؤي نقدية لتجارب شعرية ) الجزء الثاني
    كتاب ( رؤي نقدية في شعر العامية )
    كتاب ( عبد الفتاح ذكي المرصفي .. شاعر بألف شاعر )
    من النقاد والباحثين الذين تناولوا شعره بالبحث والدراسة نذكر :
    الشاعر والناقد الكبير ( عبد المنعم عواد يوسف )
    الشاعر والناقد ( فؤاد حجاج )
    الكاتب الباحث ( ابراهيم خليل ابراهيم )
    الشاعر والناقد الكبير ( ياسين قطب الفيل )
    الاديب والناقد ( مصطفي عبد الوهاب ) رحمه الله
    الدكتور ( عبد المنعم خاطر )
    الكاتب الباحث ( مصطفي فايد )

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    Lightbulb حوار مع المبدعة منى كمال

    لاشك ان البيئة هى المؤثر الفعال فى حياة الانسان .. ومن نعم الله تعالى علينا ان بداخل كل انسان موهبة او عدة مواهب والماهر من يكتشف هذه الموهبة او المواهب سواء الموهوب او الاسرة او المعلم .. وضيفتنا عشقت القراءة والادب منذ الطفولة وشجعها على ذلك والدها ومع الايام ترعرعت موهبتها فى مجال الكلمة فكتبت ومازالت تكتب من القلب وللقلب .. انها المبدعة ( منى كمال ) التى عندما تتجلس معها لتحاورها تلمح الامل فى الغد والاعتزاز بقيم الماضى وحقا من لاماض له لاتاريخ له وقد طرحنا عليها مجموعة من الاسئلة فى هذه المحاورة ,, فترى .. ماذا قالت فى اجاباتها ؟ :
    ____________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    _____________

    بلا شك ان البيئة تؤثر فى تكوين شخصية الانسان .. ومن هنا نقول .. من كان له اكبر الاثر فى تشجيعك على الكتابة وكان منطلق بداية المبدعة منى كمال ؟
    بالتأكيد فإن للبيئة الدور المؤثر فى تكوين شخصية الانسان واتجاهاته الفكرية وتكوين شخصيته سواء على المستوى الاجتماعى او الأبداعى .. و يعود الفضل فى تنمية موهبتى وثقلها لابى فهو اول من اكتشف حبى للقراءة وانا قى مرحلة الطفولة وكان يزودنى بالكتب حتى انهل من علمها وتابعنى بعد ذلك وكان يختار مايناسب عمرى من كتب للاطلاع والقراءة وكنت اقرأ عليه ما اكتب واذكر انى قرأت عليه اول كتاباتى بالعامية وكان عمرى وقتئذ ( 11 ) سنة وعندما قراها ابتسم فرحا وسرورا وشجعنى على الكتابة ونصحنى واخبرنى ببواطن القوة والضعف .. فرحمة الله على روح والدى
    _ هل تذكرين اول ماخطه قلمك ؟.
    أتذكر مطلع كلماتى :
    ليه بتاخد الحياة عذاب والم وآسيه
    دى الحياة جنينة حلوة واحنا فيها جناينيه
    _ ومادور معلمك فى المدرسة وقتئذ ؟
    اثناء دراستى فى الصف الخامس الابتدائى طلب معلم فصلنا الدراسى كتابة مانرصده حول اشتعال احد الحرائق فى منزل نتيجة للاهمال .. وذلك للتعبير .. وعندما قرأ المدرس ماكتبته لم يصدق اننى التي كتبت ذلك .. بل عنفني بشدة لاعترف له ان والدى الذى كتب موضوع التعبير .. وهذا لم يحدث .
    _ وماذا كان رد فعلك ؟
    بكيت مؤكده اننى انا التى كتبت الموضوع وليس والدي .. وهنا طيب مدرس الفصل خاطرى وتعهدنى بعد ذلك بالرعاية والاهتمام وكان يسعد دائما بكل ما اكتب ويشيد بكتاباتى وكنت محط انظار كل من درس لنا مادة اللغة العربية طوال مشوارى التعليمى .
    _ ماذا تقول المبدعة منى كمال عن المكان والزمان فى حياتها؟
    انا ارتبط بالأمكنة ارتباطا وثيقا ولها مكانة خاصة بمخيلتى لانها مرتبطة بأحداث معينة .. وهناك بعض الاماكن احن لها دوما واذهب اليها لانها تذكرنى بطفولتى مثلا او جلسة مع ابى ( رحمه الله ) او ذكرى سعيدة واخرى حزينة وهكذا .. اما الزمان فيختلف بالنسبة لى بأختلاف الوقت والفصول وايضا اختلاف حالتى النفسية
    _ حديثنا عن مولد ونشاة (منى كمال ) ورحلتك مع العلم ؟
    ولدت فى السادس من شهر يونيو فى حى من اعرق احياء القاهرة واجملها على الاطلاق بالنسبة لى .. وهو حى الجمالية حيث الجوار لمسجد الامام( الحسين 9 رضى الله عنه .. ومن هنا احببت هذا الحى ودوما وتشتاق نفسى له برغم اننا انتقلنا منه ..وقد سافرت مع ابى الى دولة ليبيا الشقيقة ومكثنا بها وعمرى ( 3 ) سنوات حتى وصلت الى ( 7 ) سنوات وانا دوما أفتخر بأنتمائى لحى عريق مثل هذا .. وقد نشات بين ام طيبة ربة منزل متشددة فى تربيتنا قليلا خوفا علينا وفى كنف اب رائع لايجود الزمان بمثله الا قليلا .. كان نبع من الحنان و مثقف .. يعشق الكتاب وكان يتمتع بصوت جميل وكانت اسعد لحظاتى عندم اجلس الى جواره استمع له فقد كانت تربطنى به علاقة جميلة .. و لى من الاشقاء ( 6 ) غيرى و انا اكبرهم .. اما بالنسبة لرحلتى مع العلم فكما ذكرت .. تعددت المدارس الابتدائية فى حياتى فقد دخلت الصف الاول والثانى من المرحلة الابتدائية فى مدرسة ليبية فى بنغازى و للاسف لااذكر اسمها ثم بعد عودتنا الى مصر دخلت مدرسة فى الجمالية وهى مدرسة ( عمر مكرم ) الابتدائية وحصلت منها على الصف الثالث الابتدائى ثم انتقلنا للعيش فى منطقة عين شمس و حصلت على الصف الرابع ثم عدنا لاحضان وسط البلد وانتقلنا لشارع الازهر حيث حصلت على اتمام الشهادة الابتدائية من مدرسة النهضة الشرقية الابتدائية و حصلت على المرحلة الاعدادية من مدرسة البهية البرهانية الاعدادية ثم الثانوية العامة من مدرسة المنيرة الثانوية للبنات التى بجوار شارع القصر العينى وكنت فى القسم العلمى .. شعبة رياضيات واتممت تعليمى بدراسة ميكانيكا القوى ونظرا لصعوبته كان معظم الطلاب من الذكور و كنا فى الفصل ( 9 ) بنات فقط لان الكثيرات من البنات بعد اولى المحاضرات انتقلن لقسم اتصالات نظرا لسهولة الدراسة به ومناهجه الميسرة وبرغم موهبتى وحبى للكتابة واللغة العربية الا ان حبى للرياضيات قد طغى وقتها فى اختيارى بين القسم الادبى والعلمى .. و تزوجت بعد التخرج مباشرة ولم اعمل فى مجالى لان زوجى رفض ان اعمل .
    _ هل تذكرين اول مانشر لك سواء نشرا ورقيا او الكترونيا ؟
    للاسف لم تنشر اعمالى ورقيا وربما يكون التقصير منى لانى لم احاول ذلك .. وكنت اعتبر كتاباتى هواية للتعبير عن مكنونات نفسى .. وقد توقفت عن الكتابة لمدة ( 10 ) سنوات نظرا لزواجى وحينما عاودت الكتابة كتبت باللغة العامية الى ان تعرفت على الانترنت وبدأت اقضى به اوقات فراغى .. اتجول بين المنتديات الادبية والثقافية وبدأت انشر كتاباتى التى كتبتها وانا طالبة فلاقت قبولا جميلا مما دفعنى للامساك بقلمى مرة اخرى ومعاودة الكتابة .. وذلك من حوالى ( 3 ) سنوات تقريبا .. اما اول ما نشرته الكترونيا فهى خاطرة بعنوان " أنت" وتوالى نشرى لكتاباتى سواء فى المنتديات او بعض المجلات الالكترونية و منها جريدة ( شباب مصر ) الالكترونية وصحيفة ( دنيا الوطن ) ومجلة ( انهار) ومجلة ( فضفضة ) و( اوتار ادبية ) وهذا على سبيل المثال .
    _ اقرب فنون الادب الى قلب ( منى كمال ) والذى يساعدها على البوح المنطلق ؟
    كتبت معظم فنون الادب فقد كتبت محاولات شعرية و نثرية و قصصية وبعض المقالات ولكن اجد نفسى فى الخواطر النثرية فمن خلالها اعبر عن نفسى دونما قيود
    _ هل زواج المبدعة يؤثر بالسلب ام بالايجاب على المبدعة ؟
    الزواج يأخذ الكثير من حياة المرأة وخاصة تلك المتفرغة للمنزل ومع الانجاب قد لا تجد المراة وقتا للتعبير عن ذاتها ولكن دائما الحنين للقلم والورق ينادى المبدع فيعود للقلم والاوراق .. وارى ان الزواج تاثيراته ايجابية على المراة المبدعة فى حالة اذا تفهم الزوج ذلك .
    _ انت تملكين منتدى الكترونى عبر الشبكة العنكبوتية.. فما قولك حول الشبكة العنكبوتية ودور المنتديات ؟ وماهى سلبيات وايجابيات المنتديات ؟
    نعم امتلك منتدى ومجلة الكترونية" منتديات ومجلة همس الالكترونية الثقافية "وقد كان حلما منذ عرفت عالم الانترنت واشكر الله تعالى على تحقيق حلمى وتوجد نخبة مخلصة معى ساعدت على النجاح والارتقاء بالكلمة الهادفة .. وعالم الانترنت به الرث والثمين وعلينا ان نختار كل ماهو ثمين و الهدف منه والطريق الواجب السير فيه .. واسجل هنا أن للمنتديات دورها الفعال فى نشر العلم والثقافة والكلمة الصادقة وهى امانة فى عنق القائمين عليها لان من يدخل الى المنتديات مجموعة كبيرة سواء واغلبهم من الشباب والذى يستقى ثقافته من خلال تلك المنتديات بعد ان تقلص دور الكتاب فى نشر العلم والمعرفة فيجب ان تفكر المنتديات فيما نقدمه لهؤلاء الشباب من وجبة علمية وثقافية تساعدهم على تنمية افكارهم ومهاراتهم وشخصيتهم .. اما بالنسبة لسلبيات الشبكة العنكبوتية بصفة عامة ماتقدمه بعض المنتديات من اشياء رخيصة ومخالفة لتعاليم ديننا الحنيف .. وايضا السرقات التى يقدم عليها كل من انعدم ضميره.. فالنت قاتل للوقت بوجه عام وهو ادمان حقيقى ان لم ننتبه لذلك .
    _ هل عانت ( منى كمال ) من سرقة انتاجها الادبى الذى نشرته عبر الشبكة العنبكوتية ؟
    نعم عانيت كثيرا من سرقة بعض انتاجى الادبى الذى نشرته عبر الشبكة العنكبوتية وبالبحث عن كتاباتى وجدتها منشورة فى عدة منتديات و بأسماء اخرى .. وفى البداية ضايقنى ذلك .
    _ وماذا كان تصرفك ؟
    دخلت لتلك المنتديات حتى اثبت حقى الادبى من خلال روابط المواقع التى نشرت فيها كتاباتى ومثبته بالتواريخ .. وان شاء الله سوف تصدر كتاباتى فى كتب مطبوعة
    _ مارجع الصدى لدى الكتاب والشعراء الكبار في كتاباتك التى نشرت عبر الشبكة الاكترونية ؟
    الكثير من الشعراء والادباء والنقاد الكبار اشادوا بموهبتى فى الكتابة .
    _ ماهى مقومات نجاح المنتدى من وجهة نظرك ؟
    المنتدى الناجح هو المنتدى الذى يحرص على تقديم رسالة سامية وفاعلة فى الحياة الادبية والثقافية والعلمية مع الامانة والبعد كل البعد عن كل ماهو سيىء ومبتذل
    _ انتشر العروض الرقمى فى المنتديات ؟ فهل تفضلينه ؟ وهل يفيد الشاعر ؟ وهل يتعارض مع علم العروض والقافية المتعارف عليه منذ القدم ؟
    سؤال جميل جدا واشكرك لانك قدمت الفرصة للحديث حول هذا الامر .. واقول ان هذا العلم العظيم لم يأخذ حظه من الانتشار والتعريف به بالشكل المناسب بل هاجمه البعض فى محاولة لتشويهه دونما دراسة او تمحيص .. ومن هنا دعنى القى بعض الضوء اليسير على هذا العلم :
    العروض الرقمى هو شرح للعروض الخليلى بطريقة مبسطة ولايختلف عنه فى اى شىء ولا يزيد عليه قيد انملة
    ولم يأت العروض الرقمى بالجديد او الغريب .. والى القراء هذا المثال :
    مبتدى العروض الخليلى هو الساكن والمتحرك ويرمز للساكن فيه ( ه ) والمتحرك ( // ) وفيه تجد سبب ووتد السبب هو متحرك وساكن //ه والوتد متحرك فمتحرك فساكن // // ه
    والعروض الرقمى ايضا ساكن ومتحرك وسبب ووتد يرمز للسبب بـ 1ه والمتحرك بـ 11ه والفرق هنا ان العروض الرقمى عبر عن السبب برقم 2 اذا كان ساكن فمتحرك اما لو كان متحركان فيكون (2) والوتد ب3
    وهذا للتيسير على المتلقى وهكذا .. الى اخر شرح البحور جميعها فقد عبر عن البحور بالارقام بدلا من فعول ومستفعلن
    وهذا شرح موجز للعروض الرقمى واتمنى ان اكون قد قربت فكرته الى الاذهان
    و انا فعلا افضل العروض الرقمى لاننى تعلمت العروض من خلاله وان كنت انوى الرجوع للعروض الخليلى وانا متاكدة ان تعلمى للعروض الرقمى سوف يسهل فهمى للعروض الخليلى .. ومجمل القول ان العروض الرقمى يقرب فكرة الوزن بطريقة مبسطة فهو لا يتعارض مطلقا مع العروض الخليلى فى أى من فروعه ولا بحوره ولا حتى فى قافيته
    _ ايها اقدر على تشخيص هموم المراة .. المبدع ام المبدعة ؟ ولماذا ؟
    أعتقد أن المبدعة هى الأقدر على تشخيص هموم المرأة والتحدث عنها فى إطار أدبى لانها تعيش وعايشت الهموم وتأثرت بها سواء على الصعيد الشخصى او العام
    _ لمن تقرا ( منى كمال) من الشعراء والكتاب والمبدعين ؟
    قرأت للكتيرين من الادباء والشعراء واذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر : الشاعر الكبير ابراهيم ناجى والشاعر فاروق جويدة والشاعر نزار قبانى و الشاعرة سعاد الصباح وايضا الشعراء .. جميل بن معمر وامرؤ القيس وابو فراس الحمدانى اما بالنسبة للكتاب فقد قرأت لنجيب محفوظ وانيس منصور واحسان عبد القدوس والدكتور مصطفى محمود وقرأت بعض الكتب المترجمة عن الآدب العالمى للكثير من الكتاب البارزين امثال .. ارنست همنجواى وفيكتور هوجو كما قرات بعض المسرحيات الشعرية مثل .. مسرحية ( قمبيز ) لأحمد شوقى كما قرأت الكثير من أدب الطفل والفلسفة وعلم النفس وبعض الآبحاث العلمية والكثير مما لاتسعفنى به الذاكرة الان
    _ هل الكاتب لابد ان يكون قارئا جيدا ليكتب جيدا ؟
    بالتأكيد يجب ان يكون الكاتب الجيد قارئا جيدا لكل فنون الأدب بل والقراءة فى كافة المجالات العلمية والفلسفيةوالنقدية لتكوين رؤاه الخاصة به ويتبلور فكره الخاص فنحن نستقى الثقافة من ثقافة الاخرين وانا شخصيا أحب ان اقرأ فى كافة المجالات وأن يكون عندى العلم بكل شىء يدور حولى حتى ولو كانت نبذة صغيرة لانها افضل من الجهل
    _ ماذا يبكى المبدعة ( منى كمال ) ؟ وماذا يفرجها ؟
    يبكينى اى مشهد حزين .. و دمعة فى عين طفل فأنا حساسة جدا تجاه مشاكل الانسانية واعايشها وكأنها تخصنى .. واتألم جدا لحزن من احبه واقدره .. اما مايحزننى على الصعيد الشخصى ان اثق فى انسان ما ثم يتضح أنه غير جدير بهذه الثقة .. و الخيانة تزلزلنى وتهوى بى الى هوى سحيقة من الألم .. الخيانة بكل معانيها وليس بمعناها الضيق .. و افرح لافراح من حولى واسعد لسعادتهم كما افرح من كلمة ثناء او حب رقيقة فهى تجعلنى احلق كالفراشات
    _ موقف بذاكرتك سبب لك سعادة واخر سببا لك حزنا وكيف كان تصرفك ؟
    المواقف السعيدة فى حياة الانسان تكون كالومضات السريعة ولكن من المواقف التى اسعدتنى .. انجاب اولادى
    ففى المرة الاولى عندما أنجبت ابنى كنت سعيدة لانى أصبحت اما لاول مرة ثم كانت سعادتى ايضا بمولد ابنتى وكانت الولادة قيصرية فى المرتين .. وقد وهبنى الله الذكر والانثى .. اما اكثر مااحرزننى ومازال هذا الحزن بذاكرتى .. حزنى لوفاة والدى واليوم الثانى عشر من شهر ابريل ذكرى وفاته فرحمة الله عليه .. فبفقده احسست بالوحدة فى الحياة فاناافتقده كثيرا
    _ اماكن تحرص المبدعة ( منى كمال ) على زيارتها ؟ وماهى الدول التى تتمنى المبدعة ( منى كمال ) ان تزورها ؟ ولما ؟
    انا امرأة تحب البيت كثيرا ولا اخرج الا نادرا هذا الطبع اكتسبته من والدتى _ حفظها الله تعالى _ ولكن احرص كل عام على زيارة معرض الكتاب الدولى الذى تنظمه القاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية فالمعرض يوفر فرصة الالتقاء مع الكتب لفترة طويلة واختيار مايتناسب مع حبى للقراءة والثقافة و على نطاق واسع وشامل .
    وأتمنى ان ازور اليونان التى قرأت عنها كثيرا وعن جوها الساحر والاماكن الاثرية التى تضمها .. وانا اقرأ عنها اتخيل نفسى فى كل مكان تضمه .
    _ ماذا تمثل هذه الكلمات للمبدعة منى كمال : الكلمة _ الرجل _ الطفولة _ الكتاب _ مصر؟
    الكلمة:أمانة نحملها فى أعناقنا ويجب ان تكون صادقة وهادفة فهى كالسيف
    _ الرجل: القوة والشهامة والامان واحيانا السطوة والجبروت
    – الطفولة: عالم جميل من البراءة ليس فيه خداع او زيف او خيانة او غدر
    _ الكتاب : الصديق الوفى الذى لا يخذلنى أبدا
    _ مصر: بلدى الحبيبة.. اعشق كل ذرة تراب بها .. اعشقها ولا اتصور نفسى العيش فى اى مكان أخر وعندما كنت بالمملكة العربية السعودية التى عشت فيها فترة بعد زواجى كنت اتخيل كل شارع فى مصر الحبيبة
    _ الصداقة : نوع فريد من الحب النقى و اذا وجدت الصديق الصدوق فتأكد انك ملكت ناصية العالم
    _ لمن تستمع المبدعة ( منى كمال ) من اهل الطرب ؟ وهل الفن فى زماننا هذا يساعد على الابداع ؟
    اعشق صوت ( محمد عبد الوهاب ) و ( نجاة الصغيرة ) و( فايزة احمد ) و( عبد الحليم حافظ ) الذى كتب عنه الكاتب الباحث الاديب ( ابراهيم خليل ابراهيم ) كتابه الذى بعنوان ( العندليب لايغيب ) الذى يعد من اجمل الكتب التى صدرت عن العندليب ( عبد الحليم حافظ ) واحبايضا صوت ( شادية ) وكوكب الشرق ( ام كلثوم ) و بأختصار شديد اقول .. تشدنى كلمات الاغنية والصوت الجميل .
    الفن فى زماننا هذا اختلفت معاييره كثيرا فلم يعد الطرب هو المميز له بل اصبح الايقاع اسرع واعتمد بشكل كبير على الموسيقى اكثر من الصوت والكلمة ولكن هذا لايمنع القول بوجود نخبة من الاصوات الاصيلة مثل .. هانى شاكر ..ولكل مقام مقال ولكل زمان مقوماته و تبقى الاصالة ويبقى الجمال .
    _ اذا سافر المبدعة ( منى كمال ) الى مدينة او دولة فماذا تحرص على ان يكون بحثيبتها ؟
    احرص بصفة مستمرة على وجود مفكرة وقلم بحقيبتى كما احرص على ان يكون معى حاسوبى الخاص وبعض كتبى التى لا يسعفنى الوقت لمطالعتها و اخذها معى عند سفرى للاستجمام
    _كلمة تقولها المبدعة ( منى كمال ) فماذا تقول فيها ؟
    الى كل صاحب موهبة او رسالة .. ثق تماما بموهبتك ورسالتك .. لاتياس فى يوم ما .. اعمل واجتهد لان الله تعالى فى عون كل مخلص ومخلصة .. وادعو الله تعالى ان يجعلنى دوما كلمة صدق .. تبنى ولاتهدم .. تقول الحق وترفض الظلم
    _ نتمنى منك تقديم بعض كتاباتك للقراء ؟
    اقدم للقراء الاعزاء ماكتبته فى الخامس والعشرين من شهر يناير عام 2008 بعنوان ( صرخة ) :
    صرخة من الأعماق
    من جوف الألم
    تزلزل كل كيان
    تحيله بؤراً من عدم
    تدوي في الأرجاء..
    تقرع الأبواب
    أتراها بلا ثمن !!
    هل من مغيث؟!!!!
    هل تسمعون الصرخات
    أم أن قلوبكم خواء ؟
    هل تسمعون صراخاً أتى من الظلام
    يتلمس طريقه رافضا استكانة ذل
    بصيص أمل ينبثق من اى اتجاه ؟؟
    قلوبٌ تتهاوى والآم تتمادى
    بنادق الشر باتت فوق الرقاب..
    وغيوم الأسى ملبدة في السماء
    إلى متى يا غزة تصمدين ؟!
    تمدين يدك علك تلمسين طوقَ نجاة
    تتقاذفك الأمواج وتلقى بك
    من شطٍ الى شطٍ تتهاوين
    ومازلت تجاهدين مازلت بالأمل تتشبثين
    هلمو يا عرب هلمو واقذفوا لها طوق النجاة
    افتحوا أبوابَ الأمل من كل اتجاه
    أوصدوا أبوابَ الطغيان
    مازالت الأمنيات تتعثر في طرقات النسيان
    فهل نمد شراعاً للأمان ؟؟
    ومن كتاباتى ..بين الترجى والعدم و مرسى الاحزان و مازلت اناديك حبيبى وسأظل أحبك طول الزمان و حطام صورة و قصة حزنى وهى خواطر ادبية .. ومن قصصى : دمعة على وجه القمر و غروب .. ومن قصائدى : احتياج وياصديقى
    و من مقالاتى : الخط الفاصل بين الغرور والثقة بالنفس و زاد الحياة و عبارات آلمتنى و الفراق .. ومن كتاباتى باللغة العامية : اوقات و راجعة ليه و ليه ياقلبى
    _ فى ختام الحوار نقول لك .. ماهو السؤال لم نطرحه هنا وكنت ترغبين فى طرحه ؟ وماهى اجابتك عنه ؟
    لم تسألنى عن زوجى وابنائى ... ولذلك احب ان اقول ان الله سبحانه وتعالى عوضنى عن فقدان والدى الحبيب بزوج حنون .. طيب القلب .. هادىء الطباع .. يعبر عن حبه لى بأفعاله ويسعد جدا عندما يرى نظرة رضا بعينى .. لم نتزوج عن قصة قبل الزواج ولكن اصبحت بيننا قصة حب كبيرة ا بعد الزواج ولله الحمد .. ومنذ ان ارتبطت به احببته جدا لخلقه الكريم وادبه الجم .. و من هنا اشكره على تشجيعى ووقوفه لجوار موهبتى ورعايته لنا .. وقد اكتملت سعادتى الاسرية بحبات قلبى ابنى الكبير ( كريم ) وعمره ( 17 ) سنة ويدرس فى الصف الثانى الثانوى ( علمى علوم) وابنتى الحبيبة ( مروة ) وعمرها ( 12 ) سنة وتدرس فى الصف الاول الاعدادى و اتمنى من الله تعالى ان يحفظ اسرتى

  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 51
    المشاركات : 3,581
    المواضيع : 419
    الردود : 3581
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    يسرني ان اتابع تلم المقابله لقلم امراة عربيه احبها
    طيب الله حرفك ووفقك الله اختي منى الغاليه
    مقابله من ماهر
    فرسان الثقافة

  8. #8

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي حوار مع المبدع و المترجم حسن حجازى

    المبدع والانسان الجميل ( حسن حجازى ) يجمع بين اكثر من موهبة .. فهو يكتب الشعر والنثر والخواطر كما يقوم وبمهارة وعلم بترجمة الاعمال الادبية الشاملة .. ويعد من المبدعين اصحاب النشاط الرائع فى مجال النشر الورقى والاكترونى وفاز باكثر من جائزة كما كرمته الاوساط الثقافية .. ومن هنا كان لنا معه هذا الحوار :
    __________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    ____________


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    _ المبدع المترجم ( حسن حجازى ) في البداية حدثنا عن المولد و النشأة و شهاداتك العلمية ؟
    ولدت فى مدينة ( ههيا ) بمحافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية فى عام 1960 لاسرة متوسطة الحال .. الوالد احد رجالات الشرطة فى قسم السواري أي ..الخيالة .. والوالدة ربة بيت وهى نبع الحنان ومصدر الحب ....مكافحة وصابرة وحنونة التحقت بالكتاب فى طفولتى وتعلمت فى المدارس وقد تربينا على القرآن وتعلمنا الخط على اللوح الصفيح .. نشات وسط الفلاحين وجانب كبير من طفولتي شاهد الحقول والمزارع ... والدى فى الأصل فلاح لكنه بعد الخدمة العسكرية فضل الوظيفة وترك الأرض وزراعتها ليزرعونها ويأخذونها !.. كان الجميع لديهم ثقة بانني سأحقق شيئاً هاما ولكن عندما ألتحقت بكلية التربية جامعة الزقازيق قسم اللغة الإنجليزية خاب بعض ظنهم رغم حصولى على مجموع كبير فى الثانوية وحصولى على المركز الأول على المدرسة والإدارة التعليمية بههيا والإبراهيمية وقتئذ
    عشت بين أحضان المكتبة سواء فى مكتبة النادى الرياضى بههيا والتى كانت تابعة للثقافة الإقليمية فنهلت الكثير من المعرفة والثقافة .. وعند اولاد خالتي بمدينة الزقازيق نهلت ايضا من العلم والثقافة فقد كانت لديهم مكتبة عامرة بالقصص المترجمة و كتب الهلال والقصص البوليسية والشعر والقصص ..وألف ليلة وليلة .. ورباعيات الخيام .. و قرأت ايضا الجريمة والعقاب ..والأخوة كرامازوف وتعرفت على الأدب الروسى .. وشاعرنا الكبير الأستاذ على الجارم وشعره وقصصه التاريخيه ..هاتف من الأندلس فارس بني حمدان عنترة بن شداد.. كما قرات كل ما كتب صلاح عبد الصبور وتوفيق الحكيم .. ونجيب محفوظ ..كما استهوانى شعر فاروق جويدةوهذا على سبيل المثال .
    حصلت على ليسانس ا لآداب والتربية تخصص لغة إنجليزية ودبلوم عام فى التربية
    _ بمن تاثر المبدع حسن حجازى خلال هذه المرحلة ؟
    تاثرت بالادب الإنجليزي شعرا ونثرا ومسرحا ورواية من شاسر لبيرون لشكسبير لإليوت إذرا باوند مرورا بجاين اوستين فريجينيا وولف ...مسرح ابسن مسرح شكسبير قصص شارلز ديكنز دانيال ديفو والادب العالمى و لوركا.. لبودلير
    _ من الذي يعد الكشاف الاول لموهبتك ؟
    أكيد فى المدرسة والإذاعة المدرسية وخاصة مدرسة ههيا الثانوية ثم كلية التربية جامعة الزقازيق ..
    _عرفنا علي اصداراتك الادبية وهل النشر الالكتروني يساعد علي انتشار اكثر من النشر الورقي ؟
    أصدرت عام 1981 مجموعتي الأولى بعنوان ( عندما غاب القمر ) وفى عام 2003 ( فى انتظار الفجر ) وفى عام 2007 ( حواء وأنا )
    والنشر الورقي بالتاكيد ساعدني فى البداية لكن النشر الإلكتروني ساعدنى كثيرا حيث يتم التفاعل مباشرة مع ما يتم نشره لكن لا ننكر أهمية النشر الورقي لكننى شبه متاكد أن النشر الورقى في طريقه للتراجع ....ليحل محله النشر الاكترونى
    _ انت قمت بترجمة الكثير من الابداعات فهل قمت بترجمة اعمالك ؟
    نعم ترجمت بعض اعمالى الشعرية وخاصة أثناء تعاونى لإصدار أنطولوجيا الشعر المعاصر حيث كانت بدايتى الحقيقية فى عالم الترجمة الأدبية ..حيث ترجمت عدة اعمال ذات قيمة أدبية لنخبة من المبدعين .
    _ما هي مقومات من يقوم بالترجمة الادبية ؟
    ضرورة إجادة اللغتين .. لغة النص ولغة الترجمة و يكون لدي المترجم ملكة الشعر ..والقدرة على التذوق وإيجاد المقابل والصور المناسبة .
    _ هل الترجمة الادبية تعد من اصعب الترجمات ؟
    نعم تعد الترجمة الادبية من اصعب الترجمات
    _هل كانت الترجمة هي طريق حصول الاديب نجيب محفوظ علي جائزة نوبل ؟
    بالطبع كانت للترجمة دورها المؤثر لكن إبداعات المبدع ( نجيب محفوظ ) ونقلت ادبه الى العالمية ... ومحلية الكاتب والروائى المبدع النجيب ( نجيب محفوظ ) كانت منطلقه الى العالمية
    _ما هي شهادتك حول الترجمة في هذا العصر وهل تقوم برسالتها نحو تعريف ادبنا الي الدول و الشعوب الاخرى ؟
    ليس بعد .. الترجمة هى مجرد جهود فردية وسط هيمنة البعض على المؤسسات الكبرى وتفشى الكثير من.......
    _ ما هو العمل الادبي الذي ترجمته و هزك اثناء ترجمته ؟و لماذا ؟
    قصيدة ( بغداد ) للشاعر الرومانى الكبير ماريو كلاريو ... حيث تعرفت على وجهة نظر محايدة للحرب فى العراق ومعاناة الشعبين العراقي والأمريكى على حد ٍ سواء وهزتنى معرفة الشاعر الروماني بتاريخنا وديننا وأخلاقنا وغيرته وحبه لوطننا العربى .. ثم قصيدة ( وشاية الغربة ) للشاعر السعودى الصديق ( أحمد قران الزهرانى ) واثناء ترجمتها بترجمتها استشعرت أننى اقرا للشاعر الانجليزى الكبير ت س إليوت وباللغة العربية فقد ابدع الصديق الشاعر ( أحمد قران الزهرانى ) وبجرأة فى الإقتباس وحرفية توظيفه عندما قال :
    وغنوا للصبايا الفاتنات وأوجزوا..
    " على جسر اللوزية .. تحت أوراق الفي .. هب الغربي .. وطاب النوم ..و أخذتني الغفوية "
    عزفوا على وجع القصيدة غربة المعنى
    تقاسيم الحروف
    وكذلك :
    مروا على باب المدينة
    أوقفوا سرب الحمام
    ورتلوا شعرا
    وغنوا للصغار الغافلين عن الهوى ..
    " شخبط شخابيط .. لخبط لخابيط , مسك الألوان ورسم ع الحيط "
    وهادنوا الحراس..
    مروا عابرين إلى فضاء مشرع للغيب
    لا معنى ولا كلمات.
    وايضا هزتنى خاطرة الصديق المبدع الاديب والكاتب والباحث ( ابراهيم خليل ابراهيم ) التى كتبها بعنوان ( طيفك ) فقد شعرت انه كتبها بكل احساسه الجميل .. وتقول كلماتها :
    اجوب المدن
    والقرى
    والنجوع
    المح طيفك
    فتسبقنى الدموع !
    فقد ترجمتها كما يلى :
    Your image
    Roaming cities
    Villages
    And meadows
    glimpsing your image
    I always shed tears
    _ عرفنا علي الجوائز و التكريمات التي حصلت عليها ؟
    فى عام 1981 شرفت بالفوز بالمركز الأول في الشعر فى المسابقة التى اقامها اتحاد طلاب جامعة الزقازيق وحصلت على شهادة تقدير من الأستاذ الدكتور ( محمود ذهنى ) بالاضافة الى جائزة مالية كما حصلت على شهادة تقدير من جمعية اللغويين والمترجمين العرب وشهادة تقدير من جمعية اللغويين والمترجمين المصريين والتي أتشرف بعضويتها ..
    _ ايها اقرب الي قلبك .. الترجمة ام الشعر ؟ولماذا ؟
    بالتاكيد الاقرب هو الشعر ولكن الترجمة تجعلنا دوما في حالة تواصل مع أبداع المبدعين
    _ هل الترجمة للاخرين الهمت الشاعر بداخلك فكتبت ؟
    نعم .. نعم .. واشكرك على هذا اللماح فعندما ترجمت قصيدة ( شمس ) لوليام شيكسبير والتى تقول كلماتها :
    حبيبتى عيناها جميلتان ولكن الشمس َ أجمل ;
    شفتاها فى حمرةِ المرجان ِ لكنَ المرجانَ أنضر ;
    صدرها أبيضُ كالثلج ِ لكن بياضَ الثلج ِ أفضل ;
    إن كانَ الَشَعرُ كاسلاك ِ الحرير ِ
    أينمو برأسها سلك ُ أسمر ؟ !
    رأيت ُ الوردَ مبتهجاً أحمر وأبيض ,
    لكن هل ينمو مثل هذا الورد بخدها ;
    وإن كانَ بعض ُ العطرِ أطيب
    فحين تتكلم ُ أينبعث ُ دخان ٌ من أنفها ؟ !
    أحبُ سمعاها تتكلم ُ ولكنى أعلم ُ جيداً
    أن الموسيقى أكثر عذوبة ً من صوتها ;
    أقسمُ أنى لم أر ملاكاً على الأرض ِ ماشيا ً ;
    فهي حين تمشى تتعثر ُ فى خطوها .
    رغم َ ذلكَ , أقسمُ أنَ حبى لها نادر ُ
    كتلكَ المقارنةِ الظالمة ِ لها وأنا أكابرُ
    My mistress' eyes are nothing like the sun (Sonnet 130) by William Shakespeare
    My mistress' eyes are nothing like the sun;
    Coral is far more red than her lips' red;
    If snow be white, why then her breasts are dun;
    If hairs be wires, black wires grow on her head.
    I have seen roses damasked, red and white,
    But no such roses see I in her cheeks;
    And in some perfumes is there more delight
    Than in the breath that from my mistress reeks.
    I love to hear her speak, yet well I know
    That music hath a far more pleasing sound;
    I grant I never saw a goddess go;
    My mistress when she walks treads on the ground.
    And yet, by heaven, I think my love as rare
    As any she belied with false compare.
    وجدت نفسي أكتب فقلت :
    أحبك ِ أكثر
    أحبك ِ اكثر !
    لا يهمنى أن يكونَ شَعرَك ِ
    أسود أو اصفر
    لا يهمنى أن يكونَ جبينكِ
    أسمر أو أشقر
    لا يهمنى أن يكونَ عطرك ِ
    من مسك ٍ أو عنبر
    لا يهمنى أن يكونَ جيدك ِ
    غصن ُ بان ٍ
    أو مرمر
    لا يهمني أن تكوني أميرة
    فى دنيا العز ِ
    تتبختر
    لا يهمني أن تكوني فقيرة
    من أعين ِ الناسِ
    تتستر
    ما يهمني حقاً
    هو أنك أنت ِِ لي
    و أنني أحبكِ أكثر
    فإن َ هواك ِ
    كان َ فى الغيب ِ
    مُقدر !
    والله ِ أحبك ِ أكثر
    أحبك ِ أكثر
    أحبك ِ أكثر !!
    لو كانََ لى !
    لو كان َ لي كالطير ِ
    جناحان ,
    لو كانَ لي عطرٌ
    كشقائق ِ النعمان
    لو كان َ لي شهدٌ
    كحب ِ الرمان
    لو كان َ لى مُلكٌ
    كمُلك ِ سليمان ,
    لو كنتُ أملكُ العالم َ وحدي
    أو أملكُ جنة َ رضوان
    لوضعتُ نساءَ العالم ِ
    فى كفة
    ووضعتكِ فى كفة
    وقلبي معك ِ
    لرجحت كفتكِ بالميزان !
    فقولي ما شئت ِ
    وتيهي على العالمِ
    كما شئتِ
    فسيخلدُ اسمكِ
    فى شعري
    على مر الأزمان
    _ لمن تقرأ من الشعراء و الكتاب ؟ومن من المطربين و المطربات يهزك ؟
    أقرا لكل الكتاب والمبدعين .. ويطربنى صوت كوكب الشرق ( ام كلثوم ) و ( محمد عبد الوهاب ) و ( فيروز )
    _اذا حدثتنا عن موطنك ( ههيا ) بمحافظة الشرقية فماذا تقول عنها؟
    ههيا كغيرها .. اغتالتها المدنية ..لكن من المتعارف عليه أن أهلها من أطيب الناس في مصر .
    _ من هم اقرب الاصدقاء الي قلبك ؟وهل الصداقة المخلصة توارت في زمن الماديات ؟
    أقرب الأصدقاء لقلبى الكاتب الباحث المبدع ( ابراهيم خليل ابراهيم ) ومجموعة من الدول الشقيقة
    _ ما هي الدولة التي تتمنى زيارتها ؟و لماذا ؟
    المملكة العربية السعودية وذلك لتأدية فريضة الحج للمرة الثالثة والتنعم بالأراضي الحجازية المقدسة وزيارة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    _ ماذا تمثل لك هذه الكلمات .. الطفولة _ الترجمة _ ههيا _ الشرقية _ مصر _ النشر الالكتروني _ النشر الورقي _ الحب _ السلام _ المال ؟
    الطفولة : احاول أن أعيشها مرة أخرى مع ابنتي الصغرى ُيمنة حسن حجازي
    الترجمة : هى الهواء الذي أتنفسه
    ههيا : أتمنى أن أفعل لها شيئاً ..
    الشرقية : مستقبل أولادنا
    مصر : حبى الأوحد وغرامي الذي لا نهاية له
    النشر الالكتروني : نافذتنا لكل العالم..
    النشر الورقي : ما زلنا نحتاجه ..
    الحب : وجع لا ينته وبحث عنه لكن بمعاني جديدة
    السلام : نحتاج سلام الأقوياء
    المال: لا غنى عنه ..
    _ في ذاكرة كل انسان بعض المواقف الخالدة سواء كانت سعيدة او حزينة .. فماذا تحمل ذاكرتك من تلك المواقف ؟
    يخلد بذاكرتى حتى هذه اللحظة ..زيارتي الأولى للمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية حيث وقفتى فى خشية وتضرع وسكينة وطمانينة فى الروضة الشريفة .. فقد تكحلت العين بالكعبة المشرفة
    _ هل نتعرف على احدث ماكتبته ؟
    احدث ما كتبته .. تحية لأرواح الشهداء الأبرار :
    الشهداء
    هُم من علمنا
    الوفاء
    هم من فرشَوا
    على الدربِ الضياء
    هم من رفعوا هاماتنا
    للسماء
    هم من علمنا
    معنى القدوة
    معنى النخوة
    ومن علمنا
    النقاء !
    هم من سكنوا
    في الضمير
    هم الأصالة
    هم الشهامة
    هم لأرواحنا العبير
    هم حلقوا
    في السماءِ
    وما زلنا
    على الأرض ِ نسير !
    هم جنودٌ مجندة
    ملكوا منا الأفئدة
    دمائهم الذكية
    كانت لنا الفدا
    هم في كنف ِ الرحمن
    في جنة رضوان
    في قصورٍ مشيدة !
    هم زرعوا
    فى الدربِ
    الورد ,
    هم غرسوا
    في الظلمة الغد
    هم ضحوا
    بأماني
    العمر ,
    هم ذهبوا
    لنبقى نحن !
    هم الأبرار,
    هم الأخيار ..
    هم الأطهار ..
    هم عاشوا
    فى الخلدِ
    ومتنا نحن !
    _ قبل ختام حوارنا هل لك من كلمة ؟ ولمن ؟
    فى ختام الحوار لابد أن أتوجه بخالص الشكر والعرفان لزوجتي العزيزة التي تحملت الكثير .. وما زالت .. من أجلي وفى سبيل توفير المناخ المناسب لي .. واشكرها ايضا لصبرها على الغنان الفوضوي والطفل الكبير الذي ما زال بحاجة لترويض وما زال يثابر ويكافح لبلوغ آمال واحلام كبيرة على درب الحياة .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي حوار مع المبدع و المترجم حسن حجازى

    المبدع والانسان الجميل ( حسن حجازى ) يجمع بين اكثر من موهبة .. فهو يكتب الشعر والنثر والخواطر كما يقوم وبمهارة وعلم بترجمة الاعمال الادبية الشاملة .. ويعد من المبدعين اصحاب النشاط الرائع فى مجال النشر الورقى والاكترونى وفاز باكثر من جائزة كما كرمته الاوساط الثقافية .. ومن هنا كان لنا معه هذا الحوار :
    __________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    ____________

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    _ المبدع المترجم ( حسن حجازى ) في البداية حدثنا عن المولد و النشأة و شهاداتك العلمية ؟
    ولدت فى مدينة ( ههيا ) بمحافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية فى عام 1960 لاسرة متوسطة الحال .. الوالد احد رجالات الشرطة فى قسم السواري أي ..الخيالة .. والوالدة ربة بيت وهى نبع الحنان ومصدر الحب ....مكافحة وصابرة وحنونة التحقت بالكتاب فى طفولتى وتعلمت فى المدارس وقد تربينا على القرآن وتعلمنا الخط على اللوح الصفيح .. نشات وسط الفلاحين وجانب كبير من طفولتي شاهد الحقول والمزارع ... والدى فى الأصل فلاح لكنه بعد الخدمة العسكرية فضل الوظيفة وترك الأرض وزراعتها ليزرعونها ويأخذونها !.. كان الجميع لديهم ثقة بانني سأحقق شيئاً هاما ولكن عندما ألتحقت بكلية التربية جامعة الزقازيق قسم اللغة الإنجليزية خاب بعض ظنهم رغم حصولى على مجموع كبير فى الثانوية وحصولى على المركز الأول على المدرسة والإدارة التعليمية بههيا والإبراهيمية وقتئذ
    عشت بين أحضان المكتبة سواء فى مكتبة النادى الرياضى بههيا والتى كانت تابعة للثقافة الإقليمية فنهلت الكثير من المعرفة والثقافة .. وعند اولاد خالتي بمدينة الزقازيق نهلت ايضا من العلم والثقافة فقد كانت لديهم مكتبة عامرة بالقصص المترجمة و كتب الهلال والقصص البوليسية والشعر والقصص ..وألف ليلة وليلة .. ورباعيات الخيام .. و قرأت ايضا الجريمة والعقاب ..والأخوة كرامازوف وتعرفت على الأدب الروسى .. وشاعرنا الكبير الأستاذ على الجارم وشعره وقصصه التاريخيه ..هاتف من الأندلس فارس بني حمدان عنترة بن شداد.. كما قرات كل ما كتب صلاح عبد الصبور وتوفيق الحكيم .. ونجيب محفوظ ..كما استهوانى شعر فاروق جويدةوهذا على سبيل المثال .
    حصلت على ليسانس ا لآداب والتربية تخصص لغة إنجليزية ودبلوم عام فى التربية
    _ بمن تاثر المبدع حسن حجازى خلال هذه المرحلة ؟
    تاثرت بالادب الإنجليزي شعرا ونثرا ومسرحا ورواية من شاسر لبيرون لشكسبير لإليوت إذرا باوند مرورا بجاين اوستين فريجينيا وولف ...مسرح ابسن مسرح شكسبير قصص شارلز ديكنز دانيال ديفو والادب العالمى و لوركا.. لبودلير
    _ من الذي يعد الكشاف الاول لموهبتك ؟
    أكيد فى المدرسة والإذاعة المدرسية وخاصة مدرسة ههيا الثانوية ثم كلية التربية جامعة الزقازيق ..
    _عرفنا علي اصداراتك الادبية وهل النشر الالكتروني يساعد علي انتشار اكثر من النشر الورقي ؟
    أصدرت عام 1981 مجموعتي الأولى بعنوان ( عندما غاب القمر ) وفى عام 2003 ( فى انتظار الفجر ) وفى عام 2007 ( حواء وأنا )
    والنشر الورقي بالتاكيد ساعدني فى البداية لكن النشر الإلكتروني ساعدنى كثيرا حيث يتم التفاعل مباشرة مع ما يتم نشره لكن لا ننكر أهمية النشر الورقي لكننى شبه متاكد أن النشر الورقى في طريقه للتراجع ....ليحل محله النشر الاكترونى
    _ انت قمت بترجمة الكثير من الابداعات فهل قمت بترجمة اعمالك ؟
    نعم ترجمت بعض اعمالى الشعرية وخاصة أثناء تعاونى لإصدار أنطولوجيا الشعر المعاصر حيث كانت بدايتى الحقيقية فى عالم الترجمة الأدبية ..حيث ترجمت عدة اعمال ذات قيمة أدبية لنخبة من المبدعين .
    _ما هي مقومات من يقوم بالترجمة الادبية ؟
    ضرورة إجادة اللغتين .. لغة النص ولغة الترجمة و يكون لدي المترجم ملكة الشعر ..والقدرة على التذوق وإيجاد المقابل والصور المناسبة .
    _ هل الترجمة الادبية تعد من اصعب الترجمات ؟
    نعم تعد الترجمة الادبية من اصعب الترجمات
    _هل كانت الترجمة هي طريق حصول الاديب نجيب محفوظ علي جائزة نوبل ؟
    بالطبع كانت للترجمة دورها المؤثر لكن إبداعات المبدع ( نجيب محفوظ ) ونقلت ادبه الى العالمية ... ومحلية الكاتب والروائى المبدع النجيب ( نجيب محفوظ ) كانت منطلقه الى العالمية
    _ما هي شهادتك حول الترجمة في هذا العصر وهل تقوم برسالتها نحو تعريف ادبنا الي الدول و الشعوب الاخرى ؟
    ليس بعد .. الترجمة هى مجرد جهود فردية وسط هيمنة البعض على المؤسسات الكبرى وتفشى الكثير من.......
    _ ما هو العمل الادبي الذي ترجمته و هزك اثناء ترجمته ؟و لماذا ؟
    قصيدة ( بغداد ) للشاعر الرومانى الكبير ماريو كلاريو ... حيث تعرفت على وجهة نظر محايدة للحرب فى العراق ومعاناة الشعبين العراقي والأمريكى على حد ٍ سواء وهزتنى معرفة الشاعر الروماني بتاريخنا وديننا وأخلاقنا وغيرته وحبه لوطننا العربى .. ثم قصيدة ( وشاية الغربة ) للشاعر السعودى الصديق ( أحمد قران الزهرانى ) واثناء ترجمتها بترجمتها استشعرت أننى اقرا للشاعر الانجليزى الكبير ت س إليوت وباللغة العربية فقد ابدع الصديق الشاعر ( أحمد قران الزهرانى ) وبجرأة فى الإقتباس وحرفية توظيفه عندما قال :
    وغنوا للصبايا الفاتنات وأوجزوا..
    " على جسر اللوزية .. تحت أوراق الفي .. هب الغربي .. وطاب النوم ..و أخذتني الغفوية "
    عزفوا على وجع القصيدة غربة المعنى
    تقاسيم الحروف
    وكذلك :
    مروا على باب المدينة
    أوقفوا سرب الحمام
    ورتلوا شعرا
    وغنوا للصغار الغافلين عن الهوى ..
    " شخبط شخابيط .. لخبط لخابيط , مسك الألوان ورسم ع الحيط "
    وهادنوا الحراس..
    مروا عابرين إلى فضاء مشرع للغيب
    لا معنى ولا كلمات.
    وايضا هزتنى خاطرة الصديق المبدع الاديب والكاتب والباحث ( ابراهيم خليل ابراهيم ) التى كتبها بعنوان ( طيفك ) فقد شعرت انه كتبها بكل احساسه الجميل .. وتقول كلماتها :
    اجوب المدن
    والقرى
    والنجوع
    المح طيفك
    فتسبقنى الدموع !
    فقد ترجمتها كما يلى :
    Your image
    Roaming cities
    Villages
    And meadows
    glimpsing your image
    I always shed tears
    _ عرفنا علي الجوائز و التكريمات التي حصلت عليها ؟
    فى عام 1981 شرفت بالفوز بالمركز الأول في الشعر فى المسابقة التى اقامها اتحاد طلاب جامعة الزقازيق وحصلت على شهادة تقدير من الأستاذ الدكتور ( محمود ذهنى ) بالاضافة الى جائزة مالية كما حصلت على شهادة تقدير من جمعية اللغويين والمترجمين العرب وشهادة تقدير من جمعية اللغويين والمترجمين المصريين والتي أتشرف بعضويتها ..
    _ ايها اقرب الي قلبك .. الترجمة ام الشعر ؟ولماذا ؟
    بالتاكيد الاقرب هو الشعر ولكن الترجمة تجعلنا دوما في حالة تواصل مع أبداع المبدعين
    _ هل الترجمة للاخرين الهمت الشاعر بداخلك فكتبت ؟
    نعم .. نعم .. واشكرك على هذا اللماح فعندما ترجمت قصيدة ( شمس ) لوليام شيكسبير والتى تقول كلماتها :
    حبيبتى عيناها جميلتان ولكن الشمس َ أجمل ;
    شفتاها فى حمرةِ المرجان ِ لكنَ المرجانَ أنضر ;
    صدرها أبيضُ كالثلج ِ لكن بياضَ الثلج ِ أفضل ;
    إن كانَ الَشَعرُ كاسلاك ِ الحرير ِ
    أينمو برأسها سلك ُ أسمر ؟ !
    رأيت ُ الوردَ مبتهجاً أحمر وأبيض ,
    لكن هل ينمو مثل هذا الورد بخدها ;
    وإن كانَ بعض ُ العطرِ أطيب
    فحين تتكلم ُ أينبعث ُ دخان ٌ من أنفها ؟ !
    أحبُ سمعاها تتكلم ُ ولكنى أعلم ُ جيداً
    أن الموسيقى أكثر عذوبة ً من صوتها ;
    أقسمُ أنى لم أر ملاكاً على الأرض ِ ماشيا ً ;
    فهي حين تمشى تتعثر ُ فى خطوها .
    رغم َ ذلكَ , أقسمُ أنَ حبى لها نادر ُ
    كتلكَ المقارنةِ الظالمة ِ لها وأنا أكابرُ
    My mistress' eyes are nothing like the sun (Sonnet 130) by William Shakespeare
    My mistress' eyes are nothing like the sun;
    Coral is far more red than her lips' red;
    If snow be white, why then her breasts are dun;
    If hairs be wires, black wires grow on her head.
    I have seen roses damasked, red and white,
    But no such roses see I in her cheeks;
    And in some perfumes is there more delight
    Than in the breath that from my mistress reeks.
    I love to hear her speak, yet well I know
    That music hath a far more pleasing sound;
    I grant I never saw a goddess go;
    My mistress when she walks treads on the ground.
    And yet, by heaven, I think my love as rare
    As any she belied with false compare.
    وجدت نفسي أكتب فقلت :
    أحبك ِ أكثر
    أحبك ِ اكثر !
    لا يهمنى أن يكونَ شَعرَك ِ
    أسود أو اصفر
    لا يهمنى أن يكونَ جبينكِ
    أسمر أو أشقر
    لا يهمنى أن يكونَ عطرك ِ
    من مسك ٍ أو عنبر
    لا يهمنى أن يكونَ جيدك ِ
    غصن ُ بان ٍ
    أو مرمر
    لا يهمني أن تكوني أميرة
    فى دنيا العز ِ
    تتبختر
    لا يهمني أن تكوني فقيرة
    من أعين ِ الناسِ
    تتستر
    ما يهمني حقاً
    هو أنك أنت ِِ لي
    و أنني أحبكِ أكثر
    فإن َ هواك ِ
    كان َ فى الغيب ِ
    مُقدر !
    والله ِ أحبك ِ أكثر
    أحبك ِ أكثر
    أحبك ِ أكثر !!
    لو كانََ لى !
    لو كان َ لي كالطير ِ
    جناحان ,
    لو كانَ لي عطرٌ
    كشقائق ِ النعمان
    لو كان َ لي شهدٌ
    كحب ِ الرمان
    لو كان َ لى مُلكٌ
    كمُلك ِ سليمان ,
    لو كنتُ أملكُ العالم َ وحدي
    أو أملكُ جنة َ رضوان
    لوضعتُ نساءَ العالم ِ
    فى كفة
    ووضعتكِ فى كفة
    وقلبي معك ِ
    لرجحت كفتكِ بالميزان !
    فقولي ما شئت ِ
    وتيهي على العالمِ
    كما شئتِ
    فسيخلدُ اسمكِ
    فى شعري
    على مر الأزمان
    _ لمن تقرأ من الشعراء و الكتاب ؟ومن من المطربين و المطربات يهزك ؟
    أقرا لكل الكتاب والمبدعين .. ويطربنى صوت كوكب الشرق ( ام كلثوم ) و ( محمد عبد الوهاب ) و ( فيروز )
    _اذا حدثتنا عن موطنك ( ههيا ) بمحافظة الشرقية فماذا تقول عنها؟
    ههيا كغيرها .. اغتالتها المدنية ..لكن من المتعارف عليه أن أهلها من أطيب الناس في مصر .
    _ من هم اقرب الاصدقاء الي قلبك ؟وهل الصداقة المخلصة توارت في زمن الماديات ؟
    أقرب الأصدقاء لقلبى الكاتب الباحث المبدع ( ابراهيم خليل ابراهيم ) ومجموعة من الدول الشقيقة
    _ ما هي الدولة التي تتمنى زيارتها ؟و لماذا ؟
    المملكة العربية السعودية وذلك لتأدية فريضة الحج للمرة الثالثة والتنعم بالأراضي الحجازية المقدسة وزيارة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    _ ماذا تمثل لك هذه الكلمات .. الطفولة _ الترجمة _ ههيا _ الشرقية _ مصر _ النشر الالكتروني _ النشر الورقي _ الحب _ السلام _ المال ؟
    الطفولة : احاول أن أعيشها مرة أخرى مع ابنتي الصغرى ُيمنة حسن حجازي
    الترجمة : هى الهواء الذي أتنفسه
    ههيا : أتمنى أن أفعل لها شيئاً ..
    الشرقية : مستقبل أولادنا
    مصر : حبى الأوحد وغرامي الذي لا نهاية له
    النشر الالكتروني : نافذتنا لكل العالم..
    النشر الورقي : ما زلنا نحتاجه ..
    الحب : وجع لا ينته وبحث عنه لكن بمعاني جديدة
    السلام : نحتاج سلام الأقوياء
    المال: لا غنى عنه ..
    _ في ذاكرة كل انسان بعض المواقف الخالدة سواء كانت سعيدة او حزينة .. فماذا تحمل ذاكرتك من تلك المواقف ؟
    يخلد بذاكرتى حتى هذه اللحظة ..زيارتي الأولى للمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية حيث وقفتى فى خشية وتضرع وسكينة وطمانينة فى الروضة الشريفة .. فقد تكحلت العين بالكعبة المشرفة
    _ هل نتعرف على احدث ماكتبته ؟
    احدث ما كتبته .. تحية لأرواح الشهداء الأبرار :
    الشهداء
    هُم من علمنا
    الوفاء
    هم من فرشَوا
    على الدربِ الضياء
    هم من رفعوا هاماتنا
    للسماء
    هم من علمنا
    معنى القدوة
    معنى النخوة
    ومن علمنا
    النقاء !
    هم من سكنوا
    في الضمير
    هم الأصالة
    هم الشهامة
    هم لأرواحنا العبير
    هم حلقوا
    في السماءِ
    وما زلنا
    على الأرض ِ نسير !
    هم جنودٌ مجندة
    ملكوا منا الأفئدة
    دمائهم الذكية
    كانت لنا الفدا
    هم في كنف ِ الرحمن
    في جنة رضوان
    في قصورٍ مشيدة !
    هم زرعوا
    فى الدربِ
    الورد ,
    هم غرسوا
    في الظلمة الغد
    هم ضحوا
    بأماني
    العمر ,
    هم ذهبوا
    لنبقى نحن !
    هم الأبرار,
    هم الأخيار ..
    هم الأطهار ..
    هم عاشوا
    فى الخلدِ
    ومتنا نحن !
    _ قبل ختام حوارنا هل لك من كلمة ؟ ولمن ؟
    فى ختام الحوار لابد أن أتوجه بخالص الشكر والعرفان لزوجتي العزيزة التي تحملت الكثير .. وما زالت .. من أجلي وفى سبيل توفير المناخ المناسب لي .. واشكرها ايضا لصبرها على الغنان الفوضوي والطفل الكبير الذي ما زال بحاجة لترويض وما زال يثابر ويكافح لبلوغ آمال واحلام كبيرة على درب الحياة .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مَوْعُدٌ مَعَ السَّحابْ
    بواسطة عبدالملك الخديدي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-10-2014, 10:27 AM
  2. معَ ابْنِ تيْميةَ في سجن القلعة..
    بواسطة د. مصطفى عراقي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 12-12-2013, 01:23 PM
  3. وحدي معَ رب الكون
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-07-2008, 04:40 PM
  4. تقرير حول أُمسية أشبال ملتقى رابطة الواحة الثقافية معَ التسجيل
    بواسطة نزار الكعبي النجفي في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 09:40 AM