أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 17 من 17

الموضوع: حوار مع ..

  1. #11
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    Thumbs up حوار مع الشاعر الاعلامى الكبير فاروق شوشة

    الشاعر والاعلامى الكبير ( فاروق شوشة ) من عشاق اللغة العربية ولذا يعد برنامجه ( لغتنا الجميلة ) والذى يقدم بالشبكة الرئيسية ( البرنامج العام ) بالاذاعة المصرية من اجمل البرامج الاذاعية .. وقد تميز المبدع ( فاروق شوشة ) فى العمل الاذاعى وتولى رئاسة الاذاعة المصرية كما تفوق ايضا فى فن العربية الاول .. الشعر .. وقدم للعقل العربى و للمكتبة العربية خمسة عشر ديوانًا شعريًّا ..ومن هنا كانت لنا هذه المحاورة فترى ماذا قال الشاعر الاعلامى الكبير ( فاروق شوشة ) ؟ :
    ______________
    حوار :
    ابراهيم خليل ابراهيم
    ________________


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    _ .........................................؟
    فاروق محمد شوشة ولدت في التاسع من شهر يناير عام 1936 بقرية الشعراء بمحافظة دمياط بجمهورية مصر العربية
    _..........................................؟
    تسمية قريتي بهذا الاسم (الشعراء) بسبب وجود شعراء الربابة الذين كانوا يتغنون بالأبطال الشعبيين و التراث الشعبي المصري.
    _.........................................؟
    حفظت القرآن في كتاب القرية وتلقيت تعليمي الابتدائي والثانوي في دمياط
    _............................................؟
    فى عام 1947 اجتاحت الكوليرا مصر ونالت بأذاها الكثيرين ومنهم جدي لأمي .. وخوفا من العدوى مكثت فى البيت ومن هنا قرات كل ماتضمه مكتبة ابى ووجدت مجلة ( الرواية ) و قرأت فيها الكثير من الابداعات العالمية المترجمة وجذبتنى ( الأوديسا ) و ( الإلياذة ) التى ترجمها ( دريني خشبة ) رحمه الله .
    _ ..........................................؟
    مكتبة البلدية في دمياط تعد من مناهل ثقافتى فمن خلالها تعرفت ابداع الشاعر ( محمود طه ) و ( ابراهيم ناجي ) و ( على الجارم ) و ( محمود حسن اسماعيل ) و سيرة ( عنترة بن شداد )
    _.........................................؟
    بعد حصولي علي الثانوية العامة ألتحقت بكلية دار العلوم جامعة القاهرة ضمن أول دفعة تلتحق بالكلية من حملة ( التوجيهية ) وهى الثانوية العامة الآن .. و حصلت علي الليسانس عام 1956 كما حصلت علي دبلوم كلية التربية..جامعة عين شمس عام 1957
    _......................................؟
    عملت مدرسا بمدرسة النقراشي الإعدادية النموذجية في عام 1957
    _........................................؟
    في عام 1958 تقدمت إلي مسابقة الأذاعة المصرية الخاصة بالمذيعيين و مقدمي البرامج ووفقني الله و نجحت في المسابقة و عملت مذيعًا ومقدمًا للبرامج و تدرجت في المناصب الإذاعية حتى أصبحت رئيسًا للإذاعة المصرية في عام 1994م وقد شغلت هذا المنصب حتى عام 1997بعد بلوغي سن المعاش القانوني بعام
    _.......................................؟
    من أشهر البرامج الأذاعية التي قدمتها و كتبتها برنامج ( لغتنا الجميلة ) وهذا البرنامج بدا ته فى اول شهر سبتمبر عام 1967 كما قدمت في التليفزيون البرنامج الاسبوعى ( الأمسية الثقافة ) وبدأته فى اول شهر يناير عام 1977
    _........................................؟
    لقد كتبت قصائد الغزل كما كتبت القصائد الوطنية و الاجتماعية .
    نعم اتذكر أول محاولة أدبية كتبتها فقد كنت في ذلك الوقت ادرس العلم في المدرسة و كتبت مسرحية شعرية بعنوان ( هكذا مرة واحدة ) وفكرت في عرضها علي أستاذ الفصل عندما قرأها اندهش متعجبا من اسلوبي الجميل .. بل قامت المدرسة بعرضها و اخذت مكافأة قدرها ( 17 ) جنيه .. وهذا المبلغ يعد كبيرا في ذلك الوقت .
    _.......................................؟
    بعد كتابة محاولتي الاولى .... المسرحية الشعرية .. كتبت قصائد الغزل فقد كانت هناك فتاة في قريتي شغلتني وأحببتها ومن هنا كانت إلهامي بقصائد الغزل ..وعندما التحقت بكلية دار العلوم كتبت القصائد الوطنية والاجتماعية
    _........................................؟
    نعم العمل الأعلامي افادني كشاعر و الشعر افادني ايضا في العمل الأذاعي
    _........................................؟
    نعم كنت أمينا عاما لمجمع اللغة العربية .. و اللغة العربية تتعرض لأزمة فيجب القضاء علي الأمية والدفاع عن اللغة العربية .. لغتنا الجميلة
    _..........................................؟
    نعم أتابع كتابات الشعراء الشباب ومنهم نخبة من المبدعين .. ومنهم ايضا من يكتب بعض الاشياء الغير مفهومة ذات الاغتراب الثقافى بدعوى التجديد .. وأتمنى منهم الأهتمام بالوعي اللغوي و الحفاظ علي تراث الشعر العربي .
    _......................................؟
    القصة او الرواية تتحول إلي عمل درامي ومن هنا كان انتشارها الأوسع وقد ينصرف الجمهور عن النصوص الشعرية و لكن يبقى الشعر هو فن العربية الأول .. و في معارض الكتب نجد ارتفاع نسبة توزيع الدواوين الشعرية و هذا يدلنا علي بقاء هذا الفن الجميل في المقدمة
    _ .......................................؟
    مع تعدد وانتشار وسائل القراءة والنشر الا ان الكتاب يعد عميد الثقافة ونرجع إليه وقتما نشاء .. ومتعة قراءة الكتاب لاتضارعها متعة .
    _ ........................................؟
    نعم أتشرف باستاذية الأدب العربى القديم والحديث بالجامعة الأمريكية ورئاسة جمعية المؤلفين والملحنين وعضوية لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة
    _.........................................؟
    قدمت للقراء والمكتبة العربية خمسة عشر ديوانًا شعريًّا بالاضافة الى عدة دراسات ومختارات ففى عام 1966 اصدرت ديوانى ( الى مسافرة) ثم توالت بعد ذلك اصداراتى ومنها :
    ديوان ..العيون المحترقة .. وصدر عام (1972م)
    ديوان .. لؤلؤة في القلب .. وصدر عام (1973م)
    ديوان .. في انتظار مالا يجيء .. وصدر عام (1979م)
    ديوان ..الدائرة المحكمة .. وصدر عام (1983م)
    ديوان .. لغة من دم العاشقين .. وصدر عام (1986م)
    ديوان ..يقول الدم العربي .. وصدر عام (1988م)
    ديوان ..عشرون قصيدة حب .. وصدر عام (1989م)
    ديوان ..هئت لكِ .. وصدر عام (1992م)
    ديوان ..سيدة الماء .. وصدر عام (1994م)
    ديوان ..وقت لاقتناص الوقت .. وصدر عام (1996م)
    ديوان ..وجه أبنوسي .. وصدر عام (2000م)
    ديوان ..الجميلة تنزل إلى النهر .. وصدر عام (2003م)
    ديوان .. مختارات شعرية .. وصدر عام (2006م)
    ديوان ..وأحبك حتى البكاء .. وصدر عام (2006م)
    صدرت أعمالى الشعرية في مجلدين. .. ولى أربع مجموعات شعرية للأطفال هي:
    حبيبة والقمر
    مَلَك تبدأ خطوتها
    الطائر الصغير
    الأمير الباسم.
    ولى من الدراسات والمختارات مايلى :
    لغتنا الجميلة (1973م).
    أحلى عشرين قصيدة حب في الشعر العربي (1973م).
    لغتنا الجميلة ومُشكلات المُعاصَرة (1979م).
    أحلى عشرين قصيدة في الحب الإلهي (1983م).
    العلاج بالشعر (1986م).
    مواجهة ثقافية (1986م).
    عذابات العمر الجميل (سيرة شعرية) (1992م).
    ثقافة الأسلاك الشائكة (2000م).
    زمن للشعر والشعراء (2001م).
    الشعر أولاً والشعر أخيرًا (2002م).
    الإغراء بالقراءة (2003م).
    جمال العربية (2003م).
    أصوات شعرية (2004م).
    ولى في التقديم والتحقيق والدراسة مايلى :
    معجم أسماء العرب (بالاشتراك) 1991م.
    سجل أسماء العرب (بالاشتراك) 1991م.
    ديوان عبد الرحمن شكري، 2000م.
    ديوان عبد الحميد الديب 2000م.
    _.........................................؟
    تُرجمت أربعة من دواوينى الشعرية إلى الإنجليزية وهي:
    لغة من دم العاشقين، ووقت لاقتناص الوقت، ووجه أبنوسي، والجميلة تنزل إلى النهر. بالإضافة إلى قصائد عدة ترجمت إلى الفرنسية والإسبانية والروسية والصينية واليابانية.
    _.........................................؟
    أكتب فى بابى الشهرى بمجلة العربي الكويتية عن ( جمال العربية ) منذ عام 1991
    _ ..........................................؟
    غنى كلماتي مجموعة من كبار المطربين و المطربات .
    _........................................؟
    حصلت على جائزة الدولة التشجيعية فى الشعر عام 1986 ووسام العلوةم و الفنون من الطبقة الاولى وجائزة الشاعر اليونانى كافافيس عام 1994 و جائزة مؤسسة يماني عام 1995 وجائزة الدولة التقديرية عام 1997
    _...........................................؟
    الجائزة لاتصنع شاعرا بل الجوائز تكريمات لإبداع الشاعر والمبدع .
    _ ......................................؟
    انتخبت عضوًا في مجمع اللغة العربية فى عام 1999م .. في المكان الذي خلا بوفاة الكاتب الصحفى الكبير ( مصطفى أمين) ...وانتخبت أمينا عاما لمجمع اللغة العربية فى عام 2005م.
    _ .........................................؟
    فى شهر مارس عام 1999 أنتخبت رئيسا لاتحاد الكتاب مصر وبقيت حتى عام 200.
    _.................................؟
    الشعر لن يزدهر فعليـــاً إلا إذا تحققــت أشياء عدة أولها ..القضاء على الأميــةوتعليــم النـــشء تعليــماً لغوياً سليماً لأن الشــعر فن لغوي صعب فلا يمكــن قـراءة قصيدة أو تذوقها الشخصي لا يحس اللغة العربية لأنني أعتبر الشعر كيمياء اللغة .
    _....................................؟
    نعم نحن في حاجة إلى تحويل الأميين إلى متعلمين ثم تحويل المتعلمين إلى متذوقـــين للغة العربيـــة ..وهنا يصبح الكتاب سهلاً وميسوراً وان يـــروج للشعر في المحافل والندوات والأمسيـــات .. عند ذلك يزدهر الشعر ويصل إلى الناس ويحقق أهدافه.
    _.........................................؟
    شعر العامية هو الوجه الآخر من وجهي العملة الشعرية العربية .. و لا يمكن أن نتنكر له ولا يمكن أن نعتبره في صراع أو تضاد مع شعر الفصحى .. وأنا أعتقد أن الشعر معاً بين ما يتحاوران ويغذى كل منهما الآخر ويستلهم كل منهما صور الآخر .
    _..............................................؟
    لو أنك سألت شعراء العامية الآن عن ثقافتهم الشعرية ولمن يقرأون ؟ . سيقولون لك بكل بساطة نحن نقرأ الشعر العربي الفصيح ونقرأ لكبار الشعراء العرب الذين يكتبون الفصحى ومن ضمنهم شعراء العامية .. فشعر العامية لم يكن محتاجاً لاعتراف فهو موجود ويملأ الساحة والناس تقرأه وتسمعه وتنفعل به فهو شعر الفصحى.
    _ ................................................؟
    نعم أنا معك فلا ضرر من الانفتاح على كل ما في العالم .. ولكن بشرط .. أن نكون واثقين بأنفسنا وبما عندنا .. محددين لما نريد .. أهدافنا واضحة أمام عيوننا وهذه الأهداف تتضح إذا امتلكنا ما نسميه (القيم)
    _ .................................................. ؟
    القيم هي الأشياء المفضلة لذاتها مثل .. الكرامة و الاعتزاز بالشخصية والتواد والتقارب والتلاحم الاجتماعي.. فإذا كانت عندنا قيم تهدينا في اختيار ما نريد وترك ما لا نريد فلا خطر على الإطلاق من الأخذ من كل حضارات العالم .. ليس الغرب وحده وإنما الشرق أيضاً فأسلافنا العرب خرجوا وأخذوا من ثقافة اليونان ومن ثقافة الهنود والفرس ولم تضع الهوية العربية
    _..........................................؟
    بعد فترة إقامة بمصر غادرت الفنانة ( صباح ) مصر وأستقرت في لبنان بسبب غضبها من مطالبة الضرائب المصرية مبالغ كبيرة منها وهنا فكر الإذاعي ( جلال معوض ) في عودة ( صباح ) لمصر فطلبها بالتليفون ودعاها للمشاركة في حفلة أضواء المدينة وكان يجلس في مكتب الإذاعي ( جلال معوض ) الموسيقار ( محمد الموجي ) وعندما تحدث معها كان بيكي بشدة وهي تبكي ايضا .. وهنا قالت ( صباح ) ماذا اغني بعد فترة غيبة عن الجمهور المصري ؟ فقال محمد الموجي : تعالي وكله تمام .. وسمعت بهذه المحاورة أثناء تواجدي بمكتب ( جلال معوض ) وبعد انتهاء عملي بالإذاعة ذهبت الي زيارة صديقي ( حسين شاش ) بمصر الجديدةوأثناء قيادتي للسيارة وعند ميدان رمسيس وجدت نفسي اكتب :
    والله واتجمعنا تاني ياقمر
    وفي اليوم التالي أعطيت ماكتبته الي الإذاعي ( جلال معوض ) فقال : هذه الاغنية سوف تغنيها ( صباح ) وسألني : من كتب هذه الكلمات ؟فقلت : واحد صديقي .. فقال ( جلال معوض ) : لابد من ذكر إسم الملحن والمطرب والشاعر في الميزانية المالية .. وهناقلت له : أنا الذي كتبت هذه الكلمات .. فأندهش لأنه يعلم إنني أكتب بالفصحى
    _................................................. ....؟
    افدم لكم هذه القصيدة التى بعنوان ( بغداد يا بغداد ) :
    كيف الرقاد ! وأنت الخوف والخطر
    وليل بغداد ليل ماله قمر !
    ها أنت فى الأسر : جلاد ومطرقة
    تهوي عليك وذئب بات ينتظر
    وذابحوك كثير ؟ كلهم ظمأ
    إلى دماك ؟ كأن قد مسهم سعر
    أين المفر؟ وهولاكو الجديد أتى
    يهيئون له أرضا فينتشر
    أنى التفت فثم الموت ؟ تعزفه
    كفان بينهما التاريخ ينشطر
    بغداد حلم رف واستدار
    كما يزف طائر
    نأى به المدار
    وحينما قصدت بابها الوصيد ذات يوم
    على أضيع فى رحابها الفساح
    أسلمت نفسى للهوى القديم واستكنت
    فتحت هذه الحجارة المهمشة
    يرقد
    -في شوارع الرشيد والمنصور أو أبى نواس -
    جميع من قرأت من نجومها
    ومن رجالها الأقمار
    ومبدعى ديوانها المملوء بالفتوح
    والأفراح والجراح والعمران
    والخراب والفنون والجنون
    والثورات والثوار !
    وليلها المزهر فى سماء عنفوانها !
    كأنه نهار
    وها أنا
    أسير بين الكرخ والرصافة
    أبحث عن عيون هاته المها
    أسأل كيف طاب لابن الجهم
    موسم الغرام ؟ والأشعار !
    وحينما تمتد ساعة التسيار
    أعود من مسيرة الأشواق
    مستلقيا على ضفاف دجلة
    والسمك المسجوف يشعل الحنين
    والتذكار
    أسير فى تزاحم الوجوه والرفاق
    هنا توقف أيها الدليل
    فهذه مكتبة المثنى
    تفتح أبوابا من الكنوز
    تنفض الغبار
    عن كتب مطوية عتيقة
    لما تبح بما حوته من غرائب الأسرار
    وتنزل الستار !
    أبحث فى بغداد والعراق
    عن شاعر يعيش لحظة المحاق
    ويدرك الأفول
    والذبول
    ملء عيون لم تزل
    تعيش لحظة انتظار
    لقادم يجئ ؟ عله ؟
    أو لا يجئ
    وما الذى يحمله الغد الخبئ
    من ظلمة ؟ ومن دمار !
    وهل ترى ينبه الصحاب والرفاق
    إلى الغد الذى يلاحق الصغار !
    أبحث فى بغداد والعراق
    أبحث فى لفائف الذهول والإطراق عن صاحب وعن دليل
    يرشدنى إلى مواطئ القدم
    لواحد من عترة الأخبار
    كان إذا مشى ؟ وإن أشار أو تكلما
    فوجهه الوضئ يمنح الوجود
    دارة وأنجما
    يعطيه أنسه وحسه
    ومجلسه ..
    وكان من شذا يديه تورق العطور
    وتهطل الخيرات والثمار
    ومن جنى لسانه تساقط اللآلئ
    عقدا من النجوم
    كأنه فيض الندى ؟ تغتسل القلوب فيه
    أو كأنه در البحار !
    أبحث عن هذا الحكيم
    فى زمن للتيه والضلال والنزق
    لعله الحلاج...
    أو لعله الجاحظ ؟
    أو أبو حيان...
    أو واحد لا نعرفه
    فى موكب النفاق والخديعة اختنق
    أبحث عن هذا الحكيم
    لعله يعود بالضياء للحدق
    لعله ينجى من الغرق
    من قبل أن يهدم ذاك المسرح الكبير
    وتنزل الستار !
    دار السلام ! وهل جربته أبدا
    وأنت قنبلة بالهول تنفجر
    طاشت رصاصاتك اللاتى قذفت بها
    فى كل صوب ؟ فزاغ العقل والبصر
    كيف ارتضيت خنوعا لا مثيل له
    والروح فى قبضة الطاغوت تعتصر
    كم نافقوك ؟ وكم صاغوا ملاحمهم
    والحلم يطوى ؟ وظل المجد ينحسر
    داست سنابك جلاديك فوقهمو
    فالناس صنفان : مقتول ومنتحر
    ياكم جنيت وقد أبقيتنا بددا
    فى أمة ساد فيها الذل والخور
    ماذا ترومين ؟ جلاد وعاصفة
    ونحن بالصمت والخذلان نعتذر
    جيكور ماتزال ؟ والسياب
    يبحث فى الشناشيل التى تهدمت
    عن ابنة الحلم ؟ وعن جبينها الوضاء
    مازال واقفا يصيح :
    كيف ارتضيت أن تكونى للطغاة
    سدرة ومتكأ ؟
    وأن يعشش الخراب فيك سيدا ملكا
    وصبح الزمان داجى الرؤى ؟ محلولكا !
    يا ويل من أن ببابهم أو اشتكى
    فصار للكلاب عظمة ؟
    ومضغة لكل من روى ومن حكى !
    وفى البعيد يضرع النخيل ؟ والهواء
    منعقد ؟ كأنه أنشوطة المخنوق
    ساعة الإعدام ..
    ثم شئ ضاغط ؟ كهجمة الوباء
    وقع الدرابك التى تهتز بالغناء
    كأنه النشيج ? أو لعله البكاء
    الأرض قد ضاعت
    فأين طلة السماء !
    وأين وجه شارد قد هام فى العراء
    وأين ظل ؟
    كان فى جيكور ظل باذخ وماء !
    وكان نخل شامخ ؟
    فيه شموخ العراق
    وكان صوت هاتف يفترش الآفاق
    وينشد الأطفال من قصيدة السياب :
    يا مطرا يا حلبى
    عبر بنات الجلبى
    يا مطرا يا شاشا
    عبر بنات الباشا
    يا مطرا من ذهب !
    الموت فى جيكور ؟ فى جنين ؟
    فى الأقصى ؟ وفى بيسان
    وموكب الدمار يسحق النخيل والزيتون
    ويخرس الأطفال فى عرائش الكروم
    ويطفئ النجوم
    ويملأ الحلوق بالرمال
    بغداد
    يا بغداد
    يا بغداد
    يا روعة الحلم الذى .. هل يستعاد ؟
    ترى يصيح الديك فيك من جديد
    ويصدح الناقوس والأذان !
    وتشرق الشمس على دروبك السجينة
    وهل ترى ينداح فيك من جديد
    صوت أبى تمام
    مبددا كآبة الأحزان
    من قبل أن تضيع عمورية المحاصرة
    ملء دفاتر الهوان !
    هذا يهوذا قادم فى شملة المسيح
    ولص بغداد الجديد طائش غرير
    يحلم بالمجد ؟ وبالفتوح
    أم أن هولاكو يعود فى زماننا الكسيح
    مراوغا ؟ كعهده ؟بالغمز والتلميح
    أمامه الأعلام والأوهام والبيارق
    وخلفه الحشود والرعود والصواعق
    تسد عين الشمس ...
    يظنها..
    تستر وجهه القبيح !

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12

  3. #13
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل الزوايدي مشاهدة المشاركة
    لقاء راق مع مبدعة راقية هي الاخت صبيحة شبر فشكرا لك اخي ابراهيم
    دمت في الخير
    _
    أخى فيصل
    مرورك حمل من الجمال عبيره
    تحياتى

  4. #14
    الصورة الرمزية عاطف الجندى شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : القاهرة / مصر الثورة
    المشاركات : 917
    المواضيع : 86
    الردود : 917
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    حوار رائع يا صديقي و جهد مشكور
    تقبل مودتي
    شاعر وناقد / عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر / مدير دار الجندي للنشر والتوزيع بالقاهرة

  5. #15
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطف الجندى مشاهدة المشاركة
    حوار رائع يا صديقي و جهد مشكور
    تقبل مودتي
    _
    أخى الشاعر والناقد الجميل وقبل كل ذلك الأخ والصديق / عاطف
    حفظك الله تعالى

  6. #16
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي حوار مع الإذاعى الدكتور عبد الرؤف حمزة

    الصوت الحسن هو هبة من الله سبحانه و تعالى .. و الإذاعة هي فن المستمع الكريم .. و لقد صدقت المقولة التى تقول ( الأذن تعشق قبل العين أحيانا ) ومن الأصوات التى عشقتها الأذن صوت الإذاعى القدير الدكتور عبد الرؤف حمزة أحد فرسان الإذاعة التعليمية و لذا ألتقينا به وجاء هذا الحوار :
    _______
    حوار :
    إبراهيم خليل إبراهيم
    ________

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    .......................؟
    عبد الرؤف حمزة من مواليد قرية شطورة بمحافظة سوهاج في عام 1957
    ........................؟
    التحقت بكتاب القرية ثم بمدرسة مجمع شطورة و حصلت على الثانوية العامة ( القسم العلمى ) من مدرسة رفاعة الثانوية العسكرية بطهطا في عام 1975
    ........................؟
    في عام 1979 حصلت على ليسانس الآداب و التربية بتقدير جيد وفى عام 1983 حصلت على ليسانس الآداب ( لغة عربية ) من كلية الآداب بسوهاج .
    ........................؟
    في عام 1980 عملت في مجال التدريس بمدرسة نجع زريق مركز البداري بمحافظة أسيوط ثم التعليم الثانوي العام بسوهاج .
    ........................؟
    التحقت للعمل بالإذاعة كمذيع في عام 1984 وكانت البداية في إذاعة الشباب و الرياضة ثم إذاعة الشعب ثم إذاعة الطور و إذاعة الأسكندرية و إذاعة جنوب الصعيد ثم سافرت للعمل بالمملكة العربية السعودية حيث عملت في جامعة الملك محمد بن سعود الإسلامية .
    ........................؟
    في عام 1985 حصلت على دبلوم الماجستير من جامعة القاهرة .
    ........................؟
    في عام 1993 حصلت على الماجستير في الأدب و النقد من كلية دار العلوم جامعة القاهرة و بتقدير ( إمتياز ) .
    ........................؟
    موضوع الرسالة كان حول أدب الأدعية المأثورة .. أصولها .. ملامحها .. تطورها .. و تناولت أدب الحضارات القديمة من خلال نصوص الدعاء و أدعية العصر الجاهلى و صدر الإسلام .
    ........................؟
    حصلت على درجة الدكتوراه في الأدب و النقد و تناولت رسالة الدكتوراه فن القصة العربية و تعرضت فيها لبدايات القصة في الحواديت و الأساطير و السير الشعبية و القصص المتخصصة و قصص الفلسفة و الطب و القصص المرتبطة بالعلماء و قصص الحب العذري و المتصوفة
    ........................؟
    موضوع التراث العربى يغرى البحث و الإنتفاع كما يغري أهل اللغة العربية و اللغات الأخرى .. قدماء و محدثين و تناول التراث يستلزمه شئ من الحذر لأننا بداهة نميل ذاتيا لتراثنا وهو ما قد يبتعد بالبحث عن الموضوعية و يوقع الباحث في شرك التسليم بمعطيات التراث و التقديس لمأثورات الأولين فيتوه الباحث بذاته عن الموضوع و يتجاوز بعاطفته عقله .. و المحذور الآخر أن كثيرا من الأعمال و الرجال سبق تناولها في تراثنا العربي غير أن هذا التناول لم يزيدني إلا ظمأ .
    ........................؟
    من ظن أن التراث خال من الجديد فقد ظن خطأ .
    ........................؟
    استغرقت رسالة الدكتوراه من حيث القراءة ( 3 ) سنوات و أنجزتها في عامين و بهذا تكون المدة ( 5 ) سنوات
    ........................؟
    أشرف على رسالة الدكتوراه الأستاذ الدكتور عبد الحميد إبراهيم و تكونت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور محمد على سلامة و كيل كلية الآداب جامعة حلوان والأستاذ الدكتور محمد الربيع رئيس جامعة محمد بن سعود السعودية و الأستاذ الدكتور عصام خلف رئيس قسم الأدب بكلية دار العلوم جامعة المنيا
    ........................؟
    نعم تعد الرسالة قراءة جديدة للتراث العربي و تأصيل فن القصص العالمي في تراثنا العربي و عرض لطبيعة القصة العربية .
    ........................؟
    من يحاول أن يستفيد من التراث فالتراث ينتظره وليس دل على ذلك من أن التراث الغربي أستفاد كثيرا من التراث العربي مثل قصص الف ليلة و ليلة و رسالة الغفران .
    ........................؟
    من خلال الرسالة تعرفت على ملامح الشخصية العربية و أتجاهات القصة القديمة و التعرف عن قرب على التراث العربي لأن القصة تصور لما يدور في مخيلة المبدع العربي أو هي تصوير للواقع أو الأنتقاء من الواقع و الخيال .
    ......................؟
    صنفت القصة العربية إلى أنواع و شرائح و هي تعد رؤية مشاركة و مضافة للجهود السابقة وجاء تصنيفى كما يلى :
    - القصص الديني : و يتضمن قصص العشق الإلهي و الصوفي
    - القصص التاريخي : و يعرض البطولات و المغازي و الفتوحات
    - القصص التعليمي : و يعنى بالجوانب التعليمية من ناحية اللغة و الأدب و السلوك
    - القصص الفلسفى : مثل ما أورده ابن سينا
    - قصص السمر : و يعنى بالحكايات و النوادر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ..........................؟
    أحببت العلم من خلال المجتمع و الأستاذ المشرف و الرغبة الذاتية للقراءة و أيضا من خلال الدكتور عبد المنعم تليمة و الدكتور حسين نصار و الدكتور يوسف خليف و الدكتور ناصر أبو زيد و الدكتور عبد المحسن بدر و الدكتور عبد الحميد ابراهيم .
    ........................؟
    بعد العودة إلى مصر تسلمت العمل في الإذاعة التعليمية المتخصصة وذلك في عام 1996 .
    ........................؟
    أنا الآن أتولى إدارة تعليم الكبار ومذيع تنفيذ بالإذاعة التعليمية
    ........................؟
    بث شبكة الإذاعات المتخصصة كان في السابع عشر من شهر يونيو عام 2000 وهى تشمل أربع إذاعات هي :
    1-اذاعة الأغاني
    2 -إذاعة الكبار
    3 -إذاعة الأخبار والموسيقى
    4- الإذاعة التعليمية
    ........................؟
    الإذاعة التعليمية تقدم البرامج التعليمية المنهجية لطلاب الحلقة الابتدائية للتعليم الأساسي والمرحلة الإعدادية والثانوية العامة بمرحلتيها والثانوية الفنية الصناعية والزراعية والتجارية و الفندقية مع استضافة اساتذة اكفاء لهذه الفترة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم هذا بالإضافة إلى برامج محو الأمية كما تقدم البرامج التعليمية التربوية والتي تستهدف الاهتمام بتعديل سلوك الأفراد ودعم القيم الدينية وتوضيح أهمية المحافظة على البيئة وغرس الانتماء وحب الوطن هذا بالإضافة إلى الفترات الاذاعية التى تبث على الهواء مباشرة للمستمعين و لخدمة ذوى الاحتياجات الخاصة بتقديم برامج ومسابقات ثقافية وتعليمية .
    ........................؟
    تقدم أيضا الإذاعة التعليمية البرامج الدينية و البرامج الصحية و البرامج الأخبارية والسياسية والبرامج الثقافية و تقوم بإنتاج بعض المواد الدرامية .
    ........................؟
    نعم تقدم الإذاعة التعليمية برامج تعليم اللغات مثل ( الإنجليزية للمبتدئين - الإنجليزية للمتقدمين - القاموس اللغوي المسموع - دنيا اللغة - علوم اللسان - الفرنسية للمبتدئين ) .
    ........................؟
    فازت الاذاعه التعليمية بعدة جوائز منها :
    الجائزة الاولى درع شهادة تقدير عن برنامج يوميات فتاة عصرية فى مسابقة الاعمال المتميزة عن قضايا المراة التى نظمتها جمعية نهوض وتنمية المراة وشهادة تقدير من منظمة اتحاد الكتاب الافرواسيويه فى مسابقة عن حقوق الانسان وقضية فلسطين
    ........................؟
    يتم بث هذه الاذاعات المتخصصة على الموجات العادية والمتوسطه FM اضافه إلى القمر الصناعي افريستار Afristar .
    ........................؟
    أنا من المؤيدين للبرامج المفتوحة في التعليم والتعامل مع ما يشبه بالراديو كونفرس مع الأستاذ المتخصص داخل الأستوديو والطلاب من خلال الهاتف
    .....................؟
    أقرأ لطه حسين و توفيق الحكيم و عباس محمود العقاد و يحيي حقي و المتنبي وهذا على سبيل المثال الحصر .. والقراءة تمكنك من قراءة سلوك الإنسان والمظهر الإجتماعي .. والقراءة أيضا تساعدك على قراءة الظواهر الكونية وهذا يذكرني بقول الشاعر :
    وكتابي الفضاء أقرأ فيه
    صورا ما قرأتها في كتابِ
    ........................؟
    لما ظهرت المقامات قيل أنها أساس ظهور فن القصة والبعض تشبث بها دهرا والآن نجد القليل ممن يكتبونها ولذا فقصيدة النثر تعد من الثنائيات والتداخلات .. ونحن لا نرفض الأدب الجميل ولكن الرفض هنا هو الجمع بين القصيدة والنثر
    ( قصيدة النثر ) .
    ........................؟
    نعم أكتب الشعر وقمت بتدريس العروض والقافية لطلاب العلم خلال فترة من الزمن .
    ........................؟
    الإذاعة : مزرعة إعلامية فيها محاصيل متنوعة .
    الميكروفون : تواصل وصالون متنوع مع المستمعين ويمثل مجتمع متكامل .
    العلم : الماضي والحاضر والمستقبل .
    المال : هدف مخيف .
    الحياة : محمصة .
    .........................؟
    قول المتنبي :
    على قدر أهل العزم تأتي العزائم
    وتأتي على قدر الكرام المكارم
    وتعظم في عين الصغير صغارها
    وتصغر في عين العظيم العظائم
    ...........................؟
    من المواقف التي مازالت بذاكرتي أذكر هذا الموقف :
    كان عندي فترة إفتتاح المحطة عل الهواء مباشرة الساعة التاسعة صباحا بالإشتراك مع زميلة ونظرا لأزمة المرور والمواصلات وصلت إلى الفندق الذي يبعد عن مبنى الإذاعة والتليفزيون بحوالي عشرين مترا وكانت الساعة التاسعة إلا دقيقتين وتصادف نزول زميلتي من التاكسي في نفس الموعد الذي وصلت فيه إلى الفندق وأخذنا هذه المسافة جريا ووصلنا إلى الأستوديو في التوقيت تماما ومر الموقف بسلام
    ........................؟
    من القيادات الإذاعية التي أسهمت بجهد وريف وتركت بصمة إذاعية بداخلي أذكر : صبري سلامة وفاروق شوشة وآمال العناني وفتحية القناوي ( رحمها الله ) وصبري صبيحة ونجوى أبو النجا وعبد الفتاح شمعة وعبد الصمد دسوقي ومحمد علي الشناوي

  7. #17
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 721
    المواضيع : 122
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    تزخر الحياة الأدبية والثقافية بالكثير من الكتاب ولايخلد منهم سوى من كتب وعبر عن واقع والآم وطنه وأمته .. ومن الكتاب الذين نعتز بهم ونقدرهم .. المبدع زياد صيدم .. الذى عايش أحدث وطنه فكتب وناضل بكلمته لأن الكلمة تحارب مثل السيف .. وقد حاورناه وهذه هى التفاصيل .
    _______

    حوار :

    إبراهيم خليل إبراهيم

    ________

    _ المبدع زياد صيدم .. فى البداية نود التعرف على المولد والنشأة ؟
    ولدت بتاريخ 23/8/1963 في مخيم النصيرات ضمن المحافظة الوسطى لقطاع غزة وعشت فيه طفولتي وشبابي الأول وتركته لمدة 11 عام فقط وهى فترة دراستي وغربتي وعدت ثانية في عام 1994 وما زلت أعيش فيه حتى اللحظة .
    _ مسيرة تعليمك ماذا تقول عنها ؟
    تعلمت في مدارس وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين ( الأونروا ) بصفتها المسئول الأول والمباشر عن التعليم للمراحل الابتدائية والإعدادية في كل المخيمات سواء هنا في فلسطين أو تلك في الدول العربية المحيطة.وأتممت مرحلة الثانوية في مدرسة خالد بن الوليد الثانوية للبنين وبعدها سافرت لإكمال تعليمي الجامعي وكانت ايطاليا من نصيبي كمنحة دراسية مقدمة من الخارجية الايطالية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكنت ممن افرزه تنظيم فتح / لبنان لهذه المنحة الدراسية.. حيث أنهيت دراستي كمهندس معماري.
    _ ماذا تحمل ذاكرتك من أيام الطفولة ؟
    ذكرياتي أيام الطفولة كانت رائعة بالرغم من القليل آنذاك حيث كنا نحن الأطفال نصنع لعبنا بأيدينا فمثلا نصنع العربات من الأسلاك التى نستخلصها من لفائف الأسلاك الشائكة التى كان يتركها الاحتلال في مواقعه وأماكن تواجده بعد أن نزيل منها الأشواك بالطرق على جدار ونصنع لها العجلات من أغطية زجاجات الكولا أو السف أب بعد رصها وثقبها بخيط وندورها حول حامل الخيطان الفارغ لماكينات الخياطة اليدوية " تسمى كرارة " أو حول قطعة من أكواز الذرة وكنا نصنع بنادق خشبية نلهو بها ونقسم أنفسنا إلى مجموعات كنا نسميها عرب ويهود ما تلبث أن تدور بيننا حرب بالحجارة ويفزع لنا أطفال من حارات أخرى ضد الفريق الحامل للقب اليهود هذه ذكريات لا يمكن أن تنسى من طفولتنا..كنا نخرج بمظاهرات تخرج من المدارس نهتف ضد الاحتلال وعندما يأتي جيب العسكر نتفرق حيث يرجمونا بالغازات ونرجمهم بالحجارة وهى نفسها مشاهد الانتفاضة فيما بعد.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    _ من الذى شجعك على الكتابة ؟
    حقيقة ما شجعني على الكتابة لم يكن احد ما محدد ولكنى وجدت نفسي قبل ( 3 )سنوات اكتب على شكل مقالات ذات طابع سياسي يبحث بالوضع العام والخاص هنا وأدلى بوجهات نظري في الأحداث الجارية وهكذا..بدأت شيئا فشيئا لاسيما كنت أعمل في وزارة التخطيط وبطبيعة الحال نتعامل مع الكمبيوتر وكان الانترنت قد دخل الوزارة منذ العام 97 وهذا كان له الدور الهام في البحث والاطلاع ومن ثم بدأ الكتابة وكما قلت سابقا في معالجة القضايا والأمور المعاشة هنا في قطاع غزة.وقد يكون لكثير من الدراسات العملية و العلمية والبحثية التى أعددتها في الوزارة بحكم عملي ومهنتي قد تركت أثرا ايجابيا حيث ولدت عندي الكتابة على شكل مقالات بداية ثم تبعها السرد أو القص القصير لاحقا ..ولا انسى ابدا التشجيع الذى اعتز به من كثيرين من كتاب القصة القصيرة وكتاب المقال وفعلا هنا اسجل كل تقدير وعرفان لهم جميعا..
    _ قرأت لك مشاركات متعدة ومتنوعة فأى صنوف الأدب الأقرب لقلبك وتبوح من خلاله أكثر ؟
    اشعر بأن عالم القصة قريب إلى نفسي كأحد أنواع الأدب فاجد فيه جانبي الآخر واقصد الجانب العاطفي والذي لا يمكن للمقال السياسي أن يجسده .. وكذلك المقال بكل أنواعه السياسي والاجتماعي والثقافي المنوع فهو أكثر واقعية ويتعامل مع الأحداث ويعطى تحذير وتنبيه وتنوير لمن يهمه الأمر أو إلى الشعب والناس على السواء..
    _ ماذا يمثل لك النشر الألكترونى وفى نفس الوقت النشر الورقى وأيهما تفضل ؟
    أفضل النشر الالكتروني لسهولته ويسره فهو بلا تعقيدات مثل النشر الورقي والذي لا اتعاطى معه لأني في طور الهواة نعم فانا أقول دوما باني من هواة الكتابة فلست محترفا ولكن أجد أن لي رسالة لابد وان أوديها بكل أمانة وإخلاص من اجل الناس والأمة والوطن.لهذا أفضل النشر الالكتروني لأنني لم أحاول البحث عن النشر الورقي الذي يأخذ طابعا احترافيا وملزما ومقيدا لأمثالي وكل تعقيداته الملزمة .
    _ ماذا رصد المبدع زياد صيدم من سلبيات وإيجابيات عبر الشبكة العنكبوتية ؟ وكيف نقضى على السلبيات ؟
    نعم هناك كثير من السلبيات على الشبكة العنكبوتية وقد انتشرت بشكل مهول وهذا متوازي مع الايجابيات طبعا فلا ننكر بان علوم تكنولوجيا الاتصالات قد وجدت طفرة مهولة عن طريق الانترنت فنتصل ونتواصل مع أحباء لنا في كل العالم بالصوت والصورة والكلمة وهذه من ايجابيات الشبكة ولا ننسى البحث العلمي والأدبي للطلاب والباحثين والمتخصصين بشتى أنواع العلوم فقد قربت هذه التكنولوجيا الساحرة المسافات وفتحت أبواب لم تكن موجودة إلا بالسفر والاغتراب وهذه تكاليف مهولة لا يمكن لكل راغب علم وثقافة أن يدركها..لا يمكن أن ننكر بان الشبكة قد أظهرت وساعدت على انتشار كثير من المبدعين في عالم الشعر والأدب من الشباب ولكنهم بحاجة إلى اهتمام ومتابعة من الأدباء والشعراء الحقيقيون والسابقون اللذين يتعاطون مع الورقي من الكتابة فهو الأصل طبعا ولو أنهم في المدة الأخيرة قد زاوجوا بين الحالتين ولكن تبقى حالات ما تزال مقتصرة على البعض القليل والذي تناول النشر الورقي مع النشر الالكتروني معا.. ولكن كيف يمكن تمازجهما وكيف يمكن التوافق بينهما هذه مشكلات يجب على المهتمين والمتخصصين من إيجاد وسائل عملية لذلك حتى يمكن الانتباه والتحفيز لكثير من المبدعين الناشئين فعلا عبر النشر الالكتروني فهو المهيمن الآن .
    أما عن السلبيات فأنى أراها عبر الشباب الذي يضيع أوقاته في المحادثات أو ما يسمى بالشات والدردشات الفارغة ولكنهم يحاولون أن يكونوا ضمن منتديات وملتقيات وهذا كان حل ممتاز ولكن تبقى السلبيات ما تزال شاهدة ومتواصلة وقد تكون من خلال الاستخدام السيئ للشبكة في التعريج على مواقع إباحية قد تشكل خطرا على سن المراهقة لشبابنا وبناتنا بلا شك وهى خاصية سلبية خطيرة جدا. وباعتقادي يمكن تشفير تلك المواقع أو فلترتها للتحكم بها وخاصة لسن المراهقة عندنا والمندفع لممثل تلك الأمور فالوعي والتوعية مهما كانت قوية قد لا تحد من تلك الحاجة نتيجة لثقافاتنا الملتزمة والمحافظة في بيئتنا العربية الاسلامية.
    _ هل النشر الالكترونى يصنع أدبيا أو مبدعا ؟
    نعم النشر الالكتروني بلا شك ممكن أن يصنع أديبا أو مبدعا وهذا ألمسه أنا من قرائتى الدائمة ومتابعاتي على الشبكة فأجد الكثيرين يبدعون في مجالات الشعر والقص والمقال والتحليل أيضا. ولكنهم بحاجة إلى جهة تتابعهم وتحفزهم وترشدهم فهم حتى الآن يعملون وينتجون ذاتيا وبجهود شخصية بحته لمن يريد أن يصبح شيئا مهما على المستوى الأدبي وهذا ألمسه أنا شخصيا .
    _ نود التعرف على الدول التى زارها المبدع زياد صيدم وماذا حملت ذاكرته من ذكريات ؟
    نعم لقد زرت عدة دول منها العربية ومنها الأجنبية ولى في كل منها ذكريات ما تزال في خاطري ووجداني حقا فكيف لا وهى فترة شبابي الثاني الأكثر وعيا وتحصيلا .. لقد زرت مصر العروبة فهي طريقي إلى غزة وسوريا ولبنان والعراق وتونس والسودان واليمن من البلاد العربية لأمور عدة ليس المجال لذكرها هنا .. وذكرياتي فيها رائعة وماثلة أمامي.. ومن البلاد الأجنبية ايطاليا الخضراء والماء والوجه الحسن بلد دراستي وذكرياتي الجميلة والرائعة مع شعب يحب الفلسطيني ويحترمه ففيه الأحزاب اليسارية آنذاك وهى الداعمة والمساندة للشعوب المضطهدة في العالم .. ذكريات تراوحت هنا ما بين الفرح والألم وما بين السعادة والتعاسة إنها حياة إنسان بكل معنا الكلمة وحياة شاب في الغربة يحاول التوفيق ما بين العلم والحياة المعاشة والحمد لله نوفقت بها واستطعت أن أكون ضمن المجتمع بكل خيره وشره ..انطلقت منها إلى عدة بلاد أخرى في أوروبا الشرقية آنذاك وقبل انهيار تلك الدول الاشتراكية والتي تسمح لي كحامل وثيقة سفر مصرية بالدخول إليها فزرت كل من تشيكوسلوفاكيا و رومانيا وبلغاريا واليونان وذات مرة زرت النمسا بدون تأشيرة دخول نعم فقد كنت مع مجموعة من الأصدقاء الطليان ودخلنا لمدة نصف يوم وتجولنا حول بحيرة شهيرة هناك على الحدود ومن ثم عدنا وعلى الحدود طلبوا بطاقات شخصية فأخرجت بطاقتي الشخصية ولكن لم افتحها له فهي خاصة بالأجانب وحملة الاقامات في ايطاليا ومشت الأمور على خير .. وخرجنا معا بسلام عائدين..
    _ مارايك فيما يحدث على أرض العراق وفلسطين وكيف الخلاص ؟
    باختصار شديد أقول: في فلسطين تحدث كارثة من صنع أيدينا !! لقد سمح البعض منا بان تتدخل أيادي خارجية لرسم حياتنا التى لم نتعود عليها فتم استيراد ثقافات غريبة وبشعة ولا تمت لنا ولسماحة أخلاقنا بشيء للأسف الشديد فهانت علينا دماؤنا التى حرمها الله إلا بالحق. وهذا يكفى لما آلت له أحوالنا والتي تتصف بالعناد الحزبي والتقوقع الفكري والانسلاخ عن القيم الأصيلة في مجتمعنا عامة.هذا بالنسبة للوضع الداخلي أما وضعنا مع الاحتلال فهو ما يزال يجثهم على قلوبنا برا وبحرا وجوا ويتدخل في كل شيء من حصار وقهر ومنع وعنجهية ونكران لإرجاع حقوقنا المشروعة حتى بطرق المفاوضات المتعثرة بفضل صلفهم وجبروتهم ومنطق القوة المنعكس من ضعف عربي واسلامى شامل ..
    في العراق: لقد أصبح خراب يعيث فيه البوم فسادا انه الاحتلال البغيض .. خسر الشعب ثرواته وحياته حتى أصبحت حياة البشر هناك لا تساوى شيئا.. فالخراب والدمار حل محل الأمن والعلم وبقيت حضارة الرافدين فقط في كتب التاريخ ولكن لابد وان يسطع نور الحق والحرية فالمقاومة العراقية للاحتلال تبلى بلاءا حسنا وتتقدم.
    للخلاص من هذا وذاك يكمن في التخلص من الاحتلال ين البغيضين الأمريكي في العراق والصهيوني في فلسطين. وبالاتحاد والوفاق والتوافق والوحدة الوطنية بين شعوبهما وفئاتهما المختلفة في فلسطين والعراق أيضا تكمن القوة في دحر الاحتلال.
    _ لحظة بكى فيها المبدع زياد صيدم ولماذا ؟ ولحظة أخرى ضحك فيها المبدع زياد من قلبه ولما ؟
    لحظات البكاء التى مررت بها كثيرة للحقيقة فعلى سبيل المثال بكيت عندما رسبت في اختياري للهندسة المدنية ولم أكمل العام وبعدها حولت إلى الهندسة المعمارية مباشرة وبكيت لعلاقات إنسانية مررت بها تاهت نتيجة عناد البشر !! بكيت عندما مات والدي في المستشفى وأنا انظر إليه دون أن يستطيع احد من الأطباء فعل شيء إنها إرادة الله .. بكيت عندما توفيت والدتي كثيرا .. بكيت عندما استشهد أبو عمار وحطت الطائرة المروحية بجثمانه قادمة من فرنسا مرورا بمصر العروبة حيث كان له التكريم فبكيت بشكل غزير ..ابكي عندما أشاهد أطفال الحجارة في الانتفاضة الأولى وفى اى وقت أشاهدهم أبكى..
    اضحك دوما وابتسم في حياتي بل ويقولون عنى أنى صاحب ابتسامة دائمة ولكنى لم اضحك من قلبي يوما وأتمنى ذلك وهذه حقيقة فلا استطيع أن أتذكر يوم ما ضحكت من قلبي..
    _ فى أوقات الفراغ لمن يقرأ ولمن يسمع المبدع زياد صيدم ؟
    أوقات الفراغ عندي بعد تعطل العمل عندنا في غزة كثيرة الآن واقضيها حقيقة بالاطلاع والتثقيف من خلال برامج مفيدة في التلفاز واستخدام الانترنت فأجوب به كل العالم مستفيدا من هذه الطفرة الرهيبة في المعلومات المتنوعة. أحب الاستماع إلى الأغاني الهادئة والرومانسية فمطربتي المفضلة هي ام كلثوم وماجدة الرومي وبعض الأغاني لمحمد عبده ومارسيل خليفة..وتعجبني كثيرا مواويل الدبكة والأغاني الفلسطينية الشعبية و التراثية التى تستخدم اليرغول والشبابة كثيرا جدا حتى إن اولادى مسجلين في فرق الدبكة للأشبال ويحيون كثير من المناسبات الوطنية.ومازلت استمع لاغاني ايطالية حتى اليوم عندما تعود أبى الذكريات ومطربي المفضل هو انتونيللو فينديتى.
    _ رسائل يرسلها المبدع زياد صيدم الأول تحمل العتاب والثانية تحمل الحب والثالثة تحمل التحذير فلمن ترسلهم ؟
    رسالتى التى تحمل العتاب أوجهها إلى الأنظمة العربية التى فشلت في إيجاد نوع من وحدة أو توافق أو تكامل اقتصادي فبقيت الشعوب كل في مكانه يجتاح اغلبها العوز والحاجة وتجتاحها الهجرات من اجل لقمة العيش ونحن نمتلك القواسم المشتركة والخيرات المهولة.. وبقيت الدول كل لوحده يغنى على ليلاه فالجامعة العربية لا تكفى لأنها لم تحقق حلمنا نحن الشعوب العربية بالتقارب والوحدة .
    ورسالتى التي تحمل الحب أوجهها إلى كل إنسان يحافظ على قيمه الإنسانية بعلاقاته مع الآخرين والى كل الشعوب المحبة للخير لنا والداعمة لحقوقنا والى أسرتي وبناتي وأولادي وخاصة ابنتي الصغيرة لانا بعمر سنتان والى كل من أحببت في حياتي له تحية حب ما تزال صادقة وأقول له بان الشعور والإحساس في كل مرحلة وزمن ووقت كان صادقا ومخلصا من قلب فسيح مليء بالحب للجميع.
    ورسالتى التى تحمل التحذير أوجهها إلى أعداء الأمة من الأمريكان قائلا بأنكم تكذبون علينا فلم تعملوا غير الخراب والدمار وها هي قضية فلسطين ما تزال لا تبرح مكانها وانتم تحمون الصهاينة و تزودونهم بكل مقومات العيش والتفوق العسكري فلن ترضى عنكم الشعوب العربية أبدا والى الصهاينة أقول لهم الفجر آت ولا يضيع حق وراءه مطالب وقوافل الشهداء لن تتوقف إلا باسترجاع القدس وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحل عادل لقضايا اللاجئين.
    والى شعبي الفلسطيني احذره من الانزلاق نحو الهاوية والتي لن تقم لنا بعدها قائمة فحذار من التمادي في هذا الانقسام اللعين والبغيض وان عودا إلى رشدكم ووعيكم فكفى عبث بقضيتنا وشعبنا فنحن ما نزال تحت احتلال ولم نستقل بعد فلا مناصب حقيقية ولا كراسي باقية .
    نتمنى أن نقرأ الحكمة التى فى خاطرك الآن ؟
    أما الحكمة التى تجول بخاطري الآن هي التى اكتبها شعارا لتوقيعي في ملتقى العروبة وهى:
    ( أقدارنا لنا مكتوبة.. ولكن منها ما نصنعه بأيدينا )
    _ سؤال كنت تتمنى أن نطرحه .. ماهو ؟ وماهى إجابتك عنه ؟
    بخصوص سؤالك المتروك لي وأحببت أن تسأله لي فهذا دليل ذوق منك وكرم واكتفى بما سألته أنت وبما دار من حوار غطى كل الزوايا فبارك الله بك آخى الكريم.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. مَوْعُدٌ مَعَ السَّحابْ
    بواسطة عبدالملك الخديدي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-10-2014, 10:27 AM
  2. معَ ابْنِ تيْميةَ في سجن القلعة..
    بواسطة د. مصطفى عراقي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 12-12-2013, 01:23 PM
  3. وحدي معَ رب الكون
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-07-2008, 04:40 PM
  4. تقرير حول أُمسية أشبال ملتقى رابطة الواحة الثقافية معَ التسجيل
    بواسطة نزار الكعبي النجفي في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 09:40 AM