أحدث المشاركات

بَشّارُ فِعْلٌ والمُلُوْكُ كَلامُ» بقلم مصطفى السنجاري » آخر مشاركة: د. سمير العمري »»»»» خطواتكِِ تعبير كتابي» بقلم ابراهيم ياسين » آخر مشاركة: مصطفى السنجاري »»»»» سيمفونية الخيبة..!!» بقلم عطا سليمان الطل » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ذاكرةُ السحاب» بقلم نويجم نورالدين » آخر مشاركة: مصطفى السنجاري »»»»» على هامش ديوان عذبة الروح * روز* / د. لطفي الياسيني» بقلم لطفي الياسيني » آخر مشاركة: مصطفى السنجاري »»»»» حوار ساخر» بقلم وائل أبو حمزة » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» رحلة البحث عن الماء» بقلم أحمد العربي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ال الخليفة على ودحلو... دور فعال ومؤثر في الزراعة والمجتمع بالنيل» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: صديق الحلو »»»»» @ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» السـر البريء» بقلم عايدة عبد الله » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: يا سيد السيف

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 502
    المواضيع : 31
    الردود : 502
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي يا سيد السيف

    يا سيّد السيف
    يوسف أحمد- فلسطين

    -19/8/2008
    أتيتُ أزرعُ في دنياكم الغَضَبا
    وأشعلُ الحُبَّ في أوصالِكم لهبا
    وأوقدُ القدسَ جمرا في مفاصِلِكُم
    يا أمّةً أوقدتْ في أمسِها الشُّهبا
    نظمتُ من هُدُب العينين أشرعتي
    وخضتُ بحرا من الأهوالِ مُلْتَهِبا
    وسرتُ في فلواتِ الصمتِ مصطرخا
    جرحي يضجّ، وصوتي من فمي وَثَبا
    أسائلُ الكونَ عنكم يا بني نسبٍ
    يُشرِّف الكونَ أن يلقى به نسبا
    وعن ضياءٍ تمشّى في الدنا أملا
    فظللَ الخَلْقَ والآفاقَ ثمّ خبا
    وعن جوادٍ سعى في اللهِ مُنْصلتا
    فزعزعَ الكفرَ والأصنامَ ثمّ كبا
    أسائلُ الأرضَ عن آساد " معتصمٍ"
    فكم طغى اليوم " توفِلْسٌ" وكم غَصَبا
    وكم تدرَّعَ بالإعلامِ جَحْفلُه
    حتى بدا الصِّدقُ من شرياننا كَذِبا
    يا سيّدَ النجدةِ الكبرى أما وصلتْ
    إليكَ آهاتُ شعبٍ ضجّ مُنْتَحِبا
    يُكفّن الطفلَ من أضلاعِ والدِه
    ويَدفنُ الشيخَ في أجفانِ مَنْ صَحِبا
    كم صرخةٍ أطلقتْها حُرّةٌ نزفتْ
    في " سربريتشا" وما لاقتْ لها صَخَبا
    وكم ببغدادَ من دهياءَ مظلمة ٍ
    أرختْ دمانا على آفاقِها سُحُبا
    وكم بكابولَ من رعبٍ تميدُ له
    أرضً توسّدت الأحزانَ والوَصَبا
    يا سيّدَ السيفِ كَمْ من قبّة لبستْ
    ثوبَ الهوانِ وكم من مسجدٍ نُكِبا
    أما فزعتَ إذ الأوطانُ هاربة
    مِن جلدِها ترتدي في دربِها الصُّلُبا
    أما سمعتَ، رأيتَ، ارتعتَ فانتفضتْ
    عروقُ صبرِكَ إذ سيفُ الهُداةِ نَبَا
    يا سيّد السيفِ سائلْ أمّةً نَسيتْ
    درسَ الرّجولةِ مِنْ كفّيكَ إذْ نَشَبا
    واغلُظْ عليها بتأنيبٍ وأسئلةٍ
    تَشُقُّ عنها ثيابَ الذُّلِّ والحُجُبا
    قد كنتِ رأس بني الإنسان شامخة
    فكيف ترضين بعد العزة الذنبا
    وكنتِ سيفا على أعناقِ من سَلَبوا
    فكيف تُضحين في أيديهم السَّلَبا
    وكنتِ بالنورِ للنيرانِ مطفئةً
    فكيف تُمسين في تَنّورِهم حَطَبا
    أآدكِ الوهنُ فاستعذبتِ مسكَنَهُ
    حتى نعستِ على أكتاف من غَلبا
    أمْ غرّكِ الأملُ المكذوبُ يبرقه
    إليك مِنْ قصرِه المقصورِ مَنْ كذَبا
    يُخاتِلون خيوطَ الشمسِ إن بَزَغَتْ
    ويغرسون بها الأنيابَ والقُضُبا
    ويُخرسون بكفِّ الظلمِ ألسنةً
    تشدو لصبحٍ بدا في الأفقِ مُنْتَصِبا
    لا تسأليهم ففي روحِ الإجابة منْ
    أنيابِ مكرهمُ ما ينهشُ السَّبَبا
    يَئِزُّ في جسدِ الأوطانِ شوكُهُمُ
    فكيف تبغينَ من أشواكِهم عنبا
    يا سيدّ السيف قد فرّت ملامحنا
    منا وولت على أعقابها هربا
    فاقرأ على ثُلّةٍ في الوهنِ راسفةٍ
    نصَّ السؤالِ الذي ما زالَ مُحْتَجِبا
    يا فرعَ أصلٍ لأَصْلٍ كانَ مدرسةً
    لم يقرأ الدهرُ إذ هُنْتُم لها كتبا
    يا معقِدَ النصرِ في أكبادِ أمّتنا
    كنتم أسودا فهلْ أصبحتمُ نُصبا
    أجفّ نسْغُ عروقِ الأمسِ في دمِكم
    حتى عجزتم عن الدَّيْن الذي وجبا
    أما بكِم من خلايا العزّ أنويَة
    نستنسخ الفرسَ والأتراكَ والعَرَبا

    -------
    توفلس: صاحب عمورية الرومي الذي هزمه الخليفة المعتصم إذ استنجدت به المرأة الهاشمية الأسيرة

  2. #2
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 68
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    حبيبي يوسف
    سلمت ويسلم حرفك
    ماتركت للبيان بابا إلا طرقته
    لاتصلح إلا مرثية أمة كل شيء فيها
    أصبح عجيبا وكأننا في كوكب آخر
    فبالأمس مرت ذكرى حرق المسجد الأقصى
    وكأن شيئا لم يكن

    من نفطنا يشمخ الباغون في أنف
    ونحن للنفط صرنا النار والحطبا
    كأنما الذل كأس نستلذ به
    في لجة العصر في أقداحنا سكبا
    وسادة الأمر إما صامت خذل
    أو مستبد طغى في قصره انتصبا
    أشكرك على هذه المعلقة التي تناولت حال الأمة
    سلمت ويسلم حرفك النابغ
    أخوك
    محسن شاهين المناور

  3. #3
    الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,679
    المواضيع : 119
    الردود : 4679
    المعدل اليومي : 0.90

    افتراضي

    الأخ الحبيب والشاعر اللبيب
    يوسف أحمد
    مرثية والله لحال الأمة
    وقصيدة غاضبة على دوام الحال
    سلمت وسلمت يراعا
    سار المنون على أقدامه انتصبا
    ان السيوف لتسكن عندنا الكتبا
    ما عاد يجدي الحرف من وطأ الأسى
    وجع يحيل شروق العز منتحبا

    أعاننا الله على الضيم ومجابهته
    تحيتى لك
    ولطيب حرفك

  4. #4
    الصورة الرمزية د. عمر جلال الدين هزاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : سوريا , دير الزور
    العمر : 47
    المشاركات : 5,078
    المواضيع : 326
    الردود : 5078
    المعدل اليومي : 0.89

    افتراضي

    قصيدة لاهبة الحس
    قوية التعابير باذخة الأخيلة
    أحسنت جرسها و لفظها ومعانيها
    لك ودي و تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية لطفي الياسيني قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    الدولة : فلسطين القدس الشريف
    العمر : 84
    المشاركات : 1,852
    المواضيع : 182
    الردود : 1852
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    الاستاذ الفاضل الشاعر يوسف احمد
    تحية الاسلام
    اعاد الله علينا شهر رمضان المبارك
    وقد تحرر الاقصى الاسير من براثن بني صهيون
    تقبل الله منك الصيام والقيام والطاعات والعبادات
    وجعلك من عتقاء الشهر الفضيل
    كل عام وانت بخير

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 502
    المواضيع : 31
    الردود : 502
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
    حبيبي يوسف
    سلمت ويسلم حرفك
    ماتركت للبيان بابا إلا طرقته
    لاتصلح إلا مرثية أمة كل شيء فيها
    أصبح عجيبا وكأننا في كوكب آخر
    فبالأمس مرت ذكرى حرق المسجد الأقصى
    وكأن شيئا لم يكن

    من نفطنا يشمخ الباغون في أنف
    ونحن للنفط صرنا النار والحطبا
    كأنما الذل كأس نستلذ به
    في لجة العصر في أقداحنا سكبا
    وسادة الأمر إما صامت خذل
    أو مستبد طغى في قصره انتصبا
    أشكرك على هذه المعلقة التي تناولت حال الأمة
    سلمت ويسلم حرفك النابغ
    أخوك
    -------------------

    الحبيب القريب الساكن القلب أبدا المبدع محسن حفظك الله

    شهادة أضمها إلى قلبي بجناحي تحليقي، فأطير فرحا بك ولك أيها الكريم.

    ما زلت تحسن أيها الحبيب، وتشمخ نخيلا في فضاء الحب والإبداع.

    أسأل الله أن يكتب لي بك لقاء، فترتاح يدي على يدك أيها الحبيب الجميل

    أخوك المحب يوسف

  7. #7
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,518
    المواضيع : 69
    الردود : 2518
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف أحمد مشاهدة المشاركة
    يا سيّد السيف
    يوسف أحمد- فلسطين

    -19/8/2008
    أتيتُ أزرعُ في دنياكم الغَضَبا
    وأشعلُ الحُبَّ في أوصالِكم لهبا
    وأوقدُ القدسَ جمرا في مفاصِلِكُم
    يا أمّةً أوقدتْ في أمسِها الشُّهبا
    نظمتُ من هُدُب العينين أشرعتي
    وخضتُ بحرا من الأهوالِ مُلْتَهِبا
    وسرتُ في فلواتِ الصمتِ مصطرخا
    جرحي يضجّ، وصوتي من فمي وَثَبا
    أسائلُ الكونَ عنكم يا بني نسبٍ
    يُشرِّف الكونَ أن يلقى به نسبا
    وعن ضياءٍ تمشّى في الدنا أملا
    فظللَ الخَلْقَ والآفاقَ ثمّ خبا
    وعن جوادٍ سعى في اللهِ مُنْصلتا
    فزعزعَ الكفرَ والأصنامَ ثمّ كبا
    أسائلُ الأرضَ عن آساد " معتصمٍ"
    فكم طغى اليوم " توفِلْسٌ" وكم غَصَبا
    وكم تدرَّعَ بالإعلامِ جَحْفلُه
    حتى بدا الصِّدقُ من شرياننا كَذِبا
    يا سيّدَ النجدةِ الكبرى أما وصلتْ
    إليكَ آهاتُ شعبٍ ضجّ مُنْتَحِبا
    يُكفّن الطفلَ من أضلاعِ والدِه
    ويَدفنُ الشيخَ في أجفانِ مَنْ صَحِبا
    كم صرخةٍ أطلقتْها حُرّةٌ نزفتْ
    في " سربريتشا" وما لاقتْ لها صَخَبا
    وكم ببغدادَ من دهياءَ مظلمة ٍ
    أرختْ دمانا على آفاقِها سُحُبا
    وكم بكابولَ من رعبٍ تميدُ له
    أرضً توسّدت الأحزانَ والوَصَبا
    يا سيّدَ السيفِ كَمْ من قبّة لبستْ
    ثوبَ الهوانِ وكم من مسجدٍ نُكِبا
    أما فزعتَ إذ الأوطانُ هاربة
    مِن جلدِها ترتدي في دربِها الصُّلُبا
    أما سمعتَ، رأيتَ، ارتعتَ فانتفضتْ
    عروقُ صبرِكَ إذ سيفُ الهُداةِ نَبَا
    يا سيّد السيفِ سائلْ أمّةً نَسيتْ
    درسَ الرّجولةِ مِنْ كفّيكَ إذْ نَشَبا
    واغلُظْ عليها بتأنيبٍ وأسئلةٍ
    تَشُقُّ عنها ثيابَ الذُّلِّ والحُجُبا
    قد كنتِ رأس بني الإنسان شامخة
    فكيف ترضين بعد العزة الذنبا
    وكنتِ سيفا على أعناقِ من سَلَبوا
    فكيف تُضحين في أيديهم السَّلَبا
    وكنتِ بالنورِ للنيرانِ مطفئةً
    فكيف تُمسين في تَنّورِهم حَطَبا
    أآدكِ الوهنُ فاستعذبتِ مسكَنَهُ
    حتى نعستِ على أكتاف من غَلبا
    أمْ غرّكِ الأملُ المكذوبُ يبرقه
    إليك مِنْ قصرِه المقصورِ مَنْ كذَبا
    يُخاتِلون خيوطَ الشمسِ إن بَزَغَتْ
    ويغرسون بها الأنيابَ والقُضُبا
    ويُخرسون بكفِّ الظلمِ ألسنةً
    تشدو لصبحٍ بدا في الأفقِ مُنْتَصِبا
    لا تسأليهم ففي روحِ الإجابة منْ
    أنيابِ مكرهمُ ما ينهشُ السَّبَبا
    يَئِزُّ في جسدِ الأوطانِ شوكُهُمُ
    فكيف تبغينَ من أشواكِهم عنبا
    يا سيدّ السيف قد فرّت ملامحنا
    منا وولت على أعقابها هربا
    فاقرأ على ثُلّةٍ في الوهنِ راسفةٍ
    نصَّ السؤالِ الذي ما زالَ مُحْتَجِبا
    يا فرعَ أصلٍ لأَصْلٍ كانَ مدرسةً
    لم يقرأ الدهرُ إذ هُنْتُم لها كتبا
    يا معقِدَ النصرِ في أكبادِ أمّتنا
    كنتم أسودا فهلْ أصبحتمُ نُصبا
    أجفّ نسْغُ عروقِ الأمسِ في دمِكم
    حتى عجزتم عن الدَّيْن الذي وجبا
    أما بكِم من خلايا العزّ أنويَة
    نستنسخ الفرسَ والأتراكَ والعَرَبا

    -------
    توفلس: صاحب عمورية الرومي الذي هزمه الخليفة المعتصم إذ استنجدت به المرأة الهاشمية الأسيرة
    الشاعر الغالي ابن فلسطين
    ما أجمل هذا البوح أيها الجميل لعله يحط عنا بعض الهموم
    أبدعت وتألقت وحلقت ..
    ويوما ما سيثمر بوحنا عودة مظفرة .. وأراه قريبا بإذن الله
    (منصلتا) ربما تكون أقرب للسيف ما رأيك بـ (مقتحما)
    ذكرتني قصيدتك بهاشم الرفاعي رحمه الله حين قال:
    وما فتئ الزمان يدور حتى مضى بالمجد قوم آخرونا
    وأصبح لا يرى في الركب قومي وقد عاشوا أئمته سنينا
    وآلمني وآلم كل حر سؤال الدهر أين المسلمونا

    دمت مبدعا متألقا أيها الأخ الحبيب
    وتقبل خالص التقدير من قلب أخيك

  8. #8
    الصورة الرمزية علي عطية أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    العمر : 53
    المشاركات : 867
    المواضيع : 53
    الردود : 867
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    أجفّ نسْغُ عروقِ الأمسِ في دمِكـم
    حتى عجزتم عن الدَّيْن الذي وجبـا
    أما بكِم مـن خلايـا العـزّ أنويَـة
    نستنسخ الفرسَ والأتراكَ والعَرَبـا


    سيدي بحق ثورة في وجه الظلام ونار تحرق تلك الصور وغارة على متخاذل تهوي به إلى سافل سحيق أثارت النخوة في دمانا وألهبت كل ذي قلب ينبض

    بحق دمت روحا لقدسنا وعلما لمسرانا ولهيبا لانتفاضتنا وفرات لعراقنا
    دمت سيدا للسيف بحق

    أمتعتنا فأشجيتنا فأبكيتنا أعاد الله فلسطيننا إلى أحضاننا
    وتذوقت جباهنا لذة السجود بأقصانا الطاهر

    دمت بطاعة

    أبو عباد

  9. #9

  10. #10
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,757
    المواضيع : 1099
    الردود : 40757
    المعدل اليومي : 6.02

    افتراضي

    شعر نقي وشعور أبي وحنكة وحصافة راصدة.

    لله درك من شاعر!

    لا فض فوك مبدعا!

    أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ياَ فَتَاةْ العِشقِْ .. ياَ مَلِيـِحْةْ . .
    بواسطة ياسر مصطفي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-10-2014, 02:35 PM
  2. يَا غَزَّةُ يَا غَضَبَ اللَّهِ هُبِّي هُبِّي
    بواسطة سالم العلوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 04-08-2014, 01:20 AM
  3. يَا مِصْرُ يَا فَخْرَ العَرَبْ ( بمناسبة فوز مصر بكأس إفريقيا )
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 02:50 PM
  4. المقتول بصيحة السيف والغربه وجراح دجله-( هذيان)
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-09-2005, 08:22 PM
  5. اطلق لها السيف / وقفة مع أحرار العراق هلموا
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-04-2004, 02:30 PM