أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: الحروف العربية وعيوب النطق

  1. #1
    الصورة الرمزية أبو حسن قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    العمر : 35
    المشاركات : 87
    المواضيع : 11
    الردود : 87
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي الحروف العربية وعيوب النطق

    مقدمة لابد منها :

    أن الطفل يبدأ نطقه بالصراخ ـ وطالما أنه قد أخذ قسطه من الغذاء والنظافة والراحة ففي بكائه تقوية لرئتيه وتنمية لجهازه التنفسي وتمرين لعضلات جهازه الصوتي .

    وأن أول كلمة يستطيع النطق بها هي الباء والميم من بابا وماما والصفات المعروفة ثم الضمائر ثم الحروف وهكذا تنمو لغته .


    ويستطيع الطفل أن يميز بين نغمة التدليل ونعمة الزجر ـ ويتأثر بلهجة المحيطين به ، ويميل إلى محاكاة الكلمات ـ وأن عوامل التقليد الكلامي ترجع إلى سلامة حاسة السمع ـ فهو يجب أن يسمع النطق الصحيح وأن كان لا يستطيع أن يقوله بلسانه ـ فإذا قالت له أمه ( تلب ) أي ( كلب ) رفض قبول هذا النطق وحاول تصحيحه ، بينما يظل هو يقول ( تلب ) حتى تكمل عضلات نطقه .

    أما الأطفال الذين يتأخر نطقهم فلا قلق عليهم من عدم القدرة على الكلام ـ ويجب ترك الطفل حراً في لعبه والاختلاط بالزائرين واللعب مع أقرانه وأن نهيئ له جواً من الحديث المتصل ملؤه المسرة وأن نشجعه على إعادة ما قرأه وما سمعه ـ فالطفل في مرحلة الاستقرار اللغوي في طفولته ترسخ لديه العادات الكلامية ويستقر نطقه بصعوبة ، مما يعجل تعلمه اللغة أجنبية عملاً شقاً ـ لذلك أرجأت معظم الأمم تعلم اللغات إلى مرحلة الاستقرار بعد طفولته .

    وقد ترجع العلة في عيوب النطق وأمراض الكلام إلى عامل أو أكثر من ا لعوامل الآتية :

    ( عوامل عضوية ـ وظيفية ـ عصبية ـ فطرية ـ نفسية ـ اجتماعية ـ لغوية .. ) وليس هذا مجال التشخيص أو العلاج ( 1 ) .

    أما أهم المصطلحات المعبرة عن العجز في الأداء النطقي عند الجاحظ في كتابه ( البيان ) فهي الحبسة والحكلة واللثغة ، وكلها بوزن فعله بضم الفاء .

    ويقول الجاحظ ( ويقال في لسانه حبسة إذا كان يثقل عليه ولم يبلغ جد الفأفأة والتمتام ـ وإذا قالوا في لسانه حكلة فإنما يذهبون إلى نقصان آله النطق ) .

    فمعنى الحبسة عند الجاحظ عدم السلاسة في النطق ، ومعنى الحكلة عدم قدرة الجهاز الصوتي عن النطق الواضح المبين .

    فالحبسة والحكلة عيبان من عيوب النطق على المستوى الفردي ، ويضاف إليها اللثغة وينبغي أن نذكر أنها مرتبطة بالظروف الخاصة بصاحب هذا العيب ـ ويخرج البحث فيها عن نطق البحث في اللغة ( كنظام ) إلى البحث في اللغة ( كظاهرة نفسية ) ( 2 ) مما يمكن أن نسميه مرضاً كلامياً أو عيباً عضوياً أو مرضاً نفسياً .



    وكما ذكرت كل الكلام السابق مقدمة لموضوع أدبي ثقافي شيق ..

    فانتظروني ،،،،

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ

    الحاشية السفلية :

    ( 1 ) يذكر هذا الموضوع للثقافة العامة ولارتباطه بموضوع الحروف ، راجع كتاب علاج الكلام لـ حسين خضر طبعة القاهرة 1942م .

    ( 2 ) يصح أن يكون هذا موضوعاً لبحث جيد .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أبو حسن قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    العمر : 35
    المشاركات : 87
    المواضيع : 11
    الردود : 87
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ويطلق الجاحظ اسم اللكنة على ظاهرة عدم قدرة الأجانب على النطق بالأصوات العربية .

    يقول الجاحظ : ( ويقال في لسانه لكنة ( بضم اللام ) إذا أدخل بعض حروف العجم في حروب العرب ـ جذبت لسانه العادة الأولى إلى المخرج الأول ) .

    فاللكنة محددة بهذا النوع من الخطأ ـ أي أن كل الأصوات العربية التي ليست في اللغات الأخرى تشكل نوعاً من الصعوبة وتنطق بلكنة .

    أما اللثغة فيقول إنها تقع في أربعة حروف ( ق س ل ر ) ولكل من هذه الحروف ضرب من اللثغ .


    وهذه العيوب اللسانية ( الحبس والحكلة واللثغة ) تعرض لكثير من الناس من يوم خلق الله الدنيا إلى يومنا هذا ، وعلى ذلك يكاد المصابون بها يتفقون على الراض بها مع طول العهد .

    وفي هذا السياق يذكر بن العماد الحنبلي في شذرات الذهب أنه دفعت إلى واصل بن عطاء رقعة مضمونها : ( أمر أمير المؤمنين أن تحفر بئر في الطريق يشرب منها الشادر والوارد ) وكل كلماتها تتضمن حرف الراء ، وكان مصاباً باللثغة وخاف إن نطق بما ورد بالكتاب أن يضحك منه الحاضر فقال على سجيته ولم يتلعثم :

    ( حكم خليفة المسلمين أن ينبش قليب في الفلاة يستقي منها الغادي والبادي ) .


    ولواصل هذا خطبة لها شهرة تاريخية يعرفها الأدباء ، وقد كانت بالعراق بين سنتي 126هـ ـ 129هـ في حفل جامع حشد له أقدر الخطباء .

    إذ اجتمع عليه القوم والناس ليشهدوا هذا الحفل عند والي العراق عبدالله بن عمر بن عبدالعزيز ، وقد خطب في هذا الحفل خالد بن صفوان وشبيب بن شيبة والفضل بن عيسى ، وتناوبوا القول على المنبر فانتزعوا إعجاب القوم انتزاعا ، لأنهم كانوا سادة الخطباء في ذلك الزمان ، وكانوا قد أعدوا خطبهم من قبل ونمقوها تنميقاً ـ وما أن فرغ الثلاثة حتى نهض واصل بن عطاء وبداهته تغلى ، فخطب خطبة أرتجالاً حرص فيها كل الحرص على أن ينزع منها حرف الراء ، ففاق إعجاب الناس والوالي به إعجابهم بالثلاثة قبله ، فضاعف الوالي العطاء لواصل تقديراً لعبقريته الخطابية النادرة ، وأكتفي بنقل جزء من هذه الخطبة :


    ( الحمد الله القديم بلا غاية والباقي بلا نهاية ـ الذي علا في دنوه ودنا في علوه ، فلا يحويه زمان ولا يحيط به مكان ـ ولا يئوده حفظ ما خلق ولم يخلقه على مثال سبق ، بل أنشأه ابتداعاً وعدله اصطناعاً فأحسن كل شئ خلقه ـ وتمم مشيئته ، وأوضع حكمته ، فدل على ألوهيته ـ فسبحانه لا معقب لحكمه ولا دافع لقضائه ـ تواضع كل شئ لعظمته وذلك كل شئ لسلطانه ووسع كل شئ فضله ـ لا يعزب عنه مثقال حبة وهو السميع العليم .

    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا مثيل له ، إلهاً تقدست أسماؤه وعظمت آلاوه ـ علا عن صفات كل مخلوق وتنزه عن شبه كل مصنوع ..... الخ ) .

    ـ لمن أراد الخطبة كاملة فليراجع كتاب ( من نوادر المخطوطات ) خطبة واصل تحقيق عبدالسلام هارون ـ .


    نتابع موضوعنا بعد فاصل إعلاني قصير ،،،،،،،

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية أبو حسن قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    العمر : 35
    المشاركات : 87
    المواضيع : 11
    الردود : 87
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الأخ العزيز ( الصمصام ) ..

    عذراً على هذا الإعلان الطويل ، ولكنه إعلاااااااااااااااااان ( MBC ) !!!!!!!.

    ولذا نكمل ما ابتدأناه .


    وعلى ذلك تكون الأحرف التي سمع بها العرب لثغتها في النطق هي أربعة أحرف فقط ، ولم يسمع غيرها ، وهي حروف ( س ق ل ر ) .

    1- أما السين فسمع من يقلبها ثاءاً وشيناً .
    فمن الأول قولهم : ( باثم الله ) ويريد بها ( بسم الله ) وقولهم ( عثراً ) ويريدون بها ( عسراً ) .
    ومن الثاني قولهم : ( باشم الله ) ويعني به ( باسم الله ) ، و ( يشافر ) أي ( يسافر ) .


    2- أما القاف فتقلب دالاً وطاءاً .
    فمن الأول قولهم : ( أدول لك ) أي ( أقول لك ) ، ومن الثاني قولهم ( أطول لك ) أي ( أقول لك ) .


    3- وأما لثغة اللام فمنهم من يجعلها ياءاً ، وهو كثير ، ومنهم من يجعلها كافاً وهو قليل ، فمن الأول : ( موياي ) أي ( مولاي ) ، وفي ( لا إله إلا الله ) يقولون ( يا إياه إيا أياه ) ، ومن الثاني قولهم لي كلمة ( علة ذلك ) ( عكة ذلك ) .

    4- وأما الراء قلبها لأربعة أحرف : ( الياء والغين والذال والظاء ) .

    فقالوا في عمرو ( عمر وعمغ وعمذ وغمظ ) ، وقلبها ياء أقبحهن وأوضعهن لذي المرؤة ، وقلب الراء غيناً مليح ، وقد اشتهر من فصحاء العرب واصل بن عطا ، فكان يتمكن من تجنبها في خطبه كما أوردنا سابقاً .

    ويمكن أن نلاحظ عيوباً أخرى في نطق حروف ( ك ـ ش ـ ح ) ، فمنهم من يقلب الكاف تاءاً ، فيقول يريد ( يا كافي ) ـ يا تافي ـ و ( نعم الوكيل ) ـ نعم الوتيل ـ .

    ومنهم من يقلب الشين سيناً ، فيقول ( ما سعرت بها ) يريد بها ( ما شعرت بهذا ) .

    ومنهم من يقلب الحاء هاءاً فيقول ( همار وهشي ) ويريد بها ( حمار وحشي ) .


    ومما يعتري اللسان في النطق عيوباً أخرى نفسيه صرفة ، وهي التأتأة والفأفأة والثأثأة واللكلأة ، وقد تعم جميع حروف الصبيان قبل أ، يشبوا وتتعدل ألسنتهم ـ وهو خلاف ما يعتري الشيخ الهرم المسترخي الحنك المرتفع اللثة الذي فض فوه من الأسنان ، فإن له دراسة خاصة تدخل في نطاق أمراض الشيخوخة .

    ومن الجميل ما أنشده أبو نواس بلسان جارية لثغاء بالغين قوله :

    أما وبياض الثغر ممن أحبه ونقطة خال الخد في عطفة الصدغ
    لقد فتنتني لثغة موصلية رمتني في تيار بحر هوى اللثغ
    تقول وقد قبلت واضح ثغرها وكان الذي أهوى ونقلت الذي أبغي
    تغفق فشغب الخمغ من كغم غيقتي يزيدك عند الشغب سكغاً على سكغ


    وهو يقصد قولها :

    ترفق فشرب الخمر من كرم ريقتي = يزيدك عند الشرب سكراً على سكر

    وقال شاعر أخر :
    في فمه درياق لدغ إذا أحرق قلبي شدة اللدغ
    إن قلت في شمي له أين هو تفديك روحي قال لا أدرغي


    ويريد بها ( لا أدري ) ، ولكن الصيغة هي صيغة التشبيب بالمذكر .

    إن عدوى هذه العيوب سريعة الانتشار بين الصغار الذين هم في مرحلة الطفولة ، أي مرحلة التنشئة والتعليم ، وإذا تجاوزنا فقلنا إن هذه العيوب ما هي إلا أمراض في نطق اللغة العربية فإننا لا نكون قد ذهبنا بعيداً ـ صحيح إن اللغة العربية بعيدة عن كلمة مرض وعلاج ودواء وشفاء إلى أخر ذلك ، ولكن ما يصيب جهاز نطق العربية لا يمكن أن نسميه عيب إذا انتشر بالعدوى بين الناطقين بها ، وهذه العدوى تأتي عن طريق المحاكاة والمشاركة الوجدانية والتقليد .

    أنشد أبو نواس يخاطب الثغا بالسين :

    وسادن قلت له ما أسمكا فقال لي باللثغ عباث
    بات يعاطيني ثخامية وقال لي هل هجع الناث
    فعدت من لثغته الثغا فقلت أين الطاث والكاث


    ومن هنا وجب على المتعلم لهذه اللغة أن يجد من يعلمه صحيح اللفظة ـ سليم الأداء التعبيري محافظاً على إخراج كل حرف من مخرجه ـ معطياً كل صفات الحروف حقها ، حتى يتم التعليم مبرئاً من كل عيب .

    تمت وبالخير عمت





    ،،،،،




    ،،،،




    ،،،




    ،،



    ،

  5. #5

  6. #6

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أبو حسن....
    لم أكن أرغب أن أضع اسمى بعدك ....حتى يظل اسمك يطل علينا دائما...
    و لكن الموضوع جذبنى ...و لم استطع أن أغلق فمى ,,,,
    و وددت فقط أن اقول لك ...
    كم أنت رائع يااباحسن ..كم انت رائع...

    لا أطال الله غيابك..
    و لا حرمنا من علمك و عطاءك,,,


    أيها الأخ ...الكريم

    أطل علينا مرة أخرى بنور علمك

    الف تحية
    من قلب أخلص دعاءه لعودتك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي




    وأنا أيضا سأظل بجانبك أميمة

    ننتظر أبو حسن ولدينا الأمل بعودته لنا

    فى انتظارك أبو حسن

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  10. #10
    الصورة الرمزية د. محمد صنديد مستشار الرابطة العلمي
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 992
    المواضيع : 59
    الردود : 992
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    أسفي على موضوع هام جداً أدركته متأخراً.

    حقيقة لقد أفدتُ كثيراً من هذا الموضوع. و إن كنت أظن مكانه في دوحة العلوم أنسب نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحية لأبو حسن رغم علمي بغيابه و لكن على أمل عودته. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. وشاح الحروف العربية
    بواسطة حيدر عراق في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-01-2020, 04:37 PM
  2. تنزيل كتاب النطق بالقرآن العظيم
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-07-2017, 02:15 PM
  3. كيفية النطق بمسميات الحروف .. من "المطالع النصرية" للشيخ نصر الهوريني
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-12-2011, 09:41 AM
  4. عُذْرِيَّةَ النُطْق ـ إلى الشاعر المُجيد ماجد الغامدي
    بواسطة محمود فرحان حمادي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 02-11-2010, 08:43 PM
  5. نقط وإعجام الحروف العربية ( والمصحف الشريف )
    بواسطة عادل القطاوي في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-02-2007, 11:18 PM