أحدث المشاركات

قراءة فى مقال أوكيغاهارا غابة الموت المسكونة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» قطعتي رُخام» بقلم محمد إسماعيل سلامه » آخر مشاركة: نغم عبد الرحمن »»»»» *توقعـات علميــة للعصر القـادم* موضوع متجدد» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: أحمد فؤاد صوفي »»»»» قراءة لبحث الشبيه .. هل هناك نسخة أخرى منك في هذا الكون؟» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» آيات في القرآن من تأليف محمد ص؟ (النبي يخترع عبارة: كن فيكون" دون» بقلم محمد محمد البقاش » آخر مشاركة: محمد محمد البقاش »»»»» أيها التاريخ» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» قصة ابن زريق البغدادي مع قصيدته اليتيمه» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» صبحي بغزة» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» أحبك لأن في عينيك وطني» بقلم أحمد مصطفى الأطرش » آخر مشاركة: أحمد مصطفى الأطرش »»»»» * الورطة * ق ق ج» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: الفرحان بوعزة »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الرّبان / إلى أخي الشّاعر خميس لطفي

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 39
    المشاركات : 280
    المواضيع : 12
    الردود : 280
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي الرّبان / إلى أخي الشّاعر خميس لطفي

    الرُّبان

    إلى أخي الشّاعر خميس لطفي

    في دُجى اللّيل اقترب قمراً مُعظمُ الأقمار تبتعدُ
    أنت رُبّانٌ لرحلتنا والسّفينُ الرُّوحُ والجسدُ
    فاركب الأمواجَ عاليها أنت في الإبحار مُنفردُ
    كم مُحيطاتٍ عبرتَ بها قبل أن يرتادها أحدُ
    هادئَ الأعصاب مُبتسماً بينما الأطوافُ ترتعدُ
    كيف يخشى البحر مُحترِفٌ وعلى الجبّار يعتمدُ ؟
    يالكنـزٍ في جزيرته مُستحيلٍ دونه أسدُ
    عُدتَ يا رُبّانُ تحمله لؤلؤاً يُغري ويتّقدُ
    حرفُك السّحريُّ يُبهرُنا يشتهيه القلبُ والكبدُ
    فالأماني حين تقطفها للجمال المُشتهى تلدُ
    تنتشي بالعِطر مُبتكَراً وبعِقد الحُسن تنعقِدُ
    والمعاني بعد فُرقتها حينما تُرضيك تتّحدُ
    تَشحذُ الإصرارَ في دمنا إن تراخى العَزمُ والجَلدُ
    بالعُلا بالعزّ تشحننا والأغاني في الوغى مَددُ
    مِن فلسطينَ اقترب قمراً مُعظمُ الأقمار تبتعدُ
    من منافي الأرض عُد وتداً وانغرس في الأرض يا وتدُ
    أنت رُبّانٌ لرحلتنا والسّفينُ الرُّوحُ والجسدُ
    فاركب الأمواجَ عاليها أنت في الإبحار مُنفردُ

  2. #2
    الصورة الرمزية خميس لطفي شاعر
    يرحمه الله تعالى

    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 829
    المواضيع : 75
    الردود : 829
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    آآآآآآه يا عمار ! قتلتني بهذه أيها الحبيب !
    ما أجملها ! ما أجملها ! ، ليست لأنها مهداة إلى شخصي المتواضع ، بل لأنها حقاً رائعة !
    لا أعدك بمعارضتها فقد لا أستطيع مجاراة كل هذا الجمال يا صديقي !
    خجلان منك والله أيها الحبيب !
    والقصيدة من أروع ما يكون !

  3. #3
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 71
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    الجميل عمار
    قصيدة جميلة لجميل وبحق يستحقها
    دام الوفاء أيها الحبيب ودامت المودة
    نعم المهدي ونعم المهدى إليه
    أخوك
    محسن شاهين المناور

  4. #4
    الصورة الرمزية ماجد الغامدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2003
    الدولة : بين الصدر والعجز !
    العمر : 51
    المشاركات : 3,774
    المواضيع : 182
    الردود : 3774
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    لافض فوك أخي العزيز عمار فقد أجدت القصيد وأوفيت القصد
    كم محيطاتٍ عبرت بها
    قبل أن يرتادها أحدُ
    يستحق الكريم الأخ خميس فلك وله التحية والتقدير
    العنوان سبق وجعلته لقصيدة أهديتها لأستاذي العزيز خشان

    لم يقُلْ خيرُ الأنامِ اخشوشنـو
    لَدُعيتَ يا خشَّانُ : يا حسَّـانُ!
    يا مَن كسوتَ الشعرَ وجهاً مشرقاً
    فَبَـدا يُزَّيِـنُ جيـدَهُ المُرجـانُ
    ووضعتَ ميزانَ العروضِ بدقّـةٍ
    وَتَمَكُنٍ..لـم يُطغِـكَ المـيـزانُ
    أخرجتَ ميزانَ العـروضِ بِحُلّـةٍ
    ذهبيّـةٍ.. يزهـو بهـا التِبيـانُ
    فَغَدَتِ القبائلُ تَدَّعيـكَ تفاخُـراً
    وقدِ ادّعَتْـكَ لِنفسِهـا همـذانُ
    واناادّعيـتُ تتلمـذي لِمُعَلّمـي
    إذ لـن أضـلَّ وقائـدي رُبّـانُ
    ولقد زعمتُ "مُكابراً..متفاخِـراً"
    أنِّـي نَهلـتُ وعلمُـهُ هـتّـانُ
    إن لم أُفاخر إذ حَظيـتُ بِشَرْبـةٍ
    مـن نهـرِهِ ومعيـنُـهُ ريّــانُ
    أو لم أُجاهـر إذ شَرُفـتُ بديمـةٍ
    هَتَنَت..وأرسلَهـا لنـا الرحمـنُ
    فلقد جحدتُ / وليس ذلك ديدني
    كلاّ..! فقلبـي كُلُّـهُ عرفـانُ
    كلما أبصـرَ حُسنـاً ساكنـاً=هزَّهُ الوجدُ فألقى حَجَـرَه !

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 39
    المشاركات : 280
    المواضيع : 12
    الردود : 280
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خميس لطفي مشاهدة المشاركة
    آآآآآآه يا عمار ! قتلتني بهذه أيها الحبيب !
    ما أجملها ! ما أجملها ! ، ليست لأنها مهداة إلى شخصي المتواضع ، بل لأنها حقاً رائعة !
    لا أعدك بمعارضتها فقد لا أستطيع مجاراة كل هذا الجمال يا صديقي !
    خجلان منك والله أيها الحبيب !
    والقصيدة من أروع ما يكون !
    لا عليك سيدي الرّبان نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إنّما هي تحيّة احترامٍ علينا واجبة
    ونبعُ محبّةٍ فاض من القلب
    ولا أزعمُ أنّها تفيك حقّك أو تكاد
    فأنت الشّاعر الإنسانُ
    صاحبُ القضيّة والمبدأ
    وشعرُك الشّفافُ المُمتع
    قد خطّ لنا منهجاً رائداً
    ونقيّاً في حُبّ الوطن
    والإنسان والجمال
    مُعاصرٌ بحجم جذره المُوغل
    في الأرض ، مُقاومٌ بقدر
    رقّة الشّعور في قلب فنّان
    ودُمت لنا يا ملك الكمان نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 39
    المشاركات : 280
    المواضيع : 12
    الردود : 280
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
    الجميل عمار
    قصيدة جميلة لجميل وبحق يستحقها
    دام الوفاء أيها الحبيب ودامت المودة
    نعم المهدي ونعم المهدى إليه
    أخوك
    أخي الفاضل مُحسن
    والله لأنت الجميل والنّبيل
    وما وجدتُك إلا عامر القلب بالمودّة
    تروح وتغدو بها
    فيصيبنا من طيب مسكك والعبير
    فيضُ محبّتي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد زغلول قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : المنصورة / مصر
    المشاركات : 266
    المواضيع : 6
    الردود : 266
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    دائما ما اجدك عذب الحرف


    تسجيل اعجاب


    محمد زغلول

  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 39
    المشاركات : 280
    المواضيع : 12
    الردود : 280
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد الغامدي مشاهدة المشاركة
    لافض فوك أخي العزيز عمار فقد أجدت القصيد وأوفيت القصد
    كم محيطاتٍ عبرت بها
    قبل أن يرتادها أحدُ
    يستحق الكريم الأخ خميس فلك وله التحية والتقدير
    العنوان سبق وجعلته لقصيدة أهديتها لأستاذي العزيز خشان

    أخي الغامدي حيّاك الباري
    أسعدتني أن كان بيننا هذا التّوافق
    وهو شرفٌ لي
    وأضحكني البيتُ الأوّل
    وأظنّ ( لو ) سقطت منه سهواً
    كم نجدُ في هذه الإخوانيات مُتنفّساً عذباً
    لمشاعر واختلاجاتٍ حبيسة
    فالحمدلله الّذي منّ علينا بنعمة الشّعر
    نبثّ من خلاله الأشواق
    ونتواصل به مع الإخوان والخلاّن
    ولك منّي أعطرُ تحيّة
    لأعطر مُرور نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية لطفي الياسيني قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    الدولة : فلسطين القدس الشريف
    العمر : 87
    المشاركات : 1,923
    المواضيع : 198
    الردود : 1923
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمّار حجّاج مشاهدة المشاركة
    الرُّبان

    إلى أخي الشّاعر خميس لطفي

    في دُجى اللّيل اقترب قمراً مُعظمُ الأقمار تبتعدُ
    أنت رُبّانٌ لرحلتنا والسّفينُ الرُّوحُ والجسدُ
    فاركب الأمواجَ عاليها أنت في الإبحار مُنفردُ
    كم مُحيطاتٍ عبرتَ بها قبل أن يرتادها أحدُ
    هادئَ الأعصاب مُبتسماً بينما الأطوافُ ترتعدُ
    كيف يخشى البحر مُحترِفٌ وعلى الجبّار يعتمدُ ؟
    يالكنـزٍ في جزيرته مُستحيلٍ دونه أسدُ
    عُدتَ يا رُبّانُ تحمله لؤلؤاً يُغري ويتّقدُ
    حرفُك السّحريُّ يُبهرُنا يشتهيه القلبُ والكبدُ
    فالأماني حين تقطفها للجمال المُشتهى تلدُ
    تنتشي بالعِطر مُبتكَراً وبعِقد الحُسن تنعقِدُ
    والمعاني بعد فُرقتها حينما تُرضيك تتّحدُ
    تَشحذُ الإصرارَ في دمنا إن تراخى العَزمُ والجَلدُ
    بالعُلا بالعزّ تشحننا والأغاني في الوغى مَددُ
    مِن فلسطينَ اقترب قمراً مُعظمُ الأقمار تبتعدُ
    من منافي الأرض عُد وتداً وانغرس في الأرض يا وتدُ
    أنت رُبّانٌ لرحلتنا والسّفينُ الرُّوحُ والجسدُ
    فاركب الأمواجَ عاليها أنت في الإبحار مُنفردُ





    تعلمت ان اقف امام روع الكلمة صامتا لاني لا اريد ان اشوه روعتها بتواضع حروفي ،، ولكن تعلمت ان اصفق بصوت عالي علي اسمع

    بتصفيقي اعجابي.

    سلمت تلك الانامل الرائعة التي تدل على انسان اروع.

    تقبل كل الود والاحترام

  10. #10
    الصورة الرمزية عمر الراجي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 456
    المواضيع : 55
    الردود : 456
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    الله أكبر أيها الأستاذ
    ما أروعها
    يالها من روعة طافحة
    وتلحين مؤنق
    وسلام باذخ
    روعة الحرف فعلا من شاعر
    كبييييييييييييييييييييييي ير
    يسمى عمر حجاج

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سرادق عزاء بوفاة الشاعر الفلسطيني الكبير خميس لطفي
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 115
    آخر مشاركة: 23-02-2011, 08:14 AM
  2. الموت حق يا خميس - الى روح ابن فلسطين البار أخي العزيز خميس لطفي
    بواسطة مقبولة عبد الحليم في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-10-2010, 03:05 PM
  3. المالكي يأتي لبيت مليكهِ = يستأذنُ الربان ماذا يصنعُ
    بواسطة خالد عمر بن سميدع في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-09-2006, 08:00 PM