أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: موقف القرآن من التجسيم

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    المشاركات : 3
    المواضيع : 3
    الردود : 3
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي موقف القرآن من التجسيم

    موقف القرآن من ( التجسيم )
    بين المولى سبحانه وتعالى ما في المسيح وأمه عليهما السلام من نقص فطري فقال جل من قائل :

    (( ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام )) .

    فمن المحال أن يكون الله جل وعلا إنما أراد أن يخبرنا فقط بأنهما يأكلان الطعام ، بل أراد أن ينبهنا إلى احتياجهما إلى الطعام وهو نقص يجل الله تعالى عنه ويتعالى ، فمن كانت هذه صفته فلا يكون إلها ، ومن ثم أجمع المسلمون على أن الله منزه عن الطعام ، فمن زعم أن الطعام جائز على الله ، أو قال لا نثبته ولا ننفيه فقد كفر لتجويزه النقص على الله ولعدم نفيه ما نفى الله .

    فكما دلنا الله على أن الطعام نقص لا يجوز عليه وأنه منزه عنه فكذلك دلنا على أن العجل الذي عبده بنو إسرائيل كان محل الخلل والنقص فقال تعالى :
    (( واتخذ قوم موسى من بعده من حليهم عجلا جسدا له خوار ..))
    وقال تعالى :
    (( فأخرج لهم عجلا جسدا له خوار .. )) أراد المولى جل وعز أن ينبهنا على مواطن النقص في هذا المعبود بالباطل فهو : ( جسد )

    قال الإمام ابن جرير الطبري :
    (( يُخْبِر جَلَّ ذِكْره عَنْهُمْ أَنَّهُمْ ضَلُّوا بِمَا لَا يَضِلّ بِمِثْلِهِ أَهْل الْعَقْل , وَذَلِكَ أَنَّ الرَّبّ جَلَّ جَلَاله الَّذِي لَهُ مُلْك السَّمَوَات وَالْأَرْض وَمُدَبِّر ذَلِكَ , لَا يَجُوز أَنْ يَكُون جَسَدًا لَهُ خُوَار .. )) اهـ .

    وهذا نقص والجسد عند العرب هو الجسم لا يختلفون فيه بينهم ، فمن زعم أن الله جسد !! أو قال لا أدري إذا كان جسدا أم لا ، أو قال لا أثبته ولا أنفيه فقد جوز على الله ما عابه الله على العجل ، فكذلك من قال لا أثبت الجسم ولا أنفيه عن الله هو مكذب لكتاب الله راد له لأن الجسم والجسد شيء واحد في لسان العرب وتخاطبهم فمن فرق فقد ابتدع ومن لم يفرق لزمه نفي هذا النقص عن الله وإلا كفر بمعاندته لربه جل وعلا .
    ولا يقال ننفي الجسد ونسكت عن الجسم !! لأن هذا كمن قال أنفي عن الله الطعام أما الأكل فلا ننفي ولا نثبت !! أو كمن قال أنفي عنه السنة والنوم ولا أنفي عنه الرقاد !! وذلك أنه لا يختلف العرب أن النوم والرقاد شيء واحد وأن الطعام والأكل شيء واحد ، فكذلك لا يختلفون فيما بينهم أن الجسد والجسم شيء واحد .

    ففي القاموس المحيط للفيروزآبادي :
    (( الجَسَدُ، محركةً: جِسْمُ الإِنْسَانِ والجِنِّ والملائِكَةِ، والزَّعْفَرَانُ،
    كالجِسَادِ، ككِتابٍ، وعِجْلُ بني إسرائيلَ، والدَّمُ اليَابِسُ،
    كالجَسِدِ والجاسِدِ والجَسِيدِ. )) اهـ .

    وفي مختار الصحاح ومختصره :
    (( [جسد] ج س د: الجَسَدُ البدن تقول منه تَجَسَّدَ كما تقول من الجسم تجسم و الجَسَدُ أيضا الزعفران ونحوه من الصبغ وقيل في قوله تعالى {عجلا جسدا} أي أحمر من ذهب .. )) اهـ .

    وفيه أيضا :
    (( [جسم] ج س م: أبو زيد الجِسْمُ الجسد وكذا الجُسْمانُ و الجُثْمانُ وقال الأصمعي الجسم والجسمان الجسد والجثمان الشخص .. )) اهـ .

    وفي لسان العرب :
    (( الجسد: جسم الإِنسان ولا يقال لغيره من الأَجسام المغتذية، ولا يقال لغير الإِنسان: جسد من خلق الأَرض... )) اهـ .


    فمن عرف الجسم ما هو فقال بعد هذا لا أنفي ولا أثبت فقد جوز على الله أن يكون جسما وكفر .

    ومن نفى معنى الجسم عن الله ولم ينف لفظ الجسم وزعم أنه يجوز أيكون له معنى غير معنى جسد وجرم وبدن مما لعله يجوز على الله فقد ابتدع وضل وفارق السنة والجماعة .

  2. #2
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    صدقت أخي الأزهري بارك الله لك وهدى بك ...

    إن محاولة البعض التلاعب بالألفاظ وتحريف الكلم عن مواضعه إنما هو من باب الدجل والافتراء على الله جل وعلا ولا يزالوا في غيهم يعمهون حتى يأتيهم أمر ربك يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل ... فالله ليس كمثله شيء ولا مجال لمحاولة إثبات صفات ومواصفات الخلق على الخالق لانعدام المنطقية ولقصور التفكير وإنما كان القياس بين الأشباه والأصناف أما في هذا المقام فلا يلزمنا أن نخوض من حيث لا ولن ندري وإنما وجب علينا الإيمان بالله لا بوساوس الشيطان وتأمل آياته لا ذاته.

    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.04

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله

    ومذهب أهل السنة والجماعة أن لله ذاتا وصفاتا تليق به وهي التي اثبتها الله تعالى لنفسه في كتابه او اثبتها له نبيه صلى الله عليه وسلم ، وهناك اسماء وصفات استاثر الله بها في علم الغيب
    فمن وصف الله ان له جسدا كأجساد المخلوقين فقد كفر ، يل نثبت ان لله نفسا وذاتا يليقان بجلاله وانه يضحك ويرضى ويغضب ويبطش وينزل الى السماء الدنيا وله يدان لا نعرف كيفيتها ولكننا نثبتها لله تعالى ، وانه يأتي وانه استوى على العرش .
    والكلام في الصفات والاسماء طويل

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    بارك الله فيك اخى الازهرى
    وجزاك خيرا على هذا الموضوع
    وعلى هذا الشرح الوافى لمضمون الموضوع

    ومزيد من نفحاتك اخى الكريم

    ولك تحياتى ,, وباقة ياسمين

المواضيع المتشابهه

  1. لغة التجسيم
    بواسطة رافت ابوطالب في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-04-2015, 11:25 AM
  2. يا مَنْ تمَكَّنَ مِنْ فُؤادِي حُبُّها
    بواسطة أحمد موسي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 31-05-2010, 02:51 PM
  3. "مَن كذَبَ عليَّ مُتعمِّداً، فليَتَبوّأْ مقعدَهُ منَ النّـار "
    بواسطة أسماء حرمة الله في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-03-2008, 01:17 AM
  4. مَن قتل مَن ؟
    بواسطة سعيد أبو نعسة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 09:20 PM