أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عيدكم رشيد .. وعبس وتولى!

  1. #1
    الصورة الرمزية د. ندى إدريس شاعرة
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : سعادتي .. حيث أعتزل البشر فإن لم يكن بد .. فليكن بسطاء البشر ..هناك أجد الإنسانية في أصدق معانيها
    المشاركات : 519
    المواضيع : 69
    الردود : 519
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي عيدكم رشيد .. وعبس وتولى!

    هو العام الثالث للتعارف بيننا .. كنت قد التقيت بهم في العشر الأواخر من رمضان وبحكم بقائنا في البيت للصلاة كانت تلك الرابطة الأخوية الإيمانية .. سيدتان من ريف مصر أرملتان .. بسيطتان للغاية في أواخر منتصف العمر .. أميات لايحسن القراءة طبعا.. جمعتنا تلك الروحانيات والاقبال المشترك على هدف أوحد يجمع جميع من حل بذلك المكان تقريبا ..
    أخوات من كل بلاد الإسلام هناك صف لأخوات قدمن من الصين .. يقفن للصلاة أرمقهن بتعجب وإكبار استشعر بداخلي العزة .. هن أخواتي يرتدين الحجاب الإسلامي ويقفن للصلاة بنفس الكيفية التي أقف ويمارسن نفس الطقوس .. الله ماأجمل ماأرى ..وهنا صف لأخوات من ماليزيا .. قالت لي واحدة منهن (we are lucky because we are muslem) ... كانت البهجة تغمر وجوه الجميع .. وهنا أخوات قطريات وبخلفي مجموعة من سوريا نتقاسم الخبز والبسكويت وكأس الماء .. جميعنا يحب الآخر ..
    أقبلت علي الفلاحتان بسرور وكنت في أصلي ..سمعتهما يحدثان صديقتي .. حتى إذا فرغت من صلاتي عانقتهما وسألت عن الأحوال .. قعدتا بقربي وصارتا تحدثاني وأنا أستمع .. قلت وقد قدمت لهما التمر وكان على الأرض بجابني .. أنتما في جهاد .. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أنا وكافل اليتيم كهاتين) وأشرت بإصبعي كما فعل نبينا صلى الله عليه وسلم أردت ادخال السرور ونشره في روحيهما.. .. انتبهوا الآن يارفاق لما حدث.. (تخيلوا اللهجة القروية للفلاحين بمصر) قالت عزيزة لكريمة (بتؤول إيه ؟..قالت كريمة "الفهيمة" .. بتؤول .. كلوا التمر..!!!..نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي .. وسحبت كيس التمر وقدمته لرفيقتها .. كدت أنفجر بالضحك وتمالكت نفسي وانصرفت للتلاوة .. حتى إذا عادت رفيقتاي .. أخذتا تتحدثان عن ممارسات خاطئة للمسلمات حيث الوضوء .. وتتندران وأنا صامتة .. حتى انفجرت ضاحكة وقصصت عليهما القصة .. قلت كنت أتمالك نفسي خشية خدش مشاعرهما فهما حساستان للغاية بعفة نفس لم أر لها مثيل .. انتهت هذه .. نادى المؤذن .. صلاة القيام أثابكم الله .. (قال الإمام الله أكبر .. قلنا الله أكبر .. كبرت كريمة .. سألت عزيزة ..وبنفس اللهجة .. هي الساعة كام؟ أجابت كريمة وقد كبرت ودخلت الصلاة .. يجي لها واحدة أهو .. وتابعت صلاتها..!!!

    قرأ الإمام (فظن داود أنما فتناه فخر راكعا وأناب) .. سجد الإمام وسجد الجميع .. بجورصديقتي التي تقف بجانبي سيدتان متقدمتان في العمر من المغرب .. قالت واحدة لأختها بعد انتهاء الصلاة في الركعة ثلاث سجدات .. أجابت الأخرى بلسان حاد ولهجة صارمة كمن تعظ وتغلظ .. (وعليكم تخيل اللهجة المغربية ).. على كيفوا .. على كيفوا .. سجدة أو ثلاثة .. على كيفوا.. ضحكت صديقتي قالت ياخالة .. لايوجد ماهو على كيفه في العبادة هذه صلاة .. فتحت مصحفها وأشارت إلى السجدة .. قالت المرأة لانرى .. أها مصاحفنا صغيرة جدا... هرعت لمصحف كبير وفتحت على السورة وأشارت لمكان السجدة .. قالت هنا سجود .. وبعد محاولات تمكنت من التواصل معهن وتبيان الحكم..

    يوم الختم .. تزاحم المسلمون وهو وضع طبيعي فجميع من لم يحضر طوال الشهر يحرص على المشاركة في الدعاء للبركة وأهل جدة وضواحيها..وغيرهم .. الازدحام متوقع .. لكن حدث وأن أمطرت هذه السنة فتدافع الناس من الخارج حيث الساحات ومن بالأسطح ومن بالصحن حيث الطواف ليصلوا بالداخل فتضاعفت الأعداد .. وتعالت الأصوات وتباغض الإخوة .. ورأسي منذ العصر مدفون في الكتاب .. والأصوات تتعالى .. وكلما أقبلت علي واحدة أفسحت لها وتعالى الرفض.. فأتلوا ( ياأيها الذين آمنوا إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس فافسحوا يفسح الله لكم ) وأتابع ياأخوات والله ليفسحن الله لنا .. هذه العبادات الجماعية تحتاج للصبر وسعة الصدر .. هؤلاء إخوتكن قدمن مثلكن يردن الله .. وهي ساعات معدودة لنتحمل ونتجمل .. وتتعالى الأصوات مابين مستجيب ومحاد ..فأبتسم وأتابع التلاوة والدعاء.. جاءت أخت من دولة عربية نهرتني ورفعت الصوت قائلة افسحن لي أريدالصلاة .. فرفعت عيني لها وابتسمت وزحفت وجلست .. حتى إذا قيل صلاة القيام أثابكم الله .. جرت رأسي إليها لتقبله فابتعدت وعانقتها .. فقط لأنها كانت مبتلة من جراء المطر فقلت لها ستبردين فابتعدي عن المروحة .. سرها الأمر أنها رفعت صوتها ولازلت أعاملها بوداد ...كنت أشعر بمعاناتهم جميعا فقد قضى الجميع وقتا في السير تحت المطر الشديد لبلوغ الحرم يمنون النفس بمكان يحميهم وفسحة للصلاة وحين بلغوا كانت الصدمة فقد تفاقم الزحام وضاع الحلم بالحصول على مكان
    بدأنا الصلاة والنساء والرجال في ضيق .. والصلاة مستمرة .. حتى إذا بدأ الدعاء انفعل الجميع واختلطت الأماني والرغبات والأحلام والطموحات فالهدف واحد رب واحد ودين واحد وعدو واحد .. حين يسأل الله المغفرة تتعالى الأصوات بالتأمين مختلطة بالبكاء وحين يستعيذ من االنار ترتعد الفرائص ويستجير الجميع وحين يدعو للمجاهدين ترتفع الأصوات آآآآآآآآآمين .. وحين يدعو على الصهاينة ..يرتج المسجد بالمؤمنين .. ومضى الإمام يدعو والجمع يبكي ويرتجف .. كتلة واحدم متمازجة من جموع المؤمنين المقبلين على الله تعالى على قلب رجل واحد .. وانتهت الصلاة .. التفت لمن هن بقربي .. قلت (خلاص) انتهت دقائق معدودة من الضيق .. ماضرنا لو استجبنا فيها لله وافسحنا وصبرنا .. قالت إحداهن نعم لتتسامحن من بعضكن قبل أن تنصرفن ففعلن .. يالله ماأجمل هذه الأمة وماأسعدها بأتباعها الطيبين .. وصدقت أختي الماليزية حين قالت (we are lucky)...
    جاءتني في اليوم السادس والعشرين أي ليلة سبعة وعشرين واحدة من الأخوات المعتكفات قائلة ياندى زحمة .. زحمة ..أنا أكره الزحمة .. قلت وأنا أحبها في الحرم .. رفعت صوتها معترضة ونظرت الأخريات إلي بتعجب.. قلت نعم ..قلت هي عزة .. انظري مامن بيت لأعظم عظيم يحتشد حوله مثل هذا العدد مهما تعاظم عطاؤه فسخرت مني ومضت .. حتى إذا كانت الليلة التالية خف الازدحام فبدا لي الحرم حزينا ولفني الحزن .. فقالت إحداهن .. الله .. خف الازدحام .. قلت أرأيتن .. هذا الإقبال يشعر المسلم بالعزة ويغيظ الكفار ..

    وسرحت وفي ذهني صورة جسدتها آيات جميلات من سورة الفتح ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار )

    تزاحم .. وأعداد كبيرة ونفوس مختلفة وبيئات متباينة وثقاقات متضاربة وحاجات مختلفة هناك فئة من المعتمرين القادمين لأغراض خاصة .. وقفت صديقة لي في طابور المحاسبة لتدفع ثمن مشترياتها من محل تجاري وإذ بها تسمع صوت سستة الحقيبة تفتح بفعل فاعل.. آها .. هناك من تحاول السرقة وتصرخ المتهمة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي منكرة على طريقة ( لاقوهم بالصوت لايغلبوكم )... ( إيه هما اللي زقوني)... زقوك .. فكان رد الفعل المعاكس لفعل الزق فتح حقائب العباد ... أتعلمون أظن أن فهمي لقانون نيوتن الثالث الذي ينص على أن لكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه كان خاطئا طوال تلك السنين !..
    حدثتني كريمة قائلة .. تصدقي أن امرأة شقوا قميصها حتى كادوا يقطعون صدرها في محاولة لسرقة حقيبة تخفيها هناك .. قلت أجل .. ومضيت أتلو.. قالت متعجبة أنني لم اتعجب هل سمعت بالأمر من قبل قلت نعم كل عام منذ سنوات طويلة .. وتركتها وتعجبها ومضيت للقرآن..
    أخت كانت معنا اشتكت لي من آلام ظهرها قلت ربما هو موعد الدورة قالت أعوذ بالله .. لم تقولين هذا أريد أن أتم اعتكافي .. فسكت حتى إذا كان اليوم السابع والعشرين توعكت وبدأت علاماتها قلت ربما حضت صاحت رافضة .. قالت مامن سبيل لإيقافها قلت اعتدنا على تناول أقراص معينة قبل موعدها لمنعها قالت هات اسم الاقراص .. فأعطيتها .. تناولته وغابت ذلك اليوم .. حتى إن كان يوم الختم .. هرعت للساحات للتأمين .. ثم هاتفتنا بعد أن انتهينا قائلة أنها صلت الخمس تسليمات الأخيرة فضحكت وقلت وأنت حائض؟!!.. قالت لا.. لم ينزل مني دم كثير ..فأشرت عليها بأن تتصل على تلفونات الإفتاء أو تسأل واحدة من أستاذات الشريعة بالجامعة المعتكفات معنا ففعلت .. ثم قلت لها والله إنك حائض وأنا أضع هذا بذمتي شئت أم أبيت .. ولو كنا في زمن غير هذا لأقريت فسكتت .. حتى إذا نادى المؤذن لصلاة التهجد .. هرعت للحرم وصلت .. قالت لي صديقتي قولي لها فتوى الألباني رحمه الله .. قلت يرى الألباني أنه يجوز للحائض المكوث بالحرم فامكثي للدعاء قالت لا.. هذا ترف ولاأشعر براحة .. قلت سبحان الله الألباني .. استند على حديث ( افعلي كل مايفعله الحاج إلا الطواف بالبيت حتى تطهري) وقال أن الحاج يمكث بالبيت ويدعو.. وفتواه وإن كانت محل نظر إلا أنها تعد ضمن الاختلافات الفقهية والتي قد يكون لك بها مخرجا ..أما صلاتك وأنت حائض فلا فيصل فيها .. قالت لكن قلبي يتوق لذلك وقد قضيت الليالي الأولى بالحرم فلم أحرم من آخرها ؟.. قلت والله لو كنت مكانك لسلمت راضية بقضاء الله فقد قضى عليك الحيض ووجب الرضى .. لكنك بصلاتك رغم حيضتك تعدين في تصوري عاصية لأمرها فقد حرم علينا الصلاة حين نحيض.. سكتت ومضت.. قلت صدق نبينا صلى الله عليه وسلم حين يقول ( ماأفلح قوم ولوا أمرهم امرأة)!

    ماعلينا ... لنعود إلى مابدأت به معكم فقد تشعبت بي المواضيع وتعددت الصور.. إن مارأيت هذا العام وكل عام وماذكرته لكم هو غيض من فيض.. هو عينة أو شريحة لأنماط متباينة من المسلمين .. ولكن الأمر الذي أرقني هو الجهل ..نعم هي أمة يغلب الطيب أهلها ولكن لايغطي الطيب على فداحة الجهل .. قيل أن نسبة الجهل في العالم الإسلامي تفوق الخمس والثمانين بالمائة وماأراه يفوق ذلك .. تساؤل أٌقض مضجعي لم يهتم هؤلاء بالققم ويتركون القاعدة لم ينصرفون فقط مركزين على التغيير في المجتمعات الغربية تاركين الشرق في جهل عميق .. لم تصرف الأموال لتجهيز الشباب بالمفجرات ووسائل الترويع بدلا من تهذيبهم بالعلم وغرس قواعد الفكر السليمة في خلاياهم ليعملوا على تغيير تلك القاعدة الضخمة من البسطاء الطيبين الجاهلين من المسلمين .. أم لأن التعليم والصبر على التقويم يحتاج للوقت والجهد والمصابرة والأناة وهم لايتحلون بهذا ..
    انظروا للأنبياء على مر التاريخ هذا كان همهم وتلك كانت قضيتهم التعليم .. والتعليم .. وضع القيم والاهتمام بالبسطاء.. ولكنني أرى (عبس وتولى ) من جديد .. نحن نصر على أما من استغنى .. وندع أما من جاءك يسعى وهو يخشى!
    سبحان الله .. إن التغيير بالارهاب لايغني ولايسمن من جوع فالهداية لاتكون بالقمع فلا إكراه في الدين.. والاهتمام بالسادة لايولد أمة .. فقد قضت سنة الله أن يتبع الحق دائما المستضعون .. ولكن هيهات هيهات ..من يفقه تلكم السنة.. رأيت الدعاة والعلماء والمثقفين في بلاد المسلمين يركزون على حوارهم مع الغرب وتعيير صورة الإسلام بينهم .. ومارأيت مثل هذا في الشرق حيث الضعفاء والبؤساء في أفريقيا وآسيا .. حيث الهند والصين .. وبخارى.. وغيرها

    هناك تكمن طاقة لاحدود لها .. ولكن مامن منقب ومامن حريص.. إنها السنن كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم فما زلنا رغم ثورة العلم والثقافة التي نتشدق بها نتبع السنن ونسير على ماكان عليها السابقون ..
    هلا أعدنا تلاوة (عبس وتولى أن جاءه الأعمى , ومايديرك لعله يزكى , أو يذكر فتنفعه الذكرى , أما من استغنى فأنت له تصدى وماعليك ألا يزكى , وأما من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى)...

    إخوتي وأخواتي للحديث بقية ...

    عيدكم رشيد... نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 302
    المواضيع : 55
    الردود : 302
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    هي ليالٍ و أيام جميلة بكل ما فيها ..

    يراها البعض طويلة و شآقة و لا يراها الراغب المقبل التائب النائب إلا سويعاتٍ مضت رفع فيها ما

    رفع من العمل على نقصه و قلّته و عجالتنا فيه و على عظيم من سترفع له و كماله سبحانه جلّ و

    علا ..

    و يقيننا أن من سخر لنا هذه الليال في ذلك المكان الحرام ما كان ليُشيقينا بعبادة تُرد فلا تُقبل إنما هو

    الجابر لكل تلك الأعمال و السامع لتلك الأصوات و المجيب لتتابع الدعوات ..

    فاللهم نسألك القبول


    تصوير رائع منكِ يا غالية و وقفات أخذتنا لمعانٍ جليلة غرسها الإسلام في قلوبنا فعلمها من علمها و

    جهلها من جهلها ..



    دمتي يا ندى
    (
    )
    (
    )
    (
    شـذا

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخت الفاضله ندى القلب

    موضوع جميل ورائع فى اسلوبه وتصويره اعاد لذهنى اوراق من الغربه

    اتذكر اخا لي صغير كان ذات يوم يصلى فى احدى المدارس فى الغربه تحت الدرج فستغربت مدرسة وانكرت فعله
    وسالته لماذا تسجد فى الارض والارض بارده وايضا فوق هذا توسخ ملابسك

    فكان رده (because am Muslim and I have to always be with Allah so Allah can help me when I need him, and Muslims are lucky to have Allah always)
    رعاك الله وسلمتي لنا وفقك الله وسدد خطاك

    خالص الود اختى الحبيبه

  4. #4
    الصورة الرمزية د. ندى إدريس شاعرة
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : سعادتي .. حيث أعتزل البشر فإن لم يكن بد .. فليكن بسطاء البشر ..هناك أجد الإنسانية في أصدق معانيها
    المشاركات : 519
    المواضيع : 69
    الردود : 519
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة الاسطورة
    هي ليالٍ و أيام جميلة بكل ما فيها ..

    يراها البعض طويلة و شآقة و لا يراها الراغب المقبل التائب النائب إلا سويعاتٍ مضت رفع فيها ما

    رفع من العمل على نقصه و قلّته و عجالتنا فيه و على عظيم من سترفع له و كماله سبحانه جلّ و

    علا ..

    و يقيننا أن من سخر لنا هذه الليال في ذلك المكان الحرام ما كان ليُشيقينا بعبادة تُرد فلا تُقبل إنما هو

    الجابر لكل تلك الأعمال و السامع لتلك الأصوات و المجيب لتتابع الدعوات ..

    فاللهم نسألك القبول


    تصوير رائع منكِ يا غالية و وقفات أخذتنا لمعانٍ جليلة غرسها الإسلام في قلوبنا فعلمها من علمها و

    جهلها من جهلها ..



    دمتي يا ندى
    (
    )
    (
    )
    (
    شـذا


    مرحبا


    أسعد الله المساء

    مرور عبق

    لك الود

    والاحترام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية د. ندى إدريس شاعرة
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : سعادتي .. حيث أعتزل البشر فإن لم يكن بد .. فليكن بسطاء البشر ..هناك أجد الإنسانية في أصدق معانيها
    المشاركات : 519
    المواضيع : 69
    الردود : 519
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة العنود الهاشمي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخت الفاضله ندى القلب

    موضوع جميل ورائع فى اسلوبه وتصويره اعاد لذهنى اوراق من الغربه

    اتذكر اخا لي صغير كان ذات يوم يصلى فى احدى المدارس فى الغربه تحت الدرج فستغربت مدرسة وانكرت فعله
    وسالته لماذا تسجد فى الارض والارض بارده وايضا فوق هذا توسخ ملابسك

    فكان رده (because am Muslim and I have to always be with Allah so Allah can help me when I need him, and Muslims are lucky to have Allah always)
    رعاك الله وسلمتي لنا وفقك الله وسدد خطاك

    خالص الود اختى الحبيبه

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    سلمت روحك أيتها الطيبة

    وأدام الله علينا نعمة الإسلام

    اللهم أحينا مسلمين وأمتنا مسلمين

    سيدتي.. ألا ترين معي أن منتدى الفكر الإسلامي .. بحاجة لتنشيط وتفعيل!


    لك أعذب الود

    وأرق مشاعر الإخاء


    احترامي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. { عيدكم مبارك}
    بواسطة سحر الليالي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 17-10-2007, 07:38 PM
  2. عيدكم سعيد وفي الواحة أكثر إسعادا
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 15-10-2007, 09:36 AM
  3. احتفالنا معاً بالعيد في الواحة أبهج ... عيدكم مبارك.
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 79
    آخر مشاركة: 11-01-2007, 03:11 PM
  4. العيد في الواحة أبهج .. عيدكم سعيد
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 74
    آخر مشاركة: 04-11-2006, 08:06 PM
  5. عيدكم مبارك و هديَّتي " يا هوى"
    بواسطة الهـ عبدالله سيف ـدب في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-12-2004, 06:31 AM