أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: العيد غدا-مهداة لكل المحرومين من فرحة العيد

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 262
    المواضيع : 124
    الردود : 262
    المعدل اليومي : 0.04

    Thumbs up العيد غدا-مهداة لكل المحرومين من فرحة العيد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحبابي الكرام
    للعيد في قلوب المسلمين وقع محبب وفرحة لكل قلب ولكن كيف يطيب لنا الفرح والعيد وإخوة لنا لايعيشون العيد إلا في ألم ودموع وكيف يفرح من فقد عزيزا وكيف تفرح أسرة وفي سجون العدو لها أسير أو أكثر وكيف تفرح أم فقدت زوجا ولاتملك مأوى ولاتستطيع أن تدخل الفرح إلى قلوب أطفالها كيف يشعر بالعيد من لايملك قوت يومه ومن لايملك بيتا يأوى إليه كيف يعيش العيد من فقد حريته في ظل الاحتلال , هذه الزفرات الحزينة أهديها إلى أهلنا في فلسطين وأهلنا في العراق وفي أفغانستان وفي الشيشان وكل من لهم أسير في سجون الطواغيت إلى كل هؤلاء أهدي هذه القصيدة وأقول لهم لاتحزنوا ولاتهنوا فالفرحة قادمة والنصر قادم فاصبروا فإن :
    العيد غدا ألـمٌ طــواهُ بـبـردتـيْـهِ العِـيـدُ
    أمْ فـرحـةٌ غـرقـتْ بِعَـبْـرَةِ أُمَّـةٍ والقلـبُ ينـزفُ والعـيـونُ تَجُـودُ؟!
    أمْ نغمـةٌ مُلِـئتْ بـألـحـانِ الأَسَـى يشـدو بهـا للسـامعـيـنَ نَشِـيـدُ؟!
    أمْ غُصَّـةٌ في القلْبِ يحرقُ جَمْـرُهَـا قلـبَ الأُبَــاةِ وحـرُّهَـا مَـوْقُـودُ؟!
    نـارٌ يذوبُ الصـخـرُ تَحْـتَ أُوارِهَـا ويـئـنُّ فـوقَ جـحـيمِهَا السُّـفُّـودُ
    تَشكـو الجِبَـالُ الصـمُّ مِنْ أهـوالِهَا ويخرُّ تَحْـتَ لهـيـبهِـا الجُـلْـمُـودُ
    أيـامُ دَهْـرٍ صُبْحُـهُـنَّ مَـصـائِـبٌ تُـدمِـي الفـؤادَ ولـيلـهنَّ شَـدِيـدُ
    للبؤسِ فِـي الأفـواهِ لـسـعُ مَـرَارةٍ وهـي الشـرابُ ووردُنَـا الـمَـوْرودُ
    في كـلِّ ثـانيـةٍ تلـوحُ فجـيـعـةٌ بيـنَ الـدروبِ وظـلُّـهَـا مَـمْـدُودُ
    ريـحٌ تهـبُّ وعـاصـفٌ مُسْتَكْـبِـرٌ ويـدٌ تـدقُّ وعـصـبـةٌ وجُـنُــودُ
    هـوجـاءُ يسطـو بالربـوعِ زفيرُهَـا وتنـوءُ مـنْ عصفِ الريـاحِ البـيـدُ
    فالقـدسُ تعلـو فِي سمـاهَـا نجمـةٌ للـظـلـمِّ لايَـرْضــى بـهـا داوودُ
    شَجَـرُ اليهـودِ بِسَـهْـلِهَـا مُتَكَـبِّـرٌ وعلـى رُبَـاهَـا يُـقْـرَأُ التّـُلْـمُـودُ
    عـاثـتْ كـلابُ المعتدينَ بِقُـدْسِـنَـا والمسـلـمـونَ بِجَـانِـبَيْـهِ شُهُـودُ
    والمسـلمـاتُ وَقَـدْ غَـدَوْنَ بواكـيـاً يَعْـدُو عـلـى أعـراضِـهِـنَّ قُـرُودُ
    الطـاهـراتُ أمَـا لَـهُـنَّ مُخَـلِّـصٌ البـاكـيـاتُ أَمَـا لَهُـنَّ رَشِــيـدُ؟!
    يـاويـحَ أُمَّـتِنَـا أمَـا بِـكِ غَـيْـرَةٌ أمْ أنَّ أفْـئِـدَةَ الــرجــالِ رُقُــودُ
    أينَ الحـمـيـةُ يـا جنـودَ محـمـدٍ أيـنَ الهُـدَى والعـزُّ والتوحـيـدُ؟!
    أمْ أنَّ ديـنَ اللـهِ غَـيَّـبَـهُ الأسَـى والـحـقَّ بـيـنَ صُـدُورِنَـا مَـوْؤُدُ
    ويـحَ المـلـوكِ الظـالـميـنَ وإنهم عـنْ ردِّ كـيدِ المـعـتديـنَ قُـعُـودُ
    لبسوا لبوسَ الفاتحينَ وكلُّهُمْ للغاصبين المعدتين عبيدُ
    كـلٌّ إلى سـاحِ الخَـنَـا مُتَـمَـطِّـرٌ ومـعَ الخـوالـفِ والنسـاءِ قَـعِـيدُ
    يعـدو إذا نـادَتْـهُ شـهـوةُ فـاجـرٍ والخطـوُ فـي رَكْـبِ الرجـالِ وئيـدُ
    أينَ الجحافلُ فـي العروضِ وقَـدْ غَدَتْ كـالـراقصـاتِ يَهُـزُّهُنَّ نَشِـيـدُ؟!
    والمرجفـونَ أَمَا سَـمِعْـتَ خـوارَهُمْ والأرضُ مِـنْ بَـطْـشِ العُـدَاةِ تَمِيـدُ
    عجبي لخـيلِ اللـهِ كـيفَ تفـرقـتْ وتحكـمـتْ بالمسـلمـيـنَ يَـهُـودُ!
    والظلـمُ في كـابـولَ أرسَـى ثِقْـلَـهُ ولـهُ عـلـى شـطِّ الفُـرَاتِ بُـنُـودُ
    والـديـنُ أمسـى شِـرْعـةً منبـوذةً والعـدلُ مِـنْ جَـوْرِ الطغـاةِ شَـرِيـدُ
    والحـقُّ في سِـجْـنِ الطغـاةِ مُكَـمَّمٌ والظلـمُ مِـنْ صَـمْتِ الـرجـالِ يَزِيدُ
    والصدقُ في صُحُفِ الضـلالِ مُـذَمَّـمٌ والـزيفُ فـي صُحُفِ الخَنَـا مَحْمُـودُ
    ولنَا مِنَ الطـاغينَ أشـواظُ اللـظَـى ولـنَـا شـديـدُ البـأسِ والتهـديـدُ
    أمَّـا العـدو فـمـالــهُ إلاَّ الأَسَـى والشَّـجْـبُ والإنْـكَـارُ والتـنـديـدُ
    تبكـي عـيـونُ الخـائنينَ بِحُـرْقَـةٍ إنْ مـاتَ قِـرْدٌ أوقَـضَـى عِـرْبـيـدُ
    حتَّـى إذا مـا مـاتَ طفـلٌ مُسْـلِـمٌ نَزَحَـتْ وعـينُ الخـائنيـنَ جَـمُـودُ
    يستنكـرونَ إذا المصـانـعُ زُلْـزِلَـتْ بَـيَـدِ الأُبَـاةِ وَزُلْـزِلَ الـرِّعْــدِيـدُ
    وديـارُنَـا بـالأمـسِ لـمَّـا دُمِّـرَتْ لـمْ يَخْـتَلِـجْ للمـرجـفـيـنَ وَرِيـدُ
    ربَّـاهُ لانشـكـو لـغـيـرِكَ إنّـَنَـا جـئْـنَـا إليـكَ وكَـفُّـنَـا مـَمْـدُودُ
    ربَّـاهُ وَعْـدَكَ يـاكــريـمُ فـإنَّـهُ فَـرَجُ الكُـرُوبِ ونَصْـرُكَ المـوعـودُ
    فَـبِكَ العـقيـدةُ رَفْـرَفَتْ رايـاتُهَـا وَهَـوَتْ مـنــاةُ وودُّ والـنـمـرودُ
    ولكَ الجبـالُ الراسيـاتُ تصـدَّعَـتْ وتَحَـطَّـمَـتْ بِكَ ياعظـيـمُ قُـيُـودُ
    سنسـيرُ كالسـيلِ العظـيمِ مُـدَفِّقَـا إنَّــا بعـزمِ المسـلمـيـنَ أُسُــودُ
    وسيمطـرُ الألـمُ الرهيبُ صواعقـاً يَـرْتَـجُّ تَـحْـتَ دَوِيِّهَـا الصـنديـدُ
    فالدمـعُ يَسْـقِي فـي القلـوبِ حَمِيَّةً وَدَمُ الشـهيـدِ لـدربنِـا تـعـبـيـدُ
    ينسـابُ يبعـثُ في الفـؤادِ حـرارةً ولأمـتِـي عـنْـدَ الجـهــادِ وَقُـودُ
    فـالفجـرُ يَبْسُـمُ والجِنَـانُ وأرضُنَـا إنْ خَـرَّ فـي سـاحِ الفِـدَاءِ شَـهِـيدُ
    وغداً ستشـرقُ في المدائنِ شـمسُنَـا والنـورُ بيـنَ الخَـافِـقَـيْـنِ يَسُـودُ
    وغداً سـنصـنـعُ بـالعـزائمِ أُمَّـةً والقـدسُ والمجـدُ التـلـيـدُ يـعـودُ
    وغداً يعـودُ إلى الخـلافـةِ مَجْدُهَـا وغداً يَـهـلُّ عـلـى الأنـامِ العِـيـدُ

    =================================================
    مع تحياتي الحارة الممزوجة بدموع الحزن والأسى
    أخوكم فارس عودة

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي



    ياالله
    كيف يكون عيد بعد هذا الألم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وكيف يكون العيد فى قلب أم الشهيد وأبنه
    كيف يكون حقا فى دموع حبيسة العين والروح
    هدية جميلة ممتزجة بالحب والحزن والدموع

    شكرا فارس على انتفاضة احزاننا

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  3. #3
    الصورة الرمزية دموووع عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 955
    المواضيع : 59
    الردود : 955
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي


    ألـمٌ طــواهُ ببردتـيْـهِ العِـيـدُ...أمْ زفـرةٌ للـحـزنِ أمْ تغـريـدُ؟!
    أمْ فرحـةٌ غرقـتْ بِعَبْـرَةِ أُمَّــةٍ...والقلبُ ينزفُ والعيـونُ تَجُـودُ؟!
    أمْ نغمـةٌ مُلِئـتْ بألحـانِ الأَسَـى...يشـدو بهـا للسامعيـنَ نَشِيـدُ؟!
    أمْ غُصَّةٌ في القلْبِ يحرقُ جَمْرُهَـا...قلـبَ الأُبَـاةِ وحرُّهَـا مَوْقُـودُ؟!


    أخي العزيز .. فارس

    ترى هل تبقّى من فرحة العيد شيء بعد هذه التساؤلات الموجعه ؟

    لعمري لقد أحزنت العيد .. حتى تقهقر، بل وتبرأ من اسمه


    لا عدمنا مدادا يسيل من جراح الامة


    دموووع

  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    عَصَفَ الأَنِيْنُ فَأَحْزَنَ التَرْدِيْدُ
    وَبَكَى فُؤَادٌ وَاسْتَهَلُّ وَرِيْدُ
    وَتَمَاوَجِتْ فِي القَلْبِ عَاصِفَةُ المُنَى
    فَطَغَى الأَسَى وَتَحَرَّكَ الجُلْمُوْدُ
    للهِ مَا قَالَتْ حُرُوْفُكَ فَارِسٌ
    غَيْرَ الذِي فِي القَلْبِ لَيْسَ يَزِيْدُ
    هُوَ هَمُّنَا فِي أُمَّةٍ نَامَتْ عَلَى
    فُرُشِ الهُوَانِ وَأَكْرَمَتْهَا الغِيْدُ
    أَمَّا الذَيْنَ أَبُوَا جُنُوْحُ مُعَرْبِدٍ
    فَهُمُ الرِّجَالُ وَغَيْرُهُمْ رِعْدِيْدُ
    إِنْ كَانَ يَوْمَ العَيْدِ يَغْرِسُ فَرْحَةً
    فَالعِيْدُ لِلأَحْرَارِ يَوْمَ نَعُوْدُ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. فرحة العيد
    بواسطة سالم العلوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 22-06-2015, 11:24 PM
  2. فرحة العيد
    بواسطة محمد نصيف في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 21-08-2013, 11:51 PM
  3. مقهى المحرومين (مسرحية)
    بواسطة بشار عبد الهادي العاني في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 04-08-2013, 07:45 PM
  4. غدا غدا
    بواسطة اسماء محمود في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-05-2007, 10:37 AM
  5. على مَنْ سنبكي غداً ؟!
    بواسطة خميس لطفي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 16-02-2007, 12:15 PM