أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لماذا نتوقف عن الكتابة؟

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2003
    المشاركات : 190
    المواضيع : 12
    الردود : 190
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي لماذا نتوقف عن الكتابة؟

    أخوة الحرف والقلم في واحة الخير..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كعادتي اتصفح المواضيع في المنتديات الأخرى لأرى كيف يفكر العقل العربي وأستمتع دوما بما أقرأ وخاصة عندما أغيب عن الشبكة فترة.

    وهنا أتوقف عند كلمة [blink][light=3399FF]غياب[/light][/blink] ..لأنني قرأت موضوعا شدني لقراءته وقراءة ردوده والتي شملت صفحتين.

    كان الموضوع : لم يتوقف الكاتب عن الكتابة ؟؟؟ [ ولولا خاصية المنتدى لوضعت الرابط له لأنه مفيد وصحي جدا ]

    وسألت نفسي السؤال ذاته فوجدت ردودا كردودهم ، أصيغ لكم بعضها واضيف لكم رأيي الخاص:-

    1- يتوقف البعض حينما ينصدم بواقعه وأنه كمن يغوص ويغوص حتى يجد نفسه في هوة لاجدران لها ولاأرض ولا سماء. لامن مجيب ولامن يسمع أي النداء.

    2- يتوقف الكاتب لآنه كما قال أحدهم " كفصول السنة" يغيب ليأتي من جديد بكلمة جديدة وحرف مغاير.

    3- يتوقف عندما ينضب القلم وتسأم الفكرة منه ويظل يبحث ويبحث فلايجدها. فيكسر اليراع وننسى البحث عن الفكرة.

    4- يتوقف الكاتب الشاعر حينما تبقى همومه كما هي. حينما يبقى الكرب جاثما على قلبه. ويصبح جلبابه الحزن فيُعرف به . فلا يستطيع أن يبدل جلبابه ولا جلبابه يمل منه. فيتوقف ويبقى منتظرا هطول أمطار بعد الجدب.

    5- يتوقف الكاتب حينما يجثو عبدا لهموم الحياة. فينظر ساخرا للقلم ومايمكن أن يقدم له.

    6- يتوقف الكاتب حينما يكتشف بعد انقطاع بسيط أنه كان ضحل التفكير وماكتبه لم يكن غير خربشات لاتستحق كل ذلك التصفيق. [ربما اسميها صحوة عقل].

    7- يتوقف الكاتب حينما يشعر بأن قلمه حشر نفسه بين أقلام عمالقة، فيشعر بضآلته فينسحب ساكبا حبر قلمه ليسقي به أرضا أخرى . [ وأظن ان هناك مشاركة ما تتحدث حول هذه النقطة تحديدا ].

    [ [light=CCFF00]وأدعو القلم للتوقف حينما يكون مخادعا محابيا لهذا وذاك وضعيفا أمام تيارات الحياة السياسية والاجتماعية. وأدعوه للتوقف حينما يصبح عاجزا عن مواجهة الباطل[/light].]


    هي مجرد أسباب ومسببات لتوقف اي قلم كان يوما نابضا بروحه ..وأظن أن هناك اسباب أخرى غير ماذكرت. ربما يود أحدكم مشاركتي هنا فهي ((( فرصة للتفريغ والتعلم ))). فربما كنا يوما مخطئين حينما كسرنا القلم وسحبنا أنفاس عقولنا ووأدناها التراب".

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : في عبق الزهور
    العمر : 39
    المشاركات : 218
    المواضيع : 20
    الردود : 218
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    العزيزة الفاضلة

    بروق

    سؤال هام ... ستزيح عنا الكثير من الأوهام ... أحتاج إلى متسع من الوقت كي تري ردي عليه ... انتظريني ... ولن يكون هناك غياب نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي فأنا أكره إلا إذا كان لأمر خارج عن إرادتي .

    أستميحكي عذراً .

    مع أعذب التحايا القلبية وأصدقها نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 40
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخت الفاضلة / بروق
    لا أدري كيف آتي الحرفَ معبراً عن سعادتي بعودةِ من غابوا طويلاً عنَّا , سعدتُ بعودةِ الأستاذ محمود وندى وها أنا تتجدد سعادي بعودتك , فكلَّ عامٍ وأنتِ بخير ..

    لا أخفيكِ بما حلَّ بيني والقلمِ من خصامٍ وتنافرٍ في الفترة السابقة لعلَّ أهمَّ الأسباب في ذلك هو الإشباع الذاتي وهدأةُ الشحنة النفسية وترويضُ المشاعرِ وكبتها , لا إطلاق العنان لليراعِ ربَّما هو نوعٌ الترويحِ أو إعطاءُ كلِّ ذي حقٍّ حقَّهُ , فللنفسِ حقٌّ على صاحبها ..
    باختصار :
    بغضِ النظر عن قدراتِ الكاتبِ يكونُ التجديدُ العاملَ الأوَّلَ في تحديدِ توقّفاتِ الكاتب وانطلاقاتِهِ أي أنّهُ باستتبابِ الأحداثِ وتجددها يكون متأمِّلاً فترةً وأخرى منتجاً .

    ربمَّا أعودُ مع آفاقٍ أخرى .. لك التحية والتقدير
    دمتِ بخير
    في أمان الله .

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قرطبة
    العمر : 46
    المشاركات : 643
    المواضيع : 53
    الردود : 643
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    مرحبا بمن لم تغب أبدا ... مرحبا بعودتك بروق .. لكم افتقدنا هذا الألق

    نعم سيدتي قد يكون التوقف عن الكتابة ناتج مما ذكرت من الأسباب والتي يتضح من تلخيصك لها أن الدافع من ورائها إحباط الكاتب من شيء ما .. أفقده توازنه الحرفي فآثر الصمت .. لكن من وراء الأسباب دوما هو حدوث تغير غير متوقع في نفسية الشاعر فتكون إنفعالاته أكبر من أن يحيط بها قلمه .. ليس بالضرورة أن يكون هذا التغير سلبيا - كما تكرمت بذكر بعض الأسباب في طرحك - ولكن قد تكون إيجابية أيضا .. كشعور طاغ بالسعادة مثلا ما تعوده الشاعر قبلا في حياته ..

    ولكني أعتقد أن الكاتب لا يستطيع أن يصمت للأبد ذلك لأن الكتابة فطرة تنازع للبقاء دوما في جوانح صاحبها وربما يكتب ويخفي ما يكتبه ..لكنه أبدا لا يتوقف .. هي مسألة وقت - قد يطول - ولكن هناك دوما من عودة

    شكرا لصاحبة القلم الذي يشي دوما عن عقل وعاطفة صاحبته المميزة

    ومرحبا بعودتك مجددا
    حين ترى غروب الشمس ..تدثر جيدا فقد بدأ صقيع الليل!

  5. #5
    الصورة الرمزية المجهوووول عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2003
    الدولة : الكويت
    المشاركات : 119
    المواضيع : 26
    الردود : 119
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أظن أن من أكبر أسباب التوقف طبعاً بعد الأسباب اللتي ذكرتيها أختي


    1- لأعادة حسابات خاطئة كان يعيشها قلم الكاتب.

    2- لسوء الأدارة اللتي يفترض أن تكون محايدة لكي يزخر المكان بالأقلام المتعددة فالأدارة هي الحياة والموت لكل منتدى ومطبوعة ووووووو....الخ.

    3- حين يجد القلم محاطاً بأقلام على شكل شليلة لا تقبل ولا ترضى سوى رأيها والمصيبة الكبرى حين تكون هذه الشليلة تمسك زمام الأدارة.

    4-حين يجد القلم نفسه أنه ينزف حبره على أوراق لا تستحق أن يطبع عليها نقطة واحدة هنا فقط يتوقف ويبحث عن أوراق أخرى لأنه وبكل بساطة يحس انه كان في غيبوبة حماقة حين كان ينزف ويكرس مكنونه لهم وهم لا يستحقون.



    والعديد والحديث يطول


    أختي بروق سعدت بهذا الموضوع وسعدت بهكذا واحة تضم بين زواياها أقلام رائعة وأصحاب فكر نيّر عايشنا البعض منهم وصاحبنا البعض الأخر وهناك بالتأكيد من هو على شاكلتهم هنا

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2003
    المشاركات : 190
    المواضيع : 12
    الردود : 190
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    أخي نسيم الصبا:

    شكرا لمرورك وهذه فرصة ذهبية للتفريغ. وأراك غبت كما لو انك لم تعد بغياب؟؟نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنتظر أن تنتهز فرصتكنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ***
    أخي الكريم: بندر الصاعدي

    وازدادت سعادتي بكم أخوة الواحة وبهذا الترحيب. والعذر كل العذر منكم في تغيبنا.
    أراك أخذت فرصتك في التفريغ فأتيتنا بسبب جديد أحترمه جدا إذ قلت:
    ((الإشباع الذاتي وهدأةُ الشحنة النفسية وترويضُ المشاعرِ وكبتها ))

    أظنه أمرا ليس يسيرا أن تروض النفس على هدأة المشاعر وكبتها. لكأنني أراه تنظيم وترتيب للفكرة، ومن بعد ظهورها بإطار جديد كما سبق وذكرت.
    شكرا لمرورك وأنتظر عودة اخرى.
    ***
    شاعرنا: الأندلسي
    كلماتك دوما لها وقع على قلمي وعقلي.. شكرا لك
    أعجبني ردك حينما قلت أن القلم لايتوقف دائما سلبا فربما يكون التوقف نتاج أمر جديد في حياة الكاتب ، فقلت تحديدا:
    ( حدوث تغير غير متوقع في نفسية الشاعر فتكون إنفعالاته أكبر من أن يحيط بها قلمه)
    ولكن هذا لايمنع من نتاج مميز بعد هذا الحدث الايجابي وربما كانت " إليك أنوار " إحدى روائعك التي أتحفتنا بها.

    والباب مفتوح للمزيد ..
    ***
    أخي الكاتب المميز لا المجهول: مرحبا بك هنا وفي كل زوايا الواحة.
    ذكرت اربع نقاط أركز على اثنين منهما والباقي اجده متضمنا ماذكرت في البداية. وأحترم رأيك وأتفق معه في النقطتين التاليتيين:
    2- لسوء الأدارة اللتي يفترض أن تكون محايدة لكي يزخر المكان بالأقلام المتعددة فالأدارة هي الحياة والموت لكل منتدى ومطبوعة ووووووو....الخ.

    أحيانا تبتلى بعض المنتديات بسوء إدارة تجعل افضل الأقلام تهرب منها. ولكن هذا لايعني أخي المجهول أنها توقفت فربما تسكب حبرها في منتدى آخر وربما تهجر الكتابة لان واقع المنتديات بالنسبة لها أصبح أرضا لاتستحق الروي.
    3- حين يجد القلم محاطاً بأقلام على شكل شليلة لا تقبل ولا ترضى سوى رأيها والمصيبة الكبرى حين تكون هذه الشليلة تمسك زمام الأدارة
    وهذه والله المصيبة . ولكن أحيانا بعض الشلل- إن شئت تسميتها هكذا- تكون ظاهرة صحية و تحمل معنى أخوة قلم. وليس بالضرورة تحبط الهمم العالية. وإن ربطتها بالإدارة فستعود للنقطة التي سبقت.
    نسأل الله أن يحمي واحتنا مما ذكرت.
    واشكرك كل الشكر لأسهابك في الرد.
    ***
    والحوار لازال مفتوحا قبل قلب الصفحة..
    أختكم
    سلوى

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : في عبق الزهور
    العمر : 39
    المشاركات : 218
    المواضيع : 20
    الردود : 218
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    أستاذتي الفاضلة الأديبة الشاعرة

    بروق


    لن أتحدث عن الغياب ... أود الدخول مباشرة في صلب الموضوع ... ... ولم أعد بغياب ، أقصد الغياب الذي يجبرك الإبتعاد .... هذا من غيبني :


    أذكرك فهل أنت تذكرني .... ؟ ... موضوع الرائعة / دموووع

    أضيف إلى ذلك أعمالي الخاصة والتي تستوجب الإبتعاد عن المنتدى لفترات نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ......................................

    بداية كل ماذكرته جديدٌ بالأخذ به .. وهي مفاتيح لكلمات تطول أو تقصر .. غير أني أريد أيضاً أن أدلي بدلوي وإن كانت المضامينُ متشابهة في ذلك ... وقبل التطرق إلى ذكر المسائل التي تتعلق حول هذا السؤال :

    لماذا نتوقف عن الكتابة ؟نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أود أن أبين نقاطاً هامةً رئيسية هي صلب الموضوع ستجدين فيها إجابتي على سؤالك :
    الكتابة كما هو معلومٌ هي خلاصة فكر متقد وإعطاء ثمرة التفكير والتي نؤمن بها وبأهميتها وواجبٌ علينا الحفاظ ونقلها بما يحفظها من التداخل والخلط وفصل الجلي من الزائف .... ولذا لا يعني بالضرورة أن كل الكتابات ممتازة من ناحية الطرح والأسلوب ومعالجة ما ، فمنها مايعبر عن الجوهر والمضمون ومنها دون ذلك ، والسؤال المطروح تتحد إجابته عن التوقف عن الكتابة في المنتديات ... وتأتي فكرة التوقف هذه ناتجة عن عوامل نفسية بحتة وفلسفية معقدة وأعني أن المنتديات ـــ وإن كان فيها من يلتزم بالموضوعية والدقة والبحث الخالي من الشوائب المصطنعة والمعقدة ـــ فهناك زخمٌ متلاطمٌ من الأعضاء والذين يحملون قيماً وأخلاقاً ... ( وكلٌ يعملُ على شاكلته ) هنا تنجم المخاوف وتراودُ الأفكار والآراء أصحاب الفكر المحب للخير والصلاح ... يتوجسُ منا خيفة من الأسماء ويشك في مصداقية عضو ما ، ولكن سرعان ما تتكشف لنا حقيقة الأمر ، ومن هنا يمكن أن أقول :

    تعددت الأسبابُ و ( التوقفُ عن الكتابة ) واحدٌ

    ومن هنا ما الذي يمنعني عن التوقف طالما وأنا مرتاح البال لا يشغلني شاغل .. أحب الكتابة والطياران في آفاقها منساباً في أزهارها وأوراقها ... ولي إتجاهٌ أحبه وأسعى جاهداً كي أنميه أولاً مستفيداً من الآخرين بما يخدم رقيي وتطوري المعرفي ... فمثلاً : أخاف جداً وأتوهمُ لو ن قصيدة لي سرقت وتطاولها تجار القصيد نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    من الذي سيحمي حقي الأدبي وأنا أرميها في بحر خضمٍ به حيتان تلقف ، هذا ما يسمى بالأوهام التي تأرق أحدنا وطالما يفكرُ في هذه النقطة ويدور في حلقة مفرغة ... ولهذا الأوهام والتوجس والخوف من أهم ما توقف أحدنا عن الكتابة وتلزمه التوقف وتعقبه الفرار تاركاً أحباباً يشتاقون قراءة حروفه .... هذه الأوهام تدورُ وتدور ... ولكن ما هو الحل في إيقافها وردعها ؟
    هو معالجة هذا التوهم من بؤرة منبعة وبما يماثل التفكير فيه ... وأقدم حلول لنفسي وأريحها من هذا التفكير .. أخاف أن تسرق إنترنيتياً ... أنشرها في مدينتي أولاً كي أضمن حقي الأدبي .... لماذا توقفوا عن مداخلة قصيدتي ؟ أراها جميلة .... الغائب حجته معاااه .... وهكذا أحاول أن أخمد هذه الأوهام ... وهي بالمثل لكل واحد منا لما يحبه في مجال تخصصه ... ما يقال هنا يقال هناك ... هذا من ناحية ومن ناحية أخرى ...
    تتوقف عن ظروف عضو ما ... فليس كل عضو مشارك ... وليس كل مشارك عضو ... هذه فلسفة أحبها كثيراً نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي أقصد أنه يجب صرف النظر إلى عدد الأعضاء ... فعددهم لا يعني شيئاً بالنسبة لإثراء فكرة ما .... ولذا لا أعد تجاوز الصفحات بأهمية بقدر ما أوليه من جوهر في الردود ... وليست المنتديات بأحسن حال وهناك وقد كنتُ عن كثب وأنا أشاهد مشاركة تجاوزت صفحاتها ما يعاد الخمس الصفحات ويا ليتها ردواً ذات مضمون يخدم المشاركة ... كانت عبارة عن أكاليل وأزاهير من الشكر والتقدير والحفاوة لموضوع لا يستحق قراءته أساساً ويعج بالأخطاء الفكرية والثقافية ... هنا إندفاعٌ عجيبٌ ... يا ترى ما السر نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    السر واضح وجلي ... تضيع للوقت وإشباع للرغبات والميول ... هناك يكتبون ليستمروا في المضمار الرقمي للمشاركات وكم بلغت ؟ وليتهم يدركون جوهر المواضيع ويعالجونها بالتحليل والنقد ... ولهذا لماذا لم يتوقفوا عن الكتابة ؟ ..!! ولهذا يجب الأخذ بالإعتبار إلى أن شبكة الإنترنت تعج بمن هبَّ ودبَّ ... ويكفيني أن أجد واحداً يشاركني ما أريد أن أصل إليه في منتدى ما.... هي التعمق والتمكن من الحوار والنقاش والمناورة ... كي أستفيد منها في حياتي الواقعية ... أفكرُ هنا لأجد لي حلولاً لمستقبلي وأجعل لي ذكرى ومحبة وإخوة صادقة بين أعزاء ما بين المشرق والمغرب .... وأؤلئك بالمثل تماماً : لماذا يتعمقون وإلى أن يصلوا إلى رغباتهم ونزواتهم ... ولا يفكرون بإقامة أصدقاء بالمرة ولا بالكرة ... لا أقول هذا عن نفسي لأظهر بمظهر النقي والتقي ... بل لأني عند حسن ظنكم ... ومن هذه النقطة بذات تتكشف لك الحقائق والجواهر والخبايا ... قد تتوقفي عن الكتابة لأنك لا تجدين من يساندك فكراً ولا قلماً ولا ألماً ... تتوقفين وتتبتعدين عن هذا وتبحثين عن غيره وهكذا ... تتعد الأسباب في ذلك ... تكرهين وكونك فتاة أن يساء لك بمجرد أن من الشباب من يعقب عليك في موضوعاتك ... أنتي لا تلقين لذلك حساباً ... دفعين الوهم ... طالما وأن لك فكرة سامية تريدين إيصالها إلى القارئ قبل المستمع ... ولذا لماذا كتبتي الموضوع هذا ؟
    إجابته معروفة ... لديك أفكار تحبين أن يشاركك فيه الإخوة الأفاضل ... لتجدين من يدرك ما ترمين إليه ....
    ولعل التوقف المتوقف على ظروف الواحد منا هي من أهم النقاط ... فقد تتعانق الكلمات والحروف ها أو هناك .. فتأتي للواحد منا عوائق تزيحه عن المواصلة أو توقفه رغماً عن أنفه ... يا حرااام نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فأنا مثلاً وأعوذ بالله من كلمة أنا ... توقفت مجبراً لا مخيراً ولمدة من الزمن عن الكتابة الشعرية ... ولولا خصوصية القصة لي وشخصيتها لكتبتُ تفاصيلها هنا لتقرئي كيف التوقف وحقيقته وخفاياه ... ولكني سأكتفي بالإشارة إلى ذلك ... كان يومها يوماً عصيباً عليَّ ... كتبت أبيات خمسة ومن بحر البسيط لأدلل على بساطة منطقي ولستُ بذلك المتفاخر والمزهي بشعره بقدر ما تحملته من مرارة وكآبة أخنقتني ... ولا أخفيك بكيتُ ... ولا أعتبره ضعفاً لأنه كأي عمل يمارسه المرء في حياته ... وأعتقد أن هناك الكثير من الأخطاء الشائك التي تدور في أعتاب عقولنا وتحول من المحبة كراهية أو العكس ... كان مطلعها :

    هذا اعتزالي عن الشعراء فاستبقوا
    لتشهدوا آخرَ الأبياتِ أكتبها


    توفقت هنا ... لماذا ؟

    لمسارٍ رسمته فرأيته كان سبباً في شقائي ... وإن سمح لي أستاذ القدير / سمير ... باستعارة بيته هذا الذي طالما أردده :

    أنا ما كتبتُ الشعرَ كي أشقى به
    لكنَّ هذا الشعرَ قد أشقاني


    لا أكتبُ هذه القصة الخاصة ... كي يقال : أني ... أني .... ، بقدر ما أريد أن أسوق لك واقعاً من محطة حياتي ..لتتأكد أن التوقف في الواقع شيئ والتوقف عن الكتابة في المنتديات شيئٌ آخر تماماً .... فما يدريك أن هذا صادق أو كاذب ... هذا شاعر أو متشعر ... وهكذا ؟؟!!!
    هنا نعاني من المصداقية والذاتية والمواجهة الحقيقية .... ومن تعدد الأعضاء الذين يتجشمون هدم بناء صرح شامخ كهذا ... همهم الهدم لا البناء ... يحولون الحب إلى كراهية وعداء ... ومن قلة النخبة تواجداً وتفاعلاً وكلنا ندرك حق اليقين أن لكل واحد منا أسبابه وظروفه ... تواً كتبتُ هذه الأسطر نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي بعد أن أتممتُ ما ألزمتني أمي حفظها الله أن أقوم به نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولك أن تلحظي كثرة المشاركات الشيقة في واحتنا الجميلة ....
    فالتوقف باختصار شديد تتوقف على :

    ــــ عوامل نفسية ، وأفكار وأراء تجتاح أحدنا ، ظروف حياتية بحثة ومعقدة .

    آملاً أن أفدتكِ .... بقلم / نسيم الصبا

    إذا وجدت كاتباً كتبها في نهاية مشاركته ينتابك الشك ... ربما من يظن نفسه ... كتبتها هنا لأثبت لك أن من المتطاولين في ذات يوم في منتدى آخر... من يجبرك على التوقف ويملئ وجدانك وأحاسيسك ضعفاً ويأساً عندما يكون رده لك ... بعد حوار منحته وقتي وجهدي وتفكيري الكثير والكثير ... وتمنيت إفادة صاحب المشاركة ... يقول وبكل بساطة :

    مشكوووووووووووور
    مشكوووووووووووور
    والله إنك عبقري ، ويضع مساحة بين الكلمات السابقة وبين ما يختم به هذه العجرفة ... بمساحة فارغة وفي الوسط
















    بس











    على فكرة أنت فنان في النسخ واللصق .


    تمنياتي لك بالرقي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    أتركك مع هذه الأسطر آملاً السداد .... وأشكرك على موضوعك الذي ذكرني بأشياء وأثار لي الشوق إلى الكتابة وبلهف ... ولهذا سأرجع لك نفس السؤال وسأسبقه بالنفي :

    لماذا لا نتوقف عن الكتابة ؟؟




    مع أعذب التحايا القلبية وأصدقها نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. صناعة الكتابة - فن الكتابة - آداب الكتابة
    بواسطة عطية العمري في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 28-10-2006, 09:08 AM
  2. النَّفَحَاتُ الشِّعْرِيَّةِ فِي الذَّوْدِ عَنْ خَيْرِ البَرِيَّة
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 89
    آخر مشاركة: 30-06-2006, 12:54 PM
  3. النَّفَحَاتُ الشِّعْرِيَّةِ فِي الذَّوْدِ عَنْ خَيْرِ البَرِيَّة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى مَشَارِيعُ النَّشْرِ الوَرَقِيِّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 08:19 PM
  4. عنِ الدُّنيا ...
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-02-2004, 04:04 AM
  5. لماذا نتوقف عن الكتابة؟
    بواسطة بروق في المنتدى مهْرَجَانُ الوَاحَةِ السَّنَوِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-12-2003, 08:23 PM