أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28

الموضوع: شعر مصطفى الجزار في فلسطين

  1. #11
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,305
    المواضيع : 329
    الردود : 20305
    المعدل اليومي : 3.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ركاد خليل مشاهدة المشاركة

    شكرا لمرورك أخت نادية ،
    أما القصيدة فهي بعنوان : قدساه يا أماه عودي ( وبالمناسبة فلقد حصل الشاعر المبدع في هذه القصيدة سابقا على المركز الأوّل للجمهورية في مسابقة المجلس الأعلى للثقافة القدس الماضي والحاضر والمستقبل ) .
    وهذا نص القصيدة :

    قدساه يا أماه .........عودي
    رَبَّاهُ فُكَّ قُيُودَ القُدْسِ رَبَّاهُ
    مَا عَادَ نُورُ الضُّحَى في الكَوْنِ مُنْتَشِرَا
    بَيْنَ الزُّهُورِ وَقَدْ حَلَّتْ بِنَا الآهُ
    يَا قُدْسُ أبْكِي عَلَيْكِ اليَوْمَ وَا أَسَفَى
    عَلَى شَهِيدٍ مَضَى واللَّحْدُ وَارَاهُ
    أَبْكِي عَلَيْكِ وَهَذِي العَيْنُ مَا دَمَعَتْ
    إلا عَلَى غَائِبٍ قَلْبِي تَمَنَّاهُ
    أَبْكِي عَلَيْكِ وَسَالَ الدَّمْعُ مُنْهَمِراً
    فَوْقَ الرِّمَالِ وَنَبْتُ الحُزْنِ لَبَّاهُ
    أَبْكِي عَلَيْكِ بُكَاءَ الطِّفْلِ حِينَ يَرَى
    مَرَارَةَ اليُتْمِ بَعْدَ الأُمِّ تَغْشَاهُ
    قَدْ كَانَتْ الأُمُّ دَوْماً كُلَّ غَايَتِهِ
    قَدْ كَانَتِ الأُمُّ فِي الغَارَاتِ مَأْوَاهُ
    يَلْجَا إِلَيْهَا إِذَا مَا الخَطْبُ أَرَّقَهُ
    كَجَنَّةِ الخُلْدِ يَرْضَاهَا وَتَرْضَاهُ
    وَمَاتَتْ الأُمُّ فَانْهَالَتْ مَدَامِعُهُ
    وَالنَّارُ أَضْحَتْ لَهُ بِالرَّغْمِ مَثْوَاهُ
    يَا قُدْسُ إِنِّي كَهَذَا الطِّفْلِ فَانْتَظِرِي
    وَلا تَمُوتِي فَإِنَّ القَلْبَ أَوَّاهُ
    يَا قُدْسَ قَلْبِي وَيَا أَحْلامَ قَافِيَتِي
    الشِّعْرُ سَالَ عَلَى خَدِّي فَأَدْمَاهُ
    وَالحُزْنُ قَامَ مِنَ المِحْرَابِ عَانَقَنِي
    وَضَمَّنِي قُلْتُ: مَنْ يَأْتِيكِ قُدْسَاهُ
    قُدْسَاهُ عُودِي.. أَعِيدِي العُرْبَ صَاعِقَةً
    وَاسْتَرْجِعِي- أُمَّنَا - مَا قَدْ سُلِبْنَاهُ
    هَيَّا أَعِيدِي لَنَا مَجْداً وَمَمْلَكَةً
    كُنَّا نَسُودُ الوَرَى عِزّاً مَلَكْنَاهُ
    وَاليَوْمَ هِرُّ الوَرَى كَالأُسْدِ يَنْهَشُنَا
    فَلْنَبْكِ دَهْراً عَلَى مُلْكٍ أَضَعْنَاهُ
    رِجْسُ اليَهُودِ بَأَقْصَانَا وَمَقْدِسِنَا
    ذُلٌّ وَعَارٌ مِنَ الأَوْغَادِ نِلْنَاهُ
    فَهَلْ سَعَيْنَا بِجِدٍّ نَحْوَ نُصْرَتِهِ؟
    وَهَلْ مَرِيرُ الأَسَى قُمْنَا مَحَوْنَاهُ؟
    وَهَلْ شَهَرْنَا سُيُوفَ الحَقِّ فَانْتَصَرَتْ؟
    وَهَلْ طَرِيقُ الهُدْى يَوْماً سَلَكْنَاهُ؟
    يَا عُرْبُ قُومُوا فَقُدسُ اللهِ تَأْمُلُكُمْ
    أُسْداً وَجَيْشاً جَمِيعُ النَّاسِ تَخْشَاهُ
    "صِدِّيقُ".. أَنْتَ الَّذِي صَدَّقْتَ قُدْوَتَنَا
    "خَطَّابُ".. أَنْتَ الَّذِي قَدْ نِلْتَ دَعْوَاهُ
    "عُثْمَانُ".. أَنْتَ الَّذِي أَعْلَيْتَ رَايَتَنْا
    "عَلِيُّ".. أَنْتَ الَّذِي مَا غَرَّكَ الجَاهُ
    أَصْحَابَ طَهَ وَيَا أَزْهَارَ أُمَّتِنَا
    كُنْتُمْ لأَحْمَدَ يُمْنَاهُ وَيُسْرَاهُ
    مُدُّوا إِلَيْنَا يَداً لِلْقُدْسِ تُنْقِذُهَا
    مِمَّا رَأَتْهُ وَمِمَّا قَدْ رَأَيْنَاهُ
    فَالْقُدْسُ أَضْحَتْ يَدَاً فِي أَلْفِ سِلْسِلَةٍ
    تَبْكِي عَلَى حَالِهَا مِمَّا جَنَيْنَاهُ
    يَا قُدْسُ عُذْراً.. صَلاحُ الدِّينِ فَارَقَنَا
    وَالجُنْدُ في سَاحَةِ المَيْدَانِ قَدْ تَاهُوا
    أَبْكِي وَدَمْعِي حَبِيسٌ.. لَمْ يَسِلْ خَجَلاً
    فَشَقَّ قَلْبِي فَصَارَ القَلْبُ مَجْرَاهُ
    يَا قُدْسَنَا إِنَّنِي آتٍ إِلَيْكِ غَداً
    أَبْغِي عَدُوِّي فَيَلْقَانِي وَأَلْقَاهُ
    بِسَيْفِ "بَدْرٍ".. وَبَيْنَ الكُفْرِ أُطْلِقُهُ
    مِثْلَ "البُرَاقِ" وَفي الأَحْشَاءِ مَسْرَاهُ
    حَتَّى يَعُودَ سَلامُ اللهِ يَرْسُمُنَا
    زَهْراً وَرَبُّ الوَرَى بِالنَّصْرِ يَرْعَاهُ
    فَلْتَصْبِري قُدْسَنَا وَلْتَزْرَعِي أَمَلاً
    وَاسْتَهْزِئِي بِالَّذِي لاكَتْهُ أَفْوَاهُ
    فَنَحْنُ جُنْدٌ.. رَسُولُ اللهِ قَائِدُنَا
    وَالذِّكْرُ دُسْتُورُنَا دَوْماً عَرَفْنَاهُ
    شَعْبٌ.. أَتَانَا رَسُولُ اللهِ قَالَ لَنَا:
    "إِنِّي بَشِيرٌ.. أَطِيعُونِي"، أَطَعْنَاهُ
    وَهُمْ يَهُودٌ غَدَا إِبْلِيسُ قَائِدُهُمْ
    وَالحِقْدُ فِيهِمْ قَدِيماً قَدْ لَمَسْنَاهُ
    شَعْبٌ إِذَا رُمْتَ مَدْحاً قُلْتَ: شِرْذِمَةٌ
    وَإِنْ أَرَدْتَ هِجَاءً لَسْتَ تَلْقَاهُ
    فَكَيْفَ يُنْصَرُ شَعْبٌ لا إلهَ لَهُ؟!
    وَكَيْفَ يُهْزَمُ شَعْبٌ.. رَبُّهُ اللهُ؟!
    !!![/gasida]
    تحيتي لك
    *************
    شكرا لك أختي ركاد
    قصيدة تستحق كل تكريم .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  2. #12
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 43
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي


    الأخت العزيزة والأديبة الراقية الأستاذة/ ركاد خليل
    سعدت كثيراً بهذا الخبر وهذه البشرى التي جاءتني على غير ميعاد، فأسعدت صباحي وملأته بِشراً.
    فشكراً لك يا ناقلة الأخبار السعيدة، أسأل الله أن يرزقك سعادة الدارين... آمين.
    ****
    أما القصيدة فأشهد أنها من بداياتي الأولى في الكتابة، وأن بها من القصور ما لا بد منه لشاعر مبتدئ يشق طريقه نحو الكتابة، فيوفق حينا ويخفق حينا. فهذه القصيدة هي -تقريباً وعلى ما أذكر- ثالث قصيدة فصيحة أكتبها في حياتي، في أوائل عام 1998، حين كنت طالباً في الجامعة في السنة الثانية.
    ولقد عجبت من هذا الاختيار بالذات ! فلقد كتبت قصائد كثيرة في القدس، وهي هنا في الواحة، وهي قصائد أنضج من هذه وأكثر صلاحية لتكون مقررة في المناهج الدراسية، ولا أدري على أي أساس تم هذا الاختيار.
    أنا لا أقلل من شأن قصيدتي، ولكني فوجئت بها هي بالذات دون قصائدي الأخرى في القدس، وللعلم أنا لم أعرضها على شبكة الإنترنت من قبل، لا في الواحة ولا في أي موقع آخر... فمن أين حصلوا عليها؟!

    عموماً وعلى أي حال، هو خبر سعيد وتشرّفت بمعرفته، وأسأل الله أن يتقبل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم، وأن يأجرنا عليه خير الأجر في الدنيا والآخرة.

    أكرر لكِ شكري، وأتمنى أن أقع على نسخة لهذا الكتاب، ولكن لا أدري كيف.
    ******
    ملحوظة: قمت بتعديل بعض الأخطاء التي وردت في النص، ثم قمت بتشكيله.

    ******

    بارك الله فيكِ....

    تحياتي وشكري وامتناني.

  3. #13
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 43
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. نجلاء طمان مشاهدة المشاركة
    ماشاء الله !
    من تقدم إلى تقدم أخي مصطفى
    شكرًا ركاد الخير
    للتثبيت احتفاءً
    تقديري

    الأديبة الراقية، الأخت الكريمة/ د. نجلاء طمان

    بارك الله فيك، وشكراً لك على مرورك الرقيق، وعلى تثبيت الخبر.

    لك كل التحية والتقدير.

  4. #14
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 43
    المشاركات : 3,844
    المواضيع : 82
    الردود : 3844
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    ما شاء الله ...

    و نعم القصيد أيها الشاعر المصري المبدع .

    الإبداع ليست له جنسية , و المشاعر الوطنية لا تتجزء عند حدود الحيز الجغرافي .

    جميلة هذه الصورة و ياليتنا نُعنى بها و نؤثث لها فكريا و حسيا ... يا ليتنا

    شكرا لكِ أختنا ركاد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية ركاد خليل شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : فلسطين (أرض الرباط )
    المشاركات : 203
    المواضيع : 25
    الردود : 203
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    المبدع القدير مصطفى :

    ربما اعتقد القائمون على إصدار هذا الكتاب أن تلك القصيدة تناسب مستوى طلبة المدارس خاصة المرحلة الإبتدائية والإعدادية ، فتم اختيارها هي بالذات دون سواها ...

    وفعلا لم أذكر أني قرأتها من قبل ، ولكن هناك بيت مشهور فيها كان مدونا في توقيع خاص لك ، وهو


    يا قدس قلبي ، ويا أحلام قافيتي الشعر سال على خدي فأدماه

    تحيتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 43
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم محمد البحيصي مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله
    مزيدا من التقديم أخرى الحبيب
    تحيتى لك
    أخي الكريم/ حازم محمد البحيصي

    بارك الله فيك وشكراً على مرورك وتهنئتك الرقيقة.

    أسعدك الله في الدارين.

    تحياتي وتقديري.

  7. #17
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 43
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إكرامي قورة مشاهدة المشاركة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مبروووووووووووووك يا صاحبي
    منّ الله عليك بمزيد من الرفعة يا طيب القلب
    محبة أخيك
    الحبيب القريب/ إكرامي قورة

    الله يبارك فيك يا صاحبي.

    وعقبى لك أيها المبدع الصادق.

    شكراً لك أخي الـ (كريم).....و الـ (محمد) عشان ما يزعلش!

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 43
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيم مصطفى مشاهدة المشاركة
    ماشاء الله ولا قوة إلا بالله
    هنيئا لك أستاذنا الكبير مصطفى بهذا التقدم المبهر وهنيئاً لواحتنا الخير
    إلى مزيد من التقدم أستاذي
    لك دعوات تعانق السماء
    وممتنة جدا ركاد لشعورك الجميل
    الأخ العزيزة/ رنيم مصطفى

    بارك الله فيك وشكراً لك على مرورك وتهنئتك الرقيقة.

    تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال، ورزقنا الإخلاص في السر والعلن.

    تحياتي وتقديري.

  9. #19
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 43
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضي الضميري مشاهدة المشاركة
    مبروك أخي الشاعر القدير مصطفى الجزار
    تستحق أخي كل الخير . وإلى مزيد من التقدم إنْ شاء الله تعالى
    شكرًا ركاد على هذا المجهود الطيب
    تحية عطرة للجميع مع خالص التقدير والاحترام
    أخي الكريم/ راضي الضميري

    بارك الله فيك وشكراً لك على مرورك وتهنئتك، جزاك الله خيراً.

    لك كل التقدير والتحية.

  10. #20
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    تحية كبيرة بقدر فرحي بكم وكتاباتكم أيها الشاعر الأريب مصطفى الجزار

    ما شاء الله، وإلى الأمام دوما بإذنه تعالى.

    أتمناها بادرة خير للعديد من الإنجازات.

    احترامي وتقديري.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ضربوا المربوط..... شعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 55
    آخر مشاركة: 16-08-2012, 11:44 PM
  2. تهنئة أمريكية.... بعيد الأضحى..!!! شعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 05-11-2011, 09:02 PM
  3. الوطن الحَجَريّ...... شِعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 12-03-2010, 06:22 AM
  4. إنْ تنصروا الله... شِعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 12-09-2008, 01:57 AM
  5. (( القنبلة الموقوتة ))... شعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 08-04-2007, 03:44 PM