أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: شعر مصطفى الجزار في فلسطين

  1. #21
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 60
    المشاركات : 2,167
    المواضيع : 74
    الردود : 2167
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي


    مبارك لشارعنا القدير
    الأستاذ / مصطفى الجزار
    هذا الانجاز
    وكل الشكر لأختنا الفاضلة
    ركاد خيليل
    على هذه البشرى
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  2. #22
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,518
    المواضيع : 69
    الردود : 2518
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    أخانا الحبيب
    وأستاذنا القدير
    وشاعرنا الكبير
    لك من قلبي خالص التهنئة
    وأجمل الأخبار الذي يحط على القلب مفاجئا دون مقدمات فهنيئا لك
    وما أحسب مثل هذا إلا عاجل بشرى المؤمن فهنيئا لك هنيئا
    سلمت على الدوام أيها الحبيب مبدعا متألقا معطاء
    حفظك الله ورعاك وسلمك وسدد أمرك

  3. #23
    الصورة الرمزية ريم علي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    الدولة : فلسطين
    العمر : 29
    المشاركات : 62
    المواضيع : 6
    الردود : 62
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    /
    /

    نعم .. فَأنا إحدى الطلبة الذي كان لهم الشرف الكبير
    في تدارس قصيدة الشاعر / مصطفى الجزّار ..

    مُبارك لنا نحنُ بِالتعرف إلى أمثالكَ أيها الرآئع ..
    صدفة جميلة جداً أدخلتني إلى عمق الواحة الثقافية
    عندما كنتُ أبحثُ عن سيرتك الذاتية ..


    أظنُّ أنني سأفخر بين صديقاتي بوجودي هُنا معك ومع
    أمثالك من الكتّآب في هذا الصرح الشامخ
    فَ هنيئاً لي بِكُم ..


    دمتم بِ خَيْر

    \
    \

  4. #24
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    الدولة : العراق
    المشاركات : 1,193
    المواضيع : 98
    الردود : 1193
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ركاد خليل مشاهدة المشاركة

    شكرا لمرورك أخت نادية ،
    أما القصيدة فهي بعنوان : قدساه يا أماه عودي ( وبالمناسبة فلقد حصل الشاعر المبدع في هذه القصيدة سابقا على المركز الأوّل للجمهورية في مسابقة المجلس الأعلى للثقافة القدس الماضي والحاضر والمستقبل ) .
    وهذا نص القصيدة :

    قدساه يا أماه .........عودي
    رَبَّاهُ فُكَّ قُيُودَ القُدْسِ رَبَّاهُ
    مَا عَادَ نُورُ الضُّحَى في الكَوْنِ مُنْتَشِرَا
    بَيْنَ الزُّهُورِ وَقَدْ حَلَّتْ بِنَا الآهُ
    يَا قُدْسُ أبْكِي عَلَيْكِ اليَوْمَ وَا أَسَفَى
    عَلَى شَهِيدٍ مَضَى واللَّحْدُ وَارَاهُ
    أَبْكِي عَلَيْكِ وَهَذِي العَيْنُ مَا دَمَعَتْ
    إلا عَلَى غَائِبٍ قَلْبِي تَمَنَّاهُ
    أَبْكِي عَلَيْكِ وَسَالَ الدَّمْعُ مُنْهَمِراً
    فَوْقَ الرِّمَالِ وَنَبْتُ الحُزْنِ لَبَّاهُ
    أَبْكِي عَلَيْكِ بُكَاءَ الطِّفْلِ حِينَ يَرَى
    مَرَارَةَ اليُتْمِ بَعْدَ الأُمِّ تَغْشَاهُ
    قَدْ كَانَتْ الأُمُّ دَوْماً كُلَّ غَايَتِهِ
    قَدْ كَانَتِ الأُمُّ فِي الغَارَاتِ مَأْوَاهُ
    يَلْجَا إِلَيْهَا إِذَا مَا الخَطْبُ أَرَّقَهُ
    كَجَنَّةِ الخُلْدِ يَرْضَاهَا وَتَرْضَاهُ
    وَمَاتَتْ الأُمُّ فَانْهَالَتْ مَدَامِعُهُ
    وَالنَّارُ أَضْحَتْ لَهُ بِالرَّغْمِ مَثْوَاهُ
    يَا قُدْسُ إِنِّي كَهَذَا الطِّفْلِ فَانْتَظِرِي
    وَلا تَمُوتِي فَإِنَّ القَلْبَ أَوَّاهُ
    يَا قُدْسَ قَلْبِي وَيَا أَحْلامَ قَافِيَتِي
    الشِّعْرُ سَالَ عَلَى خَدِّي فَأَدْمَاهُ
    وَالحُزْنُ قَامَ مِنَ المِحْرَابِ عَانَقَنِي
    وَضَمَّنِي قُلْتُ: مَنْ يَأْتِيكِ قُدْسَاهُ
    قُدْسَاهُ عُودِي.. أَعِيدِي العُرْبَ صَاعِقَةً
    وَاسْتَرْجِعِي- أُمَّنَا - مَا قَدْ سُلِبْنَاهُ
    هَيَّا أَعِيدِي لَنَا مَجْداً وَمَمْلَكَةً
    كُنَّا نَسُودُ الوَرَى عِزّاً مَلَكْنَاهُ
    وَاليَوْمَ هِرُّ الوَرَى كَالأُسْدِ يَنْهَشُنَا
    فَلْنَبْكِ دَهْراً عَلَى مُلْكٍ أَضَعْنَاهُ
    رِجْسُ اليَهُودِ بَأَقْصَانَا وَمَقْدِسِنَا
    ذُلٌّ وَعَارٌ مِنَ الأَوْغَادِ نِلْنَاهُ
    فَهَلْ سَعَيْنَا بِجِدٍّ نَحْوَ نُصْرَتِهِ؟
    وَهَلْ مَرِيرُ الأَسَى قُمْنَا مَحَوْنَاهُ؟
    وَهَلْ شَهَرْنَا سُيُوفَ الحَقِّ فَانْتَصَرَتْ؟
    وَهَلْ طَرِيقُ الهُدْى يَوْماً سَلَكْنَاهُ؟
    يَا عُرْبُ قُومُوا فَقُدسُ اللهِ تَأْمُلُكُمْ
    أُسْداً وَجَيْشاً جَمِيعُ النَّاسِ تَخْشَاهُ
    "صِدِّيقُ".. أَنْتَ الَّذِي صَدَّقْتَ قُدْوَتَنَا
    "خَطَّابُ".. أَنْتَ الَّذِي قَدْ نِلْتَ دَعْوَاهُ
    "عُثْمَانُ".. أَنْتَ الَّذِي أَعْلَيْتَ رَايَتَنْا
    "عَلِيُّ".. أَنْتَ الَّذِي مَا غَرَّكَ الجَاهُ
    أَصْحَابَ طَهَ وَيَا أَزْهَارَ أُمَّتِنَا
    كُنْتُمْ لأَحْمَدَ يُمْنَاهُ وَيُسْرَاهُ
    مُدُّوا إِلَيْنَا يَداً لِلْقُدْسِ تُنْقِذُهَا
    مِمَّا رَأَتْهُ وَمِمَّا قَدْ رَأَيْنَاهُ
    فَالْقُدْسُ أَضْحَتْ يَدَاً فِي أَلْفِ سِلْسِلَةٍ
    تَبْكِي عَلَى حَالِهَا مِمَّا جَنَيْنَاهُ
    يَا قُدْسُ عُذْراً.. صَلاحُ الدِّينِ فَارَقَنَا
    وَالجُنْدُ في سَاحَةِ المَيْدَانِ قَدْ تَاهُوا
    أَبْكِي وَدَمْعِي حَبِيسٌ.. لَمْ يَسِلْ خَجَلاً
    فَشَقَّ قَلْبِي فَصَارَ القَلْبُ مَجْرَاهُ
    يَا قُدْسَنَا إِنَّنِي آتٍ إِلَيْكِ غَداً
    أَبْغِي عَدُوِّي فَيَلْقَانِي وَأَلْقَاهُ
    بِسَيْفِ "بَدْرٍ".. وَبَيْنَ الكُفْرِ أُطْلِقُهُ
    مِثْلَ "البُرَاقِ" وَفي الأَحْشَاءِ مَسْرَاهُ
    حَتَّى يَعُودَ سَلامُ اللهِ يَرْسُمُنَا
    زَهْراً وَرَبُّ الوَرَى بِالنَّصْرِ يَرْعَاهُ
    فَلْتَصْبِري قُدْسَنَا وَلْتَزْرَعِي أَمَلاً
    وَاسْتَهْزِئِي بِالَّذِي لاكَتْهُ أَفْوَاهُ
    فَنَحْنُ جُنْدٌ.. رَسُولُ اللهِ قَائِدُنَا
    وَالذِّكْرُ دُسْتُورُنَا دَوْماً عَرَفْنَاهُ
    شَعْبٌ.. أَتَانَا رَسُولُ اللهِ قَالَ لَنَا:
    "إِنِّي بَشِيرٌ.. أَطِيعُونِي"، أَطَعْنَاهُ
    وَهُمْ يَهُودٌ غَدَا إِبْلِيسُ قَائِدُهُمْ
    وَالحِقْدُ فِيهِمْ قَدِيماً قَدْ لَمَسْنَاهُ
    شَعْبٌ إِذَا رُمْتَ مَدْحاً قُلْتَ: شِرْذِمَةٌ
    وَإِنْ أَرَدْتَ هِجَاءً لَسْتَ تَلْقَاهُ
    فَكَيْفَ يُنْصَرُ شَعْبٌ لا إلهَ لَهُ؟!
    وَكَيْفَ يُهْزَمُ شَعْبٌ.. رَبُّهُ اللهُ؟!
    !!![/gasida]
    تحيتي لك
    مبروك لك اخي الشاعر المبدع ومبروك لنا ومبروك للواحه الطيبه

  5. #25
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    الدولة : فوق الأرض..وتحت السماء..وحيث اللحاف..النجوم!
    العمر : 29
    المشاركات : 2,044
    المواضيع : 86
    الردود : 2044
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    قصيدة رااااااائعه بحق....

    كنت قد قرأت أول بيت منها...ولست أذكر أين صراحة!!!
    ههه

    أتمنى التوفيق والنجاح للأستاذ مصطفى...

    تستحق الكثير

    دمت

  6. #26
    أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 909
    المواضيع : 35
    الردود : 909
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    أخي العزيز مصطفى الجزار/
    حقيقة تستحق كل خير فأنت شخص رائع بحق.
    هي قصيدة رائعة جداً وسعدت كثيرا ببحثي عنها لأزود أحدى قريباتي بنسخة منها لتعطيها للمعلمة.
    امنياتي لك بكل توفيق ولك تحية

  7. #27
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 57
    المشاركات : 40,839
    المواضيع : 1113
    الردود : 40839
    المعدل اليومي : 5.92

    افتراضي

    مبارك لك أخي الشاعر المبدع مصطفى الجزار.

    هو أمر نسعد به جميعا ونفتخر ونتمنى المزيد والمزيد من الخير الذي تستحق.

    زادك الله رفعة وتواضعا.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    الصورة الرمزية أحمد الأقطش شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    العمر : 40
    المشاركات : 91
    المواضيع : 7
    الردود : 91
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أخي مصطفى ..

    مُذ عرفتُكَ وأنت معجون بعروبتك الساخنة ومقدسيّتك الصارخة .. وأجد فيك مثالاً للشاعر الوفيّ لقضيته ..

    سعدتُ بهذا الخبر جداً فأنت تستحقها بجدارة ..

    وأسأل الله أن يفكّ قيد القدس وكامل التراب الفلسطيني المقدس ..

    واقبل محبة أخيك ورفقته القديمة
    أحمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. ضربوا المربوط..... شعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 55
    آخر مشاركة: 16-08-2012, 11:44 PM
  2. تهنئة أمريكية.... بعيد الأضحى..!!! شعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 05-11-2011, 09:02 PM
  3. الوطن الحَجَريّ...... شِعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 12-03-2010, 06:22 AM
  4. إنْ تنصروا الله... شِعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 12-09-2008, 01:57 AM
  5. (( القنبلة الموقوتة ))... شعر/ مصطفى الجزار
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 08-04-2007, 03:44 PM