أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: قرأت لكم (2)

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    Post قرأت لكم (2)


    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم اليوم ...




    فى عالم طاغور
    تأليف :رابندرنات طاغور
    تقديم و ترجمة:شكرى محمد عياد

    و الكتاب هن سيرة جياة الشاعر "طاغور"مع عرض لبعض أعماله الشعرية التى لا تخلو من رقة و احساس بالحزن و لاننسى ايضا احساسه فى الشديد ابالسلام داخلى..
    دعونا احبتى ناخذ منه مقتطفات..

    "على خرير النهر المقدس و تحت أشعة شمس الهند الساطعة كتب طاغور أولى أغانيه الأصيلة"أغانى المساء" .كانت الطبيعة هى مصدر الهامه,و لكنه كان يراها بعين حزينة قلقة,و ان هذه الرؤية لتظهر حتى فى عناوين قصائده:"اليأس فى الأمل""انتحار نجمة""دعوة الى الحزن""المراة التى لاقلب لها""أغنية القلب الوحيد"...و نرى هنا احدى قصائد الشاعر يخاطب محبوبته قائلا:-
    "كما يقبل النور و ئيدا فى ابتسامة رقيقة ليموت على المحرقة فى وهج الشرق المشتعل,كما يعزف الهواء فى البستان-ضيفا من بلاد بعيدة جناحاه متعبان,و يموت عند الزهرة التى و هبها نفسه و هو يربت عليها بلمسة حنان,كذلك أقبلى ياأغنيتى ياعروسى ,برقة على شفتيك المتعبين و دموع فى عينيك".
    و هذه الأغنيات فى ذلك الوقت رفعته الى قمة الرومانسية ,و اظهرت شاعرا جديدايعبر عن مطامح روحه الشابة و آلامها فى موسيقى تحررت من تقاليد النظم النغالى ..و تظهر ايضا مقدرته على التجديد فى الأوزان و القوافى.
    و قد أصبح طاغور تلميذا فى مدرسة "الفياشنافا"أولئك الذين مزجوا الحب البشرى بالحب الالهى ..فهم حين يتغنون بالحب ,فانما يتغنون شوقا لايهدأ أبدا ,لانه شوق الى حبيب أزلى لا يراه الا لمحا.حب لن يوجد على الارض,و يظل فى نفسهم شىء لم يتحقق,جوهرة من الحزن تضىء فى أعماق السرور نفسه:
    "البهجة ضعيفة كقطرة ندى,بينما تضحك تموت.اما الحزن فقوى باق.دعى الحب الحزين يسيقظ فى عينيك".

    و كما ذكر الكتاب رومانسية طاغور..فقد ذكر ايضا دوره الوطنى ضد الاستعمار الانجليزى و تناول بعض من مقالاته السياسية ..كما اظهر دوره فى الحركة الوطنية و أظهر كيف ان طاغور كان يرى ان الحركة الوطنية يجب ان تقوم على الحق و لها ان تلجا الى القوة لتدافع عن الحق و تدعمه.


    و نكتفى بهذا القدر فقد أطلت عليكم و لكن الكتاب ملىء حقا بحياة حافلة لهذا الشاعر و تنقلنا الى بلاد البنجاب بين الطبيعة الغنية و بين العمل بقوة و ايمان على طرد الاستعمار.

  2. #2
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 915
    المواضيع : 45
    الردود : 915
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي Re: قرأت لكم (2)

    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة اسكندرية
    [size=5]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم اليوم ...




    فى عالم طاغور
    تأليف :رابندرنات طاغور
    تقديم و ترجمة:شكرى محمد عياد

    و الكتاب هن سيرة جياة الشاعر "طاغور"مع عرض لبعض أعماله الشعرية التى لا تخلو من رقة و احساس بالحزن و لاننسى ايضا احساسه فى الشديد ابالسلام داخلى..
    دعونا احبتى ناخذ منه مقتطفات..

    "على خرير النهر المقدس و تحت أشعة شمس الهند الساطعة كتب طاغور أولى أغانيه الأصيلة"أغانى المساء" .كانت الطبيعة هى مصدر الهامه,و لكنه كان يراها بعين حزينة قلقة,و ان هذه الرؤية لتظهر حتى فى عناوين قصائده:"اليأس فى الأمل""انتحار نجمة""دعوة الى الحزن""المراة التى لاقلب لها""أغنية القلب الوحيد"...و نرى هنا احدى قصائد الشاعر يخاطب محبوبته قائلا:-
    "كما يقبل النور و ئيدا فى ابتسامة رقيقة ليموت على المحرقة فى وهج الشرق المشتعل,كما يعزف الهواء فى البستان-ضيفا من بلاد بعيدة جناحاه متعبان,و يموت عند الزهرة التى و هبها نفسه و هو يربت عليها بلمسة حنان,كذلك أقبلى ياأغنيتى ياعروسى ,برقة على شفتيك المتعبين و دموع فى عينيك".
    و هذه الأغنيات فى ذلك الوقت رفعته الى قمة الرومانسية ,و اظهرت شاعرا جديدايعبر عن مطامح روحه الشابة و آلامها فى موسيقى تحررت من تقاليد النظم النغالى ..و تظهر ايضا مقدرته على التجديد فى الأوزان و القوافى.
    و قد أصبح طاغور تلميذا فى مدرسة "الفياشنافا"أولئك الذين مزجوا الحب البشرى بالحب الالهى ..فهم حين يتغنون بالحب ,فانما يتغنون شوقا لايهدأ أبدا ,لانه شوق الى حبيب أزلى لا يراه الا لمحا.حب لن يوجد على الارض,و يظل فى نفسهم شىء لم يتحقق,جوهرة من الحزن تضىء فى أعماق السرور نفسه:
    size]
    شكرا لك اسكندرية

    اشكرك على هذا التعريف بشاعر مهم جدا فى الحياة الثقافية

    واتوقف معك فى هذا التعريف على بعض النقاط

    سأتناولها معك بالتسلسل

    اولا ما تحته خط ......... ليتك تأتين لنا بأمثلة منها

    ولك كل الحب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    طاغور شاعر الهند الكبير

    كتاب يستحق الوقوف عنده جلبته لنا الفاضلة إسكندرية لتشاركنا به

    فلها جزيل الشكر

    وأضم صوتي لصوت أميمة ففتزيدنا معرفة بالشاعر وببعض شعره

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخت الحبيبة أميمة
    الأخ العزيز الصمصام


    أشكركما كثيرا لاهتمامكما بشاعر ..رقيق المشاعر...حالم ..و فى نفس الوقت لم يعيش خلف جدران الحياة و لكن كان له نشاط سياسى مشهود...

    اسمحا لى أن أكتب أجيب أذكر لكما و لمن يهمه الأمر تدريجيا و على مرات متعددة ...


    "لقد عاش طاغور ثمانين سنة ,و بدأ يكتب قبل أن يتم العشرين ,و لم يتوقف عن الكتابة الى أن مات,ففى حياته ستون عاما من الانتاج الادبى المتصل.و قد مارس كل الفنون الادبيةالهامة:الشعرو المسرحية و الرواية و الاقصوصة .
    و لم يكن أديبا فحسب ,بل كان مع ذلك مربيا أنشأ مدرسة و أدارها ليطبق نظريته فى التربية ,و كان وطنيا شارك فى الاحداث الهامة التى مرت بالبلاد فى تلك الحقبة الطويلة , و عده كثير من الناس فيلسوفا .لانه كان مفكرا له نظرة متكاملة الى الحياة.

    و هو شاعر و فوق ذلك انسان بلغت حياته من السعة و الخصب و تعدد الجوانب مبلغا كبيرا, و كان جديرا أن يطلق عليه اسم "شاعر الحب و السلام",الشاعر الذى وسع قلبه العالم كله.

    و كان لبندرانات طاغور مبادىء كان قد دعا اليها و هى..

    *أيتها الأمم الفتية هبى و أعلنى صيحة الجهاد من أجل الحرية.

    * و ارفعى راية الأيمان الغلاب الذى لا يقهر.

    *و أقيمى من حياتك معبرا يراب صدع الارض التى مزقتها الاحقاد و المحن.

    * ثم سيرى للامام.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحبيبة أميمة..
    أخى الصمصام...

    ستندهشا حين تعلما أن "طاغور"...لم يترك فقط أكثر من ألف قصيدة..و أكثر من ألفى أغنية بالاضافة الى عديد من القصص القصيرة و الطويلةو المسرحيات و المقالات و البحوث التى عالجت موضوعات كثيرة و مختلفة ...فهو فى انتاجه من حيث الكم لا يباريه شاعر آخر ,و من حيث الكيف لا يرقى الى مستواه الا قلة من العباقرة

    ستندهشا أيضا اذا قلت لكم أن طاغور عمد أيضا الى الموسيقى يؤلف فيها و يفرغ بعض طاقاته ..و الى الرسم ينفّس عن بعض مكنوناته الفنية..
    و من العجب انه بد أيرسم و هو فى سن السبعين من عمره,و مع ذلك أنتج أكثر من ثلاثة آلاف لوحة بعضها فريد فى كماله الفنى

    و هذا التنوع الفذ قلما اجتمع لشخص واحد,و لكنه اجتمع فى طاغور ,لان طاغور كان يؤمن بالحياة و يحبها و لايزهد فيها,و كان يهب نفسه للكون باعتباره جزء ا منه ,فعرف الكون و عرف الحياة ,و تفتحت له أسرار الوجود بالايمان و الحب و العمل..

    و لعل هذا يجيب عن بعض تساؤلات الأخت أميمة..

    و لكى أجيب تتضح الاجابة ..فساقدم بعض من كتابته هنا لنرى كيف يفكر و يشعر شاعرنا..

    كتب عن الطفل ,الذى يوشك أن يكون رمزا للحياة الخالدة ..فكتب على لسام أم تخاطب ابنها حين سالها:"من أين أتيت"؟؟

    "أنت محبوب السماء ,توأم نور الصباح ,طفوت على تيار حياة هذا العالم ثم رسوت على قلبى"

    "حين أنظر الى وجهك يغمرنى سر:أنت يامن تنتمى للكل أصبحت لى."

    " مخافة أن أفقدك أضمك الى قلبى .أى سحرصاد كنز العالم فى ذراعى النحيلتين"

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أما عن "الفياشنا"..

    فلقد عزف طاغور على قيثارة الشعر الفاشنافى الصوفى ..
    و هذا ليس بمستغرب من تلميذ الشعراء الفياشنافيين الذين رأوا الحب البشرى معبرا الى الحب الالهى , و قد كانت فلسفة طاغور كلها قائمة على الحب.
    فبينما تسيطر الضرورة على المناطق الدنيا من الحياة و النفس ,يكون الحب هو قانون النفس العليا التى تعانق الوجوه كله ,و فى الحب تلتقى الحرية و العبودية ..لان الحب معناه أننختار الاتباط بالمحبوب .و معرفة الله انما تكون عن طريق الحب.

    لان المعرفة الحقيقة لا ضرورة فيها و لا الزام,و انما تكون بان يدرك الانسان وجوده فى العالم ,ووجود العالم فيه..

    و لهذا نجد دائما فى اشعار طاغور صورة الضيف المنتظر ,رمزا لفكرة الله..
    فهذه الفكرى لاتفرض نفسعا علينا ,بل تدخل الى قلوبنا حين نكون مستعدين لاستقبالها.




    أرجو أن أكون قد استطعت أن ألقى الضوء على هذا الفنان الرائع المرهف الحس ,الشديد"الانسانية"..


    تحياتى للجميعنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    أشكر لك أيتها الأخت الكريمة.

    نتابعك باستمرار ونشكر لك إجابتك الكريمة لطلب الأخوان.


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    د.سمير العمرى...


    أشكرك لتواجدك فى زاويتى التى أنتشت من مرورك عليها...

    د.سمير ..نحن جميعا هنا لنأخذ و نعطى ..و نفتح مكتباتنا بعضنا لبعض..
    و نسأل الله علما نافعا..

    و ننتظر كتاب من مكتبتك الزاخرة على شوق,و كما ذكرت سابقا ..فى أى فرع من فروع المعرفة...

    مرة أخرى ...أشكركنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    تحياتىنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    أختي الفاضلة إسكندرية

    لا أعلم كيف أشكرك على سرعة تلبيتك لطلبنا وكرمك الذي أكرمتنا به

    والحق هي أريحية لا تستغرب منك

    دمت للكلمة نبراسا

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الصمصام...


    أخى ....أشكر لك كلماتك الرقيقة ..التى تحمل كل معانى التقدير...


    و هذا جزء صغير من سعة صدرك لى و تواصلك الدائم معى ,حتى يخرج الموضوع بالشكل اللائق...


    و نحن فى انتظار كتاب من مكتبك...

    و شكرا لك
    و الف تحية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قرأت لكم (خواطر قرآنية) من سورة البقرة
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-02-2004, 11:47 PM
  2. قرأت لكم من هذا الكتاب
    بواسطة اميمة الشافعي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-02-2004, 01:19 AM
  3. قرأت لكم -2- ............((السلطان الحـــائر ))
    بواسطة اميمة الشافعي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-01-2004, 12:25 AM
  4. قرأت لكم من هذا الكتاب
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-12-2003, 12:20 AM
  5. قرأت لكم
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 15-12-2003, 12:06 AM