أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: من محبرة الضباب والسراب

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 50
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي من محبرة الضباب والسراب

    الوردة تكون أجمل ما تكون إذا كانت في حديقتها ، وهي بما خُصت به من بديع الخِلقة ، ورقة الطبع ، وتَبَدِّيها بهيئة المترقب للقطف تغري بالنظر وتقصي المحاسن لكل عين تبصرها ، فمن قائل : ليت ولعل ذوبان قلب من جمرة نظر ، وقائل : سبحان من سواك ، وقائل :... ، ثم كلٌّ يمضي إلى وجهته حاملا معه ذكراها وهي في مستقرها لا تعلم عما كتبتْ في القلوب من قصائد ، وما أشعلت في المقل من حرائق ، وما قد كابده تقي من هول فتنتها ، وهي على ما هي عليه حتى إذا ما لمحها أناني جشع آذَنَها بالهلاك والذبول وهي في ريعان شبابها ، وعنفوان جمالها ، فيَتَسور لها الحرمات واحدا تلو الآخر حتى إذا ما دنا منها جثا بين يديها حرباء تتبدل وتتشكل وتتحول على مقتضى هواها حينا ، وبحسب الظروف ومقتضى النصب والاحتيال أحيانا أخر ، إن خلا بها في جنح الليل اهتبل اللحظات ليسمعها من أنينه قصائد العشق أنغاما شجية زفرات وتأوهات - والورد رقيق طروب – ثم إنه يَتَحيَّنُ مرورَ مَنْ هو به أشبه ليسمعها زئيرا هو أشجى عندها من كل تغريد ، فإذا رأى منها تمايلا ، اقتطفها خطفا ، وإن رآها تتلكأ وتتمنع ، انقلبت الحرباء حمامة حرم حتى الإلف والطمأنينة إن كان ذا صبر وجلد ، ومتى ما قدر أن الوقت سوف يطول به وكان على عجالة من أمره اختصر الوقت ذات خدر منها لتجد نفسها بعد الإفاقة ملقاة على قارعة الطريق تشمئز منها النفوس ، وتلعنها الألسنة ، وتطؤها الأقدام .

    إن الورد خُلِق ليقطف ولكن ليس أي قطف ، هو قطف يد رحيمة كريمة متوضئة ، يد موسيقي فنان يراها قلبه الذي به يحيا ، وعينه التي بها يبصر ، والنور الذي يبدد كل ظلام ، واللقاح الذي يهزم كل مرض ، والتعويذة التي تفرج كل هم ، هو قطف من حياة ضيقة إلى حياة رحبة من صنع قاطفها يغرسها في سويداء قلبه ليعيشا معا كل الثواني شهيقا وزفيرا ، وكل الخطوات يمينا وشمالا ، عين وهدب ، وليلة وبدر ، ونهار وغيمة ، وشراع وسفينة ، وريشة ووتر ، وطفل ولعبة ، وحَبْر ومكتبة ... ، وجواد موسر وضيف ، وفراسة حكيم ولغز ... ، وعفة وطهر ، ورفعة وشمم ، وعبقرية وسؤدد ، وأناة ووقار ، و ألفة ووئام ، وفرحة وسلام ... ، أم وأب حنانا وأمنا ، وبرد وجمر عشقا وصبوة ،
    وسيد وأمة ، وحرة وعبد ، تَأْمُرُه بما شاءتْ مادام قلبها مملكته ، وعيناها عرشه ، وأهدابها شعبه .

    عشقتك - ليلى - عشق الأشجار للماء ، والطير للأفنان ، والفراشات للأزهار ، والأسماك للأنهار ، والعُبَّاد للأسحار ، عِشْتُك يقظة ومناما ، ومع كل خطوة أخطوها إليك توصد الأبواب مِن خلفي ، والطريق يطول يطول يطول ويضيق ويضيق ويضيق ... أَسِيرُه وحدي شطحات خيال مني إلى مَنْ لَمْ تُخلق بعد ، وإن يكن حسبي أنها معي قلبي مهدها ، وقلبها لحدي .
    يا رب أتعبت الحياة رواحلي = فامنن عليَّ بميتة الأخيار

  2. #2
    الصورة الرمزية حسنية تدركيت أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : طانطان
    المشاركات : 3,596
    المواضيع : 313
    الردود : 3596
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    بديع حرفك أخي الفاضل وله معاني عميقة
    كما لو كان ماء يبحث عن متعطش كي يرويه , يتسلل إلى الجذور البعيدة , يؤلم للوهلة الأولى لأنه يتصادم مع الأرض الصلبة المتشققة , لكنه ألم يبشر بأمل الري والنماء والعطاء والخير المرجو من غيث هذه الرائعة .
    سلمت اخي الكريم وسلم نبضك الأدبي الراقي المتميز .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيhttps://www.youtube.com/watch?v=FLCSphvKzpM

  3. #3
    الصورة الرمزية لمى ناصر أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : زنبقة الروح
    العمر : 39
    المشاركات : 1,424
    المواضيع : 37
    الردود : 1424
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    هي اسقاطات الواقع...إن وجدت تربة صالحة ستنمو وتكبر في رعاية

    اليد الحانية...وإلا فتصبح أرضا بورا


    حرفك رائع .كن بخير.

  4. #4
    الصورة الرمزية هيثم السليمان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    الدولة : سوريا _ العشارة
    العمر : 41
    المشاركات : 199
    المواضيع : 23
    الردود : 199
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    أخي الكريم
    أجدت في عمق التصوير , وإسقاط المعاني والأحاسيس المرهفة
    معاناة حقيقية لم تزل
    شكراً لك

  5. #5
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 42
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    الاديب والاستاذ الفاضل أحمد الرشيدي

    تسحرني افكارك .. فأستوطن المكان طويلا

    تحياتي واحترامي

    مينا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 46
    المشاركات : 3,845
    المواضيع : 82
    الردود : 3845
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    الأديب المبدع / أحمد الرشيدي

    نص أدبي فاخر يحتاج إلى إعمال الحس و الفكر معا لإقتفاء كل الطرق المؤدية إلى المعنى المقصود .
    أعتقدُ أن لذة الضباب و السراب تهوّن على الشاعر علقم الواقع , فمن الصعب أن يجد لتلك الصورة انعكاسا على غدير الحقيقة .

    النص للتثبيت

    إكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 57
    المشاركات : 12,545
    المواضيع : 378
    الردود : 12545
    المعدل اليومي : 1.81

    افتراضي

    قالها من قبل شاعرنا



    ماضر الورود وما عليها ... إذا المزكوم لم يطعم شذاها
    الإنسان : موقف

  8. #8
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    الاستاذ الفاضل احمد الرشيدي

    مـُبهــر هذا الحرف..

    ورائق حد الثمالة..

    مررت في رياض حرفك..فكان ضوع الياسمين..

    سلمت..وسلم مدادك


    محبتي
    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  9. #9
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.47

    افتراضي

    من محبرة السراب والضباب ، كان مدادك واقعا ..
    كم من وردة أغرتها نعومة يد تمتد إليها لتجود عليها بما حرمت منه ، فآثرت على أن تغرس أشواكها في روحها
    حتى لا تجرح يدا امتدت حانية زيفا وتزلفا ..
    كم من وردة قطفت لتلقى في طرقات الندم والألم تتدثر بالحسرة لتخفي ما عظم من سوء منقلبها ..
    أيا راعي الورد ..
    التقى نقاء الروح ببلاغة الكلمة وجمال اللغة على صحائف العفة لتنقش ببهي الحرف صورة واقع
    أليم مر ..
    علها تكون الموعظة والتذكرة ..


    بتقى أديبا رائعا بتوجهاتك وفكرك وحرفك ..
    أسأل الله لك الثبات والسعادة في الدارين ..
    لك من الود أصدقة ومن الورد أجمله أديبنا الراقي السامق .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  10. #10
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    الأستاذ الفاضل أحمد الرشيدي،

    لا أظن الشكر يفيك حقك على هذه الرائعة لغة ومعنى ولا أملك إلا غيره للأسف تعبيرا عن إعجابي

    بما قرأت فشكرا ألفا بل مليونا على عقد المعاني البليغ المنفرطة حباته في حدائق الورد.

    كثيرون هم الذين إذا لم تقطف لهم الورود بسرعة ،يلبسون ثوب الحمل الوديع وما إن

    يقطفوها حتى يقتلونها فتصبح حتى أشواكها عديمة النفع، ويصعب إيجاد تربة خصبة لها مجددا،

    ولكن مازال هناك صابرون يمشطون الطريق بمفردهم في انتظار ليلى فحتى إن لم تأتي تبقى ذكرى جميلة.

    من محبرة الضباب والسراب انبعثت الحكمة، كتبت فأبدعت.

    احترامي وتقديري.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أُنْثَى فِي مِحْبَرَة / غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 03-08-2023, 06:24 PM
  2. محبرة العيون ... رثاء الشهيد سعيد صيام
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 02-10-2010, 02:34 PM
  3. ثلاثية الحلم والحقيقه والسراب
    بواسطة وحيد الغريب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-04-2010, 05:08 PM
  4. محبرة العيون ... رثاء الشهيد سعيد صيام
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى دِيوَانُ الشِّعْرِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-01-2009, 03:44 AM
  5. معادلة الرغيف والسراب
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 65
    آخر مشاركة: 29-09-2007, 06:09 PM