أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قول في المحبة-3

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي قول في المحبة-3

    قول في المحبة -3
    د: عثمان قدري مكانسي
    لعلنا في أغلب أيام رمضان الكريم – أيها الأحباب نعيش مع كنز من كنوز العربية التي غفل عنها كثير من الأدباء بلـْهَ العامّة ، إنه كتاب عيون الأخبار لابن قتيبة الدينـَوري ، من أمهات الكتب ، فيه من الأدب والعلم والفكرما يصلح أن يكون مدرسة وحده ،
    ها نحن اليوم في الروضة الثالثة من هذا الكتاب ، نجول بين أزهار ( المحبة ) فنقتطف منها ما يُزّين مجالسنا ، ويضيء حياتنا .
    - كتب رجل إلى صاحبه : أحِنّ إلى عهد أيامك التي حَسُنَتْ بك كأنها أعياد ، وقَصُرَتْ بك كأنها ساعات ، إن الشوق إليك يفوق الصفات ، ومما جدد الشوق إليك تصاقب الدار، ( قربها ) وقرب الجوار ، تمم الله لنا النعمة المتجددة فيك بالنظر إلى الغُرّة المباركة التي لا وحشة معها ولا أُنْسَ بعدها .
    - وقال حكيم : ثلاث يُصْفين لك وُدّ أخيك : فالأولى : أن تبدأه بالسلام إذا لقِيتَه ، والثانية : أن توسع له في المجلس ، والثالثة : أن تدعوه بأحبّ أسمائه إليه .
    - وقال الحكيم نفسُه : ثلاث يكرهك الناس لها : فالأولى : أن تعيب على الناس صفات هي فيك ، والثانية : أن ترى في الناس عيوباً هي فيك أكبر، لا تراها ، والثالثة : أن تؤذي جليسك فيما لا يَعنيك .
    - وعن المقدام بن معدي كرِب – وكان أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم ارتدّ وقومُه عن الإسلام ، فقاتلهم المسلمون بقيادة خالد رضي الله عنه وأعادهم إلى الإسلام ، ومن كان مثله انتفـَتْ الصحبة عنه – قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا أحب أحدُكم أخاه فليُعـْلِمْه أنه يحبه " كي لا يكون الحب من طرف واحد ، ولتتآلف قلوب المسلمين .
    - وكان يُقال : لا يكن حبُّك كَـَلََفاً ولا بغضُك تـَلَفاً (لا تسرف في حبك وبغضك ) . ونحوه قول الحسن البصري رحمه الله تعالى : أحِبّوا هَوْناً ، فإن أقواماً أفرطوا في حب قوم فهلكوا . ومثل ذلك أُثِر عن الشافعي رحمه الله تعالى : أحْبِبْ حبيبَك هَوناً ما عسى أن يكون بغيضَك يوماً ما ، وأبْغِضْ بغيضَك هَوناً ما عسى أن يكون حبيبَك يوماً ما .
    - أما الصحابي الجليل " عُكّاشة بن محصن" الذي أعطاه النبي صلى الله عليه وسلم في معركة بدر قضيباً يحارب به حين انكسر سيفه ، فلما هزّ القضيب انقلب بإذن الله سيفاً أبيضَ طويلاً حارب به في كل غزواته إلى أن قُتل في معركة الردّة في بني أسد ، قتله طليحة الأسدي المتنبئ ، ثم عاد طليحةُ إلى الأسلام وحَسُن إسلامُه - هذا الصحابي الجليل بشره النبي صلى صلى الله عليه وسلم بأنه ممن يدخل الجنة دون حساب ولا عقاب – كان عمر رضي الله عنه يحب عُكّاشة كثيراً ، فلما التقى عمر الفاروق بقاتله قال له : قتَلْتَ عكّاشة بن محصن؟! لا يُحبك قلبي . فقال طليحة : فمعاشرة جميلة - يا أمير المؤمنين – فإن الناس يتعاشرون على البغضاء.
    وقال بعضهم لرجل : إني أُبغضك . فقال : إنما يجزع مِن فقد الحبّ المرأةُ ، ولكنْ عدلٌ
    وإنصافٌ .
    - وقال عمر رضي الله عنه لرجل يريد طلاق زوجته : لِمَ تطلّقها ؟ قال : لا أحبها . قال : أَوَ كلُّ البيوت بنيت على الحب ؟! فأين الرعاية والتذمم (أن لا يقوم بعمل يذمه الناس عليه ) .
    - وكتب أحدهُم إلى صاحبه يبثّه شوقَه : لساني رطب بذكرك ، ومكانُك في قلبي معمور بمحبتك . ومثل قوله أنشد الشاعر معقِل :
    لَعَمري لَئِن قرّتْ بقربك أعيُنٌ = لقد سَخِنَت بالبين منك عيونٌ
    فسِرْ وأقِمْ ، وقْفٌ عليك موّتي = مكانُك في قلبي عليك مصونٌ
    وذكر أعرابيّ رجلاً ، فقال : والله لكأن القلوب والألسن رِيضَتْ له ، فما تُعقَد إلا على
    وُدّه ولا تنطق إلا بحمده .
    - وقال رجل لابن حوشب : إني أحبّك . فقال : ولِمَ لا تحبّني ؛ وأنا أخوك في كتاب الله ووزيرك على دين الله ، ومُؤنتي على غيرك ! ولعل الإنسان – لشحّه – يمل من سؤال الناس ويستثقل صحبتهم . فنبه ابن حوشب صاحبه أن الحب قد يضعف ، بل يضمحلّ إذا كان فيه طلب المال والمؤنة .
    - وينسب إلى رابعة العدوية – وهو بعيد - قولُها في الحب الإلهي :
    أحبـّك حبـّيـْن ، لي واحدٌ = وحـُب ، لأنـّك أهـْل لـذاكَــا
    فأمـا الذي أنت أهـْل لـه = فَحُسنٌ فَضَلْتَ به مَن سواكـا
    وأما الذي في ضمير الحشا = فلستُ ارى الحُسنَ حتى أراكا
    وليس ليَ المنّ في واحد = ولكنْ لك المنّ في ذا وذاكا

    - ومن أحبّ ، فأمعن في الحب لم يرَ من حبيبه إلا المحاسن ، ألم يقل المسيب بن عَلَس :
    وعين السُخط تُبصر كل عيب = وعين أخي الرضا عن ذاك تُعمي
    ومثله لعبد الله بن معاوية :
    فلـستُ بـِراءٍ عيبَ ذي الودّ كلـَّه = ولا بعضَ ما فيه إذا كنتُ راضياً
    وعين الرضا عن كل عيب كَلِيلَةٌ = ولكنّ عين السخط تُبدي المساويا
    ومن هذا الباب قال اليزيديّ : رأيت الخليل بن أحمد قاعداً على طنفُسة ، فأوسع لي ،
    فكرهت التضييق عليه ، فقال : إنه لا يَضيق سَمّ الخياط على متحابّيْن ، ولا تسع
    الدنيا متباغضَين
    - وقال شريح القاضي لزوجته يوضح لها ما ينبغي أن تفعله لتحافظ على حبّه :
    خُذي العفوَ مني تستديمي مودّتي = ولا تنطقي في سَورتي حين أغضبُ
    فإني رأيتُ الحب في الصدر والأذى = إذا اجتمعـا لم يلبـَثِ الحـُبُّ يـذهـبُ
    - وقال أعرابيّ : إذا ثبتت الأصول في القلوب نطقتِ الألسُن بالفروع ، ولا يظهر الودّ السليم إلا من القلب السليم . وعلى هذا قال أبو زبيد للوليد بن عُقبة :
    مَن يَخُنْك الصفاءَ أو يتبَدّلْ = أو يَزُل مثلما تزول الظلالُ
    فاعْلَمَنْ أني أخوك أخو العهــــــد حياتي حتى تزولَ الجبالُ
    ليس بخلٌ عليك منّي بمالٍ = أبداً ما استقـَلّ سـيفاً حِمالٌ
    فلك النصرُ باللسـان وبالــــــــــــكفّ إذا كان لليدين مصالٌ
    كل شيء يحتال في الرجال = غيرَ أنْ ليس للمنايا احتيالٌ
    - وقال عبد الله بن الزبير ذات يوم : والله لودِدْتُ أنّ لي بكل عشَرَة من أهل العراق رجلاً من أهل الشام ( صَرْفَ الدينار بالدرهم ) . فقال أحد العراقيين : مَثَلُنا ومَثَلُك كما قال الأعشى :
    عُلّقتُها عَرَضاً وعُلّقَتْ رجلاً = غيري وعُلّق أخرى غيرَها الرجلُ
    أحبّك أهلُ العراق ، وأحبَبْتَ أهل الشام ، وأحب أهلُ الشام عبدَ الملك بن مروان .
    - وكتب رجل إلى صديق له : الله يعلم أني أحبك لنفسك فوق محبتي إياك لنفسي ، ولو أني خُيّرْتُ بين أمرين ؛ أحدُهما لي عليك والآخرلك عليّ لآثرتُ المروءة وحُسْنِ الأُحدوثة بإيثار حظك على حظّي ، وإني أحب وأُبغض لك ، وأوالي وأعادي فيك .




  2. #2
    الصورة الرمزية مروة عبدالله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 3,215
    المواضيع : 74
    الردود : 3215
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    د. عثمان

    جميل ما قدمت لنا, فجزاكَ الله عنا كل خير, وتقبل صيامكَ وقيامكَ أبد الآبدين.

    تقديري

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    أستاذة مروة حفظها الله تعالى : شكر المولى دعاءك الطيب ، وأسأله تعالى أن يرزقك درجة الإحسان ويجمّلك بالتقوى ، ولعل الملائكة تقول : ولكِ مثل ذلك .

  4. #4
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,307
    المواضيع : 329
    الردود : 20307
    المعدل اليومي : 3.96

    افتراضي

    تذكرتُ هنا ، تعلمتُ هنا ،

    لاحرمنا الله من نعمة المحبة في الله و لله ،

    و التي تميز مجتمع الرحمة عن سواه .

    لها الله تلك المحبة ، كم حُرّفتْ ، كم قُزّمت ،

    حتى لأصبح المؤمن يستحي أو يخشى أن يقول

    لأخيه : إني أحبّك .

    حياك الله دكتور .

    اللهم ارزقه حبك و حب نبيك و محبة الصالحين .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

المواضيع المتشابهه

  1. قَوْلٌ على قَوْل
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-04-2016, 07:00 PM
  2. قولٌ على قولٍ
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 26-08-2012, 03:48 PM
  3. كيف تستعمل حقك فى قول لا
    بواسطة لحظة صدق في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-12-2004, 10:39 AM
  4. لماذا يصعب علينا قول الحقيقة
    بواسطة محمد سوالمة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-09-2003, 01:12 AM
  5. قول المشتاق في الغشامة على العراق
    بواسطة أبو القاسم في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-03-2003, 11:09 PM