أحدث المشاركات

حوار ساخر» بقلم وائل أبو حمزة » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» رحلة البحث عن الماء» بقلم أحمد العربي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ال الخليفة على ودحلو... دور فعال ومؤثر في الزراعة والمجتمع بالنيل» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: صديق الحلو »»»»» @ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» السـر البريء» بقلم عايدة عبد الله » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بَشّارُ فِعْلٌ والمُلُوْكُ كَلامُ» بقلم مصطفى السنجاري » آخر مشاركة: هَنا نور »»»»» السيد علي يعقوب الحلو..... الذكرى الثانية على رحيلة» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» قراءة فى كتاب أحكام الله فوق كل شيء» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تعالوا نؤلف أقوالاً من الحكمة (ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيراً كثيرا)» بقلم زاهية » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» رية وسكينة في بيتي» بقلم زاهية » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: الَّلقيط (الُمُيَتَمِ عنوةً)

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    العمر : 53
    المشاركات : 735
    المواضيع : 81
    الردود : 735
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي الَّلقيط (الُمُيَتَمِ عنوةً)

    كنتُ في وفدِ المعايدةِ المشكل من الإدارات الحكومية وزرنا دار الأيتام وشدني أحدهم مداعبا
    وسألني عن العيد خارج الميتم وعن أطفالي أين أذهب معهم يوم العيد وذلك أدخل الحزن في
    قلوبنا جميعا ونتج عن ذلك هذه القصيده والتي يأنف ربما بعض الناس عن التحدث بما تحدثت
    فيها والتي لم أجد غير الأم أتحدث عنها دون الأب وليس لي قصدفي ذلك فليسامحني النساء،وأرجو أن تحوز على إعجابكم وكل عام والجميع بخير0
    كنت في زيارة دارالأيتام في العيد مع وفدالإمالاة للتهنئة بالعيد وقد أستوقفني سؤال أحد الأيتام عن العيد
    خارج سور الميتم وعن الأسرالتي تقيم العيد مع أبنائها مماجعلني ومن معي نبكي في ذلك اليوم وكان نتاجهاهذه القصيده، التي أتمنى أن تروق لكم وكل عام والجميع بخير0
    أنا ماسألْتُكِ عن فضاكِ المُظْلِمِ
    وطقوسِ عشْقِكِ للرفيقِ المُلْهِمِ
    بلْ رُمْتُ أسألُ عن حنانَكِ يومها
    لمّا رمَيْتيني بغيرِ تكلُّمِ
    وبقيتُ ألْتَهِمُ القذارةَ والثَّرى
    وصرخْتُ بينَ مرارةٍ وتألُّمِ
    شفتاي تَعْطُبُ بالجفافِ من الظَّمى
    وندى الحليبِ بوسطِ صدْركِ قدعمي
    أتركْتني أُمَّاهُ خشيةَ نظْرةٍ
    أعصيتِ ربّكِ فاقْتُلي أوفارْحمي
    فلإنْ وأدْتني في التُّرابِ دسَسْتِني
    لَرَحِمْتِني من حرِّ صَرْخةِ مُعْدمِ
    لااسمَ لي لاجذْرَ يظْهرُ في المدى
    أوأيكةٍ بظِلالِ فيِّها أحْتمي
    إلاّبقيةَ من شتائمَ نِلْتها
    من نفحِ نزْوتِكِ المقيمةِ في دمي
    فأنا اليتيمُ إلى الطّريقِ وهبْتني
    فلإيِّ حدٍّ قد أردْتِ تحطُّمي
    قد هُنْتُ حتّى صِرْتَ بينَ أكُفِّهم
    أطْوي الجروحَ من الْمَذَلّةِ في فمي
    وأنا اليتيمُ يُخِرُّ هامتهُ الضُّحى
    ويفوحُ ليلاً في مساءِ جهنَّمِ
    وأنا الأسيرُ بجرْمِ غيْرهِ عُنوَةً
    أُسْقى الشَّقاوةَ من عُصارةِ علْقمِ
    لمّا رأيتُ هوى الصَّغارَ بأهْلِهم
    وأنا بِقُرْبِ سرورِهم كالْمُحْرَمِ
    وهبَ الْحنانَ على البنينَ كغيْمةٍ
    نثرتْ مزونها واسْتعافتْ مقْسَمي
    حتّى أنْسحبْت مع الشَّجونِ لوحدتي
    والعين تذْرِفُ خلْفَ كُمِّ الْمِعْصَمِ
    وأمامِ سطْوَةَ من يسومُني كالَّذي
    وهبَ الأديمَ لِقلْبِهِ الْمُسْتفْحِمِ
    يٍجْترُّ أمْرَِهُ من جلودِنا بالَّلظى
    قد صِرْتُ لهواً في كفوفِ الْمُرْغِمِ
    نثروا الشموعَ على مشارِفِ غُرْفتي
    وهبوا الورودَ لعلَّهُم بتبسُّمي
    فسألتُ من وهب الورودَ فقالَ لي
    أنسيتَ عيدَكَ أيُّها الْمُتكَتِّمي
    ألنا نصيبٌ في السَّعادةِ ياتُرى
    والسُّورُ يحضنُ فرْحةَ الْمُتَيتِّمِ
    العيدُ يُقْبلُ بالسَّعادةِ والرَّخا
    نحوالْجميعِ سوى الفؤادِ الْمُكْلمِ
    كُلُّ الوجودِ يُطِلُّ نحويَ علّهُ
    يُلْقي بسَعْدٍ في سوادِ الْمُعْتِمِ
    عُذِّبْتَ قلْبيَ من ضراوةِ لهْفةٍ
    رُسِمَتْ بوسْطِكَ للحنانِ المُكْرِمِ
    ياعيدُ ليْتَكَ قد حضرْتَ بأسْرتي
    ورميْتني بسكونِ أُمّي الْمُفْعَمِ
    حتّى أذوقَ من الحلاوةِ صِدْقها
    فالْحُلْوُ أشْرفَ أن يموتَ بمُعْظمي

  2. #2
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,105
    المواضيع : 98
    الردود : 2105
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اخي الحبيب
    الم و حزن و نقد اقسى
    ارجو من الله العلي القدير ان يغفر للجميع و يلهمنا الصواب لتجنب مثل هذا المصاب
    تحيتي
    رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه و أدخلني برحمك في عبادك الصالحين

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2005
    المشاركات : 353
    المواضيع : 20
    الردود : 353
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي


    هما اثنتان يغبطك عليهما الصالحون قلبك الذي يسع الكون وشاعريتك المحلقة
    كل الذين رجوا نوالك أمطروا ماكان برقك خلبا إلا معي

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    العمر : 53
    المشاركات : 735
    المواضيع : 81
    الردود : 735
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    شكري اليك مرفوع أستاذي العزيزالدكتورخليل ابراهيم على مصافحتي
    وبسمتك في وجهي رغم تجهم الغير ،فالواقع واقف بين
    أعيننا بمرارته وحلاوته ونحن ننقد لنقذ واقعنا بمانستطيع
    وتقبل تحياتي ودمت بخير0

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    العمر : 53
    المشاركات : 735
    المواضيع : 81
    الردود : 735
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    هما اثنتان يغبطك عليهما الصالحون
    قلبك الذي يسع الكون وشاعريــــتك
    المحلقه
    كم أثلج قلبي هذا لرد العظيم من رجل
    وأديب عظيم مثلك أستاذ محمد المزوغي
    فبارك الله فيك فكرا وقلبا وقلما وزادك
    حكمة على ماأُتيت وقبل تقديري ودمت بخير0

  6. #6
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 68
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    أخي الحبيب عبد الصمد
    لوحة شعرية معبرة موشحة بالحزن
    وشاعرية فذة تنقل الصورة بأمانة
    بارك الله بك أخي
    محسن شاهين المناور

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    العمر : 53
    المشاركات : 735
    المواضيع : 81
    الردود : 735
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    شهادة شاعروأديب مثلك هي وسام أعتزبه وأحتفظ به إلى آخرحياتي
    فتقبل تحياتي أيها الرجل العظيم في هذه الواحه محسن شاهين ومتعك الله بالصحة
    وأدام عافيتك ودمت بخير0

  8. #8
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 60
    المشاركات : 7,100
    المواضيع : 105
    الردود : 7100
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الصمد احمد مشاهدة المشاركة
    كنتُ في وفدِ المعايدةِ المشكل من الإدارات الحكومية وزرنا دار الأيتام وشدني أحدهم مداعبا
    وسألني عن العيد خارج الميتم وعن أطفالي أين أذهب معهم يوم العيد وذلك أدخل الحزن في
    قلوبنا جميعا ونتج عن ذلك هذه القصيده والتي يأنف ربما بعض الناس عن التحدث بما تحدثت
    فيها والتي لم أجد غير الأم أتحدث عنها دون الأب وليس لي قصدفي ذلك فليسامحني النساء،وأرجو أن تحوز على إعجابكم وكل عام والجميع بخير0
    كنت في زيارة دارالأيتام في العيد مع وفدالإمالاة للتهنئة بالعيد وقد أستوقفني سؤال أحد الأيتام عن العيد
    خارج سور الميتم وعن الأسرالتي تقيم العيد مع أبنائها مماجعلني ومن معي نبكي في ذلك اليوم وكان نتاجهاهذه القصيده، التي أتمنى أن تروق لكم وكل عام والجميع بخير0
    أنا ماسألْتُكِ عن فضاكِ المُظْلِمِ
    وطقوسِ عشْقِكِ للرفيقِ المُلْهِمِ
    بلْ رُمْتُ أسألُ عن حنانَكِ يومها
    لمّا رمَيْتيني بغيرِ تكلُّمِ
    وبقيتُ ألْتَهِمُ القذارةَ والثَّرى
    وصرخْتُ بينَ مرارةٍ وتألُّمِ
    شفتاي تَعْطُبُ بالجفافِ من الظَّمى
    وندى الحليبِ بوسطِ صدْركِ قدعمي
    أتركْتني أُمَّاهُ خشيةَ نظْرةٍ
    أعصيتِ ربّكِ فاقْتُلي أوفارْحمي
    فلإنْ وأدْتني في التُّرابِ دسَسْتِني
    لَرَحِمْتِني من حرِّ صَرْخةِ مُعْدمِ
    لااسمَ لي لاجذْرَ يظْهرُ في المدى
    أوأيكةٍ بظِلالِ فيِّها أحْتمي
    إلاّبقيةَ من شتائمَ نِلْتها
    من نفحِ نزْوتِكِ المقيمةِ في دمي
    فأنا اليتيمُ إلى الطّريقِ وهبْتني
    فلإيِّ حدٍّ قد أردْتِ تحطُّمي
    قد هُنْتُ حتّى صِرْتَ بينَ أكُفِّهم
    أطْوي الجروحَ من الْمَذَلّةِ في فمي
    وأنا اليتيمُ يُخِرُّ هامتهُ الضُّحى
    ويفوحُ ليلاً في مساءِ جهنَّمِ
    وأنا الأسيرُ بجرْمِ غيْرهِ عُنوَةً
    أُسْقى الشَّقاوةَ من عُصارةِ علْقمِ
    لمّا رأيتُ هوى الصَّغارَ بأهْلِهم
    وأنا بِقُرْبِ سرورِهم كالْمُحْرَمِ
    وهبَ الْحنانَ على البنينَ كغيْمةٍ
    نثرتْ مزونها واسْتعافتْ مقْسَمي
    حتّى أنْسحبْت مع الشَّجونِ لوحدتي
    والعين تذْرِفُ خلْفَ كُمِّ الْمِعْصَمِ
    وأمامِ سطْوَةَ من يسومُني كالَّذي
    وهبَ الأديمَ لِقلْبِهِ الْمُسْتفْحِمِ
    يٍجْترُّ أمْرَِهُ من جلودِنا بالَّلظى
    قد صِرْتُ لهواً في كفوفِ الْمُرْغِمِ
    نثروا الشموعَ على مشارِفِ غُرْفتي
    وهبوا الورودَ لعلَّهُم بتبسُّمي
    فسألتُ من وهب الورودَ فقالَ لي
    أنسيتَ عيدَكَ أيُّها الْمُتكَتِّمي
    ألنا نصيبٌ في السَّعادةِ ياتُرى
    والسُّورُ يحضنُ فرْحةَ الْمُتَيتِّمِ
    العيدُ يُقْبلُ بالسَّعادةِ والرَّخا
    نحوالْجميعِ سوى الفؤادِ الْمُكْلمِ
    كُلُّ الوجودِ يُطِلُّ نحويَ علّهُ
    يُلْقي بسَعْدٍ في سوادِ الْمُعْتِمِ
    عُذِّبْتَ قلْبيَ من ضراوةِ لهْفةٍ
    رُسِمَتْ بوسْطِكَ للحنانِ المُكْرِمِ
    ياعيدُ ليْتَكَ قد حضرْتَ بأسْرتي
    ورميْتني بسكونِ أُمّي الْمُفْعَمِ
    حتّى أذوقَ من الحلاوةِ صِدْقها
    فالْحُلْوُ أشْرفَ أن يموتَ بمُعْظمي
    المبدع عبد الصمد أحمد
    قصيد معبر ومفردة طيّعة
    بورك حرفك وتألقك
    تحياتي

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    العمر : 53
    المشاركات : 735
    المواضيع : 81
    الردود : 735
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    وبارك الله بعمرك أيها الشاعرالكبيرمحمود فرحان حمادي
    شقيق الحرف والمنهج وشكرا على كرم أخلاقك ونبلك
    دام فكرك وضاء ودمت بخير0

  10. #10
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,756
    المواضيع : 1099
    الردود : 40756
    المعدل اليومي : 6.02

    افتراضي


    شغلني الشعور النبيل عن الشعر الجميل هنا وأقدر لك عاليا هذا الاهتمام بهذه الحاللات الإنسانية المؤلمة ، ولعلني أخالفك قليلا هنا بأن اللوم لا يقل على دور "الوالد" ولا أقول الأب بل قد أراه يلام أكثر بما أغوى ثم انزوى.

    نسأل الله أن يحفظ الأمة من مثل هذا الفساد وأن يقيض لأمثال أولئك قلوبا رحيمة لا تأخذهم بذنب غيرهم.

    دمت بخير ورضا!

    وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الزمن اللقيط
    بواسطة مصطفى الغلبان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 13-01-2014, 01:38 PM
  2. اللقيط - ق ق ج
    بواسطة محمد الطيب الحواط في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-12-2013, 04:08 PM
  3. وابكت رمشنا عنوة
    بواسطة رائد ابو مغصيب في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-11-2003, 02:31 PM