أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: كُنْ في غدي

  1. #1
    الصورة الرمزية هشام مصطفى شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 838
    المواضيع : 50
    الردود : 838
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي كُنْ في غدي

    كُنْ في غدي
    كُنْ في غدي
    فغدي بِغَيْرِكَ لا يكونْ
    أنْتَ الّذي ...
    رَسَمَتْ مَلامِحَهُ
    معاني الحُبِّ في قَلْبي
    فأيْنَعَ زَهْرُهُ
    شوقا إلى الْقَلْبِ الْحَنونْ
    ها أنْتَ تسري في وريدِ الحَرْفِ
    حيْنَ يُسافِرُ الْفِكْرُ الْمُبَعْثَرُ أوْ
    تُعانِقُهُ الظُّنونْ
    لِتُلَمْلِمَ الإنْسانَ فيَّ
    وتَسْتَعيدَ شِتاتَهُ
    مِنْ غِيِّ ساعاتِ الشِّجونْ
    فاسْكُنْ بُصَيْلاتِ الْقّصيدةِ
    وامْنَحِ السَّطْرَ الْجُنونْ
    ===
    كُنْ في غَدي
    فالْأمْسُ ضاعَ ولَمْ يَعُدْ
    إلا خواءْ
    ولَرُبُّما يأتي الشِّتاءْ
    حيْثُ الْفراغُ يُراوِدُ الزَّمَنَ الرَّديء
    لِكيْ يَشي
    بِأصابِعِ الْحِرْمانِ تَعْبَثُ بالقَصيدِةِ كيْ
    تُساقطَ مِنْ جِناها ما
    يُسامِرُهُ الْبُكاءْ
    فاحْضُنْ حروفي كيْ
    تُعيدَ إلى خَرَائطِ وَجْهِنا
    كلَّ الَّذي ...
    قَدْ أتْقَنَتْ في مَحْوِهِ
    كَفُّ الْمَساءْ
    تِلْكَ الظِّلالُ على جُفوني قَدْ حَكَتْ
    شوقي إلى
    مَرْسى شواطِئِكَ الّتي
    حَضَنَتْ نَوارِسَ حُبِّنا
    ورَسَتْ علْيَها أَحْرفي
    وَلْهى إلى
    مَعْنى تلعثم مَرَّةً
    بِشفاهِنا
    حينَ ارْتَمتْ كَفِّي بِكّفِّكَ تَشْتهي
    دِفْءَ الِّلقاءْ
    ===
    كُنْ في غَدي
    فالْيَوْمُ يَرْقُبُ أَمْسَهُ
    خَوْفا
    وَيِنْظُرُ للْغَدِ الْآتي
    بعَيْنِ مِلْؤها
    حُبُّ الْحياةْ
    مُدَّ الْيّديْنِ وَعانِقِ الْجُرْحَ الْمُمَدَّدَ
    في دمي
    وَدَعِ الضِّياء يُهَدْهِدَ الْحُلْمَ الْمُغَيَّبَ
    في ظَلامِ النَّفْسِ حتَّى تَرْتَوي
    عَيْناهُ مِنْ مَجْرى سناهْ
    لا تَجْعَلِ الْخَوْفَ الَّلعينَ
    يُطَوِّقُ الْحَرْفَ الْجَميلَ
    على الشِّفاهْ
    فلَقَدْ تَوضَّأتِ الْقَصيدِةُ
    رَغْبَةً ...
    مِنْ طُهْرِ عَيْنَيْكَ الَّتي
    دفعتْ حروفي للصلاةْ
    شعر / هشام مصطفى

  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,679
    المواضيع : 119
    الردود : 4679
    المعدل اليومي : 0.90

    افتراضي

    شعر جميل أخي هشام
    وحرف بهي بديع
    تحيتي لك

  4. #4
    الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    العمر : 49
    المشاركات : 1,541
    المواضيع : 72
    الردود : 1541
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    لأني من يعشق شعرك وروعة بوحكإيماناً بأن الشعر رسالة وقيم ومبادىء أجدت وبلغت ذروة الأدبأقف هنا في لحظة حب عارمة ألا أن أقول هنا رسم ونسج متقن محبوك الجوانبألف شكر لإسعادي وتحريك مشاعري التي صمتت طويلاًوالتي خشيت عليها من الانقراضدمت للروعة والجمال
    أسكنت الليل المجنون بعينيك، سرقت النجم المسحورْ.
    ووضعت خلاصة أحلامي في حلم مكسورْ.

  5. #5
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 68
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    أخي الحبيب هشام
    لوحة شعرية ساحرة تجمع بين عذوبة الحرف وجمال المعنى
    وشاعرية فذة
    للأعلى لأنها تستحق التثبيت
    محسن شاهين المناور

  6. #6
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,900
    المواضيع : 538
    الردود : 10900
    المعدل اليومي : 2.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام مصطفى مشاهدة المشاركة
    كُنْ في غدي
    كُنْ في غدي
    فغدي بِغَيْرِكَ لا يكونْ
    أنْتَ الّذي ...
    رَسَمَتْ مَلامِحَهُ
    معاني الحُبِّ في قَلْبي
    فأيْنَعَ زَهْرُهُ
    شوقا إلى الْقَلْبِ الْحَنونْ
    ها أنْتَ تسري في وريدِ الحَرْفِ
    حيْنَ يُسافِرُ الْفِكْرُ الْمُبَعْثَرُ أوْ
    تُعانِقُهُ الظُّنونْ
    لِتُلَمْلِمَ الإنْسانَ فيَّ
    وتَسْتَعيدَ شِتاتَهُ
    مِنْ غِيِّ ساعاتِ الشِّجونْ
    فاسْكُنْ بُصَيْلاتِ الْقّصيدةِ
    وامْنَحِ السَّطْرَ الْجُنونْ
    ===
    كُنْ في غَدي
    فالْأمْسُ ضاعَ ولَمْ يَعُدْ
    إلا خواءْ
    ولَرُبُّما يأتي الشِّتاءْ
    حيْثُ الْفراغُ يُراوِدُ الزَّمَنَ الرَّديء
    لِكيْ يَشي
    بِأصابِعِ الْحِرْمانِ تَعْبَثُ بالقَصيدِةِ كيْ
    تُساقطَ مِنْ جِناها ما
    يُسامِرُهُ الْبُكاءْ
    فاحْضُنْ حروفي كيْ
    تُعيدَ إلى خَرَائطِ وَجْهِنا
    كلَّ الَّذي ...
    قَدْ أتْقَنَتْ في مَحْوِهِ
    كَفُّ الْمَساءْ
    تِلْكَ الظِّلالُ على جُفوني قَدْ حَكَتْ
    شوقي إلى
    مَرْسى شواطِئِكَ الّتي
    حَضَنَتْ نَوارِسَ حُبِّنا
    ورَسَتْ علْيَها أَحْرفي
    وَلْهى إلى
    مَعْنى تلعثم مَرَّةً
    بِشفاهِنا
    حينَ ارْتَمتْ كَفِّي بِكّفِّكَ تَشْتهي
    دِفْءَ الِّلقاءْ
    ===
    كُنْ في غَدي
    فالْيَوْمُ يَرْقُبُ أَمْسَهُ
    خَوْفا
    وَيِنْظُرُ للْغَدِ الْآتي
    بعَيْنِ مِلْؤها
    حُبُّ الْحياةْ
    مُدَّ الْيّديْنِ وَعانِقِ الْجُرْحَ الْمُمَدَّدَ
    في دمي
    وَدَعِ الضِّياء يُهَدْهِدَ الْحُلْمَ الْمُغَيَّبَ
    في ظَلامِ النَّفْسِ حتَّى تَرْتَوي
    عَيْناهُ مِنْ مَجْرى سناهْ
    لا تَجْعَلِ الْخَوْفَ الَّلعينَ
    يُطَوِّقُ الْحَرْفَ الْجَميلَ
    على الشِّفاهْ
    فلَقَدْ تَوضَّأتِ الْقَصيدِةُ
    رَغْبَةً ...
    مِنْ طُهْرِ عَيْنَيْكَ الَّتي
    دفعتْ حروفي للصلاةْ
    شعر / هشام مصطفى
    استاذنا هشام مصطفى شاعرنا الرائع الجميل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتبست اربع مرات والخامسة قررت ان اقتبس القصيدة كلها
    قصيدة اقل ما يقال انسيابية مبدعة رائعة
    و نقرأك فيها متحديا جميل في زمن رديئ
    مبدع وربي
    تقبل مروري المتواضع وخربشاتي الثقيلة
    دمت مبدعا رائعا

  7. #7
    الصورة الرمزية ماجد الغامدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2003
    الدولة : بين الصدر والعجز !
    العمر : 48
    المشاركات : 3,774
    المواضيع : 182
    الردود : 3774
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    لا فُض فوك يا سيد البيان

    بهذا الأمل الشغوف الذي تنامى في ثنايا القصيدة ليتصاعد حتى يصل عرش النور


    ها أنْتَ تسري في وريدِ الحَرْفِ

    بِأصابِعِ الْحِرْمانِ تَعْبَثُ بالقَصيدِةِ
    فاحْضُنْ حروفي
    ورَسَتْ علْيَها أَحْرفي
    دِفْءَ الِّلقاءْ
    عَيْنِ مِلْؤها


    حُبُّ الْحياةْ
    فلَقَدْ تَوضَّأتِ الْقَصيدِةُ


    رَغْبَةً ...


    مِنْ طُهْرِ عَيْنَيْكَ الَّتي


    دفعتْ حروفي للصلاةْ


    رائعة أعادت للذاكرة

    أقبِلي كالصلاةِ رقرقها النسكِ
    بمحرابِ عابدٍ متبتل !!

    رائعة تروي الذائقة وتملأُ كؤوس الصابابة
    كلما أبصـرَ حُسنـاً ساكنـاً=هزَّهُ الوجدُ فألقى حَجَـرَه !

  8. #8
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,603
    المواضيع : 161
    الردود : 4603
    المعدل اليومي : 1.00

    افتراضي

    **)) شاعرنا البديع هشام
    وهل هناك أجمل من

    لا تَجْعَلِ الْخَوْفَ الَّلعينَ
    يُطَوِّقُ الْحَرْفَ الْجَميلَ
    على الشِّفاهْ
    فلَقَدْ تَوضَّأتِ الْقَصيدِةُ
    رَغْبَةً ...
    مِنْ طُهْرِ عَيْنَيْكَ الَّتي
    دفعتْ حروفي للصلاةْ

    كلمات تطهر القلب
    بوركت على تحفتك الأدبية
    ودم شامخا
    أُحِبُّكّـ فَوقَ حُـبِّ الذّاتِ حَتّـــــى
    كأنّ اللهَ لَمْ يَخلقْ ســـــواكـ

    مصطفى السنجاري

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    الأستاذ هشام مصطفى
    قصيدة عذبة الكلمات روحانية المعنى لا تفهما إذا قرأتها على الأرض، وإنما إذا حلقت معها بمشاعر قائلها إلى عالم آخر، وقد طربت إلى لحنها الجميل وتوزيعها البديع، لكني أختلف معك في أن تلعن الخوف عندما قلت
    لا تَجْعَلِ الْخَوْفَ الَّلعينَ
    يُطَوِّقُ الْحَرْفَ الْجَميلَ
    على الشِّفاهْ
    فالمحب لا يخاف إلا على فراق حبيبه، وهو من ذلك في حالة دائمة من القلق، فإذا لقيه خاف أن يفتقده، وإذا افتقده خاف ألا يلقاه ثانية، وهذا هو البديع في هذه التجربة البشرية الفريدة، وهنا يكون الخوف هو المنذر الأمين لقلوب المحبين فلا يأمنوا أبدا، ولا ينطفئ الوجد لديهم ساعة، وما أبلغ العربية التي قالت في محبوبها بعدما رحل:
    وكنت أخاف الدهر ما كان قائما
    فلما تولى مات خوفي من الدهر
    أي أنها لم تكن تخاف إلا عليه فلما رحل لم تجد من تخاف عليه وانتهى الخوف.
    والرسول يقول من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزلة، من هنا فأنا أدفع عن الخوف اللعنة وأدافع عنه من تهمة المحبين.
    وقد أعجبتني الخاتمة، فهي قصيدة بذاتها
    فلَقَدْ تَوضَّأتِ الْقَصيدِةُ
    رَغْبَةً ...
    مِنْ طُهْرِ عَيْنَيْكَ الَّتي
    دفعتْ حروفي للصلاةْ

    تقبل تحياتي

  10. #10
    الصورة الرمزية خلود داود أحمد قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : أمتطي شعاعا
    المشاركات : 384
    المواضيع : 29
    الردود : 384
    المعدل اليومي : 0.07

    Thumbs up


    نص رائع !

    تقبل مروري وتقديري

    خلود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الشكر العميق للحبيبة نورا القحطاني على التصميم

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. غدي
    بواسطة حوراء آل بورنو في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 25-10-2018, 12:04 PM
  2. أنت يا حلم غدي
    بواسطة فتون حسين سلمان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-11-2013, 10:19 AM
  3. غدي .. كل الحب لكِ يا أجمله
    بواسطة يوسف الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-08-2006, 01:25 PM
  4. يا غدي
    بواسطة محمد الطالبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-04-2004, 06:00 PM
  5. كنْ كما شئتَ فإنِّي ..
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 18-07-2003, 03:22 PM