أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: مأساة طفل عراقي

  1. #1
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي مأساة طفل عراقي

    مأساة طفل عراقي

    شعر : د. جمال مرسي

    في مشهد رهيب تفطرت له أكبادنا بثت وكالات الأنباء صورة مؤلمة لأحد الجنود الأمريكيين
    الذين زعموا أنهم جاءوا ( للتحرير) و هو يقتحم أحد البيوت العراقية موجهاً سلاحه الخبيث إلى جميع
    من فيه بما في ذلك الأطفال آمراً إياهم بوضع أيديهم فوق رؤوسهم
    غير مكترث بخوف أم أو فزع طفل راح يحملق في وجه محتقرا ً ولسان حالة يقول :ـ
    أنا طفلٌ عراقِيٌّ أسيرٌ
    فَحَرِّرْني أيا جُنْدِيُّ مِنِّي
    أَزِلْ عن خافقي تحنانَ أُمِّي
    وعطف أبي واختي ضَعْهُ عَنِّي
    ومن لُعَبٍ تنامُ على سريري
    وأصحابٍ بحارتنا أَجِرْنِي
    أَجِرْنِي من ثرى وطني حبيبي
    ومن حُلْمِ الطفولةِ والتمني
    و من قلمٍ رسمتُ بِهِ نخيلاً
    جميلاً ، فوقه طيرٌ يُغَنِّي
    و من نهرٍ يشاركني عروقي
    وشمسٍ طالما نامت بجفني
    أَجِرْنِي من نجومٍ سامرتني
    و ألقت ضوءها الحاني بعيني
    و من هِرٍ يقاسمني حليبي
    ويأكلُ من إناءِ الطهي سمني
    أما أبصرتَ يا جنديُّ بؤسي
    أما أبصرتَ حين أتيتَ حزني
    لذاك دَهَمْتَ منزلَنا مساءاً
    لتمنَحَنِي .. بنصفِ الليل .. أمني
    و عَزَّ عليكَ أنْ تلقي صغيراً
    بلا نومٍ ، فجئتَ بغير إِذْنِ
    وفي يُمناكَ رشاشٌ كبيرٌ
    يُوزِّعُ طلقةً في كُلِّ رُكْنِ
    كتبتَ على الرصاصةِ إسمَ أختي
    وإسمَ أخي على الأخرى بِفَنِّ
    و لم تنسَ الرضيعَ فَجِئْتَت تسعى
    بِخَزٍّ .. كي تُكَفِّنَهُ .. وقُطْنِ
    عطوفٌ أنتَ قد نوَّرْتَ ليْلي
    بنيرانٍ تَصُبُّ الموتَ ، تُفْنِي
    وأسكنتَ الجراحَ صميمَ قلبي
    وبالغاراتِ قد شنَّفْتَ أُذْنِي
    وجئتَ لكي تُحَرِّرَني ، فمرحى
    بسجانٍ يُسَلِّمُني لسجني
    يقدِّمُ لي حليباً أو رغيفاً
    مُسَمَّمَةً لكي يرتاح مِنِّي
    سأفني ..رُبَّما .. لكن بِعِزٍّ
    ولن أحيا بِذُلٍّ أو تَدَنِّي
    لأني ..حين تقتلني.. شهيدٌ
    أُجازي بعد موتِي دارَ عَدْنِ
    وإنَّكَ لن ترى إلا جحيما ً
    بأمْرِ اللهِ ، جَرَّاءَ التجنِّي

    تحياتي و دمتم
    البنفسج يرفض الذبول

  2. #2
    الصورة الرمزية محمود صندوقة شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    العمر : 44
    المشاركات : 577
    المواضيع : 39
    الردود : 577
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    مجرد تسجيل حضور ...,
    سأجمع أوراقي وأعود بعون الله ...,
    دمت مبدعا ..,

  3. #3
    الصورة الرمزية محمود صندوقة شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    العمر : 44
    المشاركات : 577
    المواضيع : 39
    الردود : 577
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي Re: مأساة طفل عراقي

    ها أنا قد عدت سريعا ببعض الملاحظات



    و عَزَّ عليكَ أنْ تلقي صغيراً
    بلا نومٍ ، فجئتَ بغير إِذْنِ
    - أعتقد أخي العزيز أنك قصدت هنا ( تلقى )
    كتبتَ على الرصاصةِ إسمَ أختي
    - هل نطق الهمزة هنا في ( إسم ) كهمزة قطع مستساغ؟
    يقدِّمُ لي حليباً أو رغيفاً
    - هل يجوز أن نؤنث الرغيف هنا ( مسممة ) ؟
    سأفني ..رُبَّما .. لكن بِعِزٍّ
    - أراك قد قصدت هنا ( سأفنى)
    لأني ..حين تقتلني.. شهيدٌ
    - وهنا أيضا ( أجازى )
    شكرا لرحابة صدرك أخي الكريم وبانتظار توضيحاتكم

    [gasida= font="Andalus,5,deeppink,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    اخي الدكتور

    الشاعر جمال

    تصوير قلبي يعتصر له الما

    ووصف فجر فيّ ذكريات مؤلمة.

    كنتُ صغيرا ذات ليل واذا بطرق بكعب البنادق على باب

    دارنا وصوت قبيح يصرخ"إفتخ باب خمار إنت"

    فاستيقنا جميعا مذعورين مروعين وشرع القرود

    بفتح الخزائن والدواليب بحثا عن الاسلحة!!!!!!

    ولم يتوقفوا لحظة عن شتمنا واهانتنا انا وامي رحمها الله واخواي

    وما ان هدأنا قليلا حتى بدأوا بإهانة المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

    فكانت الطامة الكبرى فلم يكن باليد حيلة غير الاستنكار في القلب الذي كان يزاحم

    الاحزان بحجمه.كانت الساعة تقارب الثانية بعد منتصف الليل .لقد كانوا معجبين بوقاحتهم

    يسبون وهم يضحكون ويبتسمون شاهرين سلاحهم بوجوهنا.وبعد نصف ساعة من الشتم والسب والاهانة

    خرجوا دون ان يجدوا شيئا ولم يكونوا يتوقعون ان يجدوا شيئا وانما كان الهدف هو الارهاب وكانت

    كلنتهم المفضلة لنا "مخربين" واليوم استبدلوها ب"الارهابيين"!فاقرأ واعجب.

    خرجوا يقولون لنا بضحكة شامته "روخ نام".

    وانى لنا النوم بعد التخريب والتهديد والتدمير الذي احدثوه في البيت الأمن!!


    اطلتُ عليكم اخوتي واخواتي

    لكن هذه الابيات الجميلة المؤلمة اعلاه ازاحت الرماد عن نار الذكريات فترجمتها كلمات

    ولم تكن الحادثة اعلاه الوحيدة فقد تلتها احداث وترويعات اخرى لنا ولجيراننا.

    وعند اقتحام نابلس في العام الفائت اطلقوا على بيتنا الحبيب قذيفة من أباتشي هيليكوبتر دمرت نصف البيت.


    اخي الشاعر النابض

    بألام امته

    د.جمال

    لله درك لله درك لله درك

    فما أشبه اليومَ بالامس.

    تحياتي واعجابي

    المخلص

    ابن بيسان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي

    الأخ الحبيب القلم الباكي
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    وبعد
    بدايةً أشكر للك مرورك العذب و ملاحظاتك القيمة التي أضفت على القصيدة رونقا و جمالا .
    (1) نعم أخي الكريم لقد صدقت في ملاحظاتك بخصوص الياء المقصورة في الكلمات التي أشرت إليها
    و التي من المفترض أن تكون تلقى و أفنى و أجازى و التي هي أخطاء مطبعية لم ألتفت إليها
    إلا حين لفت نظري أنت .
    و لكني سأحكي لك قصتها .. فهذه القصيدة أصر ولدي و هو في الصف الثالث الإعدادي على كتابتها
    بنفسه فلم أحرمه فرصة المشاركة و لا سيما أن القصيدة تتحدث عن مأساة طفل عراقي ( بل و كل طفل عربي
    مسلم ) . أردته أن يتعايش مع أقرانه و أترابه من أطفالنا المسلمين الذين يعانون ويلات الحروب و الإحتلال .
    و بالتالي مرت هذه الأخطاء التي لم تكن واضحة للعين مع اقتراب لون الخلفية من لون خط الكتابة .
    فأرجو أن تغفروها لولدي ( على صغر سنه ) فإني غفرتها له ( و لا اروح اضربه )نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    (2) بالنسبة لهمزة اسم .. أعرف أنها همزة وصل و أن نطقها كهمزة قطع فيه ثقل و صعوبة
    و لكني اضطررت إليها اضطرارا و بلغة الشعر ( للضرورة الشعرية ) كي يستقيم الوزن .

    (3) أما بالنسبة لكلمة ( مسممة ) الملحقة ب (رغيف ) فأنا أظن أنها مؤنث مجازي (يجوز فيه
    التذكير و التأنيث ) و لذلك وضعتها مؤنثة كما رأيت ( و لست أجزم بصحتها ) فليفتنا أساتذتنا في الواحة فيها
    كنت قد وضعت قبلها كلمة (يسممهُ ) بلا من مسممة ولكني لم أستسغها فوضعت مسممة .

    وأخيرا أخي القلم الباكي أرجو أن أكون قد أوضحت لك ما أردت و أشكرك من جديد لطيب مرورك
    أخوكم د.جمال

  6. #6
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي

    أخي الحبيب الشاعر مرهف الحس ابن بيسان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أعتذر لك أخي الكريم أن فجرت في نفسك هذه الذكريات المؤلمة
    و لكن بالفعل هذه الأحداث الشبه يومية تكاد تمر على الكثيرين دون تذكرها
    فأردت أن أذكر بها إخواني و لا سيما أننا نحن معشر الشعراء تهزنا مثل هذه الأحداث الدامية
    فنكتبها بدموع أعيننا و نزف قلوبنا .
    من منا لم يذرف دموعا حارة على محمد الدره و إيما حجو و هذا الطفل البرئ الذي استشهد و هو يحمل
    حقيبة مدرسته عائدا لمنزله ( جراء قصف سيارة المجاهد الشامي ) بالأمس القريب
    من منا لم يحركه ذلك المشهد الأليم ( الذي أتمنى أن أكون استطعت أن أصوره كما أحسسته
    لحظة كتابة القصيدة ) فكتب بيتا أو أهرق دمعة أو بات مهموما حزينا و هو في نفس الوقت يحمد الله على نعمة الأمن التي منحها الله عز و جل له و لأطفاله ؟
    من و من ومن ؟ أسئلة كثيرة تطرح نفسها و لا نجد لها من إجابة فنفرغ كل طاقات حزننا و شحنات غضبنا
    في هذه الورقة المسكينة الماثلة أما أعيننا لحظة كتابة القصيدة . لحظة المخاض .
    اسمح لي أخي الغالي أن أكف عن الكلام فالقلب يبكي ......
    و لعل لي عودة
    تحياتي و دمتم

  7. #7
    الصورة الرمزية نهى فريد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : بلدي تسكنني
    العمر : 48
    المشاركات : 1,265
    المواضيع : 61
    الردود : 1265
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    نظمت


    فأجدت


    وأوجعت


    وأبدعت


    وأبدعت


    وأبدعت





    وكفى
    لا شيء هناك

  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    هكذا إذن؟!!

    هي لون خلفية الواحة السبب! نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    حسناً ..... سنعمل على تغيير كل الألوان بما يمنع عنك أخطاء الطباعة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لك كل التحية على قصيدة كبيرة من شاعر كبير ومعاون جدير.

    بالنسبة لتأنيث الرغيف فقد قرأت ذلك في القصيدة دون أن تستوقفني بما يجعلني أميل إلى رأي أخي جمال بشأن جواز تأنيثها ولو على سبيل الضرورة.


    تحياتي لك أيها الرائع وسلامي وإعجابي إلى رامي


    دمتما بخير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الصورة النازفة (مجرد طفل عراقي)
    بواسطة عمر ابو غريبة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 16-10-2010, 08:14 PM
  2. "ألا يا طفلُ لاتكبر.. ألا يا طفلُ لا تكبرْ"..
    بواسطة صالح العَمْري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-10-2006, 04:48 PM
  3. صراخ طفل عراقي ... صراخ صراخ
    بواسطة د . حقي إسماعيل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-01-2006, 03:04 PM
  4. هاتف من طفل عراقي
    بواسطة معاذ الديري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 13-10-2005, 04:53 PM
  5. (( مأساة جنين )) مصافحة أولى ...
    بواسطة صالح سعيد الهنيدي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-05-2005, 10:20 PM