أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: [هــِــسْــــتِيـــــــــر ْيا] عُمر زيادة-يحيى سُليمانْ

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر زيادة شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 2,052
    المواضيع : 121
    الردود : 2052
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي [هــِــسْــــتِيـــــــــر ْيا] عُمر زيادة-يحيى سُليمانْ

    قصيدة مشتركة
    بين يحيى سُليمان وعُمر زيادة ..!


    1
    دمٌ يمرّ ولا يُصغي إلى شجرِي
    كسائرِ الوهمِ ..-
    هل أدركْتِ من مطري ..
    إلاّ الغيومَ ..؟! -
    فمنْ أينَ احترقْتُ أنا ..
    بين الدروبِ
    وما سافرْتُ عن سَفَري


    أهرقتُ عُمْري
    على ملحينِ
    من وطَني
    فصحايَ
    أم جرحيَ
    المشدودُ في سهري

    من أين أبدأ هذا الموتَ ..؟!
    ليتَ دمي
    يُفضي إليكِ-
    وليتَ الأرضَ تنزلني
    عنّي-
    فأدنو قليلاً من دمٍ سَقَرِ

    سجائرِي
    وغيومِي
    فضتِي
    قمرِي

    قصيدةٌ
    وقتيلٌ
    يقتفي أثرِي


    وليلةٌ من جموحِ القلبِ
    تحفظني
    عن ظهرٍ جُرْحٍ
    إذا سيّجْتُ أغنيتي
    بجرحِها
    شردتْ في بُحّةِ الوترِ

    منفاكِ فيّ وفي منفاكِ
    أغنيةٌ جريحةٌ
    وسماءٌ لم تُرِقْ خيلاً
    على بَسيطي
    ولم تَسْلَمْ من الشّرَرِ

    أنا حريقي ..
    أنا ما شئتِ من صوري
    أنا البريدُ
    إلى حلمي البعيدِ
    أنا القلب الممزق
    بين العشب والحجرِ

    وشارع منْ جنونٍ ..
    شارد أبداً
    فوضى-
    يبعثرُ في النسيانِ
    أرصفتي,
    ويشعلُ اسميَ حُمّى
    حينَ يشعلُني باسمي على حذرِ
    أستنبطُ الجَمْرَ من كفّيهِ
    والوجعُ المحمومُ ذاكرةٌ
    خوفَ النزيفِ تغضّ الليلَ
    عن قمري

    لو أنني لم أمت جداً
    لو احترقتْ قبل الحريقِ
    يدي في غفلةِ الفِكَرِ ..!

    عصابةٌ من هلامِ الوقتِ
    فوقَ دمِي
    خوفي يكممنِي
    موتي بلا ثَمنٍ
    ولي من الظلُّ آياتٌ
    وكرْسيي عرشٌ على الماءِ
    أمشي حينَ لا أمشِي
    مسيحيَ الوقتُ
    والعذراءُ أغنيتي
    شربْتها مرةً فأشَّعَلَتْ حررِي


    لو أنني ضعتُ في سُكْري
    وضيّعني المنفى النزيفُ
    فلم أصعدْ إلى حَتْفي
    ولم أَسِرِ
    لو أنني لم أكن غيماً
    فأرتكبُ الحقل الجفافَ
    وأستسقي له عُمُري


    ....

    2



    غيومٌ على فوضاكَ ما تسفكُ الغيد
    وبيدٌ ولا ماءٌ .... وماءٌ ولا بيدُ
    هو الدربُ .. لا تكفُفْ عن الدربِ غُرْبةً
    فخطوكَ جَمْرٌ والمنافي مواجيدُ
    تريقُ على نسيانكَ الأرضَ كلّها
    وتنساكَ في ثوبِ الرحيلِ ..المواعيدُ
    -
    -
    دمٌ شارعٌ.. ليلٌ لأبريلَ .. غيمةٌ
    لَصَحْوِكَ..صيفٌ للمواويلِ .. تسهيدُ
    خيولٌ على معناكَ ..حقلٌ مؤجّلٌ
    مواسمُ شبّت عن صِباها العناقيدُ
    -
    -
    غَيابٌ وجرحي صارَ أوسعَ من دمِي
    ودربي إلى معنايَ كالدربِ مسدودُ
    أقيمُ على ليلي وأنبشُ نغْمتي
    لعلي بها حيٌ.. لعلكَ موجودُ
    تطيرُ حماماتِي إلى سقفِ غرفتِي
    وقد نفَخَتْ فيهِ المثانِي الأغاريدُ
    حواةً قضينا الشعرَ نبنِي مهدَّما
    ونهدمُ ما تملِي علينا الأناشيدُ
    -
    -
    أهذا حريقٌ يستفزّ نزيفنا ..
    لدى الليلِ والليلُ احتراقٌ وتنهيدُ؟!
    نحاولُ في هذي الجلاميدِ شرفة
    وتكتمُنا دونَ السّماءِ الجلاميدُ
    لنا في الجدارِ الصمتِ صوتٌ لنا غدٌ
    مُباحٌ ..لنا في شهوةِ اللحنِ تجويدُ
    لنا الصحوُ في ليلٍ يريدكَ عاصفًا
    وصحوكَ إن يثنيكَ عن موتِه العودُ
    لنا خدعةٌ.. للحنِ ألفُ نبوةٍ
    وجرحٌ إلى كلِّ المزماميرِ مشدودُ
    [/gasida]


    3

    اكتب عن اسمِكَ الذي
    أخفيتَه خوفاً من الطريقِ
    وانتظرْ
    فربّما
    يجيؤكَ الطريقُ واضحاً
    أو غامضاً
    يحاولُ النزيف كلَّه
    ليقطعَ الجروحْ

    وكن لحائطِ الكلامِ حائطاً
    وساعة للوقتِ
    وانتظرْ
    فربّما تجيؤك السّماء
    دون موعدٍ
    وتُشعلُ الظباءَ
    في دمائكِ القمحيّة النّزوحْ


    اكتب عن الترابِ
    عن غباركَ الذي مارسته
    من أجل أيّ شيءْ
    اكتبْ عن السجائر
    التي عانيتَها
    من أجل كلّ شيءْ

    اكتبْ عن السرابِ
    عن سدى مارستَه
    عن جباهٍ.. عن
    دمائك الخرابِ
    عن مدائن الذباب
    عن خيانة
    الصحابِ
    عن هبائنا
    الهباء ..




    كتمت جرحي
    بالمدى
    كمَّمْتَني
    خوف الذي تراه
    حين
    لاتراه
    شارع تخافه
    ومومس
    تمرغ
    الطريق في القذى
    وشاعر
    كلما كسرته هذى...!



    وجع شارد وحرفٌ جنونُ
    وهباء معلق وشجون
    وسماءٌ صريحةٌ ..ورحيلٌ
    في رحيلٍ ..وشارعٌ مفتونُ



    3-5-2010
    .
    كلَّ السقوطِ صعدتُّ القلْبَ منكسراً=على عُلوّي مليئاً بالمـدى الخالـي

  2. #2
    الصورة الرمزية يحيى سليمان شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : آن للمتعبِ أن يستريح
    المشاركات : 1,849
    المواضيع : 223
    الردود : 1849
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    عمر
    أنا قضيت معك واحدة من أجمل التجارب في حياتي
    كنا على قلب شاعر واحد
    نتنفس حب الشعر
    صفحتك صفحتي
    محبتي
    وتقديري لك أيها الفذ
    وقد كان لك فضل كبير

    ياصاحبيَّ هباءٌ صارَ من خدَعِي ولمْ أكنْ منصتًا والريحُ تصطفقُ

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية يحيى سليمان شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : آن للمتعبِ أن يستريح
    المشاركات : 1,849
    المواضيع : 223
    الردود : 1849
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    أخي سالم الحبيب
    بالطبع شرفني وجودك
    ولكن عودتك أنتظرها
    أكيد بها ما اعجبك وبها ما ساءك
    محبتي أيها الغالي

  5. #5

  6. #6
  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 6.63

    افتراضي

    هو اقحإم للغة الحداثة المتمردة في القوالب السلسة لبحور الشعر....
    لا اظنه كان يسيرا ذلك الإنجاز، ولكنه بدا لي جميلا كلما نحى أكثر نحو صور تقرأ بوضوح،
    ليعود للدخول في قوالبه الهائمة الملامح في اللاشيء حتى حين كتب عاموديا، كلما استعاد تلك اللغة التي يعترض عليها من لا يتحمس للحداثة.

    الأدب أيها المبدعون فن يتوافق مع ذائقة فتعشقه، ويتنافر مع أخرى فترفضه،ووحدها لغتنا الحبيبة تحتاجنا وتستحق اجتهادنا وجهادنا، فالحرب عليها ضروس، وليعتوَنّ البغاة إن تركناها تتوه لنغرق نحن في أي القوالب أجمل.....

    جميلة هذه المنسوجة كطبق من الحلوى مشكل.
    وجميل أن تتكاثف الجهود في أمر نؤمن به.

    وما زلتما تتعملقان أدبا وحسا

    دمتما بألق

  8. #8
    الصورة الرمزية د. عمر جلال الدين هزاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : سوريا , دير الزور
    العمر : 50
    المشاركات : 5,078
    المواضيع : 326
    الردود : 5078
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي


    واحد منكما كفيل بهز الوجدان
    فكيف إذا اجتمعتما ؟؟
    مزيج شعري مبتكر التصاوير و جدة في الأسلوب أنتجت عملًا أدبيًا بجمال روحيكما و رقتكما و جزالتكما معًا
    بوركتما
    ولا عدمكما الشعر
    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9

  10. #10
    الصورة الرمزية يحيى سليمان شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : آن للمتعبِ أن يستريح
    المشاركات : 1,849
    المواضيع : 223
    الردود : 1849
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    الأخ الشاعر الكريم محمود فرحان حمادي
    مرور كريم سعدنا به
    فشكرا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كن أخي إلى عمر زيادة
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 19-12-2011, 07:19 PM
  2. غضب / يحيى سليمان
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 16-06-2010, 10:05 PM
  3. في أوجها الجمل../إهداء إلى يحيى سليمان
    بواسطة مجذوب العيد المشراوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-05-2010, 11:02 PM
  4. تَرْنِيْمَةٌ لِلصَّمْتِ / يحيى سليمان
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 26-04-2010, 07:31 PM
  5. ملحمة الإنتصار الثانية(إلى يحيى سليمان)
    بواسطة محمد الأمين سعيدي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 13-06-2009, 08:13 PM