أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: قراءة لرواية ( قاع المدينة ) للكاتب عبدالغني خلف الله

  1. #1
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 174
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي قراءة لرواية ( قاع المدينة ) للكاتب عبدالغني خلف الله

    قراءة في رواية قاع المدينة – للكاتب عبد الغني خلف الله الربيع

    أحبائي أعضاء وضيوف رابطة الواحة الثقافية ..صدرت لي رواية قبل بضعة سنوان حملت عنوان ( رحلة في قاع المدينة ..) وأتمني أن تسنح لي الفرصة في المستقبل المنظور نشرها في حلقات عبر هذا المنتدي العامر بمبدعيه وإدارته ..ولكن وقبل ذلك آمل في تقبلكم لهذه الدراسة النقدية التي تفضل بها الناقد السوداني الكبير صديق رحمه مع كل الود ..إذ يقول :

    أتحفنا الكاتب المبدع عبد الغني خلف الله - كعادته دائماً - بروايته الشيقة (قاع المدينة) والتي تفسح من خلال مسرحها المجال الأرحب والأوسع للجمالية ، وتوليد الأحاسيس المختلفة وتقفز بكـ بنشوة من سطر لأخر ، بذل الكاتب جهداً خرافياً في بناء الشخصيات من غير إخلال بتوظيفها وسلوكها عبر مختلف الحقب والتجارب ، وبرغم اختلاف شخوص الرواية وأحداثهم وتاريخهم وإنتماء أبطالها لشريحة بعيدة عن أنظار المجتمع لكنها أعطت هذا النص التميز عن المعتاد ، ولعل لواقعيته وقعها السحري مما أدى الى إمكانية قابليتها للفهم لدى المتلقي في ميدان انشغاله بالشخوص والأحداث ، وأنت تنقب في صفحات النص لا تلمكـ ان تخفي انحيازك الى أحد أبطال الرواية حسب ما تدخره من مفاهيم وحسب ميولاتكـ الفكرية والفلسفية للحياة ، فالشخوص هنا على اختلاف طبقاتهم وشرائحهم الاجتماعية سخرهم الكاتب لتوصيل رسائله للمجتمع وللقأري بأن ثمة تغيير يطالنا حتى لو تمسكنا بكلاسيكيتنا في تنميط الأفراد ، فبطل الرواية ( حربي ) الذي تحدر من صلب أسرة فقيرة ، ونشأ في حي عشوائي خارج دوائر التخطيط المدنية ، وعاش يتيماً أثر استشهاد والده العسكري في أحدى حروب بلادنا الغير مبررة لم يجد بد من أن يسلكـ طريقاً لكسب عيشه سوى أن يصبح صبي في دكان لتعلم الميكانيكا وأختلط بفاقدي الهوية مجهولي الوالدين ومتعاطي الممنوعات وتجار الأسبيرات والعربات المسروقة وبنات الغواية ، لكنه أستطاع بمثابرة كبيرة ان يعلم نفسه ويترقي بها في سلم المجتمع ليجد مكاناً مقبولاً بينهم ولم تمنعه ظروفه المكبلة للتقدم من الإنطلاق بأقصى قوته نحو غايات الإنسان وتطوير الذات ومقابلة التحديات بروح خلاقة ، فأحدث تغيرات كبيرة منذ تنظيمه لمطالب الحي العشوائي وخلقه جسراً من التواصل بين المواطنين والحكومة ، مروراً باحتضانه (شنكل وكافولة ) مجهولي الأبوين في بيته وتزويجهم شقيقاته ، إنتقالاً بتقلده منصبه النقابي ليدافع عن مطالب العمال والطبقات المسحوقة إنتهاءً بتقلده منصب الوزارة والوقائع التي دارت في أروقتها ... فخلال هذه المسيرة أستطاع الكاتب أن يخلق تجسيده لفكرة عدم الركون للمعطيات والظروف الحياتية المحبطة للتقدم ، وقد بنى الكاتب الشخصيات بشكل متسق يعكس مدى إمساكه بخيط الفكرة حتى في منعرجات النصوص الغائرة فكانت كل تصرفات وسلوكيات (حربي ) تتماهى معه كشخص انبثق في قلبه ضوء الخير فأفاض وهو بذلكـ أصبح مثالاً لبنية الوعي والطاقة الخلاقة في المجتمع الذي تذوب في فضائه الفروقات الاجتماعية وتحدث إبهاراً في وعاء التجربة الإنسانية المحترمة ، شخصية أخرى كسحر تلكـ المضيفة الجوية ذات الحسب والنسب وسليلة الاستنارة حسب العرف الاجتماعي لم تمنعها (بروباغندا الطبقات ، وفوبيا المجتمع ) من حبها ل (حربي )وزواجه ، حتى أن القأري يشفق عليها في تجربتها جراء هذه المعادلة الغير متساوية ولكن وعي بطل الرواية (حربي ) وتطور فكر المضيفة ( سحر )يجعل هذه المعادلة ممكنة وجائزة وهي بهذا المثول تمثل إختراقاً لبنية المجتمع التنميطية التي لاتقبل بزواج غير متكأفي بين بنت أسرة وحسب ونسب من صبي هو في الطبقات الاجتماعية مجرد ذيل لا يعترف به المجتمع لكنهما أستطاعا بذكائهما ومثابرتهما معاً من التغلب على هذه التحديات وتوصيل علاقتهما الى بر الأمان فحسب بل أصبحا أنموذجاً للمعاضدة الإجتماعية الخلاقة بين الطبقات المتفاوتة .... شخصية كمثل السيدة (بطة) هي الأخرى شخصية محكمة الصنع وكأنها واقع .. إنسانة من أسرة فقيرة وطبقة كادحة ، وتعليم بسيط ، وجدت نفسها فجأة في بيت مجرم ليس له ضمير يسخرها لأعمال غير شرعية ، فكل هذه المعطيات كان من الصعب ان تنفكـ من دائرتها من غير إنشراخ نفسي رهيب أدى الى أرتكابها لجريمة قتل مروعة ولعل ظروف ( بطة ) الحرجة فرضت عليها تبني قراراتها على أساس الماديات لتنفلت من واقع مأزوم تعيشه ولكننها سريعاً ما يتكشف لها خطل تقديرها وركونها الى ذلكالعالم المقيت فتصيبها الخيبات والحسرات واحدة تلو الاخرى فلاتجد غير ( حربي ) الذي أحبها ووقف معها في أحلك الظروف بدون طائل ، وقد كانت فترة السجن إعداد حقيقي لها للرجوع الى عالم الواقعية لكنها فضلت الهرب تاركةً ساحة المعركة الى العزلة الأبدية مثلها مثل الأستاذ عصام شقيق سحر ...

    إنتقال النص من بيئة الى أخر كان موفق ولا يشيء بإي إختلال تفكيكي للنص، فريشتارد المتزوج من جوليا هو في الاساس رجل غربي ولاتهمه من منطق ثقافته الغربية ولوغ ( جوليا ) في مستنقع العلاقات الجنسية خارج إطار المؤسسة الزوجية مع غريمها (ناجي ) ، فريتشارد لم يتردد في الزواج منها رغم معرفته بما حدث معها قبل الزواج ولم يتردد في إحتضان (شنكل) في معية أبويته وتعامله مع عشيق زوجته السابق في حدود ثقافة الوظيفة والمهنة دون خلط للعلاقات الشخصية في العمل ..فثقافة الغرب تسمح بهذه الهوامش بينما تعتبر في ثقافة الشرق من المستحيلات ، فليس من السهل في مجتمع شرقي كالمجتمع السوداني أن تتزوج من بنت أقدمت على الجنس قبل علاقة الزواج الشرعية وهذا ما دفع بها لاان تتخلي عن أعز شيء الى قلب الأم وهو الأبن وتلقي به في الطريق تتربصه المخاطر وأشباح الموت والذئاب ، ولعل هذا يؤكد قوة العرف في المجتمعات التقليدية وتغليبه على حساب العاطفة ويستحيل ان يتجرأ شخص من هذا المجتمع على الإقدام لتبني طفل سفاح غير شرعي من صلب زوجته وحتى لو تم ذلكـ فلن يقبل المجتمع به كشخص بريء من هذا الذنب ويجب التعامل معه على هذا الأساس وبدون مجاملة في حالات الزواج والشهادة والإختلاط مستقبلاً ولا يستثني هذا الحكم إلا في وسط الطبقات الخاضعة لنظرة المجتمع الدونية وهذا ما حدث مع (شنكل وريتشارد )، وما حدث بين (شنكل وسلمى ) حينما تزوجت به من غير تحفظ مع علمها بأنه مجهول الوالدين ومتحدر من علاقة خارج أطر العرف الإجتماعي والديني .... وهذا يؤكد تقدم وعي (حربي) على مجتمعه رغم قلة تعليمه وحظوظه أنذاكـ وهو يخرج قراراته بهذا الزواج...

    لاأستطيع أن أصدر حكماً عاماً على نهايات الرواية ولكن من موقع خاص فأنا راضي عن أداء الكاتب كل الرضا وراضي عن هذه النهائيات التي تماهت مع أمنياتي وأنحيازي وشوقي لمعرفة مالآتها ،،، فأنحياز القراء للشخصيات والأبطال خاضع لأهواء القأري نفسه وهو ما يعرف في علم النقد الادبي بخضوع النص أو الإطاحة باستقلالية النص وسلطته وجعله خاضعاً لتقديرات المتلقي الباحث عن الحس الدرامي الذي يسكن بنية النص فيتوقع نهايات معينة او لا تروق له النهايات التي إنتحاها الكاتب وأجترح فصلوها .. فيخلق لديه شعور غامض وحانق على بعض الشخصيات فمثلاً قد يتسأل قاري من بنية محافظة (كما يطلق عليها المجتمع ) لماذا سمح الكاتب ل(حربي) أن يتزوج من هذه البنت المحترمة ؟؟؟ وكيف لبنت مثل سلمى ان تتزوج من رجل حملت به أمه سفاحاً وعاش جل وقته في مراكز الرعايا والسجون وباحات التشرد ؟؟؟ في الوقت الذي يكون هناكـ قأري اخر معجب أشد الإعجاب لانتصار الخير على الشر وانتصار الحق على المفهوم الخأطي السائد في المجتمع ، بينما تواصل مجموعة ثالثة من القراء مشوارها الإنفعالي مع تفاعلات النص غير مكترثةٍ بهذ الأسئلة وهذه المآلات باعتبار أن النص كله من إنتاج الخيال ولا مكان له في الواقع إلا ما يقتضيه محض الصدفة وسياق التماهي ... وهكذا تتشعب أراء القراء وميولاتهم لتحدد رضاهم وتقييمهم للخواتيم ...

    النص يحمل بين طياته قدسية اللغة وصرامتها وانفتاحها وتطويعها ، ويحمل عوامل التشويق والإثارة و تحولات النص ( الزمكانية ) وجرها من الماضي عبر تمثلات وتمظهرات وتخيلات هي بالضرورة من ضمن شروط خضوع النص لمعطيات الحاضر الواقع وتطويع اللغة لعكس هذا النطاق أخذاً في الإعتبار بيئات القراء المختلفة وثقافتهم المتفاوتة وإختلافات مستوياتهم الإطلاعية والمعرفية لانه في النهاية لا بد من وجود متلقي للنص لان غياب المتلقي وتلبس النص بالغموض يدفع بالنص الى المجهول واليتم فإذا كانت المعرفة تؤدي الى إدراك وتكهن يرتكز عليها النص في بنائيته وغيرها من الشروط والخصائص التي ترفع بمستويات النص وفعاليته ونضجه ولكنه يملك أيضاً مشروعية البحث لدى المتلقى في هذه الأنسجة وتحولاتها المعرفية والتاريخية وانتقالاتها في فضاءات اشتغال النص وتماهيها مع اللغة المفهومة والواقع بقدر المستطاع ، وفي تقديري الشخصي أن الكاتب قد نجح في كتابة النص بلغة مناسبة للفئات المختلفة التي تقع داخل نطاق القراء الشيء الذي سيؤدي حتماً الى استقطاب القأري على مختلف مستوياته المعرفية لمغبة تعاطي قراءة هذه الرواية والاستمتاع بأحداثها الجديرة بالمعرفة والتوقف عندها ، وليت هذا النص بما حواه من صراعات واقعية ورسائل إنسانية راقية بالغة الأهمية أن يتمكن الكاتب او أحد الشباب من تحويله لعمل درامي سوداني ليصل الى المتلقي في دائرة المشاهدة والاستماع خارج محيط القراءة لنضمن إتساع دائرته ، وربما بصورة من الصور يساهم في تحريكـ بركن التغيير كتمرد مشروع على الواقع السوداني وخلخلة ذاكرته الإنسانية وخطابها المعرفي وطباعها الغليظة تجاه طبقات نحن أحوج ما نكون الى مجهودها وتحويلها الى شرائح متناغمة داخل المجتمع والاستفادة من بور الضوء في ذاكرتها بدل من عزلها وتفاديها.

    صديق رحمه
    جده-المملكة العربية السعودية

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,914
    المواضيع : 293
    الردود : 34914
    المعدل اليومي : 8.31

    افتراضي

    قراءة نقدية رائعة خلقت عندي توقا لقراءة الرواية بتفصيل يضيء الزوايا التي أشار اليها الناقد في ملامح الشخصيات وتداعيات الحدث.

    بانتظار نشركم الرواية في ملتقى القصة

    دمت مبدعا
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 174
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    شكراً لك ابنتي ربيحة وشكراً لإدارة المنتدي لأنها منحت هذه المساحة لهذه الدراسة النقدية المطولة نوعاً ما مع كل الود ومن هنانبعث بتحياتنا للناقد صديق رحمة المقيم بمملكة الخير والعطاء .

  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,780
    المواضيع : 1100
    الردود : 40780
    المعدل اليومي : 5.98

    افتراضي

    بوركت يراعتك أيها الحبيب الكريم عبد الغني فأنت والله أهل لكل مكرمة وتستحق كل خير وبأمثالك نفتخر.

    ودراسة تستحق العناية والقراءة لرواية إبداعية من إنتاجكم الكريم.

    دام هذا الألق ودام هذا العطاء ، والشكر كله لك وللناقد الكريم الذي يشرفنا أن نوجه له الدعوة من خلالكم للانتساب لملتقى رابطة الواحة الثقافية حيث مكان أمثالك وأمثاله من نوابغ الأمة ونخبها المختارة.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 174
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    د.سمير أيهاالغالي
    كل الود وعاطر التحايا وسوف اتصل فوراً بالأخ الأستاذ صديق رحمة وأوجه له الدعوة باسكم دمتم ودامت هذه الواحة المترفة بكل هذا الألق وذاك الغني والثراء وأتمني أن نلتقي في يوم ما ليكون للتواصل معكم أكثر من مغذي .

  6. #6
    الصورة الرمزية صديق رحمة النور أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : متحدرٌ من ذروة رهق
    المشاركات : 52
    المواضيع : 4
    الردود : 52
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    أستاذي عبدالغني خلف الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وجميل ان ألتقى بكـ في هذه النافذة الإلكترونية العميقة والتي أتمنى ان نبادلها عمق بعمق رغم ضحالتنا ورغم أدواتنا المحدودة في هذا الزمان الذي يثقب جراب رغبتنا للتطور والمشاركة الادبية بمسامير الإنشغال ...
    في الحقيقة لم أكن أدري أن قرأتي المتواضعة لروايتكم العظيمة ستحظي بهذا الأحتفاء من جانبكم ومن جانب الاخرين حتى تطفق تنشرها عبر الأسافير وبالذات الأسافير المتخصصة مثل هذا الأثير ، لانها ببساطة قراءة متواضعة من شخص محدود لايملكـ ادوات النقد الادبي العلمي وهو محض جهد عبثي جادت به القريحة وجاء كتعبير وعرفان للرواية الرائعة التي أتحفتنا بحيثياتها الجميلة ...
    أشكركـ أستاذي عبدالغني وأنت الذي يجب أن نروج له في الأسافير لأنكـ تمثل السفير الأدبي السوداني في أقصى تجلياته الإبداعية وملكاته المبهرة ...
    لكـ مودتي التي تعلمها ولكـ التحية العسكرية في وضع إنتباهـ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية صديق رحمة النور أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : متحدرٌ من ذروة رهق
    المشاركات : 52
    المواضيع : 4
    الردود : 52
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الأستاذة ربيحة الرفاعي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وسعيد أنا أن التقي بكم في هذا المساحة الرائعة ، ولكن ما أربكني هو وصفكـ للقراءة النقدية بالرائعة ، والله أنا أقولها صادقاً أن قراءتي مقارنة ما يكتب في هذا المكان هي محض هذيان عابر لايعتد به من فطاحلة الكلمة ، ولكنه الكرم العربي الأصيل الذي ظل يتحفنا بكل هذا التجلي الإنساني منذ كنعان وحتى عربانكم المستعربة في السودان
    ما دفعني لأرتكاب حماقة النقد لكاتب بارع كالعم عبدالغني هو ما أعتمل في خاطري من سرور وحبور بعد فراغي من قراءة الرواية التي جسدت الظواهر السودانية فيها بخبرة فنان ونحات ماهر في الكلمات وخيال خصيب أفضى لهذا الإجتراح المترابط للأحداث ، وهي بالتأكيد ردة فعل غير مشروعة مني تطاولت بها على هذا العمل الخلاق لأنني ببساطة محض أناس هاوٍ لايجب عليه التجاسر على علم دقيق كـ(النقد)
    لكـ التحية واتمنى أن تجدي الوقت الكافي لقراءة الرواية الرائعة وأنصحكـ قبل القراءة أن تشرعي في إيجاد مفسر سوداني راسخ في العلم لفكـ شفراتها لانها تحوي في أضابيرها تعابير سودانية قاحلة في العموم وتحتاج لتفكيكـ وتربيط هههههههه
    لكـ تحيتي العميقة وتقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية صديق رحمة النور أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : متحدرٌ من ذروة رهق
    المشاركات : 52
    المواضيع : 4
    الردود : 52
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    سعادة الدكتور سمير العمري
    تحية طيبة
    أشكركـ أولاً لأتاحتكم الفرصة لي لممارسة الفضفضة الإلكترونية لخواطر ملجومة ظلت حبيسة الأدراج وما كانت الاقدار يتقيض لها أن ترى النور لولا ذائقتكم المتسامحة ، واشكركـ عزيزي الدكتور لوصف القراءة النقدية بالرائعة وهذه شهادة وقلادة في جيد كلماتي المتواضعة وهي تدل بلاشكـ على كرمكم وطيب معدنكم ، واشكركـ ثالثاُ لدعوتكـ لي بالمشاركة في وقائع الواحة الثقافية المبهرة رغم قامتي القصيرة مقارنةً بما قرأته وطالعته في هذا الأثير الرائع ...
    اذاً انا مدان لكم بالكثير من قبل صافرة البداية ، وأوعدكـ بإنزال بعض القراءات وبعض محاولاتي الفاشلة في إجتراح النصوص الأدبية كالقصة القصيرة والوراية والنقد التي قد أسميتها من قبل مسارب الهذيان حتى لايتعب القراء في تتبعها لانني لا أرى فيها اكثر من هذيان وهلاويس قررت من فرط جرأتي المعروفة أن أدفع بها في الأسافير السودانية رغم علاتها المتعددة ، وها أنذا أبدي رغبتي في دفعها في هذا الفضاء وهذه الخطوة في حسباني هي مغامرة غير محسوبة النتائج على الأقل لكم أن لم تكن لي ،،، وقديماً قالوا أذا لم تستحي فأفعل ما شئت وهأنذا أزيح حيائي جانباً لأتجني على خواطركم الطيبة فبالله عليكم أستحملونا فأنا - والحق يقال - أعرف مقدار طاقتي في تخريب الأمزجة بطريقة يحسدني عليها لاعب الإرتكاز
    ههههه لكـ تحياتي القلبية واتمنى أن تطيب لكم كلماتي الفالتة

  9. #9
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,914
    المواضيع : 293
    الردود : 34914
    المعدل اليومي : 8.31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صديق رحمة النور مشاهدة المشاركة
    الأستاذة ربيحة الرفاعي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وسعيد أنا أن التقي بكم في هذا المساحة الرائعة ، ولكن ما أربكني هو وصفكـ للقراءة النقدية بالرائعة ، والله أنا أقولها صادقاً أن قراءتي مقارنة ما يكتب في هذا المكان هي محض هذيان عابر لايعتد به من فطاحلة الكلمة ، ولكنه الكرم العربي الأصيل الذي ظل يتحفنا بكل هذا التجلي الإنساني منذ كنعان وحتى عربانكم المستعربة في السودان
    ما دفعني لأرتكاب حماقة النقد لكاتب بارع كالعم عبدالغني هو ما أعتمل في خاطري من سرور وحبور بعد فراغي من قراءة الرواية التي جسدت الظواهر السودانية فيها بخبرة فنان ونحات ماهر في الكلمات وخيال خصيب أفضى لهذا الإجتراح المترابط للأحداث ، وهي بالتأكيد ردة فعل غير مشروعة مني تطاولت بها على هذا العمل الخلاق لأنني ببساطة محض أناس هاوٍ لايجب عليه التجاسر على علم دقيق كـ(النقد)
    لكـ التحية واتمنى أن تجدي الوقت الكافي لقراءة الرواية الرائعة وأنصحكـ قبل القراءة أن تشرعي في إيجاد مفسر سوداني راسخ في العلم لفكـ شفراتها لانها تحوي في أضابيرها تعابير سودانية قاحلة في العموم وتحتاج لتفكيكـ وتربيط هههههههه
    لكـ تحيتي العميقة وتقديري
    ألف أهلا بهذا الحضور السامق في واحة الخير برابطتها ومتلقاها وكل تفرعاتها
    أهلا بكم أستاذنا نخلة باسقة في واحتنا حيث الحلم والعزم على "إعادة صياغة واقع الأمة وتأسيس حالة ناهضة برسالة الواحة الراشدة"

    سعداء بحضورك بيننا
    ومتلهفون لهطول بديعك في فيافي هذه الخضراء بك وأمثالك


    وشكرا للأب الرائع عبد الغني خلف الله أن أكرم الواحة بسامق إطلالتك

    دمتما بألق

  10. #10
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 174
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    مهلاً ..مهلاً أحبتي ..
    أنا من يحق له أن يبتهج ويسعد حتي الثمالة ..لأن الأخ الدكتور سمير نوه لعضوية الإبن العزيز الأستاذ صديق رحمة وقمت أنا بدعوته باسم الدكتور وإدارة المنتدي وتمت الاستجابة خلال أربع وعشرين ساعة ..لو أن الأمور تدار في وطننا العربي بهذه السرعة والمتابعة لكنا في الموقع الأمامي نقود ركب شعوب العالم نحو الرقي والتطور ..لكن القادم أحلي بإذنه تعالي ..هذا مع تحياتي .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قراءة نقديه لقصة اللص للكاتب(الحاج بونيف )
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-07-2011, 08:19 PM
  2. رحلة في قاع المدينة ..رواية .
    بواسطة عبدالغني خلف الله في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 70
    آخر مشاركة: 27-11-2010, 06:47 AM
  3. قراءة لرواية ( آخر صفحة في كتاب الألم ) ..
    بواسطة عبدالغني خلف الله في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-06-2010, 04:29 PM
  4. قراءة نقديه لقصة( شطيرة البطيخ) للكاتب محمد سامي البوهي
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-10-2007, 08:08 PM
  5. ميثيولوجيا الرغبة / قراءة في رواية الساحلية للكاتب جمال خياط
    بواسطة سها جلال جودت في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 22-12-2006, 07:21 PM