أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 33
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟

    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    صقر أبوعيدة

    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    أَبُوكَ مَشَى عَلَى طُرُقٍ..
    وَيَحْسَبُ أَنَّهَا تَهْدِي إلى الْعَينِ الَّتي كَانَتْ عَلَى مَرْمًى مِنَ السُّقْيَا
    لِيَغْرِفَ مِنْ مَرَارَتِهَا أَغَانِيَ تَكْشِفُ الرُّؤْيَا
    وَيَغْرِسَ في شِغَافِ الأَرْضِ آيَاتٍ بِهَا الْعُتْبَى
    عَسَى أَنْ تُزْهِرَ الْبَسَمَاتُ في عَينٍ لَنَا رَمَدَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    أَتَبْكِي دَالِيَاتٍ في عَرَائِشِهَا؟
    وَصَوتُ الرِّيحِ تَزْفِرُ في الْمَرَاعِي وَالطُّيُورُ بَكَتْ عَلَى صَوتٍ
    رَأَينَاهُ عَلى خَدٍّ مِنَ الْمِلْحِ الْمُعَتَّقِ في الْفَوَاخِيرِ الَّّتي كُسِرَتْ
    وَتَسْكُنُهَا الْعَصَافِيرُ الّتي رَدَمُوا صَيَاصِيهَا
    وَلَمْ يَدْفَأْ لَهَا حِضْنٌ..
    فَمَنْ يُلْقِي لَها حَبَّ الطَّوَاحِينِ الّتي حُبِسَتْ؟
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    أَحَارَتُنا الّتي سَكَتَتْ بِهَا الأَعْرَاسُ وَانْكَفَأَتْ
    تُعَبِّئُ قَلْبَها وَجَلاً عَلى وَلَدٍ يُنَادِي حَائِرَاً أَبَتِي
    وَحَنْجَرَةٌ لَهُ مَجِلَتْ عَلى مَرْأَى مِنَ الدُّنْيَا الّتي صَمَتَتْ..
    عَلى حَبْسِ الْحُدُودِ وَفَرْحَةٍ سُرِقَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    فَتِلْكَ صَحَائِفُ الأَخْبَارِ أَلْقَتْ في مَرَاسِينَا صُخُورَ الْهَدْمِ..
    يَومَ أَتَتْ مَرَاكِبُهمْ تُزَخْرِفُ في جَرَائِدِهِمْ تَصَاوِيرَ الْحِكَاياتِ الّتي رُسِمَتْ
    عَلى الْحِيطَانِ لَحْمَاً وَالْعِظَامُ بَدَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    فَتَارِيخُ الْجُدُودِ يُغَلِّقُ الأَبْوَابَ في وَجْهِ التَّضَارِيسِ الّتي نُحِتَتْ
    بِحَدِّ اللَّيلِ والْعَثَرَاتِ وَالْهَرْجِ الّذِي صَارَتْ لَهُ طُرُقٌ
    وَفَتْوَى مِنْ سَفِيهِ الْقَومِ لِلأَصْنَامِ..
    كَيْ تُلْقَى ذَبَائِحُهُمْ عَلَى النُّصُبِ الّتي رُفِعَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    قَذَفْتَ الصَّرْخَةَ الْبُرْكَانَ وَالْفَمُ كَانَ مَقْفُولاً بِأَيدٍ مِنْ دُرُوعِ الْجَيشِ..
    حَتَّى لا تَقُولَ أَبِي
    لَفِي سِجْنٍ أَحَبُّ إِلَيهِ مِنْ عَلَمٍ يُرَفْرِفُ رِيحُهُ وَهْمَاً وَلَو عَبِقَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    أَتَعْلَمُ أَنَّهُمْ نَفَرُوا عَلَى الصَّرَخَاتِ وَالدَّمْعِ الّذِي خَلَعُوهُ مِنْ عَينَيكَ..
    حِينَ تَلَتْ شِفَاهُ أَبِيكَ يَاوَلَدِي
    وَيَعْلَمُ أَنَّ فِيكَ رُجُولَةً تَطْفُو عَلَى سَطْحِ الْجَنَازِيرِ الّتي خَطَفَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    فِإنْْ فَرَضُوا عَلَيكَ رِهَانَهُمْ رَبِحُوا
    وَإِنْ عَلِمُوا بِأَنَّ أَبَاكَ لَمْ يَحْزَنْ عَلَى وَلَدٍ يَسُوقُ دُمُوعَهُ غَدَقَاً
    فَقَدْ يَأْتُونَ قَبْلَ بُلُوغِكَ الْحُلُمَ الّذِي سَرَقُوا طُفُولَتَهُ
    فَلا تَيأَسْ وَإِنْ حَفَرَتْ لَكَ الدُّنْيَا سَبِيلَ الْغَيِّ وَارْتَحَلَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    أَجَارُ الْحَيِّ لَمَّا أَشْغَلَ الأَنْفَاسَ تَبْحَثُ عَنْ رَغِيفِ الْخُبْزِ بِالصَّمْتِ الْمُهِينِ..
    فَيَمْتَطِي أَعْنَاقَهُمْ فَرَقَاً؟
    وَلَمْ يَنْظُرْ إلى رَحِمٍ يَرَاهَا جَارَةً نَشَزَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    فَطَمْتُكَ مِنْ جُذُورِ اللَّوزِ وَالأَرْضِ الّتي حَبِلَتْ
    بِأَلْغَامٍ يُغَطِّيهَا تُرَابُ الْقَبْرِ تَنْثُرُهُ أَيَادٍ مِنْ قَرَابَتِنَا
    فَلا رُفِعَتْ لَهُمْ أَيدٍ وَلا حَفَلَتْ
    وَمَا يُبْكِيكَ يَا وَلَدِي؟
    أَطِفْلٌ أَنْتَ أَمْ جَبَلٌ؟
    فَقُمْ جَمِّدْ سَحَابَ الدَّمْعِ وَاقْذِفْهَا رَصَاصَاتٍ
    وَدَوِّنْهَا عَلى الْحِيطَانِ وَالطُّرُقَاتِ لِلآتِينَ حِينَ مَلامَةِ الشُّهَدَاءِ..
    أَسْمِعْهمْ بِمَنْ أََقْنَى مَعَاطِفَ جُنْدِهِمْ لَونَاً بِحَجْمِ الذُّلِّ..
    َقَدْ سَكَنُوا حَدِيدَاً في مَخَابِئِهِمْ
    وَلَمْ تَهْدَأْ لَهُمْ دَبَّابَةٌ يَومَاً أَوِ اسْتَحْيَتْ

  2. #2
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 64
    المشاركات : 8,888
    المواضيع : 157
    الردود : 8888
    المعدل اليومي : 1.49

    افتراضي

    أخي الشاعر المبدع صقر أبو عيدة
    ما أروعها من مناجاة تفيض بالأسى والحرقة والمعاناة ، شفيفة تبلغ من القلب شغافه وتأسر الوجدان بصدق كلماتها التي تجعلني أقف متأثرا حتى الصميم .

    تقبل مروري المتواضع بين يدي هذه الدرة الوطنية ، مع بالغ تقديري
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

  3. #3
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 63
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 1.27

    افتراضي

    نفثات تطلقها حممًا شاعرية غيورة نبيلة
    بحرفك المقتدر ومفردتك الهادفة
    بوركت مشاعرك وهممك العالية
    تحياتي ورمضان كريم شاعرنا المبدع

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 19,264
    المواضيع : 522
    الردود : 19264
    المعدل اليومي : 3.65

    افتراضي

    أهلا بك يا أخي وبشعرك الجميل الذي يلامس أوجاعا
    تلازمنا ويكفي أنك تمزج الوجع بطريقة تجعلنا نلامسه معك
    شكرا لك

  5. #5
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 59
    المشاركات : 41,182
    المواضيع : 1126
    الردود : 41182
    المعدل اليومي : 5.21

    افتراضي

    نص شعري بصوت شجي يبكي والولد على الوطن والجيل الذي سرقوا منه طفولته وبسمته بل كل شيء.

    لا فض فوك صادحا بصوتك الموجع لمن ألقى السمع وكان ذا ضمير!

    دمت بكل خير ورضا!

    وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6

  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 6.60

    افتراضي

    أَحَارَتُنا الّتي سَكَتَتْ بِهَا الأَعْرَاسُ وَانْكَفَأَتْ
    تُعَبِّئُ قَلْبَها وَجَلاً عَلى وَلَدٍ يُنَادِي حَائِرَاً أَبَتِي
    وَحَنْجَرَةٌ لَهُ مَجِلَتْ عَلى مَرْأَى مِنَ الدُّنْيَا الّتي صَمَتَتْ..
    عَلى حَبْسِ الْحُدُودِ وَفَرْحَةٍ سُرِقَتْ

    فَتَارِيخُ الْجُدُودِ يُغَلِّقُ الأَبْوَابَ في وَجْهِ التَّضَارِيسِ الّتي نُحِتَتْ
    بِحَدِّ اللَّيلِ والْعَثَرَاتِ وَالْهَرْجِ الّذِي صَارَتْ لَهُ طُرُقٌ
    وَفَتْوَى مِنْ سَفِيهِ الْقَومِ لِلأَصْنَامِ..
    كَيْ تُلْقَى ذَبَائِحُهُمْ عَلَى النُّصُبِ الّتي رُفِعَتْ

    فِإنْْ فَرَضُوا عَلَيكَ رِهَانَهُمْ رَبِحُوا
    وَإِنْ عَلِمُوا بِأَنَّ أَبَاكَ لَمْ يَحْزَنْ عَلَى وَلَدٍ يَسُوقُ دُمُوعَهُ غَدَقَاً
    فَقَدْ يَأْتُونَ قَبْلَ بُلُوغِكَ الْحُلُمَ الّذِي سَرَقُوا طُفُولَتَهُ
    فَلا تَيأَسْ وَإِنْ حَفَرَتْ لَكَ الدُّنْيَا سَبِيلَ الْغَيِّ وَارْتَحَلَتْ
    شجي وشاعري ومجبول بالدمع والآهات
    يصيح بلوعة ويجأر بالحقيقة تصفع وجه التخاذل والخنوع

    أليم هو الواقع الذي يجعل الحروف تنهمر دموعا
    وباهر نص يحكيه بهذا الصدق والألق

    دمت بروعتك
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  8. #8
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 61
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 1.36

    افتراضي

    أعلم مستوى القصيدة قبل أن ألجها لما تكون بتوقيع صقر الشعر أبو عيدة الرائع
    أينما حلت حروفك سيدي وصديقي الشاعر فإن ثمة إبداعٌ وفرجةٌ وقيمة
    مودتي وتقديري أيها الكبير

المواضيع المتشابهه

  1. يَا غَزَّةُ يَا غَضَبَ اللَّهِ هُبِّي هُبِّي
    بواسطة سالم العلوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 24-10-2023, 03:14 PM
  2. ياَ فَتَاةْ العِشقِْ .. ياَ مَلِيـِحْةْ . .
    بواسطة ياسر مصطفي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-10-2014, 02:35 PM
  3. وما ذنبك .... وما ذنبي ؟؟؟؟؟
    بواسطة سمو الكعبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 01-06-2013, 05:27 PM
  4. قِفْ وَاعْرِبْ يَا وَلَدِي الآتِي (في الذِّكْرَى الـ63)
    بواسطة محمد محمود مرسى في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 27-06-2011, 06:12 AM
  5. يَا مِصْرُ يَا فَخْرَ العَرَبْ ( بمناسبة فوز مصر بكأس إفريقيا )
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 02:50 PM