أحدث المشاركات

رحلة البحث عن الماء» بقلم أحمد العربي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ال الخليفة على ودحلو... دور فعال ومؤثر في الزراعة والمجتمع بالنيل» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: صديق الحلو »»»»» @ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» السـر البريء» بقلم عايدة عبد الله » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بَشّارُ فِعْلٌ والمُلُوْكُ كَلامُ» بقلم مصطفى السنجاري » آخر مشاركة: هَنا نور »»»»» السيد علي يعقوب الحلو..... الذكرى الثانية على رحيلة» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» قراءة فى كتاب أحكام الله فوق كل شيء» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تعالوا نؤلف أقوالاً من الحكمة (ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيراً كثيرا)» بقلم زاهية » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» رية وسكينة في بيتي» بقلم زاهية » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» ذوبان» بقلم خلود محمد جمعة » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: المنهاج / غيداء الأيوبي

  1. #1
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 677
    المواضيع : 85
    الردود : 677
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي المنهاج / غيداء الأيوبي

    الْمِنْهَاجُ
    نُفِيِتُ بِذِي الْمَنْأَى وَقَلْبِي تَلَوَّعَا
    فَقَدْ غَابَ عَنْ وَجْدِي الْبَدِيِعُ وَرُوِّعَا
    تَضَوَّرْتُ فِي ضَنْكِي وَعَيْشِي مُقَنَّطٌ
    وَمَا اغْلَظَّ فِي وجْهِي الْجُهُومُ لأَبْتَعَا
    وَإِنِّي جَؤُورٌ للإلهِ تَضَرُّعِي
    فَمَا جَئِشَتْ نَفْسِي بِحُزْنِي لأَخْضَعَا
    وَكَمْ أَجْأَثَتْنِي الْمُوبِقَاتُ بِسِمِّهَا
    وَلَكِنْ بِقَلْبِي لَنْ أضُمَّ السَّوَافِعَا
    مَشَيْتُ عَلَى الدَّرْبِ الْجَسُورِ مُلَجْلَجاً
    وَلا مَا خَسِئْتُ السَّيْرَ يَوْماً لأَخْزَعَا
    إِذَا الدَّهْرُ شُؤْمٌ لِلأَمَانِي فَإِنَّنِي
    مَلَكْتُ شُعَاعَ النُّورِ فِي الرُّوحِ مَهْيَعَا
    إذَا النَّفْسُ تَاقَتْ نَهْجَ دَرْبٍ مُشَعْشِعٍ
    فَلابُدَّ لِلدَّيْجُورِ يَغْفُو تَقَشُّعَا
    فَكُلُّ عِبَادِ اللهِ فِي الْخَلْقِ إنْسُهُمْ
    وَمَنْ سَلْطَنَ النَّبْضَ الْجَمِيلَ تَخَشَّعَا
    فَمَا اشْتَدَّ بُطْلانٌ لِيَبْقَى بِأَرْضِهِ
    وَلمْ يَخْتَفِ الْحَقُّ اغْتِرَاباً لِيُمْنَعَا
    وَمَنْ شَاءَ أنْ يَبْقَى أسِيِرَ ذُنُوبِهِ
    سَيَحْيَى بِلا نُورٍ وَيَفْنَى مُضَيِّعَا
    وَمَنْ ثَابَ حُرّاً واسْتَزَادَ مَحَاسِناً
    تَجَلَّى بِبُسْتَانٍ وَعَاشَ لِيَرْتَعَا
    فَلَنْ تُجْدِيَ الأَغْلالُ وَالقَلْبُ طَاهِرٌ
    وَلَوْ دَمْدَمَ الدَّهْرُ انْتِحَاراً لِيَنْخَعَا
    فَلِلْهَمِّ تِرْيَاقٌ بِنَبعٍ مُخَضْرَمٍ
    إِذَا صُبَّ فِي الأَرْواحِ شَهْدٌ تَنَبَّعَا
    فَإِنْ صَفَّدَتْ هَذِي الْحَيَاةُ وِثَاقَهَا
    بِتَيْهٍ وَوَسْوَاسٍ يُهَزْهِزُ مَضْجَعَا
    فَلِلإنْسِ أَنْ يَرَجُو انْعِتَاقَ سَرِيِرِهِ
    وَإنْ جَادَ بِالسِّلْمِ اعْتِنَاقاً تَرَبَّعَا
    فَهَذِي الأَرَاضي بِالْغُيُوثِ تَرَعْرَعَتْ
    سَيَنْبِضُ فِيِها نَبْضُ خَيْرٍ لِيَزْرَعَا
    بِهَا النَّوْرُ مِنْ حُضْنِ النَّبَاتِ رَبِيِعُهُ
    وَيَنْفَحُ بِالأَرْوَاحِ شَذْواً لِتَيْنعَا
    يُبَجِّسُ سَيْلاً كَالرَّحِيقِ مُرَقْرَقاً
    كَمَا الْبَلْسَمُ السَّلْسَانُ يَشْفي الْمُوَجَّعَا
    فَتَجْلُو تَبَاشِيِرُ الدُّرُوبِ بِمَنْهَجٍ
    وَرَبٌّ كَريِمٌ يَصْطَفِيِهِ مُشَرِّعَا
    إذَا الدَّرْبُ مِنْ دُونِ الإلَهِ عَوَائِقٌ
    حِرَاجٌ بِلا رِزْقٍ يَمُدُّ الْمُجَمِّعَا
    فَلَنْ يُسُتَبَاحُ الْبُعْدُ عَنْ رَوْضَةِ الرَّوَى
    ولا بُدَّ لِلْقَلْبِ الحَياةُ لِيَرْجِعَا
    وَإِنِّي أَرَى حُبَّ الإِلَهِ بِنَهْجِهِ
    يَطُوفُ بِوِجْدَانِي نَقِيّاً مُضَوِّعَا
    وَعِنْدِي تَنَدَّى الْوَرْدُ رَوْضاً مُعَطَّراً
    فَأَفْغَمَ فِي قَلْبِي الْخُشُوعَ لِأَرْكَعَا
    غَدَتْ جَنَّةُ الإِيِمَانِ دَوْماً رَفِيِقَتِي
    بِقَلْبِي عَبِيِقُ الْفَيْضِ يَنْصَبُّ مُتْرَعَا
    فَمَا كُنْتُ أرْضَى لِلْحَيَاةِ مَذَلَّةً
    وَلَكِنَّهُ الشَّيْطَانُ يَغْزُو لِيَخْدَعَا
    وَلَكِنْ بِرَبِّي لَنْ أَهَابَ وَسَاوِساً
    وَلا لَنْ يَهِيِمَ الشَّرُّ فِيَّ مُرَوِّعَا
    لِكُلِّ الْبَرَايَا فِي الْحَيَاةِ دُرُوبُهَا
    وَمَذْهَبُ رَبِّي خَيْرُ نَهْجٍ تَشَعْشَعَا
    فَمَنْ خَاضَ دَرْبَ الْخَيْرِ ذَاقَ نَعِيِمَهُ
    وَنِقْمَةُ زَقُّومٍ لِشَرٍّ تَهَرَّعَا
    إِذَا الْحَظُّ لِلأَخْيَارِ قَتَّرَ نِعْمَةً
    لَهُمْ فِي جِنَانِ الْخُلْدِ خَيْراً مُرَعْرَعَا
    وَإِنْ زَانَتْ الدُّنْيَا لِشَرِّ أَوَادِمٍ
    لَهُمْ جُرُفٌ هَارٌ يَخُرُّ تَضَعْضُعَا
    فَزَيِّنْ بَنِي الإِنْسَانِ خَطْوَكَ واعْتَبِرْ
    فَفِي الْكَوْنِ آيَاتٌ بِهَا الرَّبُّ أبْدَعَا
    فَضَاءٌ بِهِ الأَقْمَارُ تَسْبَحُ رَوْعَةً
    وَنَجْمُ الْكَرَى وَالأَزْهَرَانِ لِيَسْطعَا
    فَهَذِي الدُّنَى والْفُلْكُ أَعْظَمُ آيَةٍ
    وَذِي الأَرضُ كَيْ تَحْيَا بِخَيْرٍ وَتَرْبَعَا
    أَلا فَاشْرَبِ الأَنْعَامَ طُهْراً بِسَيْلِهَا
    وَحَاذِرْ مِنَ الأَنْجَاسِ سَيْلاً مُكَرَّعَا
    تَنَعَّمْ بِهَبْرٍ والْحَلالُ مَذَاقُهُ
    أَلا وَاجْتَنِبْ مَا كَانَ خُبْثاً تَنَشَّعَا
    بِأَنْ يَشْتَهِي الْمَرْءُ الزُّلالَ مَرِيئُهُ
    فَخَيْراً لَهُ مِنْ حَنْظَلٍ غَصَّ شِبَّعَا
    فَلا تُوقِظِ الْمَسْعُورَ وَحْشاً سُلُوكهُ
    وَقُمْ واشْعُرِ الإِنْسَانَ فِيكَ لِتَقْنَعَا
    فَإِنَّ الإِلَهَ اخْتَارَ مِيِزَةَ عَاقِلٍ
    ليَرْضى بِمَا جَالَتْ رِيَاحٌ مُطَوَّعَا
    تَصَبَّرْ فَإِنَّ الصَّبْرَ خَيْرُ مُعَلِّمٍ
    إِذَا الدِّيِنُ لِلإِنْسَانِ نَهْجٌ لِيَتْبَعَا
    وَإِنْ كُنْتَ سُلْطَاناً فَخِيِماً بِعَرْشِهِ
    فَإِنَّكَ لِلرَّحْمَنِ عَبْدٌ لِتَخْنَعَا
    أَلا فَاغْنَمِ الأَخْلاَقَ زِيِنَةَ جَوْهَرٍ
    وَفَاخِرْ إِذَا الإِيِمَانُ شَعَّ مُرَصَّعَا
    فَلا الدُّرُّ وَالْمُرْجَانُ زَيَّنَ مَيِّتاً
    تَوَارىَ الثَّرَى جُثْمَانُهُ قَدْ تَقَبَّعَا
    وَلَنْ يَرْحَلَ الإِنْسَانُ دُونَ جِهَادِهِ
    سَيَبْقَى بِحُبِّ اللهِ أجْراً مُشَفَّعَا
    وَمَنْ فَرَّ مِنْ دِيِنِ الإِلَهِ تَأَجُّماً
    سَيَصْلَى جَحِيِماً كَيْ يَخُرَّ وَيَبْخَعَا
    وَمَنْ بِالإِلَهِ اخْتَارَ نَهْجَ هِدَايَةٍ
    فَطُوبَى لَهُ جَنَّاتُ عَدْنٍ لِيَنْجَعَا
    فَلا تَقْتَبِرْ فِي قَعْرِ جَهْلِكَ آفِلاً
    كَشَمْسٍ تَوَارَتْ خَلْفَ غَيْمٍ تَقَنْبُعَا
    هُوَ العِلْمُ نِبْرَاسُ الْحَيَاةِ يُضِيِئُهَا
    عَسَى أنْ يَفِيِئَ الْحَقُّ نَهْجاً وَيَلْمَعَا
    وَمَنْ قَالَ:بِاسْمِ اللهِ فِي خَطَوَاتِهِ
    تَوَثَّبَهُ الإِيِمَانُ نُوراً مُلَعْلِعَا
    فَفِي الأَرْضِ يَجْنِي مِنْ مُجَاجِ سَبِيِلِهِ
    وَفِي الْمَوْتِ قَبْرٌ بِالْجَمَالِ تَوَسَّعَا
    فَجَمِّعْ مِنَ الْخَيْرَاتِ ثُقْلَ مَحَاسِنٍ
    وَدَعْ عَنْكَ ذَنْباً قَبْلَ أَنْ تَتَصَدَّعَا
    مِنَ الوَقْتِ فَاغْنَمْ يَا بَنِي آدَمَ اتَّعِظْ
    سَيَفْنَى مَطَافٌ فِي الْحَيَاةِ مُجَذَّعَا
    فَإِنَّ اقْتِرَابَ الْمَوْتِ كَالرِّمْشِ رَفُّهُ
    وَلَنْ يَسْتَحِي مِنْ عُمْرِ إِنْسٍ لِيَجْزَعَا
    سَيَخْنُسُ مَنْ فِي الأَرْضِ حَتْماً وَيَنْمَحِي
    وَيَبْقَى بِعَرْشِ اللهِ رَبُّ لِيَصْنَعَا
    فَمَنْ عَاثَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ مُشَيْطَناً
    تَعَتَّلَ فِي النَّارِ احْتِرَاقاً مُلَفَّعَا
    وَأَمَّا الَّذِي كَانَ الصَّلاحُ بِنَهْجِهِ
    تَخَلَّدَ فِي رَوْضِ الْجِنَانِ مُرَفَّعَا
    فَإِنَّ التَّنَائِي يَرْجِمُ الإِنْسَ ذُلُّهُ
    عَسَى أنْ يَخُرَّ الْقَلْبُ يَوْماً وَيُفْجَعَا
    فَلا تِنْتِفي يَا نَفْسُ عَنْ مَنْهَجِ الْمُنَى
    وَعِنْوَانُهُ الْقُرْآنُ دِيِنٌ لِيَرْدَعَا
    وَمِنْ كُلِّ إِثْمٍ أَحْوَبٍ طَهِّري النَّوَى
    لِكَيْ تَسْتَكِيِنَ الرُّوحُ نَهْجاً وَتَمْتَعَا

    غيداء الأيوبي

  2. #2
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 60
    المشاركات : 7,100
    المواضيع : 105
    الردود : 7100
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    شاعرتنا المُجيدة غيداء الأيوبي
    (إنَّ من الشعر لحكمة)
    وقد لعمري ترصّع هذا النص الباذخ بأدب الحكمة وسجايا الكرم الشاعري
    فيه من الوصف الماتع الكثير، ومن المسلّمات الناصعة البهية ما يجعلنا نطيل التبصر في إبداعه
    وقد تأبطتِ قاموسًا عجيبًا من الكلمات التي تحتاج منا التأمل الطويل والاستعانة بشروح قد تطول
    جاء وافي الشعور جيد السبك رحيب الخيال
    محكم متين جميل الأداء الفني
    شابه في بعض المواطن خلل في التشكيل لم تزر بسموق البناء
    فلله درّك من شاعرة أصيلة ندية وبورك هذا النبض الفاره والجمال الآسر والنفس الطويل
    وَلَكِنْ بِقَلْبِي لَنْ أضُمَّ السَّوَافِعَا ... لحق القافية هنا تأسيس غير مستحسن (السوافعا)
    لِيَنْخَعَا ... أظنّها ليَخْنَعا
    فَلَنْ يُسُتَبَاحُ ... فلن يُسْتباحَ
    تحياتي ولي عودة لهذا الحرف الرصين

  3. #3
    الصورة الرمزية جهاد إبراهيم درويش شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 2,673
    المواضيع : 86
    الردود : 2673
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    شاعرتنا القديرة ..
    طيب الله أنفاسك
    وجعلها في ميزان حسناتك
    قصيد سامي الهدف جليل المقصد
    تسربل بالحكمة واستنار بروح شفها الإيمان ـ هكذا نحسبها ولا نزكي على الله أحدا ـ
    رائع وجميل حسا وجرسا وسبكا
    غير أن بعض مفرداته تغلفها الصعوبة فلا تصل إليها إلا بعد لأي

    دمت بحفظ الله ورعايته
    تقبل الله منا ومنكم الطاعات

  4. #4
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 677
    المواضيع : 85
    الردود : 677
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود فرحان حمادي مشاهدة المشاركة
    شاعرتنا المُجيدة غيداء الأيوبي

    (إنَّ من الشعر لحكمة)
    وقد لعمري ترصّع هذا النص الباذخ بأدب الحكمة وسجايا الكرم الشاعري
    فيه من الوصف الماتع الكثير، ومن المسلّمات الناصعة البهية ما يجعلنا نطيل التبصر في إبداعه
    وقد تأبطتِ قاموسًا عجيبًا من الكلمات التي تحتاج منا التأمل الطويل والاستعانة بشروح قد تطول
    جاء وافي الشعور جيد السبك رحيب الخيال
    محكم متين جميل الأداء الفني
    شابه في بعض المواطن خلل في التشكيل لم تزر بسموق البناء
    فلله درّك من شاعرة أصيلة ندية وبورك هذا النبض الفاره والجمال الآسر والنفس الطويل
    وَلَكِنْ بِقَلْبِي لَنْ أضُمَّ السَّوَافِعَا ... لحق القافية هنا تأسيس غير مستحسن (السوافعا)
    لِيَنْخَعَا ... أظنّها ليَخْنَعا
    فَلَنْ يُسُتَبَاحُ ... فلن يُسْتباحَ
    تحياتي ولي عودة لهذا الحرف الرصين
    الشاعر الفاضل القدير
    محمود فرحان حمادي
    أسعد الله قلبك بالخير والإيمان
    وإنها والله لشهادة أعتز بها من كبير مثلك
    وكم يشرفني هذا الحضور الشامخ المتألق
    وبالنسبة لملاحظاتك القيمة
    فلك جزيل الشكر والامتنان
    وبالفعل كلمة( السوافعا) لم أنتبه لها
    فأرجو تغيير البيت ليصبح هكذا

    وَكَمْ أَجْأَثَتْنِي الْمُوبِقَاتُ بِسِمِّهَا=وَلَكِنَّ قَلْبِي لَنْ يَكُونَ مُزَعْزَعَا


    أما عن كلمة ( لينخعا )


    فهي صحيحة سيدي الكريم


    نخعه إذا جاز بالذَّبح إلى النُّخاع


    وبالنسبة لنصب (يستباح) فهي خطأ بالطباعة


    أود الإضافة هنا


    أن هذه القصيدة كتبتها بعمر الثامنة عشر


    وقد حاولت معها حتى أتت بهذه الصورة


    فهي من قديم أوراقي


    كل الشكر لك ولمجهودك ووجودك


    بارك الله فيك وحماك


    مودتي وأزهاري

  5. #5
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 46
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الشاعرة القديرة غيداء الأيوبي

    تحية عطرة تليق بحرف أصيل

    نحتاج وقفات طويلة عند قصيدتك الرائعة و طويلة جداً
    فكيف بنا إذا أردنا كتابة قصيدة مثلها
    ربما لا يكفينا العمر

    قصيدتك بموضوعها و مفرداتها الأصيلة
    تتسلل إلى الروح من جانب و تأسرها من جانب آخر

    فلك التحية أيتها الأصيلة

    كنت هنا لساعات
    أرفل من هذا المعين و تركت إعجابي
    مفعولُكِ يا حبيبتي
    كمفعول لفافة التبغ بعد صيام يوم في رمضان
    أشعلها فتطفئني

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,726
    المواضيع : 388
    الردود : 23726
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    ردي من هنا ليس للمدح أو التعليق سيدتي الفاضلة ... الشاعرة القديرة الفذة / غيداء الأيوبي
    ولكن لتكتحل عيني بروائع الشعر العربي الأصيل وروعة اللغة الباذخة ولأبحر في معجم مفرداتك الرصينة
    روائعك سيدتي أكبر من رد قلمي الضعيف ولكنه مجرد تعبير فقط
    أرجو ألا يعكر هامش متصفحك
    تقبلي تطفلي هنا
    ولك من القلب خالص دعواتي
    تقديري الكبير ... وجل احترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,677
    المواضيع : 502
    الردود : 18677
    المعدل اليومي : 4.50

    افتراضي

    غيداء الأيوبي
    الشاعرة المجيدة حسا وذوقا
    قصيدة حكيمة محكمة بذلت الكثير للوقوف أماها أتابع فيض
    حكمتها ونبض حروفها فما زادني ذلك إلا معرفة بالجمال ومواطنه
    ألق وجمال أغبطك عليه أيتها الجميلة
    دام صرير قلمك

  8. #8
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,756
    المواضيع : 1099
    الردود : 40756
    المعدل اليومي : 6.02

    افتراضي


    قصيدة فارهة عالية السبك متينة العبارة بليغة المفردة طاهرة الحس واثقة الجرس سامية المضمون. ورغم بعض هنات قليلة جدا أصابتها إلا أنها تستحق التقدير والتقديم.

    للتثبيت

    دام ألقك أيتها الشاعرة المحلقة!

    وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    المشاركات : 19
    المواضيع : 3
    الردود : 19
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    اكتحلت عيناي بكلماتك يا غيداء

    حقا .. إن من البيان لسحرا



    تَصَبَّـرْ فَـإِنَّ الصَّبْـرَ خَيْـرُ مُعَلِّـمٍ
    إِذَا الدِّيِـنُ لِلإِنْسَـانِ نَهْـجٌ لِيَتْبَعَـا

  10. #10
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,105
    المواضيع : 98
    الردود : 2105
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    انطلاقة اخلاقية روحانية
    اخذتني معها الى قمة الادب
    تحيتي
    د خليل
    رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه و أدخلني برحمك في عبادك الصالحين

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الليــّـلُ والكلمات..غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 19-03-2018, 03:23 PM
  2. غيداء / غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 02-04-2016, 12:18 AM
  3. يـا عـيدُ مـرحى ( كل عام وأنتم بخير )/غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 15-03-2012, 11:17 PM
  4. عصارة الرّوح - في قلبي/غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 28-02-2012, 11:56 AM
  5. قراءات .. في المنهاج التعليمي الفلسطيني : د . لطفي زغلول
    بواسطة لطفي زغلول في المنتدى أَكَادِيمِيةُ الوَاحَةِ للتَنْمِيَةِ البَشَرِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-10-2010, 01:45 PM