أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مختاراتــــــــــــــ

  1. #1
    الصورة الرمزية عبدالسلام مصباح أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 39
    المواضيع : 20
    الردود : 39
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي مختاراتــــــــــــــ

    للشاعــرة الإسبانيــــة
    غلوريــــا فويرتيــس
    GLORIA FUERTES


    ترجمهـــــــا
    عـــــن
    الإ سبا نيـــــــــــة
    عبد السلام مصباح



    استهلال صغير
    -------


    هَــذَا الدِّيــوَانُ
    مَكْتُــوبٌ يَوْمــاً يَوْمــاً ،
    فِـي لَحَظَــاتٍ ضَائِعَــةٍ ،
    إِلَـى أَصْدِقَــاءٍ ضَائِعِيــن . . .
    اَلْقَصَائِــدُ .
    ( أَهِـيَ قَصَائِــدُ )
    لَيْـسَ لَهَـا نِظَـامٌ وَلاَ اِنْسِجَـام .
    - أَعْــرُِِف أَنَّ بِهَــا اِخْتِـــلاَلاً
    أَحْيَانـــاً ،
    لَكِنَّهَــا مَكْتُوبَــةٌ بِحُـبٍ أَكِيـد .
    هَــذَا لَيْـسَ دِيوَانـــاً ؛
    إِنَّــهُ اِمْـــرَأَةٌ .


    حَمَامَـــــة
    ------

    حِيــنَ أَكُــونُ حَمَامَــةً ،
    سَأَكْتُــبُ بِرِيشِــي .

    الشَّا عِـــر
    -----

    لاَ يَكُــونُ الشَّاعِــرُ شَاعِــراً
    حَتَّــى يَقْــرَأَهُ الشَّعْــب .

    رســم وشعــر
    --------

    اَلرَّسْــمُ فَــنٌ بَصَــرِّيٌّ ،
    اَلشِّعْــرُ فَــنٌ أَفْضَــل .


    الإِلْهَـــــــام
    ------

    يَأْتِــي الإِلْهَــامُ حِيـنَ أُرِيــد ،
    لَكِـن ؛ لاَ يَرْحَــلُ حِيـنَ أًَرْغَــب .


    حَبَّـــــا ن
    -----

    ُبِّــي أَصْــلٌ،
    وَحُبُّــكَ نُسْخَــة .

    أُحِبُّــــــ
    ----

    أُحِــبُّ أَنْ تَضُمَّنِــي بَيْـنَ ذِرَاعَيْــكَ
    لأَكُــونَ حُــرَّةً .


    موسيقــى
    -----

    كَــانَ الْحُــبُّ مُعَلِّمِــي ،
    عَلَّمَنِــي
    أَنْ أَضَـعَ يَـدِي عَلَـى جَسَـدِك
    وَكُنْـتَ تَـرِنُّ ، تَـرِنُّ . . .
    مِثْـلَ مُوسِيقَــى سَمَاوِيَّــة .


    ارتعـــا ش
    ------

    أي ارتعاش في أصابعي ،
    أي احتضار ،
    أي مزيج
    بين الحزن والفرح
    حين أكتب اسمك .


    الْحُبُّـــ فَقَــــط
    --------

    اَلْحُــبُّ فَقَــط
    يُغْنِيــكَ أَكْثَــر
    مِــنَ السَّرِقَـــة ،
    لاَ تَكُــنْ أَحْمَــق .

    إِنَّنِــــــي
    -----

    إِنَّنِــي أَحْسَــنُ مِـنَ الأَمْــسِ ،
    الْيَــوْمَ بَكَيْــتُ أَقَــل .


    اَلْحَقِيقَــــة
    -----


    إِذَا كَانَــتِ الْحَقِيقَــةُ رَمَادِيَّــة ،
    سَأَجْعَلُهَـــا خَضْـــرَاء .

    لَيْسَتْــ قَصَائِـــد
    --------

    لَيْسَــتْ قَصَائِــد ،
    إِنَّهَــا حَمَامَــاتٌ
    مَـا أُخْرِجُــهُ مِـنْ قُبَّعَتِــي الْعَجِيبَــة .

    الَمَجْـــــــد
    -----

    اَلْمَجْــدُ لاَ أَبْحَــثُ عَنْــهُ
    اَلْمَجْــدُ . . .
    كَائِــنٌ فِـي اِسْمِــي *

    أَلَــــــــم
    ----

    حِيــنَ نَتَأَلَّــم
    لاَ نَجِــدُ وَقْتـــاً
    لاِرْتِكَــابِ الْخَطِيئَـــة .

    قَتْـــــل
    ---

    يَقْتُلَونَـــكَ
    ثُــمَّ يَطْلُبُــونَ الْمَغْفِــرَة
    مِــنَ الْجُثَّـــة .

    أَشْجَـــــار
    -----

    إِذَا كَــانَ فِــي الشَّــوْقُ خَيْبَــة ،
    وَفِــي الرَّغْبَــةِ خَيْبَــة ،
    فَالْفَاكِهَــةُ الإِحْبَــاط .

    اَلْغَنِـيُّ وَالْفَقِيــر
    --------

    لَيْــسَ لِلْفَقِيــرِ ذَنْــبٌ
    كَــيْ يَكُــونَ فَقِيــراً ،
    اَلْغَنِـــيُّ ، نَعَـــم .

    شَــيْءٌ قَلِيـــل
    --------


    بَعْـدَ نِصْـفِ قَـرْنٍ مٍـنَ الْعَمَـل ،
    كَانَــتْ رَغْبَتِــي
    أَنْ تَطُــولَ الْمُدَاعَبَــة
    وَتَــزْدَادُ قَصَائِــدِي .


    عَطَـــــا ء
    -----

    لاَ أُعْطِــي لِلْقَيْصَــرِ
    مَـا لِلْقَيْصَــر ،
    لأَِنِّــي لَــمْ أَمْلِــكْ أَبَــداً شَيْئــاً
    لِلْقَيْصَـــر .


    مَوْتُـــ شَاعِــــر
    --------

    حِيــنَ يَمُــوتُ الشَّاعِــر،
    لاَ شَــيْءَ يَحْــدُث . . .
    Machado مَاشَــــادُو
    مَــاتَ حُزْنـــاً ؛
    سَاكِبــاً دُمُوعَــــهُ
    فَــوْقَ الْوِسَــادَة .
    Hernandezهِرْنَانْدِيـــثْ
    مَــاتَ مَصْعُوقــــاً
    يَسِيــلُ مِـنْ فَمِــهِ دَمٌ .
    Lorcaمَـــاتَ لُورْكَــــــا
    وَصَدْغَـــاهُ يَنْزِفَــانِ دَمــاً .
    لاَ نُرِيـــدُ
    أَنْ يَمُــوتَ شُعَــرَاءُ آخَــرُون
    مِـنْ فَمِهِــمْ يَتَدَفَّــقُ الْحُــزْنُ .


    صِبْيَــانُ الأَكْــوَاخ
    ----------
    حين ابتسم لي صبيان الأكواخ
    أحسست
    كأن نواقيس العالم
    تدق
    من أجل غلوريا .
    أَحُلُمُ بِامْرَأَةٍ لاَ تُشْبِهُهَا وَاحِدَةٌ فِي السِّرْب

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله


    الفاضل عبد السلام مصباح

    ترجمه ابداعيه عميق المعانى سعدت فى قرأتها وساعود ايضا للقرأه

    بعد هذه الجمال هل يمكننا ان نطلب منك المزيد

    فالشعر الاسبانى جميل جداا وقريب من الادب العربي


    تحياتى وفائق الشكر

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.96

    افتراضي

    اَلْمَجْــدُ لاَ أَبْحَــثُ عَنْــهُ
    اَلْمَجْــدُ . . .
    كَائِــنٌ فِـي اِسْمِــي *
    ترجمة رائعة لقصيدة مميزة
    احسنت الاختيار وأبدعت في ترجمة منتقاك

    دمت بخير
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  4. #4
    الصورة الرمزية صفاء الزرقان أديبة ناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات : 715
    المواضيع : 31
    الردود : 715
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    ترجمة رائعة ابدعت
    قصيدة جميلة تعابير الشاعرة رائعة وصادقة
    فاضت كلماتها حكمة
    جميل قولها
    اَلْمَجْــدُ لاَ أَبْحَــثُ عَنْــهُ
    اَلْمَجْــدُ . . .
    كَائِــنٌ فِـي اِسْمِــي
    ما قالته عن موت الشعراء عكس حزنا حقيقيا شعرت به
    بخاصة وصفها لموت لوركا الذي اغتيل لانه ثائر وصاحب كلمة هزت الكثيرين وشحذت الهمم
    شكرا على هذه الترجمة الرائعة
    دمت بخير

  5. #5
    الصورة الرمزية عبدالسلام مصباح أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 39
    المواضيع : 20
    الردود : 39
    المعدل اليومي : 0.01

    Post

    الأخوات
    نعيمتة الهاشمـي
    ربيحـة الرافعـي
    صفـاء الزرقـان
    كتعبيـر عـن امتنانـي
    ألتمـس منكـن إرسـال عناوينكـن الخاصـة
    علـى
    بريـدي هـذا
    abdeslammesbah@gmail.com
    كـي أهديكـن نسخـة مـن ديوانـي الـذي صـدر الشهـر الماضـي
    فـي انتظـار تلبيتكـن الدعـوة
    لكـن خالـص شكـري وتقديـري
    مـع
    هـذه الباقـة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي