أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: عبيد العبيد

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 34
    المواضيع : 8
    الردود : 34
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي عبيد العبيد

    عبيد العبيد


    بـــأي عــذر ٍ إلى الـتــاريـخ نـعـتــذرُ
    مـمّا أسـاءت لــه سَــوْءاتُـنـا الكُــبَـرُ
    أزرى بـنـا حـين خـاطـــرنـا بـذمـتـنـا
    فاجـتاحـنـا ضـاربـاً نـاقـوسـه الخـطَرُ
    جواً .. وبحراً .. وبراً ، في مـصـائـرنـا
    تحكَّم النسرُ .. والتمساحُ .. والنمِـرُ
    و نـازعـتنا الجـهاتُ الستُّ وجـهـتـنا
    الـفـوقُ والـتحـتُ ثـم الأربَـعُ الأ ُخَــرُ
    فـي كمب دافيد إجـرامٌ أعِـدَّ ، وفي
    أوسلو اجتماعٌ ، وفي مدريد مؤتـمرُ
    و زُعــزعــت ثَـمَّ أعــلامٌ و أشــرعـةٌ
    مـن السـفـينـة ، والألـواح والـدسُـرُ
    والريـح قاصفةٌ .. والشمس كاسفةٌ
    والبـدر منخسفٌ .. والنـجـم مـنكـدرُ
    وعُـطلت طـرق الإحساس في دمنا
    الـذوقُ والشـمُّ والأسمـاعُ والبـصَــرُ
    عشرون واثنـان ، شالت من بيارقها
    ثـلاثـةٌ ، وأطـيـحَ الـتـسعةُ الـعَـشَــرُ
    فـلا قريـشٌ ، ولا بكـرٌ ، ولا جُـشَــمٌ
    و لا تمـيمٌ ، ولا قيـسٌ ، ولا مـضــرُ !
    مـمـالـكٌ ما أقـيـمـت حـولـهـا جُــدُرٌ
    لـكـنـهـا قـد أقـيـمـت بـيـنـهـا جُــدُرُ
    برقُ الصواعق ، رعدُ الطائراتِ ، إلى
    غيم الحرائق،شاموا الغيثَ وانتظَروا
    فـبـال بـوشٌ عـلـى آنـافـهـم كـرَمــاً
    فـأعلَنـوا الشكر ، ظنّـاً أنهم مُـطِـروا
    لـم يبـق من ديـننا ، أو من عروبـتـنا
    إلاّ الـدعـايـةُ ، والأسمـاءُ ، والـصُــوَرُ
    و جـمـلـةٌ مـن شـعـاراتٍ نــرددهــــا
    يـكـاد مـن ثـقـلـها الـتـاريـخُ يـنـأطــرُ
    نعود يا قدسُ ، لكن أين كيف متى؟
    لاضوء في الأفق يستهدي به النظرُ
    ولا تَـهــِن يا عراق المجد ، نحن هنا
    و لا حـقـيـــقـةَ إلا الكِــذبُ و الـهــذَرُ
    ما نـحـن إلا صـغـارٌ في حـقـيـقـتـنـا
    و بـالـقـيـاس إلـيـنـا يـكـبـرُ الصِّــغَــرُ
    عــوراتُـنـا كـلـهـا لـلـعـيـن ظـاهـــرةٌ
    أمـّا الـضـمـيـر لـدينـا فـهـو مـسـتـترُ
    مـحـرمٌ في لـُهـانـا ، والـرؤوسُ عَـثـا
    فيها جُمادى ، وفي أجـوافِـنـا صَـفَـرُ
    واستحكم الذل واستشرى الهوانُ بنا
    حـتـى قـبـلنـا بمـا لا تـقـبـلُ الـحُـمُـرُ
    نُـهـيـبُ بالحـظ يـسـتـبـقي بقـيـتـنا
    و الـحـظ ليس لـه دخـلٌ ، بل القـدَرُ
    لمّا اقـتـفـيـنا هـداةً ضـل سعـيُـهـمُ
    ساروا بنا كيف شاءوا، لا كما أ ُمِـروا
    قال اذهـبوا (حيث ألقَتْ) إنكم بشرٌ
    على المجاز ، وإلا لستمُ البشَـرُ !!
    مـن أي بـقـعـةِ رمـل ٍ عُربُنـا خُـلقـوا
    الناسُ حَـطّت على المريـخ صـاعدةً
    و نـحـن في هُــوّةٍ عـمـيـاءَ نـنـحـدرُ
    و النـاسُ وحَّـدها بـغـيٌ ، و واحـدُنـا
    في ذاته اثـنـيـن مقسـومٌ ومنشطرُ
    غـابـاتُ نـاس ٍ تـهابُ العـينُ كـثرتَـها
    كـأنـهـا الـشـوكُ ، لا ظـلٌّ و لا ثـمــرُ
    نـــام الـزمـانُ وهــم يـقـظـى لآونــةٍ
    حتى إذِاستيقظت أعداؤهم شخَروا
    و البعـضُ قبل قيام المحنةِ انبطـحـوا
    و البعضُ قبل اشتعال الفتنةِ انصهروا
    و البعضُ قد أسلموا للغرب صـانعِـهِم
    و بـالـعـروبــةِ و الإسـلام قـد كـفــروا
    و هم بأسمى معاني القتل ماقُتلوا
    لكن بأوطـا معاني الأسر هم أ ُسـروا
    يا قـدسُ لا تـَرْجُ مـنـا نـجــدةً أبــــداً
    و لا يَـغُــــرَّنْـــكَ أنـّا مـعـشــرٌ كُـــثُـرُ
    ناموسُنا عاد كالناموس ِ ،إن عَصَفتْ
    ريـحٌ ، يـغـيـبُ ، فــلا عـيـنٌ و لا أثَــرُ
    و يا عراقُ أغِـثـنـا أنتَ ، مُـتْ عَـجـِلاً
    لـيـغـتـذي بـك هذا الـدود والحـشَـرُ
    ثـلاثـمـائـةِ مـلـيـونٍ تــضـيـقُ بـهـم
    بـقـيـةُ الـوطن المـنـهـوب لو قُـبـِـروا
    نبـيـع عشرين مليـوناً ، يعيـشُ بهم
    عـشـرون لـصـاً ، ليقـتاتوا ويتّـجــروا
    لا ديـنـنـا ، لا غـنـانـا ، لا عـروبـتُــنـا
    لا جـذرُنـا الحـر ، لا تاريـخُـنـا العـطـرُ
    أضفت على قُبحنا من حسنها طرَفاً
    بـل ليـس يـظـهـر مـنـهـا عـنـدنا أثـرُ
    و كـلــنـا أمـــراءٌ ، لامــنـــاص لـــنـــا
    من العـبـيـد سوى تـنـفـيـذ ما أمـروا
    و كـلـنـا عـظـمـاءٌ ، لا نُـطـيـقُ لــهــا
    رَدّاً إذا نَــهـبَــتْ أقــواتَـنــــا الــهـِـرَرُ
    و كـلـنـا حُـكـمـاءٌ ، لا يُـقــــاسُ بـنــا
    إلاّ هَــبـنَّــقَــةُ الـقـيـسيُّ و الـنـفَــرُ
    و كـلـنـا حـلـمـاءٌ ، مــن بَــلادتِــنــــا
    كـأنـنـا في مـسالـيـخ الـردى بــقــرُ
    و كـلـنـا عـلـمـاءٌ ، مـن جَـهـالـتـِنــــا
    يَـهـمـي البـلاءُ علـينا مثـلما المـطرُ
    و كـلـنـا أدبــــاءٌ ، مـن ثـقـافـتــنـــــا
    تُـشـــوّهُ الـقـيـمُ الـعُـلـيـا و تـنـدثــرُ
    و كـلـنـا شـُعـراءٌ ، مـن حَـمـاسَـتـنـا
    تَحمى الأسِــرّةُ حتى تَـقدح السُّـرَرُ
    ... ... ...
    الـثــأرُ يـُلـغـى إذا ثــارت غـرائــزُنــــا
    قـد تـخطر القدسُ في أذهان قـادتنا
    فــلا يـكـــونُ لـهـا وزنٌ ، ولا خَـطَـــرُ
    و لا تُــؤثـِّـرُ فـي وجــدانـهــم أبَـــــداً
    إلاّ ( العيون التي في طرفها حَـوَرُ )!
    بـنـى لـنـا أوّلـونـا الـمـجـدَ شاهـقـةً
    عـِمـادُه ، و علـيـنـا هَـدمُ ما عَـمَـروا
    هل سائل ٍ نـفـسَهُ بالجـدِّ أو فَــرَضاً
    مـاذا نـقـول لـهـم لو أنـهم نُشِـروا ؟
    يـا أمّــةً فـي ظــلام الـلـيـل قـابـعـةً
    ضـيّعـتِ حـزمكِ مذ ضيـّعتِ طـائـعـةً
    وصـيـةً كـان قـد أوصـى بـهـا عُـمَــرُ
    فـالآن فـاسـتـنـجـِِدي لـلثـأر أغـربــةً
    تُـعـلي النـعيـق ، ولا نـابٌ ولا ظُـفُـرُ
    أو فـاعـلمـي أنـهـا حـربٌ صـلـيـبـيـةٌ
    صَـمّـاءُ عـمـيـاءُ ، لا تُـبـقـي ولا تَـذَرُ
    إذِ الـعـراقُ غـدا بــالـحـرب مـبـتَــدَءاً
    فـيـا لَـســوأةِ مـا يـأتـي بـه الـخـبـَـرُ
    فـــلا الـكـويــتُ و لا الأردنُّ آمــنـــــةٌ
    و لا الـحـجــاز و لا مـصــرٌ و لا قـَطـَـرُ
    بـيــادرٌ حــول نــار ٍ أوقِـــدت عَـبَـثـــاً
    من لم يـطُـلـه لهـيبٌ طـالـَه الشّـرَرُ
    فـلـتـرجـعـي لـكـتـاب الله مـعـلِـنـــةً
    أحـكـامَ ما سـنّـتِ الآيـاتُ و الـسـوَرُ
    و لْـتـَرفـعـي بـدلَ الـتـيـجـان عـاليـةً
    راياتَ عزٍّ ، هي الأقـمـاطُ و الـخُـمُـرُ
    (وفــاءُ) (آيــاتُ) (إيـمـانٌ) و زمـرتُــهــا
    و (درةٌ) حـســدت أمـثــالَــهُ الـــدررُ
    بـهــؤلاء يُـشَـقُّ الـفـجــرُ مـنـبـلـجــاً
    إن فجّـروا هدفاً ، أو إن همُ انفـجروا
    لا بــالـذيـن إذا قـِــط ٌّ تَـثــــاءبَ ، أو
    دجـاجـةٌ قَـوقَـأتْ في حَـيـهم ذُعِـروا
    دعـوا أطـَيـْفـالـنـا يـحـمـون عـزتَـنـــا
    فـــربـمـا قـلّـدونــا إن هــمُ كَـبــــِروا
    الأمـرُ أكـبَرُ من طـفـل ٍ و من حـجـَرٍ
    و الطـفلُ أكـبَرُ من أمـر ٍ له ائـتـَمَـروا
    أسـلافُـنـا أدركـوا هــذا و حـكـمـتـَـهُ
    فـكان من أجـل هـذا يُـعـبـَدُ الحَـجـرُ
    يـا مـسـلـمـونـا ، و يـا أحـرار أمـتـنـا
    تـنـبـهـوا يـا أ ُلي الألـبـاب واعـتـبروا
    النـصـرُ أقـرب مـن حـبـل الـوريــد إذا
    شئتم ، و شرطه ميسورٌ ومخـتـصَـرُ
    ( إن تنصروا الله ينصرْكم ) إذاً فضَعوا
    في البالِ (إنْ) ، و ثِقوا أنّا سننتصرُ .


    22/4/2003
    إبراهيم الأسود
    im-aswad@hotmail.com

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    اخي الشاعر الرائع المبدع

    ابراهيم

    لله درك!

    وماذا عساني ان اقول امام هذه المعلقة الصارخة

    التي صعدتها شفاه هدها التعب

    وقلب عصرته المأساة والاحزان

    من يقرأها لا يتركها حتى يأتي عليها

    فانها في منتهى التماسك والتتابع من اولها الى آخرها

    في هذا البيت يتجلى ابداعك وان كنت اظلم بقية الابيات فاسمح لي ان اذكره

    بـهــؤلاء يُـشَـقُّ الـفـجــرُ مـنـبـلـجــاً إن فجّـروا هدفاً ، أو إن همُ انفـجروا


    لقد اختصرت بهذا البيت اسمى معاني الجهاد والتضحية

    في سبيل الله والوطن.وقد وفقت عليه مليا.

    دمت رائعا ومبدعا وشاعرا اصيلا

    تحياتي وبانتظار المزيد

    المخلص

    عبدالوهاب القطب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي



    ايها الشاعر الرائع قلما واحساسا

    هل تكتب الألم أم الألم هو الذى كتب الحروف


    اهلا بشاعراسمه تلألأ اسمه فى سماء عذب القصيد

    سعداء بوجودك وبانضمامك الينا



    فى انتظار روائعك ايها الشاعرالرقيق

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  4. #4
    الصورة الرمزية نهى فريد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : بلدي تسكنني
    العمر : 48
    المشاركات : 1,265
    المواضيع : 61
    الردود : 1265
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    أخ ابراهيم الأسود بدأت في قراءتها فوجدتني أتوقف عند بعض الأبيات فقررت أن أقرأها من جديد لأشير لبعض ما استوقفني
    مـمّا أسـاءت لــه سَــوْءاتُـنـا (الكُــبَـرُ)
    هل قصدت كبيرة؟؟
    هل يصح هذا التركيب؟


    الـذوقُ والشـمُّ والأسمـاعُ والبـصَــرُ
    لم جمعت السمع وأفردت البقية؟؟ أجبرك الوزن؟؟


    فـبـال بـوشٌ عـلـى آنـافـهـم كـرَمــاً
    فـأعلَنـوا الشكر ، ظنّـاً أنهم مُـطِـروا


    لا أدري هل أضحك أم أبكي ؟ سحقا

    تحكَّم النسرُ .. والتمساحُ .. والنمِـرُ
    لا أدري ولكن تشبيه انسان بالنسر يوحي لي دائما بالبطولة وليس بالدكتاتورية .

    الـفـوقُ والـتحـتُ ثـم الأربَـعُ الأ ُخَــرُ
    ماهي الأربع الأخر؟


    و زُعــزعــت ثَـمَّ أعــلامٌ و أشــرعـةٌ
    هل (ثم) هي ذاتها (ثمة) وعلى أي أساس اعتمد هذا التركيب ؟


    عشرون واثنـان ، شالت من بيارقها
    ثـلاثـةٌ ، وأطـيـحَ الـتـسعةُ الـعَـشَــرُ
    إلام أشرت في هذا البيت ؟ حنانيك.


    يـكـاد مـن ثـقـلـها الـتـاريـخُ يـنـأطــرُ
    مامعنى ينأطر هنا؟

    ولا تَـهــِن يا عراق المجد ، نحن هنا
    علام عطفت الفعل هنا؟؟


    مـن أي بـقـعـةِ رمـل ٍ عُربُنـا خُـلقـوا
    من أي طـينةِ أرض ٍ سَبْخـةٍ فُـطِـروا
    الناسُ حَـطّت على المريـخ صـاعدةً
    و نـحـن في هُــوّةٍ عـمـيـاءَ نـنـحـدرُ
    و النـاسُ وحَّـدها بـغـيٌ ، و واحـدُنـا
    في ذاته اثـنـيـن مقسـومٌ ومنشطرُ

    أعجبتني هذه الأبيات كثيرا أحسنت ولو أني فضلت أن تقول الغرب حطت على المريخ صاعدة بدلا من الناس

    لـيـغـتـذي بـك هذا الـدود والحـشَـرُ
    هل قصدت حشرات ؟هل يصح هذا التركيب؟

    عـشـرون لـصـاً ، ليقـتاتوا ويتّـجــروا
    أظنهم أكثر سيدي


    قـد تـخطر القدسُ في أذهان قـادتنا
    فــلا يـكـــونُ لـهـا وزنٌ ، ولا خَـطَـــرُ
    و لا تُــؤثـِّـرُ فـي وجــدانـهــم أبَـــــداً
    إلاّ ( العيون التي في طرفها حَـوَرُ )!

    أحسنت أحسنت أحسنت


    هل سائل ٍ نـفـسَهُ بالجـدِّ أو فَــرَضاً
    مـاذا نـقـول لـهـم لو أنـهم نُشِـروا ؟
    هل اقتدي بهم أحياء حتى يقتدى بهم أموتا ؟؟؟ لا توجع قبك بهكذا تساؤل

    تـنـبـهـوا يـا أ ُلي الألـبـاب واعـتـبروا
    لمَ تنصب ألي وهي منادى ؟؟

    الأمـرُ أكـبَرُ من طـفـل ٍ و من حـجـَر ٍ
    و الطـفلُ أكـبَرُ من أمـر ٍ له ائـتـَمَـروا

    أحسنت أحسنت




    يا إلهي
    إنها فعلا معلقة
    سأعيد قراءتها على مهل
    تحياتي
    لا شيء هناك

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ابراهيم الأسود...

    أيها الشاعر...المستشعر بهمنا ..و بلوانا...
    انكسفت اوراق اللعبة أمامك..و هاانت تضع الحل لها..لكن ..هل من سامع...؟؟؟
    هل من مجيب؟؟؟

    لنا الله ارض الوطن....هكذا تباع و نحن عليها... لا نسمع و لا نعى و لا نتكلم

    أحىى احساسك النبيل الصادق

    "
    إذِ الـعـراقُ غـدا بــالـحـرب مـبـتَــدَءاً
    فـيـا لَـســوأةِ مـا يـأتـي بـه الـخـبـَـرُ
    فـــلا الـكـويــتُ و لا الأردنُّ آمــنـــــةٌ
    و لا الـحـجــاز و لا مـصــرٌ و لا قـَطـَـرُ
    بـيــادرٌ حــول نــار ٍ أوقِـــدت عَـبَـثـــاً
    من لم يـطُـلـه لهـيبٌ طـالـَه الشّـرَرُ"

    و تحياتى اليك ايها الشاعر

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    أخي إبراهيم الأسود:

    بالفعل معلقة تنضح إبداعاً وتخبر عن شاعر كبير متمكن.


    سعداء بتواجدك معنا وأهلاً بك في واحتك واحة الفكر والأدب وبين النخبة من أخوانك في أسرتنا الكريمة.


    أما حال الأمة فما عاد يجدي التكرار.


    دمت مبدعاً
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. مدرسة عبيد الشعرالجاهلية -المستشار الأدبي-حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-05-2016, 03:49 AM
  2. عبيد بن الأبرص....
    بواسطة فيصل مبرك في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-04-2012, 09:39 AM
  3. عبيد الطغتة
    بواسطة مصطفى امين سلامه في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-04-2011, 09:48 PM
  4. قراءة نقدية في قصيدة للشاعرة مروة دياب وقصيدة لي .. أمل فؤاد عبيد
    بواسطة إياد عاطف حياتله في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-10-2007, 02:39 PM
  5. يمنى سالم .. مشروع كاتبة بقلم الأديبة أمل فؤاد عبيد
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-07-2007, 05:09 PM