أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 35

الموضوع: ديوان الشاعر أنس الحجار

  1. #21
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    خَشَبٌ ولكنْ جادَ عَطْفا
    بابُ الحبيبةِ صار إلفا
    وكأنني أشكو لهُ
    بالطرْقِ جُرحاً ليس يُشفى
    فتهامَسَتْ أضلاعُهُ
    عَقَدَتْ مع الطرَقاتِ حِلْفا
    وقَفَتْ بقربي دَهْشتي
    و اللهِ ما أغْضَضتُ طَرْفا
    و تَجَمدتْ كلماتُنا
    لمّا أُشيحَ البابُ خَطْفا
    ***
    شَعْرٌ على الكَتِفَيْنِ هَفّا
    و كأنهُ شِعْرٌ مُقَفّى
    واحتَرتُ أينَ جمالُه
    إنْ لاحَ لي أمْ إنْ تَخَفّى
    و عبيرُها خلفَ الثواني
    صاغَ نبضَ القلبِ عَزْفا
    و تَزاحَمَتْ كل الحروفِ
    بمهجتي، ما قلتُ حَرْفا
    و تَرَبّعَ الصمتُ البليغُ
    على ثوانٍ مِتْنَ نَزْفا
    وازدادَ وهجُ جمالِها
    مِنْ حُمرةِ الخدينِ ضِعْفا
    ألقتْ إليَّ ببابِها
    عُربونَ هَجْرٍ ليسَ يُخْفى
    يا بابَها عُذْراً لأنكَ
    نِلتَ قبلَ الشكرِ عَسْفا
    جَفَّ الحنانُ بقلبِها
    و حنانُ قلبِكَ لنْ يَجِفّا
    مفعولُكِ يا حبيبتي
    كمفعول لفافة التبغ بعد صيام يوم في رمضان
    أشعلها فتطفئني

  2. #22
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    إلى وزيرة التنمية المغربية ( نزهة الصقلي ) بعد أن طالبت بإلغاء آذان الفجر في المغرب حرصاً على آذان السياح

    بين المآذنِ و السماءْ

    عشقٌ و حبٌ في النداءْ

    (الله أكبرُ) ... تمتطي خيلاً من الإيمانِ

    يمضي مسرعاً متلثماً

    بخشوعِ روحٍ و انتماءْ

    من أنتِ حتى تطفئي روحَ النداءْ؟

    من أنتِ يا وسخَ النساءْ؟

  3. #23
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    أظننتِ أنّ قصائدي آياتُ إن بالغتْ في وصفِكِ الأبياتُ
    أحسبتِ نفسكَ في حروفِ قصيدتي بدراً و تجلسُ حولَه النجماتُ
    ياشعرُ كيفَ رسمتَها خلفَ السطورِ فتاةَ حلمِ الروحِ و هْي فُتاتُ
    أنا إنْ نسبتُكِ للجمالِ بجملةٍ هذا خراجُ قصائدٍ و زكاةُ
    إنْ ظنَّ قلبُكِ أنّ سِحركِ فاتنٌ أبدتْ حقيقةَ وجهِكِ المرآةُ
    أنا لا أفتشُ عن جمالٍ فاتنٍ من وكرِهِ تتهافتُ النزواتُ
    إني أريدُ الصدقَ في أطوارِهِ معنى الوفا حتى تحينَ وفاةُ
    أوتجلسينَ بقربِهِ يا قطةً في ذيلِها تتجمعُ الشهواتُ
    من حانِهِ تبغينَ كلَّ رذيلةٍ حتى تزورَ ربيعَكِ الزهراتُ
    لا تنظري، أحرقتُ كل دفاتري نفدتْ بحانوتِ الهوى الكلماتُ
    فكما سقتْكِ قصائدي شهدَ الغوى مرُّ القصيدِ مرارُهُ مَوّاتُ
    هل تحسبينَ بأن هجرَكِ قاتلي و تميتُني في غدرِكِ الآهاتُ
    أدمنتُ طعمَ الحزنِ في شعري و لم أبدعْ إذا سكنتْ به البسماتُ
    أنا شاعرٌ يقتاتُ من آلامِهِ و الحزنُ من أشعارِهِ يقتاتُ
    كوني كما تبغينَ نصفَ قصيدةٍ في بحرِ شعرٍ ما لهُ موجاتُ

  4. #24
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    ماذا تريدْ
    يا أيها الباكي
    على الأطلالِ
    في عصرِ الجليدْ
    ماذا تريدْ
    يا أيها الشِّعرِ المكللُ
    بالعناءِ و بالمنى
    يا من نُحملُهُ خطايانا
    ونقسمُ أنْ نتوبَ لأجلهِ
    و نعودُ نُخطئ مِنْ جديدْ
    أتريدني
    أنْ أحتسي مُرَّ الحقيقةِ
    فوقَ طاولةِ الزمانِ
    و أُجلِسُ الآهاتِ قربي
    تحتَ همٍّ أخرسٍ
    ليلوكَنا نورٌ تأتّى
    مِنْ سِراجٍ أعورٍ
    و تُديرُنا
    كأسٌ من اليأسِ المُعشّشِ
    خلفَ حاضِرنا التّليدْ
    ملّتْ حروفي كلَّ أشكالِ القصيدْ
    سئمتْ منَ التصريعِ
    و الوزنِ البليدْ
    فجميعُنا
    (مُسْتَغْرِبونَ)"1" و شرقُنا
    يَجْترُّ ماضيهِ اللذيذَ
    بفرحةٍ
    لا ذنبَ لي
    إن صارَعَتْ فِكَري
    صِراطاً أعوجاً
    رَسَمَتْهُ أيدٍ مارأيناها
    وقال قُصورُنا
    هذا صِراط مستقيمْ
    يا شِعرُ ماذنبي أنا
    حَمّلتني نَعْشَ القصيدْ
    ذنبي بأني زهرةٌ
    نبتتْ بحقلِ الشوكِ
    تحتَ ظلالِهِ
    ذُبِحتْ على أطلالِهِ
    و مِنَ الوريدِ إلى الوريدْ
    لا ذنبَ لي
    إلا لأني
    عِشتُ في زمنٍ مشاعِرُهُ صَديدْ
    ***
    تَغتالُنا شَهواتُنا
    و نَهيمُ في نَزواتِنا
    و ندينُ بالدينِ الذي
    نَرتاحُهُ
    فلربما
    ضمنَ النهارِ نعانِقُ
    الدينَ اليهوديَ الفريدْ
    نمحو ملامِحَ قُبحِنا
    و نبعثِرُ التاريخَ تحت نِعالِنا
    و نَخُطّ توراةً جديدْ
    و نُحِلُّ في ساعاتِنا
    قتلَ الدقائقِ
    في خناجرِ لهوِنا
    و إذا دَعَتْنا كأسُ خمرٍ من بعيدْ
    نحتاجُ دينَ مسيحِنا
    و نَعودُ للإسلامِ في وقتِ السحَرْ
    فاللهُ حَلّلَ أربعاً
    نرمي بِهِنَّ على سريرٍ أعرجٍ
    و تقولُ أنفسنا لهُنَّ بشهوة:
    زوجتُكُنَّ رذيلتي.
    باللهِ قلْ ياشِعرُ
    ما داءُ البشرْ
    ماكنتُ أنوي أنْ أبثَّ مواجِعي
    مازلتَ تطلبُ أنْ أقولَ لكَ المزيدْ!
    إسمعْ إذاً ....
    ***
    أخلاقُنا اهترأتْ
    فبدّلنا عباءةَ نَهجِنا
    بحريرِ بنطالٍ رغيدْ
    ما عادَ يُتعِبُنا المسيرُ لأخذِ علمٍ
    صارَ أستاذُ العلومِ بأسرها
    في بيتِنا
    تلفازُنا
    نَمتاحُ منه ثقافةً و علومَ دينٍ وهْو
    مَصدرُنا الوحيدْ
    و تَغَيّرتْ نِصفُ المعاني
    في التحَدّثِ
    لم نعدْ
    نحتاجُ أغلبَ مفرداتِ كلامِنا
    حتى تجمّدتِ الحروفُ و قد بدا
    صدأٌ على لغةِ العربْ
    حتى بشأنِكَ
    قد رأينا أنّهُ
    جفّتْ بحورُكَ
    فابتدعنا قالباً للشعرِ
    أسميناه "شِعرُ النثرِ"
    أو نَثرُ القصيدْ
    ماذا تريدْ
    أسمعتَ ما يكفي لتملأ
    جعبةَ الأحزانِ من هذا الصعيدْ
    و أنا أريدُ بأنْ أموتَ على يديكَ
    فضمّني عَلّي بموتيَ أستفيدْ
    و تريدُ أنتَ إراقةَ الدمعِ المخضّبِ
    بالمشاعرِ و المنى
    و اللهُ يفعلُ ما يريدْ


    "1" نميل إلى ثقافة الغرب

  5. #25
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    صباحاً ما
    سأوقظُ في نسياني
    وأخلطُ بين ألواني
    ليصبحَ لونُ قافيتي
    بلا لونٍ
    وأحرقُ نصفَ أحزاني
    وأحزمُ نصفَها الثاني
    وأرحلُ نحوَ هاويةٍ
    وأرميها
    وأُظهرُ وجهيَ الثاني
    هنا أبدأ
    بلا واوٍ
    لأن قصيدتي وُلدتْ
    بلا حملٍ
    كأنَّ حروفَها رُميتْ
    صباحاً ما
    على المرفأ
    بلا واوٍ
    أنا أبدأ
    لأن العطفَ في زمني
    بلا مبدأ
    **
    إذا هزئتْ ثواني العمرِ من حظي
    وملَّ الشعرُ أحزاني
    و فاضَ الدمع في عيني
    وماتتْ كلُّ أمكنتي
    وهبتْ ريحُ أسئلتي
    على حقلِ الإجاباتِ
    و حلّقَ فوقَ شُطآني
    غرابٌ عاثَ في سَمعي
    و نظْراتي
    سأحفرُ في جدارِ الصمتِ
    قافيتي
    و أجعلُ من ظلامِ الليلِ
    أحجيةً
    طلاسمُها
    تُفكُّ بنورِ مِشكاتي
    و أبني خلفَ سورِ العمرِ
    مملكةً
    حدائقُها جنى صبري و آهاتي
    سأقطفُ من بساتينِ الحياةِ
    جميلَ أزهاري
    وإنْ كانتْ
    هي الأسوأ
    **
    أواعدُ فرحةً ثكلى
    أُلاقيها
    أُهدهدُها
    بعتمِ العمرِ
    ترسمُني وأرسمُها
    وأغفو في مساحاتِ المحبةِ
    بين أضلعِها
    تُأخرني متاهاتُ الطريق إلى
    محاسنِها
    وأدنو ثم يبعدُني
    ضبابُ مشاكلٍ علقتْ
    بثوبِ شتاءِ أيامي
    ورغم البردِ
    رغمَ الحزنِ
    رغمَ الوقتِ
    ألقاكم
    وأدعو أنْ يطولَ بنا
    جلوسٌ تحتَ أمطارٍ
    تغازلُنا
    على المرفأ

  6. #26
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    عجزت عن البوح شعراً بعد الذي كان من الشيعة و السنة من خلاف و حروب و قتل ولكنني قلت هذا البيت فقط بعد أن اعتراني الذل:
    يكـفـيكِ ذلاً يا فـصـائلَ أمتـي أنْ لمَّ شملَ المسلمينَ حذاءُ

  7. #27
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    ملاحظة: كتبت هذه القصيدة بعد الاطلاع على خمس حالات متشابهة من شتى شرائح المجتمع العربي .

    هنا عبروا
    يحدثُ عنهمُ الأثرُ
    و ما تركوه سَربلَ بالأسى أيامَنا
    و تنهدتْ من حرِّ دمعتِنا و سائدُنا
    هنا نثروا
    خطاياهم
    على أطلالِ حرقتِنا
    و منهم من يُنصّبُ نفسَهُ ربّاً
    و تعبدُهُ رعاياه
    و إنْ أمعنتَ في شكّ
    و إنْ جادلتَ
    يأتِ الصوتُ رعداً خانَهُ المطرُ :
    بعثتُكَ من حُطامِ اللّذةِ الكبرى
    فأنتَ الآنَ من صُنعي و فيكَ زرعتُ
    مني كل مَكرمةٍ , فخذْ منّي اختصاراتي
    و يا ولدي ( أنا اللهُ ) .
    ***
    هنا عبروا
    و مازالتْ بقاياهم
    تكبّلُ أحرفاً في عتْم حَنجرةٍ
    و أدعيةً لتدرأ عنهمُ الظلماتِ خلفَ العمرِ
    هل خَبِروا ؟
    ***
    لقد عبروا
    فهل أمثالُهم شَهِدوا ليعتبروا ؟
    و ها رحلوا
    و خلُّوا خلفَهمْ إرثاً
    لنأخذَ كلَّ ما جمعوا
    حقيبةُ إرثهم ملأى بأسئلةٍ
    تفتشُ عن إجاباتٍ
    و يكفينا سؤالٌ قد ورثناهُ
    سؤالٌ مُهْمَلٌ يبكي
    بأجوبة بكيناهُ
    "لماذا الطيرُ يعطي لحمَهُ للقطِّ
    ذوداً عن صغارِ العُشِّ
    إنْ ذُعِروا "
    ***
    سنمضي تاركينَ لهمْ
    حقائبَنا
    مُكَدّسةً بأجوبة ٍ
    و فيها ما حُرمناه
    سنترك حبَّنا صوراً
    لنسمعَ صوتَهم يبكي :
    هنا عبروا

  8. #28
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    قلمي يُؤرقُ صمتَه ورقي وسكينتي يغتالُها قلقي
    والشايُ عربَدَ فوقَ طاولتي ودخينتي تقتاتُ من ألقي
    فقصيدُ شعرِك مثلُ خابيةٍ للخمرِ, فيها لذَّ لي غرقي
    يا صاحِ صدرُ البيتِ يصفعني في عجزِهِ وتورمتْ حدقي
    في كل قافيةٍ أرى ألماً و كأنها سيفٌ على العُنُقِ
    نامَ الرعيلُ و ماتَ مرشدُهُمْ أيفيقُ من بالأمسِ لم يفقِ؟
    لا الشعرُ يُجدي بعد نومِهُمُ أو صرخةٌ تشتدُّ بالأفقِ
    دعني إذاً أشتَمُّ رائحةً من نهدِ غانيةٍ بلا خُلُقِ
    يكفي بأنَّ الشعْرَ يَرجِعُ لي مُزجىً بما أهواهُ من نَزَقِ
    و كأنهم خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ و الجهلُ يملي القلبَ بالخَرَقِ

  9. #29
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    بمناسبة ( حماة مدينة صديقة للمسنين على مستوى الوطن العربي) أتقدم بهذه القصيدة
    لا تسألوا , بلسان من كلماتي


    و لمن تميل بحكمها أبياتي


    فإذا المُسنُّ أظلني بوقارهِ


    يذكي الفتى بلهيبهِ نزواتي


    كفراشةٍ في الليلِ أبحثُ عن هدىً


    يأتي النهار فلا أرى زهراتي


    و أعدُّ أيامَ الشبابِ بنشوةٍ


    و كذا الزمانُ يعدُّ لي شيباتي





    الفتى




    من عنفوانِ العمرِ يبني رأيهُ


    متلثماً بتطورِ السنواتِ :


    أنى لهذا الكهلِ يدرك فهمنا !


    هل يُحتوى بالركبِ قبل وفاةِ؟


    رجلٌ عبوسٌ يستظلُ بوهمهِ


    و يصوغُ هذا الكونَ من أزماتِ


    يستقطب الأحزانَ من أبعادِنا


    و تراه دوماً يهدم اللذاتِ


    ما عاد يسعفهُ الشبابُ بنزوةٍ


    و أنا أسيرُ بثورتي لفتاتي





    المسن





    تتمثل الأيامُ في زفراتِهِ


    و يلخصُ السنواتِ بالكلماتِ


    و يبثُها للجيلِ شهداً سائغاً


    باللينِ أو بتصعّدِ اللهجاتِ


    كالنحلِ بعثرَ عمرَهُ ليذيقنا


    عسلاً ,و يعطي النفعَ باللسعاتِ


    إنْ ينكرِ الجيلُ الغَرورُ خصالَهُ


    يبدِ الحقيقةَ قولُه بثباتِ :


    أنى ركضتَ فأنتَ خلفي دائما


    و ترى الطريقَ ممهداً بعظاتي


    أرأيتَ أشجاراً تسامى قدُّها


    من دون جذرٍ مدَّها بحياةِ !


    أنا لا أريدكَ خلف أيامي سدىً


    إني أريدكَ شُعلةَ المشكاةِ


    أبغي اعتذاراً منكَ, ليس يفيدني


    في الحالِ , ينفعني بُعَيْدَ مماتي

  10. #30
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 47
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعر أنس الحجار

    إلى الصديق و الأخ الشاعر العراقي الكبير عادل العاني بعد أن حكمت عليه غيابياً إحدى الجهات المدعومة من الحكومة العراقية الحالية بالإعدام مع ثلة من الأبطال و الكتاب و الأدباء .
    و إليكم هذا الرابط لمن أراد الاطلاع
    http://www.ankawa.com/forum/index.ph...=386976.0;wap2

    ماذا فعلتَ لهمْ ؟..... حوكِمتَ إعداما! هل بُلتَ في النارِ أم أحْيَيْتَ صداما ؟
    لأنَّ شِعْرَكَ سُمٌّ في مَسامِعِهمْ أمْ أنَّ نثرَكَ فَجْرٌ فَتَّ إظلاما
    يا صاحبي إنْ سحابُ الليلِ في أفقٍ أخفى الضياءَ فلا و اللهِ ما داما
    عَفِّرْ جباهَهُمُ في طَرْفِ نَعْلِكَ ...لا أخشى بأنْ يُفهَمَ التعفيرُ إنعاما
    ضَموا لقائمةِ الأبطالِ إسمَكَ لو يدرونَ أنّهُمُ زادوكَ إكراما
    يا صاحِ همْ طُغمةٌ للشرِ فابقَ لهمْ في خندقِ الحقّ مهما ذُقتَ إيلاما
    باعوا ضمائرَهُم في سوقِ مطمَعِهِمْ و استبدلوا طُهرَهُمْ خُبثاً و آثاما
    فليلعقوا الأمسَ إنَّ اليومَ يرقبُهُمْ وفي غَدٍ يحتسونَ المُرَّ إرغاما
    يا سيدَ الحرفِ لا تجزعْ إذا نبحوا فلن يخيفَ نباحُ الكلبِ ضرغاما

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بيت خجول في قضية الحذاء - أنس الحجار
    بواسطة أنس الحجّار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06-01-2011, 01:32 PM
  2. حفل تأبين الشاعر وليد الحجار
    بواسطة عادل العاني في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-10-2009, 04:14 PM
  3. صبرا جميلا!!!إلى الشاعر الكبير /أنس الحجار
    بواسطة د. حسان الشناوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-10-2008, 02:21 PM
  4. باركـوا لأخينـا الشاعر المُجيـد أنس الحجار إصدَارَه الشعري الأول : "دموع على الورق "
    بواسطة أسماء حرمة الله في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 11-12-2006, 05:25 PM
  5. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-12-2005, 02:23 AM