أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 24 من 24

الموضوع: ديوان الشاعر تركي عبد الغني

  1. #21
    الصورة الرمزية تركي عبدالغني شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 1,108
    المواضيع : 36
    الردود : 1108
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي ديوان الشاعر تركي عبد الغني

    كالعادة أتدلل عليكم وأنشر جزء من قصيدة ثم أنشرها كاملة وربما يكون مرده إقلالي في الكتابة وعدم رضاي في الغياب عنكم.
    لا إله إلا الله صاحب الرحمة المطلقة
    . .
    . .
    . .
    إِنِّي لأجْزِمُ أَنَّنَا نصفان كلهُمَا أَنَا
    . .
    لا خَلْقَ نَقْرِنُنا بِهِ لِنَقولَ نُشْبِهُ غَيْرَنا
    . .
    إنْ لَمْ نَكُنْ أحْلى الخَلا ئِقِ كُلّها..فَكَأَنّنا
    . .
    واللّهُ كُنْتُ أَظُنُّهُ لا شَيْءَ يَخْلِقُ بَعْدَنا
    . .
    لا أُفُفْقَ كُنْتَ تَمُرُّهُ مِنْ أَعْيُني..إلاّ انْثَنى
    . أوْ أَيَّ شَيْءٍ كُنْتَ تَنْـ
    . .
    ما كانَ ذاكَ تَمَنِّياً لِنَقولَ فيهِ..لَعَلّنا
    . أَوْ كانَ ذاكَ نُبوءَةً
    كالضَّوْءِ نَحْنُ، أَلَمْ نَكُنْ! فَعَلامَ لَمْ نَرَ ظِلَّنا؟
    فَلنا الشّمالُ مَعَ اليَميـ ـنِ وَما تَباعَدَ أوْ دَنا
    . وَلَقَدْ بَلَغْنَا مَبْلَغَاً
    فتَركتَني في لحظة فِي اللاَّهُنَاكَ وَلاَ هُنَا
    . وَرَأَيْتُني بِفَمِ القِيا
    . وكَأَنّني خَلْفَ انْكِسا
    . .
    . .
    في الأمْسِ..أَيْنَهُمُ..السُّؤا لُ وَبَعْدَ فَقْدِكَ..أيْنَنا؟
    . وازْدَدْتُ شَكّاً بالجوا
    . حتى جَهلتُ مِنَ الودا
    . .
    . .
    بكَ ما تُعلّقُني به فعلامَ يرحلُ ما بنا
    . النَّاسُ تَذْرِفُ أَدْمُعَا
    . .
    . .
    http://www.youtube.com/watch?v=0stzynqwkYc

  2. #22
    الصورة الرمزية تركي عبدالغني شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 1,108
    المواضيع : 36
    الردود : 1108
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي ديوان الشاعر تركي عبد الغني

    الْفاتِحَهْ

    .
    .
    .
    .
    .






    الْفاتِحَهْ
    .
    .
    .
    .
    .




    أَتُرى القَضِيَّةُ واضِحَهْ ؟؟؟
    .
    .
    مُذْ بَدْءِ مَلْمَلَةِ الرُّؤى بِمَدارِكي..




    واللّوْزُ ذاتُ اللّوْزِ ..




    والرُّمّانُ نَفْسُ اللّوْنِ نَفْسُ الطّعْمِ نَفْسُ الرّائِحَهْ




    وَأنا ... أنا




    واليَوْمُ مِثْلُ الْبارِحَهْ




    ....
    ...............
    ....
    ..
    ( قَدّرْتُ معنى النّصِّ في نَفْسي )
    .
    وَتَركْتهُ رِحْماً بِلا نُطفٍ
    لِيَموت جِنْسُ المَوْتِ في جِنْسي
    .
    وَأدَرْتُه مِنْ حَيْثُ أَلْمَسُهُ
    فَلَمَسْتُ حاجَتَه إلى لَمْسي
    .





    وَصَنَعْتُ مِنْهُ هَيْكَلاً شَبِقاً
    في هَيْئَةٍ مَبْتورَةِ الرّأْسِ
    .
    وَعَرَفْتُ أنْ لا بَعْدُ مِنْ طُرُقٍ
    إلاّ إلى بؤْسٍ على بؤْسِ
    ......
    ......
    ......
    مِنْ أينَ أمضي..حَيْثُ توصِلُني
    طُرُقي إلى حَتْمِيّةِ اليأْسِ
    ......




    ما عُدْتُ مِنْ لَبْسٍ أُبَدِّدُهُ
    إلاّ وَبي شَوْقٌ إلى اللَّبْسِ




    أوْ كُنْتُ أبْلُغُ حَدَّ مَعْرِفَةٍ
    إلاّ وَجُرْتُ بِها على حَدْسي
    ......
    ......
    ......
    لَوْ لَمْ يَكُنْ بي ما يُشاغِلُني
    لَوَقَفْتُ عِنْدَ مَدارِكِ الإِنْسِ




    وَكَأنّني مِمّنْ أُريدَ لَهُ
    في أنْ يَرى مِنْ بُؤْبؤِ الشّمْسِ
    ......
    ......
    ......
    فَخَلَعْتُ أشياءً يُحَصِّنُها
    سِتْرٌ..أقامَ مقامَهُ حِسِّي




    وَرَحَلْتُ عَنْ لُغةِ الكلامِ إلى
    لُغَةِ الرُّؤى في الأعْيُنِ الخُرْسِ




    وَتَرَكْتُ ما لِلْعَيْنِ مُتّسَعاً
    فيها..وما لِلْخَمْرِ في رأْسي




    ......




    وَوَضَعْتُ كأْسي تَحتَ طائِلَتي
    كَيْ يَنْتَشي الْمَنْسِيُّ بِالْمُنْسي




    وَصَحَوْتُ بَعْدَ السُّكْرِ مُفْتَرَقاً
    فَوَجَدْتُ أنْ لاشَيْءَ في كَأْسي




    ......




    وَرَجَعْتُ أشْكو طولَهُ قِصَراً
    وَأَعَدتُ مَنْحوسي إلى نَحْسي




    وَعَجِبْتُ مِمّا دارَ في صَخَبٍ
    بَيْني وَبَيْنَ الغَيْبِ في هَمْسِ




    وَحَبَسْتُ نَفْسي في غَياهِبِها
    فَعَرَفْتُ أنَّ السِّرَّ في حَبسي




    ......=......
    ......=......
    ......=......



  3. #23
    الصورة الرمزية تركي عبدالغني شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 1,108
    المواضيع : 36
    الردود : 1108
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي ديوان الشاعر تركي عبد الغني

    الشيءْ
    .
    .
    .
    .
    يُعَذِّبُكَ الْخَيارُ والاْخْتِيارُ
    فَإِنَّ كِلا البَديلَيْنِ انْتِحارُ
    .
    فلا تَسْتَنْفِدِ الأيّامَ خَلْفي
    لأنَّ العُمْرَ وَقْتٌ مُسْتَعارُ
    .
    وَإِنْ فَتّشْتَ في الأسماءِ عَنّي
    فَإنّي الْمَرْكزِيَّةُ والمَدارُ
    .
    وَإنْ تَحْمِلْكَ نَفْسُكَ أنْ تَراني
    فَليسَ عَليكَ إلاّ الإِعْتِذارُ
    .
    .
    .
    .


    أنا في كُلِّ شَيْءٍ كُلُّ شَيْءٍ
    وَفِيَّ الْمَسْلَكِيَّةُ والمَسارُ
    .
    وَمِنْ فَرَضِيَّةِ المَعْنى بَديلٌ
    وَعَنْ جَدَلِيَّةِ اللّفْظِ اخْتصارُ
    .
    وفي أُفُقي انْبِعاثٌ وارْتِدادٌ
    وَمَزْجٌ والْتِحامٌ وانْشِطارُ
    .
    وَفي كَفَّيَّ للطَّيَرانِ حَدٌّ
    وفي عَيْنَيَّ لِلضَّوْءِ انْكِسارُ
    .
    .
    .
    .

    وَإنْ لَمْ تَبْتَعِدْ كالبُعْدِ عَنّي
    سَيُهْلِكُكَ الصُّعودُ والاْنْحِدارُ
    .
    وَلَنْ تَدْري ـ مِنَ الدَّوَرانِ ـ شَيْئاً
    ولا مِنْ أيْنَ يَأْتيكَ الدُّوارُ
    .
    .
    .
    .

    أنا الشّيْءُ المُؤَجَّلُ فاجْتَنِبْني
    وَلَيْسَ على قوى الغَيْبِ اقْتِدارُ
    .
    فَلَمْ أَكُ في النّدى لِتَقول:ماءٌ
    وَلَمْ أَكُ في اللّظى لِتَقول:نارُ
    .
    وَلَيْسَ لِسَيْرِ أزْمِنَتي حدودٌ
    ولا لِجِهاتِ أَمْكِنَتي قَرارُ
    .
    وَليْسَ لأيِّ مُقْتَرِبٍ وُصولٌ
    إلَيَّ..وَلا لِمُبْتَعِدٍ فَرارُ
    .
    وفيما أنْتَ فيهِ الْخَيْرُ بُعْداً
    وَخَيْرٌ أنْ يكونَ لَكَ الْخَيارُ
    .........
    .........
    .........

  4. #24
    الصورة الرمزية تركي عبدالغني شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 1,108
    المواضيع : 36
    الردود : 1108
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي ديوان الشاعر تركي عبد الغني

    سِفر التراب
    .
    ****
    ****
    .
    . .
    . .
    كَبِدٌ أنا .. وَعلامتي الكَبَدُ فاخْرُجْ بِرَبِّكَ أيُّها الجَسَدُ
    . ما أنْتَ إلاّ فِيَّ آوِنَةٌ
    . .
    .. ..
    .. ..
    .. ..
    . .
    وَحدي .. وَضِدِّي ألْفُ مُطْلَقَةٍ وَكَأنّني في النَّصِّ لا أَحَدُ
    . أَتْباعُهُ في كُلِّ مُنْطَلَقٍ
    . مَرّوا عَلى قُدسَيْنِ مِنْ قَبَسٍ
    . .
    ترَكوهُ خَلْفَ الأمسِ مُفْتَرَقاً وَكَأنّهُ المَرصودُ والرَّصَدُ
    . .
    وَتَدورُ وَحدَكَ في دَوائِرِهِ وَتَظَلُّ تَصْغُرُ وَهْوَ يَضْطَرِدُ
    . وعَلَيْكَ بالتَّرهيبِ ما تَرَكوا
    . أوْ عَيْنُ مَسْغَبَةٍ وَبَحرُ لَظىً
    . ..
    .. ..
    .. ..
    . .
    فَهُمُ .. هُمُ في كُلِّ شاكِلَةٍ لا مَرْجِعِيَّتُهُ ولا السَّنَدُ
    . وأنا.. أَنا لا شَيْءَ يُدْرِكُني
    . ..
    .. ..
    .. ..
    ما كُنْتُ أَنْتَحِلُ الحَياةَ ثَرىً في الأرضِ .. لوْلا ذلِكَ الوَتَدُ
    . وَلِيَ انْبِعاثُ الضَّوْءِ أجْنِحَةٌ
    .. ..
    وَلَدى الْخطيئَةِ ما يُبَرِّرُها وَلَديْك بالتَّبْريرِ ما تَجِدُ
    . وَيعيشُ معنى الوَجْدِ كُلُّ جَوٍ
    .. ..
    فاخْرُجْ .. فَما لِلنَّفْسِ فيكَ هَوىً يُرْجى .. ولا في الفَقْدِ تُفْتَقَدُ
    إنِّي أنا البَحْرُ العَميقُ مَدىً وَعَلَيَّ وَحْدي يُحْسَبُ الزَّبَدُ
    . .
    . .

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. تعرض الشاعر تركي عبد الغني للضرب خلال اعتصام شبابي في عمّان
    بواسطة نداء غريب صبري في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 08-06-2012, 12:26 AM
  2. طلب ملح !!! ( إلى الشاعر الحبيب : تركي عبد الغني )
    بواسطة د. حسان الشناوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 24-09-2008, 05:41 PM
  3. مِيمِيَّةُ العَروس - تركي عبد الغني –
    بواسطة تركي عبدالغني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 20-03-2007, 02:03 PM
  4. رحلةٌ مع الشيطان...تركي عبد الغني
    بواسطة تركي عبدالغني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 17-12-2006, 07:18 PM
  5. إلى ولدي - تركي عبد الغني
    بواسطة تركي عبدالغني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-04-2005, 05:30 PM