أحدث المشاركات
صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 63

الموضوع: ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

  1. #21
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    رحم الله الأمير : عبد المجيد بن عبد العزيز - أمير منطقة مكة المكرمة.
    وإنا لله وإنا إليه راجعون

    تعالَ ياحزنُ وارفع راية الألم
    واصدع بآهاتك الحرّى ولا تنمِ
    مات الكريم الذي عاشت فضائله
    عبد المجيد سليل المجد والكرمِ
    بطحاء مكة في حزن تكابده
    يامكة النور غاب البدر في الظلَم
    يا ايها المجد قف واذكر مناقبه
    هذا النقي الذي قد زاد بالشيم
    وجه ضحوكٌ وأخلاق مبجلةٌ
    والبشر في وجهه طبع من القدم
    في كل أرض ترى العمّار يشغلهم
    نقش القصور على الساحات والقمم
    والناطحات على الأنواء قد بنيت
    وأنت في البيت تبني قبلة الأمم
    وفي المدينة قد كانت لكم فِعلٌ
    بيضاء كالمرمر المصبوب في الحرم
    تَسابقَ القوم في البلدان تقْدُمُهم
    موائد اللهو والأنغام والنقم
    وأنت في خير ارض الله تبذرها
    فمدك الله بالأمطار والديم
    في مكة كنت للأحلام تصنعها
    حقيقة لم تكن ضرباً من العدم
    وقمت فيها بصمت أنت تتقنه
    ولم تكن راغبا في الصِّيت والكلِم
    وسّعت في البيت أركاناً مقدسةً
    بفكرك الحيِّ بالإصرار والهمم
    في ظلّ مملكة بالحق قد حكمت
    فاستحكمت في قلوب الناس بالقيم
    ندعو له الله في سرٍّ وفي علنٍ
    بجنة الخلد في روضٍ من النعم
    عزاؤنا ليس يُغني المرء عن عملٍ
    وليس يغني سوى ما خُطَّ بالقلم



    ------------------
    19/4/1428هـ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    شيء من الخوف .. !!

    تطْفُو علـيَّ مَشَاعِـرِي فَأَرُدّهَـا
    خَوْفاً عَليها مِـنْ لهيـبِ الشَّاعِـرِ
    وأَخافُ حَرْفِـي أنْ يضيقَ بصمتهِ
    فالْحَرفُ يعرفُ مَا يَجـولُ بِخاطِـرِي
    غادرتـهُ زَمناً فَأفْلَـتَ مِـنْ يَـدِي
    قَلَمٌ تكسّرَ فوقَ لوحٍ ثائــرِ
    وَتجمّدتْ لُغةُ القَرِيضِ فَلـمْ يَعُـدْ
    لِي رَغبَةٌ فِي مَـدِّ بَحـرِ الوافِـرِ
    حتى وإنْ جادت عليّ قريحتي
    أنهيتُ كلُّ مراسمي ودفاتري
    قد كنت أكتب في الظلام حكايتي
    والفجرُ يمسحُ تمتمات السّاهرِ
    قَبلَ الشُّروقِ رَأَيتهُ قَطـرَ النَّـدَى
    وبَرِيقُ عَيـنٍ كالشُّعَـاعِ الكاسِـرِ
    هَلْ أَرتوي مِنْ دفء رائعةِ الهوى
    والبردُ يَذهبُ عَن جَبِيـنِ السَّامِـرِ
    أَمْ أَنَّهُ خوفُ اللّقَـاء يُحِيـطُ بِـي
    وَغمامـةٌ تُضفِـي عَلـيَّ بَسَاتِـرِ
    فُتحِيطُنِـي حـذرَاً وَلمَّـا تختفِـي
    شيئـاً فشيئـاَ كالسّـرابِ السَّائِـرِ
    لحِقَ الفـؤادُ خيالهـا فاستنفـرتْ
    منّـي الخطى واستعجلتْ بالصّابـرِ
    هلْ تُدْرِكُونَ بَنـي أَبـي وأحِبَّتِـي
    شَوْقي إلى ذاكَ الزَّمـانِ الغَابـرِ
    هـلْ تَذْكـرُونَ مَقِيلنـا ومَبِيتـنَـا
    ومَراحل العُمرِ السِّريـع الطَّائـرِ
    وأَرى كأنِّي الآن ألعبُ بالحصَـى
    والطيرُ تسْرحُ في الفضاء النَّاشـرِ
    ولَنَا علـى بعـض التِّـلالِ تَكِيَّـةٌ
    وجِدارُ طيـنٍ مـن بنـاءِ العَابـرِ
    وشَرِيـطُ أَحـلامٍ يُبَيِّـنُ للرؤى
    صُوَراً تُبـثُّ بكـلِّ طَيـفٍ باهـرِِ
    غطّى الظلامُ جمالَها بعباءةٍ
    فارتدَّ عنها كلّ طرفٍ ماكرِ
    فتعذّرَ البدرُ البهيُّ بليلها
    والحسنُ يُحجبُ عن مرادِ الناظرِ
    وملامحٌ في مقلتيّ توقفتْ
    ومَسامِعٌ تُصْغِـي لِوبْـلِ الماطـرِ
    فزجرتُ نفسي إذ رأيتُ جموحَها
    تنوي معانقةَ الخيال الزائرِ
    آهٍ وهذا الوقتُ يَسـرِقُ فرحتـي
    ويُطارِدُ الذِّكـرى بِقلـبِ الذَّاكِـرِ
    يَا مَنْ قـرأتَ حِكايَتِـي وَفهِمتَهـا
    هلْ أنتَ منْ بعدِ القراءَةِ عـاذِري ؟


    ...............

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    من وحي لوحة ( أحاديث نافذة ) للفنان التشكيلي : فيصل بن خالد الخديدي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إرفقْ بنا يا فيصلٌ قد أبدعتْ
    يمناهُ فنّاً من سنا الأنوارِ
    القلبُ في خفقٍ لما قد سرّهُ
    والعينُ لم تغمضْ من الإبهارِ
    أبدعتَ بالفرشاةِ معنى ساحراً
    يا رائع الإحساسِِ والأفكارِ
    وهجٌ يُرَى في مسرحِ من وحيهِ
    والحُزنُ غَطَّى لوحةَ الأسرارِ
    يا من قرأت الإرثَ في ألواحهِ
    قدْ شوّقَتْنَا ريشةُ التذكارِ
    قل لي بحقٍّ حينَما زرت الحمى
    شبّاكُ من هذا الّذي في الدارِ
    هذا خيالٌ من صَدى أشباحهِ
    أم كانَ وجهاً عابر الأسحارِ
    أم حيرَةٌٌ في ملتقَى أخشابهِ
    قد ثبَّـتََـتْها فكرةُ المسمارِِ
    الظلُُّ فيها عبرةٌ مكبوتةٌ
    تُوحِي بما يُقضَى من الأقدارِ
    والضّوءُ لو تدري بَهاءٌ من سنا
    للعينِ حتى ثورةُ الإبصَارِ
    خوفٌ وأقفالٌ على أفواهنا
    تروي كثيراًً من هموم العارِ
    عادتْ بنا الأيامُ فيما قد مضى
    حينَ التقينا روعة َالآثارِ
    واستوقفتنا فطنةُ في طيفها
    واللّونُ أبلَى حكمةَََ الأشعارِ
    مرّتْ علينا قصةُ في وصفها
    برقٌ بليلِ الساهرينَ الساري
    مهما ابتعدنا عن رؤى أطلالنا
    تأتِ الأصالةُ من يدِ الأبرارِِ
    للهِ كمْ أبدعتَ في إتقانها
    والسرُّ في قدسيّةِ الأنظارِ


    خالص المحبة والتقدير لفناننا الرائع : فيصل الخديدي

  4. #24
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    Lightbulb ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    .....
    إلـــيك حبيبتي منـّـي سلامي
    إليكِ مودتي وشجونُ قلبي
    وأجملُ ما يكونُ منَ الحياةِ
    إليك جميع الحاني وشعري
    وأيامي وهمس الذكرياتِ
    وإن دارَ الحديثُ بليل وجدٍ
    سكبتُ الحبَّ في عين السُّباتِ
    وأجريتُ المشاعرَ في حروفي
    وقلتُ لرغبتي في الشعر هاتِ
    عهدتُكِ في ضحى الأيام قربي
    ولم أعلمْ بقارعةِ الشتاتِ
    إذا ما عشتُ في الدنيا لأمرٍ
    فذاك الأمر من أسرار ذاتي
    محالٌ أن يبوح بسر ِّ قلبي
    قريضُ الشعر أو سجعُ الرواةِ
    وفائي في المحبة مثل غيثٍ
    أعــاد بقطره طلعَ النبـــاتِ
    فلولا الحبُّ في عينيكِ يروي
    فؤادي لاستقيتُ منَ المماتِ
    عشقتكِ وردة تنمو بروضي
    وتسقيها الدموع الجارياتِ
    عشقتكِ غيمة تمشي الهوينا
    تُظلّل من شموسِ الهاجراتِ
    وتسخرُ من بنات السُّحبِ عُجباً
    وتهزأ من جميعِ السابحاتِ
    وحُقَّ لها بذاكَ الحسنِ تزهو
    على كلِّ الحسانِ الفاتناتِ
    صفاتُ حبيبتي سـرٌّ تجلّـى
    لعينٍ في سماءِ المعجزاتِ
    .....

  5. #25
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي



    اللاّتُ تجري في ثنيّاتِ القفارْ

    والسّاجدونَ لوجْهِها

    ليلاً وأطرافَ النّهارْ

    يستسلمُونَ لسحرِها وجنونِها

    ويقدّمُونَ نحورَهم

    من أجلِها قربان عارْ

    ضاعت صلاةُ الحاضرينَ

    ويمَّمَتْ للكاهنِ المعبودِ

    أنظارَ البوارْ

    جـنّاتُ كأسٍ في النّعيمِ

    لـوِ اتبّعتَ اللاّتَ في دنيا القرارْ

    كلُّ النّساءِ البُورِ والأشباهِ

    خلفَ السُّورِ في ذلّ الديّارْ

    سَكْرى عقول القومِ في وهْمِ الأمانْ

    واللاّت ُ تضحكُ في استدارةِ سِحرِها

    والرِّجلُ تلهثُ خلفَــها

    من أجلِ بارقةِ انتصارْ

    والراكضُونَ وراءَها

    في كلِّ موقعةٍ ودارْ

    أعلامُ منْ ؟؟ تلكَ التي

    خفاقةٌ تعلو الغبارْ

    هل عادَ فتحُ السّندِ

    أمْ عادتْ جيوشُ الإفتخارْ

    أم عادَ جيشُ الفتحِ

    يغزو قلعةَ اليابانِ أو أرضَ التتارْ

    أم أنّهُ السّيلُ العظيمِ

    أحاطَ بالمبكى فأغرقَهُ على مرأى

    من البيتِ الموشَّحِ بالسوادِ وبالشَّنارْ

    أم أنّها الأحلام ُ تَسكُنُ في فؤادِ

    الضعفِ تُلبسُهُ ثيابَ الإنحسارْ
    ...
    اللاّتُ يا صنماً أتـَى

    منْ عصرِ عنترةَ الفوارسِ

    والسُّلَيكِ وذي الخِمارْ

    لكنّهُ لـمْ يأتِ بالسّيفِ الرّهيـفِ

    ولا برُمحِ الإعتبارْ


  6. #26
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    وعاد عكاظ إلى الوجود بعد أكثر من 1300 عام .
    في يوم الأحد 22/7/1428هـ الموافق 5/8/2007م تم افتتاح سوق عكاظ التاريخي بالطائف بعد غياب أكثر من 1300عام وحفلت فعالياته بكثير من الأنشطة الأدبية والثقافية وحضره الكثير من الأدباء والشعراء والفنانين العرب وسيحظى في العام القادم باهتمام وحضور أكبر بإذن الله.

    قفا نبكِ من ذكرى عكاظٍ وسوقهِ
    بوادٍ تجلَّـى في عظيمِ الملاحمِ
    من الفرحِ راقَ الدمعُ ليست صبابةً
    ولكنَّها اللُّقيا بخير القوادمِ
    رعى اللهُ ذا الشهباءِ حينَ ارتقيتُها
    تثيرُ جنابَ الأرض حرثُ العوائمِ
    وتطوي بنا البيداءَ كالسّهم سابحٌ
    بفجٍّ خلى من كلِّ جنسِ الحوائمِ
    ألا ياركاب المجدِ مهلاً توقَّفي
    هُنا قبلةُ الأدابِ صِنو المعالمِ
    هنا جنّةُ التاريخِ تزهو بروضِها
    وتُجنى بها الأثمارُ فيضُ النعائمِ
    سقتها بحورُ الشعرِ من بعدِ زمزمٍ
    فكانت شراباً من نفيسِ المناجمِ
    ونادى عكاظٌ في بني العُربِ جَهدهُ
    أعِيدوا إليّ الروحَ بعد المآتمِ
    فما كانَ في حالٍ قويٍّ يقيمُهُ
    وليستْ لهُ كفًّا لرفعِ المظالمِ
    فأضحَى دهوراً بين صخرٍ وطينةٍ
    وأمسَى كما أضحى أسيرُ المعاجمِ
    فجاءت إليهِ الرُّوحُ تسعى بلهفةٍ
    فضمّتْ قِفارُ البيدِ جزلَ الغمائمِ
    بعهدٍ أبى التاريخُ إلا شهادةٍ
    تُساقُ لأهلِ الفضلِ عهدُ المكارمِ
    بعبدِ العزيزِ العلمُ أرخى ظلاله
    فأنهى عصوراً من ضَلالِ التمائمِ
    فوفَّاهُ ربُّ العرشِ عقداًمنظماً
    منَ الدرِّ والياقوتِ نعم المغانمِ
    فأحيَوا لنا منْ كانَ بالأمسِ ميّتـاً
    بتريـاقِ عزمٍ من صنيعِ الأكـارِمِ
    وفاقتْ زهورُ الصَّيفِ منْ كلِّ نبتةٍ
    وهبَّتْ على الأطلالِ عذبُ النسائِـمِ
    أنختُ بساحِ السوقِ رحلي منادياً
    توقفْ جميلُ الطرفِ عن كلّ قادمِ
    فهذا بلاطُ الفكرِ يسمو بربوةٍ
    عليها ملوك الشعرِ حمر العمائمِ
    وهذا بلاطُ البيع والكسبُ وافرٌ
    وتلك التي في الصّدرِ بعضُ الغنائمِ
    كأنّي بأعشى قيسِ قد مـدَّ صوتَهُ
    فأرختْ لهُ بالسّمعِ سِربُ الحمائمِ
    وهذا هو الجعديُّ يحدو بشعرهِ
    ينادي أيا حسَّان يا بن القشاعِمِ
    وخنساءُ قد بانتْ لصخرٍ فأنشدتْ
    قذاةٌ بعيني أم لهيبُ الضرائمِ
    نعم تلكَ أيامٌ تولتْ بمجدها
    ولكنَّ ذكرَ المجدِ شحذُ العزائمِ
    فهيَّـا حُماةَ الضَّـادِ للمجدِ همـّةٌ
    فلا خيرَ في جيلٍ ضعيف الدعائمِ
    فمنْ كانتْ العلياءُ قصداً لسعيهِ
    تهاوتْ لهُ في الدّربِ كلُّ العظائمِ

    _________________________
    العوائم : كناية عن إطارات السيارة وكأنها تعوم في الأرض .

  7. #27
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    أقسمتُ أنّـي لم أزلْ أهواكِ
    ويزورُني الإلهامُ منْ رؤياكِ
    يا فتنتي والحبُّ يسكنُ مهجتي
    وتبادلينَ محبَّـتي برضاكِ
    إنِّي أحبُّكِ والدموعُ شواهدٌ
    صبَّـت بروضكِ فاستطبتُ ثراكِ
    هم يعذلوني إذ رأوني عاشقًا
    والقلبُ يرعى في بساطِ حماكِ
    فتقطعتْ أكبادُهمْ منْ غيرةٍ
    وتقلَّبَ الحسَّادُ في الأشواكِ
    ما ضرَّهم لو يسمعونَ لشاعرٍ
    ملكَ البيانَ لأنهُ يهواكِ
    يا عاذلي في حبِّها قفْ لحظةً
    وانظر إليها نجمة الأفلاكِ
    حسناءُ تسبحُ بـالخيالِ كأنَّها
    مشكاة نورٍ في مدى الإدراكِ
    وتضمُّني في لهفةٍ بحنانها
    لله ..ما أبهى وما أنقاكِ
    يا واحةَ الفكرِ التي أسْرَتْ بنا
    نحو العُلا قد طبتِ في مسراكِ
    عجباً لعينٍ قد رأتكِ نعيمها
    بفلاةِ قفرٍ ثم لم ترعاكِ
    .......


    المناسبة
    قال لي أحدهم : ألم تصبك هذه المنتديات بالملل وقد أصبحت إدمان .. فلماذا لا تبحث عن البديل ؟
    فتذكرت الواحة فقلت له :
    نعم الإدمان بين الصحب الأخيار والأدب والحوار والنثر والأشعار

  8. #28
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ القُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ اليُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا العِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ. صدق الله العظيم
    إلَـى السَّـمـاءِ تَرَاءَتْ نَظْـرَتـِي وَرَنَتْ
    وهلَّلَتْ دَمْعَتـِـي شَــوَقاً وَإيْمَانَــا
    يُسَبِّحُ اللهَ قَلْبـِـي خَاشِـعاً وَجـِـــــلاً
    وَيَمْلأُ الكَونَ تَكْبِيـراً وسُبْحَانـَــا
    جُزِيتَ بالخَيْرِ منْ بَشَّرتَ مُحتَسِبًا
    بالشَّهرِ إذْ هلَّتِ الأفراحُ ألْوانَا
    عَامٌ تَوَلَّّى فَعَـادَ الشَّهْرُ يَطْلُبُنَا
    كَـأنَّنَا لَمْ نَكَنْ يَوماً ولاَ كَــانَـا
    حَفَّتْ بِنَا نَفْحَةُ الإيمَانِ فارتفعَتْ
    حرَارَةُ الشَّوْقِ فِي الوِجْدَانِ رِضْوَانَا
    يَابَاغَيَ الخَيْرِ هَذَا شَهْرُ مَكْرُمَةٍ
    أقْبِلْ بِصِدْقٍ جَزَاكَ اللهُ إحْسَانَا
    أقْبِلْ بجُودٍ وَلاَ تَبْخَلْ بِنَافِلةٍ
    واجْعَلْ جَبِينَكَ بِِالسَّجْدَاتِ عِنْوَانَا
    أعْـطِ الفَرَائضَ قدْراً لا تضُرَّ بـِــهَــا
    واصْدَعْ بِخَيْرٍ ورتِّلْ فِيهِ قُـرْآنَـا
    واحْفَظْ لِسَاناً إذَا مَا قُلتَ عَنْ لَغَــطٍ
    لاَ تجْرَحِ الصَّوْمَ بالألْفـَاظِ نِسْيـَـانَا
    وصَـدِّقِ المَالَ وابذُلْ بَعْضَ أعْطِيَةٍ
    لنْ ينْقُصَ المَـالَ لَـوْ أنْفقتَ إحْسَـانَـا
    تُمَيْـرَةٌ فِي سَبِيـلِ اللَّهِ تـُنْـفـِقُــهَـــا
    أرْوَتْ فُؤادًا مِنَ الرَّمْضَاءِ ظَمآنَـا
    وَلَيلَةُ القَدْرِ مَا أدْرَاكَ مَـا نِعَـمٍ
    فِي لَيْلَةٍ قَدْرُها ألْفٌ بِدُنْيَانَـا
    أُوْصِِيكَ خَيْراً بأيََّامٍ نُسَافِرُهَا
    فِـي رِِحْلةِ الصّومِ يَحْيَـا القَلبُ نَشْوانَا
    فَأَوَّلُ الشَّهْرِ قَدْ أفْضَى بِمَغْفِرَةٍ
    بِئسَ الخَلاَئقِ إنْ لَمْ تَلْقَ غُفْرَانَـا
    وَنِصْفهُ رَحْمَةٌ للْخَلْقِ يَنْشُرُهَا
    رَبُّ رَحِيْمٌ عَلَى مَنْ صَامَ حُسْبَـانَـا
    وَآخِرُ الشَّهْرِ عِتْقٌ مِنْ لَهَائِبِهَا
    سَوْدَاءُ مَا وَفَّرَتْ إنْسًا وَشَيْطَانَا
    نَعُوذُ باللهِ مِنْ أعْتَابِ مَدْخَلِهَا
    سُكْنَى لِمَنْ حَاقَ بالإسْلاَمِ عُدْوَانَا
    وَنَسْألُ اللهَ فِي أَسْبَابِ جَنَّتِهِ
    عَفْواً كَرِيمًا وَأَنْ يَـرْضَى بِلُقْيْـَانَـا


    كل عام وأنتم بخير


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    مَوْعُدٌ مَعَ السَّحابْ

    بئسَ الشرابُ على القَذى
    والزَّادُ من نقْـعِ التُّـرَابْ
    بئسَ المنامُ علَـى الأذى
    واللِّينُ يُسكبُ في الخِطابْ
    والنَّـارُ تأكُـلُ بعضَنـا
    والبعضُ في ثَلجِ الطِّيابْ
    والصَّامِـدُونَ توقَّـفُـوا
    عنْ دعوةٍ لا تُسْتَجـابْ
    والموثِـقُـونَ لقَيْـدِنـا
    لمْ يوثِقُوا حَبلَ الخَـرابْ
    واللاَّعِـبُـون بوقتِـنَـا
    لمْ يُتقِنُوا فَـنَّ الحِسـابْ
    والـخُبثُ يسكنُ بيننـا
    وكرَ الثعالبِ والذِّئَــابْ
    وخطـايَ تُسرعُ للمنـى
    وتعودُ تلهثُ في الإيابْ
    علِّي أرَى النّبـعَ الَّـذي
    يشفِي العليلةَ والمُصَـابْ
    يا صَرخَتي بيـنَ العبـادِ
    تَحَطَّمتْ مِنْهـا القِبَـابْ
    وتَحطَّمتْ مِنها الصُّخُورُ
    الجاثمات على الرقابْ
    وتلاطمتْ منْ هولِ مَــا
    سَمعَتْهُ أمواجُ العُبابْ
    وتأوّهَـتْ منهـا الَّتـي
    ملّتْ مُسامـرَة الرِّغـابْ
    قدْ راعَها خفتُ الشُّيـوخِ
    وهزّها مـوتُ الشَّبـابْ
    يا طيف من أحببتُ كيـ
    فَ لي المحبَّة والعِتـابْ
    أَعْلنْـتُ رَفضِـي للهوى
    للعِطرِ للشَّهـدِ المُـذابْ
    للمَـاءِ نشربُـهُ وقــدْ
    تاهَ المناضلُ في السَّرابْ
    للزَّيـتِ نسكبُـهُ علَـى
    أنقاضِ تاريخٍ عُجـابْ
    للحَـرفِ نرسُمُـهُ بِـلا
    معنى يُطرَّزُ في الكتابْ
    حتَّـى أرَى فيـمَـا أرَى
    رعْداً يغرّدُ في السَّحـابْ
    فتَسِيـلُ أَودِيـةُ الحِمَـى
    والزَّرْعُ ينبتُ في الهِضابْ

  10. #30
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    أنظُرْ إلَيها هلْ رأيتَ لخلْقِها
    مثلاً وهلْ شاهدتَّ بعضَ فُنُونِها
    أنظُرْ مليًّا في عجيبِ قوامِها
    وجَمالِ وقفَتِها وحُسْنِ عُيونِهَا
    أنظرْ إلى عُنُقٍ يُطَاوِلُ سابِحًا
    مَتنَ السَّحابِ وجارِياتِ مُزُونِها
    أرأيتُمُ الصُّفرَ الملاحَ وقد جرَتْ
    في مهْمهٍ تعدو بِمَهْدِ ضُعُونِها
    وبَواقِعٌ سُمْـرٌ بِوَسْطِ ِ مَفازةٍ
    والحُمْرُ بينَ فُحُولِها وسَمينِها
    وتَرَى المفَاريدَ الصِّغارَ تجمَّلتْ
    تَاقتْ لهَا الأنظارُ ملءَ جُفُونِها
    والوُضْحُ تَشْمَخُ فوقَ ضِلْعٍ نايفٍ
    تَسمُو على أقرَانِها بِفُتـونِها
    وظُهُورَها مالَتْ بوَفْرِ شُحُومِها
    والقَيظُ يَصقُلُها بنَضحِ دُهُونِها
    واسْتأثََرَتْ بالحُبِّ كُلِّ مَليحَةٍ
    شَعْلاء مِنْ طِيبِ الحِسَانِ وزَيْنِها
    شَقْراءُ تَخرُجُ في البُكُورِ كَأنَّها
    شَمْسٌ تُضِيءُ وتستَثِيرُ بِلَوْنِها
    هَذِي " المَزَايِنُ " في الجَنَابِ توشَّحَتْ
    فخْرًا بوَسْمِ عتيبةٍ بِمِتُونِها
    حيُّوا عُتيبةََ فِي القَبائلِ كُلّها
    واسْتَخرِجُوا الأمجادَ منْ مَكْنونِها
    عَلْيَا هَوازِن قد تربَّى أحمدٌ
    في أرضِها والخيرُ في مَخزونِها
    مَا مِثْلََها " الهَيْلا " إذا هيَ أقبلَتْ
    هُدَّتْ قلاعٌ فِي عَتيدِ حُصُونِها
    وإذا غدَتْ للمَاءِ تطلُبُ صفوَهُ
    جَفََلَتْ عنِ الماءِ السِّباعِ بهُونِها
    أخَذَتْ منَ الأرَضِ البراحِ فِجاجَها
    وتملَّكتْ بالسَّيفِ كلُّ ثمينِها
    هيَ تِرْثةُ الأبطالِ منْ مُضَرٍ ومنْ
    قَيْسٍ ومِنْ عدنانَ جَدُّ بُطُونِها
    يا تِرْثةَ الأمجادِ ضَوْؤُكِ قَد سَمَا
    فوقَ الجَميعِ فَلا ضِياءَ بِدُونِها
    كلُّ المكَارمِ قدْ أبَينَ تفرقاً
    ودَخلنَ عندَ عتيبةٍ في دِينِِها
    تِلكَ المآثرُ في الصَّحَائِفِ دُوِّنَتْ
    بِمَدَادِ فَخْرٍ مِنْ نقَاءِ مَعِينِهَا
    واسْتُكمِلَ المجدُ العظيمِ بِوِحدَةٍ
    بينَ القَبائلِ فِي جَميعِ شؤونِها
    في ظِلِّ مَمْلكَةٍ تعَادلتِ القُوى
    وتوَحَّدَتْ كلُّ الطُّيوفِ بعَيْنِها
    وتَسَاوتِ الأطْرافُ حينَ قيامها
    لا فرقَ بينَ شمالها ويمينِها
    عبدُ العزيزِِ لهُ الوفاءُ مسجَّلٌ
    صَاغَ العدالةَ في كريمِ جبِينِها
    خُلفاؤُهُ منْ بعدِهِ حَفظِوا لنا
    عَهدًا ونَحفَظُ عهدَهُم بمنُونِها
    عِشْ أيُّها الوطنُ العَظيمِ بهَيْبَةٍ
    مادامَتِ الدُّنْيَا تَدُورُ بِكَوْنِهَا

    -----------------------
    12/10/1428هـ ،، 24/10/ 2007م

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مات الملك .. عاش الملك
    بواسطة اشرف نبوي في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-07-2012, 01:06 PM
  2. قراءة نقديّة في مسرحيّة: (المَلِك هو المَلِك - لونّوس)
    بواسطة كاملة بدارنه في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-07-2011, 08:14 PM
  3. مشاركات: 144
    آخر مشاركة: 30-06-2009, 07:50 PM
  4. باركوا لأخيكم الشاعر عبد الملك الخديدي صدور ديوانه الشعري الأول
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-05-2007, 03:19 PM
  5. مسيح الشرق(الملك الفيصل بن الحسين ) الملك الصالح
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-12-2003, 05:25 PM