أحدث المشاركات
صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 63

الموضوع: ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

  1. #31
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    قرأت بعض الطلاسم فكانت هذه الأبيات السريعة :

    تقدَّّسَ الشِّعرُ في الوجدانِ موطنهُ
    وأجملُ القول ما يحوي منَ العِبَرِ
    أحبُّ واضحهُ يأتيكَ من فننٍ
    كأنّه زَرعةٌ تٌروى من المطرِ
    وليسَ عندي منَ الأسماءِ قائمة
    فالاسمُ بيتٌ بديعُ الوصفِ والصُّورِ
    وأرقبُ الوجدَ من إحساسهِ دُرَرَاً
    أمَّا السّرابُ فذاكَ النقصُ في النظرِ
    طلاسمُ الشعر ليستْ غيرَ زاويةٍ
    يأوي إليها جبانُ الرأي والفكرِ
    أو تمتماتٍ بلا معنى منمقَةٍ
    حسيرةُ النُّطقِ لا تخلو من الهذَرِ
    نريدُها إن بدَتْ عصماءَ نغرفُها
    من نهرِها عذبةً تشفي من الكدَرِ
    كم يُحزنُ القلبَ والأنفاسُ يحبسُها
    ذاك الّذي يَخْلِطُ الألماسُ بالحجرِ
    يقولُ في بعضِ ما قدْ قالَ مُنتشياً
    البحرُ ماءٌ وبعضُ الطينِ منْ مدرِ
    وفسَّرَ النوعَ بعدَ العُسرِ فاختلطتْ
    ملامحُ الحرفِ بين الشِّعْرِ والشَّعَرِ
    والموزُ يقطفهُ من نخلةٍ زُرِعتْ
    في قفرةٍ طُوِّقتْ باللّوزِ والجزَرِ
    تناقُضِِ الأمر في الأفكار مِهنتهُ
    وليسَ شعراً ولكنْ علّة البصَـرِ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #32
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لبيكَ رَبِّي والحَجيـجُ توافَـدُوا
    منْ كُـلِّ فـجٍّ بُغيـة الغفـرانِ
    لَبَّيْكَ رَبِّي والْقُلُـوبُ شَوَاهِـدٌ
    فِي خَفْقِهَا تَْهْفُو إلى الرِّضْوانِ
    لَبَّيكَ رَبِّي والْعُيُونُ شَوَاخِـصٌ
    نَحْوَ السَّمَاءِ بلَهْفَـةِ الظَّمْـآنِ
    اللهُ قَصْـدٌ للحجيجِ وغـايةٌ
    ورضَـاهُ هلَّ بخامسِ الأركانِ
    من كلِّ أرضٍ وحدةٌ أبديَّةٌ
    تَعْلُو عَلَى الأَسْماءِ والْعِنْـوَانِ
    ألْفَوْا ببابِك مُحْرميـنَ لباسَهُـمْ
    تقوى القُلُوبِ وحُلّةُ السُّلْـوَانِ
    ألْقَوا جِبَاهَ الطُّهْرِ فِي طَوْعٍ فَمَا
    ألْقَوا جِبَـاهَ العِـزِّ للشّّيْطَـانِ
    جَاؤوكَ شُعْثاً طَائِعينَ فَكنْ لَهـمْ
    يَاربِِّ سِتْراً مِنْ أَذى النِّيـرَانِ
    حَطُّوا الرِّحالَ بِجَالِ فَضْلِكَ يَبْتَغُو
    نَ العَفْوَ مِنْكَ وَنَفْحَةَ الإيمَـانِ
    فاَسْتَقْبَلَتْهُمْ مَكّةٌ قَـدْ شُرِّعَـتْ
    أبْوابُهَا فِي طاعةِ الرَّحْمانِ
    كُلُّ القلوبِ تقطّعَتْ منْ أجْلِهــا
    وتعلَّقتْ في مِخمَـلِ الإحسانِ
    وتلقَّتِ الحجرَ الكريمَ بلهفةٍ
    مُزجتْ بـدمعٍ غَـرَّ بالأجفَـانِ
    وتوجَّهَ الحجُّ العظيمُ تحفُّهُُ
    شُعلُ الرِّعايةِ في حِمى الديَّـانِ
    عرفاتُ يكسُوها البياضُ بطهرهِ
    والقرنُ يروي قصَّـةَ الأزمانِ
    دُهشَ الغريبُ عن الهدايةِ إذ رأى
    وهجَ التوحُّدِ في رؤى الألوانِ
    واللهُ ينظرُ في الحجيجِ مباهياً
    بعبيدهِ منظومةَ الأكوانِ
    وأكفُّهُم نحوَ الكريمِ طليقـةً
    هتفوا بقلبٍ واحـدٍ ولســانِ
    لبيكَ ربَّ الخلقِ ربًّا واحدا
    لبَّيكَ لا ربًّـا سوى المنَّــانِ
    حجٌّ تباركَ بالنَّعيمِ وبالرِّضا
    والبِِرٌّ يتبَعُ توبةَ الإنسانِ

  3. #33
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    علـى مَـهــلٍ سـتـَأْتـي عـن قــريـبٍ
    تُطِــلُّ مـن اليـميــنِ أَوِ اليسَـــارِ
    وتَسْحـبُ كبــريـاءَكَ فــي قُمـــاشٍ
    على الأَكتافِ يُلْبَسُ كـالسِّــتـَـارِ
    علـى عجَـلٍ يَهُـبُّ إليك جمـْــــعٌ
    يـرشُّـون الزُّهــور علــى الغبـــارِ
    يـُدِيرون المـلامــحَ فــي بـــريـــــقٍ
    مـن الأحداقِ تخــرجُ كـالشَّــرَارِ
    يكيلُــونَ المديـحَ ولــسْتَ تـــــدري
    بـأيِّ فصاحـةٍ نُطْــقُ الهَـــــــزارِ
    صـفاتُــك تُجْتَبَى منْ كلِّ مدحٍ
    وعَيـبُك إنْ بـدا كُـــلُّ الوقَــــــارِ
    حديثُـك بينهــم أدَبٌ رفِيـــــــعٌ
    ولــو كـان الحــديـثُ عن الفِشــارِ
    وبقلُكَ عندهم نخْــلٌ وتيـــــــنٌ
    وشــوكُكَ إِنْ بـدا طلْـــعُ الثِّمَــــارِ
    يُقِيــمُونَ الـولائــمَ فـي رِهــــــانٍ
    علــى ماذا لديـكَ مــن العَقَــــــارِ
    وَيَحْصُـونَ الدُّيُـونَ وقد تنـاءَتْ
    علـى أَعْنَاقِهم وضـحَ النَّهـَـــــــارِ
    يبيــتُـونَ اللَّيــاليَ فــي عراءٍ
    وأنتَ بوسْـطِ قـصْــركَ فـي قــرارِ
    وإِنْ وجدوك في حفلٍٍ تـَــنَادَوْا
    كأَسْــرابِ الدجاج على البـَِـــذارِ
    وطافوا حــول كعبتهم فسُحقاً
    لعُبـَّـادِ الرّيال ذوي النُّضَارِ
    يقول مـصـالحي فأقـول كلاَّ
    فليــسَ صلاحكم فــقْدُ الذِّمَــارِ
    وما في الفقـــر عـيبٌ غير أَنِّـــي
    أرى أَنَّ التَّسَــــــوُّلَ كـــل عـــارِ
    ووجــهُ المرءِ يفقدهُ إذا مــــــــا
    تَقَـلَّــبَ صــاغِراً بين الكِبــــــارِ
    ويكْبـُـرُ بالتَّــزَهُّدِ ذُو نَقَــاءٍ
    ويــبقى أمْــرهُ في الناس ســــــارِ
    ويَصْغُرُ بالفضول أخو هـوانٍ
    مريضُ النفس يـشْـعُرُ با نكِسَـارِ
    فَيَــا للهِ كــم تاهتْ عقــــولٌ
    وكـم ضـاعتْ عيونٌ في القِفَــــــارِ
    رجـالٌ للثيـابِ قد اسْتـَفَـاقَت
    وللألــوانِ مـالتْ كــالصـِّــغــــارِ
    وغرَّتْها الحياةُ بكــلِّ لونٍ
    وتسعى خلفَ أسباب البـــوارِ



    صورة حية أخذت
    في 20/6/1424هـ 2004
    جدة
    عبد الملك الخديدي

  4. #34
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    يا صاحِ هذا فؤادي قد شفقتُ لـهُ
    منْ صرخةٍ فجَّرتْ في النفس آلاَما
    لئيمُ قـولٍ بغيـر الحـقِّ منطقـهُ
    وجاهلٌ بثَّ بـا لأحقـادِ أنسَامـا
    ما لي أناشدُ مـنْ قلّـت فضائلـهُ
    وأطلبُ الخيرَ ممن بـثَّ أسقامـا
    يُعطيكَ وجهاً ضحُوكاً حين مقدمـهِ
    ويحملُ الضّغنَ أطنانـاًً وأكوامـا
    يُقلِّبُ الحرفَ همزاً لسـتَ تجهلـهُ
    وإنْ أبى الحرف إجلالاً وإكرامـا
    يُحرِّفُ القولَ في خُبثٍ يئـنُّ لَـهُ
    فؤادُ مـن يتقـي شـرًّا وإجرامـا
    ويلمزُ الناسَ لا تقوى لـذي سفـهٍ
    وكيف يرقى سفيهُ القـولِ أحلامـا
    عالجت من ضرَّني ، طبّاً يروقُ لهُ
    بالصّبرِ أرغمتهُ صمْتـاً وإحجَامـا
    للّه منْ مجلسٍ ضاعَ الوفـاءُ بـهِِ
    فشوَّهَتْ راجِمَـاتُ اللّفـظِ أقوامـا
    ما ذا يقول الذي في قلبـهِ مـرضٌ
    أو ما يقولُ ؟ الذي سمَّـوهُ نمّامـا
    يا غيبة العقل والأقدار قـد جعلت
    طبيعة الشرِّ في المغتـابِ أقسامـا
    تكاثرَ البؤسُ والأمطارُ قد جفلـت
    عن كلِّ أرضٍ ترى الكذابَ مِقداما

  5. #35
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    يا أيها الذلُّ الذي غطّى العروبةَ ثوبهُ
    أسرجْ حميركَ وارتحلْ
    لا خيلَ عندكَ أو كرامة
    جزءٌ منَ الأرض الكريمةِ
    تحت أقدامٍ المهانة
    وسفينةُ الأرواحِ تغرقُ والجبال بعيدةٌ
    وأمانةُ التاريخٍ لم تفعلْ سوى فرض الإهانة
    أختُ الجهادِ توهجي
    وأنيري الدنيا بنورٍك واسطعي
    لو أطفأوا الأنوارَ يبقى النورُ في قلبٍ تعلّقَ بالأمانة
    لو أغلقوا ماءَ الضمير فقاتلي
    ما ماتَ من عطشٍ سوى الأنذالِ
    في بئرِ المهانة
    سيفي بعيدٌ عنكِ والآبارُ في أعماقِ غابة
    يا سايساً للخيل فيك حميةٌٌ
    عمريةٌ .. فانصُرْ بها
    أختَ العروبةِ والديانة
    صدّقتَ وعدَ الكاذبينَ بدولةٍ قُدسيةٍ
    والعهدُ مخفورً لديهم كلُّ صُنَّاعِ السياسَة
    يا سادنَ الأهرامِ والبيت الموشح بالعروبةِ
    في ضفافِ النيلِ أتقنتَ الزراعة
    يا بنَ الأكارمِ لا تركنْ لأنجاسِ اليهودِ
    ذوي المكائدِ والخيانة
    هذا هو الوقتُ الذي فيه الرجالُ
    تُرى إماَّ بعزةِ نصرِها ..
    أو أنَّها تبلى ويفهمُ ما أقولُ ذوي الفَطانة

  6. #36
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    قصيدة نشرت من قبل وليست موجوده هنا ..
    يا بْنَ الوَليدِ فَـلاَةُ الأرضِ ضيِّقَـةٌٌ
    وخَيْلنا لمْ تَعُدْ تَقْـوَى علـى الجَلَـدِ
    وقِطْعَةٌ من سُيُوفِ المجْـدِ ضائعـةٌ
    وصيْحةٌ من صَدى اليَرْموكِ في الكَبِدِ
    وطِفلةٌ في سَمَـاءِ القُـدْسِ باكيَـةٌ
    وأمُّهَا مثْلُهـا تَبْكـي عَلـى الوَلـدِ
    ورُبَّمَا فـي قَريـبِ الوقـتِ نَائِحَـةٌ
    في خَيْبَرٍ أَوْ عَلى الأطْرَافِ مِنْ أُحُدِ
    وصَفحـةٌ مِـنْ كِتَـابِ اللهِ مزّقَها
    حِقْدُ الصَّليبِ على القُرآن في وَقَـدِِ
    آيٌ من الذِّكْرِ مَنْ يحْمِـي صَحَائِفَـه
    وهلْ لنصرتهِ يا قوم من أحَــدِ
    وبَعْدَهَا يُرْسَـمُ المُختـارُ فـي وَرَقٍ
    تُطْْوَى بِـهِ الأُمَّـةُ الملْيـارُ بالعَـددِ
    أهَانََتِ! الأمَّةِ المثْلَـى فمـا بَقِيَـتْ
    تَقْوى عَلى دَفْعِ ذُلِّ الظَّالـمِ المَـرِِدِ
    ولَمْ تَعُدْ تُنْجِبُ الأَبْطَالَ مِـنْ مُضَـرٍ
    أو مِنْ إيادٍ ومن عَبسٍ ومِـنْ أَسَـدِ
    يا بْنَ الوليدِ لنا الرَّايَاتُ مـن قِـدَمٍ
    واليومَ نَبْكي على القَعْقَـاعِ والمـدَدِ
    بالأَمسِ كَانتْ لنا في الأرْضِ بَارِقَـةٌ
    واليومَ نخْشَى حَفيفُ الوبْلِ والبَـرَدِ
    وجَيْشَنا كـان باسْـم الَلـهِ أوَّلـهُ
    عِنْدَ العَدوِّ عَلى الأبْوابِ في رَصَـدِِ
    وآخِـرُ الجَيـشِ للإِسْـلام مَعْقِلُـهُ
    لَلّهِ جنـدٌ عَـنِ الإسـلام فـي ذَوَدِ
    يا بْنَ الوليدِ طُغَاةُ الكونِ قدْ وقَفُـوا
    خلْفَ الصَّليبِ دُعَاةُ الشِّرك في لَبَـدِ
    وطعْنَةُ البُرْجِ ليستْ غيـرُ ذَارِعَـة
    لِغَزْوةٍ قادهـا بُـوشٌ مـنَ الكَمَـدِ
    يعُـودُ بالغَبْـنِ لليَرْمُـوكِ طاغِيَـةً
    هِرَقْلُ يصْحُو لثـأرٍ رَاحَ لـمْ يَعُـدِ
    ويقْرَأَ المجـدَ فـي تاريـخِ أُمّتِنَـا
    فَيضْرِبُ الدّيـنَ بالإِرْهـاب والفَنَـدِِ
    يزْهُـو بظُلـمٍ كـأنَّ الظُّلـمَ طائِلَـةٌ
    من السَّماءِ وجيْشُ الظُّلمِ في مَسَـدِ
    ويدَّعي العَدْلَ بينَ النَّـاسِ ينْشُـرهُ
    بلَجْنَةٍ منْ حُقُـوقِ القَهْـرِ والنَّكَـدِ
    وما تَبَدَّى بِِنصْرٍ غيـرَ مـنْ وَهَـنٍ
    في المسْلمينَ فصَارَ الْوَعْلُ كالأَسَـدِ
    ليستْ سُيوفٌ ولا ضَرْبُ الرِّمَاحِ ولا
    دَرْجُ الخُيُوْلِ وفُرسانٌ بـذي المَهَـدِ
    لكنَّها الحَرْبُ بالأَقمارِ قـدْ رسَمَـتْ
    عصراً جديداً وذُلاًّ يا أُولِـي الرَّغَـدِ
    يرْوِي لَنَا الوقتُ ما كَانَتْ لهُمْ قِيَـمٌ
    وكْرُ الوحُوشِ مَدى الأَزْمَانِ والعُهَدِ
    هُمْ سابِقونَ بعلـمٍ قـد أُتِيـحَ لَهـمْ
    في غفْلةٍ من بَقَاءِ العُرْبِ في السُّهَدِ
    وَيسْتمِيتُـونَ فـي إبْقـاءِ غفْلَتِنـا
    فلَيْتَ شِعْري إلامَ العيشُ في الرُّقَـدِ
    قَدْ قَيَّدُونا بأفكـارٍ تَطِيـبُ لنـا
    وأوهَمُونا بأنَّ البُـرءَ فـي الرَّمَـدِ
    حتَّى إذا استَحْكمَتَ فِينَـا وِلاَيَتهُـمْ
    ألفَيتَها لدْغَـة تَمْحُـو إلـى الأبَـدِ
    يا أَيُّهَا العُرْبُ أُوْبُـوْا إِنَّ مَوْعِدكُـمْ
    في آخِرِ السَّيْلِ يُلْقِيْكُمْ مَـعَ الزَّبَـدِ

  7. #37
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    في أحد المواقع الالكترونية المشهورة هاجم أحد الكتاب هدانا الله وإياه الشيخ الفاضل : عائض القرني واتهمه بقول الشعر والتملق به ومدح ذوي الجاه.. كما طال اتهامه المتنبي ونعت جميع الشعراء بأوصاف لا تليق بذوي الرتب والأدب وأهل العلم .. من منطلق الحقد والحسد .. فحاولت أن أنصف الشيخ الشاعر والعالم الجليل ببعض الأبيات القليلة في حقه ..
    الشعرُ مملكةُ القلوبِ ونبضُها
    وحديقةُ الأفكارِ حينَ نزورُها
    وإنِ اشتهيتَ من البلاغة جرعةً
    فا لكأسُ مندوبُ القريضِ يُديرُها
    يا أيها المسكين روحكَ قفرةٌ
    عصفتْ بها ريحٌ فبانت بورُها
    أنفذتَ سهمكَ في الفضيلةِ واهماً
    أنًّ الفضيلةَ تُستجثُّ جذورُها
    ولمزتَ شيخاً ما علمتَ بقدرهِ
    أشقتكَ نفسكَ إذ سباكَ غرُورُها
    إقطَعْ لسانكَ يا سفيه وألقهِ
    بين العقاربِ يحتويهِ كبيرُها
    المدحُ في شعرِ الكرامِ شهادةٌ
    نُقِشَتْ بوحيِ العارفينَ سطُورُها
    يا شاعر العلماء صرت منارةً
    للفكرِ قبل العلمِ يسطعُ نورُها
    إن كنتَ قد أهديتَ شعركَ فاضلاً
    تسمو بشعرِ الأكرمينَ قصورُها
    يا عائض القرنيُّ عشت مقدَّماً
    ووراءَك الأوباشُ تلهثُ عورُها
    نافحتَ عن دينِ الحبيبِ محمدٍ
    بسهامٍ حرفِك لم تُخفكَ نمورُها
    ورميتَ أعداءَ البيان بحكمةٍ
    فتقصمتْ في راحتيكَ ظهورُها
    يا كوكب الإسلامِ غيثكَ وابلٌ
    بكريمِ أخلاقٍ يفوحُ عبيرُها
    يا شيخ لا تحزنْ للمزَةِ جاهلٍ
    عبرَت بصمتٍ لم تُصبكَ شُرُورُها
    وافخرْ بتاجٍ للعلوم ملكتهُ
    ضمَّتكَ في سفرِ العلوم بُحورُها

  8. #38
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    في أمسية تكريم الشاعر الكبير علي بن عبد الله الزبيدي في مكة المكرمة التي أقامها له زملاء دربه وأصدقائه ومن ضمنهم الشاعر الكبير الأستاذ : الشريف عبد الله آل جازان .
    كانت هذه القصيدة بمناسبة لحظة التكريم وتجمع الأصدقاء وحضور الوفاء في ساحة الأحباب ..
    دارتْ بنـا منظـومـةُ الأحقابِ
    و فرَّقتنـا رِحـلـة ُ الأسـبـابِ
    كم من خليل ٍ قـد فقدنـا قربـهُ
    وكم قريبٍ بـات فـي الأغـرابِ
    يا صحبُ هل من خطوةٍ تمشي بنا
    فنلتقـي فـي ساحـةِ الأحبـابِ
    لو تعدلُ الأيَّـامُ فـي أحكامِهـا
    عادتْ بنا والعدلُ فـي الأطيـابِِ
    أفضيتُ للأوراقِ همسـاً دافئــاً
    فاستعمرتني دهشةُ الإطنـابِ
    أسرى بليلِ العمـرِ نجـمٌ ساطـعٌ
    فا هتزّ قلبي منْ سنـا الطَّـلاَّبِ
    ربّاهُ هل هـذا الـذي يخشونَـهُ
    شيبـاً لـه ألـفٌ مـن الأنيـابِ
    أحلامُنا تجـري وفينـا غصّـةٌ
    يا ليـتَ للأحـلام قُفـلُ البـابِ
    أبليتُ في الأشعار حرفاً عاشقـاً
    فـاستوقفتني فكـرةُ التّـوَّابِ
    قاتلـتُ جيشـاً عاتيـاً في حينهـا
    أوقعتُ بالشيطـانِ والـكـذَّابِ
    من حُسنِ حظي أنني هاجمتُه
    لم ألتفتْ في رغبةِ الأترابِ
    والآنَ أمضي طائعاً مستسلماً
    سيفي غَدا منْ جُملةِ الأخشابِ
    أرنُو إلى الأبناءِ موعود الرِّضا
    كالأرضِ ترجو ثورةَ الإخصابِ
    وليدُ يا ضوءٌا بدربــي يُرتَجـى
    أرقـى بـه ملويَّةَ الأعتـاب
    اقرأ كتـابَ اللهِ واحفـظْ قـدرَهُ
    إنْ كنتَ حقًّا مـنَ ذوي الألبـابِ
    واسجدْ لوجهِ اللهِ وارغبْ فضلَـه
    فالفضلُ والتوفيقُ في المحـرابِ
    اربأ عن الأنـذالِ لا تأمـنْ لهـم
    واقصدْ كرامَ الأصلِ والأنسـابِ
    واجمع زهورَ الصدق في باقاتها
    واحذر من الأشـواك والمغتـابِ
    اقطعْ عُرى النمَّـامِ واعلـمْ أنّـهُ
    مِرسالُ زورٍ فاسـدُ الألـقـابِ
    والوصلُ للأرحامِِ يؤتِـي خيـرَه
    كالغيثِ روَّى نبتـةَ الأعشـابِ
    والجارُ لو زادتْ خطايـا رجلـهِ
    افتحْ لـه بابـاً مـنَ التِّرحـابِ
    لا تقتفِ الأعراضَ واعلمْ أنها
    مِرآةُ تقوى في يدِ الوهَّابِ
    والضيفُ لا تذكرْ له ما قدْ جرى
    من رفعِ سعرِ القمـحِ والأعنـابِ
    هذا الذي في القلبِ أتلـو نبضَـهُ
    والصّفحُ لو أخطأتُ في الإسهابِ

  9. #39
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    رَعَاكَ الله يا وطني
    بفضلِ البيتِ والحرَمِ
    بفضلِ النّورِ والقرآنِ والتـوحيدِ والقيمِ
    بفضل السَّاجدينَ العابدينَ بِهجْعَةِ السَّحَرِ
    دُعاةُ الخيرِ والشّيَمِ
    بفضلِ السَّاجداتِ على حصِيرِ الطُّهرِ والمدَرِ
    ذواتِ العزِّ والشَّمَمِ
    بفضلِ براءَةِ الأطفالِ والأطيارِ والزَّهَرِ
    بفضلِ شيوخِها النُسَّاكِ من سُوءٍ ومن خَطرِ
    ومنْ أشرارها الفُسَّاق في دُنيا دِعائيَّة ..
    ..............
    دُعاةُ الزُّورِ والتنظيرِِ قبلَ الهدمِ والفوضى
    همُ الإرهابُ لو ندري بعلمِ الغيبِ ما كُنَّا
    عشِقنا في فضاءِ الكونِِ أفكاراً صِناعيَّة ..
    حماكِ اللهُ يا أرضَ الرسالاتِ السماويَّة
    من الأزلامِ والأنصابِ في دَعوى حَضاريَّة
    ومنْ أحلامِ تجَّارٍ أرادُوها هوائيَّة
    حماكِ الله منْ إطلالةِ الإفسادِ و الفتَنِ
    ومنْ حوَّامةٍ تَرمِي حَميمَ الشرِّ والنِّقمِ
    وكلّ حقيرةٍ جرَّت ثيابَ العُهرِ والبَلوَى
    بحاناتٍ فضائيَّة
    وكلّ رذيلةٍ رقصتْ على أنغامِ فِتنَتِها
    بتوقيتِ السُّعُوديَّة ..



    جدة / 12/5/2008

  10. #40
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي ديوان الشاعر عبد الملك الخديدي

    ملحمة الله أكبر
    سداسيات من وحي الستين عاماً



    انهضِي يا أمةَ الإسلامِ حانَ الوقتُ حانا
    واركبي ظهرَ البراقِ الحُرِّ لا ترضيْ هَوانا
    رايةَ التوحيـدِ رغمَ الضعفِ تهدينَ الزمانا
    تنشرينَ العدلَ بالآيات نهجاً واقترانا
    فاضَ بحرُ الصبرِ ذُلاًّ فشربناهُ امتهانا
    غزةٌ ميدانُ حربٍ فلنقلْ .. اللهُ أكبرْ
    ------
    سِرْ بنا يا ليلُ قد طالَ التولِّي والخنوعْ
    ظلمةٌ في الفكرِ سادتْ ثمَّ حلَّتْ في الضلوع
    يا خيوطَ الفجرِ هيَّا لامسي تلكَ الرُّبوعْ
    واسكُبي في العينِ نوراً منْ تباشير الطلُوع
    امسحي الأنداءَ عنْ وجهٍ تروَّى بالدّموع
    واهتفِي في غرّةِ اليومِ الجديدِ .. الله أكبرْ
    ------
    ارقصي يا دولة الشيطان في ضوء الشموعْ
    أيُّ حفلٍ أيُّ فرحٍ تحتَ أنقاضِ الجموع
    نكبةُ الأقصى تجلَّت وأنارت بالسّطُوع
    أُغْرِقَت ستُّونَ عاماً في بُحَيراتِ الدمُوع
    إدِّعاء العدلِ ظلمٌ حينَ نُدعى للرُّكوع
    تُضربُ الأطرافُ منَّا ويحنا .. اللهُ أكبر
    ------
    افرحي يا دولةَ العُدوانِ في وهمِ الخيالْ
    حُطِّمَتْ ستُّونَ ناباً فوقَ صخرِ الإحتلال
    وارتمى الإرهابُ في أحضانِ أمريكا ومال
    تأخذُ العهدَ وترعـى بذرةُ الشـــرِّ الخبال
    خطبةُ الشيطانِ عهدٌ وانتــصارٌ للضلال
    التقى الشرُّ بشرٍّ مثلهُ .. فـالله أكبر
    ------
    يكرهونَ الحقَّ يعلو من مناراتِ الهلالْ
    يُنكرونَ القبلةَ الأولى وآياتِ الفِصال
    أين أهلُ الغيرةِ الحمراء أربابُ النِّصال
    أين فنجانٌ إذا ما صُبَّ من ثغرِ الدلال
    عانقتهُ الريحُ واصطفَّتْ له أسدُ الرجال
    وتنادَوا في ثباتٍ مصبحينَ .. اللهُ أكبرْ
    ------
    قسوةُ العهدينِ ألقتْ شرَّها في العالمينْ
    تفرضُ الإعدامَ حكماً في جميعِ المسلمين
    بَدَّلت بالخيرِ شّراً بئسَ تبديلاً مهين
    وقضايا العدلِ تُرمى في وعاءٍ من عجين
    في صحاحِ العهدِ تُمحى دولةُ الحقِّ المبين
    يُحرقُ الأقصى ويُرمى جهرةً .. الله أكبرْ
    ------
    أصبحَ الإرهابُ وسماً فوق طيَّاتِ الجبينْ
    من أرادَ الموتَ حُرَّا صفَّ من أهل اليمين
    تهمةُ الإرهابِ صبَّتْ رُعبَها في المسلمين
    ( وأعِدُّوا ما استطعتم ) غيَّروها مُذعنين
    بحوارٍ وشعارٍ ( لا يحبُّ المُعتدين )
    تخرجُ البغضاءُ من أفواههم والحقدُ أكبرْ
    ------
    كبّلُوا الإسلامَ ظلماً في عتيَّاتِ القيودْ
    إذ بنوا للعدلِ سجناً في مزاراتِ اليهود
    أيها الباغونَ عذراً طبعكم نقضَ العهود
    أي بني صهيون يا نسلَ الأفاعي والقرود
    صحوةُ الإسلامِ جدَّتْ وتجلَّتْ في الصُّمود
    في فلسطينَ التي أعلتْ شعارَ .. الله أكبرْ
    ------
    يا بلاد الشرِّ ما أنتِ سوى بوقِ الحقودْ
    كلّما صبّتْ بأرضِ القدسِ آفاتِ الوقود
    صوّرَ الأنذالُ رسماً منْ خيالاتِ القرود
    واستفاقَ الناسُ هولاً وتنادوا للردود
    ونبيُّ الله يعلو في سماواتِ الخلود
    قد كفاهُ الله شرَّ الحاقدينَ .. الله أكبرْ
    ------
    يا بلادَ العُربِ رغمَ الضَّيمِ مازلتِ العظيمة
    في عرينِ الشام في مصرِ الحضاراتِ القديمة
    في رُبى نجدٍ وفي أمّ القُرى تلكَ الكريمة
    في ثَرى بلقيس والأحقافِ والأرضِ المقيمة
    في بلادِ المغربِ المعروفِ بالأرضِ الحميمة
    يا بلادَ العربِ لم يرفعْ سواكِ .. الله أكبر
    ------
    يا ملوكَ العُربِ والساداتِ أصحابَ الفخامة
    من رباط المغرب الأقصى إلى بحر المنامة
    أنتمُ الأعلونَ لا تخشوا عريض الإبتسامة
    ارفعوا الرايات من فاسٍ إلى أرض اليمامة
    احذروا يوماً يكونَ الفسح في وادي تهامة
    وانصروا الإسلامَ لم يُهزمْ رباطُ .. الله أكبر
    ------
    يا نساءَ العُربِ هل جفتْ ينابيعُ العطاء
    لم تعدْ فيكنَّ خنساءٌ ولا أمُّ الإباء
    اصنعي يا منبعَ الأبطالِ سيفاً للإباء
    واترُكي الأوهامَ بالتحريرِ زيفُ الأدعياء
    حُرَّةٌ أنتِ حباكِِ الله موفورَ الحياء
    لقِّنِي الأجيالَ ذكراً خالداً .. الله أكبر
    ------
    يا قريبَ العهدِ من ماضي تولَّى لمْ يغبْ
    غزةٌ عادتْ بنا واستلهمتْ تلك الحِقبْ
    منْ ثرى الأحزابِ من أحْدٍ ومنْ بدرِ العجبْ
    ابشري يا أمةَ الإحسانِ ما ماتَ الغضبْ
    ها همُ الأبطالُ في ميدانِ نصرٍ مُرتقَبْ
    تُزرَعُ الأرواحُ في جنَّاتها .. الله أكبرْ
    ------
    أُضرِِمَتْ نارٌ علينا حين أطفأنا الفتيلا
    ورسومُ الشرِّ تترا كلّما نَصحو قليلا
    همْ أرادُوها دليلاً يومَ ضيَّعنا الدَّليلا
    أشغلُونا عن حصارٍ كيف نستهدي السبيلا
    أيقنُوا في الناسِ جهلاً ضمَّهُ جسمٌ هزيلا
    خابَ للأعداءِ مسعى فلتعشْ .. الله أكبر
    ------
    أيُّها السيفُ الذي قد كلَّ في أغلالِ غِمدهْ
    أشغلَ التاريخَ حيناً .. ثمَّ غنينا بمجدِهْ
    بلَّغَ العدلَ وأفنى كلّ طغيانٍ بحدِّّهْ
    من له الآنَ فقدْ هلَّت تباشيرٌ بوعدِهْ
    قبَّةُ الأقصى تُنادي من يُلبِّيها بزندِهْ
    لن يَرُدَّ الحقَّ دمعٌ فانهضوا .. اللهُ أكبرْ

صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مات الملك .. عاش الملك
    بواسطة اشرف نبوي في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-07-2012, 01:06 PM
  2. قراءة نقديّة في مسرحيّة: (المَلِك هو المَلِك - لونّوس)
    بواسطة كاملة بدارنه في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-07-2011, 08:14 PM
  3. مشاركات: 144
    آخر مشاركة: 30-06-2009, 07:50 PM
  4. باركوا لأخيكم الشاعر عبد الملك الخديدي صدور ديوانه الشعري الأول
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-05-2007, 03:19 PM
  5. مسيح الشرق(الملك الفيصل بن الحسين ) الملك الصالح
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-12-2003, 05:25 PM