أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: ديوان الشاعرة وضحة غوانمة

  1. #11
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي ديوان الشاعرة وضحة غوانمة

    كم من مساء


    كَمْ مِن مَساءٍ سَيَطوِي في عَباءَتِهِ
    لِلّيلِ خَارِطَةً مِنْ وَحْيِ أَحْزَانِي

    لَيْلٌ تَهَادَى بِه النَّجْمَاتُ في ألَمِي
    في لُجّةِ المِوجِ تَلقَانِي،، وَتَنْسَانِي

    يَا سَاهِراً يَقطَعُ السَّاعَاتِ يُحْرِقُهَا
    كَالتّبْغِ، إنَّ دُخَانَ القَهْرِ أَعْمَانِي

    رِفْقَاً ،، بِرَبّكَ، هَذَا الجُرْحُ أَوْقَدَنِي
    نَـاراً بِـلَيْلِكَ، وَالإِعْـيَاءُ أَطْـفَانِي

    فَلا تَلُومَنَّ هَذَا القَـــلْبَ إِنَّ بــهِ
    مِنْ عَاصِفَاتِ الأَسَى مَا هَدَّ بُنْيَانِي

    قَاضُيْتُ نَفْسِي كَأَنِّي فِي مُحَاكَمَةٍ
    كُنْتُ القَضَاءَ بِهَا وَالحُكْمَ، وَالجَانِي

    وَصَارَ أَمْرِي إِذَا مَا النَّاسُ أَضْحَكَهم
    أَمْرٌ، تَعَاظَـمَنِي أَمْرِي فَـأَبْـكَانِي

    أَقْصِر فَدَتْكَ عُيُونٌ قَدْ فُتِنْتَ بِهَا
    فَالسُّهْدُ، قَدْ خُلِقَتْ لِلسُّهْدِ أَجْفَانِي

    غَاصَتْ أَظَافِرُهُ فِي الرُّوحِ فاغْتَرَفَتْ
    وَغادَرَتْها بِنَزْفٍ أَحْــمَرٍ قَـانِ

    مِنْ فَرْطِ سَيْلٍ جَرَتْ فَي الخَدِّ أَوْدِيَةٌ
    جَفَّ الفُؤَادُ لـهَا، وَالدَّمْعُ رَوَّانِي

    مُقَرَّحَ الفَجْرِ،، مَوْءُودَ الصَّبَاحِ إِذَا
    مَا اعْتَلَّ لَيْلٌ، تَلاهُ لَيْلِيَ الثَّانِي

    مُجَنْدَلَ القَلْبِ، أُبْقِينِي عَلَى أَمَلٍ
    مَا ثمَّ أَسْــعَدَنِي، إلّا وأشـقاني

    وصِرتُ أحصي بأوراقي وخربشتي
    صحبي ورفقةَ أيّامي وخِلّاني

    كم منهُمُ صَحِبَ الأيّام غافلني..
    بخنجر الغدر، في ظهري، وخَلّاني

    وما كأنّ بأضلاعي لهم سكنٌ
    ولا كـأنّــهمُ خـلّي ونُـدمــاني

    أبكي، وليس بكائي من جوى بدمي
    بل من تسرّبهم من قلب شرياني

    أساير النّفس في عيشٍ بُليتُ بهِ
    ما نفعُ عيشيَ في صدٍّ وهُجرانِ

    أوفى خليليَّ قادتهُ الخطى أمدا
    إن جاد لي الدّهرُ: ألقاهُ ويلقاني

    إنّ المحبّ وإن أدمتكَ جفوتهُ
    لا يفتأُ القلب في ذكرٍ وتحنانِ



    12/1/2010
    ...
    جهة خامسة..
    ...

  2. #12
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي ديوان الشاعرة وضحة غوانمة



    وعُدتُ إليكِ
    ها قد أشرَقَت في العينِ ذاتُ الدّمعةِ الأولى
    وذابَ القلبُ من ألمٍ
    وأورقَ نبضِيَ الغافي حنيناً ليسَ يترُكُني،
    قد انزَلَقَت على روحي
    مدامِعُكِ الّتي خبّأتِ في جوفي
    وذاتُ الدّمعةِ الأولى،،
    وعدتُ إليكِ
    يا أنتِ!

    أنا يا كلَّ هذا الصّمتِ
    لا يُجدي أناديكِ
    وما يوماً سمعتِ أنينَ ناياتي
    تُناجيكِ
    وأنتِ تُخَضّرينَ الموتَ في موتي
    فأغبِطُني عليكِ
    وأختَفي فيكِ

    أعلّقُ وجهَكِ الغافي على قمَرِي،،
    وأنهي ليلَتي فيكِ
    لأبدأ بوحِيَ المقتولَ من عطَشٍ،
    وأشربَ من مآقيكِ

    ولستُ أقولُ ما قد جالَ في كَبِدي
    سوى أنّي
    رجعتُ إليكِ ثانيةً
    وثالثةً
    سأرجِعُ كي أناجيكِ!
    .
    .
    فكوني يا أنا يا روحُ يا وجَعا يَصيدُ دمي،
    هنا عندَ اكتِظاظِ الليلِ في شُرُفاتِ أورِدَتي،
    فإنّي عائدٌ دوماً
    كأنّ الرّوحَ قد شُدّت
    بحبلٍ في سَواريكِ!


    وعدتُ إليكِ
    .


    أيلول 2010


  3. #13
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي وجه صغير


    وجهٌ صغير
    ينمو على دمهِ صقيعُ الزّنكِ من سقفٍ خَفيضْ (يغفو)
    وعشرةُ أعينٍ من تحتهِ
    باتت تجوبُ الليلَ
    ترسمُ لوحةً في السّقفِ
    من عَفَنِ الرطوبةِ،
    نَزِّ ماءِ الشّتوِ من ثقبٍ جديدْ
    والرّيحُ تعوي، تصفَعُ الشّباكَ
    يعتَذِرُ المنامُ عن التّأخّرِ واقفاً قد بلَّلتهُ عواصِفُ الأمطارِ،
    آتٍ من بعيدْ
    ويدسُّ قامَتَهُ الصّغيرةَ في فِراشي
    كومةٌ في جيبِ معطَفِهِ من الأحلامِ لي وحدي
    وللباقينَ عيدْ
    ...
    نامَت عيونُ الليلِ في سَفحِ المخيَّمِ، والتِلال
    في غُربةٍ الـ "كانون" موحِشَةٌ تَمِيد
    جوعٌ على مدِّ الفراغِ، أنينُ فقدٍ
    ما يَزال يَنوحُ في آثارِهِ كلبُ طريد!

    تصطكُّ حبّاتُ البَرَدْ
    بالزِّنكِ، هَدهَدَةُ الصّغارِ لكي يناموا
    في الصّباحِ ستَرتَدِي الحاراتُ ياقاتِ البياضِ
    على ثيابٍ من جليدْ

    في الليلِ بردٌ نائحٌ أَلقَى على رأسِ المخيّمِ شالَهُ
    يا موتُ يا طفلَ المخيَّمِ
    ألفُ أُمٍّ سوف تنجبُ صبرها لك والوليدْ
    يا فقدُ يا شالا على سلكٍ تعلّقَ بالسّناسلِ*
    عانَقَت "صبرَ"** المخيّمِ، آهِ يا شوكاً رقيقا في عيوني
    أنت منّي، سوفَ تشبهُني بيومٍ، حينما تغدو عنيدا
    إنّني يا "شوكُ" مشتاقٌ عنيدْ
    ...
    قلبٌ كبير
    طاف المخيّمَ في صباحاتِ الخلودِ
    تناثرَت أشلاؤهُ في كلّ عينٍ شاهدتهُ،
    وودّعتهُ،
    غدا يعودْ
    وجهٌ صغير
    ينمو على دمهِ ترابٌ قد سقاهُ دمُ الشّهيدْ!

    _________
    * السناسل، جمع سنسلة (لغة محكية): جدار من حجارة الأرض
    ** الصبر: أشجار الصبار، وهي تكثر في "حواكير" المخيّم


    4/3/2011


  4. #14
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي على كفّي

    مَدخل:
    وأتْرُكُني أفكِّرُ بالذي قد كانْ
    أفتِّشُ دفترَ الأحزانِ
    أنبشُ قبرَ ذاكرتي
    أشمّ دمي الذي سَفكوه من عمقي
    هنالِكَ من جوى قلبي،،
    وطعمُ الخنجرِ المسمومِ في ظهري..
    ولا يرحم!
    .
    .
    _____

    عَلى كَفِّي يَنامُ الليلُ
    يغَفُو مِلءَ جفنَيهِ
    ولا يَتعَبْ ..
    أُهَدْهِدُهُ طوالَ الليلِ
    لا أتَعَبْ ،،
    ويُهدِينِي إذا حانَ الصّباحُ قُبَلْ
    نُجوماً في سَماءِ القلبْ !!
    ...

    عَلى كفّي يَبيتُ الحُلْمُ سَهرانا
    أُفَصّلُهُ
    على مِقدَارِ حِرمَانِي
    عَلى مِقدَارِ مَا أحْتَاجُ
    كَي أَنسَى؛
    وأغفو مِلءَ أَجْفَانِي ..
    وَأحلُمُ بالدَّفا والحُبْ!
    ...

    على جُرحِي
    يَسيلُ الدّمعُ مَهزُوما
    مِنَ الإعياءِ والتَّعَبِ
    ويَغفو الدَّمعُ مَجرُوحَاً
    عَلى خَدِّهْ
    وينتَظِرُ الّذي بالغَيبْ
    ...

    وفي قَلبي
    تَسابَقَ والرَّدَى مِيلادْ
    فَنَصلُ الموتِ مَسلولٌ على رُوحِي:
    -قُبورٌ حُضِّرَت ْ للفَرحْ
    -ربيعٌ للنَّدى والخِصبْ

    وأيّامِي عَلى مَنْفَىً
    فَلا صَحبِي هُمُ صَحْبِي
    ولا دَرْبي كَمِثْلِ الدَربْ!

    وصارَ البحرُ مِلءَ الأرضِ مُنسَكِباً
    عَلى كفِّي
    وَصَارَ الكونُ كلُّ الكَونِ
    في عيني:
    كَـ أصغَرِ ثُقبْ!


  5. #15
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي طقوس انتظار

    طقوس انتظار

    الطقسُ الأوّل

    وَبِي أَلفٌ مِنَ الأصوَاتِ تَحْكِي،
    وَألسِنَةٌ لأفكَارٍ عَدِيدَه
    كما طفلٍ أبعثرُها وأمضي
    وأَترُكُ للزَّمَانِ بِأَنْ
    يُعِيدَ عَليَّ تَرتِيبَ القَصِيدَه

    وَآلَمَنِي؛ وَأَبْحَث ُعَنكَ كُلُّ الكَونِ
    آلَمَنِي الصَّدِيقُ
    كَما العَدُوُّ
    وَآلَمَتنِي النّفسُ فِي شَوْقٍ
    وَحَرّقَنِي الحَنِينُ
    عَلى تَشتِيتِنَا أَرْخَى وَعِيْدَهْ

    وَأنْتَ هُنَاكَ مُرْتَهَنٌ،،
    "بِـ خَيْطِ الغَيْبِ"
    تَتْرُكُنِي مُمَزّقَةً
    وَأبْحَثُ عَنْ صَدَى صَوْتٍ
    سَيُشْبِهُ صَوْتَنَا يَوْمَاً،،
    وَعَنْ وَجْهٍ طُفُولِيٍّ يُحَاكِينَا
    يُحَاوِرُنَا، وَيَسْقِيْنَا جَدِيْدَه

    وَمَنْ يَسْطِيعُ أَنْ يُدْنِيْكَ
    يَا قَمَراً أَضَاءَ دَمِي
    وَقَاعَ مُحِيطِ أَحْلامِي،،
    وَوَارَى عَنْ عُيُونِي خَيْبَةً طَالَتْ،،
    وَأَحْيَانِي
    ؛لِكَي أَحْيَا
    أفتِّشُ عَنْهُ
    كُلَّ فُصُولِ أَيّامِي الوَئِيْدَه


    طقسٌ مجهول

    وَلِلْأَسْرَارِ طَقْسُ أَوَاخِرِ الأَحْزَانِ
    وَشْوَشَةُ السُّطُورِ
    وَظِلُّ أَوْرَاق ٍ
    لَهَا رَأسُ التفكّرِ
    فَارَقَتْ فِي الأَمْرِ جِيْدَه

    لَهَا فِي الرُّوحِ أَشْرِعَةٌ،،
    وَإِبْحَارٌ،،
    وَأَسْفَارٌ بَعِيْدَه
    وَلِلْأَسْرَارِ مَائِدَةُ الصَّبَاحِ،،
    .
    .
    وَفِي المَسَاءِ المُرِّ
    مُتّكَأٌ،،
    وَأَغْطِيَةٌ عَدِيْدَه

    وَلِلْغُرَبَاءِ عُنْوَانُ
    وَلِلْمَذْبُوحِ شِرْيَانُ
    وَلِلْمَطْرُوقِ مِطْرَقَةٌ وَسِنْدَانُ
    وِ"لِلْحِيطَانِ آذَانُ"
    وَلِلْحَرْفِ امْتِدَادُ البَرْدِ فِي شِرْيَانِ أَيَّامِي،
    لِمَحْبَرَتِي غَزِيْرُ الدَّمْعِ
    يَعْزِفُ فَوْقَ أوْرَاقِي نَشِيْدَه


    الطقس بعدَ الأخِير

    قَلْبِي
    وَفِيْهِ كَمِا اشْتِيَاقُ الأُمِّ
    ضَمّةَ طِفْلِهَا بَعْدَ الغِيَابْ
    بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَلْفُ بَابْ
    وَطُلُوْلُ نَافِذَةٍ وَحِيْدَه
    وَالرِّيْحُ تَصْفَعُنِي عَلَى خَدِّ انْتِظَارِيَ:
    يَا عَنِيْدَةُ، يَا عَنِيدَةُ، يَا عَنِيْدَه

    فَانْظُرْ لِهَاتِيْكَ السِّنِينِ
    تَمُرُّ مِثْلَ سَحَابَةٍ
    فِي لَيْلِ كَانُوْنَ الحَزِيْنْ
    ظَمَأٌ بِنَا
    نَحْنُ الّذِيْنَ عَلى الطَّرِيْقِ
    تأخّرَتْ عَنَّا الطَّرِيقْ
    وَلَا نُطِيقْ
    فِي الرُّوْحِ يَشْتَعِلُ الحَرِيقْ
    وَيَحُزُّ مِثْل النَّصْلِ
    ذَاكَ الشَّوْقُ لِلنَّفْسِ البَعِيْدَه
    .


    * ملحوظة: الغرابة الموسيقيّة في بعض الطّقوس مقصودة.
    ..


  6. #16
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي للشعر اعتذاري

    لِلشِّعْرِ اعْتِذَارِي

    بَيْنِي وَبَيْنِي فِي صِرَاعٍ دَائِرٍ
    لَمْ يَخْبُ فِي سِرِّي، فَهَاكَ جِهَارِي
    فَالشِّعْرُ أُمِّي حِيْنَ عَزَّ لِقَاؤُهَا
    وَأَنَا اليَتِيْمُ بِحُرْقَتِي وَأُوَارِي
    والشِّعْرُ سَقْفُ مَنَازِلِي وَمَلَاجِئِي
    والشّعرُ أَرْصِفَتِي وَطُوْبُ جِدَارِي
    وإِلِيْهِ أَرْحَلُ مِنْ حَرَائِقِ غُرْبَتِي
    وَإِلَيْهِ أَلْجَأُ مِنْ فُلُولِ دَمَارِي
    وَنَسَجْتُ مِنْهُ مَعَاطِفِي فِي وِحْدَتِي
    ورَسَمْتُ فِيهِ مَلَامِحِي وَمَدَارِي
    وَضَفَرْتُ مِنْهُ جَدَائِلاً أَزْهُو بِهَا
    وَجَعَلْتُ مِنْهُ قِلَادَتِي وَسِوَارِي
    وَرَحَلْتُ دَهْراً، ثُمَّ عُدْتُ وَجَدْتُهُ
    مِيْنَاءَ أَشْرِعَتِي، وشَطَّ بِحَاري
    لكِنْ أَتُرْجِعُنِي حُرُوفُ قَصِيْدَتِي
    نَحْوَ الدِّيَارِ، إِذَا أَضَعْتُ مَسَارِي؟
    هَلْ تُصْبِحُ الأَشْعَارُ طَوْقَ نَجَاتِنَاُ
    إِنْ أَغْرَقَتْنَا لُجَّةُ التَيَّارِ
    وَتُعِيْدُ وَصْلَ ضَفِيْرَةٍ مَقْطُوعَةٍ
    حَزَمَتْ حَقَائِبَهُمْ لَدَى الأَسْفَارِ
    وَتَصِيْرُ خُبْزاً لِلْجِيَاعِ بِمَوْطِنِي
    وَتَصِيْرُ ثَدْياً مُرْضِعاً لِصِغَارِي؟
    هَلْ يُطْلِقُ الشِّعْرُ الجَمِيْلُ بَرَاعِمِي
    وَيُفَتِّحُ الأَكْمَامَ لِلأَزْهَارِ؟!
    أَوْ قَدْ يَسِيْلُ غَزِيْرُهُ يَسْقِي الرُّبَى
    كَالمُزْنِ حِيْنَ تَجُوْدُ بِالأَمْطَارِ
    مِيْقَاتُ إِحْرَامِي، وَقِبْلَةُ خَافِقِي
    وَرِدَاءُ حَجِّي لِلْعُلا وَإِزَارِي
    أَيَصِيْرُ مَغْفِرَتِي وَتَوْبَةَ زَلَّتِي
    يَمْحُو خَطَايَا لَيْلَتِي وَنَهَارِيْ
    يَا سَادَتِي هَذِي الحُرُوبُ كَفِيْفَةٌ
    لَا تُبْصِرُ التَّشْتِيْتَ فِي أَقْطَارِي
    صَمَّاءُ لَيْسَ يُضِيْرُهَا مِنْ نَائِحٍ
    صَوْتُ العَوِيْلِ، وَكَثْرَةُ الأَعْذَارِ
    لَا تَعْرِفُ القَوْلَ المُنَمَّقَ، أَوْ تَرَى
    تِلْكَ السُّطُوْرَ بَهِيَّةَ الأَنْوَارِ
    عِنْدَ احْتِدَامِ النَّارِ فِي سَاحِ الوَغَى
    لَا وَقْتَ لِلْإِدْهَاشِ وَالْإِبْهَارِ
    إِلَّا بِضَرْبَةِ فَارِسٍ مُتَعَجِّلٍ
    لِلِقَاءِ رَبٍّ قَاهِرٍ جَبَّارِ




    أيّار 2011

  7. #17
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي رهينة

    رهينة


    "قد يغفر المرء لكلّ من جرحوه، لكنّه لا يغفر لمن تسبّب بالنقطة السوداء في صحيفته
    فأفقده براءة الشعور وعلّمهُ كيف يكره.
    ***


    أعِـــــــيـدُونـــي إليَّ بـــلا ضَـــغِـيــنَهْ
    غَــــــــريـــقٌ بـــحـرُهُ أضــنى حَــنِينَه

    قّضيــتُ الـعـُـمـرَ أبـــحَثُ عَن رُفـاتي
    وعُـــدتُ الــيــومَ أبــحَثُ عَن سَـكِينَه

    وجُــلُّ الأمــــرِ أنّي عِــــنـدَ مَــــوتِي
    بــدأتُ، وصِـــرتُ أُرجِــعُـها سِـنِـينَه

    قَـتيل الـــرّوحِ أحـمـِلُها وأمـــــشِي
    ولا قـــــبرٌ بِــأرجــــاءِ الــمَـــديـنَــه

    وُلِــــدتُ وتَـــوأمِــي حُـــزنٌ مَـريــرٌ
    تَـــــولّانِي، وصِــرتُ لَــــهُ رَهِــيــنَه

    تَـــآلَــفَـتْ الـقُـلـــوبُ عَــليَّ حـــتّى
    أُحِــسُّ بـأنَّــنِي فــيــهِــم سَــــجـيـنَه

    وفي الرّوحِ اغــتِــرَابٌ في الحَــنايا
    أُهَـــدهِـــــدُهُ وأســـــمَــعُــهُ أنِــــيـنـَه

    ألا يــا لائــــمي وتُـــريــدُ نُــــصــحِي
    شَـــــكَــرتُ لــكَ الأحَـاديــثَ الثَّـمِـيـنَه

    فــكــُلُّ فَــتــىً تَـــعــاظَـــمُــهُ أُمـــــورٌ
    وَكُـلّ مــساحَـــةٍ في الأَرضِ طِـــيـنـَه

    جَــمــالُ البـحــرِ ليــسَ يَـــفُـتُّ فــيـهِ
    إذا ارتَــطَــمَـتْ بــصَـخرَتِهِ سَـــفِـينَـه

    دَعُــــونِي إِنْ أَرَدْتُـــــم أَن تَــرَوْنِــي
    عَـــلى فَــنَــنٍ أُرَدّدُهـــــا لُـــحُونَـهْ!


    تشرين ثاني 2010

  8. #18
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي يا ويح قلبي

    شيءٌ ما.. كَـ اليُتم
    جاءَ بهذه من الأعماقِ السّحيقة إلى السطح..
    __________


    يا ويحَ قلبي النازفِ المكلومِ
    مُشتعلا على الظمأ المخَّبأ
    مُهجَتي ألمٌ ونَارْ
    فلقد تلفَّعتُ السوادَ على الرّحيلِ
    وقد تجهَّمَ للحياةِ
    خَفوقُ قلبي
    واستثارْ

    ولكَمْ بكيتُ
    وكم بكيتُ
    وكم بكيتُ
    وملَّ دمعيَ الانهمارْ

    ولم يَعودوا..
    لم تُغيِّر طَبعَها الأيّامُ
    لَم تُرجِعْ لِيَ الصَّدفاتِ
    ألقَتْهَا
    على الشَطِ البِحَارْ

    ولَم يُفِدْ دَمعِي النُّزولُ
    ولا التَّحَجُّرُ فِي المَآقِي
    لَمْ يَزَلْ فِيَّ الدَّمارْ

    وَلَمْ أزَلْ
    أبنِي بَقايايَ الَّتي مِنْ بَعْدِهِمْ
    ظَلَّتْ تَنوحُ،،
    .
    .

    وتَستَجيرُ،،


    ولا تُجَارْ !!


  9. #19
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي رؤيا

    رؤيـا


    إذا تناوبتك الطّعنات من مختلف الجهاتِ في وقتٍ واحد
    فاعلم أنّ المسألة ليست مسألة شخوص
    بل مسألة توقيت!
    والخطاب في هذه الأبيات للوقت الغادر، إذ في يقيني ليس ثمّة شخوص غادرون!
    ****************

    آمَنْتُ بالرُؤْيَا التي سَتُرِيْنِي
    فَاشْحَذْ جَفَاكَ، وَتُلَّنِي لِجَبِينِي
    مَا أنتَ أوَّلُ مَنْ يَخُونُ مَوَدَّتِي
    كلَّا، ولَسْتَ خِتَامَ مَنْ يُؤْذِينِي
    إِمَّا كَفَرْتَ بِأَنْعُمِي وَفَضَائِلِي
    فَاهْجُ السَّمَاحَةَ بِي وَذُمَّ يَمِيْنِي
    مَا تِلكَ آخِرُ طَعْنَةٍ أُمنَى بِهَا
    إذْ قَد تَرَكْتُ لِمَنْ أُحِبُّ عَرِيْنِي
    مَا كَانَ فِي ظَنِّي اسْتِبَاحَةُ خاَطِرِي
    حتَّى أَثَرْتَ زَوَابِعاً بِحُزُونِي
    وَلَقَد أَرَى رُوحِي عَلَيْكَ تَنَزَّلَتْ
    فَيْضاً، وَتَرْفَعُ أَنتَ مَنْ هُوَ دُونِي
    وترَكْتَنِي، الأَرْيَاحُ تَعْصِفُ فِي دَمِي
    فَيَئِنُّ تَحْتَ سِيَاطِهِنَّ وَتِيْنِي
    حتّى انْحَنَيْتُ عَلى الطّرِيقُ كَأنَّ فِي
    سَطْرِ الطّرِيقِ صَحَائِفِي وَمُتُونِي
    فَتَذَكَّرَنْ: تِلْكَ انْحِنَاءةُ عَاقِلٍ
    لِلعَاصِفَاتِ؛ وَمَا كَسَرْنَ غُصُونِي
    قَدَرِي مُواعَدَةُ المَرَاكِبِ دَرْبَهَا
    قَلْبِي يَسِيْرُ، وَلَا تَسِيْرُ ظُعُوْنِي
    حُلمِي شِرَاعِي عَقّنِي فِي غُرْبَتِي
    فَحَزَمْتُ جُرْحِي وَامْتَطَيْتُ شُجُونِي
    تَسّابَقُ الأيْدِي لِحَصْدِ سَنَابِلِي
    وَالحُبُّ وَيْحَكَ وَحْدَهُ يَجْنِيْنِي
    لَهُمُ الغِلالُ وَلِي تُرَابُ بَيَادِرِي
    مَا قَلَّ مِمَّا لَمْ يَرَوْا يَكْفِينِي
    لا يَستَطِيعُ اللّيلُ خَنْقَ ذُبَالَتِي
    قِنْدِيلُ صَبْرِي مُسْرَجٌ بِيَقِيني
    سَأمُرُّ فِي خَلَدِ الزمَانِ سَحَابَةً
    وَالقَلبُ مِنِّي مُثْقَلٌ بِمُزُونِ
    وَأَعِيشُ دَهْرِي فِي ازْدِحَامِ مَوَاجِعِي
    أَحْيَا الرِّضَى، وَأَنَامُ مِلْءَ جُفُونِي
    إِنْ كُنْتَ نَهْرَاً كَدَّرَتْهُ وُحُولُهُ
    فَالبَحْرُ قَلْبِي، والسّمَاحُ سَفِيْنِي!



    وضحة غوانمة
    حزيران/ 2011

  10. #20
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 726
    المواضيع : 32
    الردود : 726
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي أغنيات بلا وتر

    أغنياتٌ بلا وتر


    يُغري انتِظَارُكَ بالقَصِيــ
    ـــدِ وبالكتابةِ والرسَائِلْ
    اللّيلُ بَحرُ قَصِيدَةٍ
    والنجمُ قافِيَةٌ وَسَاحِلْ
    والنبضُ سُلَّمُ بوحِنَا
    واللّحنُ تَردِيدُ البَلابِلْ
    شَمْعُ انتِظَارٍ صَمْتُنَا
    قَد ذَابَ فِي حَدِّ الفَواصِلْ
    البُعدُ دِجلَةُ فِي دَمي
    والحبُّ مَملَكَةٌ بِبَابِلْ
    وَقَفَ التَّتارُ عَلى فَمِي
    والشّوقُ طَارَ بِلَا زَوَاجِلْ


    ***
    يُغرِي انتِظَارُكَ بالبُكا
    ءِ وبالتَّسَربُلِ بالدّموعْ
    يَجتَاحُنِي حَرُّ اشتِيَاقِي
    مُحْرِقاً حَطَبَ الضلوعْ
    والقلبُ رَمّدَهُ الأسى
    وَتَفرَّقَت فِيهِ الجُموع
    نَاحَتْ حَمائمُ خَاطِري
    والرّوحُ ذَبّلَها الخُشوعْ
    بعضِي تَبَعثَرَ راحِلاً
    والبعضُ حَنَّ إلى الرجُوعْ
    فاجْمَعْ شَتَاتِيَ إنَّنِي
    في كلِّ ناحيةٍ أضِيعْ
    كلُّ الفُصُولِ تَساقُطٌ
    والزهرُ أنكَرَهُ الربيعْ


    ***
    يُغرِي انتِظَارُكَ بالسُّكو
    نِ وبالتّأمُّلِ والنَّظَرْ
    أنْتَ الغَمامُ وإِنَّنِي
    أرضُ وتَشْتَاقُ المَطَرْ
    فاهْطَلْ غَزِيراً فوقَ عُمرِ
    يَ، أَنْبِتَنْ فَيهِ الشَّجَرْ
    في الرّوحِ غُصنِي ذَابِلٌ
    فِي مُهجَتِي يَذْوِي الثَّمَرْ
    بَلْ إِنَّنِي رَملٌ وَمَدْ
    دُكَ عَابِرِي وَدَمِي انْحَسَرْ
    أَسْنَدْتُّ أحلامي إِلى
    كَتِفِ الحُضورِ وَمَا حَضَرْ
    كُلُّ الأَمَانِيّ انْزَوَتْ
    والأُغنِيَاتُ بِلا وَتَرْ




    حزيران 2011


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إلى شمس الواحة الشاعرة القديرة الأخت وضحة غوانمة ..
    بواسطة د. مختار محرم في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 12-07-2011, 10:32 PM
  2. تعليق على ديوان وضحة غوانمة
    بواسطة احمد خلف في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-06-2011, 02:57 AM
  3. أرحب بالشاعرة وضحه غوانمة ( الهديل)
    بواسطة رفعت زيتون في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 25-01-2011, 01:23 AM