أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الأم الغالية والاخت والابنة

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    الدولة : الطائف
    المشاركات : 749
    المواضيع : 578
    الردود : 749
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي الأم الغالية والاخت والابنة

    الأم الغالية والاخت العزيزة والابنة الحبيبة



    وحيد -ة .. ليه ؟؟



    إذا شعرتى أنك وحيدة ماذا تفعلين؟



    هل تستسلمين للحزن والوحدة! أم تتصلين بأحد الصديقات؟



    هل جربتى أن تتكلمى مع الحبيب الأعظم، وصاحب الملكوت الذي نفخ فيكى من روحه؟



    هل جربتى أن تقتربى من أعتابه فى محبة، وتقولى: أشعر يا مولايَ بالوحدة.. لا تتركني.



    هل جربتى أن تغمضى عينيكى في هذه اللحظة تحديداً، وتتذكرى ألطف الأوقات التي مرت



    عليكى؟ وأقرب الناس إليكى في لحظة صدق لطيفة.. وتمدّين يدك إلى الأعلى وتدعو لمن تحبّين



    بدلاً من أن تغضبى أو تحزنى لأنه لم يستطع أن يكون بجانبك في هذه اللحظة تحديداً.



    هل جربتى أن تتذكرى أيضاً من كانت قسوته عليكى سبباً فى أن تفزعى إلى الله؟ لم لا تدعو له



    له بالهداية؟! ادعى له بالعفو بظهر الغيب.



    جربى أن تفعلى هذا..



    إذا شعرت بالوحدة ادعى لمن تحبين لأنّ بعدهم عنكى في هذه اللحظة تحديداً كان نداء من المولى -عز وجل- لك.. كي ينفرد بك، وليكن قلبك معه -جل وعلا- وفقط معه.



    إذا لم تستطعى النوم ، ووجدتى نفسك تستيقظين ليلاً؛ لتقومى الليل وتبكي على سجادة الصلاة



    فى التهجد وتستأذنى على مولاك بالقرب والقبول وتطلب الأنس.



    اعلمى أنه في هذه اللحظة تحديداً المولى -عز وجل- يقول لجبريل: يا جبريل إني مشتاق



    لصوت عبدي فأوقظه لكي أسمعه وهو يناديني و يستأنس بي..



    وعندما تسجدى في هذه اللحظة تحديداً تذكرى من تحبين وادعى لهم لأنّ فراقهم لك في هذه



    اللحظة أتاح لك الخلوة الشريفة.. وجعل مولاك يؤنسك بنفسه ويمنحك القرب والمحبة والمودة.



    فإذا ما سجدتى تشكره على الأنس بحضرته.. تذكرى أنك لست وحيدة.. هو معك في كل لحظة



    حتى ولو تصورتى غير هذا.. وأنّ اللحظات التي تتصوريها أنت وحيدة ليست إلا نداء من



    صاحب الوديعة إلى وديعته يحبّ أن يختلي بها ويستمع إليها ويريها نور أنسه الشريف.



    لو كنت ممن يستأنس بحضرة صاحب الملكوت كلما شعرتى بالألم؛ فاعلمى أنك صاحبة منحة



    عظيمة وأن المولى -عز وجل- إذِن لك بفرج كريم وفتح جميل، وأنك من أهل الرضا -إن شاء



    الله- وتمنى على الله أن يجعلك عبد إحسان لا عبد امتحان.. تمنى عليه أن يأذن لك بأنسه،



    وتمنى عليه ألا يتركك أبداً، وأن يكتبك من السعداء الذين يقابلون الله يوم العرض عليه فيريهم



    موقعهم منه إذ ناداهم فأجابوا، وطلبهم فأستأنسوا به ولم يطلبوا الأنس إلا في حضرته ورضيَ



    عنهم ورضوا عنه.



    عندها يريهم المولى -عز وجل- موقعهم من الجنة والكرم الذى يصيبهم فى دار الخلود، ثم



    يقول: عبدى هل رأيت فى الدنيا نصب أو تعب فيقول العبد وهو ينظر إلى مقامه: لا والله يا رب



    ما رأيت في الدنيا نصب أو تعب.



    فتذكرى يا أمة الله مقامك عند الله في ساعات الألم والوحدة..وتذكرى أنها ليست إلا إذن بالقرب



    ونداء من الحبيب الأعظم لنقترب ونهاجر إلى ملكوته الرحيب.. حيث الأمان الدائم والطمأنينة

    الأبدية، وادعو لمن كنت بدونهم في هذه الليلة فأنت بصحبة أشرف وأكرم.. وتمنى على الله أن

    ياذن لهم بالقرب منه حتى إذا ما صرنا إلى دار الخلود كنا سوياً فى معية الحبيب الأعظم..



    وتمتعنا بالنظر إلى وجهه الكريم وصحبة الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- وآله وأصحابه والتابعين بإحسان.



    تذكرى وأنت وحيد أنه يناديك لتفزعى إليه وترتحلى إلى ملكوت طمأنينته واقتربى واشكرى لأن الودود لا يفعل ذلك إلا بمن يحبه



    فتمتعى بلحظات المحبة وأحبيه وأحبى كل خلقه فى ذاته وادعى بالرحمة والمحبة لمن لم يعرف قيمة هذه اللحظات واطلب من الرحيم الكريم أن يعزنا بالإسلام والقرب والمحبة ليباهي بنا الملائكة ويفرح قلب حبيبه.. سيدنا وسيد المرسلين محمد -عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم-.



    وادعو لي بظهر الغيب يا من تعرفني، أو لم تعرفني لأننى كلما سجدت أدعو لأمة الاسلام كلها بظهر الغيب وأدعو لك بالرحمة والهداية والعفو والأنس، وأتمنى على الله أن تصلك كلماتي هذه محبة في ذاته ومودة ورحمة تأكد أنك لست وحيدا



    لا تحرموني من الدعاء للأمة بصلاح الحال الله يكرمكم يارب الامة كلها في خطر ألطف بينا يارب يارب يارب

    اللهم إني اتوسل إليك بك واقسم عليك بذاتك ان تزيل الهم من علينا وتصلح حال الامة وتبعد عنها أي شي لا يرضيك يارب يارب يارب دعواتكم الله يكرمكم دعواتكم الله يكرمكم دعواتكم

    لا أريد أن أصنعَ رسائلَ بريدٍ تُقْرأَ فقط ولكن امنيتي واملي إِنَما رَجائيَ أنْ أصنعَ رِجالَ أُمَّةٍ تَنْهَض



    الفقير الي الله
    اللهم اعز الاسلام والمسلمين وحفظ بلاد الحرمين من كل سوء يارب

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,723
    المواضيع : 388
    الردود : 23723
    المعدل اليومي : 5.30

    افتراضي

    اللهم إني اتوسل إليك بك واقسم عليك بذاتك ان تزيل الهم من علينا وتصلح حال الامة وتبعد عنها أي شي لا يرضيك يارب يارب يارب
    اللهم آمين يارب العالمين

    جوزيت خيرا أستاذنا المكرم وجعلها ثقلا في ميزان حسناتك
    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,307
    المواضيع : 329
    الردود : 20307
    المعدل اليومي : 3.99

    افتراضي

    جزاك الله كل الخير ،

    كلمات مشرقة و وصية غالية ، جعلها الله في ميزان حسناتك .

    من الأخطاء الشائعة إضافة الياء لمثل :

    عليكــــي / وجدتـــي / شعرتـــــي ....

    شكرا لك .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

المواضيع المتشابهه

  1. رسالتي إلى أختي الغالية أسماء حرمة الله
    بواسطة زاهية في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 30-09-2008, 03:53 AM
  2. مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 16-03-2006, 01:50 PM
  3. رَحِّبوا معي بالأخت الغالية / العسل
    بواسطة أحمد فؤاد في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-01-2006, 11:37 PM
  4. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-12-2005, 10:50 AM