أحدث المشاركات

المسجد الأقصى وما يضمه فى بقعته الطاهرة» بقلم السعيد شويل » آخر مشاركة: السعيد شويل »»»»» قراءة فى كتاب طرق عملية في الشفاء عن طريق العقل» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» أُحِبُّـكَ قَالَهَا قَـلْـبِي / عارف عاصي» بقلم عارف عاصي » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» إجرح ...» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» البيضة!» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: عبدالستارالنعيمي »»»»» مدينة الأبطــــــــال» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» مِن وَحْي النّكبةِ» بقلم جهاد بدران » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» في طائرة ، عمر ابوريشة» بقلم ياسرحباب » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» قراءة تحليلية لقصة"حلم أم كابوس." للمبدعة،نادية محمد الجابي/ مصر» بقلم الفرحان بوعزة » آخر مشاركة: الفرحان بوعزة »»»»» أيفنى جيرةُ الحرمين فقراً / الشاعر علي الجندي» بقلم عادل العاني » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: مرض الحمى المالطية ( البروسيللا )

  1. #1
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي مرض الحمى المالطية ( البروسيللا )

    الحمى المالطية

    أو حمى البحر الأبيض المتوسط

    أو الـ... Brucellosis

    اخوتي الكرام في واحتنا الغناء :

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    و كما وعدتكم من قبل أن انقل لكم بين الحين و الآخر بعض الأمراض المهمة

    و التي تكمن أهميتها في انتقالها من الحيوانات أو منتجاتها للإنسا الذي يتناولها او يتعامل معها

    و التي يطلث عليها ZOONOTIC DISEASES


    فإني اليوم على موعد معكم و أحد هذه الأمراض الهامة و الخطيرة و الذي يسمي بمسميات عده منها حمى البحر الأبض المتوسط أو الحمى المالطية أوداء البروسيللات (نسبة للميكروب المسبب ) أو الحمى
    المتموجة Undulant أو حمى جبل طارق Gibraltar fever



    تعريف المرض


    هو عبارة عن عدوى (مرض خمجي) تتميز بطور حمي حاد قد يترافق مع أعراض موضعية قليلة ويتميز أيضا بطور مزمن يترافق مع انتكاس (عودة) الحمى وضعف عام وتعرق وأوجاع وآلام مبهمة.
    ما هي المسببات؟

    الجرثومة المسببة لداء البروسيلات عند الانسان هي البروسيلا المجهضة Brucella Abortus (البقرية). وقد لوحظت إصابات فردية عن طريق البروسيلة الخنزرية (الخنزير) والبروسيلة المالطية (الأغنام والماعز) والبروسيلا الكلبية (الكلاب). وقد لوحظت إصابات لدى الغزلان، والحصان، والوعل، والأرانب والدجاج والجرذان الصحراوية.


    طريقة انتقال العدوى

    يمكن أن تحصل الإصابة بالبروسيلة عند الإنسان عن طريق التماس المباشر مع إفرزات أو فضلات الحيوانات المصابة أو بتناول حليب البقر أو الغنم أو الماعز أو منتجات حليبها (مثل الزبدة والجبنة) والتي تحتوي على جرثومة البروسيلات الحية. ونادرأ ما تنتقل العدوى من شخص مصاب لآخر.

    يعتبر داء البروسيلات مرضا مهنيا وأكثر شيوعا في المناطق الريفية، وغالبا مايصيب آكلي اللحوم والبيطرين والمزارعين وعمال المداجن. والأطفال أقل قابلية للإصابة. وتوزع هذا المرض عالمي.


    ما هي الأعراض؟

    تختلف مدة الحضانة من 5 أيام إلى عدة شهور (أسبوعان في المتوسط)، وتختلف الأعراض خاصة في المراحل المبكرة للمرض، ويمكن أن تكون البداية مفاجئة وحادة مترافقة بقشعريرة وحمى وصداع شديد وآلام مختلفة وإحساس بتوعك وأحيانأ يحدث الإسهال، ويمكن أن تبدء أعراض المرض بالتدريج على هيئة توعك خفيف وآلام عضلية وصداع وألم خلف الرقبة مترافق بارتفاع الحرارة مساء. ومع تقذم المرض ترتفع الحرارة إلى 40 أو 41 درجة مئوية في المساء وتنخفض تدريجيا إلى المقدار الطبيعي أو القريب من الحرارة الطبيعية في الصباح، وعندها يحدث تعرق غزير.

    عادة تستمر الحرارة المتقطعة من أسبوع إلى 5 أسابيع يتبعها فترة من 2 إلى 14 يوم تخف فيها الأعراض كثيرا أو تزول ثم يعود الطور الحمي، وأحيانا يحدث هذا التطور مرة واحدة فقط وأحيانآ أخرى يبدو المرض بشكل مزمن أو بشكل نوبات حمية متكررة (تموجات) مع فترات تحسن وذلك يحدث خلال أشهر أو سنوات عديدة.

    يلاحظ بعد هذا الطور حدوث الإمساك بشكل واضح وأعراض أخرى مثل فقدان الشهية ونقص الوزن والألم البطني والألم المفصلي والصداع وآلام الظهر والضعف العام والهيوجية والأرق والاكتئاب وعدم الاستقرار العاطفي. ويتضخم الطحال وقد تتضخم العقد اللمفية بشكل خفيف أو متوسط الشدة، أما الكبد فيتضخم في 50% من الحالات.

    ومن مضاعفات المرض النادرة التهاب الشغاف الجرثومي تحت الحاد SBE أو التهاب الدماغ أو التهاب الأعصاب أو التهاب الخصية أو التهاب المرارة أو التقيح الكبدي أو إلى آفات في العظام. والاصابة المزمنة تطيل من الفترة اللازمة للشفاء ولكن الوفيات بسبب هذا المرض نادرة الحدوث.

    كيف يشخص المرض؟

    التشخيص المؤكد يعتمد على اكتشاف جرثومة البروسيلا في الدم أو السائل الدماغي الشوكي أو الأنسجة، ولكن إكتشاف الجرثومة غير ممكن دائما وللنتائج المصلية أهمية كبرى أيضا فى التشخيص. والقصة المرضية مهمة أيضا في التشخيص مثل تعرض لحيوانات مصابة أو منتجاتها (مثل تناول حليب غير مبستر) وعلى المعلومات الوبائية والموجودات السريرية المميزة للمرض.


    كيف يمكن الوقاية؟


    لمنع الإصابة بداء البروسيلا يجب بسترة الحليب وتناول الجبنة المعروفة المصدر فقط. ويجب على الأشخاص المتعاملين مع الحيوانات ارتداء النظارات والقفازات المطاطية وحماية الجلد من التعرض للعدوى بالجرثومة. ويجب القضاء على الحيوان المصاب وتلقيح الأبقار الغير مصابة.



    كيف تتم المعالجة؟

    يتم استخدام المضادات الحيوية والمسكنات لتخفيف الآلام في الحالات الحادة
    مع الراحة في السرير خلال فترة الحمى.



    هذا و بالله التوفيق

    مع تمنياتي بدوام الصحة و العافية للجميع

    محبكم د. جمال مرسي
    البنفسج يرفض الذبول

  2. #2
    الصورة الرمزية د. محمد صنديد مستشار الرابطة العلمي
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 992
    المواضيع : 59
    الردود : 992
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    ما شاء الله يا دكتور جمال...وعدت و أوفيت...شكر الله لك جهودك و زادك من علمه.

    الموضوع هام جداً و شائع...و سأمد يدي لأصافحك بأن أكتب فيه ما يتيسر لي تضامناً مني معك على تثمين العلوم و نبذ الخرافة و إحقاق الحق و رفع الثقافة العلمية المظلومة.


    سأعود......إن شاء الله.

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : USA
    المشاركات : 310
    المواضيع : 32
    الردود : 310
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    أشكر لك دكتوري الكريم هذه المعلومات القيمة..
    وعندي سؤال لك و للدكاترة الكرام إن تكرمتم علي بالإجابة..
    الذي أعرفة أن حمى البحر الأبيض المتوسط أو Familial Mediterranean Fever هي مرض وراثي وخلل في الجينات وليس لها علاج ناجع.. إلا استخدام الكولتشيسين colchicine الذي يخفف من أعراض المرض ويقي من حدوثها أحيانا..
    على عكس الحمى المالطية التي هي كما تفضلت مرض تسببه جرثومة البروسيلا وعلاجها يكمن في المضادات الحيوية..
    هل هنالك علاقة بين المرضين.. أم أنه مجرد تشابه في الأسماء؟.
    ما أربكني في الموضوع أكثر أن أحد الزملاء أكد لي أن الحمى المالطية يمكن أن تتطور إلى حمى البحر الأبيض إن لم يحظَ المصاب بالعلاج الكافي لها..
    كيف يمكن لمرض جرثومي أن يسبب خللا في الجينات؟؟؟
    هل هذا ممكن؟؟
    أحب أن أتابع معكم في هذا الموضوع إن سمحتم لي بعد أن أسمع منكم رأيكم ..
    مع خالص تحياتي وشكري

  4. #4
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي

    أخي الكريم د. محمد صنديد
    أهلا بك في هذه الصفحة و لا زلت أنتظر زيارتك و زيارة أطباء الواحة لإثراء هذا الموضوع
    بارك الله بك
    د. جمال

  5. #5
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي

    اختي الكريمة الأستاذة مريم العموري
    السلام عليكم و رحمة الله
    في الواقع لما كتبت هذا الموضوع عن البروسيلا كتبته من ناحية مهنية بحتة كوني طبيب بيطري فأردت أن أعرف ببعض الأمراض التي تنتقل من الحيوان للإنسان و التي يطلق عليها :(ZOONOTIC DISEASES ).
    اما بخصوص سؤالك عن : Familial Mediterranean Fever
    فإنني لا زلت معك أنتظر أهل الإختصاص ليجيبوا على هذه الأسئلة القيمة .
    و إلى أن يحضروا فقد وقعت عيني على مقالة على الأنترنت عن Familial Mediterranean Fever .. نقلتها و سأنشرها هنا لعلها تفيد مؤقتا .
    و لا زلنا ننتظر د. محمد صنديد و د. اسلام المازني و بقية أطباء الواحة المبجلين .
    و تقبلي الود و هذا هو المقال :نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    Familial Mediterranean fever

    Familial Mediterranean fever (FMF) occurs most commonly in people of non-Ashkenazi Jewish, Armenian, Arab, and Turkish background. As many as 1 in 200 people in these populations have the disease, with as many as 1 in 5 acting as a disease carrier. FMF is an inherited disorder usually characterized by recurrent episodes of fever and peritonitis (inflammation of the abdominal membrane).
    In 1997, researchers identified the gene for FMF and found several different gene mutations that cause this inherited rheumatic disease. The gene, found on chromosome 16, codes for a protein that is found almost exclusively in granulocytes—white blood cells important in the immune response. The protein is likely to normally assist in keeping inflammation under control by deactivating the immune response—without this "brake," an inappropriate full-blown inflammatory reaction occurs: an attack of FMF.
    Discovery of the gene mutations will allow the development of a simple diagnostic blood test for FMF. With identification of the mutant protein, it may be easier to recognize environmental triggers that lead to attacks and may lead to new treatments for not only FMF but also other inflammatory diseases.

    ( منقول )

    مع خالص الود
    د. جمال

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 48
    المشاركات : 788
    المواضيع : 56
    الردود : 788
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    الحمد لله
    اللهم صل على محمد و على ءال محمد كما صليت على إبراهيم و على ءال إبراهيم إنك حميد مجيد


    اللهم بارك على محمد و على ءال محمد كما باركت على إبراهيم و على ءال إبراهيم إنك حميد مجيد



    السلام عليكم

    مرحبا بكم أختنا الكريمة


    أشكر الحبيب د . جمال على الموضوع المفيد القيم

    و الحبيب د . محمد على دعمه و ننتظره بشوق لعلمه

    و هنا ما سطرته من أشهر فى صفحتنا الطبية فى عالم بلا مشكلات

    سأضعه بنصه رغم التكرار لبعض ما قاله الحبيب أعلاه لكى لا يتشتت القارئ ثانيا


    و أما موضوع تحول نوع للنوع الأخر فما سمعت به أبدا و ليته يخبرنا المصدر

    و أعتقد أنه حدث له توهم بسبب تشابه الأسماء و تعددها , فالأمر غير منطقى , لأن الخلل الجينى حتى لو أحدثه فيروس فلا يكون على مستوى الخلايا جميعا , إلا الوليدة نتيجة الخلل ...
    أما العكس : أن تكون مناعة الشخص ضعيفة بسبب الخلل الجينى فيكون عرضة لقبول جراثيم البروسيلا عند توفر الفرصة فلا بأس , و لا يختص بتلك الحالة فقط بل بأى خلل مناعى أو ضعف عام و بأى عدوى جرثومية ...





    حمى البحر الأبيض المتوسط

    ( تسمى أيضا : مرض البروسيلات أو حمى مالطة أو الحمى المتموجة أو حمى جبل طارق

    وهي نتيجة إصابة بجراثيم معينة

    تحدث فيها حمي مرتفعة فى الليل أكثر من النهار
    و تعب بالجسم مثل ضعف عام وعرق وأوجاع متعددة بلا سبب واضح


    و بعض أحوالها يكون مزمنا أو يعود مرة ثانية بعد انتهائه (انتكاس )
    و تأتى من بكتيريا البروسيلا التى تتواجد فى البقر (تسمى البروسيلا المجهضة )
    و أحيانا تأتى من البروسيلا الخنزيرية أو من (الأغنام والماعز) و أحيانا من البروسيلا الكلبية ).


    الإصابة تتم عن طريق الإحتكاك بإفرازات أو فضلات الحيوان المريض أو بتناول الحليب منه



    و نادرا ما تنتقل من بشر لبشر .



    و هى تصيب الجزارين و المزارعين و مربى الدواجن و الأطباء البيطرييين أكثر من غيرهم طبعا

    و بعد الإحتكاك بالحيوان

    قد يظهر المرض خلال خمسة أيام

    و قد يبقى الفرد عدة أشهر قبل بداية المرض ( تسمى فترة الحضانة) و لكن المتوسط أسابيع قليلة


    و تكون البداية مع السخونة بالجسم بشكل متقطع
    حوالى أسبوع أو عدة أسابيع ثم هدوء و شبه شفاء لعدة أيام أو أسبوع تقريبا

    ثم تعود الحرارة ثانيا .
    وخلال النوبة قد يكون هناك إسهال

    أما بعد النوبة فقد يحدث إمساك وفقدان للشهية واكتئاب


    و فى الحالات المزمنة


    يتضخم الطحال و أحيانا الكبد ..



    و الوقاية عافاكم الله تكون ببسترة الحليب

    و ارتداء المزارعين للقفازات

    وتطعيم الحيوانات .



    و يعالج بالمضادات الحيوية و بعض مضادات الإلتهاب و الراحة التامة

    و هناك مرض آخر اسمه حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية Familial Mediterranean Fever
    و هو مرض وراثي لا صله له بالأول و هو حمى والتهاب يصيب الأغشية الداخلية البطن أو الصدر.


    و هو وراثى و مزمن و يبدأ من سن مبكر

    و يصاب الطفل فيه بسخونة و ألم بالبطن و المفاصل و طفح جلدى لمدة يوم مثلا ثم يختفى المرض

    و هو غير منتشر كثيرا سوى فى دول البحر الأبيض المتوسط.
    .


    و يعالج بمادة اسمها كوليشسين و ليست من المضادات لأنه ليس عدوى بكتيرية و ليس معديا إطلاقا بل مجرد اضطراب وراثى كما أسلفنا...


    نسأل الله للجميع العافية التامة
    و العلم النافع و العمل الصالح

    و الوقاية من كل شر


    __________________

  7. #7
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي

    أخي الحبيب د. اسلام المازني
    بارك الله بك على هذا التوضيح المفيد جداً و الذي عرفنا فيه أن لا علاقة بين المرضين .
    و كنت أحب أن أضيف أن من وسائل انتقال الحمى المالطية ( البروسيللوزس )إلى جانب مت ذكرته من طرق العدوى أنها ممكن أن تنتقل عن طريق الهواء في المناطق الموبوءة و أعرف جيرانا لي اصيبوا بالمرض عن طريق التنقس رغم أنهم ليسوا ممن يحتكون مباشرة بحيوانات مصابة أو يستعملون منتوجاتها كالحليب الملوث أو اللحوم المصابة .

    بارك الله بك و أتمنى أن يدلي الدكتور صنديد بدلوه
    و للجميع التحية
    د. جمال

  8. #8
    الصورة الرمزية د. محمد صنديد مستشار الرابطة العلمي
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 992
    المواضيع : 59
    الردود : 992
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    الأخت مريم العزيزة

    الأخ الدكتور جمال مرسي

    الأخ الدكتور إسلام المازني:

    المرضان هما زمرتان مختلفتان من الأمراض كلية من حيث التصنيف و المسبب و السير و العلاج و لا يوجد بينهما تشابه نهائياً سوى ما قد يشترك بينهما من الاسم.

    داء البروسيلات Brucellosis هو مرض خمجي معد ينتقل بواسطة جرثومة البروسيللا بأنواعها المختلفة و قد فصّل فيه الدكتور جمال و الدكتور إسلام بما هو كاف، و لا نضيف عليهم إلا أن العلاج يتم بالصادات الحيوية التتراسيكلين 500 مغ/4 مرات في اليوم + الريفامبيسين 600 مغ يومياً و ذلك لمدة شهر كامل و هذا كاف لاستئصال شأفة المرض. و هذا المرض يدخل في الأخماج المشتركة common infections بين الحيوان و الإنسان. و هو يسمى أحياناً االحمى المتموجة أو الحمى المالطية أو حمى البحر المتوسط أو الحمى المجهضة abortus fever.



    حمى البحر المتوسط الدورية العائلية familial periodic Meditteranean fever أو (FPMF): مرض عائلي (وراثي) ينتقل في الأعراق شرق المتوسطية (الأرمن و اليهود خاصة) يصيب الأغشية المصلية serositis بالالتهاب في كامل البدن (غشاء الجنب في الرئة و البريتوان في البطن و الغشاء المصلي في المفاصل) و ذلك بهجمت دورية متكررة و هو لا ينتقل بالعدوى لأنه غير خمجي و يعالج بالكولشسين وقائياً.
    قد يتطور ليصيب الكلية بالداء النشواني amyloidosis مما قد يعني فشل الكلية و لكنه لا يتطور أبداً إلى داء البروسيلات أو العكس.

    أرجو أن نكون قد وضحنا بعض الالتباس الناجم عن التشابه بالاسم ليس إلا.

    أشكر الأخت السائلة و الأخوة الأطباء فيما قدموا.

    دمت بخير يا أختاه و نتأمل منك دوام الزيارة و التفاعل في واحتنا الطبية الغراء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : USA
    المشاركات : 310
    المواضيع : 32
    الردود : 310
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    الدكاترة الأعزاء..د.جمال ود.إسلام ود.محمد..
    ألف ألف شكر على اهتمامكم وشرحكم الوافي الجميل الذي استفدت منه كثيرا..
    ولدي بعض الاستفسارات لو سمحتم لي أن أطمع بكرمكم أكثر..
    1. هل غلي الحليب عملية كافية للقضاء على جرثومة البروسيلا؟
    وهل يضمن تعاطي الحليب المبستر عدم الإصابة بالمرض.. خاصة أن عملية البسترة لا تعني أن الحليب قد وصل إلى درجة الغليان؟.

    2. بالنسبة لمرض حمى البحر الأبيض المتوسط الوراثي.. وسأشير إليه اختصارا FMF
    أظنه مرضا منتشرا في الدول العربية.. لكن لا توجد إحصائية دقيقة له حسب علمي لأن هنالك من هو مصاب به ولا يعرف.. وأعراضه أيضا قد تتشابه وأعراض أمراض الأمعاء والقولون مثل IBS(Irritable Bowel Syndrome و
    (Ulcerative Colitis) والروماتيزم لذلك قد لا يتم تشخيصه بشكل صحيح أحيانا خاصة إذا لم يجر للمريض تنظيرا للقولون والأمعاء Colonoscopy.
    وكذلك شدة الأعراض وتكرارها قد تختلف من شخص لآخر..
    هل يمكن لحضراتكم أن تحدثونا أكثر عن هذه الأعراض.. ذكرتم أن المرض يصيب الأغشية المصلية serositis..
    ما أهمية هذه الأغشية .. وكيف يؤثر المرض على الرئة؟
    وهل تأثير المرض على الرئة والبطن والمفاصل هو تأثير تخريبي على المدى البعيد؟

    3.ذكرتم الداء النشواني amyloidosis
    كمرض ناتج عن ال FMF..
    ما هي نسبة الإصابة به للأشخاص المرضى ب FMF
    وما هو بالضبط؟كما أذكر فهو يصيب أعضاء أخرى في الجسم إلى جانب الكلية.. هل يؤدي في النهاية إلى الموت؟.
    قرأت في بحث أن الكولتشسين لا يقي من أعراض الFMF وحسب لكنه يمنع الداء النشواني أيضا؟هل يعني ذلك أنه من الأفضل للأشخاص المرضى أن يداوموا على تناول الكولتشسين منعا للإصابة بالداء النشواني أو amyloidosis

    4. بالنسبة للذين يتعاطون الكولتشسين بشكل يومي مدى الحياه..
    هل يحظر عليهم الإنجاب.. سواء كان المتعاطي رجلا أو امرأة.. خوف أن يسبب هذا الدواء تشوهات خلقية للجنين..
    ما مدى دقة هذا الكلام ؟خاصة أن الكولتشسين يتدخل في انقسامات الخلية كجزء من آلية عمله..
    وهل هنالك حسب علمكم تأثيرات بعيدة المدى ودائمة للكولشسين؟.

    5.هل هنالك أدوية أخرى يمكن تعاطيها بدل الكولتشسين؟؟ قد لا تكون بنفس الكفاءة لكنها تساعد في الوقاية من الأعراض.
    قيل لي أن البردنيزون
    Prednisone, أو الإندوميثاسين Indomethacin
    يمكن أن يستخدما لهذا الغرض.. هل من معلومات لديكم تؤكد أو تنفي هذا؟

    6. هل هنالك أمور ما أو أنواع غذائية تسبب أعراض المرض أو الهجمة
    trigger the attack
    وما هي نصيحتكم للمصابين بهذا المرض والمقعِد أحيانا للبعض.. حيث أن شدة أعراضه قد تجعلهم يلازمون الفراش لأيام مع الألم الشديد..

    أعتذر جدا إن أثقلت على حضراتكم بالأسئلة.. لكني مهتمة جدا كصيدلانية أن أعرف المزيد عن هذا المرض.. خاصة أنني أسأل عنه كثيرا من العرب الذين يعيشون في أمريكا حيث يعتبر FMF مرضا نادرا في هذه المنطقة ومعلومات الأطباء الأمريكان عنه قليلة..
    أية معلومات عنه هي موضع ترحيب شديد عندي.. ولكم مني كل شكر وامتنان وجزاكم الله كل خير.

  10. #10
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 48
    المشاركات : 788
    المواضيع : 56
    الردود : 788
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    السلام عليكم
    مرحبا بكم ثانيا

    و نأسف للتأخر ... فالظروف تتشابك و الواجبات كثيرة و التقديم و التأخير يكون تقديريا , فسامحينا فليس تكاسلا عن التواصل أبدا


    سأجيب بما لدى , و للعلم لم أر سوى حالة واحدة فقط فى زميل لنا فى الجامعة فليست لنا به خبرة عملية لقلته بيننا و الحمد لله


    لكن أسطر ما أعرفه من دراستى و من خبرات معلمي

    و الإجابة غير مرتبة فاعذرينى

    البسترة كافية للوقاية بلا شك طبقا لأطباء البكتريولوجى فلا تقلقى
    و لكن كما قال د جمال لو كان هناك شك أصلا فى مصدر الحليب فلا داعى إطلاقا للتعامل معه






    حمى البحر المتوسط التى تسرى وراثيا
    قد تسمى المتلازمة الأرمنية و الالتهاب البريتونى المتكرر الحميد أو التهاب الأغشية المصلية غير الخبيث ( البريتون البلورا إلخ )أو متلازمة ريمان

    و من الإسم تجدين التهابا متكررا و انتفاخا فى الأغشية حول القلب أو الرئة أو الأمعاء أو التى تبطن المفاصل
    و حمى عالية ...
    و تتكرر الحالة بلا سبب معروف و لا تحليل شائع للتشخيص , فيبحث الطبيب عن المتلازمة بالفحص الجينى و هو الأحدث و الوحيد , فيشخصها بل و قبل حدوثها فى الفحوصات قبل الزواج للعائلات المشتبه فى توارثها و الوراثة فيها متنحية و ليست سائدة
    ...



    و ربما يكون مع الأعراض طفح جلدى متكرر أيضا
    و داخليا بعض الحالات كما أسلفنا يكون معها تلف نسيجى (amyloidosis
    )
    و هو تجمع مادة تشبه الدهن فى الأنسجة مثل الكلى
    و قد تسبب خطرا على الحياة بالطبع نتيجة الفشل الكلوى لو لم يتم التعامل معه بالأسباب العلاجية المشروعة بقدر الله تعالى



    و تستمر نوبة الألم و الحمى من يوم لأسبوع ( متوسط ثلاثة أيام )




    و بالطبع تلك الأغشية المصلية تختلف أهميتها حسب مكانها و أى التصاق فيها أو ألم يحجم وظيفة العضو المبطن بها


    ولا أعرف للمرض تأثيرا مخربا باثولوجيا سوى ترسب البروتين أ ( النشوانية ) أما الأغشية المصلية فما بها هو التهاب ( ارتفاع الكرات و سرعة الترسيب و البروتين سى و الأوديما و ما شابه )

    و التصاقات تؤدى تبعا لتحجيم الحركة لفترة ثم تزول تماما ...

    فيكون ألم الصدر أو البطن أو المفاصل مع الحمى العالية
    و كما تفضل د محمد الكوليشيسن يقلل من تجمع البروتين أ المسبب لحالة النشوانية حيث تتشبع الأنسجة و تتلف بتراكمه فيها ..

    الكوليشيسن يستخدم
    يوميا مرتين نصف جرام أو 600 مجم

    فى المتوسط و تقل أو تزيد حسب الحالة
    ربما مدى الحياة فعلا , فيما عدا من لا تأتيهم النوبات كثيرا قد ينصح بعد استعماله إلا ساعة البداية
    و جرعة الطفل تكون غالبا عالية


    مثل جرعة الكبار

    و الكوليشيسن وجد بالمتابعة أنه لا يزيد من تشوه الجنين و لا العقم بين من استعملنه و من تركنه






    و ينصح المريض بالراحة و بالنوم بالطبع فترة الألم

    و لو داوم على الجنزبيل الهندى جنجر فهو مفيد للألم و الإلتهاب و ليس له أثر جانبى على الكلى و لا المعدة فهو أفضل من الإندوميثاسين و تغلفه شركات عدة ...




    بخصوص سؤالكم عن الكورتيزون فهو لا يمنع دمار الكلى بل له مصائبه ( الدمار النفسى و الضغط و المناعة و وو ) فلا ينصح به سوى بأسلوب ( اضرب و اهرب )
    جرعة قوية سريعة و قصيرة و ليس بأسلوب السحب التدريجى فى تلك الحالة ,

    و أضيف أن المهدئات عموما تفيد حسب المعالجين أيضا , لكن بقدر تحاشيا للتعود ..

    بارك الله فيكم و شفا مرضاكم ووفقهم لكل خير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الحمى
    بواسطة حارس كامل في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 30-06-2015, 06:03 PM
  2. صرخ الحمى
    بواسطة فرج أبو الجود في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 15-07-2009, 11:54 AM
  3. الحمى .. مرة أخرى
    بواسطة حوراء آل بورنو في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 06-05-2009, 04:10 PM
  4. علاج الحمى القلاعية بمستخلصات بعض النباتات الطبية
    بواسطة محمود سلامة الهايشة في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-12-2007, 12:43 PM
  5. أيتها الحمى ... أشكرك!
    بواسطة محمد نديم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-02-2007, 09:16 PM