أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: قلب في أعاصير ..أعاصير في قلب

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 27
    المواضيع : 6
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي قلب في أعاصير ..أعاصير في قلب




    إعصار الأمس كان من القوة درجة ً اِقتلع بها كل ملامح المدينة التي ألِفت سكون الساعات القليلة المتقطعة بين كل إعصار وآخر على مدار العام الممطر ، بما في ذلك أحزا ن الناس الهاربين في جوف منازلِهم المُحصّــنة ضد الموت ، وقت يقضون مهدَدين به أصعب لحظات . اِلا أن احدا منهم لم يفكر ابدا ً بأن سكان الحارتين المتقابلتين منذ الأزل يستوون صغاراً تحت وقع الأعاصير ومهرجان الفوضى الالهية المرحة تقتلع الأشجار وترفس في طريقها واجهات المحلات الزجاجية وتطرق أبواب البيوت ونوافذها ، تقلب سيارة هنا وتعصف بحبل غسيل هناك ... الموت حين يتساوي الجميع أمام جلالته ، حتى الحارتان تتداخل معالمهما ببعضها وتختلط الأغراض التائهة يومها التالي لتعود السراويل المهترئة من بعض السطوح مقابل عودة الآنية النحاسية من البعض الآخر اليها ...وبينما ظل المذياع يردد في الداخل ..رياح شمالية شرقية ..




    كان هو المراهق الوحيد في كِلتا الحارتين المُشكِّـلَـَتين بلد الأعاصير ، ومن نوافذ ما قبل الأعاصير في أعالي الناطحات التي فوق مستوى الموت ظل من بين السحب البيضاء المسافرة بهدوء السلاحف تحته يترقب بزوغها من السطح الأرضي الأسود تنشر ستة عشر عاما من الأعاصير وسراويل مهترئة لإخوة صغار مبكرين في السواد، ثم ، وككل عصر هادئ ، تقعد - تدري- انه يراقبها فتجلس الى مبخرةٍ أدمنت كل الدخان منها يتراكم بعينيها ،اللتين تراقبان الناس يعيدون تقسيم العالم بسرعة كعادتهم اِثر كل اعصار ، قبل ان يتكاثف بعينيه في الأعالي فيصير سحاب...وبينما ظل التلفاز يردد في الداخل ...رياح جنوبية غربية ...





    كانت هي الخادمة في المنازل السوداء الفقيرة الوحيدة في كل حارات الأعاصير ، والأجمل المشتهاة بعينيه منذ أكثر من عشرين عاماً من الخفاء في السماء . التقاها وما يزال في احلامه ، حاملة دخان مبخرة عصرها الشميس والقصاصات الغريبة المحترقة ، وربما فاجأها على رصيف حين توقف بكل اِصفرار سيارتـه
    ( البورش ) ليشري سجائر ، وربما التقى نهديها النابتين للتو ذات خروج موفق من البقالة ذاتها يوم آخر ، وربما ذات مصعد عرف روائحها التي أخذته من سحاب الى سحاب حتى استحال اِعصار خشيته تماماً ، فأغلقت في وجهه كل عينيها الهاربتين وشبابيك منزلهم الرخيص وبابه الوحيد وباب سطحه الأرضي الهش ..







    .. ولمّا أطلقت في الفضاء المهشم صمتاً تعرفه ، بقايا تأملاتِها ورماد قصاصات من مبخرتها العتيقة – حمَـلتـْها ودخلـــت ْ، وقد أشارتْ لأحدهم على مرأى منه في الأعالي من بين السحاب ، رآها عنوة تحث بالهدوء الذي يسبق كل شئ ، خطواتها ، ولأنه عرف وجهتها ، لم يعرف لمن كانت تلك ألإشارة الغامضة بان اِنزل من برجك في السماء .. فإذا به يدلف الى البقالة ، يمرر يده المرتعشة أرضاً في البضائع وعينيه المغرورقتين حباً في كل مفاتنها القريبة ..يداها بهما بعض حروق ٍ بائسة وبقايا رماد ، ناولت البقـّال قصاصة واخذت منه اخرى ، لكن عينيها كانتا تومضان بما لا يدريه ، حين مرتا فيه ، وخرجت في الأجواء شبه المعتمة دائما قبل كل غروب في بلد الأعاصير ، هرولت مع المهرولين العائدين ، ليدرك هو انه قد تأخر عن شئ ما، ظنّه الأوب السريع صعوداً الى برجه في السماء ، قبل اِندلاع اعصار اليوم الجديد.

  2. #2
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,961
    المواضيع : 177
    الردود : 1961
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    عزيزي محمد

    نصك يدل على تمكنك ، ولغتك القوية الواثقة ، ومفرداتك الغنية ، ناهيك عن أسلوب راق في السرد
    فان كنت تملك كل هذا ، فقد أمكنك أن تستغني عن تلك المفردة ، لتلمح بما أردت أن تصرح ، وقد أكفاك لو قلت : أنوثتها
    أتوقع أيضاً ألا تغرق في الرمز ، وأن تفسح المجال للمتلقي العادي لفهم ما تريد ،،،

    أعجبتني تلك العوالم المتفردة في بلد الأعاصير ، والوصف الدقيق الذي ينقلنا لقلب الحدث

    أحييك ومرحبا بك في أقياء واحة الخير
    أموتُ أقاومْ

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.80

    افتراضي

    أعجبتني القصة بجمال تصوير مشاهدها ، وقدرة القاص العالية على السرد ، بتمكن لغوي وددت لو أنه استثمره في تكثيف النص ليوازي الحدث

    ولي بعض ملاحظات
    أتمنى أن يتسع صدرك لها أي الفاضل

    وتعصف بحبل غسيل هناك ...
    ثم إن الفوضى الكونية التي تقتلع الأشجار وتقلب السيارات لا تعضف بحبال الغسيل
    فهي تكون أسقطتها قبل ان تصل للمرحلة التي تصف من عتوها

    المشتهاة بعينيه منذ أكثر من عشرين عاماً
    أتكر انك قلت بأنه مراهق ...
    مراهق وهي بعينه مشتهاة منذ اكثر من عشرين عاما !!
    لم استوعب هذه اخي فليتك تبينها لي

    وربما التقى نهديها النابتين للتو
    تشهد اللغة التي اقرا هنا بتمكن يغنيك عن صورة لم تقدم للنص زيادة في شيء

    أكرر التعبير إعجابي بلغتك ، وقدرات التصويرية العالية

    دمت بألق
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 27
    المواضيع : 6
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    (تستغني عن تلك المفردة ، لتلمح بما أردت أن تصرح ، وقد أكفاك لو قلت : أنوثتها
    أتوقع أيضاً ألا تغرق في الرمز ، وأن تفسح المجال للمتلقي العادي لفهم ما تريد ،،،)
    ........

    الحبيب أحمد عيسى شرفني إطراؤك ,
    ولكني لم أفهم أي مفردة تقصد ؟؟ ولم تتوقع أن أترك مدرسة اصطبغ بها قلمي دون إرادته , وأي منهجية نقدية في طرحك هذا؟؟؟
    دمت

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 27
    المواضيع : 6
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الأخت ربيعة , سعيد بمرورك ولكن
    (لم استوعب هذه اخي فليتك تبينها لي).. جمل كهذه يا سيدتي ما عادت تستخدم في النقد الحديث إلذي أعلن موت المؤلف..كل ما قلته جميل وأعجبني أنا , كوني صاحب النص , سواء سلبا أو إيجاب , ولكنه من وجهة نظري , كمطلع متواضع على النقد , لا يتعدى الدلالات مهملا تماما النص كلغة وأدوات .. النص كـــ ( بنى ) ..و كل ما قد يضمن المنهجية لطرحك ..
    لك كل الحب , أختي الجميلة

  6. #6
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    السّلام عليكم أخ محمّد ... أراك متعصّبا في ردودك لنظريّة بارت ... وفي نفس الوقت تناقضها في ردّك للأخت ربيحة ؛لأنّ السّؤال هو عن مضمون ورد في النّص

    مقولة رولان بارت المشهورة (موت المؤلف ) لا يعني به إلغاء المؤلف نهائيا بقدر ما هي عملية تحرير النص من سلطة المؤلف وربطه بسلطة القارئ الذي يصبح النّصّ ملكه يفكك رموزه كما يشاء
    ويكشف معاني الجمال وموضع الإبداع فيه ،ومن ثم الوصول إلى قراءة تكمن فيها لذة النص .. متجاوزا بذلك القراءة الاسقاطية للنص والقراءة الشر حيّة ...
    تظهر في النّصّ لغة وصفيّة جميلة ورائعة ، وهذه الأوصاف مرتبطة بفكرة تمرّر للقارئ ، ومن حقّه أن يراها في السّطور أو بينها .. ولا أحد يجبر القارئ أن يتّبع منهج الشّكلانيين الرّوس في فهمه للنّص .. هناك من تهمّه المضامين
    وكلّ النظّريات في النّقد والتّحليل ليست في عداد المقدّس لنتعصّب لها -- قد يأتي أحدهم بما هو جديد ويقلب كلّ المعايير النّقديّة -- بل هي متّكأ يستند عليه دارسو النّقد لدعم الفكرة التي يطرحونها كي يتقبّلها القارئ
    أرجو أن يتّسع صدرك أخي لما يكتب ، وأن تكون ردودك أكثر وضوحا وشفافية .. واختلاف الرّأي لا يفسد للودّ قضيّة ولا للأذواق الأدبيّة
    تقديري وتحيّتي

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 27
    المواضيع : 6
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الفاضلة الكاملة بدارنة , يتسع صدري وقلبي لو كان الطرح منهجيا و منطقيا ويرتقي لمستوى الموقع , تماما كما في طرحك ..و ما دافعي نحو التعصب إلا الرغبة في الإرتقاء والحض على التثقيف والتثاقف ..ولا أرى في ذلك تطرفا ,خاصة أني في النص أديبا لا ناقدا , يؤمن كل الإيمان بأن نصوصه قادرة على إلبقاء حتى بعد موته , وإلا فلتمت هي و يحيا القارئ.
    لك أنت خاصة : كل احترامي

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.80

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الهيصمي مشاهدة المشاركة
    الأخت ربيعة , سعيد بمرورك ولكن
    (لم استوعب هذه اخي فليتك تبينها لي).. جمل كهذه يا سيدتي ما عادت تستخدم في النقد الحديث إلذي أعلن موت المؤلف..كل ما قلته جميل وأعجبني أنا , كوني صاحب النص , سواء سلبا أو إيجاب , ولكنه من وجهة نظري , كمطلع متواضع على النقد , لا يتعدى الدلالات مهملا تماما النص كلغة وأدوات .. النص كـــ ( بنى ) ..و كل ما قد يضمن المنهجية لطرحك ..
    لك كل الحب , أختي الجميلة
    غفر الله لي
    قارئة أنا لا تصرعني الأسماء الغربية ولا يبهرني ما يصدر عنها ، فلست معنية بلون عيني القلم ولا بصفرة شعره، وما أقرأ من سطوره خاضع دائما لدراستي وتحليلي ، ولذائقتي العربية المتشبثة بصفاء السماء ونقاء السرائر وصحوة الضمائر، فلا أبتلع انزياحات تجنح بالمعاني ودلالاتها بعيدا عن فضائي، وتهدد باقتلاع أوتاد خيمتي
    لهذا
    أحترم دلالات النص ولا أرضى بإهمال اللغة وأدوات القص ، ولم يمت المؤلف عندي بعد، فليس يعنيني ما قال بارت أو غيره.
    هذه قراءتي المتواضعة لنصك ولردك الكريم، من حيث أقف أنا بدون شك ، أما حيث تقف أنت فاعذر تطاولي بسؤالك :-
    ما قيمة إعجابك بنصك وقد مات المؤلف؟
    باتت قراءتي ومن لم تعجبك آراؤهم مقياسا وحيدا من حيث تقف أنت

    وأعود لنصك
    كان هو المراهق الوحيد
    كانت هي الخادمة في المنازل السوداء الفقيرة الوحيدة في كل حارات الأعاصير ، والأجمل المشتهاة بعينيه منذ أكثر من عشرين عاماً من الخفاء في السماء
    من لقاريء ساذج لم يتشرب النظريات المستوردة في النقد والتحليل، يبين له هنا تناقض صورة مراهق ينتظر العشق قبل أن يولد

    وأخيرا
    فإن ملتقى الواحة الثقافي موقع معني باللغة العربية وآدابها ونهضة الأمة وتحرير شبابها من الاستعمار الفكري قبل الاستعمارين الاقتصادي والعسكري، وهي من هنا وبرساليتها التي لا تغيب عن منصف، ترفض أية ألفاظ تخدش الحياء أو لا تخدم النص.

    تحيتي أيها الفاضل

    دم بخير

  9. #9
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 27
    المواضيع : 6
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ألأخت ربيحة , لست أدري ما الجرم في كون نصي ينص على إمكانية ولادة انسان وعشقه معه , ثم أن ( موت المؤلف) لم يرد في ردي لأن صاحبه بعيون زرقاء وشعر أصفر , لا , بل قصدت به ما اعتقدت خطأ ً أن الكثيرين يعلموه .. إعلان بالعريض بأن النقد اصبح علما ً منهجيا محضا ً يتبع الألسنيات و منفصل تماما عن الفن .. (المعاني ملقية على الطريق) .. هكذا قال , قبل قرون , أحد سكان الخيام الذين أفتخر أنا قبلهم بأنهم رفدوا الفن الإنساني بعلمهم قبل أدبهم , تماما كما أفتخر بأن نصوصي تتمرد على كل تابو و محرم , و إن لم يكن في نصي الملتزم هذا أي من ذاك أو حتى ما يخدش الحياء على الأقل .. فأعتذر مرة أخرى .

  10. #10
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,725
    المواضيع : 388
    الردود : 23725
    المعدل اليومي : 5.25

    افتراضي

    بيان سامق وثراء لغوي جاء ترجمة للفكرة بأسلوب ماتع وسرد فخيم وحوار حول ما تفضل به كل من أديبنا الفاضل أحمد عيسى والرائعة أ. ربيحة الرفاعي أثرى النص وأضاء جوانب هامة وأثني على ما تفضلا به
    شكرا لك ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أعاصير فى قلب الأنـا
    بواسطة نهلة عبد العزيز في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 28-06-2014, 03:17 PM
  2. اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 24-12-2005, 10:04 PM
  3. يَا نَبِيَّ اللَّهِ .. أَفْتِنَا فِي بَيْتِ الْمَقْدِسِ
    بواسطة قلب الليل في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-05-2005, 07:22 AM
  4. الصمت فيّ أبلغ من الكلام
    بواسطة إدريس الشعشوعي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-05-2005, 08:32 PM
  5. "هَمسَةٌ فِي أُذنِك..."
    بواسطة hedaya في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-10-2004, 11:35 PM