أحدث المشاركات
صفحة 441 من 631 الأولىالأولى ... 361411431432433434435436437438439440441442443444445446447448449450451471521 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 4,401 إلى 4,410 من 6308

الموضوع: صفحات من تاريخ الثورة السورية 2011 \ 2012/2013

  1. #4401
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,307
    المواضيع : 329
    الردود : 20307
    المعدل اليومي : 4.00

    افتراضي

    لاجئون يتغلبون على مآسيهم ويستعدون لمرحلة ما بعد نظام الأسد


    تأسيس منظمة في القاهرة للتواصل مع النازحين لتركيا والأردن ولبنان

    القاهرة:أسس لاجئون سوريون منظمة في القاهرة تحت اسم «البيت السوري» للتواصل مع النازحين لتركيا والأردن ولبنان، في محاولة للتغلب على مآسيهم والاستعداد لمرحلة ما بعد نظام بشار الأسد. ويحاول ألوف السوريين ممن فروا من ديارهم هربا من بطش النظام التغلب على الذكريات المريرة التي مروا بها في وطنهم قبل الانتقال إلى بلاد أخرى. وتسعى الجالية السورية في مصر للعمل من أجل مجتمع سوري قادر على التماسك للعودة لبناء دولة جديدة بعد سقوط الأسد.

    ويقول أبو موسى، الذي حارب في صفوف المقاتلين أثناء اجتياح القوات النظامية لمخيم الرمل الفلسطيني في محافظة اللاذقية، إنه تم تعذيبه والتنكيل به من قبل نظام الأسد، وحين رأى ما يتعرض له السوريون في المعتقل من أهوال، انخرط في صفوف الجيش الحر.

    وإلى جانب محاولات التماسك في رحلة الغربة في الخارج، يسعى السوريون إلى تعليم أبنائهم في الدول التي يوجدون فيها كل بطريقته. وفي مصر على سبيل المثال، كان من المفترض أن يتم التدريس بمناهج سورية ومعلمين سوريين، إلا أن هذا يتطلب الكثير من الإجراءات الرسمية. وبدأت بعض المؤسسات التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي المصرية والقطاع الخاص في مد يد العون لألوف التلاميذ السوريين المنتشرين في عدة محافظات بمصر.

    ويقول إسماعيل يوسف محمد، وهو سوري قدم من الإمارات العربية المتحدة ليتابع تعليم أطفاله الخمسة في مصر لقلة التكاليف المالية: «ما يعرقل العملية التعليمية يكمن في الكم الهائل من النازحين السوريين وتمركزهم في مناطق محددة كمدينة السادس من أكتوبر ومدينة نصر ومدينة الرحاب».

    وتقوم منظمة «البيت السوري» بدور ملتقى وطني يجمع النشطاء السوريين بجميع أطيافهم ومكوناتهم لتنسيق جهودهم في مصر وباقي البلدان من أجل تهيئة كوادر من الشباب لتحقيق أهداف الثورة والنهوض بالمجتمع السوري، خاصة في مرحلة ما بعد سقوط النظام المنتظرة، وتقديم المساعدة والعون للنازحين وأبنائهم، والتخفيف عن المصابين القادمين للعلاج.
    ويتذكر أبو موسى بداية الصدام بينه وبين النظام، قائلا: «كنت أقف في شرفة شقتي في مخيم الرمل لمعرفة ما يحدث في الجوار بعد سماع أصوات طلقات نارية»، إلا أنه فوجئ بأنه يتم اعتقاله بتهمة إطلاق النار على فرق الجيش، حيث جرى اقتياده إلى فرع الأمن العسكري. وما زالت آثار التعذيب بادية على مناطق متفرقة من جسد أبو موسى.
    ويمكن أن تستمع في مقر منظمة «البيت السوري» لقصص تقشعر لها الأبدان ولا يصدقها عقل عن ممارسات النظام السوري ضد مواطنيه. ويقع مقر المنظمة في مدينة السادس من أكتوبر غرب القاهرة بنحو 30 كيلومترا. وترى المنظمة أن وجود السوريين بكثافة في مصر حولهم إلى مجتمع متكامل من المتعلمين والمهنيين وغيرهم. وتعتمد المنظمة التي يجري العمل على تأسيسها في مصر على آليات عمل المنظمات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني.

    ويقول أبو موسى إنه شاهد في المعتقل عمليات لنزع أظافر أطفال واغتصاب نساء وصعق رجال بالكهرباء، ويضيف: «لو أحكي لبكرة ما يخلص الحكي».
    بعد نحو أربعة أشهر خرج أبو موسى من المعتقل ليجد أن أخاه، وهو برتبة صف ضابط، قد انشق عن النظام السوري ليشكل كتيبة في جبل الزاوية. انضم أبو موسى للكتيبة من دون أن يكون لديه سلاح، إلا أن والدته باعت ما لديها من مصوغات ليشتري رشاشا «كلاشنيكوف». واستمر أبو موسى منذ ذلك الوقت في كر وفر ضد قوات النظام انتظارا ليوم الحسم.
    وقال خالد القطاع، عضو منظمة «البيت السوري»، لـ«الشرق الأوسط»: «نحن نعمل حاليا على تنظيم عمليات الإغاثة للاجئين السوريين بمصر بالتنسيق مع منظمات وجمعيات خيرية، والتي عن طريقها تستقبل المساعدات، ونحن بدورنا نقوم بإعادة توجيهها للسوريين المستحقين بما يناسب الجميع وبشكل عادل. وتسعى المنظمة أيضا إلى تهيئة الطاقات السورية الشابة لمرحلة ما بعد سقوط نظام الأسد».

    وأضاف خالد القطاع قائلا: «نحن في (البيت السوري) نعمل على الربط والتشبيك بين النشطاء من أجل توحيد الجهود الثورية في مصر وسوريا وخارجهما، وهنالك تواصل عملي مع نشطاء من تركيا والأردن، بالإضافة إلى الكثير من الأصدقاء، كما أن المنظمة متعاونة مع مركز التنمية البشرية السوري».

    وقال سامح عبد التواب، وهو مدير لإحدى المؤسسات التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي بمصر، إن عدد اللاجئين السوريين وصل إلى قرابة 40 ألفا منهم 25 ألف طالب من جميع المراحل الدراسية وفقا لإحصاءات حصل عليها من جهات رسمية لم يكشف عنها، مشيرا إلى أن الإدارة التعليمية طلبت من المدرسين السوريين تقديم أوراق وإثباتات شخصية للتأكد من شخصياتهم قبل السماح لهم بالمشاركة في تعليم الطلاب السوريين بمصر.
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  2. #4402
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    رفض الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري وصف الموفد الدولي العربي المشترك الأخضر الإبراهيمي لما يجري في سوريا بأنه 'حرب أهلية'، قائلا 'بل هي حرب إبادة يشنها النظام السوري على شعبه'.

    وقال بن جاسم 'نحن نعلم أن ما يجري في سوريا ليس حربا أهلية، ولكن حرب إبادة أعطيت لها رخصة من أول يوم من الحكومة السورية ومن المجتمع الدولي'. وأضاف بن جاسم 'نحن نحتاج من المبعوث الدولي العربي أن يضع أفكارا واضحة لكيفية حل هذا الموضوع'.

    وتأتي هذه التصريحات بعد وصف الإبراهيمي ما يجري في سوريا بالحرب الأهلية, وتأكيده في الوقت نفسه أنه لا وجود لخطط لإرسال قوة لحفظ السلام إليها.

    وأبدى الإبراهيمي -في مؤتمر صحفي مشترك بموسكو مع لافروف- أسفه لانهيار الهدنة التي دعا الحكومة والمعارضة السوريتين إلى التقيد بها في عطلة عيد الأضحى. وكان كل من نظام الرئيس بشار الأسد والجيش السوري الحر قد اتهم الآخر بخرق الهدنة التي لم تصمد سوى ساعات يوم الجمعة الماضي في أول أيام العيد المبارك.

    ورفض الإبراهيمي اتهام الحكومة أو المعارضة بخرق الهدنة, وعدّ ما يجري في سوريا حربا أهلية. وشدد على أنه لا وجود لخطط لإرسال قوة لحفظ السلام، وإنما خطة طوارئ لوقت الحاجة، ووصف الوضع بسوريا بأنه بالغ الخطورة ويزداد سوءا.

    وتابع الموفد الدولي أن فشل مساعيه لإقرار هدنة لمدة أربعة أيام لن يثنيه عن السعي إلى خفض العنف وصولا إلى وقفه بما يساعد على بناء 'سوريا الجديدة'.

    بدوره, قال وزير الخارجية الروسي إن موسكو ستطلب اعتماد مراقبين دوليين في سوريا، على أن تجرى مناقشة بشأن عددهم، وشدد على ضرورة الضغط على الحكومة والمعارضة في سوريا للالتزام بوقف إطلاق النار والحوار.

    وفي بيان نشر لاحقا قالت الخارجية الروسية إن عجز مجلس الأمن عن إدانة 'العمليات الإرهابية' في سوريا يشجع مرتكبيها, في إشارة إلى التفجيرات التي تحدث في دمشق ومدن أخرى.

    الصين بعد روسيا
    وجاءت زيارة الإبراهيمي لموسكو في إطار جولة تشمل الصين أيضا، في محاولة لإقناع قادتهما بالتراجع عن عرقلة تحرك في مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة السورية، قبل أن يتوجه الشهر المقبل لمجلس الأمن الدولي بمقترحات جديدة لحمل النظام السوري والمعارضة على التفاوض.

    وأعلنت الخارجية الصينية اليوم أن الإبراهيمي سيزور بكين الثلاثاء والأربعاء لإجراء محادثات معمقة بشأن بسوريا.

    وقال المتحدث باسم الوزارة إن بلاده تقدر جهود الوساطة التي يقوم بها الإبراهيمي, مشيرا إلى التأييد الذي أبدته بلاده لدعوة الموفد المشترك إلى هدنة في عيد الأضحى.

    وكانت موسكو وبكين استخدمتا حق النقض (فيتو) ضد ثلاثة مشاريع قرارات بمجلس الأمن الدولي كانت تدين النظام السوري وتهدده بعقوبات.

    وكان الإبراهيمي قد أنهى للتو جولة شملت السعودية وتركيا وإيران والعراق والأردن ولبنان وسوريا.

    وقال دبلوماسي رفيع المستوى إن الإبراهيمي 'سيعود إلى مجلس الأمن مطلع الشهر المقبل حاملا بعض الأفكار للتحرك'، بينما قال آخر إن العملية السياسية لن تبدأ قبل أن يكون الأسد والمعارضة قد تقاتلا إلى حد يقتنعان معه بأنه لم يعد هناك من خيار آخر.

    مهمة عاجلة
    وفي العاصمة الكورية الجنوبية سول, قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم إن المهمة العاجلة الآن في سوريا هي وقف العنف, وأبدى في الأثناء إحباطه من عدم التزام الحكومة والمعارضة بالهدنة التي دعا إليها الإبراهيمي.

    وفي كلمة ألقاها في حفل تسلم فيه جائزة للسلام، حث بان مجلس الأمن الدولي والدول الإقليمية والأطراف المعنية على الالتزام بتعهداتها لوقف إطلاق النار في سوريا.


  3. #4403
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,307
    المواضيع : 329
    الردود : 20307
    المعدل اليومي : 4.00

    افتراضي


    إسرائيل تقدم شكوى ضد سورية لدخول دبابات إلى المنطقة العازلة وتستنفر الجيش
    وباراك يؤكد أن سقوط الأسد بات حتميًا ويخشى انتقال الأسلحة الكيماوية لحزب الله


    الناصرة ـ أفاد موقع صحيفة 'يديعوت أحرونوت' على الإنترنت أمس الأحد إن الدولة العبرية قامت بتقديم شكوى لمراقبي الأمم المتحدة بعد دخول ثلاث دبابات سورية المنطقة المنزوعة السلاح في مرتفعات الجولان العربية السورية المحتلة، مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى الاستنفار.

    ونقل الموقع الإخباري عن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي قولها إن ثلاث دبابات سورية دخلت المنطقة المنزوعة السلاح بالقرب من مرتفعات الجولان، وتقدمت قوات الدفاع الإسرائيلية بشكوى لدى الأمم المتحدة بخصوص هذا الانتهاك، على حد تعبيرها، وأشارت المتحدثة إلى أن الحادث وقع صباح السبت، على مسافة قريبة من المواقع الإسرائيلية في المرتفعات الإستراتيجية. وأكدت عدم علمها بما تفعله تلك الدبابات وبالمسافة التي قطعتها، ولكنها قالت إنها ليست مسافة قريبة جدا من الحدود. وحسب مصادر إعلامية إسرائيلية، فإن الدبابات دخلت قرية بير عجم جنوب شرق القنيطرة لقتال معارضين للنظام السوري.

    وذكرت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' الأحد أن الجيش الإسرائيلي رفع شكوى إلى قوات الأمم المتحدة التي تراقب وقف إطلاق النار (بين إسرائيل وسورية) في مرتفعات الجولان المحتلة.
    وأشار تقرير الصحيفة إلى أن قذائف هاون سقطت في المنطقة المنزوعة السلاح من الجانب السوري خلال الـ24 ساعة الماضية.
    وكانت إسرائيل قد قدمت شكوى شبيهة في تموز (يويلو) الماضي للأمم المتحدة زعمت فيها أن جنودا سوريين عبروا المنطقة العازلة في انتهاك لاتفاق وفق إطلاق النار.
    يشار إلى أن إسرائيل احتلت مرتفعات الجولان في حرب عام 1967 وضمتها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. ومنذ اتفاق فك الاشتباك عام 1974، تقوم دوريات تابعة لقوة دولية تعد 1200 عسكري بمراقبة المنطقة.

    في السياق ذاته، قال وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك إن الدولة العبرية تتابع عن كثب جميع التطورات في سورية، ولا سيما احتمال نقل أسلحة غير تقليدية من ترسانتها إلى حزب الله في لبنان، وأشار إلى أن سقوط نظام بشار الأسد أصبح حتمياً، علاوة على ذلك، أكد باراك أيضا أن امتلاك إيران أسلحة نووية سيشكل تهديداً للأسرة الدولية كلها، وخصوصا لمنطقة الشرق الأوسط، مشددا في الوقت ذاته على أن التعامل مع إيران بعد تحولها إلى دولة نووية سيكون أكثر صعوبة من التعامل معها قبل ذلك، على حد قوله. وكان باراك قد أدلى بهذه التصريحات لدى عودته من زيارة إلى بريطانيا، حيث عقد خلالها عدة لقاءات مع قادة المؤسسة الأمنية البريطانية، كما عقد لقاء مع وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ.
    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أشار، في سياق المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده العاصمة الفرنسية باريس مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، إلى أن المحادثات بين الزعيمين تطرقت إلى سورية.

    وأضاف: أعتقد أننا متفقان بشأن مدى الدعم الذي تقدمه إيران وحزب الله إلى النظام السوري، وهذا يشكل سبباً آخر لصد القوة الإيرانية وكشف المؤامرة وأعمال القتل الجماعي التي ترتكبها إيران وحزب الله. وقد تكلمت على الحاجة إلى منع وصول أسلحة دمار شامل إلى أيد غير صحيحة، وكنت أعني بذلك على وجه التحديد ترسانة الأسلحة الكيماوية الموجودة في حيازة سورية والتي تهدد السلام والأمن، على حد تعبيره.

    على صلة بما سلف، أفادت صحيفة 'معاريف' العبرية أن زعيم المعارضة الإسرائيلية ورئيس حزب كاديما عضو الكنيست شاؤول موفاز قال إن فكرة شن هجوم عسكري على إيران تستحوذ على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وإن هذا الأخير لا يبدو مهتمًا على الإطلاق بأي موضوعات أخرى مثل أوضاع الطبقة الإسرائيلية الوسطى، أو أوضاع الأزواج الشابة، أو أوضاع إسرائيل الاقتصادية - الاجتماعية، أو مستقبل العلاقات الخاصة مع الولايات المتحدة.

    وجاءت أقواله هذه في اجتماع عقد في مقر حزب كاديما في مدينة بيتاح تكفا الواقعة في مركز الدولة العبرية، وتم تخصيصه لافتتاح الحملة الانتخابية للحزب، وقد رفع فيه موفاز الستار عن ملصق تظهر فيه صورة سحابة دخان تشبه تلك التي يخلفها تفجير نووي وكتب عليه بيبي (بنيامين نتنياهو) سوف يورطنا.

    وأضاف موفاز أنه كان لدى رئيس الوزراء في الصيف الفائت تحالف حكومي يستند إلى تأييد 94 عضو كنيست، يقصد حكومة الوحدة الوطنية مع كاديما، بما يتيح له إمكان استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، والحؤول دون إقامة دولة ثنائية القومية، وتغيير طريقة الحكم، واعتماد ميزانية عامة اجتماعية، لكنه من هذا كله اختار أن يتمسك بهدف شن هجوم عسكري على إيران.
    كما وصف موفاز التحالف الذي تم الأسبوع الفائت بين حزب الليكود بزعامة نتنياهو وحزب (إسرائيل بيتنا) بزعامة وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان بأنه بالغ الخطورة على مستقبل إسرائيل، وقال: إن ليبرمان اقترح في السابق قصف سد أسوان، ونتنياهو يعد العدة لربيع نووي ويرغب في أن يورطنا في حرب جديدة، ولذا فإن مطلب الساعة الآن هو استبدال كليهما. وأضاف موفاز أن كاديما لن يتفكك وسيحقق انتصاراً في الانتخابات العامة المقبلة، وعلى كل من نتنياهو وليبرمان أن يذهبا إلى البيت، على حد تعبيره.
    يُشار إلى أن الاستطلاع الذي نشرته صحيفة 'يديعوت أحرونوت' نهاية الأسبوع الفائت أكد على اختفاء حزب (كاديما) عن الخريطة السياسية وعدم اجتيازه نسبة الحسم، في الوقت الذي حصل فيه بالانتخابات السابقة، في شباط (فبراير) من العام 2009 على 29 مقعدًا، متقدمًا على الليكود بمقعدين.

  4. #4404
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    هام ::::: مصادر اعلامية تنفي ما تناقلته بعض الصفحات المعارضة عن سيطرة "الجيش الحر" على حاجز الليرمون بحلب ..

    كما تؤكد ان الحاجز ما زال قائم بيد الجيش العربي السوري الذي كبّد الصفوف المُهاجمة خسائر فادحة في الارواح والعتاد ,
    و الصور ستصل قريباً من مكان الحدث ..

  5. #4405
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,307
    المواضيع : 329
    الردود : 20307
    المعدل اليومي : 4.00

    افتراضي

    أردوغان والتحدي السوري
    أنتوني فايولا /واشنطن بوست


    أنقرة ــ
    برز رئيس الوزراء أردوغان خلال العقد الماضي كزعيم تمكن من تحويل وجه تركيا بشكل إيجابي، حيث جعل منها نموذجاً للديمقراطية في العالم الإسلامي، وأشرف على تحقيق معجزة اقتصادية شبيهة بمعجزة النمو الصيني، كما بنى نموذجاً من العثمانية الجديدة زاد من خلاله نفوذ بلاده في الشرق الأوسط.

    وفي الوقت الراهن تتعرض جميع تلك الإنجازات للتهديد بسبب حزمة من التحديات التي تواجه تلك الدولة الكبيرة التي تقع عند ملتقى قارتين. وأخطر تلك التهديدات نابع من الأزمة المتصاعدة في سوريا المجاورة التي تشكل تحدياً للزعيم الإسلامي أردوغان الذي يكافح في الوقت الراهن للمحافظة على مكانته وسط حلفائه الأجانب وداخل قواعده الانتخابية، ولنيل المزيد من الدعم لمحاولته تأمين استجابة دولية قوية لتداعيات تلك الأزمة.
    وعلى رغم أن العديد من المراقبين ما زالوا ينظرون إلى تركيا على أنها تمثل نموذجاً للديمقراطيات الوليدة في العالم الإسلامي، إلا أن الآلاف من أعضاء المعارضة العلمانية واجهوا خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع عندما حاولوا أن يحتجوا على ما يصفونه بأنه ميول دينية وأوتوقراطية متزايدة لرئيس الوزراء التركي في دولة كان فيها الفصل بين الدين والدولة ذات يوم نموذجاً وطنياً يحرص عليه الجميع.

    ويحدث هذا في وقت يشهد فيه الاقتصاد التركي، الذي كان ينمو بسرعة، حالة من التباطؤ ويشن فيه حزب العمال الكردستاني المحظور بعضاً من أكثر هجماته خطورة منذ عقد التسعينيات من القرن الماضي.
    وعلى رغم أن مؤيدي أردوغان في حزب العدالة والتنمية الحاكم يرفعون دوماً أعلاماً ورايات مكتوباً عليها "مرحباً بالمعلم العظيم" عندما يصل إلى مدينة من المدن التركية، إلا أن العديد من نقاده يستخدمون تلك العبارات نفسها أيضاً للنيل منه.

    والتحدي الاستراتيجي الكبير الذي يواجهه أردوغان حالياً يتعلق بالتعامل مع تداعيات الصراع المستمر منذ ما يقرب من 20 شهراً في سوريا المجاورة، والذي ازداد خطورة في الفترة الأخيرة حيث شهدت سقوط قذائف سورية طائشة على أراضي تركيا ما أدى إلى مصرع خمسة من مواطنيها الشهر الماضي.
    وعقب القصف مباشرة بدا أردوغان وكأنه يضع بلاده في موقف التأهب للحرب وذلك عندما بادرت قواته بالرد على النيران السورية.

    ولكن احتمال التدخل التركي في الأزمة السورية انخفض بعد ذلك، عندما خفض أردوغان نبرة خطابه وامتنع عن اتخاذ أي خطوات قد تؤدي إلى تحويل الحرب الأهلية المندلعة في ذلك البلد المجاور إلى صراع إقليمي كامل المواصفات.

    ويقول بعض المحللين السياسيين إن دعوات أردوغان لاتخاذ إجراءات أكثر قوة ضد الرئيس السوري قد أخفقت بسبب الافتقار إلى دعم واشنطن التي تطالب أنقرة في الوقت الراهن باتخاذ ردود أفعال أكثر حذراً في إطار تعاملها مع تداعيات الأزمة السورية.

    وبالإضافة إلى هذا لم يتمكن أردوغان كذلك من الاستفادة من علاقاته الدبلوماسية الوثيقة مع بعض الدول العربية المعنية مباشرة بالأزمة السورية من أجل التسريع بإسقاط نظام الأسد.
    ومع نطاق الخيارات الذي بات محدوداً أمامه يحاول أردوغان في الوقت الراهن تجديد جهوده الرامية لإقناع الحكومة الإيرانية -التي تعتبر من أقوى مؤيدي الأسد وداعميه- بالمشاركة في جهود إنهاء الصراع المحتدم في سوريا من خلال المفاوضات.

    ومن التطورات التي أقلقت تركيا إلى حد كبير المؤشرات الدالة على أن المجموعات الكردية التي تعيش في سوريا والمتعاطفة مع حزب العمال الكردستاني، قد توصلت إلى نوع من الاتفاق مع الأسد تقوم بموجبه بحراسة بعض الجيوب في شمال سوريا.

    وهذا التغيير أتاح الفرصة للمتمردين الأكراد في تركيا لشن هجمات أكثر خطورة على القوات التركية، وللقيام بحملة لخطف المدرسين وإحراق المدارس.
    ولكن الهم الأكبر بالنسبة للعديد من الأتراك مثل "ميلاهات فروس"، الذي كان يلف جسمه بالعلم التركي احتفالًا بذكرى تأسيس الجمهورية التركية على أيدي المؤسس مصطفى كمال أتاتورك، يتمثل فيما يطلق عليه هو وغيره من النقاد العلمانيين "التوجهات الإسلامية المتشددة لأردوغان".

    وحول ذلك يقول "فروس": "إننا نفقد بلدنا واستقلالنا الشخصي، بسبب هذا الرجل".
    ولكن "إبراهيم كالين"، كبير مستشاري رئيس الوزراء، ينفي ذلك ويقول إن تركيا "باتت أكثر ديمقراطية وليست أقل ديمقراطية تحت حكم أردوغان... فمنذ عشر سنوات لم يكن بمقدور الفتيات المحجبات الذهاب إلى الجامعات وهو ما يدل على أن تركيا لا تتحول إلى دولة أكثر تديناً كما يقال؛ وأن كل ما هنالك هو أن الدين قد صار مرئياً بشكل أوضح مما كان عليه الأمر في السابق".

  6. #4406
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي


    صرح وزير الماليه السوري
    ان العجز في الخزينه السوريه يتجاوز ال 40%
    وسيكون هناك تغطيه ب مليارات من روسيا لتغطية هذا العجز
    وانه تم بيع سندات الخزينه لروسيا
    الاب بااااع الجولان

    والولد يبيع بقية البلد

  7. #4407
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,307
    المواضيع : 329
    الردود : 20307
    المعدل اليومي : 4.00

    افتراضي


    مشروع كلينتون للحسم في سورية

    عبد الباري عطوان



    فجأة، وبعد تصريحات نارية صريحة من السيدة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية، اصبحت المعارضة السورية وخلافاتها تحتل العناوين الرئيسية في معظم الصحف ونشرات أخبار التلفزة العربية والاجنبية. فماذا حدث بالضبط، ولماذا كل هذه الجهود والاجتماعات، وفي مثل هذا التوقيت بالذات؟
    من المؤكد ان السيدة كلينتون لم تبادر بسحب الشرعية التمثيلية من المجلس الوطني السوري، وبمثل هذه القسوة والحسم، وتطالب بجسم تمثيلي اوسع يضم فصائل الداخل المقاتلة، واعطائها دورا اكبر في قيادة العمل السياسي السوري المعارض، لولا وجود مشروع تدخل امريكي من المرجّح ان يكون عسكريا.

    السيدة كلينتون كانت من ابرز المساندين للمجلس الوطني السوري طوال العشرين شهرا الماضية، وكادت ان تستصدر قرارا ملزما من تحالف اصدقاء سورية، الذي يضم مئة دولة، بالاعتراف به كممثل شرعي وحيد للمعارضة، وكبديل للنظام الحاكم في دمشق، ولكن اقتحام القنصلية الامريكية في بنغازي، وانفجار العنف في مختلف انحاء ليبيا كان نقطة التحول الرئيسية في موقف كلينتون وحكومتها.

    الدور المحوري الذي تلعبه الجماعات الجهادية في سورية حاليا، والمناطق الواقعة خارج سيطرة النظام في ادلب وحلب ومعرة النعمان واعزاز، وتصاعد وتيرة السيارات المفخخة التي تستهدف مؤسسات امنية تابعة للنظام، يثير قلق واشنطن وعواصم اوروبية اخرى من تحول سورية الى قاعدة جديدة لتنظيم القاعدة، والفصائل التي تتبنى عقيدته السلفية الجهادية المتشددة.
    هناك نظرية تقول ان النظام السوري ربما انسحب من بعض المناطق، ولم يحاول الدفاع عنها بشراسة، خاصة في ادلب وحلب، بسبب عاملين رئيسيين: الاول هو تقليص خسائره، وبعد ادراكه بأن الهزيمة محققة، والثاني رغبته في خلق فتنة بين المقاتلين السوريين والجماعات الجهادية، ثم بين هذه الجماعات وقطاع من المواطنين السوريين الذين يفضلون مجتمعا مدنيا، ولا يستطيعون العيش في ظل تطبيقات متشددة للشريعة الاسلامية.
    ' ' '
    في مدينة حلب، على سبيل المثال لا الحصر، اعترف بعض العناصر التابعة للجيش السوري الحر بعدم رضا بعض اهالي المدينة على اسلوب إدارتهم لبعض المناطق، كما وقعت اشتباكات بين عناصر الجيش والاكراد في الأحياء الكردية في المدينة.
    وليس ادل على وجود خطة للنظام لتأجيج هذه الخلافات والصدامات بين المواطنين، او بعضهم، وقوات المعارضة المسلحة، استمراره، اي النظام، في تزويد المناطق الواقعة تحت سيطرة الاخيرة بالكهرباء والماء.

    الإدارة الامريكية، باتت تعطي الأولوية في الوقت الراهن لمحاربة الجماعات الاسلامية المتشددة، والقضاء عليها قضاء مبرما، ولهذا تخطط حاليا لتدخل عسكري للقضاء على هذه الجماعات في شمالي مالي ومنطقة الساحل الافريقي بشكل عام، وشن حرب بطائرات بدون طيار في ليبيا للغرض نفسه.

    من الواضح ان واشنطن تريد اطاحة النظام السوري، ولكن من خلال تسليح مكثف للمعارضة السورية، على غرار ما فعلته في افغانستان لطرد القوات السوفييتية منها واسقاط النظام الشيوعي الذي تدخلت لحمايته والحفاظ على استمراره في السلطة، ولكن عمليات التسليح المتفق عليها، لا يمكن ان تتم في ظل وجود قوي للجماعات الاسلامية المتشددة.
    السيدة كلينتون تريد ان يقوم الجيش السوري الحر، والفصائل العسكرية الاخرى المنشقة عن الجيش النظامي بالدخول في حرب لتصفية الجماعات الجهادية بأسرع وقت ممكن، و'تطهير' الاماكن 'المحررة' منها كشرط لتزويد هذه الفصائل بأسلحة حديثة ومتطورة مثل صواريخ ستينغر المضادة للطائرات، وصواريخ مضادة للدروع والدبابات، لأن هذه هي الضمانة الوحيدة لعدم وقوع هذه الصواريخ في ايدي الفصائل الاسلامية المتشددة، وبما يؤدي الى استخدامها ضد اسرائيل في مراحل لاحقة في حال اسقاط النظام.
    السيد رياض سيف المرشح لرئاسة حكومة المنفى السورية التي ستكون البديل للنظام وحكومته، تحدث بطريقة ذكية عن هذا المخطط عندما قال ان واشنطن تريد تزويد المعارضة بأسلحة حديثة متطورة اذا ما توحّدت المعارضة واقامت جسما تمثيليا تنضوي فيه معظم او كل فصائل المعارضة.
    لقاء الدوحة الذي بدأ امس ويستمر لثلاثة ايام، وتشارك فيه اكثر من 400 شخصية سياسية سورية معارضة من مختلف ألوان الطيف السوري السياسي سيكون هو الاختبار الحقيقي لهذا المخطط الامريكي الجديد، وسيكون التحدي الأكبر يوم الخميس المقبل عندما تنضم فصائل معارضة الداخل، او ممثلون عنها، الى الجسم السياسي الجديد وانتخاب مكتب سياسي وحكومة بديلة، وتوزيع المناصب والوزارات بالتالي بطريقة مرضية للجميع.
    ' ' '
    لا جدال في ان هناك خلافات كبيرة ستحدث بسبب التنافس على المقاعد، ولا غرابة اذا ما قرر البعض تكوين معارضة ضــد المعارضة، ولن يكون مفاجئا اذا ما اعـترضت قــوى اقليمــية على التشكيل الجديد. فاتهامات التخوين والعمــالة لامريكا بدأت تتطـــاير ضـــد هـــذا او ذاك في مواقع التواصل الاجتماعي، وكان لافتا ان تركيا التي كانت القابلة التي ولد على يديها المجلس الوطني السوري بدأت ترفع الكارت الأصفر، وربما الأحمر لاحقا، اذا لم ترق لها التشكيلة الجديدة، واجتماع السيد احمد داوود اوغلو المفاجئ مع قيادة المجلس الوطني في اسطنبول قبل ثلاثة ايام، وقبل توجههم الى الدوحة يطرح العديد من علامات الاستفهام.

    الاربعاء المقبل سيسدل الستار على الانتخابات الامريكية، وتنتهي بذلك مرحلة الانتظار وتأجيل القضايا الملحّة، ومن بينها الملف السوري، وكل ما يمكن التنبؤ به هو ان الاسابيع والشهور المقبلة قد تشهد تحركات حاسمة، ومعارك دموية طاحنة، وسقوط المزيد من الضحايا، وربما بأعداد كبيرة.
    السؤال الذي يطرح نفسه بقوة: هل سينجح المخطط الامريكي الجديد في توحيد المعارضة وتسليحها بعد ذلك، واسقاط النظام بالتالي؟
    التريث في الإجابة هو قمة العقل والتعقل، والانتظار وعدم القفز الى النتائج هو عين الحكمة،لأن كل المفاجآت واردة والأزمة مفتوحة على كل الاحتمالات.

  8. #4408

  9. #4409

  10. #4410
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,307
    المواضيع : 329
    الردود : 20307
    المعدل اليومي : 4.00

    افتراضي

    هولوكوست سورية: لا دموع إلا للتماسيح!

    صبحي حديدي



    على صفحته الشخصية في 'تويتر'، كان جون ماكين، المرشح الجمهوري الذي خسر أمام الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما في انتخابات 2008، قد حثّ متابعيه على قراءة مقال عن سورية، نشرته صحيفة 'واشنطن بوست'، وحمل العنوان المثير: 'كيف نوقف المجزرة في سورية'. 'لا غنى عن قراءته'، كتب ماكين يمتدح المقالة التي وقّعها إيلي فيزل، الأمريكي ـ الرومانيّ الأصل، الناجي من معسكر أوشفتز ـ بيركيناو، القيّم (بقرار تعيين ذاتيّ!) على تراث الهولوكوست، حامل نوبل السلام للعام 1986 (لأنه 'الرسول إلى الإنسانية' كما عبّرت اللجنة النروجية)، ومؤلف قرابة 54 كتاباً في المذكرات والتاريخ المقالة والرواية...

    فما الذي دفع ماكين إلى ذلك الحماس؟ وما الذي يقترحه فيزل لإنقاذ سورية من المجزرة؟ وكيف يستقيم أن يأتي الإنقاذ من هذا الرجل بالذات، نصير إسرائيل (التي لا يطيب لها إسقاط النظام السوري، في المدى المنظور على الأقلّ)، المدافع الأعمى عن سياساتها واحتلالاتها وحروبها؟ وهل ثمة صلة ما، من أيّ نوع، يقيمها فيزل بين عذابات السوريين طيلة 20 شهراً، وعذابات معسكرات الاعتقال في أوشفتز أو داخاو أو بوخنفالد؟ وما حقيقة صحوة ضمير فيزل، إذا جاز اعتبارها هكذا، بعد طول صمت على عشرات المجازر التي ارتكبها النظام، وشكّلت ما يقترب من هولوكوست بطيء مستديم، مفتوح ومتدرّج؟

    حماس ماكين هو نفاق محض، بادىء ذي بدء، وتزلف لا يُعتدّ به، ولا يفاجىء إلا السذّج؛ خاصة وأنّ مقالة فيزل تنهض، بدورها، على نفاق من طراز آخر؛ وليس مستغرباً أن يطبّل الساسة الأمريكيون، في الصفّ الجمهوري مثل الديمقراطي، لكلّ ما يتلفظ به هذا القيّم ذو السطوة والنفوذ، إنْ لم يكن من أجل استرضائه وخطب ودّه، فعلى الأقلّ اتقاءً لغضبه الماحق الذي يستدعي سخط مجموعات الضغط اليهودية جمعاء! هذه النتيجة تعززها حقيقة أنّ مقترحات فيزل، في هذه المقالة وسواها، تسير على نقيض سلسلة المقترحات التي طرحها ماكين بخصوص الوضع في سورية: الأخير يريد 'تسليح السوريين لكي يدافعوا عن أنفسهم'، والأوّل 'ليس واثقاً من أنّ المساعدة بالأسلحة هي الحلّ المفيد'.

    ذلك لأنّ فيزل، وبعد تسفيه حلول أخرى مثل العقوبات الاقتصادية وطرد سفراء النظام، واستبعاد التدخل العسكري الأمريكي (لأنّ 'الشعب الأمريكي تعب من شنّ الحروب البعيدة'، و'العائلات الأمريكية فقدت أكثر ممّا ينبغي من الأبناء والبنات في نزاعات نائية')؛ لا يُبقي للسوريين إلا بصيص الأمل، شبه الوحيد، التالي: 'لِمَ لا ننذر الأسد بأنه، ما لم يوقف السياسة الإجرامية التي ينخرط فيها، سوف يُلقى القبض عليه، ويُحال إلى محكمة الجرائم الدولية في لاهاي، وتُوجّه إليه تهمة ارتكاب جرائم بحقّ الإنسانية. مثل هذه التهمة سوف تثبط عزيمته. وسوف يخسر كل دعم، وكل تعاطف، في طول العالم وعرضه. ولن يدافع عنه أي شخص شريف. ولن تقبل أية أمّة بمنحه الملاذ...'!

    هل يمزح فيزل؟ كلا، بالطبع. أهو جادّ في ما يقول؟ ليس تماماً، وإنْ كان اختلاط الجدّ بالهزل مسألة فيها نظر هنا. أهو صادق، في مشاعره تجاه محنة السوريين؟ كلا، وألف كلا! أبناء سورية يعرفون أنه ما من جهة (في سياق ما يقصده فيزل، على صعيد 'المجتمع الدولي' وأشباهه من مسميات) سوف تبادر إلى اتهام الأسد، فكيف باعتقاله؛ وثمة لائحة مكشوفة من الأمم التي ستواصل الوقوف إلى جانب نظامه، وستمنحه الملاذ؛ ومثلها لائحة الذين سيتابعون التعاطف معه، سرّاً أو علانية، ومعظمهم سيأتي من صفوف 'الممانعة' الزائفة و'اليسار' المتواطىء؛ إذا وضعنا جانباً أصحاب المصلحة، فعلى امتداد الديمقراطيات الغربية، في بقاء نظام تعايشوا معه طيلة أربعة عقود ونيف، وخبروا ما وفّره من أمن على طول خطوط الاحتلال الإسرائيلي للأراضي السورية.
    وعلى غرار 'المفكر' الفرنسي برنار ـ هنري ليفي، بل أسوأ وأشدّ خبثاً وأبعد عاقبة، لا يملك فيزل أية مصداقية أخلاقية، ولا سياسية بالطبع، كي يدافع عن حقّ شعب عربي هنا، في سورية؛ وفي الآن ذاته يمارس النقيض، من امتداح الغزو والاستيطان والاحتلال، إلى تحوير التاريخ وتشويه الحقائق، ضدّ شعب عربي آخر، في فلسطين مثلاً. أحدث مآثر فيزل، في هذا الملفّ، أنه استأجر مساحة إعلانية، على امتداد صفحة كاملة في 'نيويورك تايمز'، وثلاث صحف يومية أخرى، ينتقد فيها ضغط أوباما على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بخصوص وقف البناء الاستيطاني في القدس، ويقول: 'بالنسبة إليّ، أنا اليهودي، القدس فوق السياسة. إنها مذكورة أكثر من ستمئة مرّة في كتبنا المقدّسة، ولا تُذكر مرّة واحدة في القرآن. القدس ملك الشعب اليهودي، وهي أكثر من مجرّد مدينة. حزنها وفرحها جزء من ذاكرتنا الجَمْعية'.

    وفيزل، في نهاية المطاف، هو أحد 'صانعي' العذاب اليهودي، تماماً كما وصفه نقّاد يهود (نورمان فنكلشتاين، على سبيل المثال الأبرز)، ممّن حوّلوا الهولوكوست إلى 'صناعة'؛ وبالتالي لا يُنتظر منه أن يصدق إزاء كلّ، وأيّ، عذاب إنساني. ومَنْ اعتبر تقرير ريشارد غولدستون، عن البربرية الإسرائيلية في غزّة، بمثابة 'جريمة ضدّ الشعب اليهودي'، هيهات له أن يذرف على الشعب السوري إلا... دموع التماسيح!

صفحة 441 من 631 الأولىالأولى ... 361411431432433434435436437438439440441442443444445446447448449450451471521 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إبراهيم قاشوش: عندليب الثورة السورية[
    بواسطة نديم العاصي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 12-01-2020, 06:10 AM
  2. حتى لا تسرق الثورة السورية
    بواسطة عبد الفتاح الهادي في المنتدى الحِوَارُ السِّيَاسِيُّ العَرَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-02-2013, 12:49 AM
  3. الثورة مستمرة - 24 يونيو 2012
    بواسطة عدنان القماش في المنتدى الحِوَارُ السِّيَاسِيُّ العَرَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-07-2012, 07:53 AM
  4. الثورة السورية في الشعر الأندلسي
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 12-06-2012, 05:07 PM
  5. عام على الثورة السورية
    بواسطة د عثمان قدري مكانسي في المنتدى الحِوَارُ السِّيَاسِيُّ العَرَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-03-2012, 09:23 PM