أحدث المشاركات
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 44

الموضوع: ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

  1. #11
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    أيها القلب بُحْ وَ ارْمِ عَنْكَ الضنـى
    كُلّمَا العُمْرُ ضاقَ مِنْ رُوْحٍ وَ رَاحْ
    /
    كلّما رُحْتُ أجدُلُ الشِعْرَ مِـنْ هَـدْ
    /
    طارَ بِيْ طائرُ الشـوقِ أو شَكَتْنـي
    /
    ضمني الليلُ في الحشا واستطالَ ال
    /
    حـائـرٌ أو أنـاجـيه أيُّ بــؤسٍ
    /
    قل لنا أيّها البـؤسُ أيـنَ نمضـي
    /
    قل لنا يا ظلامَ الدُجى هـل تُـرى
    /
    قُلْ لنا قُـلْ لنـا أيـنَ نَمْضـي إذا
    /
    أين نَمْضِي إذا استَبَـدَّتْ عَـوادي
    /
    إنّما العُمْـرُ بيَـْنَ آمـالَ يَمْضِـيْ
    /
    ضيّـعَ السُّـراةَ الأمانـيْ بَلْ نَجَـاْ

  2. #12
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    ارهفتُ للنوارس الحزينه
    تودعُ المساءْ

    للموج إذ يقبّل الشواطئ الرصينهْ
    للبحر في الافق البعيد
    عانق السماءْ

    فهمستْ تلثغُ بالحكايهْ
    تعزف من شغافها
    تعجمُ بالروايهْ

    هفهافة الحانها
    كنسمة السَحَرْ

    في ليلة صيفية
    تداعب القمرْ

    تضحك للشرفات والمرايا
    تساهر الصبايا

    يرنين للقمرْ
    يمضين للقمرْ

    لكنما حبيبتي
    هناك في الجبال الشُّمِّ
    جارة القمر

    تنسج من رموشها ... لي وطناً
    وثوبها الضياءْ
    طُرّته السوسنُ والسنابلْ
    وهمسة الجداولْ
    رقراقةً
    تهفو الى اللقاءْ

    و القرية اشرأبت
    تزاحم النسورَ
    نحو طُرّة الضياءْ
    ترنو الى السماءْ

    والغيم بحر هائج
    امواجه الضبابْ

    يعصف بالسكينهْ
    يختال في شوارع المدينهْ

    ولم تزل تردد الحكايهَْ
    نوارس حزينهْ .

  3. #13
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    رسالة الى قيس

    لله يومَ سَرَوا عَيْناً أُداريها
    دَمْعَاً تُغالِبُني رُحْماً أُوارِيْها
    /
    يا قَيْسُ كيفَ هُمُ بعدَ الرّحِيل وَهَلْ
    /
    هذا سُهَيْلُ خَجولٌ لا يُسامرني
    /
    لَكَأَنّهُ كَلِفٌ تَكْوِيهِ نارُ جَوىً
    /
    وَيْحِيْ أراهُ دَنَا مِنِّي لِيَهْمِسَ لي
    /
    ما كُنْتُ اَحْسَبُها أقْعَى السُّهادُ بها
    /
    بَيْنِي وبَيْنَ نُجُومِ اللّيْلِ عَهْدَ قِلَى
    /
    ما كان ظَنِّيْ أنّ النَّجْمَ طالَ بها
    /
    حتى سَمِعْتُ لها هَنّاً إذا ارْتَحَلوا
    /
    يا قَيْسُ لَوْ اَعْلَمْتَ النَّجْمَ اَيْنَ هُمُ
    /
    ما يَوْمَ صَفَّدَها وَجدٌ بِمُرْتَحِلٍ

  4. #14
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    في نسيج العنكبوت

    أَلـَـمٌ .... تَوَسَّــدَ مُهجتي ....وهوى بها ..

    أَلـَـمٌ .... على جُـزُرِ الصَّـقـيـعِ ...رَمَـى بها..

    أَلـَـمٌ .... إذا سَـكَـتَ الكـلامُ ....وَشـَى بها..

    أَلـَـمٌ ..... يُـبَـدِّدُ ...لـَيْـــسَ تـَدْري ما بها

    أَلـَـمٌ .... هـَـزِيـعُ الصَّــمْتِ ....أَضْـرَمَــهُ بـهـا ..

    وَبَــقِـيَّــةٌ مِـنْ سِــحْـرِ هــارُوت تُـحِـيْـلُ رَبـيـعَـهـا ....بـَـرْداً وَ قـَرْ .

    نـَـمْ فـي عُـيـونِ البُـؤْسِ مُـنْـفَـطِـرَ الـنُـهى

    نـَـمْ في الخِـواءِ مَحَـارَةً حـَيْـرى

    وَنـَـمْ كالموتِ يَهْـزَأُ بالأمانـِيِّ الذَّبـيـحَـةِ تـَحْـتَ أسـيافِ القـَـدَرْ

    نـَـمْ في سُـطـُور قـَصيـْـدةٍ سـَغْـبى على شَـفَـةِ الظُـنونِ ذَبَـحْـتـَـها

    فـَتـَـوَشـَّـحَـتْ بالجَـدْبِ بـارِ قـَـةُ المَـطـَرْ

    ثـُكـْـلى تـُؤَرِّ قـُـها الشـُّكوكُ كـَـليـْـلـَـةٌ فيها الحُـروفُ

    كـَأَنـَّها خُـلِـقـَتْ بـِذاكـِـرَةِ الضَّـجـَـرْ

    هـُـنا في نـَسِــيْـجِ العَـنـْـكـَبـوتِ نُـبـَدِّدُ الكـَلِماتِ فـي يـَـأسٍ

    وتـُطـْـلِـقـُـنا الظـُـنونُ رَصاصةً

    تـَـأْتـِي على صَـرْحِ الهوى تـَـلِـجُ الفـؤادَ وتـَـسْـتـَـقِـرْ

    هـُـنا في نـَسِــيْـجِ العَـنـْـكـَبـوتِ نـُسـامِـرُ الأَشْـباحَ في صَمْتٍ

    وتـَـصْـلُـبُـنا النـََوافِـذُ خـَـلْـفـَها مُـزَقاً تـُـبَـدِّدُ لا تـَذَرْ

    مِـنْ خـَـلْـفِ نافِـذَتـي قـَتـَـلْـتُ حبيبتي ..!!

    هـُـنا في نـَسِــيْـجِ العَـنـْـكـَبـوتِ قـَـتَـلْـتـُها ...!!

    مِـنْ خَـلْـفِـها آلافُ أَمْـيالٍ ... تـَرَكـْـتُ حبيبتي حَـيْرى

    تـَرَكـْـتُ عُـيونـَها كالليل يـَجْـتاحُ المَحاجـِـرَ

    كالخيالِ ...كـَنـَسْـمَـةٍ عَـبَرَتْ مســـاءً سَــرْمَـداً

    وَ كـَـبـُـؤْرَةٍ لـلنـُـورِ فــي حُـلـَـكِ الظـَّلامِ المـُـسْــتـَمـِرْ

    هـُـنا في نـَسِــيْـجِ العَـنـْـكـَبـوتِ نُـبَـدِّدُ الآهـاتِ

    و الأحلامَ نَـفْـتـَـرِشُ الـعَـناءَ سَــــفِـيْـنـَةً تـَجْـري بنا وتـَسُـوقـُها

    ريحُ التـَّـوَهُـمِ ....فـَـوقَ أمـواجِ الضَّـجـَـرْ

    عَـبَثٌ وَ وَهْـمٌ كـَالسَّـرابِ عَـناؤُنا

    يا أَنـْـتِ يا نُـسُجَ العناكِبِ كـَمْ ذَبَـحْـتِ قُـلوبَنا

    يا أَنـْـتِ يا نُـسُجَ العناكِبِ كـَمْ سَـرَقـْـتِ النـُّـوْرَ ...نـُوْرَ عُـيُـونِـنا

    يا أَنـْـتِ يا نُـسُجَ العناكِبِ كـَمْ زَرَعْـتِ الصَّـمْـتَ رَغْـمَ أُنُـوفِـنـَا

    يا أَنـْـتِ يا ..... كـَمْ فـي سُـطُـورِكِ نـَـنْـتـَحِـرْ

    وَهْـمٌ هـيَ الكـَلِماتُ ....إلا مِنْ شِـفاهِ حبيبتي ....

    عِـنـْـدَ التـَّـلَـعْـثـُمِ أَسْـتـَـبِـيْـنُ بـِها الخـَبَـرْ .

    * * *

  5. #15
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    أسير العرقد

    حرف تنكب رجع الصدى
    وعاتٍ من الموج يكسو المدى
    /
    فما ثمَّ في حلكة الداجيـ
    /
    ولولا النجوم لضل السراة
    /
    هو الخير إن أعذقت باسقاتُ
    /
    أسيران إني وشطب النخيل
    /
    وامضي ويرتد طرفي حسيراً
    /
    ألا فارم ما أمعن الليلُ شهبا
    /
    وسدد مراميكَ فجرا يلوُحُ
    /
    وما ثم بعد البروق سوى الغيث

  6. #16
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    ضمنا للدوحِ حرفٌ فثوينا
    أيُّ عُرفٍ وشَذىً طافَ علينا
    /
    جدولٌ ينسابُ عذباً ونَوارٌ
    /
    وطيورٌ في رُبا الحُسْنِ تُغني
    /
    أيها الغِرِّيدُ فاشدو ان سمعي
    /
    مُتْرَعٌ بالحُبِّ كأسي حيثُ أمضي
    /
    ما قلوتُ الأهل يوماً ليس يقلو
    /
    هو شوقٌ وجَوىً والمرءُ ينأى
    /
    مرغمٌ حيناً وحيناً في كفاحٍ
    /
    كلنا في زحمة الانواء نمضي
    /
    باركَ الرحمنُ مِنْ طلعٍ نضيدٍ
    /
    يا صديقي إن في حرفك حسنٌ
    /
    أيها الماضون للعلياءِ اني
    /
    فاستقلوا النَّجمَ اِنْ عَسْعَسَ ليلٌ

    هي رد على ابيات لهذا الرجل الذي يجود عطاء وخيرا , ارسلها في رسالة خاصة
    وارجو ان ينشرها هنا
    تحية لكم

  7. #17
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    ما للنِساءِ الماجداتِ بَواكِيا
    مِنْ فَرْحَةٍ بالنَّصْرِ أمْ بأسٍ بِيا
    /
    أمْ مِنْ ظلامِ الليلِ عَسْعَسْ مُقْبِلاً
    /
    رأسٌ يَميلُ بها الصُّداعُ فَسَاعَةً
    /
    لَبِسَتْ ثيابَ الحَرْبِ وامْتَشَقَتْ لها
    /
    كالنَّعْجَةِ الحَمْقاءِ نَدَّ بها الهَوَى
    /
    زَأَرَتْ ولم يُخْفِ الزَّئِيْرُ يَعَارَها
    /
    هي لَفْحَةٌ , نارُ المَجُوسِ ضِرامُها
    /
    خَمَدَتْ لِمَوْلِدِ اَحْمَدٍ لمَّا أتَى
    /
    ثُمَّ ارْتَدَتْ ثَوباً تَطَاوَلَ شَأْوُهُ
    /
    كالأُفْعُوانِ ثِيابُها , وَسِمامُها
    /
    في الأَعْظَمِيَّةِ هَلْ يَحِلُ لها دَمِيْ؟
    /
    نارُ المَجُوسِ تَأَلَّقَتْ في الشَمْعَدا
    /
    غُلِبَتْ بِأَدنى الأَرْضِ رُوْمَا فَانْبَرَى
    /
    لكِنَّمَا صَغُرَ المَجُوْسُ لِيُذْكَرُوا
    /
    تَبَّتْ يَداهُمْ خَيْرُ مَدْحٍ إِنَّمَا
    /
    أُخْتاهُ إنَّ الفَجْرَ في رَحِمِ الدُّجَى
    /
    ما الكَهْفُ يَسْجِنُنِيْ وَرُوحِيْ حُرّةٌ
    /
    وَغَدِيْ كَمَا شاءَ الإلهُ أَصُوغُهُ
    /
    الفَجْرُ ... ياللفَجْرِ في كَفِّيْ وَفي
    /
    أُخْتاهُ إِنَّ الصُبْحَ أقسَمْنا لَهُ
    /
    قَسَمَاً سَيَأتِي الصُّبْحُ طَوْعَاً إِنْ يَشَأ
    /
    حَقاً عَلى الرّحْمَنِ يُنْجِزُ وَعْدَهُ
    /
    مادامَتِ اللُّبْواتُ مِنْ أَشبالِهِنَّ
    /
    أُخْتاهُ كُفِّيْ الدَّمْعَ تِلْكَ طَلائِعُ الـ
    /
    نَهَضَتْ وَحَطَمَتِ القُيُوْدَ وَأَسْرَجَتْ
    /
    هذا غَدِيْ نَبْضُ اليَقِيْنِ وَهِمَّتِيْ
    /
    فَاسْتِوْثِقِيْ بِاللهِ وَامْضِيْ لُبْوَةً

  8. #18
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    ايها الاحبة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لعلكم لاحظتم اختفاء بعض القصائد دون أخرى !
    ولدى متابعة هذه المشكلة الفنية تبين ان التنسيقات القديمة للقصيدة كانت تجري دون استخدام العلامة " = " بين شطري الابيات الشعرية

    اما الآن فلابد من استخدام هذه العلامة لاجراء تنسيقات القصيدة , ولعل هناك اسباب اخرى سنتابعها حثيثاً .

    كل ما نرجوه من الشعراء الاكارم ابلاغنا عن قصائدهم التي اختفت مع تنسيقاتها ليقوم الاخوة المشرفون بمعالجة المشكلة

    ولك اجمل تحية

  9. #19
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    حصار غزة
    ما بالُ غَزَّةَ ما تزالُ محاصَرَهْ
    والقُدْسُ بَلْ بَيْسانُ بَلْ و النَّاصِرَةْ
    بلها فِلِسْطينٌ سوارٌ مِنْ خَنَا
    نَصَبَتْ لها كُلُّ الوُجُوْهِ الماكِرَةْ
    بَلْ شِعْبُ مَكَّةَ آلَ هاشِمَ فاصْبِروا
    وَعلى الذينَ بَغَواْ تَدُوْرُ الدَّائِرَةْ
    بَلْ كُلُّ أُمٍ كَيْ تَكُوْنَ عَقِيْمَةٌ
    لا تَعْرِفُ الإخْصابَ إلا عاهِرَةْ
    تَباً أبا لَهَبٍ كأنكَ لَمْ تَزَلْ
    تَمْتاحُ مِنْ غَيِّ القُرُوْنِ الغابِرَةْ
    وَكَأَنَّ شَخْصَ أبي جَهالَةَ لَمْ يَزَلْ
    في كُلِّ قِطْرٍ ماثِلاً وَبِحاضِرَةْ
    رَشَدَتْ قُرَيْشُ " فلا تُقِرُّ ظَلامَةً "
    وَغَوَتْ وَأَعْضَلَتْ الفُضُوْلَ مُجَاهِرَهْ
    ثُمَّ انْثَنَتْ عِنْدَ الحُجُونِ مُرُوْءَةً
    فَغَدَتْ مِثالاً في الدُّهُورِ مُسافِرَةْ
    أمْرٌ قَضَواْ في الليْلِ نَسْفَ ظَلامَهُ
    فَمَضَى الصَّباحُ يُزيحُ عَنْهُ السَّاتِرَهْ
    لكِنْ أبو جَهْلِ الحَداثَةِ لَمْ يأنْ
    فَجْرٌ وإصباحٌ لَهُ لِيُعاقِرَهْ
    عَصْرُ القِماقِمِ كُلَّ عامٍ قِمَّةٌ
    مبتورةٌ وَعَصا (الخواجا) زاجِرَةْ
    شَدَقاكَ إنْ فَتَرا فَلا تَدَعْ الرَّحَى
    تَمْضِيْ لِهديٍ غَيْرِ هَدْيِكَ سائِرَةْ
    قُلْ ما تَشاءُ سِياسَةً كَذِباً وَلـ
    ـكِنْ لا تَجُزْ بِخُطاكَ حَدَّ الدائِرَةْ
    سُتُّوْنَ عاماً والمُرُوْءَةُ مَيْتَةٌ
    غَشِيَتْ وُجُوْهَ القَوْمِ مِسْحَةُ فاْقِرَهْ
    إنْ حَكَّ ظِفْرُكَ وَجْهَ طاغِيَةٍ بدا
    تَحْتَ القِناعِ تَرَبُّصٌ وَمُؤامَرَةْ
    لولا أبو جَهْلٍ لَمَا كانَ الحِصا
    رُ وَلَمْ يَكُنْ لولاهُ جَرْحُ الخاصِرَةْ
    جَعَلَ العُرُوْبَةَ مُوْمِساً للعابِرِيْـ
    ـنَ رِياضَها وعراقها ... والقاهِرَةْ
    الوَجْهُ وَجْهُ أبي جَهَالَةَ إنَّمَا
    يَنْسَلُّ في الشِّرْيانِ نبضُ أصاغرةْ
    لَمْ يَكْفِهِ هُبَلاً وَلَمْ يَكْفِ إسا
    فُ فَزَادَ في الأوثانِ عِجْلَ السَّامِرَةْ
    ماذا جَنَتْ حَتَّى تُحَرَّقَ غَزَةٌ
    وتُقَطِّعَ الأطفالَ مِدْيَةُ فاجِرَةْ؟
    هَلْ أصبَحَ الإرهابُ جَيْشَ طُفولَةٍ
    يا كونداليزا تَقْطَعِينَ أواصِرَهْ؟!
    في كُلِّ رَحْمٍ طاهِرٍ بَطَلٌ سَتُنْـ
    ـجِبُهُ وَتُرْضِعُهُ البُطُولةَ طاهِرَةْ
    وَيُخَبِّئُ الزَّيْتونُ بَينَ جُذُوْعِهِ
    غَضَباً فَيُنْشِبُ في الإسارِ أظافِرَهْ
    لَمْ تَأتِ غَزَّةُ مِنْ شَتاتِ السَّادِرِيـ
    ـنَ وَلَمْ تَكُنْ أصقاعَ اَرْضٍ سادِرَهْ
    لم يغصبوا وطنا ولكن سفَّهوا
    هُبَلاً ونائِلَةً وَعِجْلَ السامرة

  10. #20
    الصورة الرمزية مصطفى بطحيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 135
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى بطحيش

    من جذوع النخل والزيتون
    عصفوراً لدى الفجرِ ولدتُ
    وَرَضَعْتُ الصَّمْتَ نسغاً
    فَرَعِفْتُ
    وغدا الصمتُ خنوعاً طالَ
    فاستمرأتُ رَعْفي
    ثم شبَّتْ بي خصالٌ
    لست ادري أغِراسُ الحَيِّ
    أم آلاءُ كَنْفي !
    كان جدي
    كان قومي
    كان بأسي
    كان مثلَ الطود انفي
    كان لي قصراً منيفاً
    ثم هاؤم أبتني بيتي بِرُكنٍ وادعٍ
    في قَعْرِ كَهْفِ
    ألفُ عامٍ لَمْ يَعُدْ لي مِنْ شَباةٍ
    غيرَ حرفي
    وخيولي أذعنت للريح
    أسكتها الذهولُ
    لم اعدْ ارتادُ ظَهراً
    إنما مازالَ كأسي سلسبيلُ
    وشعاع الفجر أغفى
    لم يعد يوريه قرعٌ أو صهيلُ
    والسنابك قصَّفتها هَجْعَةُ الإعصارِ
    أدمى الليلُ خُفّي
    لم يَعُدْ لي غَيْرَ رَجْعٍ مِنْ صدى
    مِنْ حَمْحَماتٍ
    وَدُعاءٍ, يا إلهي :
    أعْلِ رَغْمَ الشَّامِتينْ
    شَأنَ مولايَ أميرِ المؤمنينْ
    أضْرِمِ الحَرْبَ ضَروسًا
    بينَ كُلِّ الكافرينْ
    ثُمَّ اَخْرِجْ مِنْ ضِرامِ الحَرْبِ
    كُلَّ المسلمينْ
    مثلما نَسْتَلُّ سَقْطَ الشَّعْرِ مِنْ قُرْصِ العَجين
    ثُمَّ سَخِّرْ رَغْمَ اَنفي
    قُرْصَ هذي الشَّمسِ واجْعَلْهُ بكفي
    بَعْدَها لا بَأسَ إنْ متُّ وفتُ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إطلاق سراح الشاعر السوري مصطفى بطحيش
    بواسطة آمال المصري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 11-09-2011, 01:27 AM
  2. الحبيب : مصطفى بطحيش: إشراقة كريمة من رمزٍ عظيم
    بواسطة د. مصطفى عراقي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-11-2007, 06:01 PM
  3. إلى من يفتقد الشاعر الحبيب مصطفى بطحيش
    بواسطة أحمد حسن محمد في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-02-2007, 02:03 PM
  4. زيارة خاصة للكريم الاستاذ مصطفى بطحيش ...!!
    بواسطة سلطان السبهان في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 10:36 PM
  5. الدعاء بالشفاء لأخيكم مصطفى بطحيش .
    بواسطة محمد الدسوقي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 25-01-2006, 01:10 AM