أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 37

الموضوع: ديوان الشاعر مولود خلاف

  1. #21
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف



    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    قصيدة كتبتها ارتجالا في قريب عزيز علي وهو خال لي تكريما له ولأمثاله بعدما أنهى مسيرته العملية في انبل مهنة عرفتها البشرية ألا وهي مهنة التعليم ، ألقيتها في مهرجان أقامه له مجموعة من ابنائه الذين تتلمذوا على يديه تكريما له ، فأرجو أن تنال إعجابكم


    سمعناك شوقي

    سَمِعْنَـاكَ شَـوْقِي وَبِـالطَّـوْعِ جِـئْنَـا لَقَـدْ قَـامَ شِعْرِي وَهَـا نَحْـنُ قُمْنَـا
    وَيَـا شِـعْـرُ كَـيْـفَ نُـوَلِّي وَنَـأْبَى وَهَـذَا المُـعَـلِّـمُ مِـنْـهُ وُجِـدْنَـا
    فَلَوْلاَهُ مَـاقَـاَل "مُـولُـودُ" شِـعْـرًا ولَـوْلاهُ يَـا شِـعْـرُ مَـا كُنْتَ وَزْنَـا
    وَلَـوْلاهُ مَـاكَـانَ فِـيـنَـا طَبِـيـبٌ ولَوْلاهُ مَـا كَـانَ لِلْعَـبْـدِ مَـعْـنَى
    ولـولاهُ صِـرْنَـا بَـهَـائِـمَ غَــابٍ وَلَـكِنْ عَلَيْهِمْ بِـذَا العِـلْـمِ سُـدْنَـا
    ولـولاهُ مَـا كَـانَ فِـيـنَـا رَسُـول يُـدَاوِي المَـعَـاصِي وَيَنْشُـرُ أَمْـنَـا
    هُـوَ المُـزْنُ يَسْقِي العُـقُـولَ ضِـيَـاءً فَـتُـمْـسِي بِنُـورِ التَّـعَـلُّمِ مُـزْنَـا
    هُـوَ المِـسْـكُ بِـالعِطْـرِ فَـاحَ بَنُـوه ومَـالٌ مَـدَى الدَّهْـرِ لَيْـسَ يَـفْـنى
    سَلُـوا الدَّهْـرَ عَنْـهُ يَقُـلْ فِيـه خَيْـرًا وَيُـثْـنِي عَلَيْـهِ كَـمَـا الحَـقُّ أَثْـنَى
    مُحَمَّدُ -خَـاِلي- بَنَـيْـتَ فَـشُـكْـرًا جَـزِيـلاً وَشُـكْـرُكَ فَـرْضٌ عَلَيْنَـا
    تـَقَـبَّـلْ تَـهَـانِي حَفِـيـدٍ كَـريـمٍ شَقَقْـتَ لَـهُ مِـنْ عُيُـونِكَ عَـيْـنَـا
    ألا سِـرْ كَرِيـمًـا كَمَـا كُنْـتَ دَوْمًـا فَـفَضْلُكَ مَـا زَالَ يَـمْـلأُ كَـوْنَـا
    وعُـذْرًا إذا لَـمْ يَـطُـلْ فِيكَ مَـدْحِي فَمَـا الأَمْـرُ عَجْـزًا وَمَـا ذَاكَ ضَنَّـا
    لَقَـدْ هِبْـتُ تَقْصِيـرَ حَقِّـكَ -خَالِي- فأحسن رجاء بشعريَ ظنا


    سمعناك شوقي : تلميحا لبيت أحمد شوقي -قم للمعلم وفه التبجيلا

    قلم مولود خلاف

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحببت اليوم أن أضع بين أيديكم واحدة من أقدم القصائد التي كتبتها وأنا ابن الخامسة عشر في رثاء الوالد رحمه الله فأرجو أن تنال الإعجاب وتترحموا عليه في قبره
    فيا أبتي


    حَنيني إلى عَهْدٍ ثَوَى لي بِه حُبَّـــا
    وَشَوْقِي شَديدٌ لِلَّذِي وُسِّدَ التُّـرْبـَا
    وَدَمْعِيَ رَقْـراقٌ غَزيــرٌ على أَبي
    يَصُبُّ كَشـلاَّلٍ على مُهْجَـتِي صبَّا
    وَلَيْلِي الذي قدْ صارَ مِنْ بَعْدُ صاحِبِي
    وَحُزْنِي عميقٌ في الفؤادِ لَــه قُربى
    بُلِيتُ بِمَنْ لا عَيْشَ يُزْهِرُ بَعْـــدَهُ
    وَيُنْسِى الشُّموسَ الشَّرْقَ حرّاهُ وَالغَرْبَا
    فَوَا أَسَفـاهُ اليَوْمَ يَـا حَسْرَتِي عَلَى
    رَدًى هَدَّنِي جَمْعًا وَلَمْ يُبْقَ لِي جَنْبَا
    جَنَى أَبَتِي لَـمْ يُشْفِ منهُ غَليلَــهُ
    وَخَلَّفَ نَـأْيـًا شَـاسِعًا قَـدْ رُعْبَا
    وَقَرَّبَ آلامي وَبـاعَدَ صـــاحِبي
    وَجاءَ لَنـا بِالهَـمِّ بَعْـدَ أَبِي صَحْبَا
    رَوانِي مِنَ الأحْزانِ حَتَّى ثَمِلْـتُـهَا
    وَعَبَّدّ بالأشواكِ -وَا تَعْسَنَا -الدَّرْبا
    سَقانِي لَظَى الأيّامِ كأْسًا مُعَلْقَمًا
    وَقَـدْ نَهَبَ الأحْلامَ مِنْ عِنْدِنَـا نَهْبا
    فَيـا أبَتِي ذِكْـراكَ في القَلْبِ نَـارُهُ
    تُعَذِّبُ هذا الجِسمَ ذا الشَّاكِيَ العَذبا
    يَقولون يـا مُولُودُ مَـا لَكَ حَـائِرٌ
    تَجَلَّدْ فَـإنَّ الصَّبْرَ قَدْ يَمْسَحُ الكَربا
    وَلَـوْ عَلِمُوا صَبْري وَطُولَ تَجَلُّدِي
    لمَـا أبـدًا قـالوا تَشَجَّعْ وَكُنْ صَلبا
    فَكَمْ مَـرَّةً حاوَلْتُ بَتْرَ مَصائِبِي
    وَلكنَّ رُزْئِي حاذِقٌ يَسْـبَـقُ الرَّكْبَا
    وَكَـمْ مَرَّةً جَـرَّبْتُ مَسْحَ مَدَامِعِي
    فَـتَأْبَى دُمُوعي أنْ تُفارِقَ لي الهُدبا
    لَعَمْري لَقَـدْ أَصْبَحْتُ مَأْوَى تَـأَلُّمٍ
    وَأصْبحَ حُـزْني ذا دَمًا يَسْكُنُ القَلبا
    وَمَـا زِلْتُ دَوْمًـا صَابِرًا رَغْمَ أَنَّهُمْ
    أَتَـوْا سَلَبُوا مِنْ عِنْدِنَا صبْرَنا سَلبا
    وَمَـا زِلْتُ لا أنْسَى أَبًـا زادَ فَضْلُهُ
    كَريمًا عَلى الأخْلاقِ وَالعَدلِ قَدْ رُبَّى
    عَـزيـزٌ علينا مِثْلَ أنفاسنا ، بَلَى
    وَحُـبِّي لَـهُ أرْقَى وَشَوْقِي لَهُ أَرْبَى
    جَنَى لِي مِنْ كُـلِّ الحــدائقِ زَهْرَةً
    وَخَـيَّـرَ لِي أَسمى كِتابٍ هُنَا شُرْبَا
    فَبُورِكَتْ يَـا أَسْمَى أَبٍ في الـدُّنَى وَبُـو
    رِكَتْ خُطُـوَاتٍ سِرْتَهَا مَا قَضَتْ نَحْبَا

    قلم مولود خلاف

  3. #23
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف


    تحديات
    (من قديم ما كتبت)

    لن تراني لن ترانـي
    خاضعا مثـل الجبـان
    راضيا مثـل السبايـا
    بقيـود يـا زمانـي
    ساجدا مثل المصلـي
    للأسى فيـه أعانـي
    ساكتا عن كل جـور
    مثل مقطوع اللسـان
    يا زماني لـست خارًّا
    رغـم نـار ودخـان
    رغم خـوف وهمـوم
    رغـم فقـد للأمـان
    رغم دهـر وزمـان
    أبيـا أن يرحـمـان
    رغم وَبْلٍ صبَّ دَهْرًا
    برصاص في جِنانـي
    رغـم صـرٍّ وأعـاصيـ
    ر رمتني في الجَنان
    رغم دمع سـال مـن
    عيني غزير الجريان
    رغم جور في بـلادي
    وبـروز الحـيـوان
    وغياب الشمس عنـا
    بعـد كـره للمكـان
    وفرار النـور حتـى
    من على سطح الجُمان
    رغم هـذا رغـم ذاك
    لن يُرى فيَّ التوانـي
    يا زماني واثقًـا كـن
    ْلن ترانـي كالجبـان



    شعر مولود خلاف

  4. #24
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف


    كتبتها لتوي ببشرى قدوم أول ولد لي , وقد سميته أنس فادعوا له بالصلاح بارك الله فيكم




    شُكرا إلاهي عَلى مَنٍّ بِمَوْلِدِهِ
    بِالحَمْدِ جِئْتُكَ يا رَبِّي أيَا سَنَدي يا رازقَ النَّاسِ رغمَ الزَّيْغِ والعَنَدِ
    يَامَنْ تَمُنُّ عَليْنا دونما قَتَر وفَضْلكَ الغَيْثُ يسقينا بلا جُهُدِ
    واللهِ مَا كُنتُ أعْطي النَّفْسَ نِصْفَ جَدًا لوْ كانَ أمْرُ العَطا يَا رَبَّنا بِيَدِي
    أنْتَ الكَريمُ غَنِيُّ أنْ تعاقِبَنا نَعْصي وتَغْمِسُنا في عَيْشَةِ الرَّغَدِ
    للهِ حَمْدٌ كما شَاءتْ جلالَتُهُ الحَمْدُ للحيِّ مَا في الأرضِ مِنْ غُدَدِ
    الحمدُ للهِ في شِعري أرَدِّدُها حتَّى أنالَ بها خيرًا بلا عدَدِ
    شُكرا إلاهي عَلى مَنٍّ بِمَوْلِدِهِ ما أسْعَدَ الفِيهَ لَمَّا قالها وَلَدِي
    غَدَوْتُ بالابنِ ذا عُمْرَيْنِ حينَ بَكى وقدْ يُخَلِّدُني أبْناؤهُ بِغَدِ
    طُعْمُ الحياةِ بِهِ طابتْ مذاقَتُهُ والسعد حلَّ مكانَ السأمِ والنَّكدِ
    كادَتْ شُموسي بِأمْسي أنْ تَصيرَ دُجًى والآنَ أخْفَتُ ضَوْءِ القلبِ لَمْ يَكَدِ
    قد مدّ في النفسِ آمالا تُحَفِّزُها وَجَدَّدَ اليوْمَ حُلْمَ الرُّوحِ في الجَسَدِ
    بوركتَ يا وَلدي طِفْلاً وفي كِبَرٍ بورِكْتَ يا كَبِدي مِنْ طائِرٍ غَرِدِ
    بورِكْتَ لِلْأهلِ نِبْراسًا تُشَرِّفُهُمْ بُوركتَ بالعلمِ والإسلامِ والرَّشَدِ
    بوركتَ للأمِّ مَنْ عانتْ تُعَوِّضُها بوركتَ للأبِ مِنْ عَوْنٍ ومِنْ عَضُدِ
    فاحْفَظْهُ يا رَبِّ مِنْ سُوءٍ ومِنْ عِلَلٍ ومِنْ مَساسِ شَياطينٍ ومِنْ حَسَدِ
    واجْعلهُ مِنْ سَلَفِ يَجْني مَكارمَهُ وارْفَعْهُ بالذِّكْرِ والقرآنِ للأبَدِ
    هذا قَصيدي بِعِطْرِ الحمْدِ مَطْلَعُهُ وفي الخِتامِ أسوقُ الحَمْدَ للصَّمَدِ
    فاتْمِمْ عَلَيَّ بإصلاحِ الفتى نِعَمًا فَلَسْتُ ذا قَنَعٍ يَا ربَّنا فَزِدِ


    قلم مولود خلاف


  5. #25
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف


    كَبِّرْ عَلى وَطَنِي



    كَبِّرْ عَلى وَطَنِي الجَزائِرِ أَرْبَعَا مِنْ بَعْدِمَا أَمْسى الجَبانُ الأَشْجَعَا
    مِنْ بَعْدِما صَارَ الجَهُولُ مُبَجَّلاً والعَالِمُونَ غَدَوْا ذُيُولاً تُبَّعَا
    مِنْ بَعْدِمَا الكُرَماءُ دُسُّوا فِي الثَّرى واللِّصُّ فَوْقَ العَرْشِ جاءَ تَرَبَّعَا
    مِنْ بَعْدِما غَدَتِ الجَعَالةُ فِطْنَةً ذاكَ الكَريمُ بِها المُوَظَّفَ شَجَّعَا
    مِن بعدما صارَ القضاءُ مُهَنَّدًا بِيَدِ الغَنِيِّ عَلى فَقيرٍ مُشْرَعَا
    مِن بعدما غَدَتِ المَحاكِمُ بُقعةً بِالذُّلِّ فيها كَمْ ضَعيفٌ أُشْبِعا
    مِن بعدما صار الجحيمُ إِدارَةً فيها أخي مُرَّ الحميمِ تَجَرَّعَا
    من بعدما صار الغريبُ مواطنًا والشَّعب مُغْتَرِبًا بِقَهرٍ رُكِّعا
    منْ بعدما أمْسى النِّفاقُ شريعةً في مسجدٍ واحسْرَتاهُ تَجَمَّعا
    جُلُّ العبادِ مَعَ الإمامِ صَلاتُهُم وَغَدًا جَميعٌ للرّشاوى مُسْرِعا
    من بعدما قِطَطُ الكرامةِ أُعْدِموا والفأرُ أمسى بالنَّعيمِ مُرَعْرَعا
    من بعدما أَلِفَ البطالةَ طالِبٌ أمْسى قتيلاً في الحياةِ مُشَيَّعا
    نالَ المُحَنَّكُ بالوِسامِ مَناصِبًا وجميعُها بالمثْلِ ظُلْمًا وُزِّعَا
    أمَّا المُعَلَّمُ مَنْ تَعَذَّبَ سَاهِرًا فَلَقَدْ جَنَى شَوْكَ السَّآمَةِ مَرْتَعا
    آهٍ بلادي كيْفَ صِرْتِ كَسِيرَةً وَحليبُ ضَرْعِكِ لا يَمَلُّ الرُّضَّعا
    أنْتِ الجِنانُ على التُّرابِ وَتَحْتَهُ لِمْ يا تُرى بِالفَقْرِ اِبْنُكِ ضُيِّعا
    حتّى الخزائنُ بالدّراهمِ أُتْخِمَتْ مَا شَمَّ شَعْبٌ رِيحَها إذْ أُسْمِعا
    أَتُراهُ كَيْ تبقى الكراسي في الهَنا لا بُدَّ أن يبقى الجَميعُ مُجَوَّعا
    آه بلادي كمْ نفوسٌ أهْرِقَتْ لِيعيشَ اِبْنُكِ سالمًا وَلِيُرْفَعا
    أَفَبَعْدَ ذاكَ السَّيْلُ مِنْ شُهَدائِنا يَبْقى المُواطِنُ شاردًا وَمُرَوَّعا
    أسفًا بِلادي رغْمَ ذاكَ وَجَدْتِنا بِالعَجْزِ نَذْرِفُ كالنِّساءِ الأدْمُعا
    أجَزائرَ الأحْرارِلَيْلُكِ زائِلٌ حتّى وإنْ طالَ الدُّجى وَتَنَوَّعا
    سَتُبَدَّلُ الأيَّامُ والأجْيالُ كَيْ يأتيكَ منْ يدعُو النَّهارَ لِيَطْلُعا


    شعر مولود خلاف

  6. #26
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    فتنة الأشقاء
    الحُبُّ بالحقدِ والإسلامُ بالضّللِ؟
    والعقلُ مسحورُ والآذانُ موصدةُ
    والكلبُ بالنَّبحِ أمسى قائدَ الرَّجُلِ
    والشَّعْبُ سكرانُ مشحونٌ بفتنتهِ
    والذئبُ أبْدَعَ في الأغنامِ بالقُبَلِ
    والعاقلُ الحرُّ يبكي جهلَ أمَّتهِ
    والجاهلُ الغِرُّ فرحانٌ بذا الخَبلِ
    يا أمةَ السِّلمِ والإسلامِ يا عربٌ
    متى تفيقوا متى نَرْقى ذُرى الجبلِ
    إنّا نرى أُمَمَ التَّزييفِ سائدةً
    و أمَّةُ الحقِّ واغوثاهُ كالطللِ
    في كلِّ يومٍ لَهُمْ أيْدٍ مُوَّحَدَة
    أمَّا يدُ العُرْبِ للتَّوفيقِ لَمْ تَصِلِ
    هذي الجزائرُ تبكي حالَ أمَّتنا
    ودمْعُ مصرَ لها ما زالَ بالمُقَلِ
    أنشتري بهوانِ البخْسِ فُرْقَتَنا
    نَنْسى مَودَّتنا في أحْقرِ الجَدَلِ
    القدسُ دومًا بأغلالٍ مكبّلة
    ونهرُ دجلةَ يدعو نَخْوَةَ البَطَلِ
    وَكُلُّ شبرٍإلى الإسلامُ مَرْجعُهُ
    إلاّ تجرَّعَ مُرَّ الحِقدِ مِنْ تَفِلِ
    سَل أهلَ غزَّةَ ما عانوْا وما شَهِدوا
    لمَّا تَفرَّقَ شَملُ العُرْبِ في السُّبُلِ
    تُرى نَسينا دِماهُمْ حينما رَخُصَتْ
    حتّى ظنَّنا بأنَّ الذَّبْحَ في الإبِلِ
    أمْ قدْ نسينَا هَوانًا ظلَّ يَصْحَبُنا
    القوْمُ قتلى وَكُلُّ العُرْبِ في غَفَلِ
    تلكَ الخُطوبُ وكمْ خَطْبٌ يؤرِّقُنا
    نَسقي الأخَ السُّمَّ والأعْداءَ مِنْ عَسَلِ
    يا أمَّةَ الحقِّ عودي واهتدي عَجَلا
    إنَّ العُداةَ مِنَ الإسلامِ في عَجَلِ

    شعر مولود خلاّف

  7. #27
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف


    لست أسلو حضنها


    قالوا على قلقٍ نَراهُ شَريدا أوَلَيْسَ عَنْ هَمِّ البِلادِ بَعيدَا
    قالوا لَظى النيرانِ يلفحُ جِلدنا لِمْ يَشْتَكي هُوَ حرَّهَا المَعْهودا
    قالوا بِغابَتِنا الحقوقُ سَبِيَّةٌ فَلِمَ البُكاءُ وعَدْلُهُمْ ما صِيدَا
    هَمَسُوا حديثًا ثُمَّ قالوا ما بِهِ أوَليسَ حُكْمُهُمُو هناكَ رَشِيدا
    أوليستِ الظَّلماءُ نورًا عندَهُمْ وهنا غَدَتْ بِيضُ اللَّيالي سُودَا
    حتَّى الرَّذيلةُ بالحُقوقِ تَرَذَّلَتْ وهُنا الفضيلةُ أُشْبِعَتْ تسْهِيدا
    عَدَلوا فصارَ ذليلُهُمْ مَلِكًا بهِ والجورُ خلَّى الأكرمينَ عبيدا
    نَمْشي بفخرٍ أنَّنا لِمُحَمَّدٍ والخلقُ شَيْطانٌ يسيرُ فَسيدا
    زُورٌ وغِشٌّ رشوةٌ ظُلْم فَشا هاتِ الشَّهامةَ أين هِيْ وَالجُودا
    أيْنَ الأُلى أعمالُهُمْ متْقونَةٌ أيْنَ المُيَسِّرُ لِلْأَخِ التَّشْديدا
    أينَ المُحِبُّ لغيرِهِ ما ودَّهُ أينَ الأُلى لا يَخْلِفونَ وُعودَا
    أينَ الفخورُ مِنَ الشّبابِ بِدينِهِ ذو مَبْدَإِ لا يَرْتَضي التَّقْليدا
    أينَ الحَرائِرُ مَنْ صَنَعنَ بِعِفَّةٍ قومًا تُقاةً في الحياةِ أُسُودا
    بلْ أينَ هُوْ عُمَرٌ وأينَ قِيادَةٌ تَرْعى العبادَ وتَحْفَظُ المعْبودا
    يا مَنْ تلومُ غريبَ قومٍ شَاردًا مَا زالَ قَلبي مَعْ أخيهِ قَعيدَا
    أنا لَسْتُ مَنْ يَنْسى بِبُعْدٍ صَحْبَهُ قَلبي أصيلٌ لا يخونُ عُهودا
    أُمّي الجزائرُ لستُ أسْلو حُضْنَها وَعلى وفائي الله كانَ شهِيدا
    أمّي الجزائرُ إنْ أصابَ رُبوعَها كَرْبٌ يُشَوِّهُ بالدًّموعِ خًدودا
    أمّي الجزائرُ وَابْنُها يُدْعَى أخي مَنْ ذا بِحُزْنِ أخٍ يكونُ سَعيدا
    لا تَحْسِبَنَّ سعادتي في غُرْبَةٍ العيدُ بالأحْبابِ يُصبحُ عيدا
    لايَخْدَعَنَّكَ زُخْرُفٌ بِحضارَةٍ فالقومُ عطشى يأملونَ جديدا
    رَغْمَ الذي قدْ شيَّدوهُ بِعَدْلِهِمْ وبطيبِ خُلْقٍ يَفقدونَ عَديدا
    غَمَروا الجُسومَ بِزَهْوِ دُنيا زائفٍ والرّوحُ تشكو زَهْوَها المَفقودا
    إنَّ السَّعادةَ في الْتِزامِ شَريعَةٍ تَرْعى الحقوقَ وتَضْمَنُ التَّجْديدا


    شعر مولود خلاف


  8. #28
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف


    لــــن أقـــــنــــــط


    لَنْ أَقْنَطَ الدَّهرَ مهما زادَتِ الكُرَبُ مادامَ ذا العُسْرُ لِلضِّدَّيْنِ يَصْطَحِبُ
    ذَنْبٌ جَنَتْهُ عَلَيَّ النَفسُ في غَفَلٍ فَالذَّنْبُ ذَنْبِي لِمَ الكُفْرَانُ وَالغَضَبُ
    أوْ حُسْنُ فِعْلٍ دَعَا البَلْوى لِتُرْبِيَهُ ولا يُلَبَّى لِغَيْرِ المُحْسِنِ الطَّلَبُ
    إنْ كانَ هذا فَضَيْفٌ سَوْفَ نُكْرِمُهُ بِالصَّبْرِ والحَمْدِ والغُفْرانَ نَحْتَسِبُ
    أوْ كانَ ذَنبًا فذا فَضْلٌ لعاقِلِهِ غُفْرانَكُ اللهُ إنِّي مخطئٌ كئبُ
    أقْرَرْتُ ربي بِجُرمٍ كُنتُ فاعلَهُ فاغْفِرْ بِرُحماكَ رَبِّي يَذْهبُ التَّعبُ
    ما لي سِواكَ إلهي أنتَ ملجؤنا أنا الشَّقيُّ ذُنوبي مالها حسبُ
    في الفضلِ تَغْمسُني بالعفْوِ تَغْمرُني بالذَّنبِ ثانِيَةً آتيكَ أنْتَحِبُ
    أنا الضَّعيفُ إلهي فاهْدِغَفْلَتَنا إنَّ الفؤادَ بهذا التِّيهِ مُضْطَرِبُ
    واللهِ إنِّي بِحُبِّ اللهِ في شَغَفٍ رغْمَ المعاصِي التي بالجهلِ أرْتَكِبُ
    أنت العليمُ بنا تدْري تَناقُضَنا نحنُ العِبادُ إلهي أمرُنا عَجَبُ
    نعصي ونوقِنُها أنْ ليسَ يَنْفَعُنا إلاّ رحيمًا إلَيْهِ الثَّوبُ والهَرَبُ
    نَنْساهُ في نِعَمٍ نَرْجوهُ في نِقَمٍ نسْلوهُ ثانيةً إن زالتِ النُّوَبُ
    يا ربِّ قَوِّمْ شَتاتًا صارَ يَحْكُمُنا قبلَ الرَّحيلِ، وبِئْسَتْ يَومَها الكُتُبُ
    حَبِّبْ إلينا طريقًا عَزَّ سالِكُهُ وَكَرِّهِ النَّفْسَ في العِصيانِ تَجْتَنِبُ
    فَرِّجْ كَرائبنا واسْتُرْمَعايِبَنا بِسِتْرِ بارِئنا تَعْلُو بِنا الرُّتَبُ
    يا ربِّ عَبْدُكَ عِنْدَ البابِ يَطْرُقُهُ قدجاءَ منْ نَدْمٍ يدْعُو ويَقْتربُ
    فاقبلْهُ يا ربَّنا واغْفِرْمساوئهُ أنْتَ الرَّحيمُ بمنْ في الضُّعْفِ يَنْقَلِبُ


    شعر مولود خلاف


  9. #29
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف


    وصنْتُ عَهْدي واعِيا


    السَّهْمُ أحْجَمَ ثُمَّ أصْمى الرّامِيا عَرَفَ الكِرامَ فَمَا تَجَرَّأ غَازيا
    تَنْبو السُّيوفُ عَصِيَّةً إنِ أُشْهِرَتْ ظُلْمًا على شَهْمِ الرِّجالِ تَجافِيا
    والنّارُ تأكُلُ في المزارعِ يابِسًا وتعافُ أَخْضَرَها فيَبْقى صافيَا
    والسَّيْلُ يَجْرِفُ إنْ أُثيرَ غُثاءَهُ ويُزيلُ عَنْ صَلْبِ الصُّخورِ سَوافِيا1
    واللَّيثُ إنْ وَصَفوهُ يومًا أشْرَسًا لا يُنْقِصُوهُ ويَبْقَيَنَّ الضَّارِيَا
    وأبو حُسامٍ لا يُضارُ بِخِسَّةٍ نَبْشُ الجِبالِ يُعَدُّ ضَرْبًا واهِيَا
    يا حاسدًا قدْ زِدتَ قدْرَ أميرِنا الحُسدُ يُهلكُ يا بُنَيَّ القَالِيَا
    هذا سميرٌ قدْ عَرَفنا قَدْرَهُ وعرفتَهُ مِن قَبْلُ دُرًّاغَاليَا
    هُوَ سَيِّدٌ في عَصْرِهِ ومجاهدٌ سَلَّ اليراعَ فكانَ عضبًا ماضيَا
    وأعدَّ جيشًا بالمدادِ مُحاربًا لِلدّينِ يُحيِي مَنْ تراجعَ بَاكيَا
    شَهمٌ كريمٌ مِنْ خلاقِ محمّدٍ شَربَ الفضيلةَ ثُمَّ يَمَّمَ ساقِيا
    بايعتُهُ لمَّا أتَيْتَ مبايِعًا لكنْ غدرْتَ وصنْتُ عَهْدي واعِيا
    ونظرتُ رَمْيَكَ إذ رميتَ محلِّلاً فوجدتُهُ بَعْدَ التَدَبُّرِ وانِيا
    مَنْ سَبَّ شمساً بعْدَ حَرٍّ فَائتٍ نَكَّارُ أفْضالٍ تُعَجِّزُ حاصيَا
    أسَلَوْتَ دُرًّا لا يُعَدُّ بِشِعرِهِ وتَرَى عيوبًا لا تُعَدُّ كما هِيا
    عَينُ الحَسودِ هي التي شوكًا تَرى في جنْبِ حقلٍ بالزهورِ مُباهيا
    يا ظالمًا أدعوكَ دعوةَ نَاصحٍ عُدْ راشدًا فالكلُّ يُخطئُ نَاسِيا
    إنَّ السَّميرَ كما الكرام مسامحٌ وبَنيهِ قدْ رَسَموا بِعَفْوٍ ناديَا

    1 السوافي : ما تحمله الريح من التراب فتذريه

    1 السوافي : ما تحمله الريح من التراب فتذريه



    شعر مولود خلاف



  10. #30
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    يَحِلُّ إذا هلالُ الشّهرِ هلَّا
    فطورُ الناسِ إنَّ العيَد حلاَّ
    أَجِبْني يا إمامُ ألي فطورٌ؟
    وبدري دائمٌ مِنْ يَوْمِ طلاَّ
    لقدْ صُمْتُ اقْتداءً خوفَ ربِّي
    وما غابَ الهلالُ ولا تجلَّى
    وقلبي اليومَ يأبى الفِطرَخوفًا
    وأُفقي مِن ضيا بَدْري مُحَلىَّ
    وعندي في ثنايا البيتِ ريمٌ
    تَخَيَّرَهُ جمالُ الكونِ خِلاًّ
    كمثلِ الشَّمسِ لكنْ لا أفولٌ
    كمثلِ الطِّيبِ لكنْ ليسَ يَبْلى
    كمثل الطّيْرِ إنْ غّنَّى سعيدًا
    كمثلِ الطِّفلِ إذْ يشدو وأحْلى
    رَزانٌ مثلَ جَلْدٍ في رجالٍ
    حنونٌ بالدَّلال قد اسَتَقلاَّ
    صبورٌ إنْ تَحالَفَتِ الرَّزايا
    شكورٌ إن شُعاعُ البِشرِ طلاَّ
    بدأتُ بها أعدُّ العمرَ عُمري
    فقَبْلَ مجيئها ما كنتُ أصلا
    أَأُمَّ أنَيْسَ يا مَنْ لُمْتِ شِعْري
    تَعَثُّرُ شاعرٍ لا ليسَ بُخْلا
    جمالُ البدْرِ أرقى مِن شعوري
    وحسنُكِ أنتِ لا يوفيهِ غزْلا
    خلاقُكِ يُنْشفُ الأقلامَ عَيًّا
    ونُبْلُكِ يُفْقِدَ الأشْعارَ نُبْلا
    سَنَدْتِ شقاوتي فَغَدَتْ حُبورا
    وكنْتِ لِغُرْبَتي أُمَّا وأهْلا
    إذا سئمَ الفتى داويْتِ سُؤْمي
    وإن جَهِلَ الفؤادُ مَحَوْتِ جهْلا
    وإن مالَ الشقيُّ إلى ظلالٍ
    نَهَتْهُ عيونُكِ الحَوْرا فصلَّى
    أَقُرَّتَ عَيْنِنا عافاكِ ربّي
    وأبقانا معًا جِسْمًا وظِلّا
    نَهاري إن رَحَلْتِ يصيرُ لَيْلاً
    وليلي إنْ أفَلْتِ يكونُ لَيْلا
    ألا يا ربِّ فاحفَظْنا وبارِكْ
    وبَلّغْنا الجِنانَ لديْكَ أعْلى

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عتاب الغرام ....شعر ...مولود خلاّف
    بواسطة مولود خلاف في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 08-12-2010, 09:27 AM
  2. باركوا لأخيكم" مولود خلاف" مجيئ ولده "أنس"
    بواسطة أحمد موسي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 27-08-2009, 11:53 PM
  3. تهنئة للأخ مولود خلاف
    بواسطة أم محمد شوقي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 04-11-2008, 03:42 PM
  4. إليك يا صدّام ....شعر مولود خلاف
    بواسطة مولود خلاف في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-01-2007, 03:35 PM
  5. خلاف مع محمود درويش
    بواسطة رمضان عمر في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-03-2004, 02:07 AM