أحدث المشاركات
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 37 من 37

الموضوع: ديوان الشاعر مولود خلاف

  1. #31
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    انتقـــــــــام الشعوب

    شعر مولود خلاف


    الشَّعبُ إنْ نامَ طال اللَّيلُ بالظُّلَمِ لا يطلعُ الصُّبحُ والخُذْلانُ لم يَنَمِ
    ولا يكونُ انتصارٌ دُونَ تَضْحِيَةٍ ولا سبيلٌ إلى التّحريرِ دونَ دَمِ
    يا أهلَ مِصرَ رُقِّيتُمْ لِمَنْزِلَةٍ غَارتْ بِكُمْ تَحْتَ سَوْطِ الظّالمِ الغَشِمِ
    الحاملِ الحُسْنَ رَغْمَ القُبْحِ في خُلقٍ ومَنْ تَبَرَّكَ فوقَ العَرْشِ كالصّنمِ
    الخائنِ الأهلَ شعبًا كانَ ناصرَهُ الخادمِ الهُودَ فَخْرًا غيرَ مُحْتَشِمِ
    تَجَمَّعَتْ حولهُ الأدرانُ مَزْبَلَةً ما عيفَ مِنْ خُلُقٍ تَلقاهُ في الهَرِمِ
    مَا يَسَّرَ الدَّهْرَ شيئًا غيرَ واحِدَةٍ قدْ جادَ يومًا على الهَجَّاءِ بالكَرَمِ
    إذا نَعَتَّ هِجاءً باسمهِ أَحَدًا فقدْ رَمَيْتَ بأمْضَى اللَّفظِ في الكَلِمِ
    وقدْ كُفيتَ بِبَيْتٍ دونَ أُلْفِيَةٍ بِبابِهِ اصْطَفَّتِ اللآفاتُ في زَحَمِ
    هُوَ الشَّقِيُّ عَصِيٌّ كاذبٌ سَمِجٌ هو المنافقُ شرُّ الخلقِ كُلِّهِمِ
    تَرى البهائمَ ترعى حَقَّ جِلْدَتِها والحاكمُ الخِبُّ ألْقى الذِّئبَ في الحُرَمِ
    كَمْ مِنْ دماءٍ أُريقَتْ تَحْتَ سَطْوَتِهِ كَمْ مِنْ كريمٍ قَضَى الأعوامَ في الظُّلَمِ
    كمْ مِنْ بريءٍ أضاعُوا حَقَّهُ هَدَرًا وكمْ وَكَمْ ، كمْ مِنَ الكَمَّاتِ يا قَلَمي
    أبا جَمال هَلَكْتَ الأمْس حينَ كَوَتَ يُمناكَ بالغَدْرِ جَارَ الدِّينِ والرَّحِمِ
    جَعْلْتَ غزَّةَ إسْطَبلاً بِمَزْرَعِةٍ وأَطْهَرَ الناسِ قُطْعانًا مِنَ الغَنَمِ
    تُقَتِّلُونَ فِراخًا دونَ مَرْحَمَةٍ تُحاصرونَهُمُو بالجوعِ والسَّقَمِ
    أما دَرَيْتُم بأنَّ اللهَ مُمْهِلُكُمْ ذوقوا خسارًا إذن مِنْ كأسِ مُنتَقمِ
    يا شعب مصر ويا أهْلاً لِمفْخَرِةٍ شرفتمونا وتاريخًا مِنَ القِدَمِ
    إنَّ العروبةَ في فَخْرٍ تُقاسِمكُمْ طُعمَ التّحرُّرِ من قيدٍ ومِنْ عَجَمِ
    بوركتمو بوركَ الأبطالُ في بلدٍ صُنْتُمْ كنانتَهُ مِن أخْبَثِ الوَرَمِ
    أكْرِمْ بِكُمْ مثلاً في كُلِّ تضحيةٍ أكرِمْ بثورتكم في الصَّبْرِ والحِكَمِ
    أنتُم وتونُسَ علَّمْتُمْ تَقَهْقُرَنا أنَّ القرارَ بأيدي الشعبِ لا الحَكَمِ
    إذا الشعوبُ أرادتْ كانَ ما طلبتْ فالظُّلمُ مِن حِطَمٍ والشعبُ كالحِمَمِ
    هيَّا إلى المجدِ لا خوفٌ ولا وَهَنٌ رُصُّوا البناءَ حصينًا غيرَ مُنْهَدِمِ
    هذي انْطِلاقَتُنا فامْضوا بها قُدُمًا لا تَتْرُكوها فَراغاتٍ بلا تَمَمِ
    فقد مَلَلْنا رقاعًا دونَ تَكْمِلةٍ ومِنْ سرورِ ثَوَانٍ نحنُ في سَأَمِ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #32
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    بشائر الدماء
    شعر مولود خلاف
    عَمِّرْ كَما شِئْتَ إنَّ اللَّحْدَ يَرْتَقِبُ والنّارُ في وَلَهِ بالشَّوقِ تَلْتَهبُ
    ولنْ تُزَحْزَحَ بالتَّعْميرِ عنْ قَدَرٍ لا يَنْفعُ اليومَ لا جَاهٌ ولا ذَهَبُ
    هَجَوْتُ بالأمسِ خِبَّا كُنْتُ أحْسبُهُ شَرَّ الخلائقِ حتَّى جِئْتَ تَنْتَحِبُ
    كأنَّ دمْعَكَ يَحْنو للهِجا طَلَبًا طَلَبْتَ غَالٍ وأنْتَ الأوضَعُ الجَرِبُ
    بما عسانيَ أهجو في الدُّنى أحَدًا على عروشِ أذَلِّ الذُّلِّ يَنْتَصِبُ
    مِثْل المبارَكِ أنْتَ الآنَ في صِفَةٍ وما عداها فحُسْني مِنْكَ يَقْتَرِبُ
    وأنْتُمَا في اتِّحادٍ شَرُّ مَمْلَكَةٍ إبليسُ مِنْ مَكْرِها قَدْ مَسَّهُ العَجَبُ
    وذَيْلُكَ السَّيْفُ بَلْ زَيْفٌ وطاغيَةٌ بِئْسَ الجميعُ حِمارُ القوْمِ والذَّنَبُ
    وَصَمْتُمُونَا بِعارٍ ظَلَّ يَصْحَبُنَا كِدْنا بِهِ خَجَلاً في الغَرْبِ نَحْتَجِبُ
    عاداتُ كُلِّ المُلوكِ الحَزْمُ في قِرَةٍ وطَبْعُكُم أنْتُمُ التَّهْريجُ والصَّخَبُ
    وذاكَ أنَّا رَضِينا الذُّلَّ مِنْ رَهَبٍ ومَنْ تَعَوَّدَ ذُلاًّ ذَلَّهُ الرَّهَبُ
    يا أَهْلَ ليبْيا ألاَ صَبْرًا بِمِحْنَتِكُمْ النَّصْرُ آتٍ بإذنِ اللهِ فارْتَقِبوا
    يَدُ الطَّوَاغيتِ بَتْراءٌ وزاهِقَةٌ والحقُّ مُنْتَصِرٌ لَكِنْ بِمَنْ طَلَبوا
    وللدِّماءِ إذا سَالَتْ بَشائِرُها فيها أريجٌ مِنَ التّحريرِ مُقْتَضَبُ
    وللشُّعوبِ إذا قامَتْ كرامَتُها إنَّ الكَرامَةَ للأحرارِ تَنْتَسبُ
    قوموا إذن للعلا رُصَّوا دعائِمَهُ الحقُّ رايتُكُمْ والكرُّ لا الهَرَبُ
    هيا اجعلوا الثَّورةَ العَصْماءَ رايتَنا وتَوِّجوهَا بِمُلْكٍ جُنْدُهُ عَرَبُ

  3. #33
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    حوار بيني وبيني

    شعر مولود خلاف
    نَسعى فنَلقى ذا الزمانَ يكيدُ نبني فيعفو حُلمُنا ويَبيدُ
    ونُلِحُّ بالآمالِ في طَلَبِ العُلا فَتُلِحُّ خَيْباتٌ لنا وتَزيدُ
    فَنَعُدُّها خَيْرًا لِنُوهِنَ عَزْمَها فَيَهُونُ عَزْمي والزَّمانُ عَنِيدُ
    ونُصاحِبُ الصَّبْرَ الجَميلَ تَحَسُّبًا فَيَمَلُّ صَبْري، لِلْكرامِ حُدودُ
    ما لِلَّيالي تُقْرِيَّنَ خَسِيسَها وعلى كريمٍ بالخَسِيسِ تَجودُ
    ما للرَّخاءِ إذا يزورُ مُوَدِّعٌ كالبرقِ يَمْكثُ بُرْهَةً ويعودُ
    حتى المَنون خيارَ قَوْمٍ تَنْتَقي ويُعَمِّرُ الشِّرِّيرُ والعِرْبيدُ
    أُتَرى شَقَانَا في الحياةِ محتّمٌ والسَّعدُ فيها حَظُّهُ مَعْدودُ
    إنِّي أتَيْتُ إلى الحياةِ مُعَوِّلاً أرْجو المَعالي والنُّجومَ أُريدُ
    فوَجدتُ دربي كالعَواسِجِ شائكًا والجَدُّ جَدْبٌ في الحياةِ زَهيدُ
    ووجدتُ أبوابًا للحرامِ عديدةً وترى الحلالَ طريقُهُ مَسْدودُ
    ومن البلاءِ لدى الرَّجاءِ بأن تَرَى سُبَلَ الحَرامِ وغَيْرُها مَوْصودُ
    ومنَ الشَّقاءِ بأن تَرى كل الوَرَى خَلْفَ المحارمِ طوَّعٌ وعبيدُ
    يا طالبَ الدنيا بِكُلِّ طريقةٍ بعضُ الطّرائقِ للهلاكِ تقودُ
    لا تَشْرَبَنَّ من البحارِ لِتَرْتوِي صَفْوُ الأُجاجِ بِهِ الظَّما منْضُودُ
    قطْفُ الجَنى قبلَ الأوانِ تَعَجُّلاً قطْفٌ مَرارٌ حامضٌ مرْدودُ
    لا تَعْجَلَنَّ أبا أنيسٍ قانِطًا المجْدُ صَبْرٌ والصَّبورُ سعيدُ
    فلقدْ أتى يُسْرانِ بعْدَ تَعَسُّرٍ واللهُ قائلُ فالوفاءُ أكيدُ
    فاحمَدْ إلاهكَ واسْتَعِنْ مُتَوَكلِّاً إنَّ التوكّلَ عِنْدَهُ مَحْمُودُ
    وَلْتَرْضَيَنَّ بِحُكْمِ رَبِّكَ قانعًا وانْسَ البَلا، فَضْلُ الكريمِ عَديدُ

  4. #34
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    قالوا : أتحن إلى كسكسي أمك ؟ فقلت :

    أمي

    شعر مولود خلاف
    يَا سائلاً عنها وعنْ أشواقي سلْ لوعةً بالقلبِ سَلْ أحْداقي
    هي فِلذتي روحي وكلُّ حِكايتي عُمْري وأمِّي قصَّةُ المُشتاقِ
    هي فرْحتي لمَّا تلوحُ بناظري وَجَعي إذا أنَّتْ وحينَ فِراقِ
    أناْ قَدْ أقولُ الشَّوْقَ ألْفَ قَصيدةٍ ويظلُّ بَعْدَ الألْفِ في أعْماقي
    هيَ هكذا أمِّي يُعَجِّزُ حُبُّها قلمي الفصيحَ فَتَكتفي أوراقي
    أمّي الحياةُ وهل حياتي دونَها إلا كأيّامٍ بلا إشراقِ
    أنا لستُ أكْذِبُ حينَ أكْتُبُ شِعْرَهَا شِعْرُ الأمومَةِ طيِّبُ الأعراقِ
    إنَّ القصيدَ أحَلَّ كلَّ طريقةٍ والأمُّ حرَّمَ ذِكْرَها بِنِفاقِ
    فَهْيَ التي أنَّتْ لِداءٍ مَسَّني وهْيَ التي حَنَّتْ لِكلِّ تَلاقِ
    وَهِيَ التي كَمْ مَهَّدَتْ لِتَفَوُّقي وَتَفوقُني حُزْنًا لَدَى الإخْفاق
    وهي التي أبْصَرْتُ فيها آية الإيثارِ عند العسرِ والإملاقِ تهبُ اللذيذَ تَكَرُّمًا فكأنَّها
    يا أمُّ قدْ سألوا : تَحِنُّ إلى الذي طَبَخَتْ أناملُها مِنَ الأرزاقِ؟
    يا أمُّ في طَبَقٍ طَبَخْتِ عبيركُنْ أفلا أحنُّ للذةِ الأطباقِ
    لكأنَّ في قدر وَضَعْتِ نُبَيْتَةً تنمو إذنْ في جنَّة الرزّاق
    يا أمُّ كمْ تَعِبَتْ يداكِ لأجلنا ولَكَمْ حُرِمْتِ النّوْمَ مِنْ إشْفاقِ
    يا أمُّ عذرًا إنْ أسأتُ ولمْ أكنْ اِبْنًا مُطيعًا طيِّبَ الأخْلاقِ
    يا أمُّ مهما قدْ بَذَلْتُ فجُهدُنَا ذَرّاتُ رِيحٍ في البِنا العِملاقِ
    دَعَوَاتُكِ العُليا مَفارجُ كُرْبتي وهُدى الجِنانِ مُخَلِّصي وعَتاقي
    يا أمُّ جودي بالدُّعاءِ تَكَرُّمًا وارْضَيْ عليَّ ففي الرِّضا تِرْياقي

  5. #35
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    أصحاب

    شعر مولود خلاف

    لا الصّحْبُ صَحْبٌ ولا الأحْبابُ أحْبابُ حتّى الغزالُ أخي كالذّئبِ لَعّابُ
    الكلُّ يلهثُ لا يدْري مداركهُ مثْلُ المُقامرِ بالأرقامِ ضَرَّابُ
    لا كالعبادِ ولا ذا الغابُ مَوْطنُهُمْ في الغابِ نَهْجٌ قوانينٌ و أحْزابُ
    أحْزابُ ترْعى ذَويها غيرُ خَائِنةٍ لَها اتِّحادٌ على الأعداءِ غَلاّبُ
    كمْ قدْ وَصَفنا بِغابٍ حالةً سَلَفَتْ الآنَ يوصَفُ بالأوطانِ ذا الغابُ
    أمْسى الصَّديقُ صديقًا خلْفَ شاشَتِهِ وما عَداها لهُ شُغْلٌ وأسْبابُ
    لهُ عِيالٌ كأنَّ النّاسَ مَا وَلَدَتْ وعُذْرُ زَوْجٍ كأنَّ الرُّسْلَ عُزّابُ
    يَنْسى المودَّةَ لا يَأْسى إذا ذَهَبَتْ وليْسَ يَعْلَمُ أنَّ الدَّهْرَ قلاّبُ
    يا قاطِعَ النَّاسِ لا تقْطَعْ غدًا جُهِلَتْ أيّامُهُ البِيضُ مِنْ سُودٍ لَها نَابُ
    الغِرُّ يَمْقُتُ يَوْمَ اليُسْرِ ثُلَّتَهُ وفى الشّدائدِ خلفَ الخَلْقِ طلاّبُ
    والحُرُّ يَحْفظُ في عُسْرٍ وإنْ فُرِجَتْ لَمْ يَنْسَ أمْسِ لَعَلّ العُسْرَ أوّابُ
    إنَّ الصّداقةَ مالٌ أنْتَ حافِظَهُ إنْ زِدْتَ زادَ وإنْ أمسكتَ ذهّابُ
    تُنميهِ بالصِّدْقِ لا تَفْنى مَنابِعُهُ تُرْبيهِ بالغشِّ في الأغوارِ عَذّابُ
    قدْ غُصْتُ في العُمْرِللأعماق أسْبِرُها فكانَ أثْمنَ ما بالعمْرِ أصحابُ
    وَجَدْتُ أهلي هُمُ الأنوارُ تُرْشِدُني ومَنْ سِوى الأهْلِ والأصحابِ أحْبابُ؟
    هُمْ خَيْرُ ما كَسَبَتْ نفسي وما كَنَزَتْ دُنيايَ كالطَّلَلِ المنْبوذِ إنْ غابُوا
    قدْ خابَ ذو الجاهِ والأموالِ إنْ رُفِعَتْ أمّا الألى عَرَفوا الأحْرارَ ما خابوا
    وأنْتقي الصَّحْبَ حيثُ الرِّجْلُ ضاربةٌ ولستُ ذا عُزْلةٍ ممقوتُ هرّابُ
    وأحفظُ العهدَ إن خانوا وإن حفظوا لِقاطِعِ الرَّحْمِ وصّالٌ وإنْ عَابوا
    أعفُو على زَلَلِ الأصحابِ أرْدُمُهُ وأسألُ اللهَ بالغفرانِ إنْ تابوا
    وأطلُبُ العُذْرَ للأحبابِ إن غَفِلوا وأُحْسِنُ الظنَّ إن الظنَّ عَطَّابُ
    وأسأل الله تثبيتي وصَوْنَ يَدي فالعبْدُ ضُعْفٌ ولِلشّيطانِ أبوابُ
    ولستُ ذا عَمَلٍ كافٍ لآخرتي يكفي يَقيني بأن الله توابُ
    وأنَّ حُبِّي إلى الرَّحمانِ يَرْحَمُني في حبِّ ربّي صدوقٌ لستُ أرْتابُ

  6. #36
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    دعاء
    شعر مولود خلاف

    بالحمدِ جِئْتُكَ والجميعُ ورائي لكَ طالبًا يا كاشفَ الضَّرَّاءِ
    الشّعْرُ شِعْرِي والكلامُ كلامُنَا كُلُّ القُلوبِ تَوَحَّدَتْ بِدُعائي
    جئناكَ جَمْعًا كَيْ تَرى يَا رَبّنا أنّا بِدونِكَ أضْعَفَ الضُّعفاءِ
    جِئْنا إليكَ بِما تُحِبُّ تَقَرُّبًا بِتَآلُفٍ تَرْضَى وَذُلِّ رَجَاءِ
    جئْنا بقلبٍ حامدٍ مُتَضَرِّعٍ مُتَيَقِّنٍ في جُودِكَ السَّخَّاءِ
    يا رَبّ حَمْدًا لا يُعَدُّ لِنِعْمَةٍ دَوَّامَةٍ في غُدْوَةٍ وَمَساءِ
    نِعَمٌ بِها ربِّي تَمُنُّ تَكَرُّمَا وتَزِيدُ رَغْمَ الذَّنِبِ في النَّعْماءِ
    نِعَمٌ نَراها في الرّخاءِ تَلُفُّنَا وتَلُفُّنا حتّى بِيَوْمِ شَقاءِ
    يَا ربّ جئتُ كمَا تريدُ وتَرْتضي مُتَضَرِّعًا بالحمْدِ والأسْماءِ
    أنتَ الرّحيمُ القَادرُ المُتَكَبِّرُ الْـ مُتَجَبّرُ المُعْطي بِكُلِّ سَخَاءِ
    الرازقُ الشّافي الغَنِيُّ بِفَضْلِهِ الوَاهِبُ المُنْجي مِنَ الأرزاءِ
    أدْعوكَ يا ربّي بِكُلِّ اسْمٍ، بِهِ تأبى بِعَطِفكَ أنْ تَرُدَّ رَجائي
    هذي الكريمةُ أمُّ حُبِّي تَشْتَكي أمّي العَزيزَةُ مِثلَها في الدّاءِ
    وسَليلةُ الأحْرارِ مثلَهما لها وجَعٌ ثَوى في الرأْسِ والأعْضاءِ
    قدْ زارَهُنَّ الدّاءُ مُنْتَقِمًا وَقَدْ كُنَّ اللّواتي تَهْزَأَنّ بِدَاءِ
    كَمْ قَدْ وَهَبْنَ ومَا وَصَبْنَ لِعِلَّةٍ لا يَأْبَهَنَّ لِمِحْنَةٍ وَعَناءِ
    يُنْشِئْنَ جِيلاً لا يَنَلْنَ سِوَى الضّنى وَيُدِلْنَ مُرًّا مَرَّ بِالإعْطاءِ
    مِنْ بَعْدِ هذا حِينما وَهَنَتْ خُطًى دَارَ الزّمانُ عَلى النّسَا بِبَلاءِ
    أمْسى ذَليلُ الدَّاءِ جَبّارٌ لهُ بَطْشٌ بِهِنَّ وَصِرْنَ دُونَ وِقاءِ
    يا ربّ هذا حالُهُنَّ عَلِمْتَهُ ولأنتَ ربّي أرْحَمُ الرُّحَماءِ
    يا ربّ فارْفَعْ عنْ أحِبَّتِنا البَلا فلقدْ يَئِسْنا مِنْ دَوا الحُكَماءِ
    يا ربّ عَبْدُكَ قدْ تَسَبَّبَ عاجزًا والطّبُّ دونَكَ لا يَفي بدَوَاءِ
    يا ربّ خَفّفْ بَلْ أزِلْ كُلَّ الذي أبْلى أحِبَّتَنا مِنَ الأعْباءِ
    يا ربّ فاقْبَلْ جَمْعَنا ودُعاءَنا لا تَخْذُلَنَّ تَذَلُّلَ الضّعَفاءِ
    أمِّنْ أخي إنَّ الإلهَ مُجيبُنا فَهُوَ الرّؤوفُ وأكرَمُ الكُرَماءِ

  7. #37
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 42
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي ديوان الشاعر مولود خلاف

    ضيف لا كالضيوف
    شعر مولود خلاف

    يا قلبُ ضَيفُكَ قدْ بَدَا أوْقِدْ لهُ نارَ الجَدَا
    لا كالضيوفِ لأنَّهُ في القَدْرِ سَاوَى الفَرْقَدا
    شأْنٌ رفيعٌ في الوَرَى ولَدى الملوكِ تَسَيّدا
    لا يُنْكِرنَّ صديقَهُ ويُجيبُ ضيفًا أَجْهَدا
    أكْرِمْهُ هيَّا تُلْفِهِ مِنْ غَمِّ دُنْيا المُسْعِدا
    هَيِّئْ لهُ خَيْرَ القِرى عِنْدَ العَشاءِ وفي الغَدَا
    ذا الضَّيْفُ يعْشَقُ كَثْرَةً وَيُحِبُّ مِنْكَ الأجْوَدا
    هاتِ اللَّذيذَ لأهلِهِ وإذا اسْتَطَعْتَ العسْجَدا
    واقْعُدْ لضيفكَ خادمًا واهْجُرْ بِلَيْلِكَ مَرْقَدا
    واصْبِرْ عليهِ لَياليًا فلقدْ يُطِيلُ المَقْعدَا
    ذا الضّيفُ لَيْسَ بِنائمٍ وَيَمَلُّ أهْلاً رُقَّدَا
    فاسْهَرْ وأهلك جنبه وَلْتَقْتَدُنَّ بِما اقْتدى
    رمضانُ هذا يا أخي فاكْرِمْ لِكَيْ تلْقى غَدَا
    واغْنَمْ مَحَاسِنَ فَضْلِهِ فالفضْلُ فيهِ تَعَدَّدَا
    صُمْ راكِعًا مُتَضَرِّعًا وامْدُدْ بِرَغْبَتِكَ اليَدَا
    وأطِلْ سُجُودَكَ عنْدهُ فلَكمْ يُحِبُّ السُّجَّدا
    ولَكَمْ يُحِبُّ اللهُ مَنْ يفْنَوْنَ فيهِ تَعَبُّدَا
    مَا أكْرَمَ الرَزّاقَ إذْ يُعْطي ويمنحُ أزْيَدا
    أعْطى العبادَ بِمَنِّهِ شَهْرا كألفٍ أوْ عَدا
    وَلِكَيْ يُنَجِّيَ عَبْدَهُ كُلَّ المَناجي أوْجَدا
    كَمْ يَفْرَحُ الرّحمنُ إنْ عبدا أتاه ليحمدا
    يَا قَلْبُ فَاشْكِ لهُ ضَنا كَ ولا تَكُنْ مُتَرَدِّدَا
    هذا الغنيّ ومَنُّهُ نِعَمٌ تَقودُكَ للهدى
    مَنُّ العِبادِ شماتةٌ وتفوقُ ثِقْلاً جَلْمَدَا
    رمضانُ أهْلاً إنّنَا عَطْشى وكُنتَ المَوْرِدَا
    ضيفٌ وأنْتَ مُضِيفُنا بِقِرَى العبادةِ والهُدى
    ما أجملَ الأضيافَ إنْ كانوا كَشَهْرِكَ جُوَّدا
    ياربّ بَلِّغْنا وكُنْ فيهِ المُعينَ المُرْشِدا
    وأعِدْهُ بالخيراتِ كيْ نجني الثّمارَ تَزَوُّدا
    هذي إلهي قوْلتى بالصِّدْقِ جئتُ مُرَدِّدا
    والشِّعرُ يَعْصي أهْلَهُ إنْ أحْضَروهُ مُقَيْدَا
    وإذا دَعَوْهُ مِنَ الحَشى يأْتي القُلوبَ تَوَدُّدا
    ياربّ فاقْبلْ دَعْوتي ودُعَا ضعيفٍ مُقْعدا
    ثمَّ الصّلاةُ عَلى حَبيـ ـبِكَ خَيْرِ خَلْقِكَ أحْمَدَا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

المواضيع المتشابهه

  1. عتاب الغرام ....شعر ...مولود خلاّف
    بواسطة مولود خلاف في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 08-12-2010, 09:27 AM
  2. باركوا لأخيكم" مولود خلاف" مجيئ ولده "أنس"
    بواسطة أحمد موسي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 27-08-2009, 11:53 PM
  3. تهنئة للأخ مولود خلاف
    بواسطة أم محمد شوقي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 04-11-2008, 03:42 PM
  4. إليك يا صدّام ....شعر مولود خلاف
    بواسطة مولود خلاف في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-01-2007, 03:35 PM
  5. خلاف مع محمود درويش
    بواسطة رمضان عمر في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-03-2004, 02:07 AM