أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة

  1. #11
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة


    إلى كلّ أم
    إلى أمّي


    أنيسةُ لَيلِ الرحيلِ الطويلِ
    وَرَجعُ المواويلِ
    هادِيَتي إذْ أضِلُّ
    حَصادي لِغدرِ الزمانِ
    وَسَيفي الذي لا يُفَلُّ
    وحارِسةُ الرّوحِ
    لمّا أجيئُ .. وَلمّا أروحُ
    وَحينَ عَنِ الأرضِ أجلو

    مَليكةُ عرشِ الحنانِ
    عَلى رأسِها فضّةُ التاجِ
    أُبّهةُ الصولَجانِ
    شُجيراتُ قُطنٍ تَفتّحَ ألماسُها في الخريفِ
    بَيادِرَ حُبٍّ تَغِلُّ

    مَتاعِبُ خَطّتْ على الوَجنتينِ الخرائِطَ
    ها طٌُرُقاتُ المخيّمِ منها تُطِلُّ
    وَها شطُّ يافا .. وَبحرٌ وَرملُ
    وَها عالياتُ الجليلِ .. جِبالٌ وَسهلُ

    جَبينٌ يُضيئُ
    كَما صَفحةٌ في كِتابٍ
    يَضمُّ القصائدَ عن عاشقَينِ
    وَفجرٍ يجيئُ
    بِهِ الرّوحُ تَسمو وَتَعلو

    وَعيْنانِ إذْ تَبسُمانِ
    تُحيلانِ هذا الخرابَ جِناناً
    فَيلمَعُ في آخرِ الليلِ نَجمٌ
    وَينضَحُ في أوّلِ الصُبحِ طَلُّ

    وَثغرٌ إذا ما الكلامُ أتاهُ
    تُغطّي السّماءَ طيورُ الحمامِ
    وَيُزهِرُ في القلبِ وردٌ وَفُلُّ

    وَصَوتٌ دَفيئٌ يُقطّرُ شَهداً
    فَينشقُّ ليلٌ
    وَتُشرِقُ فوقَ الحدائقِ شمسٌ
    وَيشتاقُ عِطرَ البنفسجِ نَحلُ

    لِشيءٍ إذا ما رأتني فَرحتُ
    تطيرُ ابتهاجاً
    كَما في صباحاتِ عيدٍ سَيختالُ طِفلُ

    وَترتاعُ إنْ راوَدتني الهُمومُ
    فَتنهالُ مِنْ مُقلتيها الدُموعُ سُيولاً
    وَترفعُ للهِ كَفّينِ راجِفَتينِ
    وَوَجهاً هو البدرُ حينَ اللّيالي تَحِلُّ

    وَفيما الدُعاءاتُ تَنسابُ كالأغنياتِ
    تَكونُ الخيالاتُ في أوّلِ الكونِ صارتْ
    وَتَهفو السكينةُ شوقا ، لِروحي تَهِلُّ

    فَيا أمُّ .. يا أمُّ ..
    مَهما كَبُرتُ
    صَغيراً أظلُّ

    وَتبقى ذِراعاكِ مَهدي
    وَتبقينَ لي أرزةً ..
    .. فَيْئها أستظلُّ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة


    سؤال !! ؟؟



    إياد عاطف حياتله


    إلى أينَ تمضينَ فينا بعيداً قطارات هذا الشّتاتْ
    وأينَ مَحطّاتُنا القادِماتْ
    وهَلاّ يكونُ لَنا بعدَ هذا الطّوافِ ، بِها مُسْتَقَرْ ؟

    نُغادِرُ أرصِفةً بارداتٍ لأرصِفةٍ بارداتْ
    وُجوهاً تهيمُ على غيرِ هَدْيٍ
    تُقادُ إلى حَتفها المُنتظرْ

    فَتركلنا القاطِراتُ إلى الحافِلاتْ
    وبعدَ النّزولِ إلى الباخِراتْ
    وَثمَّ البواخرُ لِلطّائِراتْ
    وَمنها نعودُ إلى القاطِراتْ

    وليسَ هُنالِكَ كَفٌ تلوّحُ للذاهِبينْ
    ولا ثغرُ طِفلٍ سيفرحُ بالقادِمينْ
    فقطْ ، ليسَ إلاّ الخُطى المُتعباتْ
    تُجرجرُ أذيالَ خيباتِها نحوَ أقدارِها ذاهباتْ

    فقولي : إلى أينَ تمضينَ فينا بعيداً بِدربِ الشّتاتْ
    تَعبنا ، وَجَفَّ الفؤادُ برغمِ المطرْ
    كَبُرنا ، وَما عادَ في العُمرِ مُتسعٌ للخيالِ ورسمِ الصّورْ
    كَبُرنا ، وخَطّ المشيبُ تواقيعهُ فوقَ هاماتنا وانتصَرْ

    إلى أينَ تمضينَ فينا ؟
    تَعبنا ، كَبُرنا ، وَتُهنا طويلاً بِلا أنجُمٍ نَستدِلُّ

    وأمسَتْ سَمانا بِدونِ قَمرْ
    إلى أينَ تمضينَ فينا ..
    .. وَلسنا نُحاولُ منكِ المفَرْ
    ولكنْ لَنا رغبةٌ ..
    .. بعضُ ما قدْ تِبِقّى مِنَ الأمنياتْ :
    خُذينا إلى حيثُ يوماً نُخاصِمُ هذا السّـفرْ ؟
    خُذينا إلى واحةٍ نستريحُ ، وأيضا نُريحْ
    إلى واحةٍ من
    سُبااااااااااااتْ

    .
    .
    .
    .
    .

    إلى ..
    أينَ ..
    تمضينَ ..
    فينا ..
    قطارات ..
    هذا ..
    الشتااااااااااااتْ ؟

  3. #13
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إصرار
    كانت على شَفتيهِ موّالاً
    صباحَ مساءَ يُرسلُهُ لأعراسِ البيادرْ

    يَغفو
    وَيبقى القلبُ خلفَ النهرِ ساهرْ

    يَمتدُّ مثلَ الياسمينِ لآلئاً تحبو على صدرِ الجليلِ
    وَلا تُهاجرْ

    " سَنعودُ "
    جدّي قالها
    .
    لكنّه
    سِجنَ المخيّمِ لم يغادرْ

    وأبي مَضى
    وَتواتَرَ الغيّابُ في ترحالِهمْ
    حَملوا رُؤاهمْ في الحَنايا
    والحَنين إلى الزوايا
    واشتعالات البطولةِ في الحكايا
    وامتطوا سُرُجَ المقابِرْ

    والآنَ
    بعدَ خريفنا الستّينِ
    لَمْ ننسى
    وِلنْ ننسى
    وَما كلّتْ أغانينا
    ولا ملّتْ أمانينا
    وما زالتْ قلوبُ الرضّعِ الأطفالِ
    - قبلَ الوضعِ -
    للأقصى
    تُسافرْ

  4. #14
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة


    لنَا الأصدقاءُ الجميلونَ
    أيّامُنا دونهم لا تُعدّْ
    بسيلِ المواويلِ والأغنياتِ
    يُحيلونَ جزرَ الحياةِ
    لِمَدّْ

    نُواجهُ بردَ المنافي سويّاً
    ونقرعُ بالشّعرِ بابَ المُحالِ
    وندخُلُهُ فاتحينَ
    انتصاراتنا لا تُحَدّْ

    لنَا توأماتُ النّفوسِ
    على أذرُعٍ من حريرٍ يُهدْهِدْنَ أحلامَنا
    بطيفِ الدّلالِ الشّهيِّ يُزَرْكِشْنَ أيّامَنا
    بِعطرِ الوِصالِ نُخادعُ بُؤسَ اللّيالي الطِّوالِ
    ونُتخمُ ساعاتِها بالعناقِ
    وما لا يُقالْ
    ونَختُمُ أصباحَها بالخمولِ
    ورائحةِ القهوةِ المُرسَلهْ
    ننامُ وَنصحو على هَمْهماتِ الصّغارِ
    ونَحفُنُ صبراً تدلّى مِنَ الأعينِ الآمِلهْ
    نُحلّقُ فيها بعيداً
    إلى أبّهاتٍ وَمجْدْ

    لَنا الجولةُ المُقبِلهْ
    مفاتيحُها في يَدينا
    ولمْ يبقَ إلا الوُصولْ

    لنا ما يٌعيدُ الحياةَ إلى الوردةِ الذّابِلَهْ
    لنا الغيمةٌ المُثْقلهْ
    تُوزّعُ أمطارها لُؤلُؤاً فوق صدرِ الّسُّهولْ
    وتُنعِشُ وردَ الحُقولْ
    تُحفّزُ نحلَ البراري
    إلى
    وجبةٍ من رحيقٍ وشَهْدْ

    لَنا أغنياتُ الرّبيعِ
    تَفَتُّحُ بُرعُمَةِ العشقِ عند الجداولِ في الأمسياتِ
    التقاطُ الأحاسيسِ .. في اللّحظةِ المُهمَلهْ
    لَنا الأُقحوانُ ..
    .. الزّنابِقٌ ..
    .. والياسَمينُ ..
    .. لَنا السُّنبُلهْ
    بِخَيْرٍ يَعُمُّ عَلى المُعدمينَ
    ويُبعِدُ عنهمْ رَدى الجّوعِ والمِقصلهْ
    ويفتحُ للحالمينَ الدّروبَ
    ويصنعُ غدْ

    لَنا الأمّهاتُ
    يُوَدّعْننا بالدّموعِ وَيحلفنَ ألاّ نُطيلَ الغيابْ
    يُلاقيننا بالدّموعِ ويحلفنَ ألاّ نُعيدَ الغيابْ
    يُحاوِلْنَ إغراءَنا بالمُكوثِ
    بِطيبِ الطّعامِ
    وحِكاياتِ جَدّاتنا الغابراتِ
    يُدَفّئنَ بالأُدْعِياتِ لياليَنا البارداتِ
    ويَحمينَنا من سُمومِ الحياةِ
    يُصّلينَ
    حتّى تظلّ الطفولةُ فينا
    وألاّ يُغيّرَ طيشُ الشّبابِ الوَلدْ

    لَنا الأمّهاتُ
    الحبيباتُ
    والأصدقاءُ
    الحماماتُ
    والنّورساتُ
    لَنا الذّكرياتُ
    لَنا الأغنياتُ
    لَنا الفائتاتُ
    لَنا الحاضراتُ
    لَنا القادماتُ ...
    ... مَواعيدنا للأبدْ

    لَنا اللونُ
    والكونُ
    في كلّ أرضٍ لنا دارةٌ
    أو بَلدْ

    لَنا كلُّ شيئٍ
    لَنا اللهُ
    لمّا يَغيبُ الجميعُ ولا يبقَ
    منهمْ أحدْ

    لَنا كلّ هذا
    ..
    ولكنّنا وحدَنا
    .
    .
    .
    وفي مُقلتينا الدّموعُ
    وبين يَديْنا ..
    يفيضُ الزّبدْ .

  5. #15
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة

    يا بلادي، ومثلما كلّ عـامٍ
    يُقبلُ العيدُ ناقصاً وسبيّـا
    فالغريبونَ قد تناءَوْا مِراراً
    واللّجوءُ المريرُ ما عادَ شَيّا
    هجرةٌ ثمّ أخْرَياتٌ سِواها
    في أراضٍ تلفّظتهمْ مَلِيّا
    لَيلُهم طالَ باْنتظاراتِ فجرٍ
    أُغْلِقتْ في وُجوهِهِم كلُّ دُنيا
    أمعنَ الكلُّ في الحصارِ عليهمْ
    فَالأعادي معَ الشقيقِ سويّا
    أنهرُ الدمِّ والدموعِ اْستفاضتْ
    وغدا الحُلمُ للعيونِ قصيّا
    والجِراحاتُ أنكأتها جِراحٌ
    أصبح الجرحُ جُرحَهُ يتقيّا
    كَم دِيارٍ لَهمْ طوتها دِيارٌ
    كَمْ شهيدٍ مضى، دَماً قد تَزيّا
    ما توانَوْا لِلحظةٍ عن فِداها
    والهوى ظلَّ عندَهمْ مَقدسيّا
    فَمتى يا قِبابُ جَذلى تعودي
    وفلسطينُ بالبِشاراتِ تَحيا
    وإلى أمّتي يعـودُ فخـارٌ
    عِزّهُ طالَ طارقـاً والثّريّـا



    كلّ عام وأنتم وأهلكم وأحبابكم وأوطانكم وشهداؤكم
    بألف خير

  6. #16
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة



    تحيّاتي

    إلى الشّهداءِ في غزّهْ
    تحيّاتي
    بِحبرِ دِمائِهمْ كتبوا قصائدهمْ
    تُبشّرُ بالغدِ الآتي
    تحيّاتي

    إلى أحبابيَ الجرحى
    تحيّاتي
    أخطُّ لكم هنا
    مرحى
    مطرّزةً بأهدابي
    وقُبْلاتي
    تحيّاتي

    إلى الجدّاتِ والأجدادِ
    يا بركاتنا الأغلى
    ويا زيتوننا الأحلى
    تحيّاتي
    على أقدامكم
    لو تقبلونَ
    جَثوتُ مُمتنّاً صلابتكمْ
    وثمَّ مزجتُ في آهاتكمْ
    صوتي وآهاتي
    تحيّاتي

    إلى الآباءِ في غزّه
    إلى كلِّ النِّساءِ الماجداتِ بِواحةِ العزّهْ
    تحيّاتي
    إلى أمّي
    وكلُّ الأمّهاتِ هناكَ في عينيَّ
    أغلى مِن رضا أمّي
    تحيّاتي

    إلى الأشبالِ والزهراتِ والرُضّعْ
    تحيّاتي
    براءَتُكمْ تقاومُ طلقةَ المدفعْ
    ولا تركعْ
    لكُمْ حبّي
    لكمْ قلبي
    حروفي كلّها لكمُ
    وأبياتي
    تحيّاتي

    وأنتمْ أيّها الأبطالُ في السّاحاتْ
    يا ساداتِ ساداتي
    تحيّاتي
    أنا والله أخجلُ حينَ أذكركمْ
    فهل ترضونَ منّي أنْ أخاطبكمْ
    وأهديكمْ مواويلاً
    تهاليلاً
    تحيط رؤوسكمْ بالغارِ
    يومَ النصرِ
    في فتحِ الفتوحاتِ
    تحيّاتي

    إلى الشّعراءِ في غزّهْ
    تحيّاتي
    ملاحمكمْ
    روائعكمْ
    غَدتْ أسطورةً وصلتْ
    إلى كلّ المجرّاتِ
    تحيّاتي

    إلى الأشجارِ والأزهارِ والأحجارِ
    أيضاً فيضُ أشواقي
    وخلجاتي
    تحيّاتي


    أقولُ لكمْ
    بأنّا كلّنا معكمْ

    تحيّاتي
    تحيّاتي


  7. #17
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة

    عَهْد



    بَيني وبَينَ الشّعرِ
    أفضِيةٌ، بها تترى غيومُ تفجُّعي
    وبحارُ عشقٍ لُجُّها من أدمُعي
    أُفقٌ لهُ تنثالُ آهاتي
    ولحنٌ راقصٌ يزهو بمِرآتي
    فأبصِرُ في شبابيكِ العيونِ سِوايْ


    بيني وبينَ الشّعرِ
    تَمْتمةٌ لِكَسْرِ رتابةِ الأيّامِ
    رَفعِ وَضاعةِ الأحلامِ
    دَنْدنةٌ لكيْ أجتثَّ من وجعِ الفؤادِ توجُّعي
    وأَلُمَّ روحاً بُعثرتْ مِزَقاً
    وعافَتْ أضلُعي
    غرقتْ ببحرِ أسايْ


    بَيني وبَينَ الشّعرِ
    نافِذةٌ لأطلِقَ صوتيَ المكبوتَ
    عاصفةً ..وأغنيةً .. وَنايْ


    بَيْني وبَيْنَ الشّعرِ
    تاريخٌ منَ الجولاتِ
    ساحُ وغىً
    لأفكارٍ وأخيلَةٍ تَصارَعُ فوقَ أطباقِ الورقْ
    وَسِلاحُها روحُ التأهّبِ والقلقْ
    أملٌ يَهيمُ على أماسيّ الطويلةِ بالأرَقْ
    لِيعيدَ تكويني
    ورسمَ خُطايْ


    بَيْني وبَيْنَ الشّعرِ
    أنْ أمشي على جُرحي
    تُشجّعُني القصيدهْ
    إمّا وَهُنتُ وبانَ بي تعبٌ، أتتْ ..
    .. فَتحتْ ذراعيها وشالتني القصيدهْ
    إمّا توَزّعني المنافي في أزقّتها
    تُجَمّعُني القصيدهْ
    إمّا تُطاردني عذاباتي
    وخيباتي
    سَتغدو مَلجأي الدّافي القصيدهْ
    آوي إلى أبياتها
    من غضبةِ السّجانِ
    من حقدِ العدوِّ
    وطعنةِ الإخوانِ .. تحميني القصيدهْ
    إمّا فقدتُ البيتَ
    والوطنَ المُؤجّلَ
    تَستحيلُ قصيدتي، وطني
    ويُمسي موطني بيت القصيدهْ
    حُضناً، لنهرِ بُكايْ


    وَطني معي في جُعبتي
    هوَ مُهجتي
    في غُربتي
    وقصيدتي داري التي توقاً إلى عَتباتها أهفو
    أمّي التي شوقاً على نغَماتها أغفو
    أغنيّتي وهَوايْ
    أمنيّتي ومُنايْ
    دائي وثمّ دَوايْ


    ما عَزّتِ الأوراقْ
    أعطيتُها جَسدي
    وَإنْ عَزّ المِدادُ
    لَها شراييني
    وبحرُ دِمايْ.
    إياد عاطف حياتله
    غلاسكو - سكوتلاند

  8. #18
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة

    كُنّا سويّا، وكانَ الشعرُ والسّهرُ الوجه يضحكُ والأرواحُ تحتضرُ
    نَقضي الليالي عِطاشاً حولَ قافيةٍ مِن مائِها العذبِ يملو دَلوَهُ المطرُ
    غِبنا طويلاً وصارَ الفقدُ موعدنا نَستذكرُ البعضَ، من غابوا ومن حَضروا
    بالأمسِ كانوا هنا والقولُ ملعبهمْ واليوم تحتَ الثّرى لمصيرهم عبروا
    نبكي عليهمْ!، على أحوالِنا نبكي نستنزفُ القلبَ والدمعاتُ تنهمرُ
    بَدرُ القصيدِ اْنزوى في عتمِ حالكةٍ والنفسُ أتعبَها الترحالُ والسّفرُ
    لا قُبّراتٌ على أصباحِنا تشدو والكونُ مُظلمُ لا نجمٌ، ولا قمرُ
    أدمَت عيوني كمانٌ ماتَ صاحبها باتَتْ بلا مَلكٍ يغتالها الضّجرُ
    في قوسِها لهفةُ اللاّجي إلى وطنٍ أنغامُها الحرّى، يبكي لَها الحجرُ
    يا أيّها الشعرُ مَنْ للّحْنِ يُكمِلُهُ ماتَ الخميسُ وَبُحّتْ بعدهُ الوترُ
    مَن للقوافي إذا ما الوجدُ فاضَ بِها وَهَفَتْ لِعودتِهِ أبياتُهُ الدُّرَرُ
    تشتاقُ ريشَتهُ والوحيُ في فَمِهِ لكنّهُ الموتُ، لا يُبقي ولا يَذَرُ
    الكُلُّ ذائِقُهُ، فاْعملْ لآخِرَةٍ لا تدري أينَ، متى، يُطوى بكَ العُمُرُ
    الآنَ نحنُ هنا، من يا تُرى بغدٍ نرثي؟ وهل نُرثى؟ يا صحبنا انتظروا

  9. #19
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    خمسون
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    بعيداً هنالكَ
    حيثُ السّماءُ على قابِ آهٍ تُظِلُّلُ سَقفَ البيوتِ التي خَلّفتها الخِيامُ
    تُجَفّفُ دَمعَ العواجيزِ يبكونَ دفءَ البيوتِ التي خَلّفوها
    وَظلّت بأهدابِهمْ أينَ حلّوا وقاموا.

    بَعيداً هنالِكَ – مِن قبلِ خمسينَ -
    صافَحتُ لِلمرّةِ البِكرِ صَخبَ الحياةِ
    تَنَفّستُ لِلمرّة البِكرِ زفرات دايَةِ حيّ الصّفيحِ
    رَأيتُ على الأرضِ سَقفَ البَرَكْسِ
    ولامسَ جسمي الضّئيلُ هواءَ المخيّمِ
    عانقتُ قلبي، مَلاكي التي روحَها قاسمتني
    قصيدَ الحياةِ، وَنكبةَ أهلي حليباً تقطّرَ من صدرها أرضعتنيً
    هُنالَكَ، رنّ بأذني الشّمالِ وللمرّةِ البِكرِ أيضاً رخيمُ الأذانِ
    وصوتُ الذي لا يراني – بكلِّ الحنانِ - أتاني
    أيا مرحباً، أعطُونيهِ أراهُ
    فَقدْ بَشّرتني بِعُرسِ القُدومِ الطّيورُ وغنّى الحمامُ.

    بَعيداً هنالِكَ مِن قبلِ خمسينَ
    مِنْ قبلِ بِضعٍ وستّينَ – في صُلبِ ذاكَ الشّقيِّ
    افْتَتحتُ بِدربِ المواجعِ سِفرَ المنافي
    حَملتُ على حَرفِ قلبيَ صَبرَ الحواكيرِ
    أقتاتُ أشواكَهُ في سِنِيَّ العِجافِ
    أُمَنّي العِظامَ بِسودِ الليالي الحنينَ لِحافاً
    ولا شيءَ إلاّ بُروجُ السّماءِ لِحافي
    تُبعثرني الرّيحُ أينَ استدارتْ
    ويزرعُ مُرُّ انتظاري جَوىً في شِغافي
    شَمالاً فَشرقاً
    جَنوباً فَغرباً
    شَمالاً فَغرباً، شَمالاً شَمالاً إلى نائياتِ الضّفافِ
    وحيثُ لم يبقَ بعدَ الشّمالِ شمالٌ يُرامُ
    وما عُدتُ يوماً لحيثُ ابْتدأتُ
    وَلا مَسَّتِ الرّوحُ أرضاً مَشَتْ جَدّتي فَوقها حافِيَهْ
    وَأوقَدَ فيها فُؤادي قَناديلَهُ الغافِيَهْ
    وَذابَتْ عِظامُ جُدودي بِتُربَتِها الصّافِيَهْ
    وَطابَ لَهُم في التّجاويفِ مِنها المَقامُ.

    كَأنّكَ يا عُمرُ أمسِ ابْتَدأتَ
    كَأنّكَ يا أمسُ مِن قبلِ خَمسينَ في طرفِ عيني تَنامُ
    أرانيَ أحبو وأنتفُ قشَّ الحصيرِ
    على ظهرِ جدّي الكفيفِ، أنا فارسُ العادياتِ الهُمامُ
    وفي حُضنِ سِتّي عَلى جاعدِ العيدِ
    مُسترِقاً حُلمَها بالرّجوعِ أنامُ.

    كَأنّكَ يا عُمرُ أمسِ ابْتَدأتَ
    كَأنّ الذينَ امْتطوا مَوتهمْ مُنذُ دَهرٍ
    عَلى خافقي مُنذُ دَهرٍ أقاموا
    إذا ما الْتَفتُّ بِبعضِ سلامٍ بِليلٍ
    يُرَدُّ على الفورِ مِنهم بِأحسنَ مِنهُ السّلامُ
    يَقولونَ أهلا
    ويُشرقُ فوقَ الوجوهِ قُبَيلَ انْبلاجِ الصّباحِ اْبتِسامُ
    بعيدونَ مهما اقتربتُ
    قريبونَ مهما ابتعدتُ
    فُؤادي لَهمْ جَنّةٌ ومقام.ُ

    بَعيداً هُنالِكَ ...
    حيثُ السّماءُ على قابِ آهٍ وَلَوعَهْ
    بَعيداً هنالِكَ ...
    مِن قبلِ خمسينَ كانَ مَخاضُ البِدايَه
    بَعيداً هُنا ...
    حَيثُ تَجثو السّماءُ على قابِ قبرٍ وَدَمعهْ
    بَعيداً هُنا ...
    بَعدَ خمسينَ
    آمَلُ ...
    ألاّ يُخَطُّ نِزاعُ النِهايَه
    وألاّ يعمَّ الظلامُ.

    في الصورة: أنا بعمر سنتين ونصف على ظهر جدي الكفيف أبو هويّن
    وأخي المرحوم أيمن وأبناء عمي كامل ومحمد
    في بيتنا في مخيم العائدين في حمص نيسان 1963

  10. #20
    الصورة الرمزية إياد عاطف حياتله شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : المنفى البعيد جدّاً جدّاً ... جدّاً
    العمر : 61
    المشاركات : 882
    المواضيع : 71
    الردود : 882
    المعدل اليومي : 0.16

    Angry ديوان الشاعر إياد عاطف حياتلة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    إلى كلّ المدائن نبضُ قلبي
    وروحُ الرّوحِ أهديها لتونسْ
    أيا خضراء إنّي اليومَ صبٌّ
    فُؤادي هائمٌ بِهواكِ تونسْ
    وَكمْ قالوا بأنّ الحبَّ أعمى
    وَقدْ فَتحَ العيونَ هنا بتونسْ
    وإنّي أنزفُ الدمعات صبّاً
    على دمٍّ جرى من عين تونسْ
    وَأُرسلُ فرحتي قمراً يُغنّي
    يَغُبُّ ضياءَهُ من نور تونسْ
    وَأُنشدُ روعة الشابيّ شعراً
    أيا قدراً أجب دعوات تونسْ
    وَزلزلها على منْ عاثَ فيها
    ولوّن بالسّوادِ بيوتَ تونسْ
    فَقد آن الأوانُ لِكسرٍ قيدٍ
    وَجلْوِ العتمِ عنْ ليلاتِ تونسْ
    شبابُ العربِ يا أحرارُ هبّوا
    وَثوروا مثلَ أبطالٍ بتونسْ
    وَسيروا نَحوَ أقصانا بِزحفٍ
    بَيارقُهُ الهِلالُ وَنجمُ تونسْ
    وَيا شَعبي المشتّتَ في المنافي
    براءُ الجرحِ أضحى اليومَ تونسْ
    فَقدْ سَطعتْ شُموسُ الحقّ فيها
    وَيا لِبهاء شمسِ الحقِّ تونسْ

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. .. الشاعر إياد عاطف حياتله يعبرُ حواجز اللّغة في غلاسكو ..
    بواسطة إياد عاطف حياتله في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-04-2011, 01:40 AM
  2. قراءة في ديوان "مرايا النفس" للشاعر عاطف الجندي
    بواسطة محمد الشحات محمد في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-02-2011, 03:56 PM
  3. الشاعر إياد حياتله في أمسية شعريّة في بلفاست ، إيرلندا الشماليّة
    بواسطة إياد عاطف حياتله في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 03-08-2008, 01:53 AM
  4. لا حدود لغربتي ... مجموعة شعريّة باللغة الإنكليزية للشاعر إياد حياتله ... أبو عاطف
    بواسطة إياد عاطف حياتله في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-12-2007, 04:51 PM
  5. واجب عزاء لأخينا إياد عاطف حياتله / بوفاة شقيقه ...
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 08-12-2007, 04:45 PM