أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: ديوان الشاعرة أميرة عمارة

  1. #1
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة

    سكون الليل أفكارٌ..
    وأشعارٌ،
    وذات البين أضناني
    وأشقاني،
    سكون الليل
    فناداني،
    شعاع النور في عجلٍ،
    أن اقتربي..
    نظرت إليه في خوفٍ
    أتعنيني؟
    فغاب الضوء وانطفأ
    شعاع النور.
    فعاد الشعر يأتيني،
    وفكري حار في حيني،
    فغابت عنه أفكارٌ،
    وأفكارٌ و أفكارٌ..
    ولم تبق سوي ذكري،
    تعاودني فتبكيني
    فأكتبها،
    وأنظمها،
    علي ورقٍ أمزقه،
    فتأتيني
    شعاع النور ناشدته،
    أن اسمعها،
    لتصرفها،
    وناشدته..
    فلم يظهر ليأتيني..
    فلم أكتب سوي همسه،
    أن اصطبري،
    ولا تبكي،
    ولا تبغي شعاع النور..
    بل انتظري،
    ضياء الفجر في شوقٍ،
    وفي أملٍ،
    سيكفيك....

  2. #2
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة


    طرقت الباب...
    وخلف الباب جلادٌ
    وأنشودة،
    تغنيها
    بلابله وعصفورة
    عن الأتراب.
    وعن طيفٍ،
    وعن حلمٍ كأسطورة،
    وعن أحباب.
    لقد قالوا –وكم قالوا –عن الجلاد،
    وعن ظلمٍ،
    وعن قهرٍ،
    وعن كبرٍ،وعن إعجاب.
    ولكني طرقت الباب،
    لأسمع صوت بلبله،
    وأرسم هذة الصورة،
    ولم أعبأ بأي عتاب.
    فتحت الباب...
    فإذ بالطير محبوسٌ،
    وإذ بالماء مسكوبٌ،
    ولون يداه مصبوغٌ
    بلون دماء.
    وذاك عقاب؛
    لأن البلبل الجاني ،
    شدا بنشيد إنسان
    يريد إباء.
    وإذ بغراب ..
    يطير بسرعة البرق،
    وينقر جبهة الجلاد.
    ولم أذكر سوي قولي :
    "سيصلب ذلك الجلاد"
    ولا أدري سوي أني
    أفقت الآن من نومي،
    بدون الباب...

  3. #3
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة

    "حلم عابر"

    ردًا علي " قصيدة انتظار" للشاعر "علي محمود طه"

    طــــالَ المسيــرُ إليـــك ليــلاً حيـنمــا
    أحسستُ شــــوقًا في خيـــالٍ ثــــائرِ
    ومشيــتُ ألتمسُ الضيـــــاءَ ، ولم تزل
    عينــــاي صوبـــكَ في الظـــلام الغـابرِ
    لـــم تنظــرا نحو الطريـــق ، وإنمـــا
    نظرتْ إلــى الأفق الفسيـــح نــواظري
    فـــرأتكَ عند النجــم ترشــدُ قائــلاً :
    هـــذا الطريقُ ، وليس هجس الخـاطرِ
    ومضيــتُ نحــو النجـــم لكن شــدَّني
    نحـــو الثــرى ألـــمٌ يدكُّ خــواطـري
    وتعثـــّرت قدمــاي ؛ ليــلٌ مــوحشٌ
    ودويُّ أصــــــواتٍ لبــئـــرٍ غـــائــرِ
    فمشيت رغم الجرحِ ينسيني الجــوى
    ألمـــي فــــداكَ ، وكــم تزود ضمائري
    ووقـفــتُ أنتزع السعــــادةَ بــسمــةً
    مــــن بـيــن آلامٍ وجـــــرحٍ قـــاهـــرِ
    فرأيتُ وجهـــكَ ، كــم تغير حـالُـه
    بَعــــدي ، وكـم ضاقت حيـاةُ الشاعرِ!
    فنسيـــتُ قـــولاً كــم ألفتَ ســرورَه
    وسكـتَّ عنـه ، كمن تخــافُ سرائـري
    كيــف الحيـــاةُ بـــدون ظــلٍ وارفٍ
    كيف الحنينُ ، وكيف بُعـدُ مُسـافـرِ؟!
    " وأظلـّنا الصمـتُ الرهيبُ ونحـن في
    شكٍ مـــن الدنيـــا وحُلــمٍ ســـاحـــرِ"
    مــــا أعجبَ الدنيــا وزيف بهائهـا
    حتــي اللقــــاء هنـــا بحُلمٍ عــابــرِ !
    مــــا أعجبَ الدنيــا تُجَمِّعُ شملَنـــا
    وتظـــلُّ تسخــرُ مــن حبيــبٍ زائــرِ!
    حتى إذا حـــــان اللقــــاءُ ففــرقـةٌ
    " وكأنــنــا في الــدهــر لـــم نتـــزاورِ"
    لــم أنسَ يومًا ، إن هجـرتُ فإننـي
    قـــــد غبــتُ عنـكــم في زمــان دائـرِ
    فغــــدًا ستعلمُ كــم أتيتكَ حينــها
    لــو جئتَ يومــًا في الديـار مجــاوري

  4. #4
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    ديوان الشاعرة أميرة عمارة


    زهرة
    شعر: أميرة عمارة

    تواعدنا ...
    وكان الوعدُ في غدنا
    بأن ننسي مآسينا
    وكلَّ متاعبِ الدهرِ
    ومن نكره.
    ونطويها بأيدينا ،
    ونزرع فوقها زهرة .
    ونرويها بحبٍ يُلهب الفكرة .
    وننسج من أمانينا ،
    جدارًا سوف يحميها ،
    ويحمينا
    وتبقي فيه كالدُّرة .
    ونجلس حولها نحكي ...
    ولا نبكي ، ولن نبكي .
    ونبقي دائمًا بالقرب لا نمضي ،
    فسِرُّ حياتنا فيها
    فقد يشكو ،
    وقد ينمو بلا حفرة .
    وكنا نحسبُ الساعات والأوقات كم يبقي
    ليسري عطرها حرَّة .
    ***
    ويسبحُ في مآقينا شذي الزهرة ...
    فذكّرنا ،
    بكل طُيوف ماضينا ،
    مآسينا ،
    وبالعَبرة .
    ومالَ اللونُ للصُفرَة .
    تناسينا ...
    بأن التربة الخضراء أسفلها لظيً يغلي ..
    فكيف لزهرةً بيضاءَ أن تحيا علي جَمرة ؟!

  5. #5
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    ديوان الشاعرة أميرة عمارة

    رابط الصورة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    حرمان
    شعر: أميرة عمارة

    في وجه الريح ...
    وقفت لم ترضَ الإحسان ,
    لم ترض مهانًا وهوان ,
    لم تخش رعودًا ,
    لتلحِّن في البرد نشيدًا
    لا للحرمان ...
    تفترش الأرض ولا تعبأ :
    إن كان شتاءًا أو صيفًا ,
    إن كان ظلامًا أو صبحًا ،
    إن كان رصيف المستشفي
    أو في الميدان ...
    إن أقبل شارٍ يعرفها ,
    أو حتي اثنان .
    لكن لو جاءت نوران ,
    ماذا لو علمت نوران :
    أنّ الأقلام ودفترها
    أنشودةُ فقدٍ برصيف ،
    قد ضلّ مكانًا وزمان ...
    لو جاءت يومًا نوران ،
    ستعيد إليها دميتها !
    فالريحُ العاتي علّمها :
    أنّ الألعاب ولقمتها
    لا يجتمعان ...

  6. #6
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    لمّا ...
    تزورُ ...
    ربوعَ وادينا
    رياحُ البينِ ,
    تعصفُ فجأةً
    بمنيً توارت
    في الظلامِ ,
    برغم أضواءٍ ,
    وأضواءِ ,
    مزيفةٍ
    رُسمت
    علي كل الوجوه..
    سطعت بداخل أعينٍ
    في كل عينٍ
    مرتين .....


    في هامشِ الأضواءِ قلبٌ يحترقْ,
    ظمأٌ بهذا القلبِ ...
    عمرٌ فاترٌ,
    ودويُ الآمٍ لحزنٍ يستبقْ.
    ولهيبُ ما في القلبِ سرٌ يختنقْ...
    قد حدّثتْ عنه السرائرُ خفيةً,
    من بين طيّاتِ الورقْ.
    والآن دمعٌ ينطلقْ...
    * * *
    ماعاد يجدي أيُ معنيً للتجلُّدِ
    للتجمُّلِ
    في عيون الآخرينْ..
    قد أفصحتْ
    تلك المدامعُ عن أمورٍ لا تبينْ
    قد علّمَتهُ قصيدةُ البينِ الفريدةِ ذاتَ يومٍ
    أن الفراقَ يدّك بالقلبِ العنيدِ
    فيستكينْ ...
    والآن,
    يهذي بالقصائدِ كلِّها,
    مابينَ بينٍ والوصالِ وحسرةٍ
    كل القصائدِ أجمعين...
    * * *
    في هامش الأضواء قلبٌ
    لا تراهُ كما تراهْ...
    قد كان دومًا هامشًا,
    فرأي القصيدَ ملاذهُ
    في كلِّ خَطبٍ,
    بثه همًا بهمٍ فاحتواهْ ...
    والآن يرسمُ ألف آهْ ...
    * * *
    قد كان يبدو
    في القديمِ كأنه
    عودٌ خشبْ...
    إن يُسقَ ماء الودِ يومًا,
    قد يلينُ,
    فيرسمُ الأشواقَ
    أغنيةً,
    برغمِ الكبرياءِ
    علي الجبينِ...
    وكلّما
    ابتعد الودادُ وجفَّ نبعٌ قد سقاهُ
    يصيُر قوسًا من حطب...ْ
    والآن,
    قلبٌ من ورقْ...
    خطّ الرحيلُ حروفَه,
    في كل سطرٍ
    مرةً,
    وأزال من بين السطورِ
    قصيدةَ الوصلِ القديمةِ فجأةً,
    ليجفّ نبعَ القربِ حينًا,
    في فؤادٍ يحترقْ....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة

    إلي كل رفيق حاد عن الدرب

    كأنّا لَمْ نَكُن يَومًًا..... شعر أميرة عمارة
    متي عُدْنَا؟
    وهل عُدْنَا سوي زحفًا,
    علي دَربِ..
    نُعاتبُ بوْحَ قلبيْنَا,
    ونَشكو صدْقنَا حِينًا,
    فقدْ هٌنا..
    وهَانتْ دَفقةُ الكلماتِ من أفواهنا رَغمًا
    ومازالتْ بقلبِ القلبِ تحرقُنَا...
    هنا كُنَّا
    لدي الأحزان أغنية
    نُغنيها,
    فتُحينَا,
    وتمنحُنَا صفاءَ الروحِ عاطرةً,
    تواسينَا إذا عادتْ
    وقدْ غِبنَا......
    هنَا كُنَّا
    برغمِ الليلِ إشراقًا
    إذا اجتاجتْ رياحُ الظلمِ أعَماقًا
    بروحينَا...
    فلا نمضي لغيرِ طريقنا الأَخضرْ,
    ولا نقسو,
    ولا نشكو,
    ولا نرضي لنا إلفًا يباعِدُنَا,
    بغيرِ القربِ لمْ نشعرْ.
    تهـاونـَّـا...
    فضاعَتْ في المدي صُورةْ,
    وضَلَّ القُربُ وجهَتَهُ,
    فلمْ يذكُرْ شَذي شُطآنِنَا يومًَا
    ولاحتًّي
    مَرايَا الروحِ منصُورَةْ.
    وضنّ الشعرُ بِالمَأوي.
    هُنا كَانتْ قَوافِ الشِعر مَنثورَةْ
    هنَّا كَانَتْ..
    هنَّا كُنَّا..
    فمَا عُدنَا!!
    كأنَّا لم نَكن يَومًا كَمَا كُنّا.....

  8. #8
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة


    صفيرُ الوادي
    شعر: أميرة عمارة


    صفيرٌ دقَّ أن عودي
    إلي أسراب وادينا .
    وكوني مثل طائرنا ،
    نُحيِّك،
    ونُدنِيك،
    ونقطف من ثمار الكبر قنطارًا ،
    فنقسمه بأيدينا .
    وصلي نحو قبلتنا،
    وزكيها ،
    وقولي إنها الخيراتُ و البركاتُ،
    والدعوات تُحينا .
    وقولي إننا مثلٌ ،
    أقمنا العدلَ والإحسانَ أيامًا
    روابينا تُهنينا .
    صفيري ردَّ:لا أرجو معاليكم ،
    روابيكم ،
    ولا حتي تهانيكم .
    فواديكم ،
    أضاع الحبَّ أيامًا ،
    وأزمانًا ،
    وبات يضِنُّ بالمأوي
    علي مرأي !
    ورمتُم ذلَّ والينا .
    وواديكم ...
    أراق دماءَ أغنيتي،
    وقد كانت تُغنيكم
    وتُهديكم جميل اللحن،
    قد كنتم
    لمسراها عناوينا ..
    وواديكم...
    أظلَّ الزيفَ لم يُنكر ،
    ولم يذكر
    حروف الحق في المشهد ،
    ولم يشهد ...
    وكان الحكمُ سِكينا !
    ووادينا ...
    وإن كان الضعيفُ هنا ،
    فسوف يظلُّ أغنيتي ،
    فلا يقسو ،
    ولا يرنو
    لغير دعاء بارينا .
    كلامي اليوم أُعلنه ..
    فما يُجدي تَناجينا !!.

  9. #9
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة



    هو لن يعود شعر أميرة عمارة


    إلي " نازك الملائكة" ( قصيدة " مر القطار" 1948 )



    هو لن يعود ...
    ضاع القطار ،
    كم كان يآمل أن يعود .
    لا تطلبي ضوء النهار ،
    ما عاد شاعرك الحزين يري القطار .
    * * *

    هو في القطار !!
    قد كان ينظر للوجوه الساهرة ...
    فيري ترابًا لا يطير ، ولن يطير ،
    حُفرت عليه علامةٌ لاسم الخفير .
    مثل الأمير ...
    * * *

    ويظل ينظر للوجوه الساهرة ...
    فيري وجوهًا في الظلام كأنها قمر بعيد ،
    ترجو الوصول فتكره الليل المديد .
    ويري وجوهًا حائرة ،
    كادت تبوح بسرها أو بالرجاء ،
    هل من يغيث هنا من البلوى ومن ذلّ الشقاء ؟
    أم أن كل الراكبين غدوا بدائرة العناء ؟!
    قُطع الرجاء ...
    * * *

    وتمر ساعات المساء الفاترة ...
    نام الخفير ...
    فيضلُّ بعض الراكبين ،
    ويضلُّ شاعرك الحزين .
    * * *

    ما عاد شاعرك الحزين يري القطار ؛
    بل بات يعشق الانتظار ،
    ونباح كلب في الليالي المظلمة ،
    ومقاعدَا لولا الصفير لأصبحت متكلمة .
    عشق الصفير ...
    وحقائبٍ قد ملت الصمت المرير .
    * * *

    طلع النهار ،
    وأتي الظلام ،
    وإذا بشاعرك خفيرًا بالقطار ؛
    ليجاور الصمت المرير ،
    ويغيب في دنيا الصفير ...






  10. #10
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة


    ياأيُّها القلبُ\ مُصَارحة



    أوجاعُ هذا القلبِ أضحتْ قاهرةْ….

    وشعورُهُ,


    رغمَ المواجعِ,


    والمَدامعِ أَنْكَرَهْ.


    ياقلب قدْ ذُقتَ السَعادةَ والهَناءَ

    بقربِ ربِّك,

    قدْ ذُقتَ لذةَ ماعَرفتَ من التُقَى,

    وبِرغمِ بُعْدِكَ عن شَذاهَا,

    فالشواهدُ حَاضرةْ….

    والآن تَرضى بالدَنيِّ من المَشاعرِ,

    الآن ترضى بالقليلِ من السُرورِ,

    وبالغُيومِ العَابرةْ.

    الآن ترضى, رغمَ علمِكَ,

    يـــاكَبـيــرُ

    وياضعيفُ أمامَ ضَعْفِكَ

    ماذا أصَابَكَ

    كي تَحيدَ عن الطَريقٍ,

    ومَا عَهدْتُكَ بُرهةً دونَ النُجُومِ!

    ماذا أصَابَكَ! !

    ماذا أصَابَكَ فلتُجبْ

    ..

    حتى ردُودكَ حائِرةْ!.

    ياأيُّها القَلبُ العَنيدُ على الوقُوعِ,

    - كما عَرفْتُك دائمًا -

    قُمْ من سُباتِكَ واستَفقْ

    وانسَِِ البريق...

    قُمْ فالحياةُ كلحْظةٍ,

    لو عِشْتَها في الخيرِ فزْتَ,

    ولو ضَلَلتَ

    تحيا فَتُبعَث في ذهُولٍ كَالغَريقْ..

    لا الأمُ تشْفَعُ حينَها

    ولا البنون, ولا الرفيقْ…

    رَباهُ… هذا القَلْبُ, قَلْبيَ

    جاءَ يسألُكَ الرجوعَ, ويرتَجيكْ.

    رباهُ… هذا القلبُ عَادَ

    وكلُهُ الأشْواقُ عَاصفةً,

    كمثل الأمسِ,

    تُدْمعُهُ…

    فيصْمتُ تَارةً,

    وَيغِيبُ أُخرى

    يُطلبُ الرَحماتِ منكَ,

    مُهَاجرًا

    وهناكَ يدُركُ أنكَ المولى ستصفحُ

    أنتَ وحدَكَ لا شَريكْ….

    3مايو2009












صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حـــلــــم عـــابـــــــر ... (\شعر: أميرة عمارة)
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 12-01-2011, 10:18 PM
  2. باركوا معى للمبدعة / أميرة عمارة
    بواسطة الهام احمد سعد في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 11:49 PM
  3. شعــــــاع النــور (\شعر: أميرة عمارة)
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 11-08-2009, 03:28 PM
  4. زهرة شعر (\شعر: أميرة عمارة)
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 26-11-2008, 10:07 PM
  5. جــــلاد شعر أميرة عمارة
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 14-09-2008, 02:14 PM