أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: ديوان الشاعرة أميرة عمارة

  1. #11
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة

    عَلَى أَطْلالِ ذِكْرَاهَا
    شعر: أميرة عمارة



    عَلَـى أَطْـلالِ ذِكْرَاهَـا وَقَفْتُ لأَرْسُمَ المَشْهَـدْ


    فَحَـارَتْ كُـلُّ أَقْلامِـي وَلَمْ يَرْسُمْ سوى الأَسْوَدْ


    رَسَمْتُ ضَفِيـرةً سَـودَاءَ رَغْمَ الشيْبِ إذْ يُعْهَدْ


    وقِطَتُـهـا بجَانِبِـهَـا كَمثلِ الابـن, لا تَْبْعُـدْ


    لَقَـدْ كَانـتْ مُسَالِمَـةً أَمَامَ النَاسِ بَـل أَجْـوَدْ


    ولكني سَئمتُ الزيـفَ فالأضْغَاثُ قَـدْ تَشْتَـدْ


    فَقدْ ظَنَّتْ, وكمْ ظَنَّـتْ, بـأنَّ خَيَالَهَـا مَعْـبَـدْ


    وَأنَّ الكـلَّ مُشْـتَـاقٌ لرؤْيَاهَـا التـي تَخْلُـدْ


    لقَدْ أَمَرَتْ شُعَاعَ الشَّـمْ سِ في كِبْرٍ بأنْ يَرْتَـدْ


    وقَدْ مَنَعَتْ نَسِيمَ الصبـ حِ في حِقدٍ بأنْ يَصْعَـدْ


    بِرغمِ لَهِيـبِ ذِكْرَاهَـا أَرى أَيَّامَـهَـا تَبْـعُـدْ


    أَرى أَوهَـامَ مَاضِيهَـا سَرَابًا فِي المَدَى عَرْبَـدْ


    فَليتَ القَلـبَ يَنْسَاهَـا وَليْتَ العَقْلَ يَسْتَرشِـدْ


    وَليتَ سُكُـونَ قَافيتِـي يُحَركُـهُ صَـدىً أَعْنَـدْ


    لَأكتـبَ قِصـةً أُخـرَى عَن الجَـلادِ والمَوْعِـدْ


    بِـلا قَهـرٍٍ بِأسْطُرِهَـا وَلكـن عِـزة تُسْـعِـدْ


    أُرَدِدُهَــا وَأُنْشِـدُهَـا ليُصْبِحَ لَحْنهـا أَخْلَـدْ


    وَيَشْهَد كُـلُّ سَامِعُهَـا بِأنِّـي كُنْـتُ كَالفَرْقَـدْ


    بِأنِّـي ذُقْـتُ غُصّّتَهَـا وَهَذا القَلبُ لمْ يَسْجُـدْ


    عَلَـى أَطْـلالِ ذِكْرَاهَـا سَأمْحُو المَشْهَدَ الأسْوَدْ


    أُمَــزِقُ كُــلَّ أَوْرَاق ٍلَهَا فيهَا صَدىً يَحْقِـدْ


    سَيَمْلأُ أَضْلُعِـي دَوْمًـا رَحِيقُ الصُبـحِ لايَنْفَـدْ


    ويَأويِني ضِيَاءُ الشَـمْسِ مُزْدَانًا كَمَا العَسْجَدْ









    (11/2006 مع التعديل)

  2. #12
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة

    جُمْلَةٌ سَــــاحِرَةْ....
    شعر: أميرة عمارة




    وتَبقَى سُطورٌ تُذيبُ الفؤادْ.

    ويَقرعُ بَابيَ طيفُ الودادْ.

    وأغرقُ في اللحظةِ الآسرةْ.



    وأزرعُ قلبيَ في أرضٍ سِحْرٍ

    تُعانقُ بَوحيَ والذاكرةْ....

    ...



    ثَرَاهَا نقيٌ كَصَفو السَماءْ.

    وطُهرُ البراءةِ فيها كِساءْ.

    ونسمةُ حزنٍ بها غَابرةْ.


    ودمعٌ كبردِ الندى في شِتاءٍ

    تَوسَدَ أحلاميَ الصَابرةْ....

    ...



    فأيقظَ فيها سُبَاتَ الذُهولْ.

    وأَفزعَ سرًا يخافُ الأُفُولْ.

    وحَطَّ كآباتِه القَاهرةْ.



    وأفسدَ مَا قدْ رَوتهُ القَوافي

    وخَالتهُ زهْرَتَها العَاطرةْ...

    ...



    وجاءَ المساءُ ليُدني الجراحْ.

    وجفَّ الكلامُ الفريدُ المُبَاحْ.

    وزلَّتْ هناكَ خُطَى الشَاعرةْ.



    وغابَ الضياءُ وراءَ اختيارٍ

    للونِ خَيَالاتِهَا الآمرةْ...

    ...



    فمالتْ تُرددُ خَلفَ النُجومْ.

    وتمسحُ عن مقلتيهَا الغُيومْ.

    لعلَّ الظلامَ ترى آخرَهْ.



    فثارتْ, وهَاجَ النشيدُ الرَقيقُ

    ليرسُمَ وجَهَ الرؤى الحَائرةْ...

    ....




    فخطَّ الأمَاني برسمٍ جَديدْ.

    ولوَّنَ وجَه المساءِ العَنيدْ.

    بلونِ مسرَّاتِهِ العَابرةْ.



    وعادَ يُلحِّنُ سرَّ الوجودِ

    على عُودِ جُمْلَتِهِ السَاحرةْ...


    .............




  3. #13
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة

    هَجَرْنـَــا حُلْمَنـَـا الأَخْضَــرْ!! شعر: أميرة عمارة


    ذَهَبْنَا دُونَ أَنْ يُتْلَى
    بَيَانُ ودَاعِنَا الأَكْبَرْ!


    عَلَى عَجَلٍ،
    هَجرْنَا حُلْمَنَا الأَخْضَرْ!

    وَفَارَقْنَا
    رَبيعًا مُذْهَلَ المنْظَرْ.

    ذَهَبْنَا وَالكَلامُ يَغِيبُ في يَأسٍ
    يُحَاصِرُنَا،
    ليَبْقَى دُونَنَا جرحٌ
    يُذَكِّرُنَا:
    بِأنَّ عُهُودَنَا ضَلَّتْ
    طَريقَ القُربِ
    كي تَثْأَر!!

    وأنَّا مَنْ تَهَاونَّا،
    فَفَرَّ عَطَاؤُنَا مِنَّا،
    ووادِينَا لَنَا أَنْكَرْ....

    أَلفْنَا هَجَرَ سَاحَتِنَا،
    فَمَا عُدْنَا
    نُغَرِّدُ فَوقَ أَغْصَانٍ
    عَشِقْنَاهَا،
    تَعلَّمْنَا الكَلامَ بِهَا
    وَعَلَّمْنَا مَرَايَاهَا:
    بأنَّا سِرُّهَا الروحِيُّ
    والأَبَدِىُّ والأَخْطَرْ...

    وأنَّا -في تَدَانِينَا-
    نَعيشُ العُمْرَ
    لا نَشْكُو،
    ولا نَسْتَحْضُرُ الآلامَ أو نَضْجَرْ...

    وأنَّا رُوحٌ أَلحَانٍ
    تُرَدِّدُنَا مَتَى غِبْنَا
    ولو عُدْنَا،
    يَزُفُّ القَلبُ بالأشْواقِ
    مَا سَطَّرْ...

    تَوارَى البَوحُ
    خَلْفَ رواءِ قِبْلَتِنَا،
    وَمَا عَادَتْ تُمَنِّينَا
    قَوافي الودِ،
    أوْ تَسْحَرْ...

    وَمَا عَادَتْ تُواسِينَا،
    وَيَمْضِي الوقْتُ
    لا الآمالُ تَعْزِفُنُا،
    ولا غَدُنَا يُدَاوينَا،
    وفُلْكُ الهَجْرِ في أَيَّامِنَا أَبْحَرْ...

    خُذِينَا يَا رِيَاح الشَوقِ
    نَحوَ رُبُوعِنَا الأُولَى،
    لكي نَشْدُو
    لَدَى أَطْلالِ مَاضِينَا،
    وطَيْفِ وِدَادِنَا المَمْزُوجِ
    بِالريحَانِ والعَنْبَرْ...

    خُذِينَا نَحوَ عُنْوانٍ
    بِهِ إِشْرَاقُ رُوحَيْنَا،
    لِيُحْيِينَا،
    وَيُنْبِتَ في وَرَيدِ القَلْبِ
    زهْر صَفَائِه الأَحْمَرْ...

    خُذِينَا
    لا تَرُدِّينَا،
    وزِيدينَا مُنَىً أَكْثَرْ...


  4. #14
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة


    إنِّـي مِنــْكِ !!!!!
    شعر: أميرة عمارة

    أعِيدِي يَا غُيومَ الصَّمْتِ شَمْسِي
    وردِّي عَن فُؤادِي كلَّ بُـؤسِ.
    فَإنِّي في بِحَارِ التيـهِ أمْضِـي
    كأنِّي مَا وَعيتُ عِظَاتِ دَرْسِي.
    ظِلالُ الشِّعْرِ أغْرَتْنِـي بِـرِيٍ
    بِهِ لَحْنُ المَـودةِ مَـاءُ أُنْـسِ.
    وأجْهَدَنِي مَسَـاءٌ لا يُـوارِي
    سوى ظل بَكتْهُ فُصُولُ أَمْسِـي.
    هُمُومِي فـي تَوالِيهَـا عَـذابٌ
    وَبَوْحِي لا يُصبِّـرُ أو يُنَسِّـي.
    فَـلا قَلَمِـي يُمَنِّينِـي بِفَـنٍ
    ولا وَرَقِي يُعَانُقُ فـيَّ حِسِّـي.
    ولا الآمالُ تَسْقينـي، فأحْيَـا
    عَلى ذات ِالطريقِ بغيرِ يَـأسِ.
    ولكن هَدَّني مَا ضَـاعَ منِّـي
    وَحَرَّقَ مُهْجَتِي وأذابَ بَأسِـي.
    وزادَ الهمَّ فـي رُوحِـي بَـلاءٌ
    ألمَّ بِقِبْلَـةِ الإسـلامِ قُدْسـي.
    أراهَا بالشدائـدِ كُـلَّ يَـومٍ
    وَبُعْدِي عَنْ ثَرَاهَا ليسَ يُنْسِـي.
    فأذْرِفُ دَمْعَةً تَجْتَـاحُ صَمتًـا
    عَلى وَجَلٍ وَضَعْفٍ دُونَ هَمْسِ.
    وأصْمُتُ ثُمَّ أصْمُتُ ثُمَّ أغْـدُو
    عَلَى بَابِ المَنِيَّةِ قَـابَ قَـوسِ.
    وأرسُـمُ حُقْبَـةَ الآلامِ بَحـرًا
    وأَمْزجُ فكرَتِي بِخُواءِ كَأسِـي.
    فهل يَا قِبْلَتِي الأُولَـى سَأحْيَـا
    لأشْهَدَ في فَضَائِكِ كُلَّ عُرْسِ؟
    يُرَاودُنِي خَيَـالٌ فـي مَنَامِـي
    بأنِّي فيكِ أَحْيَا بَعْـدَ حَبْـسِ.
    فإنِّي مِنْكِ، هَذَا لَـونُ دَمِّـي
    مزيجٌ مِنْ ثَرَاكِ ومَـا بحِسِّـي.
    وأنتِ وشَعْبُكِ الغَالـي بِقَلْبِـي
    وفِكْرِي فِيكِ يُصْبحُ ثُمَّ يُمْسِي.
    فعُذْرًا إنْ أَتيْتُ اليـومَ حَبْـوًا
    عَلَى حَرْفٍ يُسَطِّرُنِـي بِتَعْـسِ.

  5. #15
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة


    نِصْفُ الحَقِيقَةِ




    نِصْفُ الحَقِيقَةِ تَائِهٌ بَيْنَ الغِيَابِ
    وَبَيْنَ ذَاتِ المَشْهَدِ.


    فَارْفُقْ بِهَذَا القَلْبِ
    وارْسُمْ فِي عُيونِ الكَوْنِ
    صُورةَ شَوْقِكَ المحفُورِ
    في لَوْحِ الغَدِ.

    واسْكُبْ ضِيَاءَكَ
    مَرَةً
    أو مَرَّتَيْنِ
    لَدَى المَلاكِ الهَاجِعِ.

    نِصْفُ الحَقِيقَةِ غَائِبٌ،
    فابْحَثْ
    عن النِّصْفِ المُضَيَّعِ
    في شِبَاكِ الليلِ،
    في ثَوْبِ السكُونِ الخَاشِعِ.

    حتمًا سَتَعْرِفُ
    ثم تُخْبِرُ ظِلَّكَ المَشْطُورَ
    عن سِرِّ الحِكَايةْ.

    وَتَبِينُ من خَلفِ السُطُورِ
    نهايةُ الأشياءِ آيةْ.

    أوَّاهُ من قَلْبٍ يُوارِي ضَعْفَهُ،
    بين الحَنِينِ،
    وبين أَسْفَارِ الروايةْ.

    أوَّاهُ من شَوْقٍ يُوَجِّهُ
    مُفْرَدَاتِ البَوْحِ دومًا للبدَايةْ.

    أوَّاهُ من وَجَعٍ
    يُعَلِّقُ حَرْفَهُ المسْتُورِ رايةْ.

    عُدْ يَا رُوَاءَ الشِّعْرِ
    عندَ السَّاحَةِ الأولى
    ليشْرَبَ
    مَاءَكَ الظَّمْآنُ
    كَأسًا من مِدَادَ.

    ذَكِّرْهُ كيفَ خَياله العُذْري لاقَاهُ الودادْ.

    ليَذوبَ نَبْضُ الكفِّ في أَحْلامِهِ،
    وَيَتُوهَ لحنُ الحبِّ في أَنْغَامِهِ،
    ويَذُوقَ طَعْمَ الأمنياتِ المر في ظَمَأ السُّهَادْ.

    عُدْ يَا رُوَاءَ الشِّعْرِ
    وانزعْ بَاقَةَ الأشْواكِ من قَدَمِ الحَيَاةِ المقبِلةْ.

    واعْزِفْ قَوافِيكَ العَنِيدَةَ،
    حينَ يُهمِلُكَ النهارُ المستقيلُ من الليالي الآفلةْ.

    أو حين تُدْنِيكَ الخُطُوبُ من الغَريبِ
    ليزرعَ الآمالَ في قَلْبِ سَبَتْهُ الأسئلةْ.

    عُدْ يَا رُوَاءَ الشِّعْرِ واذرفْ دَمْعَةً
    عُدْ بالحقيقةِ كَامِلَةْ!!


    أميرة عمارة
    20\11\2009

  6. #16
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة




    ذِكْـرَى رَحِيـلِكَ


    الليلُ في خَلَواتِهِ

    لبَّى نِدَاءاتِ الأرقْ.

    والصبحُ في نَسَمَاتِهِ

    رَشفَ المَنيَّةَ فاخْتَنَقْ.

    والنورُ عَانقَهُ الغَسَقْ.

    وَمَدائنُ الصَّبْرِ الجَميلِ حُصُونُها

    خَرَّتْ حُطُامًا فَوقَ أوديةِ الوَرقْ.

    يَا طيفيَ المَرسومَ دَومًا بِالمُقَلْ:

    ذِكْرَى رَحِيلِكَ تَسْبِقُ الأيَّامَ

    تَأتِي

    كي تُذّكِّرَ بِالرحيلِ وبالأجَلْ.


    لمْ تُخْطِىء الدَرْبَ الطَويلَ

    ولمْ يُرَافقْها الزَلَلْ.

    والعَامُ يُدْنِيهَا هُمُومًا

    لا تَكَلُّ ولا تَمَّلْ.

    والفَقْدُ عَادَ ليَكْتَمِلْ.

    يَا ظِلَّيَ المَفْقودَ:

    يَومُ الحُزْنِ آبْ.

    شَقَّ المَدَى مِنْ بَعْدِ عَقْدٍ

    -واسْتَقرَّ لَدَى الحَنَايَا- كَالشِهَابْ.

    وَبِرَغْمِ كِلِّ الحُزْنِ عِطْرُكَ

    فِي دَفَاتِريَ القَدِيمةِ،

    يَنْثُرُ النَفَحَاتِ

    يُبْهِجُ،

    ثم تَسرقُهُ مَدَاراتُ الغِيابْ.

    آهٍ على مَعنَى الغِيابْ!!

    كم كنتُ أرتشفُ الأمانَ جَداولاً

    مِنْ رَاحتَيكْ.

    لَهَفِي عَليكْ.

    وَكأنني

    مِن كُوَّةِ البَابِ المُقابِلِ للظلامِ وللسَنَا

    أَرنو إليكْ.

    فَأرى شِراعَاتِ الرَّدَى

    في مُقلتيَّّ مَسِيرَها

    في دَمعَتينْ.

    يَنْزاحُ حَرُّ لَهيبها

    ويَعودُ كلَّ دَقيقتينْ.

    آهٍ على رُوحٍ تَمَزَّقَ شَمْلُها

    في غُربَتينْ!

    شَوقِي إليكَ يُبعثرُ الكلماتِ دومًا

    في فَضَاءِ الصمْتِ

    يَصْبِرُ

    ثمَّ يَجزَعُ

    ثمَّ يُصْبحُ بَينَ بَينْ..

    والآن بَوحَيَ لا يُوارِي آخرَهْ.

    يَا لُعْبَتِي،

    يَا طِفْلَةً رَسَمَتْ جُنُونَ خَيالِهَا وسَرَائرَهْ.

    عُودِي إلىَّ،

    وَفَجِّرِي فِيَّ الحَياةَ

    وَذَكِّرِيْنِي مَنْ أنَا،

    ثمَّ اسلبيني مَا ذَكَرْتُ

    وكلَّ مَا تَحْوِي بَقَايَا الذَّاكِرةْ...


    11\2009
    أميرة عمارة


  7. #17
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة



    تَـبَـعْـثُـرْ
    .
    .

    قيثارةٌ
    شطرتْ بأنفاسِ الكلامِ شهيقَهُ
    في خطوتينِ
    إلى محطاتِ القَدَرْ.

    مثل الرحيقِ ذبولِهِ
    فهمَ الحياةَ
    فملَّ أوقاتَ المطرْ!

    ملَّ انتظار ندى الصباحِ
    وكل ألوانِ الزَّهَرْ.

    مثل الأفولِ
    نهايةٌ
    تحدو احتضاراتِ الكلامِ
    بموكبِ الشوقِ الأغرْ.

    رسمَ الخيالُ لواءَهَا
    بمدادِ أمنٍ
    لم تُعرقِلْهُ انحناءاتُ الصورْ.

    هي لمحةٌ
    لاحتْ بأفقِ الحبِ
    هَدَّدَها الخطَرْ.

    مدَّ الحنانُ لها يَدًا
    ثم اعتَذَرْ.

    هي روعةٌ الأحلامِ
    حاضرها انتحَرْ.

    عَزَفَ الوداعُ لدى السعادةِ لحنَهَا
    قبل اكتمالِ الرِّي
    من عطرِ السَّمَرْ.

    عزف الوادعُ شجونها
    ومضى ليوقظَ من سُباتِ الوهمِ
    أطيافَ الفِكَرْ.

    هي ذلك الفشلُ المؤجَّلُ
    حين يُدنيهِ الحَذَرْ.

    هي هكذا تمشي بأقدامِ التَّعَثُرِ
    في ميادينِ الكَدَرْ.

    هي ذي البريئة، ضعفها
    وحياؤها، وبكاؤها،
    وسفير قربٍ ما استَقَرْ.

    الموتُ يَسْكُنُهَا
    وتعرفُ أنه دومًا يكون لها المفرْ!!

    هي ذي النهايةُ والبدايةُ والمسافاتُ الأُخَرْ.

    هي قصةٌ مسكوبةٌ
    هي أولُ الأحياءِ في هذا الطريقِ
    وآخرُ الموتى
    بأكفانِ العِبَرْ.



  8. #18
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة


    هنالكَ....
    شعر: أميرة عمارة


    هنالكَ، حيثُ غرورُ الحياةْ
    وحيثُ انتشارُ الهوى في مَدَاهْ
    وحيثُ بلوغُ الجوى مُنتهاهْ
    تَلُوحُ المُنَى...
    * * *


    تُعانِقُ رغمًا شعاعَ الزوالْ
    وتبعثُ في النفسِ ذِكرى الوصالْ
    وتنثرُ في الريحِ همَّ السؤالْ
    سؤال الفَنَا..
    * * *

    فناء الهواءِ بصدرِ الوطنْ
    فناء الكلامِ بثغرِ الزمنْ
    فناء الرجاءِ، ومَا قد فَتنْ
    فناء السَنَا..
    * * *

    سؤالٌ سَبتهُ فصولُ انتظارْ
    وأجَّلَهُ في الخفاءِ النهارْ
    فأظهره سحرُ ذاك المَدارْ
    بسفحِ الدُّنَا...
    * * *

    هنالك، ولَّتْ صنوفُ الجَلَدْ
    وملَّ اصطبارٌ وفاضَ العددْ
    وحتى نسيم السلامِ ابتعدْ
    ورَوْعٌ دَنَا...
    * * *

    دنا في فؤادٍ سقاه الصباحْ
    عطورَ الأمانِ ومسكَ الصلاحْ
    فذكَّرَهُ بتلالِ الجراحْ
    ومنْ قَدْ جَنَى..
    * * *

    هنالك، حيثُ السكونُ السعيدْ
    يغرِّدُ دمعُ المساءِ العنيدْ
    ويشدو بحبٍ أكيدٍ أكيدْ
    وزيفِ الهَنَا...

  9. #19
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة




    مَنْ كان يَدْري؟! شعر أميرة عمارة



    سَيمرُّ عَامْ
    وأنا هنا،
    أو في سُجُونِ الصَّمْتِ
    تُحبَسُ قصتي..
    أو في بِحارِ الموتِ
    أسبحُ
    هادِئَةْ.


    مَنْ كان يَدْري أنني
    سأضلُّ يومًا
    في دروبِ التَّهْجِئَةْ؟!


    أمضى
    وأعْجَبُ من حساباتِ الزمنْ
    وكأنها الأرقامُ
    والأنغامُ
    والأحلامُ
    تبدو مُخْطِئَةْ!!


    من كان يَدْري أنني
    سأَزلُّ في عُمْقِ الودَادِ
    لأنهلَ القربَ الشهيَّ
    كؤوسَهُ
    وأعودُ نحوي ظَامِئَةْ؟!


    أو مَنْ سَيَدْرِي عن غَدِي
    عن سَعْدِهِ
    أو عن شَقَاءِ الأمنياتِ
    لو القصيدةُ أجْدَبَتْ
    وتنفستْ أشعارَهَا
    بشجُونها
    ذاتُ الرِّئَةْ؟!


    أو عن ملائكِ بَسْمَتِي
    وحكايةٍ مَشْطورةٍ
    نصفٌ يداعبُ دمعةً
    والآخر اختارَ العقابَ
    ليستبيحَ التبْرِئَةْ؟!


    سَيمرُّ عَامْ
    وأظلُّ أبحثُ عن حدائقِ توبةٍ
    يسلو بها المشتاقُ
    رغمَ لهيبِهِ
    كي لا تكونَ لروحِهِ
    _عند الردى_
    ذاتُ الأمورِ مُفاجِئَةْ!!


  10. #20
    الصورة الرمزية أميرة عمارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 662
    المواضيع : 27
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي ديوان الشاعرة أميرة عمارة



    غـربــة..


    هو يا أبي..
    وجعٌ
    تَقاسَمَه الغناءُ مع الصدى.

    دمعٌ كغيمٍ
    فوق غصنِ العمرِ
    يهطلُ
    مثل حباتِ الندى.

    حزنٌ بطعمِ القهرِ
    جددَ في احتفاءٍ
    موعدا

    هو يا أبي
    ذاتُ المساء بخطوه
    لكن بلحنِ الخوفِ
    يأتي منشدا.

    هو ذاته الصمتُ المريرُ
    إذا اكتفى
    يبني
    بساحاتِ البكاءِ
    معابدا.

    هو بُعْدُكَ المكتوبُ
    رغمًا
    -عن عيونٍ-
    في غياباتِ الردى.

    ماذا أقولُ
    وكل قولىَ فاقدٌ
    معنى الرشادِ
    وجلَّ آياتِ الهُدَى؟!

    ماذا أقولُ
    وقد تريثتْ القصيدةُ
    قدرَ جُرْحٍٍ،
    كي تُؤجلَ
    من حروفيَ ما بَدا؟!

    لكنْ تفلتت المواجعُ
    رغم حبرٍ في يراعي
    ظل حينا جامدا.

    لتسطرَ الأشعارُ
    ما يُخفيه وجهُ الروحِ
    نبضًا شاهدا.

    هي غربةٌ
    حلتْ بأركانِ الفؤادِ،
    وباتَ فقدكَ
    في الحنايا
    سرمدا.

    زهد المكانُ وجودَنا،
    صرنا
    بسحنةِ وجهِنا المألوفِ
    يجهلنا المدى.

    صرنا
    نعانقُ ذكرياتِ الأمسِ
    نَبْسَمُ للمُنى
    علَّ الصباحَ
    يزور بسمتنا غدا.

    صرنا
    نلوذُ بظلِ طيفكَ
    كي يردَّ –متى نضام-
    يَدَ العِدا.

    صار الزمانُ يدورُ دورتَه
    ولا يُقصي
    سُهادا مُجْهدا.

    وبحائطٍ
    في الدار
    تبحرُ صورةٌ
    وشراعُها ماضٍ
    يعيدُ شذى اللقاءِ
    مجددا.

    كانت عيوني دائمًا
    تهفو لها
    والآن روحي
    كم تمدُّ
    لها يدا.

    فأُعيدني
    بين الجموعِ صغيرةً
    أرنو إلىّ
    وأستعيدُ مشاهدا.

    وبجملةٍ
    يهذي بها ثغر الفراغ
    أردُني
    بين الدفاتر
    في سكونٍ شاردا.

    فأظل حينًا
    ثم تتبعني ظلالُ قصيدةٍ
    في هامش الصفحاتِ
    ترسمُ
    مشهدا.

    وأنا به
    أمحو ملامحَ غربتي
    فيلوحُ
    ما خلناه
    عهدًا بائدا.

    وأعود نحوكَ يا أبي
    ألقي إليكَ تحيةً
    يسعى بها
    هذا الفؤادُ
    إلى ثراكَ
    مجددا.

    أنا يا أبي
    ما حدتُ يومًا
    عن عهودكَ برهةً
    كلا
    وما حادتْ
    قوافيَّ البريئةُ
    عن طريقٍ أوحدا.

    قلمي وإن زلتْ خطاه
    لساعةٍ
    حتما يعودُ إلى الإباءِ
    كما ابتدا.

    أنا طفلةٌ
    علمتَّها
    كيف النقاء يكون عنوانًا لها
    ويظلُّ مسكُ الطهرِ فيها
    خالدا.




صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حـــلــــم عـــابـــــــر ... (\شعر: أميرة عمارة)
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 12-01-2011, 10:18 PM
  2. باركوا معى للمبدعة / أميرة عمارة
    بواسطة الهام احمد سعد في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 11:49 PM
  3. شعــــــاع النــور (\شعر: أميرة عمارة)
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 11-08-2009, 03:28 PM
  4. زهرة شعر (\شعر: أميرة عمارة)
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 26-11-2008, 10:07 PM
  5. جــــلاد شعر أميرة عمارة
    بواسطة أميرة عمارة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 14-09-2008, 02:14 PM