أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: ديوان الشاعر فرج ابو الجود

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    أخي العربي
    للشاعر المصري
    فرج أبو الجود
    ما بال جرحك لا يزال عليلا
    وغدوت من بعد الشباب هزيلا
    وشربت من كأس المذلة موردا
    والحر يأبى أن يعيش ذليلا
    وفررت تستجدي الخلائق بعدما
    كانت ديارُك للجياع سبيلا
    وسقطت في غاب الوحوش فريسة
    لا آكلا كالسبع بل مأكولا
    أفنانُ أرْضِكَ لا تزالُ بديعة ً
    وفناءُ بيْتِكَ لا يزالُ ظليلا
    والدارُ بعْدَكَ لا تزالُ كئيبة ً
    تبكي غيابَكَ بكرةً وأصيلا
    ما زال طفلُك في غيابك صامداً
    يروي إلى قصصِ الصمودِ فُصُولا
    ما عاد يلعبُ كالصغارِ ففوقََََه
    حملُ ُمع الأيام صار ثقيلا
    العيش مر والحياة كريهة
    والبغي جاث لا يريد رحيلا
    أمسى الظلام من الكئابة قاتما
    فمن الذي قد يشعل القنديلا
    القدس تبكي هل سمعت بكاءها
    أم كنت عند بكائها مشغولا
    ودماءُ غزة َلا تزال على الثرى
    حمراءَ تشعل للقصاص فتيلا
    وهناك ليلى في العراق قتيلة ُ ُ
    وغدا نرى من قد يكون قتيلا
    وغدا بما يدمي الفرات سنرتوي
    وغدا على ليلى ننوح طويلا
    الفجر قاص ٍ والصباح مقيدُ ُ
    والذئبُ دونك يحمل الإنجيلا
    وبنو قريظة يذبحون صغارنا
    ويقتلون شبابنا تقتيلا
    ويهدمون الدور فوق رؤسنا
    ويدنسون مساجداً وفصولا
    بهت لئام فاسقون إذا بغوا
    قتلوا النبي وحرفوا التنزيلا
    وسلوا الزمان عن اليهود لتعلموا
    كم كذبوا في المرسلين رسولا
    سامية بالحقد يقطر نابها
    تروي الضلال وتزرع التضليلا
    لا يخدعنك من يريد سلامهم
    ليبيع من تدجيلهم تدجيلا
    فالثأر باق والعداوة بيننا
    جيل سيوصي بالعداوة جيلا
    فانهض لدينك إن فوق رقابنا
    من طول صمتك خنجرا مسلولا
    ضمد جراحك فالجراح كثيرة
    والخطب بين يديك صار جليلا
    ما عاد يجدينا النواح فإنما
    ناحت عيون العاجزين طويلا
    لا يخدعنك بالسلام منافق
    يحيى ضئيلا كي يموت ضئيلا
    أو راقصُ ليست لديه قضيهُ
    يهوى الطبول ويعشقُ التطبيلا
    أو خائنُ هانت عليه بلاده
    فاندس بين الصامدين عميلا
    وانهض عزيزا في ضميرك نخوةُ ُ
    حرا أبيا ماجدا بُهْلولا
    اليوم إما أن نعود أأمة
    أو أن نظل أتابعاً وذيولا

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    صرخ الحمى

    للشاعر المصري
    فرج أبو الجود

    صرخ الحمى والمسلمون قعودُ
    وتحالف الإنجيل والتلمودُ
    من كل ناحية تدفق كاللظى
    حقد الصليب وفي يديه يهودُ
    وعلى زوال المؤمنين تعاهدوا
    والله فوق الظالمين شديدُ
    ماذا يَضِيرُ الشمسَ لو تَفَلَ الورى
    أو صيٍّباًً لو بال فيه حسودُ
    كم أقبلوا فرقا تجور وكلما
    قطعوا لنا عوداً تفتق عودُ
    والله لو زرعوا السحاب قنابلاً
    والأرض ناراً فالمنال بعيدُ
    فرعون ولى في السعير وقبله
    عاد تولى كبره وثمودُ
    إنا رجال ليس يوهن عزمنا
    عند اللقاء جحافلٌٌ وحشودُ
    وإذا الخلائق أقبلت بذئابها
    تبغي مراعينا فنحن أسود
    إن كان في زمن المهانة غفوة
    فالليث يغفو ساعة ويعودُ
    عشنا وقد كانت قوائم عرشنا
    تاجَ الزمان نشاء كيف نريدُ
    فالمجد منا والبقاء لديننا
    ولواؤنا في العالمين تليدُ
    والحق إن نصف الزمان سبيلنا
    والعدل فينا شاهد وشهيدُ
    أيظن أحفاد الشواذ بأننا
    عن محكم التنزيل سوف نحيدُ
    لا والذي رفع المسيح إلى العلا
    والليل بين المشرقين كنودُ
    والصبح يجري في المشارق تائه
    والحقد في قلب الحقود حقودُ
    قولوا لأبناء الشواذ بأننا
    بالأمس سدناهم وسوف نسودُ
    يا أمة هتك الأسافل عرضها
    والحر يمنع عرضه ويذودُ
    هبوا لحق لن يعود بشاعر
    يبكي ولكن بالرجال يعودُ
    هبوا لماجدة أذل عفافها
    بين الحرائر عاهرُ عربيدُ
    هبوا لمولود يصيح وجسمه
    قطع فماذا قد جنى المولودُ
    شجب وتنديد وإنكار وما
    يحمي الإزار الشجبُ والتنديدُ
    أطفالنا للموت قربان وما
    أطفال غزة والعراق بعيدُ
    في كل ناحية نساق إلى الردى
    وبكل ركن خائفُ وطريدُ
    صرنا بليل ليس يعرف فجره
    الناس حيرى والولاة رقودُ
    والبر قاصي والرياح قوية
    والموج عالٍ والظلام شديدُ
    والليت في سجن اللئام مكبل
    والفأر يرفع ذيله ويقودُ
    والمرجفون مصفق ومطبل
    وإذا الأنامل أومأت فسجودُ
    إن القلوب إذا تآلفت الخنى
    نزل الوعيدُ وأُرجئ الموعودُ
    أواه يا زمن العجائب والهوى
    الذئب يرعى والدعي يسودُ

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    محبوبتي في طرفها حورُ
    فرج أبو الجود

    يا لائمي والقلب ينفطرُ
    كف الملام فإنني بشرُ
    إن كان من وجد بفاتنتي
    فأنا بهذا الوجد أعتذرُ
    لو أبصرت عيناك ملهمتي
    تمشي لصام القلب والبصرُ
    صوم الضحى والشمس مشرقة
    والنور دون الشمس يستترُ
    حورية كالبدر صورتها
    بل تستحي من حسنها الصورُ
    لو أنها مرت على حجرٍ
    مر النسيم لسبح الحجرُ
    ضحكت فوا عذباه من ضحكٍ
    وتبسمت فتنزل المطرُ
    وتكلمت فرميت قافيتي
    وتمايلت فتمايل الشجرُ
    ياليلة جلست تسامرني
    في رقة يحلو بها السمرُ
    والقلب يرقبها على حذر
    أواه لو قد ينفع الحذرُ
    صَوًرْتُها في حضن ذاكرتي
    ريحانة بالحسن تزدهرُ
    وا طفلتي وقفت تودعني
    والغاصبُ الملعونُ ينتهرُ
    فارقتها بيد تودعها
    ويد تكاد لديه تنكسرُ
    وا طفلتي لله أتركها
    ما شاء حيث يشاء يقتدرُ
    ودعتها والوجد يحرقني
    والدمع في عيني ينصهرُ
    وقلوبهم بالحقد غامرة
    وعيونهم بالغدر تستعرُ
    في ليلة ما عشت أذكرها
    حكم الظلام وحوكم الفجرُ
    واليوم ها قد حان موعدنا
    أن نلتقي لما قضى القدرُ
    أجراس أنفاسي تصارعني
    يجري بها التطويل والقِصرٌ
    والقلب في دقاته وجع
    والعين شاخصة بمن حضروا
    الساعة الصفراء صامتة
    أم أنه "الرقاص" يحتضرُ
    الشيب غيرني أتعرفني
    والشيب لا يُخفى له أثرُ
    سأصب حتى الموت من غضبي
    شعرا يتبرهم وما عمروا
    الغاصبون توعدوا قلمي
    فليكسروه اليوم إن قدروا
    قلبي لها شوقا يدافعني
    وأنا بظل الصبر اصطبرُ
    حتى أتت كالشمس مشرقة
    في رقة والدمع ينهمرُ
    حييتها ويدي مكبلة
    نصف يُرى والنصف يستترُ
    ودموعها تجري تعانقني
    والوجد لا يبقي ولا يذرُ
    أنفاسها بالمسك عاطرة
    وعيونها في طرفها حورُ
    أبتاه ما أغلاك يا أبتي
    بل أنت ما أحلاك يا قمرُ
    أسروك يا أبتاه محتسباً
    وغدا يرى الأوغاد من أسروا
    أبتاه كم أمسيتُ ساهرة
    في مخدعي يتململ السهرُ
    وبجانبي أمي تحدثني
    عن فارس في الأسر يفتخرُ
    عن فارس قد غاب في سفر
    أواه مما يفعل السفرُ
    والله يا أبتاه لو ملئوا
    منا السجون لقاتل الحجرُ
    أرواحنا للقدس نبذلها
    ودمائنا للقدس ندخرُ
    وغدا بإذن الله ينهزموا
    وغدا بحول الله ننتصرُ
    وغدا سماء القدس تمطرهم
    ناراً وأرض القدس تنفجرُ
    فالقدس ما عشنا مدينتنا
    إن أنكروا بالحق أو جهروا
    والقدس باقية ومن أسروا
    ثأرا لها لا شك قد ثأروا
    فليقبلوا من كل ناحية
    ما أقبلوا إلا لينتحروا
    لن نرتضي ما عاش آخرنا
    أن يبق فوق ترابها قذرُ
    أبتي دموع القدس تطلبني
    وأريجها والأرض والشجرُ
    اليوم ها قد عدتَ يا أبتي
    أما أنا فالقدس تنتظرُ

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    جمرات من أرض الموت
    فرج أبو الجود
    نشكو المعادين أم نشكو الموالينَا
    نعانق الموت أم نرفع أيادينا
    العالم الحر قد أضحى لنا صنما
    وأخوة الدم قد أمسوا أعادينا
    نشكو إلى الله ما نلقاه من ألمٍ
    يبكي له الصخر من جيران وادينا
    أبكي على مصر قد كسرت أسنتها
    واسترعت الذئب كي يدمي حواشينا
    أناشد النيل عل النيل يسمعنا
    باسم المروءة لا باسم الفراعينَا
    كانت لنا مصر يوم البأس قبلتنا
    بل كانت الأمنَ والإيمانَ والدينَا
    ما كان في مصر يؤذي بعض أخوتنا
    من لفحة الشمس يوما كان يؤذينا
    وما رأيت صلاة في مساجدنا
    إلا لمصر جرى دمع المصلينَا
    لو أن في مصر طفل رافع يده
    يدعو لمصر لقلنا نحن آمينَا
    ما بالها اليوم قد وقفت تحاصرنا
    لا تطفئ النار بل للنار ترمينا
    تسالم الذئب بل تهدي مخالبه
    فوق الجسامين ريحانا ونسرينا
    أبكي على مصر هل ألقت عروبتها
    أم خانت العهد أم باعت فلسطينَا
    يا معبر الخزي والخذلان في رفح
    أين الأخوة من خذلانكم فينا
    يا معبر الخزي موتانا بلا كفن
    تحت القنابل لا يلقون تكفينَا
    يا معبر الخزي أطفال بلا سببٍ
    يتسربلون دماءً بين أيدينا
    يا معبر الخزي عينان تحاصرنا
    عين القريب وعين من أعادينا
    أرض الكنانة تصلينا بجفوتها
    بنو قريظة بالنيران تصلينا
    الموت والخوف والبلوى تطاردنا
    والليل والجوع والنيران تكوينا
    أطفالنا اليوم أشلاء تناشدنا
    من ساحة الموت والثكلى تنادينا
    فوق الأرائك أجساد مبعثرة
    تدمي القلوب وتستجدي الملايينا
    هل أمسك البين سكينا فمزقهم
    أم آلة البين لا تحتاج سكينا
    استنشق الموت من أجساد إخوتنا
    عطراً لعل عبير الموت يحيينا
    أين العروبة إني لست أبصرها
    إلا على الذل قد صارت عناوينَا
    ميثاقها الصمت لا نار تحركها
    ولا القلوب التي صارت براكينَا
    أنعي إلى الغد أمجاداً لأمتنا
    أزف للموت حاضرنا وماضينا
    أناشد الموت ملهوفا على وجل
    كي يرسل الموت أجنادا لتحمينا
    يعيرنا الموت أسماءً كمعتصم
    والله ياموت إن الاسم يكفينا
    ما أرخص الدمع أن يجري على عربٍ
    ليسوا من الذل إلا بعض ساقينا
    شجب الحناجر لو تدرون مهزلة
    قذائف الموت تجتث المساكينَا
    مساجد الله قد زالت قداستها
    أين المساجد بل أين المصلونَا
    يا قادة العرب كم في الدهر من عبر
    وكم عزيز وأمسى في الأذلينَا
    لا ينفع الملك محمولا لحفرته
    في نشوة الملك قد خان النبيينَا
    تحكي لنا الشمس أن العمر منصرم
    وأن في العمر أحداثاً ستخذينا
    إن تنصروا الله ياقومي سينصركم
    لا ينصر الله من لم ينصر الدينَا

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    يا جارة الصين
    فرج أبو الجود

    يا جارة الصين طال الصبر فاصطبري
    واستقبحي الظلم من طاغ ومن أشر ِ
    واستنصروا الله يأتيكم على عجل
    نصر من الله لا نصر من البشر ِ
    أدميتم القلب لما جاءنا خبر
    عما تلاقون واستأنا من الخبر ِ
    ما أظلم الظلم أن يأتيك من وطن
    لا يرفع الضر بل يرميك في الضرر ِ
    يا جارة الصين قد أمسى لكم قمر
    والليل يصرخ مذعورا من القمر ِ
    والشر يرتاع من أيد مطهرة
    كي يرتع الشر في ديباجه القذر ِ
    لا يسلم الحق من شر يكدره
    والمورد العذب لا يخلو من الكدر ِ
    تنأى بنا الأرض والإسلام يجمعنا
    كالماء في البحر والأوراق في الشجر ِ
    بل نحن كالجسم إن يوما شكا ألما
    عضو تداعى له الأعضاء بالسهر ِ
    مهما طغى البغي فالإسلام منتصر
    من يعبد الله ليس كعابد الحجر ِ
    الشرق والغرب قد صفت جيوشهما
    كي لا يكون لدين الله من أثر ِ
    من شنج ينج إلى ما شئت من مدن
    أنى توجهت فالإسلام في خطر ِ
    أني توجهت في عرب وفي عجم
    في قلبك الدين كن دوما على حذر ِ
    الحقد في الأرض لن تفنى جهالته
    للون والعرق والإيمان والخَفَر ِ
    يا جارة الصين ليس النصر من عدد
    فلنحن أكثر أعدادا من المطر ِ
    لكن كمثل غثاء السيل من وهن
    زانوا لنا الحفر فانسقنا إلى الحفر ِ
    آه من الذل بل أواه من عرب
    في قبضة الذل أحلاس بلا ضجر ِ
    حكامنا الغر لا ريح تحركهم
    دون العروش ولا يبلون بالكبر ِ
    وسيوف منتصر في يد منهزم
    وجيوش معتصم آلت لمعتصر ِ
    ومخالب البغي في أكباد أمتنا
    لا تستجيب لمكسور بمنكسر ِ
    لا يهزم الصين إلا أن نقاطعها
    فالحرب بالمال أقوى عدة البشر ِ
    ما أكرم الموت من عيش بمزبلة
    يجري بنا الذل من قدر إلى قدر ِ
    لا عار في الموت كي تحيى عقيدتنا
    فالعار في الصمت والخذلان في الخور
    ِ

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    إلى الرحمن
    فرج أبو الجود
    إلى الرحمن يسبقني بكائي
    وحسن الظن يحمله دعائي
    على ما مسني من طول ضر
    صبور بين ميل واستواء ِ
    فمن ليل يطول به سهادي
    إلى صبح تضئ به سمائي
    ويسود النهار فلا أراه
    نهاراً بل شقاء من شقاء ِ
    ويشتد البلاء علي حتى
    أظن بأن آخرتي ورائي
    وتدفعني لغير الله نفسي
    لأسأله ويمنعني حيائي
    فيشملني من الرحمن لطف
    كرد الروح من بعد القضاء ِ
    فلا ترجو لنائبة سواه
    فرب العرش أولى بالرجاء ِ
    فما عسر يجئ بغير يسر
    ولا داء يصيب بلا دواء ِ
    وما جاء المساء بلا صباح
    ولا حل الظلام بلا ضياء ِ
    وللكرب الذي تخشاه رب
    يفرج كل كرب وابتلاء ِ
    له عنت الوجوه وكل شئ
    يسبح في البحار وفي الفضاء ِ
    إلهي سيدي مولاي ربي
    ألوذ إليك من جهد البلاء ِ
    وقد ضاقت علي الأرض حتي
    رحلت إلى تناءٍ من تنائي
    فلا خل يعود ولا صديق
    ولي وطن تحن له دمائي
    وأطفال تحن إلى قريب
    فما ذاقوا حنين الأقرباء ِ
    ببرك نستجير وفيك نرجو
    فأنت البر جواد العطاء ِ
    لباس الذل نلبسه خضوعا
    لذاتك ياعظيم الكبرياء ِ
    أمد يداي أرفعها وعندي
    رجاء ليس يقطعه جفائي
    إلهي أشتكي لكن قلبي
    بما قدرت راض بالقضاء ِ
    فلست أرد حكما منك كلا
    فإرضائي رضاؤك لا رضائي
    ولكني ضعيف حال بيني
    وبين أحبتي دَرْك الشَّقاء ِ
    فمن علي يا سندي فإني
    غريب في بلاد الأشقياء ِ

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    إلى عينيك ألتمس القبولا
    لعلك عن صدودك أن تميلا
    وتلقاني بوجهك مستنيرا
    لطيفا باسما سمحا نبيلا
    فقلبي كالنسيم العذب يصبو
    إلى ساعات ودك أن تطولا
    ويسعى أن يكون إليك خلا
    ويرجو أن تكون له خليلا
    لتصحبني جوارك يا صديقي
    إلى الدنيا فخورا لا خجولا
    إلى عينيك يا من لست مثلي
    أبوح بشكوة دامت طويلا
    وأصرخ في ضميرك من ضميري
    واستجدي الزمان لكي يقولا
    ويروي من مآسينا جراحا
    رواها من بدايتها فصولا
    وقد كنا نُجرمُ دون جرم
    وقد كان الزمان لنا جهولا
    أخي إني إليك ومنك أشكو
    لعلك بعد تنصفني قليلا
    وتدرك أنني لا ذنب عندي
    بأني جئت أفتقد السبيلا
    وما ذنبي بأن أحيى معاقا
    رهين الجهل مجهولا ضليلا
    تلاحقني عيون الناس حولي
    كأني قد قتلت لهم قتيلا
    وينفر من مجالستي صغار
    فيأبى الدمع إلا أن يسيلا
    أحبك غير أنك لا تراني
    سويا بل معاقا أوعليلا
    أنا بشر ولي نفس وذات
    تمج العيش فضلا أو فضولا
    ولي حق لأن أحيى كريما
    عزيزا في جوارك لا ذليلا
    ألسنا في الخليقة من تراب
    فكيف تريد ني أن أستقيلا
    ولي في الأرض مثلك من حقوق
    بما كان الإله بها كفيلا
    ولي روح تطير إلى الثريا
    تسبح في العلا ربا جليلا
    ولي قلب حنون حين يبكي
    تكاد له الرواسي أن تزولا
    ولي ذوق ولي حس رقيق
    يميل مع النسائم إن تميلا
    ولو أني كشفت إليك قلبي
    لأبصرت الجداول والنخيلا
    تراقصني السنابل ضاحكات
    وأرقص حين أستمع الهديلا
    وأطرب للبلابل حين تشدوا
    وأسمع للربى لحنا جميلا
    وأرسم في مخيلتي رموزا
    تكون لعين ذاكرتي دليلا
    ولي رب رحيم ليس ينسى
    وحسبي أن رضيت به وكيلا

  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    الله

    للعبد الفقير
    فرج أبو الجود

    الله يسمع همستي ويراني
    والله يبصر ما يخط بناني
    والله يعلم ما يجول بخاطري
    وبحاجتي وبما يقول لساني
    والله ربي إن دعوت أجابني
    وإذا سألت بقدره أعطاني
    وإذا استغثت من البلاء أغاثني
    وإذا استعنت أعانني وأواني
    وإذا تعبت من الهجير أظلني
    وأراحني وإذا مرضت شفاني
    وإذا عثرت أتيته مستغفراً
    فيقيلني من عثرتي بحنانِ
    وإذا خرجت عن الصراط أعادني
    لصراطه وإذا ضللت هداني
    وإذا شكوت له بضيق معيشتي
    جاد الكريم بفضله وكفاني
    وإذا فزعت فمن سواه يجيرني
    من ظالم أو غاشم أو جان
    والله قد رفع السموات العلا
    وأقامها بالعدل والميزانِ
    للطائعين من الجنان منازلُُ
    أما العصاة فلفحة النيرانِ
    والله حسبي في الرحيل وصاحبي
    وخليفتي في الأهل والولدانِ
    والله نور قد أضاء بنوره
    ما لا ترى أو قد ترى العينانِ
    والله رب للخلائق واحدُ ُ
    متفرد لا ثالث أو ثاني
    الأرض تسجد والسماء لنوره
    ولذي الجلال يسبح الثقلانِ
    وله النجوم الساريات مطيعةُ ُ
    والشمس والأفلاك والبحرانِ
    وله الذي بين السماء وما على
    ظهر البسيطة قائم أو دان
    وله اختلاف الليل حين يزيحه
    وجه النهار وحين يفترقانِ
    وهو الذي شق البحار ليلتقي
    فيما أراد بعلمه الضدانِ
    عذب فرات للشراب يموجه
    ملح أجاج كيف يلتقيانِ
    آمنت بالوحي الكريم كلامه
    نور وهدي جاء بالفرقانِ
    وبأن عيسى عبده ورسوله
    ابن البتول عفيفة الوجدانِ
    وبأن خير المرسلين محمدُ ُ
    صلى عليه الله في القرآنِ
    والله ربي لست أسأل غيره
    كلا ولا أرجو سوى الرحمنِ
    سالت على وجه الضعيف مدامعي
    من فرط إبحار بلا شطئانِ
    ولمست في بدني هنالك رجفة
    من بعض ما سالت له العينانِ
    وسمعت قلبي للجوارح خاشعاً
    إن الذي أحياكم أحياني
    لولا نسيم من رضائك سيدي
    مس الفؤادَ لضلني شيطاني
    من عاش يبني في الضلالة عاليا
    مبناه مرتفعا فليس ببان
    فلك المحامد والمحاسن والعلا
    متنزه عن عيبة النقصانِ
    ولك البقاء وما سواك سينتهي
    فالله لا يبلى وليس بفان

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    حروف من وحي القدس

    فرج أبو الجود

    في الليل تنفث سمها الرقطاءُ
    وبكل لون تخرج الحرباءُ
    والحر يرضى أن يعيش على الطوى
    من أن يُصَرَِّفَ عيشه اللُّؤماءُ
    والحق ينصره الشريف بسيفه
    والخطب ليس يرده الخطباءُ
    واليأس يهزمه الرجاءُ وربما
    يحييك بين اليائسين رجاءُ
    ومن العروبة أن تعيش بعزةٍ
    إن العروبة عزةٌ وإباءُ
    ما ضاع حقٌ أو تفسق فاسقٌ
    إلا بضعف سنه الضعفاءُ
    لا يخدعنك في الذئاب نعومةٌ
    والناب رخصٌ فالذئاب سواءُ
    دقت نواقيس القيامة عندما
    يعلو الوضيع ويحكم السفهاءُ
    إني كريم قد نسجت قصائدي
    في صدر ثوب حاكه الكرماءُ
    ألجمت شعري وانثنيت عن الهوىوهجرت ما يلهو به الشعراءُ
    فالنفس في هم المسير بعيدةٌ
    تأبى المشاعر أن تكون أسيرة
    في ذيل حرف رأسه حواءُ
    فعيون ليلى لجة مسمومةٌ
    ودلال لبنى لوعة وشقاءُ
    القلب يبكي والضلوع جريحةٌ
    والناس بكم والنُّهَى صماءُ
    الليل جاث الغُيُومُ كثيفةٌ
    والدرب وعر والخطى شلاءُ
    جفت سنابلنا وضل طريقنا
    وانسَدَّ مجرانا وغيض الماءُ
    وانسل سيف المستبد يسوسنا
    وتخطفت أكبادنا الأهواءُ
    واستأسد الجُرْذان في أوطاننا
    واستوطنت أبداننا الأدواءُ
    وانشق مجمعنا ومال لواؤنا
    وتنازعت أحشاءنا الأعداءُ
    المجرمون جحافل مصفوفةٌ
    والمسلمون شَرَاذِمٌ فُرَقاءُ
    نمشي على درب الخراب يجرنا
    نحو الخراب أئمة جهلاءُ
    جهلٌ جمودٌ جَفْوةٌ ممقوتةٌ
    فقرٌ فجورٌ فتنةٌ عمياءُ
    وكأن ماضينا المضيء خرافةٌ
    كالغول تضرب رأسه العنقاءُ
    أَوَّاهُ ياقدس الإباء مشاعري
    تَدْمَى عليك وتصرخ الأحشاءُ
    أبكي عليك وقد رأيتك حائراً
    وعلى عيونك ظلمةٌ سوداءُ
    أبكي عليك وقد بكيت من الأسى
    نفسي لجرح في يديك فداءٍُ
    سوق الخيانة قد أقيم فِناءهُ
    في كل ناحية هناك فناءُ
    في كل ركن حاضرون ليشتروا
    بع ما تشاءُ لهم وكيف تشاءُ
    جاءوا بأرضي كي تباع وقبلها
    تاريخ قومي باعه الوسطاءُ
    أمدد يديك إلى السلام ذليلة
    فالذل عند الخانعين رخاءُ
    فلم الدنيّة والشهادة غايتي
    والأرض أرضي والسما والماءُ
    والقدس قدسي والجليل مدينتي
    ورمال حيفا والربى العلياءُ
    وتراب يافا والخليل وما مشى
    عيسى الرسول وأمه العذراءُ
    كم من شهيد في ترابي شاهدٌ
    وعلى ترابي أقسم الشهداءُ
    ألا نسالم من يسيل دمائنا
    حتى تسيل من النحور دماءُ
    ما لليهود وللسلام ألا ترى
    أن اليهود أراذلٌ فسقاءُ
    إن التراب ليستغيث إذا مشوا
    فوق التراب وتصرخ البطحاءُ
    رِجْسٌ إذا جاءوا الغدير تكدرت
    عين الغدير ويستعيذ الماءُ
    شر الخلائق أمة ملعونةٌ
    لا يستجيب لكيدها العقلاءُ
    لا يستجيب إلى اليهود سوى الذي
    في ريحه من ريحهم أشياءُ
    كالكلب يدنو للكلاب وعنده
    نحو الكلاب صداقة ووفاءُ
    من كان يزعم أن في تلمودهم
    عهداً لعمرك ما لديه ولاءُ
    ريح اليهود خبيثةٌ ممقوتةٌ
    بالت على أنفاسها الخبثاءُ
    إني لأعجب ما يخر منافقٌ
    إلا وخر وراءه زعماءُ
    حمر الوجوه وضيئةٌ أجسامهم
    والفقر يلعن جده الفقراءُ
    باعوا الكرامة كي تغوص أنوفهم
    في الطين يرقص فوقها اللقطاءُ
    خروا على قدم اليهود تزلفا
    وعلى الأسافل رايةٌ بيضاءُ
    يا قدس هزي للجهاد أسنةً
    هزت نصال سيوفها الشرفاءُ
    هزي لواءك للجهاد وأشعلي
    نار الجهاد يقودها الشهداءُ
    هزي لواءك في السماء فإنما
    يكفي جحيم الغاضبين لواءُ
    الله أكبر للشهادة فانفروا
    هذا نداء عاجل ودعاءُ
    الله أكبر من بني صهيونهم
    إن اليهود وما علوا حقراءُ
    آساد غزة حينما لم ينحنوا
    زال القناع وزلزل الجبناءُ
    واستيئس الجمع اللئام وأدبروا
    غماً ينوح عليهم العملاءُ
    وأتت رياحين الصمود بنفحة
    من طيب عطر ساقه الآباءُ
    ورأيت صبحاً بالكرامة مشرقاً
    الطير يشدو والندى وضاءُ
    فانظر بربك كيف تذهب ريحهم
    تعساً وكيف تحسر التعساءُ
    لو كان فينا مثل غزة فتية
    لتربعت في دورنا الجوزاءُ
    إنا لنقسم بالمجيد كتابهُ
    لن ننحني لو دكت الأعضاءُ
    لن ننحني والقدس فوق رؤسنا
    تاج الإباء عزيزةٌ شماءُ
    يا قدس إنا نفتديك بروحنا
    لا تحزني أجفاننا حمراءُ
    كم من خبيث قد غزاك بجيشه
    ذاق الوبال وأدبر الخبثاءُ
    لا تحزني فالرابطون فوارس
    أبناء من رباهم الأمناءُ
    جيل تربى في الرباط على الهدى
    لن يسلموك وفي الضلوع دماءُ
    أجسادنا يا قدس عنك حواجز
    مما يريد بقدسك الخصماءُ
    لا تحزني مسرى الرسول فإننا
    خلف الرسول لربنا حنفاءُ
    يا قدس إني قد رسمتك للورى
    نوراً أضاء سراجَه الإسراءُ
    ولقد كتبتك في السماء قصيدة
    تفدي حروف سطورها العظماءُ
    وتسيل في بحر القريض مدامعي
    بين الحروف وتهتف الورقاءُ
    ما قلت شعراً بل نظمت مشاعريفي من بها يتغزل الشعراءُ

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 297
    المواضيع : 35
    الردود : 297
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي ديوان الشاعر فرج ابو الجود

    إلى الأقصى يناديني سلاحي
    فرج أبو الجود
    إلى الأقصى يناديني سلاحي
    وللأقصى تبايعني جراحي
    ويدفعني إلى الأقصى حنيني
    شهيداً في سرور وانشراح ِ
    وفي صدري براكين غضابٌ
    تثور إلى العرين المستباح ِ
    وفي جسمي دماءٌ من لهيب
    تُميط الليل عن وجه الصباح ِ
    فيا لبيك يا أقصى فؤادي
    يطير إليك طعان الرماح ِ
    ويا لبيك يا أقصى دمائي
    إلى باحات قدسك في سراح ِ
    ويا لبيك يا أقصى عيوني
    تقوم الليل دونك للرواح ِ
    ويا لبيك مليار ونصف
    على حرف الوغى سود الوشاح ِ
    أنا العربي أجدادي ملوكٌ
    ولدت لحرة لا من سفاح ِ
    رضعت الجد من أمي صغيراً
    وقد دبَّت خُطاي مع الكفاح ِ
    وأورثني أبي ثأراً وأمي
    وأجدادي وأزهار الأقاحي
    أنا العربي جوادٌ كريمٌ
    جُبِلتُ على السماحة والسماح ِ
    ولكني شريفٌ لست أحيى
    رهين الذل مكسور الجناح ِ
    فطعم الموت أشهى في فؤادي
    بدار الذل من ماء القََراح ِ
    فلا والله لن أُبقي دعياً
    على أرضي يُعربد في بطاحي
    فلا سلم وأقصانا أسيرٌ
    ولا ذل وفي كتفي سلاحي
    ولا أمن إذا ضاعت حقوقي
    ولا عهد لفساق قِباح ِ
    ولا سمعاً لخوان عميل
    ولا طوعاً لداع الانبطاح ِ
    ولا مزحاً وأقصانا حزين
    مضى يا أمتي عهد المزاح ِ
    سلوا الأيام كم قيد كسرنا
    وكم طاغ ذبحنا كالأضاحي
    وما كنا طغاة أو بغاة
    وما كنا دعاة للذُّبَاح ِ
    ولكنا ندافع عن حمانا
    ونستبق المُسعِّرَ بالرياح ِ
    هو الأقصى إذا أمسى حزيناً
    رأيت البيت مغشي الصباح ِ
    هو الأقصى لنا وعداً يقيناً
    كما قد جاء في الكتب الصحاح ِ
    وللرحمن في الأقصى جنودٌ
    من الآساد من جيل الصلاح ِ
    بنو صهيون أنجاسٌ لئامٌ
    شرار الخلق أعداء النجاح ِ
    فهبوا ننزع الأغلال عنه
    بإشعال اللظى لا بالنواح ِ
    بإقدام وإصرار وعزم
    وإقبال على الموت المباح ِ
    وإيمان يهز الأرض هزا
    وأجناد وحي على الفلاح ِ

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الجود والسخاء والكرم فى القرآن
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2014, 02:46 PM
  2. قصيدة (أيا لُبْنانُ.. نِعْمَ الجودُ والكَرَمُ..!!)
    بواسطة إبراهيم سعد الدين في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 02-05-2014, 07:50 PM
  3. الجود أنت ....
    بواسطة ياسر سالم في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 24-03-2014, 08:09 PM
  4. بمناسبة ذكرى إستشهاد الزعيم الخالد.. ياسر عرفات (ابو عمار)..لشاعر الوطن بشار ابو صلاح
    بواسطة بشار ابو صلاح في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 13-11-2010, 09:49 AM
  5. الجود لحن الملتقى
    بواسطة أيمن كمال في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 20-09-2007, 01:50 AM