أحدث المشاركات
صفحة 10 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 107

الموضوع: قبل الإفطار .. منوعات رمضانية يومية

  1. #91
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 0.98

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    والصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه
    الكرام الطيبين وسلم تسليماً كثيراً


    قبل الإفطار ( 25 )


    أما بعد


    كنا اليوم نشيع جنازة أحد الأصدقاء توفاه الله ..قبض روحه إليه في أيام فاضلة
    مات فجأة ..نعوذ بالله من موت الفجاءة .
    هو شاب في أوسط العمر ، رزقه الله قبل أسبوع طفله الرابع.
    فبينما كان ينتظر ضيوفه الذين دعاهم لتميمة مولوده ذلك الطفل الجميل
    سقط على الأرض قبيل أذان المغرب بوقت قصير .
    نقلوه إلى المستشفى ، مكث فيها يوما أو بعض يوم
    ثم كان أمر الله تعالى الذي لا يرد



    مات صاحبنافي لمح البصر


    صلينا عليه .. تبعنا جنازته إلى المقابر
    وهناك ..في ذلك المكان المقفر البعيد دُفن صاحبنا ،
    واراه التراب.

    وقفت برهة في ذهول وصمت تام وحالة من الوجوم تعتلي وجهي
    (شأني في ذلك شأن العديدين غيري )
    وسقطت من عيني دمعة و أنا أحدث نفسي ، سبحان الله ..
    في لحظات سينقضي كل شئ ويرجع الجميع لبيوتهم ، أعمالهم ،
    حياتهم اليومية
    وستمضي عجلة الحياة من جديد .
    أما صاحبنا هذا فسيبقى في هذا المكان الموحش
    لا خل يؤانسه
    لا صاحب لكي يخفف عنه
    لا ابن ، لا زوج
    لن يبقى معه إلا عمله فإن كان صالحا فلنفسه
    وإن كان غير ذلك فعليها .


    فإذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث :
    صدقة جارية ،
    أو علم ينتفع به ،
    أو ولد صالح يدعو له


    إنه الموت يا إخواني
    كأس وكل الناس شاربه فلم يهرب منه حتى الأنبياء
    صلوات ربي وسلامه عليهم .

    وهل فجعت الأمة في امرأ كما فجعت في خير الأنبياء وأفضل
    خلق الله على الإطلاق


    قال الشاعر


    هو الموت لا منجى من الموت والذي
    نحاذر بعد الموت أدهى و أفظع


    و قلت :


    و الموتُ آتٍ لا يفرق سيفهُ
    بين الصبيِّ و ذلك المتصابي


    إنه الموت أحبائي .. الحقيقة الوحيدة في الحياة


    وصدق الله تعالى إذ يقول في محكم التنزيل :
    ( كل نفس ذائقة الموت )
    وقال سبحانه وتعالى :
    ( كل من عليها فان ، ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )


    فمن أراد أن يتعظ فالموت يكفيه .


    اللهم أحسن خواتيمنا ونسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلي
    أن تغفر لموتى المسلمين جميعا
    وأن تلحقنا بهم مع النبيين والصديقين والشهداء في جنات النعيم
    وحسن أولئك رفيقا

    وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    وأرجو التماس العذر أحبائي على هذا الموضوع الصعب ولكنها حالة من الحزن
    عشتها فأردت أن تشاركوني إياها وأسالكم الدعاء
    ولعلي ذكرتها أيضا للتذكرة لي ولكم ولعامة المسلمين

    وإلى اللقاء

    مع تحياتي


    د. جمال مرسي
    البنفسج يرفض الذبول

  2. #92

  3. #93
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    الدولة : القاهرة
    العمر : 72
    المشاركات : 20
    المواضيع : 0
    الردود : 20
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اخى العزيز الغالى
      د/ جمال مرسى
      يسعدنى فى اول مشاركة لى
      ان اشارك فى موضوع بقلمك المبدع
      تسلم ايدك يارب ...........
      كل سنة وانتم طيبين .........
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #94
      الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
      تاريخ التسجيل : Nov 2003
      الدولة : بلاد العرب أوطاني
      العمر : 63
      المشاركات : 6,074
      المواضيع : 364
      الردود : 6074
      المعدل اليومي : 0.98

      افتراضي

      بسم الله الرحمن الرحيم


      قبل الإفطار( 26 )


      الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ،
      نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين .


      أما بعد


      سيكون موضوع حلقتنا اليوم أحبائي عن


      الفرج بعد الضيق


      حينما كنا صغاراً كنا ننتظر المطر على أحر من الجمر
      لا لشيئ إلا أننا ( ونحن الأطفال الصغار ) كنا نريد أن نلعب
      ونلهو فرحين بسقوط المطر فوق رؤوسنا .
      لم نكن ندرك أهمية المطر بالنسبة لغيرنا فهو الذي يحيي به الله الأرض
      بعد موتها وهو سر الحياة للإنسان والحيوان على حد سواء
      .


      فلما كبرنا واتسعت مداركنا ، وأصبحنا نفهم ما لم نكن نفهم ، صرنا ننتظر المطر بفارغ الصبر للفائدة المرجوة من وراءه
      وندعو الله ليل نهار أن يرزقنا مطراً سحاً غدقاً
      يسقي به الله البلاد والعباد ويتغير به وجه الأرض الكالح
      فيذهب الربيع بجدبها وترتاح العين لمنظرها
      ويعم الخير والرخاء بلاد المسلمين
      .



      دفعني لتذكر ذلك دخول فصل الشتاء ( أو اقترابه ) مع عدم سقوط المطر
      فقلت لنفسي :
      إنه من ذنوبنا
      نعم إنه من ذنوبنا
      عاقبنا الله بحجب القطر عنا


      فمع دخول البرد واشتداده هل فكرنا في إخواننا الفقراء
      الذين يلتحفون السماء
      و يأكلون من خشاش الأرض .
      هل فكرنا في الأسرى من المسلمين فدعونا لهم
      في السر والعلن
      هل فكرنا في إخواننا الذين هدمت يد البغي في الفلوجة و فلسطين دورهم
      فأصبحوا من سكان العراء .

      الف هل ، وألف سؤال ،
      وكلها لا تجد الإجابة
      .



      ولكن بينما كنت أقرأ اليوم في المصحف


      وقرأت الآية الكريمة :


      (وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد )
      سورة الشورى -28


      وتدبرت معانيها أيقنت أن فرج الله قريب

      وأنه مهما بلغ اليأس منا مبلغاً :


      ( فإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا )
      الشرح 5-6


      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
      ( أبشروا فلن يغلب عسرٌ يسريْن )


      وقال الشاعر :


      تصبر أيها العبد اللبيبُ
      لعلك بعد صبرك لا تخيبُ
      وكل الحادثات إذا تناهت
      يكون وراءها فرجُ قريبُ


      فلا يأس أحبتي في الله ولكن علينا فقط أن نرجع إلى الله ونتوب إايه
      وأن نحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب
      وساعتها ستنفتح أبواب السماء بماء منهمر



      اللهم أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين


      وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم


      ولا تنسوْني بالدعاء جزاكم الله خيرا


      وتقبلوا تحياتي واحترامي


      د. جمال مرسي

    • #95
    • #96
      الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
      تاريخ التسجيل : Nov 2003
      الدولة : بلاد العرب أوطاني
      العمر : 63
      المشاركات : 6,074
      المواضيع : 364
      الردود : 6074
      المعدل اليومي : 0.98

      افتراضي

      بسم الله الرحمن الرحيم

      قبل الإفطار ( 27 )


      الحمد لله رب العالمين
      والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
      نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


      أما بعد


      أحبائي الكرام


      ها هو رمضان قد أوشك على الإنتهاء
      والله وحده يعلم هل سنبلغ رمضان أعواما أخرى أم لا ؟


      أوشك رمضان على الإنتهاء
      والله وحده يعلم هل قُبل منا صيامه
      أم كنا من الذين لم ينلهم من صيامهم إلا الجوع والعطش
      ومن قيامهم إلا السهر والتعب ؟


      أوشك رمضان على الإنتهاء ولا يسعنا إلا إن ندعو الله من كل قلوبنا
      أن يبلغنا إياه أعواماً وأعواماً
      وأن يتقبل منا صيامه وقيامه
      .


      أحبتي في الله


      لما لم يسعفني الوقت في هذا اليوم المبارك لتحضير وجبة جديدة
      من وجبات قبل الإفطار التي كنت أعدها لكم على مدار الأيام الست والعشرين
      الماضية فلقد اخترتها جاهزة مجهزة من كتاب صيد الخاطر لابن الجوزي
      .


      فلقد أعجبني فيه موضوع عن التقوى بعنوان :


      التقوى خير حافظ

      قال رحمه الله:


      أعلم أن الزمان لا يثبت على حال كما قال الله عز وجل :
      ( وتلك الأيام نداولها بين الناس )
      آل عمران 140


      فتارة فقر وتارة غنى ، و تارة عز وتارة ذل ،
      وتارة يفرح الموالي وتارة يشمت العادي.


      فالسعيد من لازم تقوى الله علىكل حال
      فإنه إن استغنى زانته ، وإن افتقر فتحت له أبواب الصبر
      وأن عوفي تمت النعمة عليه ، و إن اُبتلي حملته .
      ولا يضره إن نزل به الزمان أو صعد ،
      أو أعراه ، أو أشبعه ، أو أجاعه

      لأن كل هذه الأشياء تزول وتتغير والتقوى أصل السلامة
      حارس لا ينام ، يأخذ باليد عند العثرة .

      والمنكر من غرته لذة حصلت مع عدم التقوى
      فإنها ستحول وتجعله خاسرا .

      فلازم التقوى في كل حال
      فإنك لن ترى في الضيق إلا السعة ،
      وفي المرض إلا العافية ،


      قال الشاعر


      تَزوَّدْ مِنَ التَّقْوَى فإنَّك لا تدْرِي
      إذا جَنَّ لَيْلٌ: هل تَعِيشُ إلى الفَجْرِ
      فكَم من فتىً أمْسَى وأَصْبَحَ ضاحِكًا
      وقَدْ نُسِجَتْ أكْفانُهُ وَهُوَ لا يَدْرِي
      وكَم مِّن صِغارٍ يُرْتَجَى طُولُ عُمْرِهِم
      وقَدْ أُدْخِلَتْ أَجْسادُهُم ظُلْمَةَ القَبْرِ
      وكم مِّن عَروسٍ زَيَّنُوها لِزَوْجِها
      وقَدْ قُبِضَتْ أَرْواحُهم لَيْلَةَ القَدْرِ
      وكَم مِّن صَحِيحٍ مَاتَ مِنْ غَيْرِ عِلَّةٍ
      وكم مِّن سَقيمٍ عاشَ حِينًا مِنَ الدَّهْرِ


      اللهم اجعلنا من المتقين
      انت أهل التقوى وأهل المغفرة
      .

      وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً


      ولا تنسوني بالدعاء بارك الله فيكم

      مع أطيب تمنياتي وتحياتي


      د. جمال مرسي

    • #97
    • #98
      الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
      تاريخ التسجيل : Nov 2003
      الدولة : بلاد العرب أوطاني
      العمر : 63
      المشاركات : 6,074
      المواضيع : 364
      الردود : 6074
      المعدل اليومي : 0.98

      افتراضي

      بسم الله الرحمن الرحيم


      قبل الإفطار ( 28 )


      الحمد لله رب العالمين .. و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين
      نبينا محمد و على آله و صحبه الطيبين إلى يوم الدين


      نقلت لكم من أحد المواقع الإسلامية على الشبكة هذا الموضوع المهم و الذي يناسب الأيام الأخيرة من رمضان
      ألا و هو :


      زكاة الفطر



      تعريف زكاة الفطر


      هي الصدقة التي تخرج عند الفطر من رمضان، وسميت بذلك لأن الفطر هو سببها.


      حكمها


      الوجوب.


      دليل الحكم


      ما جاء في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر من رمضان"، وإجماع المسلمين على ذلك، لأن معنى فرض ألزم وأوجب.


      متى فرضت


      في السنة الثانية من الهجرة، في رمضان، قبل العيد بيومين.


      حكمة مشروعيتها


      فرضت زكاة الفطر لسببين، هما:

      1- طهرة للصائم من اللغو والرفث، فهي تجبر الصوم كما يجبر سجود السهو الزيادة والنقصان في الصلاة.

      2- طعمة للمساكين في ذلك اليوم.

      عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "فرض النبي صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للفقراء والمساكين".


      على من تجب


      تجب على كل مسلم ومن يعول من المسلمين، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر، أوصاعاً من شعير، على العبد والحر، والذكر والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس للصلاة".[1]


      شروط وجوب زكاة الفطر


      1-الإسلام

      2- غروب شمس آخر يوم من رمضان، فمن أسلم بعد الغروب،
      أوتزوج، أوولد له لم تلزمه نفقتهم، وكذلك من مات قبل الغروب.

      3. وجود الفضل عن نفقته ونفقة من يعول


      من لم يجد فطرة جميع من تلزمه نفقتهم يبدأ بالآتي:


      1.نفسه.
      2. ثم زوجه.
      3. ثم أمه.
      4. ثم أبيه.
      5. ثم ولده الأكبر، ثم الذي يليه .

      من لا تجب فطرتهم


      1. من يعول من الكفار.
      2. الزوجة الناشز ولو كانت حاملاً.
      3. الجنين في بطن أمه، ولكن استحب بعض أهل العلم إخراج الزكاة عن الجنين وإن لم تكن واجبة لفعل عثمان رضي الله عنه.


      مقدراها ومم تخرج


      مقدار زكاة الفطر صاع[2] من غالب طعام الناس، ولا يجوز إخراجها نقداً ولا تجزئ أبداً، وذلك للآتي:

      1. لقوله صلى الله عليه وسلم: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر، أوصاعاً من شعير.." الحديث.

      2. ولفعله وفعل جميع أصحابه، إذ لم يعلم عن أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه أخرج النقود في زكاة الفطر، وهم أعلم الناس بسنته، وأحرص على العمل بها، وأحرص على ما ينفع الناس.

      3. كانت الدنانير والدراهم موجودة في المدينة في عهد الصحابة ومن بعدهم، وكان الناس أكثر حاجة إليها من اليوم، ومع ذلك لم يخرج الصحابة ومن بعدهم نقوداً.

      4. لا اجتهاد مع نص صحيح صريح.

      5. العبادات توقيفية.


      تخرج زكاة الفطر من القوت، سواء كان حبوباً أوغير حبوب، قال ابن القيم رحمه الله: (فإن كان قوتهم من غير الحبوب كاللبن، واللحم، والسمك، أخرجوا فطرتهم من قوتهم كائناً ما كان).


      وقت إخراجها


      من غروب شمس آخر يوم من رمضان إلى أن يطلع الإمام لصلاة العيد، ويجوز تقديمها عن ذلك اليوم واليومين، وأجاز أبو حنيفة إخراجها من أول الشهر، وذهب مالك إلى عدم جواز تقديمها مطلقاً كالصلاة قبل وقتها، والراجح ما ذهب إليه الإمام مالك رحمه الله، لأن العبادات توقيفية.

      ومن أخرها عن ذلك أخرجها بعد ذلك، مع الإثم.


      مصارفها


      هي نفس مصارف الزكاة، ويجوز أن تدفع لواحد أوتوزع.


      ليس لزكاة الفطر نصاب

      فكل من ملك ما زاد على قوت نفسه ومن يعول فقد وجبت عليه.


      وأخيراً اعلم أخي الكريم أن ما لم يكن في ذلك اليوم ديناً فلن يكون اليوم ديناً، فالنقود لم تجزئ في زكاة الفطر في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وصحبه، فلن تجزئ اليوم، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى، وتقبل منا ومنكم الطاعات، والسلام.



      هذا و الله تعالى أعلم و أحكم و جزا الله خيرا كاتب هذا الموضوع و أدعوه أن يتقبله مني لنقلي له كي تعم الفائدة على عموم المسلمين


      و تقبلوا خالص ودي


      د. جمال مرسي



    • #99
      الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
      مدير عام الملتقى
      رئيس رابطة الواحة الثقافية

      تاريخ التسجيل : Nov 2002
      الدولة : هنا بينكم
      العمر : 56
      المشاركات : 40,613
      المواضيع : 1095
      الردود : 40613
      المعدل اليومي : 6.17

      افتراضي


      لا تزال متألق الفكر دافئ المشاعر سامق العطاء أخي الحبيب د. جمال ، ولا تزال تتحفنا بكل جميل ومفيد ومناسب لكل وقت من أوقات هذه الإذاعة الرمضانية الجميلة.

      تابعتك دوماًُ وأتابعك باستمرار وما أتيت اليوم إلا لأشكر لك وأحثك مشجعاً على أن تنير الدب بنور كلماتك.


      تحياتي ومحبتي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #100

    صفحة 10 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. منوعات مرئية (( متجدد ))
      بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
      مشاركات: 14
      آخر مشاركة: 18-08-2012, 06:06 AM
    2. منوعات ظلامية ...
      بواسطة ضفاف أماني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 11
      آخر مشاركة: 06-12-2008, 08:45 PM
    3. ترقبوا .. حلقات قبل الإفطار في رمضان الكريم
      بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
      مشاركات: 6
      آخر مشاركة: 10-10-2004, 03:53 AM
    4. منوعات رائعه ....!!!
      بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 30-12-2003, 02:08 AM
    5. إذاعة رمضانية شبه يومية .. تابعونا
      بواسطة الضبابية في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
      مشاركات: 49
      آخر مشاركة: 23-11-2003, 11:01 PM