أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الكسوف للشاعر مبروك بالنوي

  1. #1
    الصورة الرمزية جلول بن يعيش شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    المشاركات : 378
    المواضيع : 18
    الردود : 378
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي الكسوف للشاعر مبروك بالنوي

    كـيف استـمَـالكِ جـرحٌ نـــَزَّ مِنْ شَــغَبٍ
    مــَــــلَّ ابْـنَ نَـخْـلَـــتـِهِ في نَــــازِفٍ صَـخِــــــبِ

    فالـجـُـرحُ عَــرَّى عَــــرَاجِـــيْــــناً مُـعَـصـْفــَرَةً
    هُـــــزِّي إِلَيْكِ بِـجِــدْعِ الـنّـَخْـــلَةِ انْـتـَـــصِـبــِي

    لَيـــــْلاَنِ لِلْـنَّـــزْفِ مَــدَّا في رُؤَى سَـعــــَفِي
    كَـــفَّ الـتـــَّوَجُّـــــعِ حتّى أَحْـــشَـفَتْ رُطَــــبــــِي

    قـدْ جِـئْتُ و الـبّـَـوحُ في عِـيـْـنـِيَّ مُـتــَّـقِـــــدٌ
    فَـيُـذْهِـلُ الـرَمْلَ مَـسْـلُـوبُ الـخـُّــطَى خَـبَـبــــِي

    وَهَـــــذِهِ سَــعَـــــــفَاتِي بِـــــتُّ أَجْـمـَــــعُـــــهَا
    حتّى أَشُــــــــــدَّ بِـــهَــا يـَا نـَـخـْلَـتـِي نَـــسَــــبـــــِي

    كمْ أَتْـــــعَـــبَـتْـــنِي كَــرَانِـــــيْــفِي أُنَــضِّــــــــدُهَا
    إِلَى جُـــــــذُوعٍ تَــــــنَـــزَّى عُـــمْـقُــهَا كَـــــــرَبِي

    فَاسْتَــبْدَلَتْ سَعَـــفِي خِـــيْـطاً تُــــطَـــــــــــرِّزُه ُ
    وَاسْتَــــــبْدَلَتْ بَـلَــــحِي الـمـِـيْـمُــونَ بِالـعِــنَــــبِ

    هَــلْ أَعْـــتَـــقَتْ عـــندها سِيـــزِيـــفَ صَـخْــــرَتُــــهُ
    وَأَحْـــــرَقَتْ رَبّــَـهُ حَـــــمَّــــــالَةُ الـحــَطَـــــــبِ

    مَـا عَـادَ يُــــرْقِـــصُــــنِي في هَــــولِهَا حَـــــــــذَرِي
    عَـــــرَّافَتِي كـَيْـــفَ مَـــالَتْ نَـخْلــَـةُ الـــعَــــــــرَبِ

    فَـلْــتـــَضْـــــرِبِي الآنَ خَــطَّ الرَّمْلِ في غَـسَــــقِي
    وَاسْتَـــقْـــرِئِي الأَنْجُمَ الـحـــَيـْرَى مِنَ الشُّـــهــــُبِ

    شُــــدِّي هُـــــنَا قَـــــــمَراً ذَابَتْ مَــنَـــــــــازِلُـــــ ـهُ
    وَفَــــصّـــِلِــــيْـــ هِ كَــعَــرْجُـــونٍ مِنَ الــحــِقَـــــبِ

    وَلْـتَـــضْـــرِبِي الـــــوَدَعَ الـمـَسْكُــونَ هَــاجِــسَــــهُ
    بــفـِتْـــــنَـةُ الـبـَحْـــرِ والأمــــواجِ وَالسَـــغَــــبِ

    وَخَـفّــــــِفِي وَطْــأَةَ الأحـــــــزانِ في كـــــــبدي
    مـاذا دَهَــاكِ انْــطُقِي فالـجُــرْحُ يَــعْـصِفُ بِي

    بَـــصّــَرْتُ يَا وَلَــــــدِي مِنْ فَــجْــــرِ أَزْمِـــــنَـــــةٍ
    تَــضَـارَبَتْ في رُؤَاهــــَا حِــكْـمـَةُ الكـُـــــتـُبِ

    نـَـجَّــمْتُ دَهْـــراً وَلَكــِنْ أَخْـــفَـــــقَتْ رُسُــــلـِـــِي
    عَنْ كُــــنْـهِ تَــعْـوِيْذَةٍ قَدْ شـَرَّدَتْ خُــطَـــبـــِي

    الِسـرُّ عَاتٍ فَــمَا جَـــــــدْوَى تَـــنَــــبُّـــــــــؤِ نَا
    هُـــــوَ الكـُسُـوفُ أَتـَانَـا مـِنْ يَـدِ الــعَــطَـــبِ

    قَـــابِــيْلُ ,, يَـا وَلَـــدِي قَـدْ عَـافَ بَـــرْزَخَـــهُ
    فَــيَــقْــتَـــفِي خَـطْـوَكَ الـمَدْسُـوسَ في الــتُــرَبِ

    حَــاقَــتْ بِنــــَا لَـعْـــنَةٌ لِلْــجَــــــدْيِ أَوَّلُـــــــــهَا
    وَ الــجَـــدْيُ رَبُّـكَ قَــبْلَ الـتَــــيْهِ وَ الـغـَضَـبِ

    وَ الريْـــحُ نـــَايُ مَآسٍ إِذْ تُــــــرَاقِــــــصُــــ ــنَا
    في وَجْهِهِ الـقَـــــمَـــرِيِّ الـوَصْــلِ في طَــــــرَبِ

    تَـنَـــفّـَسَتْ أَضْــلُـعُ الـتَـابُــوتِ عَـــنْ شَبَحٍ
    يَــسْـتَــدْبِـرُ البَـدْرَ يُــدْمِي وَاحَـــةَ الــهُـــــدُبِ

    يُــغَــــوِّرُ البِـئــْرَ في أَوْصَــالِ سَـاقِـــيَـــــتِي
    وَ يَـسْــــلِــبُ النّـَـخْــلَ خُـــوثاً لَــفَّـــهُ نَــسَــبـــِي

    حتّى تَــمَايَــــلَ جِــــذعٌ نَــــزَّ أَسْـفَـــلُــــــهُ
    مِــنْ جُــــرحِ كَـــرْنَـافَـةٍ بِـيْـــعَتْ بــِلاَ سَــبَــــبِ

    وَهَـــاجَــــرَتْ وَاحَـــــتِي أَسْـــــرَابــُهَا فَــــرَقاً
    خَــلْفَ البِّــحَارِ تُـــوَشِّي سُــوْءَةَ الـعَـــرَبِ

    وَ أَنْتْ يَا وَلَــــــــــــــــــدِي لِلْـنَـــخْلِ أَوْرِدَةٌ
    لاَ تُـوقِـدِ الـجُـرحَ عِنْدَ الـمِـحْــنَةِ اغـْتـَرِبِ

    مَـنْ بـَاعَ نَـخْــلَتـَــهُ تـَنـْحَــــــــلُّ نَــخْــــوَتُــــــهُ
    وَالأَرْضُ كَالـعِـرْضِ لَـوْ أَوْغَــلْتَ في الطَــلَبِ

    عَـــرَّافَــتِي غَـــرِّقِي النَــجْـــمَاتِ في وَجَــــــعِي
    قَـبْــلَ الصَّـبَاحِ وَضُـمـِّي الغَــيْبَ وَارْتَـــقِــبـــِي

    وَغَــــادِرِي مُـهْــجَــةَ السِّـــــرْدَابِ في زَمَـــنـــِي
    ثُــمَّ ارْحَـلِي لِلـْمَدَى الـمـَشْـحُونِ في حُجُبِ

    مُــدِّي يَــدِيـْكِ إِلَى سِــيَّــابِ مــِحْـنَـتِــــنَا
    تَـذَوَّقِـــيْـهِ وَهُـــزِّي الجِــــذْعَ وَاقْــــتــــــــَرِبِي..

    يَا أَنْتِ مَـاذَا يُــفــِيْدُ التَّــمْـــرُ في حَـلَكٍ
    قَـدْ ضَـيَّـعَتْ وِجْهَتِي في كَـهْـفِــهَا رَهَــبِـــــي

    وَذَوَّبَـتْ فَـلْسَفَاتِي مِـحْـنَــةٌ رَجَـــــــفَتْ
    مَــسْرُوقَـةٌ مِـنْكِ يـَا كَـرْنـَافَـتِي كُـتُـــــبـــِي

    مَــسْرُوقَـةٌ مِـنْكِ أَلْــوَاحـِي وَمَــحْــــبــَرَتِي
    وَ ذَوَّبَــتْ سِـــرَّ أَقْــلاَمِي رُؤَى الـقَــصَـبِ

    وَذَوَّبُــــوا في دَمِي أَعْـــطَافَ نُـقْـطَــتِــــــنَا
    تُـلْغِي طَـوَاسِيْـنَ جُـرْحٍ في مَدَى الـعَـــرَبِ

    مَـنْ يَـشْـتَــرِي جُــبَّــةَ الحَــلَّاجِ في سَـفَــرِي
    لَيْلُ الـمـَحَاقِ تَخَــطَّاهَـا عَلَى حِـــقَـــبِ

    مَاذَا وَقَــدْ سَـلَبــُوا الـمَــجْـدُوبَ جُـبَّــتَــهُ
    وَأَلْـبَــسُــــــوهَا دَرَاوِيْــشاً عَلَى لَــجَـــبِ

    وَسَارِقُو النَّـــبْـضَ مِنْ رُؤْيـَا حِــكَايَـتِــــــنَا
    تـَفـَـرْعَـــنُوا في مَــدَاهَا وَارْتَــــشُوا أَدَبــــِي

    وَفَــــصَّلُوهَا احْتــِبَاساً مُومِـــساً رَقَــصَتْ
    لِلـْغَـرْبِ مُـتْــرَعَـةً مَـنْـزُوعَةَ اللِـيَــــــبِ

    أَعْجَازُ نَخْلٍ مُـسُوخُ الـعُــرْبِ خَـاوِيَـــــــةٌ
    صَرْعَى تَـخَــبَّــطَـهَا الشَّـيْــــــطَانُ في أَرَبِ

    مَا الـقُـومُ إِلَّا أَبـــَا جَـهـْلٍ يُــعَـجْــرِفُــــــهُم
    بَـغْياً فَـتَـبَّتْ يَـدَا السَّادِي أَبِي لَـهــــــــَبِ

    تـَبَّتْ يَـدَاهُ وَتَبَّ الآنَ في أَمَـــــــــــــــــــلِ ي
    وَصْــلٌ تَـــمَـثـَّـلَـهُ في غُــرْبـَتِي نَـــصَــبـــــِي

    وَ أُمَّـــــــةُ الوَصْلِ قَدْ شَاهَتْ مَــــلَاءَتـــُهَا
    عِنْدَ الـمَــرَايَا وَ شَاحَتْ عِنْدَهَا خُطــَـبـِي

    الشَّامُ تَـــعْلَـمُ لَــوْ في مِــصْرَ مَـــئْــــذَنــــــــــَ ةٌ
    تَـأْوِي مُسِيْلــــَمَةَ الكَــــذَّابَ في النُــجُـبِ

    سِيْــنَاءُ تَـلْـعَــقُ عُـمْـقَ التَّــيْـهِ مِنْ وَجَــــــــلٍ
    وَالـطُّـورُ يَـحْـفَظُ أَرْتـَالَ الـدَّمِ السَّـــــرِبِ

    مُــوسَاكِ يَا نُـــقْــطَةً يُـبْكِـيْــكِ يُـوسَــــــفَــــــهُ
    فَــرْعُــونُ في اليَّـتمِّ أَدْمَــتْـــهُ رُؤَى الرِّيَــــبِ

    يَـنـْــعَى لَــدِيْـكِ صَبَاحاً حَـــقْـــــــــــلَ لَــهْـــفَــــتـِــهِ
    وَالـمَوجُ سُـكْنـَاهُ يُـفـْشِي دَمْـــعَـــةَ السُّـحُـبِ

    مَـاذَا أُحَــــــدِّثُ عَــــنْ جُــرحٍ يُـــلَاقِــــحُـــــــهُ
    أَيُّـــوبُ في الصَـبـْرِ حتّى بِـيــْعَ في أَدَبـــِي

    عِــيْـسَاكِ يَا بَـرْزَخَ الأَرْوَاحِ في وَجَـــــــعٍ
    فَـأُمُّـــهُ الـمِـحْـنَــــةُ الدَكْـنَاءُ في شَــجَــبِ

    بَاتَتْ تُـصَـنِّـــــعُـــــهُ لِلْـجِــــيْلِ بَــوصَــلَـــــــةً
    وَتَـــنْــتَـــقِي مِـنْ سَمَاءِ الـغَـيْبِ ظِـــــــلَّ أَبِ

    تَــقَـــيَّــحَتْ لُـغَـةُ الأَوْتـَارِ في نَـــسَــــــقِــــــــي
    وَاضَّــوَّعَـتْ مِلْحُ أَشـْجَـانِي شَذَى الـتَـعَــبِ

    وَأَفـــْرَعَ الـنَّـــخْلُ أَغْـــــذَاقاً لِـمُــعْــظِــلَــــتـــ ِي
    وَاسْتَـوحَـشَ الدَّرْبُ عُـشَّاقاً عَلَى حِــقَــبـــِي

    وَاسْتَـفْـرَغَ الليْلُ بِالأَوْهَـــــامِ خَـابِــيـَــتــــِي
    وَالـعُــمْـرُ مَـسْـفُـوحَـةٌ في بِـيْــدِهِ قِــــــــرَبِي

    أُسَاءِلُ الـتـَّـــيْـهَ في بَــلْـــوَى مَــتَاهَــــــتِـــــهِ
    مُوسَايَ مـــَاذَا لَدَى الأَلْــــوَاحِ لِلْــعَــــــــــرَبِ

    يُـخِـيْـطُــهُم أَلَــمُ الـمَـاضـِي , أَنـــَامـــِلُـــــــــه ُ
    تُــــرَقِّـــــعُ الآنَ شـــَرْخَــيْ جُـــــبَّـةِ الـنَّـسَـــبِ

    وَالسَّامِـــــــرِيُّ تَــلَاشَتْ خَـــلْفَهُ حِـــــقَبٌ
    شَــارُونُـــهُ الآنَ رَبُّ ظَـاهِــرُ الـنُّــصُـبِ

    حتّى اسْتَحَــالُوا هُـنـــَا أَنْــــصَافَ آلِـــهَــــــةٍ
    شَعْبُ الإِلـــَهِ هُــمُ الـمُـخْـتَارِ مِنْ نُــجُــــبِ

    صَــهْـــيَــونُ فِـعْــلَتـُـــهُ تَــهْــوِيـدُ كَـعْــبَــتِـــــنَا
    أَبــْرَاهَـةُ الـفِـيْلِ أَهْــدَاهُ رُؤَى اللّـَهَــــبِ

    فَاسْتَــنـْـطَقَ الـجـُرحَ في مَــأْسَاةِ وَاحَـــتِــــنَـا
    ظَــلَّتْ تُـــلَاطِــفُــهُ في بُـــعْـــدِ مُــغْـــتَـــــــرِبِ

    فَـغَــسَّــلَتْ عِــنْدَهُ أَحْــــــشَاءَ ظُـلْـمَـتِـــنَـــا
    وَعَــالَــجَتْ في أَسَاهَا نَــــزَّةَ الــنُّـــــــــــــدُبِ

    وَجَــفَّـــفَـتْ في فَــمِي أَلْــحَـانَ خَـيْــمَـتِـــــنَا
    تَــقْـــتَاتُ بَعْضِي عَلَى بَعْضَ الهَوَى الـخـَصِـبِ

    في غَــورِ ذَاتِ الأَنَا تَــبْكـِي مُــهَــلْــهَــلَـــهَا
    لِلْـنـَخْـوَةِ الآنِ لَمْ يَــغـْضَــبْ وَلَــمْ يَــــثِـــــبِ

    هَــلْ خَــــانَـنَا بَـــعْـدَهُ جَــسَّاسَهُ طَــــــــرَباً
    أَمْ أَبـــْتَــرٌ لَمْ يُـخَـلَّـفْ ثَـــوْرَةَ الـعَــــقِــــبِ

    عَــــرَّافَتِي لَوْ تُـــذِبِـيْــنَ الأَسَى زَبَـــــــداً
    فَالـبَـحْـــرُ مَــدُّ غُــــثَاءٍ في مَــدَى الـصَــخَــــبِ

    لَــعَــــــلَّ تَــشْــرِقُ في الأَعْـمَــاقِ أُمْـــنِـــيَــــــةٌ
    يــَرْنُـو فُــؤَادِي لـهَا في نـَخْــوةِ الـعَــــــرَبِ

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,793
    المواضيع : 393
    الردود : 23793
    المعدل اليومي : 4.07

    افتراضي

    واحدة من روائع الشاعر الجزائري الصارخ بالنوي مبروك
    انتقاء رائع لذائقة مائزة نشكرك عليها شاعرنا الفاضل
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 6.60

    افتراضي

    مَـا عَـادَ يُــــرْقِـــصُــــنِي في هَــــولِهَا حَـــــــــذَرِي
    عَـــــرَّافَتِي كـَيْـــفَ مَـــالَتْ نَـخْلــَـةُ الـــعَــــــــرَبِ

    فَـلْــتـــَضْـــــرِبِي الآنَ خَــطَّ الرَّمْلِ في غَـسَــــقِي
    وَاسْتَـــقْـــرِئِي الأَنْجُمَ الـحـــَيـْرَى مِنَ الشُّـــهــــُبِ

    شُــــدِّي هُـــــنَا قَـــــــمَراً ذَابَتْ مَــنَـــــــــازِلُـــــ ـهُ
    وَفَــــصّـــِلِــــيْـــ هِ كَــعَــرْجُـــونٍ مِنَ الــحــِقَـــــبِ

    وَلْـتَـــضْـــرِبِي الـــــوَدَعَ الـمـَسْكُــونَ هَــاجِــسَــــهُ
    بــفـِتْـــــنَـةُ الـبـَحْـــرِ والأمــــواجِ وَالسَـــغَــــبِ

    وَخَـفّــــــِفِي وَطْــأَةَ الأحـــــــزانِ في كـــــــبدي
    مـاذا دَهَــاكِ انْــطُقِي فالـجُــرْحُ يَــعْـصِفُ بِي


    قصيدة بديعة شعرا باهرة شعورا صادقة الحس والألم
    واختيار جميل يشهد لك بروعة الذائقة وسمو الفكر والحس

    أهلا بك أديبنا في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

المواضيع المتشابهه

  1. مسرحية بعنوان : الكسوف
    بواسطة بالنوي مبروك في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-03-2024, 10:34 AM
  2. "وداعاً" .. قصيدة الصرخة في زمن الكسوف
    بواسطة محمد الشحات محمد في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-07-2010, 02:32 PM
  3. مبروك للشاعر الكبير محمد ابراهيم الحريري الفوز
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 22-05-2008, 12:39 AM
  4. مبروك أسير الوطن الاشراف على دوحة الحاسوب
    بواسطة نسرين في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-04-2003, 06:37 PM
  5. مبروك هذا الصرح لي وللجميع
    بواسطة سالم في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-12-2002, 10:19 PM