أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 33

الموضوع: ديوان الشاعر يوسف العزعزي

  1. #11
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ذات يوم من الأيام كنت في صدد إعداد بحث لغوي وكنت أطلع في كتب الأدب ,
    ففكرت حينها أن أختار المكان المناسب فكان ( مسجد الحسين ) وبعد صلاة العصر... اتخذت لي زاوية من زوايا المسجد وبدأت اكتب في الموضوع ولكن الموضوع كان شحيحا مما اضطرني إلى تغيير الموضوع من بحث في الأدب إلى كتابة أبيات تتناول المكان الذي أنا فيه ودلالالة التسمية ((الحسين ))
    فكتبت هذه الأبيات
    وهي أول قصيدة من هذا النوع تتناول هذا الموضووع !!!!!
    أقول فيها :
    هل شقيق البدر جا يسعى إلينا
    أم تراه لم يزل يمشي الهوينا
    برّح الشوق بنا من بعده
    فغدونا نذرف الدمع السخينا
    فاكتوى فى بعده من هجرنا
    وبذا الهجر صبرنا فاكتوينا
    فاستقنا من دمعنا في غربة
    إن سقيناه سلونا وارتوينا
    قلب فاصبر وتجلد للنوى
    وازجر العيس فقد طال التقينا
    سربها غرثى إلى بحر الندى
    وابن خير الخلق إذ نحن استوينا
    الذي في كربلا مرقده
    في مقام الطهر أعنيه ( حُسينا)
    وأنزل الركب ويمم شطره
    لاثما لا آثما وجها حَسِينا
    وتأدب أنت في ساحاته
    - فبها العافون قد أرسوا سفينا
    واقتبس من هديه كل الهدى
    واشك دهرا هدنا حتى أسينا
    قل له ياابن التقى ماذا جرى
    هل تناسينا الوصايا أم نسينا
    كيف دنيانا غدت في محنة
    وعلى الضيم تجرعنا السنينا
    مذ حلفنا وعصينا المصطفى
    فانطفى النور الذي كان مبينا
    آهِ يا قلب إلامَ تدّعي
    حبك الأخيارَ وابن الطيبينا
    حبك الأخيار يعني شرعة
    سيرة تمحو ضلالات السنينا
    حبك الأخيار يدعو للهدى
    وإلى الدنيا ليهدي العالمينا
    يرسم الأنوار في سفر التقى
    يملأ الأكوان حباً ويقينا
    يدفع اللأواء إن حلت بنا
    يرفع البلوى من الشر يقينا
    يمنح الأجيال علما وعُلا
    يردع الأعدا بعزم لن يلينا
    يرقب الدنيا بجفن وامق
    وبعهد الله يدعو من يلينا
    يا حسين اعذر يراعي إن هفا
    فلقد صيرته حقا سجينا
    ويدي أعجز أن توفيَ ما
    قد بدا في خاطري ركنا ركينا
    وبياني خانني من هيبة
    كدت أقضي حين عانقت العرينا
    عاذلي أكثر ملامي وأعد
    ذكر من أهوى وأعلنه معينا
    فلقد سدت عليك المبتغى
    وغدا قلبي له حصنا حصينا
    واتخذت من كلام المجتبى
    لعذولي رادعا في الهالكينا
    وحديث الختم قول المصطفى
    و( أحب من حب حُسينا )

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

    ** تضمين حديث النبي ( عليه الصلاة والسلام ) وهو صحيح
    والرجاء فهم الموضوع * فالمقصد سليم والله المستعان
    والسلام عليكم
    ودمتم في الرعاية والحفظ

  2. #12
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قريبا إن شاء الله لكم جميعا قصيدة
    ولاية الصديق
    ومطلعها :
    دمعي على خدي غدا يهراق
    لما بدا علم النوى الخفاق

  3. #13
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    علام الصدود أجيبي علام
    ألم يكف عندك قلبي ملاما ؟
    على الوعد يا هذه لم أزل
    وبالعهد كان الفؤاد تسامى
    معذبتي فارحمي مدنفا
    بحبك شجواه أبكى الأناما
    أسرت الفؤاد و رمت الودادا
    محياه عاد سرابا ظلاما
    تحامل كل الأنام عليه
    فزاد اشتياقا وزاد غراما
    وطلق مضجعه ساهرا
    و أحرم عينيه حتى المناما
    ذوى جسمه وانبرى عظمه
    و لم يلق في الحب إلا الهياما
    وكان إذا الناس صاموه شهرا
    رأى أن يديم الحياة صياما
    وإن قام يرجو الصلاة بوجه
    تكونين انت اللقا والإماما
    و يتلو الكتاب بصوت شجي
    ويتلو المثاني يبيت قياما
    بكى فاستهلت شآبيب مزن
    و كادت بطوفانها تترامى
    و لولا تأوهه ما انتهت
    و كانت على الناس تبقى دواما
    ألا يستحق الذي عمره
    قضاه بحبك ( قولاً سلاما )
    وعذبها في الهوى نارها
    و( إن عذابها كان غراما)
    فمدي بحبلك أو فانظري
    محبَّكِ فيها تكون سلاما
    وإلاّ تجودي عليه بو صل
    عذاب ( فسوف يكون لزاما )
    ـــــــــــــــــــــــ
    دمتم في الرعاية والحفظ
    يوسف العزعزي
    عصر يوم 26 /7/2007م

  4. #14
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    أبدى البدر أم أضاءت سماء
    أم تباهت في خدرها الجوزاء
    أم هو النور قد جلته الثريا
    فاستهل السنا وحل الضياء
    أم هي الورق رنّمت فوق غصن
    لحنها بالهوى فطاب الغناء
    يا خليليْ إن جزت ميقات نجد
    وحللت الحجاز فيه الهناء
    وقضيت الأركان فيها فيمم
    نحو رضوى به يعز اللقاء
    فازجر العيس عُجْ بيثرب إني
    دائم الفكر والفؤاد هواء
    أبلغ الرفقة التي في حماها
    أن ربعاً لم تسقه الأنواء
    قل محبا لكم تركت قتيلاً
    في هواكم لم تشفه الحكماء
    قد رقينا له فلم يُجْدِ نفعا
    واعترته الآلام واللأواء
    أعجز الواصفين وصفُ دواه
    وضناه وحارت العلماء
    لم يجد غير ودكم ولقاكم
    شافياً أنتمُ بحقٍ شفاء
    مدْله والهٌ يهيم وقلب
    مستكين ومقلة شنّاء
    و معنى بحبكم بل ومضنى
    كيف لا ؟ والهوى لديه الشقاء
    إن سالتم عن شخصه وهواه
    فصيام وشدة وبكاء
    كيف يقضي الحياة من كان هذا
    حاله ؟ ايهذه الأحياء
    فاستجيبوا له ولبوا نداه
    وصلوا حبله فذاك الولاء

    ودمتم سالمين
    يوسف العزعزي

  5. #15
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    بـــــــســـــــم الله الــــرحـــــمـــــن الـــــرحـــــيـــــم
    أيـــــــهــــــــا اِلأخـــــــــــــــوة الــــــــكــــــــرام
    هذة معارضة لقصيدة الشاعر اليمني الكبير الحسن بن جابر الهبل والذي يقول في المقدمة للقصيدة :
    لــــو كــــان يـعـلــم أنــهــا الأحــــداق يـــوم الـنـوى مــــا خــاطــر الـمـشـتـاق

    و كان في هذه القصيدة سب وتعريض بالصحابة الكرام - عليهم السلام - وإثبات الولاية لأمير المؤمنين علي - كرم الله وجهه - فأخذتني الغيرة على الصحابة فكتبت متأثراً هذة القصيدة:
    دمعي على خدي غدا يهراق
    لما بدا علم النوى الخفاق
    وتقطعت طرق اللقا وتعطلت
    سبل الوصال ودمعنا دفاق
    دار الأحبة عم صباحا بالمنى
    صفواً وخبّر أنني مشتاق
    كلِف بحب غزال ذيّاك الحمى
    من نحوه تلك الجموع تساق
    أقضي نهاري كله في ذكره
    والليل حتى يأتي الإشراق
    قل للحجيج إذا أتوا سلعاً وفي
    جنباتهم من حرقة أشواق
    عوجوا إلى ربع المدينة فادخلو ا
    روض النبي ودمعكم مهراق
    ثم اذكروا حاجاتكم ورجائكم
    عند المقام وكلكم اشواق
    وتوجهوا بقلوبكم ونفوسكم
    نحو الذي قد زانه الإشفاق
    أعني أبا بكر خليفة احمد
    قد نص إمرته لنا الخلاق
    لقد ارتضاه لنا الرسول خليفة ً
    ولنعم من دانت له الأعناق
    ذاك الذي بالروح فدّى أحمد الـــــمختار لم يُنكث له ميثاق
    وبنفسه وبماله وبأهله
    أوبعدَ ذا تستنكرون إمامة الــــص
    ( ص ) ــديق ذاك الصاحب المصداق ؟
    هي منحةالله الكريم ومنةٌ
    لجنابه وعناية ووثاق
    هي رفعة هي عزة هي منعة
    لمحبهِ ولمبغض إحراق
    يارافضية كيف انتم في غد
    حيث الوقوف على الورى إزهاق ؟
    بل كيف انتم والخصيم محمد
    يوم التغابن والدماء تراق ؟
    أو كيف انتم إذ يقول محمد
    ماذا فعلتم يا لبئس رفاقُ؟
    أطعنتمو في صاحبي و تركتمو
    قولي ؟لعمري إن ذا لنفاق !
    ماذا تجيبون النبي و ما عسى
    يكفي ليعذركم به الخلاقُ؟
    وزعمتمو أن النبي محمداً
    هو جدكم وطريقه الميثاق
    وإذا بكم تتنكبون طريقه
    والان ما لرقابكم إعتاق
    كم كنت أنصحكم بأن تترفقوا
    بحبيب أحمد ذاكم السباق
    فتركتمو قولي - وليس بضائري_
    علاكمو فوقَ النفاق نفاقُ
    فالآن تكوى بالجحيم جسومكم
    وينالكم من لفحها إحراق
    ولكم جزيل الشكر
    أخوكم / يوسف العزعزي

  6. #16
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    أوهت عوادي الدهر طبع خطابي
    والدهر يفتك بالفتى المتصابي
    فغدوت لا علمي يقوم بحجتي
    كلا ولا أحد يرد جوابي
    أبكي بدمع لم أجد متكلما
    أبداً ولا متألما لمصابي
    أفنتنيَ الأيام أخطب ودها
    يا ودها أنا خيرة الخطّاب
    أنا في السما نجم سما وبلاغتي
    غيث همى بحر طمى بنصاب
    يا هذه الأيام يكفي حرقة
    بل فرقة تمحو بصيص صوابي
    أضنيتِ وهج الوجد في عمق الحشا
    أنضيتِ باللأواء شرخ شبابي
    أرسيتِ في قلبي لظاك وعبرتي
    أسريتها في ليل كل سراب
    فدعي دروبي و ارحلي لا ترجعي
    فلقد مللت وصاية الأنساب
    ولقد تركتكِ من زمان طفولتي
    أرجوك لا تقفي هناك ببابي
    و انسي بأني كنت رهن إشارة
    و تذكري دوماً شديد عتابي
    فالقلب قد هجر المذلة مقلعاً
    ورمي هواك مودعاً بغيابِ
    لكم كل الحب

  7. #17
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الشاعر / عبد اللطيف الشبامي
    ألف مبارك عليك لقد أفاء الله عليك بولد اسمه إسماعيل
    جعله الله قرة لعيونكما
    و رزقت بره ,أُعنت على تربيته
    مشاركة لك في الفرحة
    إليك هذه الابيات المتواضعة
    نجم أطل بليلة ليلاء
    فازدانت الدنيا بكل سناء
    وعلى الملا انثالت لطائف نوره
    يا فرحة حلت بعقد صفاء
    ملأ الدنا لما بدت بشراؤه
    من طيبه أرجا وعطر ثناء
    يا ما أحيلاها نسائم عطره
    يا طيبها من وجهه الوضاء
    يا فلقة القمر المنير وبسمة الــ
    الفجر المغير و بهجة الجوزاء
    أقبل إلى مهد الهناء فأنت من
    أهدى إلى قلبي عظيم هناء
    كفكفت عن عيني دموعا لم أزل
    في البعد أذرفها لبؤس شقائي
    فحللت يمنا فانطوى بك وارتوي
    طيف الهوى بعد النوى برجاء
    وطلعت إسماعيل فجرا مشرقا
    ومحوت عن أفقي دجى الظلماء
    فاسعد بمهدك يا بنيّ فأنت في
    كنف الولاية وهْو خير ولاء

    أدام الله أفراح / يوسف العزعزي
    يحييكم دوما

  8. #18
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لقد أفل في الأيام الماضية بعد العيد أفل نجم من نجوم اليمن الكبار
    من مناضلي الثورة ضد الظلم والعدوان الإمامي البغيض
    رحل عن دنيانا تاركا قلوب محيبه متولهة عليه تسجم الدمع ,
    فكنت أحدهم :
    لهول الخطب أكباد تذوب
    و أفئدة تبيت لها وجيب
    و أجفان تسح الدمع حزنا
    هتونا حق يا قلب النحيب
    فيا وطني رزئت رزقت صبرا
    بفقدك من به الدنيا تطيب
    بفقدك ملهما شهما شجاعا
    كريما من رجاه لا يخيب
    عماد للبلاد يذب عنها
    ومن ظمأ هو الورد العذيب
    ولم أر في الأنام يدا أضاءت
    كمثل يد الفقيد غدت تطيب
    قضى عمر الشباب وكان سهما
    بنحر الظالمين له نصيب
    طوته يد المنية وهو بدر
    تسامره العيون ولا يغيب
    فيا دهري تولى الفرح فاحزن
    ويا أنسي لقد مات الحبيب
    ويا سقمى ألا هل من مواس ٍ
    يواسيني فقد رحل الطبيب؟

    و عظم الله أجورنا و رزقنا حسن العزاء
    يوسف العزعزي

  9. #19
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    موكبُ الأنوار


    يا موكب الأنواء و الأنوار
    يا منتهى الآمال و الأسرارِ
    يا منهل الأقداسِ يا بحرَ الصفا
    و محيطَ كلِّ عنايةٍ و وقارِ
    يا حاملاً للكون أقدسَ نعمةٍ
    ديناً بحكمة ذي الجلال الباري
    أشرقتَ شمساً و العوالم دلجةٌ
    و أذعتَ نور الحق في الأسفارِ
    يا هجرةَ المختار شرَّفتِ الدّنا
    بسنا الهدى يا هجرة َ المختار
    و بك ارتوى الظمأى و جلل ربعَهم
    غيثٌ من الهادي بيومِ قرارِ
    يا سعدهمْ و المصطفى جارٌ لهم
    و رفيقهم أكرمْ به من جار
    يا ليتني كنت الرفيقَ و ليتني
    كنت الدليلَ إلى ربا الأنصار
    لمحمدِ المختارِ للمعنى الذي
    فاق البريةَ موئلِ الأبرار
    هو بهجة الدنيا و روعة زهرها
    هو ضوعة المسك الذكيّ الساري
    هو وهجةُ الأنوار ذوعةُ سرّها
    في كتمِ مكنونٍ من الآثار
    هو موئلُ للفخر يعلو قدرُه ُ
    هو محفلٌ للفجر بالأقمار
    هو مسندٌ للمستغيث ورحمةٌ
    للمستجير من اللظى و النار
    هو سرُّ جبل الله فيضُ شفاعةٍ
    للمذنبين و عصمةٌ للجار
    هو عُدتي يوم الحساب و منعتي
    يوم العذاب و مفزعي و فراري
    هو مذهبي هو مهربي هو مطلبي
    بأبي قِني من سطوة الأخطار
    و تولني يا صاحب الحوض الذي
    ما قط خيَّب طالباً لجوار
    أدرك فؤادي في الحياة بزَورة ٍ
    نحوَ المدينة يا بَهَا أبصاري
    يا مصطفى قلبي بنورك قد صفا
    بك و انطفا ومضٌ لغيرك عار
    و اشمل إلهي بالنعيم قرابتي
    بك و اجبرِ الأكبادَ بالإكبارِ
    و امننْ على ذا العزعزيِّ بجنةٍ
    و ابعثهُ يومَ الحشرِ في الأخيار
    أتبِعْ به أهلَ الكسا و صحابةً
    للمصطفى و المجتبى المختار
    و الطفْ به دنيا و ديناً إِنَّهُ
    لولاك منقلبٌ لى الفُجَّارِ
    في جنة الفردوس و اجمعْ شملَهُ
    بالأهلِ و الأصحابِ و الأخيارِ
    هل يطفئ الدمع الغزير مواجعاً = أو يكسر الظلماءَ ومضُ شعاعِ

  10. #20
    الصورة الرمزية يوسف العزعزي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 505
    المواضيع : 48
    الردود : 505
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ديوان الشاعر يوسف العزعزي

    سأسكب شعـري حنينـا
    و أنساب لحنـا حزينـا
    و أدعو ثبـوراً لحظـي
    و أ صْلى السعير سنينـا
    لما نالنـي مـن هـوان
    و كـم بالغـرام ابتلينـا
    ألمـا التقينـا و لـمـا
    ينَمْ في الهوى ما لقينـا
    تقوليـن جـدْ بالأمانـي
    و تستمطريـن العيونـا
    و تستنهضيـن هلاكـي
    و تستنزليـن المنـونـا
    و تسترشديـن ضياعـي
    و تستلهمينـي فنـونـا
    ألا مـن بربـك قولـي
    علـيّ انتضـاك معينـا
    و مـن بالعـداوة أورى
    لظاك بـه قـد صُلينـا
    فصـار لقلبـك خــلاً
    و صرت الهوى المستبينا
    ففـاق النسيـم حـنـوّاً
    عليك و فقـت الغصونـا
    و عاهـدت قلـبـي ألاّ
    تخوني فكنـت الخؤونـا
    رميـت مواثيـق حبـي
    و كان العتيق المصونـا
    ألم تعلمي ما لنكـث الـ
    ـعهود العظيمات دينـا
    فلا تذكري عهـد حبـي
    و كيف قضينـا السنينـا
    محوت بغـدرك عشقـي
    و آلـيـتُ ألاّ أكـونـا
    و أحرقت أوراق شعري
    و ما بـك كـان رهينـا
    لغـدرك يـا ذات غـدر
    سأسكب شعـري حنينـا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الأنيق يوسف العزعزي وأحمد هاشم
    بواسطة أحمد عبدالله هاشم في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-10-2016, 11:03 AM
  2. صدور ديوان الشاعر والمسمع الكبير عبد الرحمن بكيرة
    بواسطة مهدي الجيلاني في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-03-2011, 09:09 AM
  3. أبارك لأخي وصديقي يوسف العزعزي
    بواسطة عبداللطيف محمد الشبامي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-09-2010, 01:49 PM
  4. ديوان الشاعر يحيى السماوي
    بواسطة يحيى السماوى في المنتدى دَوَاوِينُ الشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 50
    آخر مشاركة: 06-11-2009, 02:28 PM
  5. ديوان الشاعر/ إكرامي قورة..... ضيف لقاء الواحة الثاني بمصر
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فَرْعُ جمْهُورِيَّةِ مِصْرَ العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-04-2007, 04:43 PM