أحدث المشاركات
صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 81

الموضوع: ديوان الشاعرة ريمة الخاني

  1. #51
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني


    غيرت ُ زماني ومكاني



    غيرت ُ زماني ومكاني
    علَّ الأكدارَ ستنساني
    أمضيت ُ الدرب كساهمة ٍ
    أسألُ أسبابَ الأحزان
    هل تنسى أنكَ قد تنسى؟
    أو حتى غيابكَ أعماني؟
    قد كنت ُ أجدفُ واثقةً
    من أن َّ البعدَ سيهواني
    عاركت ُ الصبرَ ولون َ الصخـ
    ر,الشوك ُ الأسود ُأضناني
    لاأدري كيف َ يضيع ُ الود
    د ُّوترضى لون َ الأشجان
    عاصرت ُ القهرَ ولونَ الوعـ
    د ِ وعدت ُ أجرجرُ أركاني
    غيرت ُ الدرب َ كواهمةٍ
    مازال َ الدمعُ بأجفاني
    عبّرت َ بلقيانا صمتاً
    والقلبُ حطاماً ألقاني
    باتَ العباد ُ بذي عرسٍ
    قد ذاقوا خيرَ الألحان
    والخيلُ الشهب ُ سأهديها
    علّي أتدثرُ أكفاني
    لاأبغي عيشاً في الدنيا
    مادام السجن ُبها باني
    أركاناً دوما أرديها
    أبحث عن مخرج َأبقاني
    أصحو يوماً أصبو يوماً
    والحبُ غريب ٌ يلقاني
    في وادي النمل ِ أيا عجباً
    لم يلق َ رحيقاً بستاني
    طعم ٌ يشفيني أرجوه
    ألمس أطياف َ الألوان
    أغفو يوماً أصحو يوماَ
    ترميني ناراً بدخاني
    لاتحسب أني قد أرضى
    مرساتي في واد ٍ ثان ِ
    هاذي أحوالي أحكيها
    علّي ألقى حرفا ً حاني
    أو قد أبقى حرفاً يبقى
    في وادي الضبع فينعاني
    برفيف التيه أيا عجباً
    للحرف ِ يضيع ُ فيلقاني

    أم فراس 19-12-2008
    فرسان الثقافة

  2. #52
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    لست أدري....
    لست ُ أدري كيف مرت بي السنين
    والحنين ُ المرُّ!مرفوع َ الجبين
    والسراج ُ الحلو ُ في قلبي تجلى
    في حروف ِ الود ِّ مزروع َالحنين
    جئتَ؟تاه الركب عني فانتظرني
    كي أساوي بين حبي والأنين
    عندها صرت ُ المواني في شتات ٍ
    كي أكون َ الوجد َ ملتاع َ السنين
    كيف ألغي النار َ عني ياصديقي
    أو أجاري في حضوري كالرنين
    لست ُ ألغي الظلم عني في ثبات ٍ
    أو ضرام ٍ كان من ماض ٍ حزين
    أو سوار ٍ أرتديه اليوم صبحاً
    كي أداري حزن َ وجهي كالجنين
    لاتلم أبعاد َ عمر ٍ فيه أُنسي
    قسّموا أوصال َ سعدي ساجدين
    لست ُ أدري أنني جرح ٌ تراءى
    لست ُ أهوى القيد َ مشروع َالسجين
    قد ألفت ُ الحزن َدوماً في اطراد ٍ
    والسَراح ُ الحلو ُ في قيد ٍ أمين
    لاتلم دمعي كَحرٍ قد تعالى
    أو كنار ٍ تلُهب الخد َّالحزين
    ابتعد عني أنادي من بعيد ٍ
    قد نسينا إذ نستنا ذي السنين


    أم فراس 12-2-2009

  3. #53
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    ولد َالحبيب
    ولد َالحبيب وقلبنا طير ٌ غريب
    ولد الحبيب وحالنا نادى الطبيب
    زارَ الحبيب ديارَنا ودروبَنا
    باتتْ كلون قاتم تنسى القريب
    ناديت ُ بكرا يومها حتى الغريب
    مازال قلبي يشتكي عهدا سليب
    يا حسرتي ضيعت نفسي في المنى
    والجد ُّ حلو ٌ والدنا لون ٌ عجيب
    هذا النبيُّ كمنبرٍ في نفسنا
    ليت َ الأنام َ قلوبُها خيرُ الوجيب
    نا ديتَني ودللتَني خير السنا
    وبقيت ُ أمشي سلمي خطوَ الأريب
    أدراجُه قد كسرتْ يا ويلتي
    وصديقتي تبكي بدمع ٍلا تجيب
    نا ديتها بمحبةٍ لا تعجبي
    فطريقُنا شوكٌ وحبي كاللهيب
    أحببتهِ وقرأتهِ ونسيته!!؟
    يا حسرتي نادي الجنان هلا مجيب؟.
    ولدَ الحبيب ُوقلبُنا يشكي العنا
    بحروفه ِبسلوكهِ طفلٌ نجيب!!
    فنويت ُ أن أغدو كرمح ٍعندها
    كالسيفِ حينا مهما كلفني النحيب
    تنوي مساعدتي؟ تقرب دربنا؟
    فالعمر يمضي والرضى سعد اللبيب
    قرر مرافقتي وقرب سعدنا
    فالعمرُ يمضي والهنا طفلٌ مريب
    أقفلت ُروح َ الحزن ِ من جنابته
    فمشى يغاضبني بذنب ٍقد يعيب
    يا قبلتي يا كعبتي يا رفقتي
    هذا الهُ الكون خيرٌ من طبيب
    ينوي مساعدتي يقصر دربنا
    حطم جبال الوهم, واقرب ذا المجيب
    يا ربنا يا سعدنا يا فرحنا
    ها قد أجبنا الوعد فاغفر يا قريب

    أم فراس 14-3-2009

  4. #54
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    مساحات ٌ حرة....




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    *****************

    كيف نمضي؟

    كيف نمشي؟

    كان َ عتم ٌ في الطريق...

    كان درب ٌ كالشقاء...


    منذ فارقنا الرفاق َ...

    منذ نادتنا السماءَ...

    منذ غاب الوصل عنا كالهباء.....


    منذ قربنا النوايا...

    منذ نابذنا المرايا...

    كالمواني حيث ترنو فرحة ُ الأقدار ِ فينا...

    كيف َ بات َ الصوت ُ في سرّي يعاني...

    بات َ نوراً في ضحى القلب ِ المسجى..مثل َ حظي...

    لو يكون ً اللون ُصبحاً...

    أو يكون ُ الحبرُ منبر...

    هكذا كنا ...فصرنا..

    مذ تراءت ْكالشَراب ِ الحَر ّ يكوي ..

    مذ غدا شهدا فنارا.....

    لاتقلها...

    لاتقلها...

    لم أعد أنوي الرجوع َ ...

    إن غدتْ في القلب ِ حسرة...

    أو لأقدامي طريقا ً مثل َ جمرة...

    أو كدرب ٍ للعبور..

    أو حنانا ً أو سميراً أو يقيناً من حضور...

    لاتقلها...

    مل ّ قلبي من سؤالي...

    مل َّحتى من مآلي...

    خبّر الأحباب َعنا...

    أننا غبنا فغاب...

    غيبنا أخفى الضياء...

    مل َّ قلبي من جوابي..

    ليس َ يروي ماأعاني...

    نهج ُ حب ٍ الأصفياء..

    إنه خير الدواء...

    سوف أمضي نحو قصر ٍ.

    نسجه ُ سر ٌّ يقينا..

    من سواد ٍ من مِراء...

    سوف أمضي حيث مات َ الأسوياء...

    أم فراس 25-3-2009

  5. #55
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    عتاب..

    سقاني الود َ من كأس المنايا
    ونور الفجر في عمق الحنايا
    تسائلني ؟ وروح القلب تذوي
    وتسرقني بليل ٍ في الخفايا
    تعاتبني؟وهل في القلب توق ٌ؟
    لرائعةٍ لذائقة الحكايا؟
    تطيل ُ المكث َ في ذهني طويلاً
    تعود ُ كمن بخافقه هوايا
    فلاحزن ٌ يداعبني خفيفاً
    ولاسعد ٌ يرابط في السرايا
    أحاول ُ أن أخاطب َ فيك َ ذاتي
    فأمضي عبرَ خارطة ِ النوايا
    فصمتي قد بنى دوراً بنفسي
    وسيف ُالبعد يقذف ُ بالزوايا
    تسائلني؟وهل أبقيت َشيئاً؟
    كما الأسوارُ,سارية ُ البرايا
    تغنيني كمن في عمق أرض ٍ
    وتنسىالطعم مراًِ في رؤايا
    تخاطبني؟وهل أحصيت َ لومي؟
    وتحكي قصة ً تهوى هوايا
    تعاتبني ألاهل عدت ِ يوماً؟
    وتقطف ُ أنجماً كانت مرايا
    حروف ُلقائنا باتت كنزف ٍ
    تجاري طلعة ً مثل المنايا
    رفيف ُ الوصل لؤلؤة ً تناهت
    بقاع ِ الجورِ ساقته ُالخَطايا
    فلا سعد ٌ يجردني أنيني
    ولاحزن ٌٌ يرد ُ على ندايا
    أيا حباً تدافع مثل عمري-لكي تنمو بداخله ِ مُنايا
    فرد إلي لحظي لايبالي
    ألا ياحرف ُشاركني حنيني
    فقد وزعت ُ قلبي كالهدايا
    فعاد إلي يشكو سوء َ ظني
    ويبكي خافقاً فيه قذايا
    صديد ُالبوح ِ رافقني كثيراً
    فما ألغيت ُ في جرحي أنايا
    فإن أنصفت َ دربي عبر شوك ً
    فقد أنقذت َ,روحاً في الروايا








    أم فراس-23-4-2009

  6. #56
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    قصيدتان...

    ************
    خيال سؤاله نـادى صريعـا
    يسابق في المدى سداً منيعـا
    و ينسى في ثنايا الظلـم ذاتـي
    ألا هل تدركُ السببَ الوجيعـا؟
    فقد أحييت ُ في ذكـرٍ حياتـي
    وبتُّ الود أحفظُهُ جميعـا
    فكم هاجرتَ عن وصلٍ متاحٍ
    و لونُ الجرحِ ينزفُ بي نجيعا
    فليت َ نزيفه محوٌ لحزني
    وليت َحروفه تشفي الولوعـا
    و ليت َ الليـث يلغينـي أنينـا
    لكي أحيا كحـي ٍلـن يضيعـا
    بحارُالحزن ِ شاطئها التمنـى
    فليتَ لزورقي موجاً مطيعـا
    سأبقي جل َّوقتي في انتظـارٍ
    و ذو الأفكار ِتتركُهُ صديعـا
    فلا ذا القلب ُبات كمن ينـادي
    ولاباحاتـهُ تسـدي الصنيعـا
    سأرجع ُ كي أرابط ُ في ملاذي
    فقد ألغي كلامـاً قـد أذيعـا
    فقـرّب ساعـة َاللقيـا بـرد ٍ
    لأرجعَ عاقداً توبـاً سريعـا
    فلا أحلامي َالكبـرى تجلـتْ
    و لا ما ضاعَ أفقدُهُ بديعا
    وحاورْ خيرةً فـي ود ِأنـس
    وحاول ْرقيةً تكسـب شفيعـا
    وخِل ٌ خـاذل ٌيكفيـك همـاً
    ترى الأحزانَ منفرداً جميعـا
    و خذ في الناسِ أرشدهم سبيلا
    لكي تلغي شتاتـاً كـان بيعـا

    ****************
    خيال ُ الود قد أضحى عليـلا
    يعاني مطرقـاً يمشي ذليلا
    وإن رمتُ السعادةَ َبابتسامٍ
    أتاني زارعـاً ليـلا ًطويـلا
    فقد عاركت ُ أطراف َالليالـي
    و أنكرتُ الورى قلباً صقيـلا؟
    فقد أبديت ُ من سوء ِ المعانـي
    بما قدمت ُ من طيبـي جميـلا
    جفاف ُالود ِقد أضحـى مقيتـاً
    ولن أرضاكَ بعـدا ً أو بديـلا
    تعاد ُحروفنـا كالبـؤس مـراً
    وتروي يومنـا سرداً جليـلا
    وتلقى حينّـا للشـرب ِيومـاً
    وتنسى صفعة ً جلبت ْعويـلا
    فكيف َصنعت َسيفا ذا طبـول؟
    وكيف سرقتَ من قلبي السبيلا؟
    فلا يوماً عرفتكَ مثل َ نفسـي
    ولافكرت َ في مرضي قليـلا
    ولاحاولت َ أن تلقـى ندائـي
    ولا طالبت ُ جمـا ً أو دليـلا
    وكلتُ الأمرَ للرحمن ِ ربي
    رجوتُ بمنِّهِ القربَ الطويـلا
    أم فراس 8-5-2009
    ****************

  7. #57
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    ياكريم الوصل..



    **********
    ياسميري قد أتى وقت ٌ وفاتْ
    واتجهنا نحو عمق الذكرياتْ
    عندما كان َ الكرام ُ الغرُّ فينا
    والدروب ُ الخضرُ مافيها فتاتْ
    وارتشفنا الحب َّنجماً في سمانا
    لا نبالي للأمور الملهياتْ
    وارتدينا الحبّ صبحاً في مدانا
    وارتضينا الحمل َ طعم َالمحدثاتْ
    واعتلينا الظُهر َ نجما في فلاة ٍ
    حيث ُ كان َ الفجرُ لوناً كالسباتْ
    لست ُ أنعي لوثتي لا لانتقاصا ً
    إنما تلك النفوس الغازيات ْ
    مثل َنبض ٍ قد يداري سوء حالي
    عندما أنوي صلاح َ المجرياتْ
    عندما أمضي غريباً في ثبات ٍ
    عندما أُنعى وحيداً في الفلاة ْ
    لاتلم قصدي وحدسي في دُنانا
    لوم َ قلب ٍ يحمل ُ الخير َالعظاتْ
    لست ُ أدري حرفتي فيها دلالي
    حيث باتت ْ شرعتي فيها التفاتْ
    أبتدي يومي بآهات الحزانى
    أمتطي يومي َ وقلبي في شتات ْ
    أحتوي صيداً كمن يهوى غزالاً
    والسراح ُ الحلو يطوي كل آتْ
    ياخفي َالوصل ِ خبر كل َّناسي
    أننا كنا عِذابا كالفراتْ
    قد يعاد ُالحب ُدوماً في اتساق ٍ
    نلتقي شوقاً كريح ِ المعطياتْ
    حيث ُ نهر الود يرويه ودادي
    نهر ُحب ٍ فيه كل التضحيات
    لاتقل ْْ فات َرحيق ٌُيا ملاكي
    ضاع كل الحب في شتى الجهاتْ
    امتشق ْ ودا ًهوانا في عطاء ٍ
    أغمض الأنظارَ عن كل ِّالصفاتْ

    أم فراس 20-5-2009

  8. #58
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    يا أرض َ مكة َ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    من عمق ِ نفسي هاجس ٌناداني
    فأجبته لبيك بالأيمان ِ
    يا أرض مكة كم أتوقُ زيارةً
    أهوى صلاةً سرها أعياني
    كم نالَ مني الصبرُ مع طول المنى
    فمتى أحل ُّبساحة ِ الرحمن ِ؟
    حاولت ُدوماً أن أنال وصولهُ
    والقلب ُيهفو للجليلِ الباني
    تلك الذنوب ُالسودُ فيها غربتي
    الذنبُ يا مولاي قد أضناني
    من ذا ألوذ به سواك َ! فإنما
    إياكَ من أدعو إلى الغفران
    يا رب َمكةَ يا إلها يُرتجى
    أنت الرؤوفُ وأنت َلاتنساني
    سامحنيَ اللهمّ من نزغ الهوى
    إن لم تسامحني فما أشقاني
    واغفر ذنوباً قد تجاوزن المدى
    إلا مداكَ الرحبُ بالغفران
    ارفق بعبدٍ سائرٌ نحو الردى
    وارشدْ ضعيفاً همه أبكاني
    واصفح فقلبي تائه ٌ وسط َالدجى
    فالعيشُ أغراني وقد ألهاني
    هذي عيوني قد وشتْ بمواجعي
    فارشد غريب َ الدارِ في أفناني
    يا أرضَ مكة كم تجولُ بنا الدنى
    والبعد ُ مر والحياة ُ أماني
    كيف الوصول ُوقد حنثتُ بعهدتي
    فاعفو إلهي قد يطول ُهواني
    أنت َالرحيمُ وأنتُ سرُّ سكينتي
    عنقودُ خير ٍ فضله ُيرعاني
    ساءلت ُربي كم يطول ُبي المدى
    حتى أعيش َ بأبلج ِ الأزمان ِ ِ


    أم فراس-4-6-2009
    ************

  9. #59
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    هذا أبي..
    حلوُ العطاء ِ المسهب ِ..
    سرُّ الجمال ِ الأرحب..
    خير ٌ تراكم في المقال...
    فيك َ اجتماع ٌ للوداد..
    في ظل ِّ رب ٍ للعباد ..
    ما زاغ َ درب ٌ يقتدي...
    ***
    بت َّالمنادى والنداء..
    في أدمعي..
    في أحرفي..
    في صوتي َالآتي..َ ومن عمق ِ الجراح..
    هذا أبي..
    سر ُّ العطاء ِ الأول..
    وتجمعتْ برك ُ العويل ِ بأدمعي..
    كيفَ ارتضيت َ براية ٍ في أذرعي؟
    كي أعبرَ الزمن المحال َ بلحظة وبلمحة ٍ؟
    هل من شباب ٍقد يعود؟
    أم بات َ يذوي مفرقي؟
    أنت الهنا...
    آه ٍ أنا..
    بتُّ المثال َ..بصرختك
    في جولتك..
    ألم ُالطريق..
    لم ْ تحترق آيات حبٍّ عندما همّت بنا سبل ُ الطريق..
    فبقيت ُ في حضن ِ النهى...
    وبقيت َ عصراً لايغيب..
    يشتدُّ عمراً في ربى سهل ِ الخريف..
    ولأننا حرفٌ جموحٌ في الرؤى..
    حب ٌبعيدٌ لايطال..
    نمرٌ قويٌ كالمحال..
    أغرودة ُ النصر ِ البهي..
    سجّوك َ في جوف الليالي والوهاد..؟
    هذا المُحال...
    برج ٌتآكل َ في الخيال..
    يغدو كمن بلغ َ الربيع َ بصمته...
    كي يقتفي.. وعراً عصياً في المجال....
    أطرَ الفساد...
    كي تنتشي يوماً هنا وبأذرعي...
    هذا أبي...
    مثلي أبي..
    لكنني ..كنت الصغير بقامتي..
    مثل المثال..
    أم فراس 6-6-2009

  10. #60
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    أسعد الله مساك ِ
    **********

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لاتخافي...
    قلبي َالأحلى فداك ِ
    عند صد ٍ.
    عند هجر ٍ...
    حينما أهفو أراك ِ..
    حينماتاهت خطاك ِ..
    مثل َ نور ٍ أو غزال ٍ
    شارداً دوما ً يراك ِ..
    قد وهبت ِالعمر شدوا ً...
    غاب َ شيبي في ثراك ِ..
    قد أهنت ِالكبرياء َ..
    في لحقاق ٍ كالتناهي.....
    لست ُ أدري أي َ شط ٍ..
    سوف يبقى في مداك ِ..
    لست ُ أدري أي َ حب ٍ..
    ذاك َ من ألهى شراكي...
    ذاك َ حب ٌ من أنين ٍ..
    درس ُ من يرقى سماك ِ..
    فارسمي من قد رماك ِ..
    وارحمي من بات يشكو..
    يرتجي قلبا نهاك ِ..
    بين قطع ٍ..
    بين وصل ٍ..
    يا إلهي أي ُ حب ٍ فيه نفسي...
    بات َيشكو صخرة ً في عمق واد ي..
    ليس َ ينسى مذ رآك ِ..
    لست ُ أدري أي َّ موج ٍ..
    جاء يُغني لي صداك ِ..
    حيث ُ بات َ الحرف يهوي..
    يرتمي...
    يهوى هواك ِ..
    فاجعليني لون َ حب ٍ...
    أو رفيف ٍ في نواك ِ..
    قد تمادى..
    قد تناهى..
    أبغي قرباً..
    في رضاك ِ..
    أسعد الله مساك ِ...

    أم فراس 25-6-2009

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ريمة الخاني تتألق في دروب الإبداع
    بواسطة سمير خليفة في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-10-2011, 10:49 AM
  2. تعزية للشاعرة ريمة الخاني بوفاة والدها
    بواسطة آمال المصري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 16-10-2010, 05:49 AM
  3. إهداء إلى أستاذتي ريمة الخاني
    بواسطة علي عطية في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 19-12-2008, 02:34 PM
  4. أحر التعازي للأخت الغالية ريمة الخاني
    بواسطة جوتيار تمر في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 06-10-2008, 04:31 PM
  5. صفحة ريمة الخاني
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 114
    آخر مشاركة: 06-02-2008, 09:00 AM