أحدث المشاركات
صفحة 8 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 81

الموضوع: ديوان الشاعرة ريمة الخاني

  1. #71
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    نحو القمة


    في قمة الأحزان روحي تنجلي
    تمضي سريعا ً للمسار الأول
    حل ً الصفاء ُ بصبرنا في مشرب ٍ
    حيث النقاء ُ وطاب َ حلو المنهل
    لا تغترب ْ خل المكان َ لظلنا
    ولتنطلق ْ أرواحنا فيما يلي
    حبا ً ونورا ً في ثنايا ودنا
    حيث ُ المحبة ضوءها من مشعلي
    لما أفقت ُ سرت ْ بقلبي لوعة
    قد تفتح ِ الأبواب َ للمتوسل
    كيف السبيل ُ إلى الهروب ِ فشوقنا ؟
    من بعد ِ حب ٍ صار َ فينا يصطلي
    يا من ْ تركت َ النبع َ كي تغتالني
    لحظات ُ شوق ٍ أثقلت ْ لي كاهلي
    لا تنتظرني واقترب ْ من شادن ٍ
    ينوي الورود َ إلى سواحل ِ جدولي
    فلتعجب ِ الأحياء ُ من حب ٍ همى
    نحو الخواء ِ فخاب َ جني المنجل
    طال َ المدارُ وحاله من حالنا
    لا طال قطفا ً من كروم ِ جدائل
    فكرْ معي عن مخرج ٍ لمسارنا
    كي لا نعود َ بكل حمل ٍ مثقل
    ولتقتحم ْ أفراحنا عمق السما
    نحوَ السعادة ِ كالبريق الأجمل





    أم فراس 14-9-2009
    فرسان الثقافة

  2. #72
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ولم أدر ِ ..

    بأن الشعر َ مملكتي..
    وأن َّ الشعر َ خطوات ٌ تؤرقني...
    وأن تشرد َ الأشعار ِ .. ز َفرات ُ المساكين ِ..
    وأن الود َّ في المنفى منى تسري...فتـُـسكرني...
    وأن الخوف َ قد يحكي ...فيـُلجمني...
    وأن العمر َ قد يمضي ...ويتركني...
    خؤون ٌ يازمان َ الصبر ِ ...
    ساعدني لكي أمضي...
    بلا وجل ٍ...
    فقد كسـَّرت ُ أدراجي...
    وسكيني ..بأفكار ِِ المجانين...
    فيا أوراقي َ الثكلى...
    صراخي يا نـِدا الملهوف ِ ياوجعي...
    يناديني..
    وصمت ٌ في ندى الأرواح ِ يكويني...
    وصفعات ُ الهوى الأخرق...
    فيا عبراتنا السوداء َ ..أمطارا ً.. ندى زورق..
    فتثقب أرضها البيضاء َ في نزق ٍ...
    وتدفعها لكي تغرق!
    وحزن ٌ في مدى الأسفار ِ ..تاهت ْ في الدياجير ِ ..
    ولوني .. دمعة ُ الحيران ..ِ تقتلني...
    وترقص ُ شمعة ٌ في الليل ِ تحرقني...
    وتسكب ُ ضوءها النعسان في روحي ..وتأخذني..
    بعيدا ً يا ضيا الأفراح ِ تنساني..
    ولاأدري بأن البوح َ ناداني..
    وناداني..
    وناداني...
    لأمضي كالسويعات ..
    فلاأرجع..
    لأن الدرب َ قد أقحل...
    لأن الفكر قد أوحل..
    لأن العمر قد أقفر..
    فلا تسأل..
    لكي أمضي ..
    إلى ليلي..
    وأنسى أننا كنا ..فلاتسأل...
    أم فراس 8-6-2010

  3. #73
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( هدية لكل عباد الرحمن في الأشهر الحرم)


    غدا ً قد تشرق ُ الأنوار ُ في قلبي...
    وفي صبري..
    وأنجو عبر أفكاري ..فأحكيها..
    وأغفو ...
    تعبرُ الأضواء ُ.. ألواني وأقماري...
    وقد ترويك .. طاعاتي..
    وتسري رحلة َ المشتاق ِ للقيا...
    إلى شط ٍ بلا ملح..بلا سوء ٍ..
    وقد تمسي بمرساتي..
    وتدنيني إلى الأعمق..
    وأجمع لؤلؤي المنثور َ..أعشقه ُ..
    فلاأغرق!
    وتدفعني إلى الأعمق!؟
    فلن أ شقى بأشعاري ...
    لأني صفوة الغيمات ِ في الفجر ِ..
    غريب ٌيازمان َ الصبر ِ في قلبي وفي روحي...
    ويهفو.. عندما أقلق...
    وأبقى أسرق ُ الذكرى..
    بلا خرَس ٍ..
    ***
    غدا ً قد تشرق ُ الأقمار ُ في لغتي..
    كما النور ِ ..
    لكي أنجو بأفكاري..
    وقد تلقيك أشعاري إلى شط ٍ بلا غرَق ٍ ..
    وقد تلقاك َ أنفاسي..
    لأني في مدى الأحلام ِ لاأفتر..
    وطيفي في الهوى سامي...
    غدا ً قد تشرق ُ الألوان ُ في ذاتي...
    وأحكي قصة َ الأمس ِ ..

    بلاخوف ٍ..بلا وجل ٍ..
    لأني زهرة َ الأشعار ِ في حرفي وفي ورقي..
    فلاتنس..
    ولن أنسى..

    أم فراس 4-7-2010


  4. #74
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وقل هو الموت..



    لا يدرأ الموتَ مالٌ لا ولا ولد ٌ
    ما حيلتي فيه إلا الصبر ُ والجلد ُ
    قد جاءه ُ زائرٌ يمشي على ظمإ
    يحسو الحياة َ به الأحشاء ُ ترتعدُ
    لو أن روح َ الورى بالعزِّ قد خلدت
    لما قضى نحبه ُ من صار يُفتقدُ
    في مطلع ِ الفجر في أقصى الوداد ِ إلى
    رب الأنام ِ سرى فالقلب ُيتقد
    كأنني شاعر يهتاحه ُ طلل
    أُسقى المواجع َ أرثيه ِ وأجتهدُ
    وها أنا أستقي الأشجان من ألمي
    وأن قلبي لوجدي هائم ٌ كمدُ
    واستوطن َ الكمد ُ الحراق ُ وسط َ دمي
    وفرَّ سعدي وجاء َ الحزن ُ والنكدُ
    خذني إليك فإني غير ُ منتجع ٍ
    واحصد حياتيَ حالا مثل َ من حـُصدوا
    تمشي حروفك َ في أمواه ذاكرتي
    مشي َ التراتيل ِ في أفواه من عبدوا
    يا بسمة َ العمرِ في آذار َ كان بها
    زهر ُ الربيع ِ ووعد ٌ طيره ُ غردُ
    ياخيمة َ الصدق ِ في نيسان َ موعدها
    حلو ُ الجديد ِ وقوم ٌ كلهم حمدوا
    عقدت َ أمرك َلم تسأل سواه ُ هدى
    هو الرشاد ُ فلا زيغ ٌ ولا أود
    وشيمة ُ الجود ِ في كفيك َ ساهرة ً
    وليس َ تغفو بها من كفكم سهدُ
    خمسون َعاما ً لخيل ِ الخير ِ تركبها
    وكل ُّ ضد ٍ إذا ما جئت َ يتحدُ
    فهل تعبت َ من الدنيا وزخرفها؟
    أم اشتهيت رحيلا ً ,كيف تبتعدُ؟
    إني أحبك َ كم أبكيك يا أبتي
    أبكى فراقا ً قضاه ُ الواحد ُ الأحدُ
    سألت ُ ربيَ فضلا ً منه رحمته ُ
    للروح ِ تبقى ولكن يرحل ُالجسد ُ


    ريمه عبد الإله الخاني 15-10-2010

  5. #75
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    شممت ُ عطرك ِ

    ***

    شعر

    ريمه الخاني

    ***

    شممت ُ عطرك ِ لا قربى ولاملقا
    وسرت ُ وحدي َ لاحزنا ولاعجبا!
    فكنت ُ أهدر في الآفاق صارخة
    ياأمة العرب يكفي كل َّ ماسُلبا..
    كنت ِ الدليل َ إلى مجد ٍ تنازعه
    يد الغريب فبان الحق ,واغتُصِبا
    وكان توقي إلى الأزمان يـرفدني
    مجد ا ً تلألأ في الأوراق فانتحبا
    شممت ُ عطرك ِ في صبح نسابقه
    والشمل ُ مفترق ٌ والجمع ُ قد هربا!
    ناديت مجدك دوما كي يعود بنا
    إلى زمن المعالي آه ِ لو وثبا
    ماتعجبون ؟ أمن عهد ٍ يطول ُ بنا ؟؟
    صرنا نسيا ً!وبات المجد ُ مغتربا
    أ رابطين برغم الحزن أشرعة ً؟
    نطوي جياعا ونهرُ الحب قد نضبا
    دعوت ُ يوما ً وذي الأقدارُ تحرقني
    احفظ عبيدك فالجراب قد ثقبا
    ألم ُّ شعثي َ ومن أهوى بخاطرتي
    ومايجيش وبيت ُ الشعر ِ ماغربا
    يانفحة َالنصر ِ إن النصرَ منهزم ٌ
    لم ندر ماسرها إلا الذي قلبا!
    يانغمة َالناي زيدي حزننا طرباً
    مال َ الفؤاد ُ ومن خُذلاننا طـُربا
    بلاد ُ عز ٍ وأصلاب ٌ مؤصلة
    وعلم ُ جود ٍ قد حمّلتـِه الرُتبا
    فأنت ِ لم تبرحي في القلب ِ عالقة ً
    دمي ولحمي و مجد ٌ قارب َالزعَبا(1)
    هذي شظايا انكسارات ٍ كما مطرٌ
    ترمي شرارا ً فخلت ُ البرق َ مقتربا
    ماذا أقول ُ لقومي والعلا سربت
    يا غيرتي ,في الدنى قد صرت ُ مضطربا
    حرّان حيران َ أهوي من مكابدتي
    من َ السكوت ِ وضر ي صار منتقبا
    معذبون َ وخيبات ٌ تلاحقنا
    معذبون َ وقوم ٌ تكتب ُ الخطبا!
    مكبلون َ وجنات ُ البلاد ِ لنا
    وعاشقون لحب ٍ والوداد ُ أبى!
    رحنا نمزق ُ أوراق َ النجاح رضىً!
    نجني مرارا ً وأضحى لونه الغَضبا
    حب ُّ الحياة ونفس ٌ قد نكون لها
    صداقُها الذل ُّوالإسراف ُ مصطحَبا
    هنّا عليها فشّدتنا بسلسلة ٍ
    من النوائب ِ لم تستكمل ِ السكُبا
    ونحن نـُطعَم ُ من حلو البيان غِذا
    والقلب يتشح ُ الآمال َ مرتقـِبا
    شممت ُ عطرك ِ لاقربا ولاملقا
    وسرت ُ وحدي َ لايـُتما ولا رهَبا
    نمضي ونقضي وذي النيران ُتلفحنا
    غابت نجومي ولكن نعرف الرأبا (2)
    دعوت ُ ربي إذا الأبواب ُ مقفلة ً!
    أن أقتفي إثرها الأنواء َمغتربا
    ياليت َ سيفي َ بنور النصر ِ مشتعل ٌ
    فلاأرى أمتي تستنزف ُالحِقبا
    (1)
    الزعب
    (2) الرأب
    الإصلاح
    !

  6. #76
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    ود ٌ وجراح....



    لو أنني أرعى الضبابَ بربوتي
    أو أنني أروي السرابَ بغفوتي
    أو أنني أنوي المسير بغيمتي
    أو أنني أغزو السحابَ بدعوتي
    ماكنتُ عفرت ُ الجبينَ محبةً
    ماكنتُ لملمتُ الهوى بمودتي
    ونسيت ُ ألوان َ الهنا بنهارنا
    وكسرت ُسلم َ فكرتي بمحبتي
    حاولت ُ إبعاد َ الذنوب ِ بقوةٍ
    فأتت رياحٌ سارعتْ للهوةِ
    أنسيت َ سلسال َ الوفاء ِ بلحظنا؟
    وتقاربَ الودِّ الرفيقَ بلحظتي؟
    فقطعت َ درب َ تطلعي وتوددي
    وكأنني رمت ُ النجومَ بطلعتي
    ياقطعة َ القلب ِ الكسير ِ تفرقي
    وترنحي شوقا ً يتوهُ بلوعتي
    حاولت ُ قربا ً فادلهم َ بليلنا
    مطراًغزيراً في رياض مخدتي
    فالصمت ُ ماعاد َ الدواء َ لفكرتي
    عفواً ولم ينو السراحَ بحفرتي
    أبكيت َ دمعاً ؟أو دماء ً في الدجى؟
    فجمعت َ قولاً من قديم ِالازمةِ
    ونسيتَ دهرا ً حيث ُ صان َ دروبنَا
    قولا ً يحاولُ جمع ثوبَ التوبةِ
    فخرجت ُ يوما ً والظلام ُ يلفنا
    تنوي نزولاً حيث ُ بانتْ فكرتي
    والقلبُ مفتونٌ يدافعهُ الأسى
    والشوق ُيغفو عند عمق البهجةِ
    يا صرخة َ المهزوم ِ في وسط ِالقنا
    ينوي سراحاً من صروفِ الوحدةِ
    لاتقتربْ, سراً يمازجُ قلبنا
    والسرُّ ذاعَ وبان وجه العورةِ
    فبكيتُ دمعاً عندما بان الهنا
    وبقيتُ وحدي استقي من مهجتي
    وأناورُ التاريخَ علي أهتدي
    حيثُ المنار بعمقِ سر اللذةِ
    لاتبتئسْ خل ِّ الحوارَ بربعنا
    حيث ُ التوزانَ يحتفي بالعفةِ
    يادمعةَ المحرومِ في عمقِ الحشا
    هاتي عطوركِ من تراب ِالصفوة
    وازّيني لوناً يضاهي حزننا
    ورعاً تماهى في مدار ِاللوعة
    واستقبلي الأفراح َوانتعشي شدا
    عند الصدورِ جلاء َهم ِّالعتمةِ
    واستقبلي البسماتِ في وجه الردى
    وترقبي الجناتِ حيثُ العودةِ

    ريمه الخاني 21-6-2011

  7. #77
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    عندما تصبح الوُحدة وطنا...
    *************
    وأبحث عن زوايا الحب في وطني..
    وفي ذاتي..
    وفي كتبي...
    وأعلم أننا في الهم مازلنا..صدى العالم...
    نعيش ...نعيش..في ظل ولانسأم!
    و جَـِد قد سألناه؟؟؟
    ودرب قد عشقناه
    فهل بانت طواياه؟
    وحلم بات أوهاما على ورق...
    وأعشاشا بينناها بمفردنا مفرغة!
    وعهدا ما قطعناه
    وجَدا قد أضعناه
    ونبقى في مدى الإشفاق نتماهى..
    أليس الحب في وطني بلا ثمن؟
    فهل تاهو؟
    نجدد عهدنا المحروق في وجع
    ونبكي عندما ذي الريح تقذفنا...إلى صخر..فتدمينا...
    فتنساه

    ولكن هل وجدناه؟
    فكيف يكون في قلبي وأبحث عن رعاياه؟
    فهل ترجع؟
    سجين الحرف يا بلدي...بلا زروق...
    سجين الحرف والقصة ...
    وقيد ا ماكسرناه
    ونبعا ماشربناه

    تباغتنا .. وتدفعنا...
    بهمس ..مافهمناه
    فكيف العقل غير في محياه؟
    طموحي يا رذاذ الماء والسكر...
    ويازمنا عشقناه
    يلوك المر والحنظل
    بود ما عرفناه
    بقرب ما لمسناه
    ودربي قد بدا أثقل ...فهل فينا فقدناه؟
    ****
    أحبك؟
    ردد الأوصاف في نومي وفي صحوي...
    لكي أصحو...
    وردد...يا صدى الأحلام...
    في قلبي...
    وفي كبدي...
    وردد وحدتي وطني...
    وألهو بالهنا العاري..
    ويسرقني ويقبضني...
    ونبقى في مدى الأوطان كشفا ماله جدر....
    ونورا ما عرفناه...
    وحبا قد وضعناه..
    بأيد من غد آت ...نسيناه
    بلا شاطي..بلا وادي...عرفناه
    بأيد من رماد المكر...ليلا قد رأيناه...
    يداري شمسنا الوضاح في جد وفي عمل...
    ويذبحنا على أعتاب مئذنة..تكبر..آه رباه..

    أنادي ..
    يا جراحاه...

    سأمضي مبضعي المكسور في قلبي...
    وحبا قد..عضلناه...

    ريمه الخاني 9-8-2011

  8. #78
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    لاتسلني كيف َ تاه َ الفكر مني...
    يوم غبنا في الضباب...
    والتقى روح ٌ عجاب...
    لاتسلني كيف َغاب َالليل ُعني...
    وانتهى عهدُ السراب...
    كل ّيوم ٍبات َيروي قِبلةَ الضوء ِالبعيد...
    في ذهول ٍ..في قبول ٍ ...
    عن حكاياتِ السنين...
    جئت تحكي في حماس ٍ ؟ في هجوم ٍ ؟ في أنينْ؟
    جرحكَ الصعب القديم؟
    هل شكوتَ النجم َعني؟
    هل بكيت اليوم َعني؟
    كلنا نحكي ونحكي ...في الهواء.....
    في دروبِ الجهد ِ نذوي...
    في سكون ِالصمتِ نشكو...
    للعلا رب ٌكبير...
    سوف ُندعو..
    سوف ُ ندعو..
    أن يزيل َالغم َّعنا
    أن يزيح َ الظل َّ عن ظلم ٍ كبير...
    لاتسلني كيف َ تاه َ الفكر ُ مني...
    كنت أسهو في فضا كون ٍ فسيح...
    كنتُ...أحيا ..في ربى رب ٍ قدير...
    ريمه الخاني 3-11-2011

  9. #79
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني


    غريب ودائعي
    زارَ الربيعُ هواجسي ومرابعي
    وحروف ُشعر ٍتنتشي بمسامعي
    فالليل ُأرخى للنجوم ِعباءةً
    ومضى سريعاً في شروقِ مطالعي
    فسرَتْ به ألوان ُسعد ٍمثلما
    أرخى السواد ُعلى ضفافِ مدامعي
    حاولت ُسعياً كي أسابق َفورة
    أنوي انعتاقاً عن غريبِ ودائعي
    فمضى وئيدا ًكي يعاكسَ نبضتي
    يبقى عميقا ًفي جروح ِأضالعي
    فوجدتني أبكي فراقكَ حينما
    نزفتْ حروفي من صميم ِمواجعي
    فسألت يوما ًعن خيولكَ فارقت
    أجواء حرفٍ من فضاءِ روائعي
    ومضيتُ وحدي أشتكي مرَّ العنا
    يسعى ويسري في جفونِ مخادعي
    فأتى يقارع ُقمة ًومآله
    حفرَ الزمانِ ليقتربْ من واقعي
    فسألت ُربي كي يزيلَ توجعي
    ولكي أنالَ جنانَ خلد ِالطامع
    لكن عاصفة َالحنينِ لعفوه
    باتتْ تقض ُّهواجسي ومضاجعي
    فرأيتني أمشي أنادي قادراً
    يجزي الكثير وذا رجاءُ الخاشعِ
    فرأيته في جوده لا ينتهي
    يعطي الشهيد َوجلَّ صنع الصانع
    ناديتهم من غابَ من؟؟فتسابقوا:
    ما عنده أبقى لكل مطامع
    فبكيت ُوحدي لهفَ قلبٍ جرحه
    أشكو زماناً جف فيه منابعي
    وجمعت ُأشلاءَ الشهيد ِكرامة
    من ذا يعيد ُجميلَ قلب وادع
    صرخ َالشهيدُ منادياً ومنافحاً
    قتلوا صلاحاً يا لقبحِ مُصارع
    عد ْياشهيد ُلجنةٍ متنعماً
    خانَ الكثيرُ وأنتَ خيرُ مدافع
    ريمه الخاني 16-12-2011

  10. #80
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 52
    المشاركات : 3,592
    المواضيع : 419
    الردود : 3592
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ديوان الشاعرة ريمة الخاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عذرايارسول الله






    وعذرا يارسولَ اللهِ سامحنا=فقد جَهدتْ أمانينا ومازِلنا

    نُضيعُ الوقتَ في خدر ٍوفي حُلمٍ =وننسى أننا في الدهرِ شُتتنا

    وقد صِرنا كأنفاس ٍمفرقةٍ=وضيعنا جميل َالوصلِ ضُيعنا

    فعذرا يا حبيب َالله ِسامحنا=لأنا قد بَلعنا الطُعم سُمِّمنا

    فهل بالحرف ِقد قلنا وماقلنا؟=وهل غابت ضمائرُنا؟ وهل خنا؟

    جريحٌ يا رسولَ الله تنزفنا=دماءُ الدين ِوالأشواق ِ..فُتـتـنا

    ألا ياعهد ُقد سرنا وماسرنا!=وأمطار تزيحُ الزرع َإن جئنا!

    حزينٌ يارسول الله تأكلنا=أيادي الشرِّ إن بتنا وإن قمنا

    وتجعلنا كما الأجزاءِ نافرةً=ونشكو علةً في القلبِ إن زِغنا!

    ينادينا هديرُ السعي يدفعنا=لكي نمضي لأمجاد ٍفهل عشنا؟

    سويعات ٍبروحِ الفوز نجعلها؟=وننسى جلَّ ذي الأقدارِ إن فزنا؟..

    لتُسعِدنا بخير الجِد ِّ, إن خانوا=ونخرج من ظلام ِالظلم بُلغنا!

    **********

    جريحٌ ياجميعَ العربِ تنزفُنا=دماءُ النصرِ إن جئنا وإن رحنا

    لأنا ماعرَفنا الحقَّ في بلدٍ=ونِمنا حيثُ سار َ الغربُ جُمِّدنا!

    نعيش ُببعض أرواح ٍمعطرةٍ=وندعو حيث ُعفو ُالربِّ أُمِّلنا

    فجاءَ الخصمُ في ثوب كبُردتنا=وحرفٍ مثل َلون ِ الحرف شُردنا

    فرحبنا ورحبنا ورحبنا=ومازلنا كثغرِ السعد إن خفنا!!

    نلوك ُالشوكَ أحزاناً فيتركنا=بسوء ِ الصمت ِ والأرزاءِ إن بتنا

    فهل نبكي على دِين ٍ؟على وطنٍ؟=وهل نبكي على جيلٍ إذا عدنا؟

    نذيع ُالبِرَّ في وصلٍ وفي قطعٍ =ونبقى مثلَ جلِّ القومِ ِإن جئنا

    فلا بالمال ِ يُشرى صاحبُ البلوى=ولا بالنصح نرضى إن تقربنا

    سلام ٌ يارسول الله سامحنا=ظلامُ القبرِ خير إن تكَسَّرنا

    وقهرٌ في حشى الإيمانِ يحرقني=فعجِّل ْياشذا الأفراحِ إن ُصنّا

    إلهي يا بديعَ الكون ِتعرفُنا=وتعرف أننا في الدهرِ خُذلنا

    فهل تعفو؟وهل ترضى إذا عدنا؟=وفي يوم إذا قُدنا وصَممنا؟

    فعهدا يارسول الله كي نمضي=فقد جار الهوى فينا ومازلنا

    ريمه الخاني 5-2-2012

صفحة 8 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ريمة الخاني تتألق في دروب الإبداع
    بواسطة سمير خليفة في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-10-2011, 10:49 AM
  2. تعزية للشاعرة ريمة الخاني بوفاة والدها
    بواسطة آمال المصري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 16-10-2010, 05:49 AM
  3. إهداء إلى أستاذتي ريمة الخاني
    بواسطة علي عطية في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 19-12-2008, 02:34 PM
  4. أحر التعازي للأخت الغالية ريمة الخاني
    بواسطة جوتيار تمر في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 06-10-2008, 04:31 PM
  5. صفحة ريمة الخاني
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 114
    آخر مشاركة: 06-02-2008, 09:00 AM