أحدث المشاركات
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 57

الموضوع: ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

  1. #11
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    الناس..كالطيور


    لا تبتئسْ بالألى في اليُسْرِ تفقدهم
    أو تبتهجْ بالألى في اليسْرِ ..حُضّــارُ
    أو تغْتَرِرْ بجموعٍ حول مائدةٍ
    أَقَمتَ..ما كلُّ مَنْ أطْعَمْتَ..أنصـــارُ
    لا يعدَمُ المرءُ..أكّالينَ يندبهم
    فأغْلَبُ الناسِ ،عندَ الأُنْسِ ،سُمّـــارُ
    هم كالطيورِ على حَبٍّ نثرْتَ لهم
    لواقطٍ..وإذا شُيمَ الأذى، طــــاروا
    قدلا ترى بعضهم والنور مبتذلٌ
    لكنهم.. في دياجي الليل أقمـــارُ
    ،،،،،،،،،،،،،،

  2. #12
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    صرخة الفراهيدي
    هذا الخليل الفراهيدي..يهتف بي
    أوّاهُ مِنْ عبثِ الأجيالِ في أدبي
    يأتون بالجمل الخرقاءِ مُرهَقةً
    كَأنَّها زُمَرُ الغَوغاءِ في شَغَبِ
    تخلو من الحِكَمِ المُثلى قصائِدُهُم
    خُلُوَّ كوخِ فقيرِ..مِن سنا الذَهبِ
    وأحسَنُ القَولِ في دُنيا قصائِدِهم
    كَسَيِّدٍ -ضّلَّ في البيداءِ- مُغْتَرِبِ
    أبكي على الشِّعرِ محزوناً، ومُنْتَحِباً
    هَلا يُزيحُ البُكا.. أحزانَ منتَحِبِ
    أعَرْتُ -مِن لغَةِ الضادِ -آسْتِغاثّتَها
    بالأوفياءِ، منَ النُّقّادِ، في العَرَبِ
    من عُصبَةٍ وجدَتْ في الشعرِ ضالّتَها
    فَيَمْرَحونَ..وليسَ الجدُّ كاللَّعِبِ
    يلهون بالضادِ، سطواً، لا رقيبَ لهم
    والدارُ إنْ حُكِمَتْ بالنهبِ تُنتَهَبِ
    نثْرٌ..يسَمّــونَهُ شعراً، يُسايِرُهُم
    سهلُ القِيادِ ،وسهلُ السّهلِ، والسّبَبِ
    أرضٌ رحابَتُها..أغرَتْ قوافلَهم
    وقد يتيهُ الفتى في العالمِ الرَّحبِ
    وقد يروقُ لنا عِطرٌ بنافِجَةٍ
    ولكنِ العطر لا يُغني عن السغَبِ
    ولستُ أنكرُ- في هذا- ضرورَتَهُ
    لكنَّما الملحُ لا يُضفى إلى العِنَبِ
    هَبْ كلُّ ما في جسوم العالمين..له
    جدوىً..هلِ القلبُ والشريانُ كالشَّنَبِ
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    في المكتباتِ..دواوينٌ مُكدَّسَةٌ
    فقطرةُ العذْبِ- بَلَّتْ ريقّ شارِبِها-
    خيرٌ وأروى..من المُسْتنقَعِ اللُجُبِ
    الواجهاتُ عناوينٌ..وأغلِفَةٌ
    هلِ الرجولَةُ..في الأثوابِ واللَّقَبِ..؟
    انّي فتحت دواويناً لأكثرهم
    وجدتُني مُنقِباً..في عالَمٍ خَرِبِ
    وما تصَفَّحْتُها..إلا وكنتُ كَمَنْ
    يجوبُ في نفَقٍ مستظلِمٍ رَطِبِ
    في الحَوْلِ..يصدرُ ديوانينِ خامِلُهم
    أيُرْتَقى جَبَلٌ..سيراً على خَبَبِ..؟
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    فَقُلْ لـ(أمجَدَ)أنَّـى كنتَ واجِدَهُ
    يا تَعْسَ ساقِيَةٍ -عرجاءَ- في زمَنٍ
    تعجُّ فيه البِحارُ الكَونَ بالصَّخَبِ
    ما هكذا الشعرُ ..يامَنْ جِئْتَ مُحْتَطِباً
    دقائقُ القشِّ لا تُحصى..منَ الحطَبِ
    دَرُّ الحليبِ منَ الأغنامِ نخلُصُهً
    وليسَ في ثعلبٍ قطْرٌ لِمُحْتَلِبِ
    يا من دُخِلْتَ على الأشعارِ مُــدَّعِياً
    الشعرُ حسناءُ..لا قِردٌ بلا ذَنَبِ
    أَينَ الغَرابَةُ في ما جئتَ تزعمُهُ..؟
    قد يدَّعي خادمٌ حُبَّ آبْنَةَ الجَلَبي..!
    لكنَّها للذي..تهواهُ طَيِّعَةٌ
    وللذين آدَّعَوا بحرٌ من الصَّعُبِ
    نُسِبْتَ للشعرِ ظلماً..أو مُجاملةً
    كما تُسَمّى غُيومُ الصّيفِ بالسُّحُبِ
    لو كان في الشّعرِ ما في الحربِ من خطُبٍ
    ما كان شرواكَ يدنو منه عن كَثَبِ
    إنّي خبرْتُكَ إنْ أرهَفْتَ وشوشَةً
    في معطفِ الليلِ..لا تغفو من الرُّعُبِ
    وثبتَ للشعرِ ما داعٍ دعاكَ لهُ
    ولو دُعيتَ لغيرِ الشعرِ لم تَثِبِ
    والشعرُ لو كانَ جوداً ..ما أتيتَ بهِ
    وأنتَ تقْتُرُ باللاشيْ عن الصّحِبِ
    والشعر لو كان ما قد جئتَ أنت بهِ
    ما كانَ (مسلمةَ) الكذّابُ..غيرَ نبي
    أأنتَ والمتنبّي..شاعران..؟ألاشَتّــانَ واللهِ بين العَكرِ والعَذِبِ
    لا أنكرُ الحسنَ في فودَيكَ مُطَّلَعاً
    لو يُمنَحُ الخلقُ..خَلقاً قَدْرَ قُدْرَتِهم
    ما كنت أنت سوى عودٍ من الغَرَبِ
    وحكمةُ الله في الدنيا موازَنَةٌ
    وما الجمالُ سوى ثوبٍ على ثَلَبِ

  3. #13
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    أناشيد إسلامية
    (1)
    نشيد الصلاة
    حـــــيَّ على الصلاةِ
    في وقتها المؤاتـــــي
    فإنهــــا كبيرة
    إلاّ على التــــــــــــــــقاةِ
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    فرضٌ على الأنسانِ
    وهي مع الرحمــــانِ
    من أوثَقِ الصِّــــلاةِ
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    وهي عمود الدينِ
    واظِبْ على التدشينِ
    بالصبرِ والأنـــــــاةِ
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    بها يطيبُ الحالُ
    تُسْقى بها الأعمـــــالُ
    كالماءِ والنّبــــــــــــــاتِ
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    صـــلاتُنا..تُنَــوِّرُ
    تاركُها لا يُحْشَرُ
    إلاّ مع العُصــــــــــاةِ
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    إنْ قَبِلَتْ..عســـــــــاها
    سبحانَ مَنْ حــــــــباها
    سَفيــــــــنةَ النَّجـــــــــــاةِ
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    أنيــــــسُ وَحشَتي غَــــــــدا
    نِعْمَ رِداءٍ..يُرتـــــــــدى
    فــــي زَمَنِ العُــــــــــــراةِ

    ///////////////////////////////////////////
    (2)
    المسلمون أخوة

    نحنُ بَنو الأسلامِ
    مِن صَفوَةِ الأقوامِ
    إلَهُنا الله الأحَدْ
    الخالقُ الفرْدُ الًصّمَدْ
    محَمَّدٌ..نبيُّنا
    إليه يعزو هَدْيُنا
    كتابنا القرآنُ
    فيه لنا بَيانُ
    والكعبَةُ الغَرّاءُ
    قِبْلَتُنا القَعْساءُ
    تجمَعُنا الصّلاةُ
    والصَّومُ والزّكاةُ
    والحجُّ والجِهــادُ
    والبدءُ والمَعادُ
    يا مسلمون آتَّحِدوا
    كي تُؤمِنوا..كي تَهتَدوا
    كونوا فؤاداً واحدا
    كونوا فماً وساعِدا
    فالمسلمون أخوه
    بعضٌ لبعضٍ قُوّه

    ///////////////////////////////////////
    (3)
    القرآن

    كتابُنا القُــــــــــــــــرآنُ
    نَـــــــزَّلَهُ الرحمان
    جاءَ به جبــــــــــــــريلُ
    فَصانَــــهُ الرسولُ
    فيــــه هُدىً ونـــــــورُ
    تشــــفى به الصدورُ
    خالٍ مـــــــــن التحريفِ
    والزيفِ والتخريفِ
    مـــــــلاذُ كلِّ ســـــــائلِ
    وجــــــــنَّةُ الفضائلِ
    فيـه هدى النــــجدينِ
    لــــــــكل ذي عينينِ
    نهجُ بـــــــــــني الأسلامِ
    نــحو بناءٍ سامي
    نتلوهُ بِآســــــــــــتمرارِ
    في الليلِ والنهارِ
    فهو مــــــــــعين الأدبِ
    وسلوةُ المضطرِبِ
    مقَـــــــــــــــــدَّسٌ..مُنَزَّهُ
    في علمه تنزَّهوا
    تراهُ روضاً زاهـــــــــــرا
    وبالعلومِ زاخرا
    لا تَلمسَنْ..حــــــــــــروفَهُ
    حتى تكون طاهرا

    ///////////////////////////////////
    (4)
    معبود الخلائق

    بك الجلال لائــــقُ
    أنت الكريم الرازقُ
    لأنَّـــــــك الله الذي
    لكل شــيءٍ خالقُ
    طوعاً وكرها سيدي
    تعــــــــــبدك الخلائق
    إلى رضاك المؤمنو
    ن في الدنى تسابقوا
    يا ملكاً لا يُحــتظى
    بجـــــــوده المنافقُ
    يُذَلُّ مـــــن عاديته
    يُعزُّ مـــــن تصادقُ
    ما ليديـــــك قابضٌ
    مــــــا لنداك عائقُ
    ما لعلاك ســــــلَّمٌ
    ربي عــــلاك شاهقُ
    وما تشاء طيبٌ
    وما تشاء زاهقُ
    لأنك الله الذي
    لكل شيٍْ خالق
    طوعا وكرها سيدي
    تعبدك الخلائقُ

    ///////////////////////////////////////////
    (5)
    فلنحمد الرحمنَ

    فلنحمد الرحمانا
    ربَّ العبادِ الباري
    قد خلق الأنسانا
    ككائنٍ مختـــــــار
    تزينه أوصافُ
    لفعله أهــــــــــدافُ
    لان له الحــــديدا
    وسخَّرَ الوجــــودا
    وفجَّر الأنهارَ
    وأوقد الأقمــــــــــارا
    وأثمر الأشجارا
    وأرَّج الأزهـــــــارا
    أهدى له عروسا
    لليــــــله أنيســـــا
    صيَّرَهُ إنسانا
    علّمَه البيــــــــــــــــــانا
    أبعد هذا كلِّهِ
    وما حبا لأجله
    يدعوه للعبادة
    فيها له سعادة
    يلوذُ بالعصيانِ
    في مركبِ النسيانِ
    وزينة الأبدانِ
    عبادة الرحمانِ
    وجاحد الأحسانِ
    شرُّ بني الأنسان
    /ِِ

  4. #14
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    أنا بـــوادٍ..أنتَ في ثانِ
    لَــــمْ تلتفِتْ يَوماً لأحــــزاني
    مشكلة العُرْبِ ..ومأساتُهم
    لا أحَدٌ..يشعُرُ بالثّــــاني
    إن عاش في(***) مترفٌ
    لا ضـــيرَ لَوْ يُقْتَـــلُ لُبناني ..
    !!

  5. #15
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    صوت العراق
    الأرض أرضي والسماء سماءي
    ما ضرَّ لو نبح الكلاب وراءي
    فأنا العراق..أبو الحضارة كلها
    وعلى الأوابد,كلها,إمضاءي
    ما المجد..ما الشرف الرفيع..وما الندى
    كل الفضائل ..أنجم بفضائي
    أنا سومر..أنا بابل..أكد أنا
    وأبو المسلّة كان من أبنائي
    لو تسألوا العلياء عن أنبائي
    تأتيكم الأنباء عن عليائي
    لم يبق نجم لم أطرِّز خدَّه
    مجداً..فمن زحلٍ إلى جوزاءِ
    ما خضت مضماراً..ولا وثبت يدي
    إلاّ وكان النصر تحت لوائي
    ما بعت جاراً..أو أخاًً,لسياسة
    بل كنت عونهما على الأرزاءِ
    لا شمت شاءًوالذئاب ينشنه
    إلاّ آنتفضت وكنت عون الشاءِ
    عبّأت أجرار الوجود فضائلاً
    حتى هذت أجباله بثنائي
    وهمت فعالي بالعطور وبالشذى
    كل المجالس أرَّجت أشذائي
    وطن الثنائيات دون منازع
    فالكورد والعرب الأُباة ثنائي
    والسنَّة الأحرار أخوة شيعة
    مثل الفرات ودجلة في الماءِ
    واليوم بت بمفردي في محنتي
    مثل الحسين أقيم عاشورائي
    لا مصر هبت..لا الشآم لنجدتي
    بل أصبحوا عوناً مع الأعداءِ
    شحُّوا عليَّ بدمعة في خلوة
    بالأمس من فدَّيتهم بدمائي
    واليوم يسلبني الرداء أحبة
    بالأمس من غطَّيتهم بردائي
    إن كان من يسعى لقتلي أخوة
    ماذا أسمي من يرى إبقائي
    قل للعراقيين: كونوا أمَّة
    وطنية..مهيوبة الأعضاءِ
    شدُّوا على بعضكم,بصلابة
    وابلوا, لرص الصف ,خير بلاءِ
    سيروا على نهج التوحد رفعة
    لا تنحنوا .. لتوافه الأشياءِ
    فأمامكم مستقبل ..هو عزكم
    فآرنوا إلى المستقبل الوضّاءِ
    أنتم حزام الظهر..مصدر قوتي
    لا ترتخوا..فتعيقني أعباءي
    أنا أرضكم..أنا عرضكم..ووجودكم
    لا تركنوا لمزاعم الدُّخلاءِ
    أنتم شماريخ الورى..أهل الذرى
    لا ترتضوا بالعيش عيش هباءِ


  6. #16
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    المجد للشهداء


    المجد..للنهر لا للشاربِ
    المجد للخيل ..لا للراكبِ
    المجد للعين..لا للحاجبِ
    المجد للقلب..لا للقالبِ
    المجد للورد مزهوّاً
    بألوان ..وليس لورد شاحبِ
    المجد للشعب..للثوار,إن
    ثاروا على المستبد الغاصبِ
    إنَّ الرجال بأفعال لها
    والمجد..للزند لا للشاربِ
    هبا آطلب العز يا شعبي
    فعين الله ترعى عيون الطالبِ
    والمجد,للشهداء الأكرمين
    لا لدمع عليهم ساكبِ

  7. #17
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    مَلارِيا

    الحَمْدُ لِلقُدّوسْ,
    الخالِقِ الخَبيرِ بالنَُفوسْ..

    فَما عَبَدْتُ النّارَ
    , كالمَجُوسْ,

    ولا عَبَدْتُ البَقَرَ الحَلُوبَ
    , كالهُنْدوسْ..

    ولا تقَََرْفََصْتُ لِلاتٍٍِ أَو لِعُزّىً,
    إنْ دَعَــــــــا الجُلوسْ..

    ولا فَرَشْتُ العُمْرَ عُشباً أخضراً,
    لــِـــــكُلِّ مَنْ يَدُوسْ ..

    لأنّني مُحَصَّنٌ بِِِِِِعِــــــــــــزَّت ي ..
    لم تعدني ملاريا الفلوس

    ::::::::::::::::::::::::::::

  8. #18
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    الأرنب الخامس

    ياأيها الراكضُ.. يا أرنبي
    مالكَ مسروعاً, ألـــــــمْ تتعَبِ..؟

    كأنَّــــــــــــــما خلفك نهرٌ من
    الخوفِ ,وألفُ طارِدٍ مُرْعِبِ

    ما لكَ مثلُ سابــــــقيكَ الألى
    ظنّــوا بأنَّ النَّيلَ في المَهْرَبِ

    مَهْلاً.. فُدِيتَ بالذي جِئــــــــــتَهُ
    مستسقياً ..قِفْ لحظةً, وآشرَبِ

    دَمعاً تُريدُ, أمْ ندىً,أم دَمــــــــاً؟
    مِسْكاً تريدُ,أم شَـــــذىً..؟ فَاطْلُبِ

    فَقَــــــــــــــــــــط ْ أُريدُ وَقفَةً لحظةً
    تَسْــــــــخو ببعض المهلِ للمُتْعَبِ

    لا تُوقِــــــــــــظِ الخامِسَ يا سيدي
    ودَعْ جَنـــــــــــــــيناً بَعْدُ لم يُنْجَبِ

    دَعِ الرَّديفَ الكَهلَ فـــــــــــي نومهِ
    ما زالَ لآحتِضــــــانِكَ الشوقُ بي

    كم عَلَّقَت روحيَ آمــــــــــــــالها
    عليك ..رغمَ النُـــــــــــوَبِ الخُلَّبِ

    مَهلاً فَخيــــــــطي غيرُ مُستَوثَقٍ
    بعضُ تخاريفِ يــــــــــدِ العَنكَبِ

    يا أرنبي..مهـــــــلاً ففي داخلي
    ألفُ مسيحٍ بعدُ لم يُــــــــصْلَبِ

    أبغي مــــــــن الزمان لي حَيِّزاً
    كأنْ حـــــــليبُ طائرٍ مَطلبي..!

    كلُّ الوطـــــــــــــاويطِ لها حَيِّزٌ
    وفي الخــــــوابي بلبلٌ مُخْتَبي

    مُكَلَّلٌ بالقـــــــــــــــــيدِ منقارهُ
    يُكابِدُ الأفـــــــــعى مع العقرَبِ

    يستنشِقُ الذُّلَّ على صَــــــمْتِهِ
    في رئتـــــــــــيه أعيُنُ المَرقَبِ

    غير الهديلِ العَذْبِ لم يَحْتَرِفْ
    وغير بَثِّ الحُـــــــبِّ لم يذنبِ

    صــدى النعيقِ رددتْهُ الرُّبى
    ولا صــــــدىً للبلبلِ المُطرِبِ

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    إنّي وعدتُ الحقلَ بالمُلتـــــقى
    ومِعْوَلٍ شـــــــــــــادٍ,وزندٍ أبي

    وعدت بالقـــــــــطر نبات الفلاِ
    والعشبَ في كلِّ مـــدىً مُعشِبِ

    وأن أعـــــــــــــودَ مُثقلاً بالندى
    مُضَمَّخا بالدَيـــــــــــــمِ للأجدبِ

    وعَـــدت بالرحيق زهر الربى
    أنعِــــــــمْ به يُسقى بِكَفِّ الأبِ

    وعـــــــــــــدت كل ناظرٍ حالمٍ
    بالحُـــــــلُمِ الأبهى وبالأعذَبِ

    وعَدْت بالكـــحل عيون المها
    وبالأمـــــــاني كل قلبٍ صبي

    وعَـــــــدت كل أنجمي بالسنا
    وعدت بالنورِ هُوى الغيهَـبِ

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    قد كان لي كوخٌ على ضيــــــــــــقه
    يبدو بعيني كالفضــــــــــا الأرحـبِ

    في دَعـــــةٍ تشدو عصـــــــــافيرُهُ
    لم تنتفِضْ يومــــــــاً على مِخلَبِ

    تناثرت حلوى أزاهــــــــــــــــيرهِ
    على الروابي الخُضْرِ والسَبسَبِ

    مثل الدمــــــوعِ مـــــــــاءُ غُدرانهِ
    ما دنَّسَـــــــــــــــــتْ هُ وَلْغَةُ الأجربِ

    وكان حــــــــقلي وافر المُجتنى
    بكلِّ ما نَـــــــهفو لـــه.. يَحتبي

    يحتارُ مَنْ يختارُ مِــــــــن خيرِهِ
    مِن عُجْبِهِ، مِن أيِّهِ يجـــــــــتبي

    نغــــــــفو، نطوفُ في فضاءاتِهِ
    مـــــــــن كوكبٍ سامٍ إلى كوكبِ

    نصحو على صـــوت حماماتهِ
    نستقبل الطَــــــــــــيِّبَ بالأطيَبِ

    ودارت الأيامُ دورَ الرَّحـــــى
    وغارَتِ الأمــــــواجُ بالمَركَبِ

    وآبتلعَ الفــــــــــــناءُ نخلاتِنا
    وآنتفضَ البلاءُ فـــــي الملعَبِ

    قدارُ جــــــــــــاءَ عاقراً ناقتي
    وحقدُ هولاكو آحتوى مكتبي

    وقاتل السِّـــــــبطِ يُصلّي بنا
    على بساطٍ جيءَ من يثرِبِ

    وصـــــار حقلي غابةً من أذىً
    ومرْتَـــــــــــعاً للذئبِ والثَّعلبِ

    للكوخ أمسى الأجنبي صاحباً
    وصاحب الكوخ هو الأجــنبي

    وصادروا,بل غَرَّبوا شمسنا
    وشمســـنا من قبل لم تَغْرُبِ

    وصَــــــــيَّروا رصاصنا خُلَّباً
    ولَــــــن يُناشَ الذِّئبُ بالخُلّبِ

    قد جفَّت الأشجارُمن يأسِها
    لكنَّ نبــع البُؤسِ لم ينضُبِ

    وآنتحرَ القيثارُ في عَــرشِهِ
    حُزناً على أدمُعِــــنا السُكَّبِ

    وكـــــــلُّ هذا الظلمِ يمتصُّنا
    أمام أنظــــــــارِ بني يعرُبِ

  9. #19
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    إنّا ليعلوَ صَــــــــــرحُ المجدِ أعمدةٌ



    وما شرعنا بوجه الحب أبوابا
    إلاّ لنحضن كل الخلق أحـــبابا
    إنّا يدِرُّ بحـــــبِّ الخــير محلبُنا
    وإن يكن كائناً مـن كان حـلاّبا
    كالشمس..لا لأناسٍ دون غيرهمُ
    تسنو..ولكن ليبقى الكون خلاّبا
    نحن الذين منحنا الكون مرحمـــةً
    يا مَـن ملأتم جيوب الكون إرهابا
    ليس الذين تراموا تحـت أرجلكم
    عُـــــرْباً..فسمّاهم القرآنُ أعرابا
    لا أستسيغُ لهم نَعــتاً,وتســـــميةًًًًًًًًً
    إذ لا أرى, لهجين القول, إعرابا
    هم كلُّ جِلفٍ حقودٍ مِن أَرومَتِه
    وّظَّفْتُمــوهُ على البتــــرولِ بَوّابا
    الســــارعين إلى عُشبٍ يُعَمِّرُهُم
    عجبتُ كيف يكونُ الدُّبُّ سِنجابا
    وما عجبتُ لجلفٍ خـــــان أمّتَه
    فلم أكن في شؤون الله مرتابا
    فالبعضُ يغلب دأباً لا يوائِـــــمُه
    والبعضُ يبقى عليه الدأبُ غلاّبا
    تسلَّقَ الخزيُ أعْــــلاهم فأطربَهُم
    يا ويحهم يحسبون الخزيَ لبلابا
    فهــــــــــــؤلاء عبيدُ النفطِ دَيدَنُهم
    ليسوا لغير آمتلاء الجوفِ طُلاّبا
    قدِّمْ لواحدهم صحنَ الثَّريدِ وَضَعْ
    نعلاً على رأسه أو شئتَ قبقـــابا
    هم الألى دينهم دولاركم,سجدوا
    له ، وللنفط..تقديراً وإعـــــجابا
    باعوا العروبة..ما عادت تناسبهم
    وأسهَبوا في آجترار الذلِّ إسْـــهابا
    باعوا مشاعرَهم..باعوا ضمائرَهم
    لمُشتري ذمَــــــــــمٍ لمْ يتركوا بابا
    أخالُهم هـــــــــؤلاء اللا يُتابُ لهم
    وفيــــــــــــهمُ قيل: كان اللهُ توّابا
    هذي القصيدةُ وحيٌ مِن مثالبِهم
    يعانق المتنبــي فيه ســـــــــيّابا
    نحنُ السيوفُ بعصرِ النّابِ باترةً
    ونحن رهنُ الذي لا يملكُ النّابا
    نحن النخيلُ بعبقِ الأنبياءِ نـــَما
    ولن نكون لشسعِ الكفرِ أعشابا
    إنّا لَنَحيا عُـــــــراةً دون عِزَّتِنا
    ونرفضُ الذُّلَّ مِطماراً وجِــلبابا
    نموتُ خلفَ بحارِ الخوفِ مَسغَبَةً
    ولن نكون مع القرصــــان رُكّابا
    إنَّ الأبيَّ أبيٌّ من أرومَــــــــــته
    إنْ أثخنوهُ مع الأهوالِ أوصــابا
    سلوا المكارمَ أعْيَتْ وهْيَ باحثةٌ
    فلـــــــم تجد غيرنا للخير أربابا
    حتى المروءاتُ قد شدَّت بعاطفةٍ
    وأهْمَــــــــدَت نحونا تختارُ أنسابا
    إنّا ليعلوَ صَــــــــــرحُ المجدِ أعمدةٌ
    يا أيها الموتُ كُن إن شئت حَطّابا
    عزاؤُنا في آنفرادٍ قَــــــــد ألمَّ بنا
    لم يخْــــــــــــلُقِ اللهُ للأفذاذِ أترابا
    لأجل هذا وأجل المُدلجينَ سُرىً
    يبقى العراقُ لأهلِ المجدِ مِحرابا
    يبقى العراقُ بنورِ العلمِ مُصْطَخَداً
    ولن يكون لدودِ الجَــــــهل سِردابا
    يبقى العراق من الصّادينَ مَنْهلَهم
    والطيرُ يهفو إلـــى الينبوع أسرابا
    يا طاحنَ الماءِ لم تثمرْ مداخِنُه
    كناطحِ الصَّخرِ في أوهامِه غابا














    111111

  10. #20
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,657
    المواضيع : 165
    الردود : 4657
    المعدل اليومي : 0.92

    ديوان الشاعر مصطفى السنجاري

    قصيدة حب الى...سنجار


    اجل هي سنجار من هيمتني
    واستشرف الموت من دونِــها

    اجل هي سنجار اذكت شعوري
    وذاب الفؤاد بتكويـــنِها

    فلا قد يشبه زهو رباها
    ولا شعر مثل بساتيـــنِها

    ولا جيد مثل منارتها
    ولا خد في لون نسريـــنِها

    ولا مثل قبقبة الحجل همس
    ولا ثغر اطيب من تيـــنِها

    وليس الذ من الروح عندي
    سوى رشفة الماء من عيـــِنها

    بلاد عروسة ايامها
    يد الله قام بتزييـــنِها


    وإنّي لأعبد تربتها
    كأنّي تكونت من طيــنِها

    ,,,,,,,,,,,,,

    سلام عليها اميرة شعري
    وسين السعادة في سيـــنِها

    سلام على طودها المشمخر
    سلام على جود زيتونِــها

    سلام على السهل مائدة
    قام ابرع طاه بتدشيــنِها

    سلام على شجر التين يزهو
    شهي الجنى في افانيـــنِها

    سلام على قبقبة الحجل فجرا
    يردد ذكر (مُصَلِّيْــنِها
    )
    سلام على القمح والبرغل الحار
    يذكر فضل طواحيـــنِها

    سلام على( بَرْبَرُوْشَ), على
    (السُّوْرِ) ,و(البُرْجِ), ترفل من حيــنِها

    سلام على (سِتِّ زَيْنَبَ) فيها
    سلام على (ذاكِرِ الدِّيْــنِها
    )
    سلام على عبق المجد والعز
    يهدر من (شَرَفِ الدِّيْـــنِها
    )
    سلام على كل ركن ركين
    يباهي المدى في (اَمادِيْــنِها
    )
    سلام على تبغ (كَرْسِيْ) يشد
    اليها القلوب بتشريــنِها

    سلام على العندليب (ابْنِ مَيْرُوْ)
    ابي الرائعات و(لا زْكِيْــنِها
    )
    سلام على كل ربة بيت
    تصب القِرى في مواعيــنِها

    سلام على طيبة القلب أنّى
    حللت ..حللت بمسكيــنِها


    **بربروش / البرج / السور: من معالم مدينة سنجار الأثرية..
    **ست زينب / وذاكرالدين : مزاران يرتادهما المسلمون في سنجار.
    **شرف الدين / وأمادين (عماد الدين): مزاران يرتادهما الأيزيديون وهم من كرمانج سنجار.
    **كَرْسِيْ (بتخفيف الياء): مصيف متواضع يستغل لزراعة أرقى أنواع التبوغ.
    ** إبن مَيْرو(بتخفيف الواو) وهو قاسم ميرو / لازْكين: هما من أشهر مطربي المقام الكورمانجي في سنجار.
    كما أرجو أن يُغْفَرَ لي (مصلينها) للضرورة القصوى
    تحياتي للجميع

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لأخي الكبير الشاعر مصطفى السنجاري
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 16-12-2012, 03:16 PM
  2. الشاعر مصطفى حسين السنجاري في ضيافة القرطاس
    بواسطة مصطفى السنجاري في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 11-05-2011, 06:21 PM
  3. ** العلم..قصيدة مصطفى السنجاري
    بواسطة مصطفى السنجاري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 05-02-2011, 06:59 AM
  4. إلى مصطفى السنجاري مع التمنيات بسلامة العودة !!!
    بواسطة يوسف العزعزي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-02-2011, 08:47 PM
  5. السّيْفُ الصَّقيْلُ : مصطفى السنجاري
    بواسطة مصطفى السنجاري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 69
    آخر مشاركة: 23-01-2011, 12:03 PM